24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4213:3017:0720:1021:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "طعم الماء" يدفع إلى الاحتجاج في الفقيه بن صالح (5.00)

  2. صالون "فكرة" يجمع حاملي مشاريع بمهنيي المقاولات (5.00)

  3. العثماني يستبق "فاتح ماي" باستدعاء النقابات لتوقيع زيادة الأجور (5.00)

  4. التحقيق مع 8 مستخدمات في مراكز نداء بخريبكة (5.00)

  5. تدخل القوة العمومية يبقي "الأساتذة المتعاقدين" وسط شوارع العاصمة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | هل المغاربة مجموعات إثنية متباينة؟

هل المغاربة مجموعات إثنية متباينة؟

هل المغاربة مجموعات إثنية متباينة؟

أصبح المغرب في الآونة الأخيرة يشهد تحركات لتيار عرقي متطرف يدعي تميزه الإثني و الثقافي عن باقي العناصر المكونة للمجتمع المغربي. و لذلك بات يرفع شعارات تنادي بانفرادية و تميز ثقافته و عرقه و بأن المغرب وطن له وحده دون غيره. بل و هناك من بدأ يتنكر لأهم مقومات المجتمع الروحية بدعوى أنها دخيلة و بالتالي ارتمى في أحضان قيم، مع احترامي لكل العقائد، هي في الواقع غريبة عن النظرة الفكرية و الفلسفية للكون عند الإنسان المغربي. بل إنها متجادل فيها حتى داخل بعض الاتجاهات لهذه العقيدة الجديدة على مجتمعنا. حسب اعتقادي حصل هذا لمغالطتنين مهمتين في تفسير مصطلحي الإثنية و الثقافة. و رغم أن المجال لا يفسح للتطرق لمفهوم هذين المصطلحين بشكل وافر إلا أنني سأحاول، رغم الاختصار الذي سيبدو جليا من خلال الطرح، إبداء وجهة نظر، سأحاول أن تكون، علمية محايدة لا يشوبها أي تحيز أو ذاتية.

أولا- الإثنية:

للإثنية مفاهيم عدة من ضمنها المفهوم العرقي أي قرابة الدم بين أعضاء المجموعة الإثنية الواحدة، لكن الأخصائيين أعطوا لهذا المصطلح أكثر من مفهوم كالتاريخي أي عندما تلتقي أقوام من عرقيات مختلفة على محيط جغرافي محدد ثم تندمج مع بعضها البعض و تختلط، بعوامل مختلفة ، فيما بينها فتكون مع مرور الزمن مجموعة إثنية متميز و هذا هو شأن المجتمع المغربي التي اختلطت فيه قوميات و عناصر متباينة العرق و اللغة و الثقافة ثم تفاعلت فيما بينها و انصهرت كلها فيما يعرف اليوم بالمجتمع المغربي. و هذا جلي الوضوح في نظرتنا الخاصة للعالم من حولنا و المنبثقة عن نمط ثقافي معين يشكل لبنة عقليتنا و منهاج تفكيرنا المغربي.

إن نظرتي هذه تنطلق من حيث أن كل مجموعة إثنية هي عبارة عن مجتمع ذو ثقافة معينة تميزه عن غيره من المجتمعات الأخرى بنظرته الفلسفية لنشأة الكون و الإنسان و كذلك بنمط عيشه و ما يرتبط به من أشكال لحياته الاجتماعية. و يبقى القاسم المشترك بين كل المجموعات الإثنية متمثلا في انفرادها بثقافتها و عدم تأثرها بغيرها. كما يجمع بينها كون اعتبارها جروما في فضاء الحضارة الإنسانية تشكل فسيفساء متناسقة الألوان كل حلقة منها مهمة و ضرورية لعلوم التاريخ و الأنتروبولوجيا و الاجتماع ..إلخ.

إذا نحن مجموعة إثنية متميزة عن غيرها بتراثها و ثقافتها.

ثانيا- الثقافة:

الثقافة جزء من المعرفة الإنسانية المعاصرة متعددة الفروع مما يشكل عرقلة لإعطائها مفهوما عاما و شاملا. فهي لم تحظى باهتمام المفكرين و الفلاسفة إلا في العصر الحديث ابتداءا من النصف الثاني للقرن التاسع عشر. و قد تأسست دراستها من خلال النظرة الفلسفية للتاريخ من قبل فيكو (1668 – 1744) و غيردير (1744 – 1803) و هيغل (1770 – 1831(.

بالرغم من إشكالية تعريف الثقافة كمصطلح إلا أنها تبقى أهم ما تتميز به المجموعة البشرية عن باقي المجموعات الأخرى. و عموما يمكن القول بأن الثقافة هي تجربة إنسانية تشمل المادي و الروحي تنعكس شععها في الفكر و المؤلفات و المعرفة و نمط العيش و تتميز بخاصية الانتقال من جيل لآخر. و هي تعتبر ثمرة الظروف الجغرافية و التاريخية الخاصة بكل مجموعة بشرية.

تعرف الثقافة مقومات عدة من بينها اللغة (و هي بدورها خاصية الإنسان دون غيره من المخلوقات( و علاقتهما دياليكتيكية من حيث أن اللغة ظاهرة طبيعية تشكل أداة الثقافة ، و من حيث أنها ليس فقط نسق رموز للتعبير عن الفكر الإنساني بل و إنما هي أيضا نظام معقد يساهم في صنع هذا الفكر كما أنه يؤثر فيه كما يظهر من دراسات اللسانيات الاجتماعية و النفسية ..يقول بعض المختصين: "من المستحيل أن نعي محيطنا دون اللجوء إلى اللغة ... إننا نرى و نسمع و ندرك بشكل أو بآخر الظواهر حسب المعايير اللغوية لمجتمعاتنا التي تقتضي أشكالامعينة للتعبير".

انطلاقا مما سبق فإن كل مجموعة بشرية تكون تصورها للعالم من حولها بفضل اشتراكها في لغة واحدة(و أقصد هنا اللغة كصانع للفكر الإنساني أكثر من كونها نسق للتعبير عنه فقط). لأن اللغة أداة ترصيخ و تثبيت و تنظيم و تصنيف التجربة المعرفية و نقلها. و هذه الخاصية هي مهمة اللغة الأساسية في الثقافة الإثنية. لذلك ترى أنه لنا كمغاربة ثقافة متميزة، بأصالتها المغربية بالرغم من الأساليب المختلفة التي قد تختار للتعبير عنها من عربية فصحى أو فرنسية. لهذا القول بأن المجتمع المغربي هو مجموعات إثنية متباينة قول ليس من المنطق العلي بمكان. و للتوضيح فقط أذكر عبارة مغربية واحدة مشاعة و هي: "ادخل سوق راسك". هذه العبارة رغم أن كلماتها كلها عربية إلا أنه يصعب على غير المغربي فهم مدلولها نظرا لمصدرها المغربي القح فوقعها على الأذن العربية كوقعها على الفرنسية عند ترجمة العبارة حرفيا إليها فتصبح: "rentre dans le marche de ta tete". من خلال هذه الترجمة الحرفية يتوضح أننا نمتلك لغة واحدة و متميزة بفضلها نكون ثقافتنا و من خلالها نعبر عنها. لهذا فإني أومن كل الإيمان بأن المغاربة في مجموعهم يمثلون مجموعة إثنية متميزة بثقافتها و لغتها. و من كان يقول بغير ذلك فهو إما جاهل أو عميل لقوى خارجية تستهدف وحدة المغرب كما استهدفت وحدة يوغوسلافيا و العراق من قبل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال