24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. طريق مداري يغير معالم عاصمة جهة سوس ماسة (5.00)

  3. مسارات حافلة تقود أسمهان الوافي إلى منصب كبيرة علماء "الفاو" (5.00)

  4. المغرب يسجل 2397 إصابة جديدة مؤكدة بـ"كورونا" في 24 ساعة (5.00)

  5. هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منبر هسبريس | إقرار التعليم عن بعد

إقرار التعليم عن بعد

إقرار التعليم عن بعد

إجراء استثنائي أم تنزيل لمضامين الوثائق التربوية والتشريعية السابقة؟

انقسم أساتذة التربية والتكوين حول إقرار التعليم عن بعد إلى مؤيد يرى في هذا الإجراء فرصة سانحة لتطوير الذات وتجاوز العقبات، وتقديم خدمات جليلة في ظرفية عصيبة، وإلى رافض يرى في هذه العملية استغلالا لظرفية حالة الطوارئ لتنزيل بعض بنود قانون الإطار رقم: 17- 51، وبين متوقف ينتظر توفير الشروط والأجهزة المناسبة لينطلق في العمل.

والعائد إلى الوثائق التربوية والتشريعية المؤطرة لمنظومة التعليم بالمغرب، يجدها طافحة بالبنود التي تتحدث عن إدماج الأجهزة التكنولوجية الحديثة ضمن الوسائل التعليمية، وجعلها وسيطة في التعليم، فالميثاق الوطني للتربية والتكوين سبق له الحديث عن ثلاثة أبعاد مستقبلية للتكنولوجيا في المدرسة المغربية، ومن ضمنها الاستعانة بالتعليم عن بعد في مستوى الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي في المناطق المعزولة، وكذلك من أجل معالجة بعض حالات صعوبة التمدرس والتكوين المستمر، والسعي أيضا إلى تحقيق تكافؤ الفرص، بالاستفادة من مصادر المعلومات وبنوك المعطيات، وشبكات التواصل، مما يسهم، بأقل تكلفة، في حل مشكلة الندرة والتوزيع غير المتساوي للخزانات والوثائق المرجعية، فالتعليم عن بعد يعالج حالات التعثر الدراسي لمن يعانون العزلة أو البعد عن المدرسة، ويحقق تكافؤ فرص الحصول على مصادر المعلومات والمعرفة.

وهذا ما هدف إليه البرنامج الاستعجالي بتوسيعه وعاء التوزيع الخاص بالحواسيب في برنامج "جيني" وغيره.

كما سعت الوزارة إلى إصدار أربع مذكرات لإدماج التقنيات الحديثة في التعليم، الأولى تتعلق بإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المؤسسات التعليمية سنة 2009، والثانية يتعلق موضوعها بمباراة وطنية حول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في ميدان التربية والتكوين سنة 2011، والثالثة في شأن نشر تتبع التواصل حول الدلائل البيداغوجية لإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم سنة 2013، والرابعة تتعلق بنشر منشورات إخبارية وقرص مدمج في مجال إدماج تكنولوجيا المعلومات سنة 2013 كذلك.

وعلى نفس النهج سارت الرؤية الاستراتيجية لإصلاح التعليم (2015- 2030)، حيث نصت الفقرة الرابعة من الدعامة التاسعة عشرة على ضرورة التعزيز التدريجي لصيغ التعليم الحضوري، بالتعليم عن بعد، عبر اعتماد برامج ووسائط رقمية وتفاعلية، وتكوين مكتبات وموارد تربوية إلكترونية.

وأكدت الفقرة العاشرة من نفس الدعامة على تنويع أنماط التعليم والتكوين، خصوصا في المستويات العليا من التعليم (التعليم عن بعد، التعليم مدى الحياة)، بهدف إتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من الراغبين في تغيير مكتسباتهم أو تعميقها، أو التصديق عليها، بالحصول على شهادات مطابقة لخبراتهم.

وتفعيلا لتوصية الرؤية الاستراتيجية للإصلاح، وتحويل مقتضياتها إلى اختيارات كبرى ملزمة للجميع، تم إصدار قانون خاص بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، الذي دخل حيز التنفيذ في 19 غشت 2019، ليؤكد على نفس المنحى في المادة: 33، التي نصت إحدى فقراتها على تنمية وتطوير التعليم عن بعد، في حين أشارت المادة: 48 من نفس القانون إلى ضرورة تمويل تعميم التعليم عن بعد.

