24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3608:0213:4616:5119:2120:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. تهمة "السرقة العلمية" تلاحق بحثا للأكاديمي المغربي عمر إحرشان (5.00)

  2. البراهمة والمقاربة الإطفائية (5.00)

  3. إصلاح منظومة التعليم (5.00)

  4. "الضمان المركزي" يُطلق منتجات للمقاولات الصغيرة (5.00)

  5. جبهة إنقاذ مصفاة "سامير" تُطالب بتعليق تحرير أسعار المحروقات (5.00)

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | حين انحرف قطار بوقنادل عن سِكَّتِه..

حين انحرف قطار بوقنادل عن سِكَّتِه..

حين انحرف قطار بوقنادل عن سِكَّتِه..

حين انحرف قطار بوقنادل عن سكته...

حين انحرف القطار عن سكته..

قامت الدنيا ولم تقعد في وطني..

نكست الأعلام.. وأعلن الحداد..

قطعت القنوات الوطنية برامجها، وكان البث المباشر.. برامج خاصة.. تحليل.. بحث وراء الخبر.. الكل مجند لمعرفة الحقيقة.. لأن البلد ملك لكل مواطنيه!

انتقل المسؤولون والحكومة إلى عين المكان مباشرة.. وخاطبوا الشعب من هناك، خاطبوا المواطن.. وأعطوه الخبر كاملا دون نقصان.. أوليسوا ممثليه؟!

حين انحرف القطار عن سكته..

فتح التحقيق ككل مرة.. وأعلنت نتائجه.. ككل مرة.. تمت المحاسبة.. قدمت استقالات.. طار مسؤولون من كراسيهم.. شهدنا محاكمات لا تبحث عن أكباش فداء.. شهدناها حتى اكتفينا! وتيقنا أن هاته الأرض ملك لأهلها!

حين انحرف القطار عن سكته..

لم تنم للدولة عيون إلا وهي تفك لنا معادلة بلد يحتوي على قطارات فائقة السرعة ومحطات خمسة نجوم صرفت عليها المليارات.. وسكك مهترئة قد تزوغ منها القطارات!

لم تنم للدولة عيون حتى عادت الأمور إلى نصابها.. وردت الحقوق إلى أصحابها.. تماما كما يحدث في بلاد الكفار!

تأبى الدولة أن تتلقفنا الفواجع الواحدة تلو الأخرى.. تأبى أن تصير كل الأيام علينا.. فتسوق لنا أياما لنا!

حين غدر القطار وانحرف عن سكته..

تجندت الصحافة، ونقلت ذلكم التضامن الجميل للمغاربة مع إخوتهم.. متبرعون بالدم بالمئات مع أول نداء.. متطوعون بسياراتهم مجانا.. فاتحون بيوتهم لاستقبال المنكوبين والتخفيف عنهم.. ولم تركز صحافتنا على بعض حالات "الكريساج"والسرقة التي وقعت.. ولا ضخمتها وجعلت منها" أحمر وبالبند العريض".. فصحافتنا لا تبيع وتشتري فينا.. حاشاها!

حين انحرف القطار ومات الأهل..

زارنا شعور الحزن والفقد.. النهاية التي قد تكون أقرب إليك من حبل الوريد!

وداع أخير دون ترتيب.. ولا نظرة.. ولا وصية!

وجه حبيب لن تراه ثانية.. رغم وعده أنه قادم بعد ساعات.. تكون في الموعد.. ولا يأتي القطار!

الرحيل!!

هل نقدم التعازي؟!

صرنا خجلى من هكذا عبارات.. أفرغت من معناها وأكلها التكرار..

يسبقنا إليها مسؤولون في وطني نسيت أن أخبركم أنهم لا يجيدون غير تقديم التعازي!

يخترقني اللحظة صوت محمود درويش:

تُنسى كأنَّكَ

لم تكُنْ

تُنسى

كمصرعِ طائرٍ

ككنيسةٍ مهجورةٍ

تُنْسىَ

كحبٍّ عابرٍ

وكوردةٍ في الثَّلجِ

تُنسىَ..


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - حنان البوزيد الأحد 21 أكتوبر 2018 - 17:24
للأسف هناك خلل في تدبير الشأن العام،وفي التعامل مع الفواجع التي تصيب البلاد الواحدة تلو الأخرى،وشكرا لكل المغاربة الذين تسابقوا للتبرع بدمائهم لإخوانهم إن تبث أن الحادث إهمال وأن المواطنين تقدمو بشكايات عن وضعية وحال السكة قبل الحادث،فيجب محاسبة المسؤولين لأن أرواح المواطنين ليست لعبة
2 - Imad de rabat الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 - 10:00
dans les pays qui respectent leurs citoyens cet accident qui a laissé des morts et des blessées ne doit pas passer sans que le ministre de transport soit démissionné ,la meilleur c'est de raconter des stupidités en nous parlant d'une tortue soit disant responsable de l'accident des stupidités
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.