24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5707:2313:3917:0319:4621:01
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. ثيفيناغ يسهل التعريب والفرنسة ويؤجل الأمازيغية (5.00)

  2. شريط "طفح الكيل" ينقل صورة سوداوية عن المستشفيات المغربية (5.00)

  3. الإهمال يتسبب في إعاقة (5.00)

  4. تفاصيل ليلة بيضاء .. تدخل أمني ينهي مبيت "المتعاقدين" أمام البرلمان (5.00)

  5. بلقزيز: توحيد المجتمعات العربية ضد "الهندسة الكولونيالية" فريضة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | إضاءات من آيات

إضاءات من آيات

إضاءات من آيات

قال تعالى: (رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُون).

هاجر سيدنا إبراهيم عليه السلام من أرض بابل بالعراق بعد أن أنقذه الله عزو جل من نار النمرود كما قال تعالا: (قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا على إِبْرَاهِيمَ)، ثم توجه مع ابن أخيه لوط عليه السلام إلى أرض فلسطين ونزل لوط بالمؤتفكة، وبينهما مسيرة يوم.

تزوج سيدنا إبراهيم عليه السلام السيدة سارة رضوان الله عليها إذ كانت أجمل النساء آنذاك، وذهب بها إلى أرض كان ملكها يغلب على كل امرأة ذات جمال، فأمرها سيدنا إبراهيم عليه السلام بإخبار الملك بأنها أخت سيدنا إبراهيم (فأنت أختي في الإسلام).

دخلت السيدة سارة على الملك فأراد أن ينال منها ولكن حالت بينه وبينها عناية إلهية فصبحت يد الملك مقبوضة لا تتحرك مما أثار حفيظته فتركها وأعطاها هاجر رضوان الله عليها خادمة لها.

جاءت السيدة سارة بهاجر إلى سيدنا إبراهيم عليه السلام فتزوجها عليه السلام، فولدت له في تلك الفترة سيدنا إسماعيل أبا العرب.

ترك سيدنا إبراهيم عليه السلام السيدة سارة رضوان الله عليها في أرض فلسطين وسار بهاجر ووليدها إلى مكة حتى وصل إلى أرض غير ذي زرع تركهم فقالت له هاجر: آلله أمرك بهذا؟ قال: نعم، قالت: إذن لا يضيعنا الله.

فانطلق سيدنا إبراهيم عليه السلام غير متردد لعلمه بالنبوة، واتصاله بربه عز وجل وتسليمه الكامل له، فقال: (رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ).

هذه الآية تحوي على علوم وحقائق عظيمة منها:

- أن البيت كان موجودًا لقوله (عند بيتك المحرم). وبعد أن شب إسماعيل عليه السلام جاء سيدنا إبراهيم عليه السلام وأخذه ليرفع القواعد كما قال تعالى: (وإذ يرفع إبراهيم القواعد).

- أن الذبيح هو إسماعيل عليه السلام لأن الله بشره بغلام حليم، والبشارة بغلام تأتي للبكر، ومعروف أن إسحق عليه السلام ولد بعد اسماعيل عليه السلام بأربعة عشر عامًا.

- إشارات نبوية بوجود ذرية في المستقبل لقوله: (أسكنت من ذريتي)، أي ببعض ذريتي، وآنذاك سيدنا اسماعيل عليه السلام وحده كان من الذرية، ولكن ثمّ علوم نبوية أشار بها.

كما قالت السيدة هاجر (آلله أمرك بهذا)، فإن سيدنا إبراهيم عليه السلام كان على علم تام بأنهم لن يهلكوا، ولذا تركهم من غير تردد وأشار بقوله (ليقيموا الصلاة) ولم يأمر السيدة هاجر رضي الله عنها فحسب، ولكن خاطبهم بالجمع رغم أن الغلام غير مأمور بإقامة الصلاة.

وقد استجاب الله تعالى دعوة سيدنا إبراهيم عليه السلام (فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم)، وهذه الدعوة تدل على اهتمام سيدنا إبراهيم عليه السلام بمحبة الناس لهم لصلاحهم ولنبوة سيدنا إسماعيل، فجاءت بعد رجوعه قبيلة جرهم وهي من القبائل القديمة التي تسكن في اليمن فنزلوا عندما رأوا طائرًا عائقًا، فقالوا: إن هذا الطائر ليدور على ماء، فأرسلوا رسولا فرجع وأخبرهم بوجود الماء وهو زمزم المعروف في السيرة، فجاؤوا واستأذنوا منها واستقروا. فبدأت بعدها النفوس تهوى تلك الأماكن إلى يومنا هذا.