وجاء بيان وتفصيل طريقة تنزيل المادتين السالفتين في المشروع رقم: 14، المضمن بالوثيقة الوزارية التي تحمل عنوان: حقيبة مشاريع تفعيل مضامين القانون الإطار رقم: 17- 51، الصادرة بتاريخ: 20 فبراير 2020.

وتزامنا مع إعلان حالة الطوارئ أصدرت الوزارة الوصية المذكرة رقم: 20- 271، الخاصة باستعمال مسطحة "تيمز" للتعليم عن بعد، من أجل تفعيل خطة الاستمرارية البيداغوجية عبر إنشاء واستضافة الأقسام الافتراضية المسندة للأساتذة.

وهذا التسلسل الزمني للتعليم عن بعد الذي ذكرناه باختصار شديد، يثبت فَرَضِية تعميمه وفَرْضه في المستقبل القريب بعد الخروج من حالة الطوارئ، ليكون رديف التعليم الحضوري.

*باحث في القانون العام


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - Karim الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 11:14
التعليم عن بعد تعليم يفتقر الى الامكانات والى البعد التربوي والاجتماعي والاخلاقي والدولة لا يهمها في هذا سوى احداث الية لمراقبة الاستاذ وليس سوى ذلك اذا كنا دولة تعاني تكافئ الفرص في التعليم الحضوري الذي يفتقر لامكانات سواء الاقسام المهترئة والخصاص في الطاولات والاكتظاظ و و و فكيف بنا اذا ما تم الحديث عن الهواتف والحواسيب والتغطية الخاصة بما يسمى (الكونكسيون) لنا الله في هذه البلاد
2 - نور الدين الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 12:39
ماذا تقصدون بكلامك أن يكون التعليم عن بعد رديف التعليم الحضور، ربما هذه تكهنات فقط، فالأمر مستبعد في هذه المرحلة.
3 - Rachid الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 18:28
من المعلوم أن التعليم في المغرب يعيش أزمة منذ سنين بشهادة التقارير الدولية، فإذا كان التعليم الحضوري لم يفلح في إخراج المدرسة المغربية التخلف، فكيف يفلح في ذلك التعليم عن بعد، سياسة عوجاء تنهجها مؤسسات عرجاء، وإلى الله الشكوى.
4 - الإدريسي الأربعاء 15 أبريل 2020 - 14:29
ينبغي أن تعلم يا سيدي وأن يعلم من يسير الوزارة الوصية أن نصف المغاربة يعانون مع المعيش اليومي، وهنا أكثر من نصف التلاميذ المسجلين لا يتوفرون على ضروريات الحياة، ومنهم لا يعرف أبجديات التكنولوجيا، ولم يسبق له أن تعامل مع جهاز الحاسوب ولو باللمس، فكفانا من العبثية.
5 - سميرة الأربعاء 15 أبريل 2020 - 15:29
بعد إقرار الاقتطاع من أجور الموظفين، وخاصة الأساتذة أصيبوا بالتذمر من هذا الإجراء، فعوض أن يكرموا على المجهودات، فوجئ بالاقتطاعات، وعليه قررنا التوقف عن التعليم عن بعد إلى إشعار آخر. والسلام.
6 - ليلى الأربعاء 15 أبريل 2020 - 19:00
وفروا الحواسيب للأساتذة والإنترنيت، وهيا بنا للعمل، أما أن يؤدي الأستاذ من جيبه، فهذه لا نقبلها. تحياتي.
7 - سلمى الخميس 16 أبريل 2020 - 12:00
كيف لمن يسكن في القرى أن يتابعوا دروس التعليم عن بعد، بل حتى الذين يسكنون في المدن يشكون دائما من الصبيب المنخفض للاتصالات المغرب، فأين هي الظروف المواتية، المغرب بعيد عن حضارة فرنسا بخمسين سنة.
8 - فايز الخميس 16 أبريل 2020 - 16:05
لإنجاح التعليم عن بعد لا بد من التكوين المستمر للأساتذة والتلاميذ، وتوفير الوسائل الديداكتيكية.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.