24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | جماعة عبد السلام ياسين ومسجد الضرار

جماعة عبد السلام ياسين ومسجد الضرار

جماعة عبد السلام ياسين ومسجد الضرار

يقصد بمسجد الضرار ذلك المسجد الذي شيده المنافقون في المدينة المنورة وندبوا رسول الله صلى الله عليه وسلم للصلاة فيه، بل قايضوه بالصلاة معهم مقابل الاستمرار في الصلاة معه في مسجده الشريف، فتارة هنا ومرة هناك؛ وقد هم النبي صلى الله عليه وسلم بالنزول عند رغبتهم لولا أن الله عز وجل نهاه عن دخوله والصلاة فيه: "لا تقم فيه أبدا"، لأن غرضهم من بنائه لم يكن عبادة الله وإقامة الشعائر كما ادعوا، بل نكاية في المسلمين والتفريق بينهم، والاجتماع فيه للمؤامرة والتخطيط للنيل من الإسلام والنبي وأتباعه. "الذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل. وليحلفن إن أردنا إلا الحسنى والله يشهد إنهم لكاذبون. لا تقم فيه أبدا". سورة التوبة الآية 108.

وقريب من هذا الفعل قام به الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان حين بنى قبة الصخرة بجانب بيت المقدس - والتي يظنها المسلمون عين المسجد، ويعلقون صورها - ليصرف الناس عن البيت الحرام الذي كان تحت سيطرة عبد الله بن الزبير في غالب الظن.

التاريخ يعيد نفسه، فأتباع الأستاذ عبد السلام ياسين حين يتخذون من البيوت معابد يقيمون فيها "الرباطات" والصلوات والاعتكاف فإنهم بذلك يريدون صرف الناس عن المساجد "المخزنية"، متذرعين بكون السلطات تضيق عليهم في العبادة وتمنعهم من الجلوس وإقامة طقوسهم فيها، والتي أمرهم بها شيخهم وإمامهم، وكأن لهم دينا غير دين الدولة الرسمي، فهم الطائفة المستضعفة الناجية التي لازالت على الحق وغيرهم على الباطل حتى يظهر الله دينه، وكأننا نعيش في دار حرب لا في دار إسلام.

إن الاعتكاف الذي يتذرعون به ليس فرضا، ولا يدخل به أحد الإسلام كما لا يخرج تاركه منه. كما أن الدولة لا تمنع مسلما من البقاء في المسجد في العشر الأواخر من رمضان، إن صفا سره وسريرته وانعدمت خلفيته وسلك المساطر القانونية الجاري بها العمل، وقدم طلبا للإدارة المختصة التي تنوب عن رئيس الدولة في رعاية المساجد وحمايتها من العبث والفوضى واستغلالها لأمور من شأنها المساس بالأمن والنظام العام.

فأين العيب في سلك هذه المسالك واحترام القانون إن سلمت نوايا هؤلاء الناس وأرادوا الاعتكاف حقا ودخلوا البيوت من أبوابها ولم ينازعوا الأمر أهله؟.

إن المغرب بلد مسلم، وهو يواجه في الآونة الأخيرة صعابا وتحديات ويتموقع موقعا لا يحتمل التأليب وإهداء الفرص لأعداء الداخل والخارج، ومن كان مسلما حقا فعليه أن يسهر على أمن البلاد ووحدتها، وإن اقتضى الأمر ترك سنة غابرة كالاعتكاف، والذي أصلا يسمح به بتقييد بسبب ظروف أمنية فرضها غالبا أصحاب المرجعية الدينية المزعومة.

أنا لا أقذف أحدا بالنفاق، ولا أتهم إنسانا بالكفر، كما أنني لست عميلا لأحد كما يحلو لأتباع عبد السلام ياسين أن يصفوا به من انتقد منهجهم وطريقتهم، لكنني أحب وطني ومن الساهرين على وحدته وأمنه، وإن كانت محبة الوطن والدعوة إلى الوحدة، والحفاظ على بيضة المسلمين واحترام المقدسات خيانة وعمالة لـ"المخزن" فأنا أول الخائنين ضدا على أولئك كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم ضدا على المشركين: "إن كان للرحمان ولد فأنا أول العابدين".

