24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. العثماني يرفع سن اجتياز مباريات التدريس بـ"التعاقد" (5.00)

  2. نشاط "مافيا الرمال" بسواحل البيضاء يُخرج مطالب بشرطة المقالع (5.00)

  3. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (5.00)

  4. المغرب يتمسّك بدعم الاستقرار الأمني والتنمية الاقتصادية في ليبيا (5.00)

  5. ربيع القاطي يجد قبر والده بعد 39 سنة من رحيله (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | في الحاجة إلى تلفزة مغربية بلسان عربي فصيح

في الحاجة إلى تلفزة مغربية بلسان عربي فصيح

في الحاجة إلى تلفزة مغربية بلسان عربي فصيح

الذين عاشوا سنوات السبعينيات في شمال المملكة قرب مدينتي مليلية وسبتة المحتلتين يتذكرون كيف كان الأسبان، على فقرهم الشديد، وخضوعهم المقيت لنظام فرانكو الديكتاتوي ، يتذكرون كيف كان يلجأ إليهم أهل الشمال و إلى تلفزتيهما الأنيقتين ، في وقت لم تكن المملكة المغربية تتوفر سوى على قناة يتيمة ،غارقة في سواد برامجها القليلة ، لكن بتعددية غريبة لأطياف ألسنتها اللغوية: عربية وفرنسية وانجليزية واسبانية وألمانية ..في حين كانت القناتان العموميتان TV1وtv2،بألوانهما الزاهية منذ ذلك الزمن أشد حرصا وتعصبا للسان والهوية الوطنية. فالإسباني ،كيفما كان مركزه وثقافته ،في الوظيفة أو الشارع ،ناهيك في التلفزيون لا يمكنك سماعه ينطق بغير لسانه القومي. ونحن بحكم الجوار والتقاط الصورة عنهم ما كان لنا أن نتابع برامجهم الإخبارية والحوارية والترفيهية بغير لسان الاسبانية ولا شيء غير الاسبانية..

واليوم ،وإن تعددت الفضائيات وتحررت السوق الإعلامية فصارت فيها المنافسة شرسة، وطلب الربح وتحقيق الإرادات المالية من أهم مرتكزات كل مؤسسة إعلامية فإن الهدف الاستراتيجي من وراء كل ذلك بالنسبة لهم لا بد أن ينصب في خدمة اللغة والثقافة الاسبانية .تماما كما فرنسا،همها هي الأخرى حماية فرانكفونيتها وترسيخ ثقافتها داخل فرنسا أولا، لاستشعارها بضعف "شخصيتها الفرنسية واضمحلال روحها" عند جل شبابها بسبب قوة هيمنة النموذج الأمريكي على مناحي الحياة لكثير من سلوكيات أبنائها .هؤلاء القوم –أي الاسبان والفرنسيون معا-لا يكلون ولا يملون من الترديد و التأكيد على أهمية هويتهم اللغوية والثقافية في تلفزاتهم العمومية، نطقا وكتابة، حتى يتمكن المتلقي من تشربها بالعين والسمع والشفاه، ما دامت الخطوط بأبجدياتها تتكلف بإظهار كل حرف وجملة و فكرة من هذه اللغة على مسطح التلفزة، إمعانا في ترسيخها في ذاكرة المتابع والمشاهد ..

ونحن ماذا عنا ؟ كيف هي حال تلفزتنا الوطنية؟ كم لسان ولغات أقوام لا يربطنا بهم إلا تاريخ أسود، يرجع لعهود السيطرة البغيضة والهيمنة الاستعمارية المقيتة ،يصر بقايا الكومبرادور في هذا البلد على فرض الرأي النشاز في هذه المؤسسة الوطنية؟

المتمعن في مجمل ما يكتبه المتخصصون على أهم الصفحات المكتوبة من جرائد ومجلات، أو المواقع الإلكترونية الأكثر مشاهدة ومتابعة لمسألة دفتر التحملات التي أعدتها وزارة السيد مصطفى الخلفي، والتي صادق عليها مجلس الحكماء بالهيأة العليا للسمع البصري،بل وحتى من ردود الناس والقراء المتفاعلين مع الموضوع يقف على حجم اهتمام المغاربة بمستقبل تلفزتهم الوطنية والكيفية التي يريدونها أن تكون.

