24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أقراص هلوسة تجرّ شبانا إلى القضاء بابن سليمان (5.00)

  2. إجلاء 54 ألف شخص لتعطيل قنبلة بمدينة إيطالية (5.00)

  3. وقرَّر تِبون ألا يعتذر.. (5.00)

  4. الملك محمد السادس يدعو الرئيس الجزائري إلى فتح صفحة جديدة (5.00)

  5. صوت الوطن (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | "الطاس" يَمرض ولا يمُوت!

"الطاس" يَمرض ولا يمُوت!

"الطاس" يَمرض ولا يمُوت!

الاتحاد البيضاوي أو "TAS" كما يحلو لأبناء الحي المحمدي تسميته، حكاية مجد كروي، فريق كبير والكبير يَمرض ولا يَموت، رغم تعرضه لأزمات مرضية في السنوات الأخيرة بعدما أصابته "نِقمة" الإهمال والإقصاء وشهد تراجعا كبيرا بعد نزوله إلى قسم الهواة، لكن لم يسقط من قلب عشاقه أبناء الحي المحمدي، ليعانق من جديد القسم الوطني الثاني بعد جهد كبير من طرف المكتب المسير الجديد والجمهور الذي سانده دون قيد أو شرط.

في كثير من الأحيان يغلب حب الانتماء إلى فريق الحي على حب الانتماء إلى فريق المدينة ككل، تأكّدت من الأمر خلال مشاهدتي مباراة نصف نهاية كأس العرش التي جمعت أخيرا بين "TAS" والدفاع الحسني الجديدي بإحدى مقاهي الحي المحمدي مسقط الرأس، في التوقيت نفسه كانت تبث على شاشة التلفاز بالفضاء الخارجي للمقهى مباراة الرجاء البيضاوي ضد يوسفية برشيد برسم البطولة الوطنية، لكن جل زبناء المقهى تفوق عليهم حب الانتماء للأقرب إلى القلب وتابعوا بحماس كبير فريقهم المفضل فريق الحي المحمدي غير مبالين بمباراة الرجاء البيضاوي، رغم أن جلهم من عشاق الفريق "الأخضر"، هنا تفوقت مشاعر الانتماء واسترجع كل منا ذاكرته ونبش منها بعض المشاهد التي أثثها حضور الفريق بعمالقته ومبارياته بملعب "الحفرة " الذي كان مسرحا للإبداع الكروي.

ولد الفريق من رحم الإرادة القوية المتشعبة بالروح الوطنية على يد مجموعة من المناضلين الوطنيين أمثال السيد عبد السلام بناني وامحمد العبيدي وعبد الرحمان اليوسفي، رأى النور وسط الحي المحمدي الذي عرف مقاومة الاستعمار، ومنذ ذلك الحين، ارتبط فريق "الطاس" بكريان سنطرال وانتفاضته التاريخية وساهم في الحركة الوطنية برجالاته ومؤسسيه.

يعد الفريق من بين أعرق الأندية الوطنية التي سجلت حضورا قويا بلاعبيها الكبار برسم البطولات الوطنية واللقاءات الكبيرة، أمثال: نومير، بوشعيب، المسكيني، مضناك، الغزواني، بوأسة، محمد سعيدين وعبد اللطيف سعيدين وعبد الله سعيدين المشهورين في الحي المحمدي "بالإخوة الزيتوني"، مولاي عبد الله، الزاز الحسين، الحارسين صالح وخليفة، المهدي ملوك، عثمان، عزيز سامو، مصطفى سبيل وغيرهم، هؤلاء ساهموا في صناعة مجد فريق يمتد حبه خارج أرض الوطن من خلال عشاقه، فريق ربما سيتوج بكأس العرش لأول مرة في تاريخه في مناسبة غالية وإن لم يتحقق ذلك، يبقى فقط وصوله إلى النهائي قد أعاده إلى الواجهة وتحدث عنه الجميع !


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - الرياحي السبت 16 نونبر 2019 - 08:12
اتذكر في بداية السبعينات كنت حينها العب قسم الشبان مع مكتب التصدير وبعدها مع الراك قلت اتذكر مبارك ضد الطاس في ملعبهم الشهير وصلنا الملعب بعد مغامرة طويلة وما سجلت هو حضور جمهور غفير
انتهت الملارة بالتعادل أمام تصفيقات جمهور دكي منصف والتحية بين اللاعبين كان حينها لاعبي المفضل المثالي هو الغزواني كنت أقلده ومثله كنت عسري وتأهل جناح ايسر أيام جميلة حيث كان الطاس بحسب له الف حساب
2 - جبران خليل السبت 16 نونبر 2019 - 22:31
الى الرياحي
-
اعرف من خلال متابعتي تعاليقك القيمة شعفك بالموسيقى و الكلمة الجميلة
-
بالاضافة لنقاشاتك الجدية لكني غاب عني الشخص "الكوايري" فيك
-
لا عجب فقد قيل العقل السليم في الجسم السليم
-
تحياتي من مراكش
3 - كبريتي مصطفى إبن الطاس السبت 16 نونبر 2019 - 23:50
دمت متألقا و متميزا... حضور فعال شكلا و مضمونا... قلوبنا مع الطاس... نمرض مع الطاس ولكن لا نموت... ان شاء الله سنرقص رقصة الرگادة أمام غزالة سوس.... بالتوفيق رجال سنطرال
4 - الرياحي الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 11:08
2 - جبران خليل

شكرا أخي على كلامك الطيب
المراكشيون KACEM وملعب "الحارثي" الشهير كان لهم مجد في كرة القدم وكانت الوداد والرجاء والجيش يضربون لهم ألف حساب وعلى لساني لاعب وإسمه ربما "خالد ؟؟" يعد من الكبار
---------------------------------------
هنيأ لفريق الطاس بهذا الفوز التارخي فهذا النجم بعد فلوله تحت الأفق طلع وعلى في سماء كرة القدم وألمع فريق "الدراوش" ناضل وتابر ليعيد مجده
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.