24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3307:5913:4516:5319:2420:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | زعم بن كيران أنه سيقتل الريع

زعم بن كيران أنه سيقتل الريع

زعم بن كيران أنه سيقتل الريع

الحلقة الأولى: الوعيد ما قبل الكوزينا

زعم بن كيران أنه سيقتل الريع ... أبشر بطول العُمْر يا ريع

إن بن كيران قد تبين خداعه ... يوم نتف فيه زهور الربيع

كاد أن يصبح غدا وها هو اليوم بعد غد

الحلقة الثانية: "المْعاطية"

قضاها كلها في "المعاطية" وكثف قصفه حول السيد "الهمة" الذي وصفه بالشارد هكذا.. ومن وصفهم بقراد الكلاب وغير ذلك من أسماء العصافير والاحتفالات بانتصارات وهمية بين الجماهير الشعبية على الطريقة القذافية زنڭة زنڭة دار دار. انتهت الحلقة بإصلاح الكوزينة.

الحلقة الثالثة: الصالون

بعد التطبيع الكامل مع أصحاب السبت والانضمام إلى مِلَّتهم أصبح الرجل يدافع عن موقعه لإصلاح الصالون وكان له ذلك وتنفست البلاد الصعداء!

الحلقة الرابعة: الطرد والاكتئاب

أصبح الصباح وسكت بن كيران عن الكلام المباح لحقن الدموع دموع التمساح.

الحلقة الخامسة: بين البغل والحمار

وصلت معنوية السيد بن كيران وحساباته البنكية إلى ما "بين البغل والحمار" على حد تعبيره، أخد شجاعته بين يديه وبجرأة الأبطال لجأ إلى عدوه اللدود الشارد كما وصفه قبل شهور ليستعطفه وكان له ما يريد من ريع حلال زُلال رغم أن رجلنا لم يبحث في القرآن الكريم كما فعل في قضية الأجر مقابل العمل.

الحلقة الأخيرة

متى سَيقوم السيد جطو ولجنته بتقييم فترة بن كيران وما كلفت صندوق الدولة؟ بن كيران وحده كلف الدولة مليارا ونصف مليار سنتيم

ولا زال "العاطي يعطي" يعني أكثر من مستشفى بكل تجهيزاته أو أكثر من جامعة أو طريق لفك العزلة عن أكثر من دوار أو مدشر في الجبال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - ملاحظ الجمعة 10 يناير 2020 - 20:35
أن هذا الرجل يشتغل على تحقيق مصالحه فلا يهمه لا المواطن ولا الوطن بل تصادم مع إخوانه و اديلوجية حزبه من اجل تحقيق مبتغاه
2 - mouha السبت 11 يناير 2020 - 18:00
الغريب في الامر هو حينما تربع السيد ابن كيران علىى عرش الحكومة اعتقد انه سيبقى الى ابد الابدين امتال العديدين ، فخرج يبيع الوهم ال المغاربة حتى اصيبوا بانفصام حاد ليحالو على احد اكبر الاخصاءيين اسمه الدكتور العثماني لكنه هو الاخر اصيب بهوس السلطة فيصاب المغاربة مرة اخرى بمرض غريب هو الخروج الى الشارع من اجل عيش كريم .ولعل الطبيب القادم سيقوم باعادة تربية المغاربة لانهم امتنعوا عن استهلاك بنزينه و الحبل على الجرار . هدا هو حال سياسينا .كما قال قيدوم الصحافيين السي خالد الجامعي pjd مجرد كلينكس انتهت صلاحيته
3 - مغربي متابع السبت 11 يناير 2020 - 19:14
محاربة الريع تتطلب تضافر كل الجهود بما في ذلك المجتمع والحكومة والمعارضة والقصر.
هل يجرؤ بنكيران أو أخنوش أو بركة أوغيرهم أن يفتحوا ملفات الحيتان الكبار؟ إذا لماذا الهجوم على الحائط القصير؟
4 - sifao السبت 11 يناير 2020 - 22:24
كانوا "يناضلون" بحثا عن الشرعية القانونية وليس من اجل برنامج سياسي واضح ، استغلوا العاطفة الدينية للشعب للعزف على وتر في "سبيل الله" الذي يطرب غالبية المغاربة للوصول الى السلطة ،بعد تذمرهم من الاحزاب التقليدية ، رافعين شعار العفة ومحاربة الفساد فصدقهم اهل النية الصادقة ، لكن فصول مسرحيتهم الهزلية انهاها السيد بنكيران بشكل مأساوي لم يتوقعها احد عندما اعتقد ان الدولة لا تستطيع الاستغناء عليه لاعتقاده الراسخ انه كان وراء تجنيب المغرب تداعيات الربيع الديمقراطي ، وكل خرجاته الاعلامية وشطحاته الشعبوية تؤكد ذلك ,,, ولكن ، للاسف الشديد ، كسبهم لصفة"اسلامي" يجعل من الصعب اقناع جوقتهم انهم مجرد ممثلين وانتهازيين ، رغم الدلائل والحجج والفضائح الاخلاقية والمالية ، فهم لا يتوقفون عن القول ان كل ما في الامر هو مؤامرة تستهدفهم وتستهدف الاسلام الذي يعتبرون انفسهم الممثلين الحقيقيين له ، ويستشهدون بتركيا كنموذج للتنمية التي بامكتنهم تحقيقها في المغرب اذا كف المناوئون لهم عن عرقلة عملهم ، بالجملة ، العدالة والتنمية كارثة سياسية المت بالمغرب في الوقت الذي كان المغاربة مستعدين لعهد جديد
5 - Arsad الأحد 12 يناير 2020 - 17:09
فترة بن كران بعد وقبل 20 فبراير بينت اشياء مهمة لم يكن الجميع مطلع عليها فحزب البيجيدي بدأت التهية له قبل سنة 2003 لتسند له مهمة تسكين الشارع وابعاد بعض الغير مرغوب فيهم وكما كان مطلوبا منه فقد ادى دوره بامتياز ويستحق المكافئة
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.