من التعليقات التي استرعت انتباهي في خضم هذا الجدل الذي أثارته "بقايا دوغول"في المغرب الأقصى ما جاء على لسان مواطن مهاجر بإسبانيا.قال إنه مر على تواجده في هذا البلد أزيد من ثماني سنوات. زار خلالها شماله و جنوبه و شرقه و غربه و لم يحدث له أن رأى يوما يافطة واحدة أو إسما أو عنوانا بلغة غير اللغة الإسبانية. علما أن هذا البلد يعج بالمهاجرين المغاربة الرسميين الذين يصل تعدادهم إلى أزيد من مليون مهاجر. ومع ذلك لا تتوقع أن تخصص نشرة خبرية واحدة في اليوم أو الشهر أو في السنة حتى، بإحدى قنواتها الوطنية..

ولكن مع ذلك كله لا يتوفرون على قناة مغربية باسمهم ، في بلد يعترف بحق كل منطقة جهوية بإنشاء تلفزيونات خاصة.. بل حتى الخواص لا يسمحون للأجانب في تلفزيوناتهم بنطق أي لغة خارج نطاق اللغة الرسمية للبلاد . إنه الاعتزاز باللغة والثقافة والهوية عند هؤلاء الناس حتى النخاع ،حد التعصب .فهل من متعظ؟ ..هذا في الوقت الذي يطلع علينا متغربون متنكرون لهوية وطنهم . يحقرون ثقافته الأصيلة ويستعرون من لغته العربية الفصحى .في حين يستميتون في الدفاع عن التبعية العمياء لفرنسا شبرا بشبر وذراعا بذراع، حتى و إن دخلت خالتهم فرنسا جحر ضب لدخلوا معها .

و لا أعلم إن كان في وطننا الحبيب الذي ينصص دستوره في ديباجته على أنه بلد إسلامي حر و مستقل و ذو سيادة، ولغته العربية هي اللغة الرسمية للدولة(الفصل 5 من الدستور) ،لا أعلم إن كان فيه من الجالية الفرنسية أو الاسبانية،إن افترضنا جدلا أن هناك جالية بالمعنى الحقيقي كما هي جاليتنا تعد بالملايين في أوروبا، غير تلك التي "تغربت"طوعا من أبناء جلدتنا ولم تؤمن يوما بانتمائها لهذا الوطن دينا ولغة وثقافة .قلت، لا أعلم بوجود جالية أجنبية ترغب في مشاهدة تلفزتنا لمعرفة ما يجري من الأحداث ،في زمن انفجار البث الإعلامي وانفتاح السماء على مصراعيها أمام الناس بلا قيود. فإلى من يتوجه هؤلاء المتغربون،أمثال سليم الشيخ وسميرة سطايل ،حين يصرون على فرنسة مؤسسة هي ملك للمغاربة جميعا؟ هل يعتقد هؤلاء أن ثمة مغربيا حرا أصيلا متعدد الثقافات و متقننا للغات يرضى أن تتحول مؤسسة كالتلفزة الوطنية ، التي هي في حكم المؤسسات ذات السيادة ، يرضى أن تهان فيه لغة القرآن والوطن والأصول والجذور والتاريخ ولغة الدستور في قلب تلفزته؟

اللغط المثار من قبل هذه العصابة القليلة من المتغربين في عقلهم ، الفرانكفونيين باعتراف عصيدهم ،(أنظر المقال الذي كتبه أحمد عصيد في الصباح بتاريخ 21ابريل ) الموالين لجهات خارجية تأتمر بأوامرها وتنتهي بنواهيها.هذه الجهات لا يمكن أبدا أن تكون نابعة من رحم هذا الوطن ، و خادمة لمصالحه العليا ..اللغط بوح فاضح من "الجبهة الأمامية"للمستعمر الفرنسي القديم الجديد. و قول صريح بأنها رافضة لتلكم الإصلاحات التي يرغب فيها الجميع ، مهنيون ومستخدمون في القطب العمومي ،إنسجاما مع رغبة الشعب المغربي في الحصول على إعلام تكون له هوية نابعة من تاريخه ولغته وتقاليده ودينه،وليس كما أدعى السيد الشيخ و"سيطايله" في خرجتيهما الإعلاميتين والفاقدتين لواجب أداء التحفظ لموظفين، هما بقوة القانون تحت إمرة الوزارة الوصية ورهن إشارة رئيسهما المباشر السيد مصطفى الخلفي.

