24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1513:3517:1620:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | إلى أين يتجه الصراع الصيني الأمريكي؟

إلى أين يتجه الصراع الصيني الأمريكي؟

إلى أين يتجه الصراع الصيني الأمريكي؟

في ظلّ الصراع التجاري العالمي المعاصر الذي يتحوّل أكثر فأكثر إلى صراع سياسي وربما مستقبلا إلى صراع عسكري غير مباشر بين الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية الصين الشعبية، تلوح في الأفق مظاهر وتجليات لم تكن في الحسبان في كثير من الدول والمجموعات الإقليمية الدولية؛ بما فيها تلك التي كانت تصنف في خانة الدول أو المجموعات المتقدمة اقتصاديا وحضاريا كأوروبا وإنجلترا واليابان، فما أحراك بدول الجنوب وبعالمنا العربي والإسلامي على وجه الخصوص، وهو الأمر الذي يرجع إلى عدم مواكبة دول العالم للتطور التكنولوجي والاستكشافي الفضائي والإستراتيجي الاقتصادي الذي تعرفه الدولتان الرياديتان في الكرة الأرضية شرقا وغربا (الصين وأمريكا).

ولعل أهم تجليات العهد الحالي المرتبطة بهذا الصراع، حسب نظرتي المتواضعة وبناء على ما استشفيته من بعض الدراسات والأبحاث وتصريحات المسؤولين النافذين في العالم، هي ما أورده في الآتي:

ـ تنحو أمريكا اليوم إلى التحول من النمط الليبرالي المبني على اقتصاد السوق الحرة الذي كانت تتبناه سابقا إلى نمط "ليبرالي" جديد مبني على اقتصاد النفوذ والسيطرة الموسوم بالحمائية واستعمال السلطة السياسية لإخضاع بقية العالم لسيادتها الموروثة،

ـ ازدياد أهمية المعلومة ووسائل التواصل والمنتوج اللامادي والمعرفي على حساب الموارد المادية، سواء في الصناعة أو في مجالي الإنتاج والاستهلاك التجاري أو حتى في المجالات العسكرية، في ظل ما يسمى بـ"الثورة التكنولوجية المعلوماتية" المعاصرة،

ـ وجود هوة كبيرة بين العملاقين الغريمين أمريكا والصين باعتبارهما أكبر مصدّرين وسبّاقين لاتخاذ القرارات من جهة وبقية العالم باعتباره مستهلكا وغارقا في الانتظارية والمواجهات المؤدلجة الثانوية المعيقة لنموها الاقتصادي المتميز بالتبعية الاقتصادية المتزايدة للصين والخضوع السياسي شبه المطلق للولايات المتحدة الأمريكية من جهة ثانية.

فهل أصبحت الصين أكثر ليبرالية من الولايات المتحدة الأمريكية فيما أصبحت الثانية أكثر شيوعية؟ ثم، أين نحن في العالم العربي الإسلامي من كل هذا إن حق علينا تسمية أنفسنا بنحن؟


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - ابن طنجة الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 20:16
ليس هناك صراع صيني أمريكي هناك تفوق استراتيجي كبير للولايات المتحدة الامريكية على الصين في جميع المجالات أمريكا هي القوة الاولى اقتصاديا وعسكريا في العالم صناعتها تعتمد على الابتكار والابداع أما الصناعة الصينية تعتمد على التقليد فالشركة العملاقة هواوي الصينية في تكنولوجيا الاتصالات هبطت اسهمها في البورصة بفعل الحظر التجاري الامريكي عندما منعت شركة غوغل الامريكية تزويد هواتف هواوي بنظام اندرويد للتشغيل عالى التطور بدون هذا النظام لا يمكن استعمال هاتف هواوي مثلما تصنع لي سيارة بكل مكوناتها لكنني لن أزودك بالمحرك الكهربائي لتشغيل السيارة
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.