24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "غوغل" يرصد تطورا إيجابيا في تنقل المغاربة إلى الأماكن العامة (5.00)

  2. رحلة الشّفاء من "كورونا" تتحول إلى عذاب‬ بمستشفى "باكستان" (5.00)

  3. "كوفيد-19" يقلص الطلب على الوجبات السريعة (5.00)

  4. الليبيون يعودون إلى المغرب للاتفاق حول "المناصب السيادية" (5.00)

  5. الجزائر وجنوب إفريقيا تتشبثان بدعم أطروحة البوليساريو الانفصالية (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منبر هسبريس | التجارب السريرة أهون من الموت السريري

التجارب السريرة أهون من الموت السريري

التجارب السريرة أهون من الموت السريري

مما لا شك فيه أن السؤال الأول الذي يتبادر لأي متتبع لخطوات الحكومة من أجل الحصول على الجرعة الخلاص للقاح الجائحة، هو لماذا الصين، ولما لا جرعة الجار الأوروبي الذي يربطنا به قرب جغرافي وتاريخي أو لقاحات محتملة لأمريكا وروسيا؟

أعتقد أن الاختيار صائب وحكيم وأتخذ لاعتبارات موضوعية وذاتية.

* اللقاح الأوروبي: (لقاح أكسفورد الأكثر تقدما في التجارب السريرة):

- تطعيم كل سكان أوروبا والبالغ تعدادهم 740 مليون نسمة يتطلب على الأقل سنتين.

- أوروبا ستسعى إلى الحفاظ على فارق زمني استراتيجي لفتح اقتصادها قبل إعطاء أي جرعة لأي كان، فهذا الإجراء سيعطيها ميزة تنافسية في استقطاب الاستثمارات الخارجية وإنعاش السياحة قبل أن يصل اللقاح للجميع.

- أوروبا لن تبيع اللقاح بالمقابل المادي فقط بل ستناور للحصول على أي نوع من التنازلات أكان اقتصاديا أو سياسيا، ممن يريد الشراء فهذه فرصة لا تتيحها الطبيعة إلا مرة في القرن.

* اللقاح الأمريكي (مودرنا الأقرب للنجاعة):

- رغم أن بلدنا يتوفر على اتفاق للتبادل الحر ورغم أننا أول من اعترف باستقلال الولايات المتحدة فهذا لن يشفع لنا أمام بلاد العم سام، فالمصالح الاستراتيجية لهذا الأخير تحتم عليه تقديم دول كالخليج، إسرائيل، اليابان ودول عديدة.

* اللقاح الروسي:

- هذا أعتبره لقاحا ميتا منذ خروجه، فالتشكيك في نجاعته من طرف أوروبا وأمريكا جعله لقاحا منبوذا إلى حين تأكيد العكس.

يبقى اللقاح الصيني، ملاذنا الوحيد واختياره بالنسبة لي منطقي إلى حد كبير وذلك لاعتبارات أهمها:

- المراحل المتقدمة من التجارب السريرية لهذا اللقاح فهو في مرحلته الثالثة وهي نفسها التي وصل إليها لقاح أوكسفورد الإنجليزي ومودرنا الأمريكي ونتائجها الأولية جد واعدة.

- قوة الإنتاج الضخمة للصينيين فبإمكانهم تعبئة ترسانة صناعية مهمة لإنتاج ملايير الجرعات في وقت قياسي.

- المغرب لا يشكل على الصين أي عامل من عوامل المنافسة.

- المغرب أحد أهم البوابات الأساسية للقارة الإفريقية فالصين تبحث عن جميع مفاتيح هذه السوق الواعدة، فالقارة السمراء غنية بسكانها وثرواتها والسباق للظفر بها بين القوى العظمى ليس وليد زمن كورونا.

إنني أشجع المضي في هذا الاختيار لما له من إيجابيات والتي أهمها ربح الوقت لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بفتح اقتصادنا وعودة الحياة إليه.

غير أنه يبقى تخوفي المشروع كأي مغربي هل ثمن اللقاح الصيني الوحيد هو مشاركتنا في التجارب السريرية؟

تجارب سريرية على أي حال أهون من الموت السريري.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - Mme S.Rbaiti الأربعاء 09 شتنبر 2020 - 09:30
الوضع الصحي المغربي في تدهور و وتيرة تفشي الوباء في ارتفاع ملحوظ و اللقاح الذي سيشهده المغرب له عدة إيجابيات ندكر منها:
_ المغرب سيكون من السباقين لتحقيق الاكتفاء الذاتي و السيطرة على الوضع الحالي
_ اكتساب المهارات و الخبرة من مختبرات طبيه عالمية لتصنيع اللقاحات مستقبلا
- تعزيز التعاون و الشراكة مع بلد الصين اقتصاديا.
2 - mohand الخميس 10 شتنبر 2020 - 22:30
الاوربيون لا يفكرون بهذه الطريقة يا صديقي
من الناحية السياسية يبحثون دائما عن مصالحهم في الحاضر والمستقبل
اما انسانيا تجدهم اول المبادرين اذا حدثت كوارث طبعية او امراض فتاكة
يا صديقي منذ اربعة اشهر اروبا ادخلت الدول الفقيرة في قاموسها ان اللقاح سيشمل الجميع وفي نفس الوقت اذا تم الانتاج بما فيه الكفاية
3 - محمد إزيلف الخميس 10 شتنبر 2020 - 23:53
الابتعاد عن فرنسا خصيصا والأوربيون عامة والشراكة مع الصين سيجعل المغرب بلد قوي اقتصاديا والاول على الصعيد الافريقي ربما احسن حتى من بعض الدول الأروبية، أيضا المغرب بهذه الخطوة لن يكون فقط من البلدان الأولى التي ستستفيد من ‎اللقاح_الصيني المرتقب ضد كورونا، بل سيتم إنتاج و تصنيع هذا اللقاح في المغرب و تسويقه، وهذا امتياز غير متاح لكثير من دول العالم...
أخيرا أتمنى أن نلقى أيضا حلا للحكومات الفاشلة التي لم تعمل في هذا البلد السعيد أية بنية صناعية تستطيع التنمية والاقلاع الاقتصادي المنشود وليس القضاء على فيروس كورونا فحسب.
تحياتي لك على المقال الرائع
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.