24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4508:1613:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | ليست كل الوداعات حزينة..

ليست كل الوداعات حزينة..

ليست كل الوداعات حزينة..

هناك وداعات نولد عبرها ومن خلالها..

وهناك وداعات تنهي جراحا وتداوي خدوشا.. توقف النزيف والاحتضار..

بعض الوداعات كالمخاض.. لا بد أن نعيشها.. لنشهد الميلاد الجميل..

نفقد.. لنجد.. لنولد كما نريد لنا..

لا تهربوا من لحظة الوداع، خوفا من الألم.. وحماية للنفس، فحيثما يلوح الخطر.. تلوح سبل النجاة.. فكونوا شجعانا لتختاروا الوداع حين اللزوم.. وتضعوا نقطة النهاية.. فقد ترسو مراكبكم على شواطئ أفسح.. والرحلة مغامرة.. والسعادة للقلوب الجريئة..

ودعوا المألوف.. أنصاف الحلول.. الأشخاص الذين يستنزفونكم ويسحبون منكم كل أرصدة الحب.. ولا يبقون، الأماكن المهترئة، المتعفنة بمرارة الذكرى..

ودعوا..

ودع كل شخص يريدك غيرك.. ليفصلك على مقاسه.. فتفشل أن تكون مقاسه.. وتنسى مقاسك..

ودع كل رقم.. كل حساب.. كل شخص تحس أن وجوده ألم..

ودع كل كتاب يجرك لإتمامه جرا.. فهناك اختراع اسمه: سلة الوداعات..

ودع السمفونيات النشاز.. ولا تسلم أذنيك إلا لبديع اللحن والكلام..

أنت تستحق.. فودع!

ودع..ورحب بفراغ ستملأه بالأجود والأنفع !

ودع.. وعش الحداد.. وافتح قلبك من بعد للميلاد!

ودع.. لأن الليل يعقبه النهار!

وابتسم.. فليست كل الوداعات حزينة!


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - الرياحي الأحد 28 أبريل 2019 - 23:36
ودع هريرة !ن الركب مرتحل
وهل تطيق الوداع ايه الرجل ?
حسب بنت الشاطئين نعم وفي نظري القول ما قاله الاعشى او على الاقل فيه نظر واحيانا عزاء
2 - hassania الاثنين 29 أبريل 2019 - 04:40
مقال جميل،غير الكثير من أفكاري ،عندك الصح ليس كل وداع سيء،مسألة اختيار،احببت هذا الطرح المختلف
3 - ماجدة الاثنين 06 ماي 2019 - 11:35
نص --يتمخض عن رؤية فلسفية عميقة ..رؤية الوجود الانساني حين يظن ان وجده سينهار في لحظة وداع معينة..الوداع قد يقي انفسنا حقا كما ذكرت ..من الانهيار ..نودع احيانا ماتشبت بالنفس والروح لانه يلزم ان نودع ..لنحافظ على الذات..لنتركها لاتفرغ ..كليا...لنتركها تخلق ..لولادة اخرى بعد الوداع...بعض الوداعات ..تكون كذلك...حتى وان استقبلنا الفراغ..الفراغ ..يمنحنا تامل مع الذات .
شكرا لك ..كثيرا ..راقني حقا .وراقتني رؤيتك .
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.