*دكتوراه في العقيدة والأديان. نائب رئيس مركز حوار العقائد والرسالات. خطيب وواعظ بالرباط.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - متتبع هسبريسي الاثنين 17 يونيو 2019 - 16:15
هناك من يريد أن يركب على جماعة العدل والاحسان من اجل الرفع من أسهم شهرته ...وهذا لا يخرج عن حظوظ النفس الدنيئة ،فالنقد لا يكون بهكذا طريقة ثم عبد السلام ياسين باعتراف اصدقائه و أعدائه بقي ثابتا على مبادئه الى آخر لحظة - رحمه الله -
في المقابل اصحاب *لامبا* تغيروا ب360 درجة و لما ينالوا نقدكم المتحامل
2 - محمد الاثنين 17 يونيو 2019 - 19:21
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بعد قراءة موضوعك هذا اتضح لي أنك لم تكلف نفسك بقراءة ولو صفحات من أدبيات الجماعة من أجل الأمانة العلمية فقط! والجماعة لم تدعي يوما أنها على الحق المطلق وغيرها على الباطل.. فاتقوا الله في هذه الأمة التي أنهكها وشتت جهودها مثل هذه المواضيع.. وحسبنا الله ونعم الوكيل
3 - سعدان الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 04:26
توددت للصهاينة بنفي وجود حرم قدسي ثم توددت للمخزن بقولك إن المساجد مفتوحة ونحن نعرف ان المساجد مثل الكوميسارسات تفتح وتغلق ويوجد علسديها جيوش من المخبرين والمرشدين والجواسيس وحتى الوعاظ لهم مهمة مخابراتية امنية لتوصيل رساىل ااسلطة.
4 - إبراهيم المعلم الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 13:24
أذكر أنني قرأت لك من قبل مقالا جميلا يكيل المدح والثناء الجزيل للسيد الحموشي مدير الأمن.
5 - ب.مصطفى الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 20:52
من باب الانصاف ان صاحب المقال بالغ في نقد جماعة العدل والاحسان والظاهر ان صاحبنا لايتفق مع منهج الجماعة وله في ذلك ما يشاء كما نحن نختلف مع ادبيات الجماعة لكن هناك حقيقة فوق كل معرفة او تحليل وللامانة العلمية كان على صاحبنا ان يكون محايدا او على الاقل ان يكون نصه في نقد الرجال نصحا علميا لكن شيء من هذا القبيل لم نعثر عليه يتهم صاحبنا الجماعة على ان لها دين وهذا كذب صراح الجماعة كما يعرفها القاصي والداني جماعة صوفية واعتكافها اعتكاف مفتوح لكل زائر مثل ما يجري في مراكز الصوفية فالجماعة كما قال زعيمها هدفها تربية الجيل ومما زاد في الطين بلة ان صاحبنا اتهم الجماعة بالنفاق وهذا في حد ذاته خروج عن روح التحليل العلمي سؤال كيف عرفت ان مراكز الجماعة عبارة عن مساجد ضرار ؟ هل شققت على قلوب العباد حتى تتهمهم بالنفاق هذا ارهاب فكري يؤدي الى فتنة ونحن نرفض هذا الاسلوب السيريالي الذي يجافي المنطق والعقل نعم نحن نعلم ان الجماعة تختلف عن باقي جماعات الاسلامية لكن نقدها بهذه الطريقة لايجد نفعا على الوطن بل العقل يسلم ان الحوار المنطقي يذهب الخلاف ويقرب الخصم الى دائرة المعرفة الحقيقية
6 - إبراهيم المعلم الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 22:57
يا واعظ الناس قد أصبحت متهما*إذ عبت منهم أمورا أنت تأتيها
أصبحت تنصحهم بالوعظ مجتهدا*فالموبقات لعمري أنت جانيها
تعيب دنــيا ونــاسا راغـبين لهـــا*وأنت أكــثر منهم رغبة فــيها
7 - ouassini الأربعاء 19 يونيو 2019 - 00:38
هل هذا مستوى دكتور ؟؟؟؟ معرض ومعرص يحوم حول المخزنة.
8 - حاخمات الخميس 20 يونيو 2019 - 00:11
الكيان الإسرائيلي الذي يمتلك اقوى جهاز مخابرات الموساد يسمح بالتعددية السياسية والطائفية اليهودية لدرجة تواجد طوائف دينية يهودية قمة في التطرف تطالب بمنع الاختلاط بين الجنسين وتطالب بمنع المرأة اليهودية من العمل وغيرها من الترهات ورغم ذلك تسمح لها الدولة بالتعبير عن وجهات نظرها بحرية حتى أن بعض الحاخمات يصفون الصهيونية بالنازية...
ما بك يا واعظ نصحتك أن تقرأ عملا بقول الله تعالى تقرأ.
اما الشيخ ياسين فهو مفكر من عيار كبير باعتراف الحسن الثاني.. المرحوم كان يتقن العربية والفرنسية والإنجليزية ودارسا موضوعيا.. كفى من الركوب..
9 - أحمد الخميس 20 يونيو 2019 - 16:04
كما درنا معاكم احصلنا ...ادفعنا طلبات الاعتكاف مخليتونا...اعتكفنا في بيوتنا شمعتوها...ومستواك قلب الآية ...انت لا تفقه شيئا وعكست اية مسجد اضرار تماما ومنين انت تبغي الاسلام علاش منتقدتيش موازين ...ايوا الله يهديك أخاي...وسير اقرا على الجماعة مزيا كتب الامام عبد السلام ياسين ترجمت الى اللغات العلمية وانت باقي في دار غفلون
10 - لحسن من وجدة السبت 22 يونيو 2019 - 00:36
لو كنت تفقه شيئا في العقائد يا عالم العقائد المخزني، لما نسبت للدولة دينا. هل رأيت يوما ما دولة تصلي و تصوم ؟؟؟؟
11 - sifao السبت 22 يونيو 2019 - 08:59
2- محمد
فقد ثبت في الحديث الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة، وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة، قيل: من هي يا رسول الله؟ قال: من كان على مثل ما أنا عليه وأصحابي" وكل جماعة او فرقة تدعي انها هي المقصودة وان غيرها في النار ، وهي كذلك لانها تمثل الاسلام الحقيقي وبالتالي فهي احق بالخلافة ،جماعة العدل والاحسان ليست جماعة سلمية كما يروج لها قادتها وانما تدرك انها لن تكسب المعركة بالعنف ، والعنف يمارسه اعضاءها بطرقهم الخاصة ومن يشاركهم الساحة يدرك هذا جيدا ،فاينما حضروا يجب ان يظهروا في المقدمة ليركبوا على الحدث بطريقتهم الخاصة كما فعل اساتذة الجماعة في كليات الطب ، انتظروا حتى تأكدوا ان المقاطعة ستنجح اعلنوا مساندتهم لمطالب الطلبة ولم يفعلوا ذلك منذ البداية، فما هي الاضافة التي قدمها هؤلاء لمعركة الطلبة من غير زيادة تأزيمها،اضافوا مطلبا جديدا الى الملف لم يكن الطلبة في حاجة اليه
من لا يعرف ما يُخفيه هؤلاء وراء ابتساماتهم العريضة وسلوكاتهم المؤدبة لا يعرف شيئا عن الخبث والانتهازية
12 - ابو حاتم الخميس 27 يونيو 2019 - 00:29
يا واعظ الناس قد أصبحت متهما*إذ عبت منهم أمورا أنت تأتيها
أصبحت تنصحهم بالوعظ مجتهدا*فالموبقات لعمري أنت جانيها
تعيب دنــيا ونــاسا راغـبين لهـــا*وأنت أكــثر منهم رغبة فــيها
13 - حفيظة من إيطاليا الجمعة 28 يونيو 2019 - 00:44
إلى 11 - sifao