كما دعا سيدنا إبراهيم عليه السلام ربه أن يرزق أهل هذه الأرض من الثمرات لعلهم يشكرون، فكان دعاؤه بغية الشكر لله.

*(سوداني) أستاذ اللغة العربية بالإمارات العربية المتحدة

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - الجاحظ الجمعة 22 فبراير 2019 - 13:33
تحية لاهل السودان الشقيق، مقال جميل وشيق، فيه فكرة واضحة معبر عنها بلغة سلسلة. بارك الله فيك أستاذ صبحي وتحياتي لك.
2 - غلام السبت 23 فبراير 2019 - 01:18
و لما جاءت رسلنا ابراهيم بالبشرى قالوا انا مهلكو اهل هذه القرية ان اهلها كانوا ظالمين قال ان فيها لوطا قالوا نحن اعلم بمن فيها لننجينه و اهله الا امراته كانت من الغابرين ___ اذا كان سيدنا ابراهيم بهذا المقام، فلماذا الافتراء عليه و على زوجه. لكن الاقلام الماجورة، تدري جيدا من اين يؤخذ الكتف ..
3 - الخط الرسالي_ طنجة السبت 23 فبراير 2019 - 01:41
خطبة الجمعة لسماحة الشيخ علي دعموش 22-2-2019

 

أليست فاطمة بنت اشرف الخلق، و كانت الملائكة تخدم أبيها، و اليوم جاءت تسلّيها، إنّ نزول الملائكة على فاطمة الزهراء عليها السلام ليس غلّواً، فلماذا تستكثرون على بنت محمّد المصطفى، و النصوص في كتب الصحاح كثيرة و مستفيضة في حقّ فاطمة الزهراء عليها السلام، ومنزلتها عند الله ولدى الأمة.

فهي سيّدة نساء العالمين من الأوّلين و الآخرين، وهي أفضل من مريم بنت عمران، و من سارة زوجة إبراهيم عليه السلام، ودلّت النصوص على أنّها كانت محدّثة، و لم تكن نبية.
4 - بوشتى السبت 23 فبراير 2019 - 04:08
أب يريد ذبح إبنه تقربا إلى الله؟
هل هذا الإلاه يستحق العبادة؟
وهل الذي ينوي ذبح إبنه إنسان سوي؟
فلو عاش إبراهيم في عصرنا لعرضوه على مسستشفى المجانين هو وإبنه الذي وافق على الجريمة.
أفيقوا من نومكم يا أمة ضحكت من جهلها الأمم.
5 - عبد العليم الحليم الأحد 24 فبراير 2019 - 02:26
تنفيذ أمر الله عاقبته خير ولو كان يشق على النفس


إن سبحانه لم يحب من إبراهيم ذبح ولده وإنما أحب منه عزمه على الامتثال وأن يوطن نفسه عليه

ومما اكرمه الله به في محنته بذبح ولده أن الله تبارك وتعالى جازاه على تسليمه ولده لأمر الله

بأن بارك في نسله وكثرة حتى ملأ السهل والجبل

فإن الله تبارك وتعالى لا يتكرم عليه احد وهو اكرم الاكرمين

فمن ترك لوجهه امرا او فعله لوجهه بذل الله له اضعاف ما تركه من ذلك الامر اضعافا مضاعفة وجازاه باضعاف ما فعله لاجله اضعافا مضاعفة
فلما أمر إبراهيم بذبح ولده فبادر لامر الله ووافق عليه الولد أباه رضاء منهما وتسليما وعلم الله منهما الصدق والوفاء فداه بذبح عظيم واعطاهما ما اعطاهما من فضله وكان من بعض عطاياه ان بارك في ذريتهما حتى ملؤا الارض
فإن المقصود بالولد إنما هو التناسل وتكثير الذرية ولهذا قال إبراهيم رب هب لي من الصالحين وقال رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي فغاية ما كان يحذر ويخشى من ذبح ولده انقطاع نسله فلما بذل ولده لله وبذل الولد نفسه ضاعف الله له النسل وبارك فيه وكثر حتى ملؤا الدنيا وجعل النبوة والكتاب في ذريته خاصة وأخرج منهم محمدا صلى الله عليه و سلم
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.