24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1413:3017:1120:3822:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. منظمة تنسب تدنيس "شارع اليوسفي‬" إلى التطرف (5.00)

  2. تعاونية تنتج كمامات للأطفال لسد الخصاص في الأسواق المغربية (5.00)

  3. الأمن يوقف عامل نظافة استغل مريضات جنسيا بفاس (5.00)

  4. "أمنستي" ترفض استغلال المنظمة في بيان التضامن مع الريسوني (5.00)

  5. سابقة .. المغرب يُطور اختبارا تشخيصيا لفيروس "كورونا" المستجد (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منبر هسبريس | لنسقط القناع على القناع - سلاح

لنسقط القناع على القناع - سلاح

لنسقط القناع على القناع - سلاح

تعتبر الأقنة أداة من أدوات الوقاية في أيامنا العادية، فما بالك لما توقد الحرب نارها، حرب من أجل بقاء الإنسان أو تكاد؟

رغم ذلك، ينظر الناس إلى حامل قناع/سلاح بحذر، شك وخوف، ويعتبرونه مصدر خطر عوض شكره على عمله؛ إذ هو يحمي نفسه بقدر ما يحمي الآخرين، ويساهم في الحد من الوباء عكس ما يجهل الجاهلون.

كما أن ارتداء القناع في دول شرق آسيا، وخاصة اليابان، منذ زمن طويل، شيء معتاد لا يلتفت إليه أحد.

أمام اختفاء الأقنعة الطبية/الأسلحة واحتكارها والمضاربة فيها بدون حياء ولا أخلاق، ارتأينا أن نقدم للقراء المستجد في أمر الأقنعة وكيفية صنعها إن اقتضى الحال، سواء بثوب قطن أو ورق النظافة.

تصنف الأقنعة الطبية/الأسلحة حسب نجاعتها في تصفية الباكتيريا إلى عدة أصناف، منها للجمهور، كما في الصورة، ويسمى "FFP1".

الثاني للجراحة ويسمى "FFP2"

الأول يحمي الآخرين منك: لا ينقل العدوى.

والثاني يحميك أنت والآخرين معا.

الأثمان تختلف أيضا بشكل كبير، فتبدأ من عشر دراهم للقناع الواحد إلى بعض السنتيمات. على كل أصبح من الصعب اقتناؤها.

عند الضرورة القصوى، يمكن أن نصنع قناعا لا يقل جودة عما يباع في السوق، سواء من الورق أو من الثوب. على كل، يجب اختيار الأقنعة (الأسلحة) بفائق العناية، ولا عيب طلب النصيحة من العارفين، ولا بأس أيضا تقديم النصيحة،

كم مرة كررت أقنعة/أسلحة، نعم هي سلاحنا الوحيد مع الانصياع للأوامر دون تهاون ولا رحمة بالمفسدين، وما وقع في طنجة مؤشر في منتهى الخطورة يضع حياة المغاربة فوق كف عفريت.

رجاء من الحكومة، على غرار ما فعلت فرنسا هذا الأسبوع، أن ترخص لمعامل الخياطة صنع "السلاح" تحت مراقبة طبية صارمة من مال "اللبن" وتوزيعه بالمجان.

تحذير: لا تستعمل قناع "FFP1" أكثر من ثلاث ساعات، وقناع "FFP2" أكثر من أربع ساعات.

لصناعة القناع من الثوب، اطبع النموذج كما هو، يعني حقيقي.

لصناعة سلاح من الورق، من هنا مع البروفيسور Pr Garin, ARTELIA-MT2i.

لصناعة سلاح من الثوب:

هنا تجد نصائح الدكتور محمد تجيمي:

حفظكم الله.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - نورالدين برحيلة الأربعاء 25 مارس 2020 - 23:39
تحية للعزيز مصطفى الرياحي رجل الأنوار والتنوير .. ما أصعب أن تحمل فكرا تنويريا في زمن الظلام والحقد والقبح والرداءة.. هذه الأوبئة أخطر من كورونا أتمنى لو أجد لها كمامات وقبورا لدفنها.
لكن الفضلاء والأخيار هم أمل البشرية، بكل موضوعية أظهر جل الشعب المغربي وعيه وحرصه على الحياة ورفضه لإرادة الموت.
الوباء سحابة عابرة، ستمر والدروس هي الأهم، وأهم درس هو أن العلم ليس ترفا يمكن الاستغناء عنه، اليوم ندرك أن الأولوية للعلم، للطبيب، للمدرس، للباحث، للفكر.
الفكر التنويري والتربية على العلم هو سبيل خروج الشعوب من الظلام إلى النور.
وهذا معنى الحكمة البسيطة: العلم نور والجهل عار.
شكرا على المعلومات القيمة أخي مصطفى مع مودتي واحترامي
2 - رمضان مصباح الخميس 26 مارس 2020 - 10:42
شكرا لك أيها العزيز على الانضمام الى فيالق هسبريس المقارعة للوباء..موضوع في غاية الأهمية لكسر شوكة تجار المآسي ،الذين كمموا قلوبهم حتى لا تنفذ منها ولو ذرة رحمة تراعي وضع البلاد والعباد.حفظك الله وذويك.
3 - نادية المريني الخميس 26 مارس 2020 - 14:27
شكرا الأستاذ الرياحي أتمنى أن ترسل لنا موضوعا يتضمن المقاربة الحقوقية لدولة فرنسا لوباء كورونا باعتبارك مقيما بفرنسا. لأن بعض المتملقين المنبطحين يطلبون من السلطات في المغرب ان يعنفوا المواطنين بدعوى حماية حياتهم.
4 - ازيكر الخميس 26 مارس 2020 - 15:39
المقال مفيد لكن الكمامة يجب ان توضع على عقول الظلاميين والمفسدين. لا بد من كمامة ضد الفساد
5 - سعيد وراشت الخميس 26 مارس 2020 - 22:18
لك جزيل الشكر أخي العزيز السيد مصطفى على المعلومات و الإرشادات الجد قيمة و على مجهوداتك الجبارة المعهودة فيك أصلا ، سعيا منك في نشر المعرفة و الفائدة ، وفي تنوير العقول و الإرتقاء بها . يقول الله سبحانه و تعالى : " و العمل الصالح يرفعه " . فنشرك للتوعية ، و مواكبتك لهذا الحدث الجلل "وباء كورونا،توفيد19" عبر مقالك هذا ، لعنوان آخر لصادق و صالح أعمالك ، اللهم اجعل ذلك في ميزان حسناتك ، آمين .
6 - sifao الخميس 26 مارس 2020 - 23:10
مواجهة كرونا لا تحتاج الى محللين استراتيجين الى من يقرأ النوايا واستباق الزمن بتوقعات لا تختلف عن رُؤى الشوافة ، بل الى اناس عمليين الى من يقدم فكرة تساعد على تخفيف ضغط زحف الفيروس والاعلام واللهطة البشرية ،،، كيفية صناعة كمامة بالمتوفر من المواد في زمن الازمة عمل جيد يستحق الاهتمام ، ليس لدينا من الوقت ما يكفي للثرثرة...تحياتي
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.