24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. صغار المنعشين يستنجدون بالتمويل التعاوني لمواجهة الركود العقاري (5.00)

  2. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

  3. الشطرنج يلج المؤسسات التعليمية بسيدي سليمان (5.00)

  4. دراسة دولية: مراكش بين أرخص المدن السياحية (5.00)

  5. الملك يدعو البلدان الإسلامية إلى تجويد الحياة والتصدي للانفصال (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | أنقذوا "الطوندونس المغربي"!

أنقذوا "الطوندونس المغربي"!

أنقذوا "الطوندونس المغربي"!

عرفَت "نجمات " فيديوهات روتيني اليومي المصورة على "اليوتوب" بالسراويل الشفافة داخل غرف النوم والصالونات المغربية، من أين يأكل كتف "الأدسنس"، واستوْعبنَ جيدا ما يتابعه المشاهد، فوجدن الطريق الأقرب إلى الشهرة هو تصوير فيديو مُعنون بـ "روتيني اليومي" تضبطن فيه مؤخراتهن في اتجاه الجمهور المتعطش !

قفزة "نوعية" وانتفاضة على نمطية الفيديوهات التي تعرض طرق تحضير وجبات العَشاء الخفيفة للأزواج و"الرفيسة" بالدجاج البلدي للحماة، إلى استعراض المؤخرات بنِية تحريك المشاعر وزعزعة استقرار الأمن الروحي!

بدورهم يخرجون لنا يوميا كراكيز المقالب المصطنعة بحثا عن الشهرة وحصدا "للجيمات" ونسب المشاهدة العالية من خلال تصوير مقاطع فيديو لمقالب تُروج على أنها حقيقية، تعكس نموذج الغباء المتفشي عن طريق القيام بالمقلب لنفس الشخص مرات عديدة دون تمكنه من اكتشاف ذلك..

أهذا كله فقر في الإبداع والخلق ينقّص من ذكاء المشاهد !

أيها المسؤولون عن الإعلام والذوق العام، من فضلكم أنقذوا "الطوندونس" المغربي على "اليوتوب"، إنه موروث افتراضي مشترك بين كل المغاربة ويعكس اهتماماتهم وذوقهم عبر العالم، أعرف أنه ليس لديكم رقابة مباشرة على "اليوتوب" ولكن لديكم الكثير من الطرق والوسائل كي تحاربوا الرداءة وتقدمون لنا البديل.

أيها المسؤولون في الخارجية، تحركوا من فضلكم أوقفوا النزيف، صورة الوطن يتم الإساءة إليها عبر العالم من خلال اليوتوب..

أيها "اليوتوبيون" أيتها "اليوتوبيات"؛

ألا يكفيكم مئات المقالب التي اخترعتها لنا الحكومات السابقة والسياسيون في تدبير شؤون الوطن..

ألا تكفيكم آلاف المقالب التي يتعرض لها المواطنون مع اقتراب انطلاق مواسم جني الأصوات الانتخابية من طرف الاحزاب و أصحاب "الشكارة"!

ألا يكفيكم الروتين" اليومي الذي يعيشه المواطن من فرط الهموم والمشاكل اليومية، حتى تخرجوا لنا أنتم أيضا بمقالبكم "الحامضة" و"روتيناتكن" الجنسية الرخصية !


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - مغربية الأربعاء 27 نونبر 2019 - 10:56
كل مايوجد في اليوتوب يعكس الانحلال الاخلاقي الذي وصل اليه المغر ب لقد اندثرت القيم واصبحت ثقافة المادة هي المنتشرة للاسف الاسرة لم تعد اسرة ولا التعليم تعليم ولا الشارع شارع ولا الاعلام اعلام باختصار مؤسسات التنشئة الاجتماعي افلست.
2 - مياش الأربعاء 27 نونبر 2019 - 17:39
اللي دخل سوق الخردة ما غادي يلقا غير لخرادي
عطا الله ما تشوف ما جدّ من علوم انسانية وطبيعية وغيرها ...في اليوتوب وجوجل وغيرها الى كنتي كتقلب على باش تستافد
اما الى كنت كتقلب على لخوا الخاوي كيف كيقول المثال المغربي : اللي قلّب على شي حاجة يلقاها يلقاها
3 - Freethinker الجمعة 29 نونبر 2019 - 17:53
هاذوك ناس احرار فقنواتهم. ايلا ما عجبوكش علاش داخل عندهم أصلا؟!!!! خليتي آلاف القنوات لي ممكن تعجبك وركزتي على لي ما يعجبكش!!! كيف ما قال المعلق الثاني، لي قلب على شي حاجة يلقاها يلقاها. باش الواحد يدير حملات على الفساد السياسي والمالي والفقر والجهل، دايرين حملة على المؤخرات والمقدمات.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.