24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2506:1413:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. الاقتصاد في فاتورة الكهرباء يرفع مبيعات أنظمة اللوحات الشمسية (5.00)

  2. "الأعمال الاجتماعية" بكلميم توفر الرعاية لقدماء المحاربين والجيش (5.00)

  3. بوابة "مسافر" .. "الحاجة أم الاختراع" تحلق بشاب في سماء الإقلاع (5.00)

  4. فريق "البام" يهدد بـ"المقاطعة" .. ويتهم الأغلبية بإقبار "قانون التعليم" (5.00)

  5. رسميا.. "حزب الشعب" يطرد أردوغان من إسطنبول (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | عزيزتي "اليوتوبوز"، كفى من الرداءة!

عزيزتي "اليوتوبوز"، كفى من الرداءة!

عزيزتي "اليوتوبوز"، كفى من الرداءة!

أصبح الإبداع يُشكل الحلقة الأضعف أمام ما بات يعرف بـ"الفوضى الرقمية" وصناعة المحتوى الرديء لليوتوب المغربي تحت مبرر استجابة العديد من صناع المحتوى لما يطلبه المشاهد والمتلقي.

أمام هذه الفوضى وكلما تصفحت تطبيق اليوتوب عبر هاتفي المحمول إلا وصادفت الكثير من الفيديوهات تحمل عناوين مشمئزة تُساهم في تشكيل محتوى اليوتوب المغربي من قبيل "شاهدوا كيفية الاعتناء بأصابع أرجل زوجي" .. وغيرها من العناوين التي تُساهم بشكل كبير في تشويه صورة المرأة المغربية وتقدمها على شكل صُور نمطية بنسخ مكررة موزعة على الويب المغربي، أمام منافسة شرسة بين مئات من يسمين أنفسهن بـ"اليوتوبوز"، بهدف حصد أكبر عدد من المشاهدات وما يصاحبها من تسوّل دعوات الاشتراك في القناة والضغط على جرس التنبيه !

عزيزتي "اليوتوبوز "،

في نظرك، هل تسجيل فيديو يحكي عن التفاصيل المملّة لما تقمين به داخل المنزل أو عند التسوّق بإحدى الواجهات التجارية ونشره على القنوات الخاصة بك، يرفع مستوى محتوى الفيديوهات التي يغصّ بها اليوتوب المغربي الغارق في الرداءة والذوق السيئ والذي يشكل أكبر مجمع للحمقى أمام عدسات الكاميرات!

الجواب هو الحديث فقط عن تفاصيل حياة يومية عادية تفتقد في الغالب إلى أدنى حدود الإبداع في تقديم رسائل ذات القيمة المضافة ونشرها على شكل غسيل اجتماعي على سطح "اليوتوب" واستغلال تفاعل وإقبال الآلاف المتابعين على مشاهدة تلك التفاصيل والذين يعشقون بدورهم تتبّع تفاصيل حياة الآخرين كنوع من الفضول لسد حاجة نفسية اجتماعية.

تطرح العديد من الإشكالات حول تسويق نموذج "يوتوبوز" عبر قنوات اليوتوب على أساس أنها موديلات ناجحة تحصد الكثير من المال والشهرة وتساهم في توجيه فئة عريضة من جمهور خصوصا المراهق، الأمر الذي يستدعي تدخل كافة المختصين في المجال لإعطاء تفسيرات والبحث عن حلول ناجحة تحدُّ من نزيف الرداءة على طرقات اليوتوب!


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.