تقول في تعليقك عن أعضاء جماعة العدل والإحسان ما يلي: (( من لا يعرف ما يُخفيه هؤلاء وراء ابتساماتهم العريضة وسلوكاتهم المؤدبة لا يعرف شيئا عن الخبث والانتهازية)). وماذا عن البربريست العرقيين الذين لا يخفون ولاءهم للماما فرنسا ولدولة العنصرية والاحتلال إسرائيل؟ أليس تصرفهم هذا هو قمة الخبث والانتهازية والوصولية؟؟؟
14 - sifao الجمعة 28 يونيو 2019 - 02:17
حفيظة من ايطاليا
الحركة الامازيغية حركة ثقافية لا علاقة لها بالسياسة الا عندما يتم اقحام هذه الاخيرة لتطويق والتضييق على المد الثقافي الامازيغي في شمال افريقيا ، والاصوات التي تخرج عن "اجماع" الحركة الامازيغية لا تعبر عن توجه عام وانما مواقف شخصية ، ان لم اقل اندفاعات متهورة او ردود فعل لاستفزازات من اللوبي البدوي الذي يسعى الى سلخ المغرب من محيطه الثقافي والجغرافي وربطه بقوافل نوق بدو صحراء نجد’’’اسرائيل لا تشكل اي تهديد للامن في المغرب والتعامل معها يتم على اساس المصلحة ، وفرنسا دولة استعمرت المغرب وما تزال لها ارتباطات مصلحية به كما للمغرب مصالحه الخاصة معها ، اما جماعة صاحب "نظرية الطوفان" فإنها تشكل تهديدا ليس لامن واستقرار المغرب سياسيا وانما لامنه الثقافي ايضا ، جماعة تابعة للمشرق التخريبي ، الوقوف في وجهها واجب وطني على كل مغربي يفتخر بعراقة انتمائه الحضاري ، اذا كان لابد ان اعيش تابعا ومستعمرا وخاضعا ، اتمنى ان اعيش في حظيرة مع خنازير اسرائيل او فرنسا على ان اعيش اميرا في بلاط ورثة ابي جهل "واش فهمتي ولا لا"
15 - حفيظة من إيطاليا الجمعة 28 يونيو 2019 - 12:58
إلى 14 - sifao

تقول في تعليقك ما يلي: (( اذا كان لابد ان اعيش تابعا ومستعمرا وخاضعا، اتمنى ان اعيش في حظيرة مع خنازير اسرائيل او فرنسا على ان اعيش اميرا في بلاط ورثة ابي جهل)).

ممتاز وشكرا الرفيق، ليس أحلى من وضوح كهذا، فأنت ليس فقط، تؤكد لي وللقارئ ما أشرت إليه في تعليقي رقم 13، أنت تتجاوز موالاة إسرائيل والرضوح أمامها مع الماما فرنسا، أنت مستعد لكي تعيش في حظيرة خنازيرهما، كما ورد في تعليقك.

ألهذا الحد تهون عليك نفسك أمام أسيادك الصهاينة والفرنسيين؟ ولماذا لا تتوقف أنت وأمثالك عن تصديع رؤوسنا بالزعم أن الأمازيغي تعني الحر؟؟ هل الحر يقبل أن يعيش في حظيرة خنازير رفقة الخنازير؟ هل بإمكانك أن تطيق رائحة الخنازير في حظيرتهم؟؟؟

قلناها لكم مرارا ونكررها من جديد، البربريست العرقيون المنغلقون لا علاقة لهم بالأمازيغ الأحرار، البربريست شرذمة من المقهورين والمهزومين نفسيا والمستعدين لفعل ما يطلبه منهم أسيادهم، حتى لو تعلق الأمر ببيع الأوطان مقابل ما يحصلون عليه من البقشيش من فرنك وشيكل ودولار.

مرة أخرى، شكرا على وضوحك الذي ليس من بعده وضوح، وهنيئا لك بقبولك العيش في حظيرة خنازير..
16 - sifao الجمعة 28 يونيو 2019 - 18:21
حفيظة من ايطاليا
لست مسؤولا عن قصورك اللغوي وعدم فهمك لوظائفها ، هذا في الوقت الذي تدعين فيها كل مرة وحين انك رهينة الفاظها ، تعزلين الكلمات من سياقها لتجدين ما تقولينه وهذا مؤسف جدا ، ليست لدي مشاكل لا مع اسرائيل ولا مع فرنسا ولا مع احد الا الذين يريدون تحويلنا جنسيا وربط تاريخنا وحضارتنا بلصوص التاريخ ومزوري الجغرافيا ،فرنسا هي ماماك ولو لا تكالبها مع خوانة الداخل لما كان لامثالك فرصة التغني باسمال ما انتجه الخبث البشري من عفونة ، من هم الامازيغ الاحرار ؟ الامازيغ الاحرار هم الذين صدقوا تخريفات الصحراء باسم الهة الرمال ، اما الاشواك تخز مؤخراتكم فهي عرقية متطرفة ، واذا كان التطرف هو لجم وحشية الصحراء فنحن كذلك
17 - حفيظة من إيطاليا الجمعة 28 يونيو 2019 - 20:45
يا سيفاو

أنا أسألك وأريد منك جوابا واضحا ودون فدلكة، ألم تقل إنك تفضل أن تعيش في حظيرة خنازير إسرائيل على أن تعيش في بلاط أمير عربي؟ ألهذا الحدِّ تحقد على كل ما هو عربي؟ تقبل أن تعيش في حظيرة، ربما فوق روث وبول االخنازير، على أن تعيش في قصر لأمير عربي؟ لماذا تسترخص نفسك وتقبل أن تضع نفسك في هذا الدرك الأكثر من حقير؟؟؟ حقدك على العرب أفقدك صوابك وحوّلك إلى كائن معدوم العقل، ويعاني من هشاشة صحية كبيرة، وأنه في أمس الحاجة إلى رعاية نفسية وعقلية تنقذه مما هو فيه...
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.