ولحسن حظ هذه البلاد أن تتواجد ثلة من المتنورين والعقلاء ،من أساتذة جامعيين و من أبناء المهنة نفسها مهنة في الإعلام والصحافة، ونقابيين تطلعوا إلى دمقرطة الإعلام وتحريره من ربقة أقلية مستبدة لا نعلم كيف نبتوا بين ظهرانينا ،وموظفين حكوميين سامين سبقوا أن تحملوا مسؤولية هذه الوزارة ، لحسن الحظ أن يتواجد هؤلاء ليقولوا كلمة الحق في الخرجة الإعلامية الفاشلة للسيد سليم الشيخ ومديرة مديرية الأخبار سميرة سيطايل .

ومن الردود التي ننوه بها كثيرا في هذا الصدد كلمة السيد العربي المساري وشهادته بأن هناك حملة مدروسة تقوم بها جهات ما ضد مصطفى الخلفي. وكلمة السيد نورالدين مفتاح في المقال المنشور في المساء في بحر الأسبوع الماضي ،الذي أكد فيه أحقية السيد الخلفي في تنزيل رؤيته الإصلاحية للمنظومة الإعلامية استنادا إلى الشرعية الممنوحة من قبل الناخبين الذين وضعوا ثقتهم في حزبه.أما الإعلامية المخضرمة فاطمة الإفريقي فترد على الأطروحات المخوفة من رغبة السيد مصطفى الخلفي الساعية إلى جعل القانتين "متطرفتين"متسائلة :متى كانت هاتان القناتان "تقدميتان"؟..من جهته أكد السيد حسن طارق عضو المكتب السياسي للإتحاد الاشتراكي أن مصطفى الخلفي ،إذ يقوم بما يقوم به فإنه يمارس مهامه كوزير..


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - maghrebii الأربعاء 25 أبريل 2012 - 02:21
في الحاجة إلى تلفزة مغربية بلسان المغاربة و بدون استثناء
2 - الملا سفيان الأربعاء 25 أبريل 2012 - 02:43
اللغة الاصلية للمغاربة في خطر بسبب هاته اللغة الغريبة والهجينة المستوردة بالقوة من شرق الجزائر, انه الاستعمار الثقافي بكامل تجلياته.
على العموم فراءة مهمة للاحداث شكرا على المقال
3 - lghribi الأربعاء 25 أبريل 2012 - 08:05
سبق للسيد اولاد عيسى ان كتب مقالا تحت عنوان:
"هل تم احترام الدستور في تنصيب حكومة عبد الإله بن كيران"
سؤال:
هل احترم صاحب المقال الدستور عندما يشير فقط الى اللغة العربية كلغة رسمية!؟
4 - مسلمة ولله الحمد الأربعاء 25 أبريل 2012 - 11:32
بسم الله الرحمان الرحيم
نعم لتلفزة بلسان عربي فصيح .إنه حلم جل المغاربة الذين سئموا من برامج الشيخ وسطايلته . نريد أن نشعر أننا في وطننا وأن تلفزتنا تخاطبنا نحن وتحترم هويتنا وثقافتنا وتعبر عن همومنا وتحفظ لنا كرامتنا.
جزاكم الله خيرا والسلام عليكم ورحمة الله.
5 - مول المجمر الأربعاء 25 أبريل 2012 - 14:43
مرة اخرى بعثي يكيل بمكيالين يتحدث عن الشعب المغربي و كأنه يتحدث عن الشعب اليمني او السعودي, العربية الفصحى كالفرنسية و الاسبانية كلها لغات دخيلة على الشعب المغربي.
متى تفهمون ان المغرب امازيغي و ليس عربي ؟
متى تفهمون ان المغرب ليس هو فقط عبدة و دكالة ؟
متى تفهمون ان العربية الفصحى لم و ليست و لن تكون اللسان القومي للشعب المغربي.
هل يمكنك ان تقول لنا متى تحدث الشعب المغربي العربية الفصحى؟؟
6 - sarah الأربعاء 25 أبريل 2012 - 15:08
لم اقرأ في حياتي مقالا مستفزا كهذا
تتحدث عن المغرب و كانه اليمن او عبدة و دكالة, بالله عليك متى كانت العربية الفصحى اللغة القومية لؤلائك الذين عاشوا و لازالوا يعيشون في شمال المملكة قرب مدينتي مليلية وسبتة (ريافة)؟
متى كانت الاسبانية اللغة القومية للكتلان و الباسك ؟ في اقليم الباسك اذا سألت احد المارة باللغة الاسبانية يرفض الرد عليك.
ثم هل تعرف لماذا المغاربة متعددوا الالسنة و كذلك اعلامهم ؟ لان لسانهم الفطري هو اللسان الامازيغي, لان فرانكو المغرب القومي العروبي حاول فرض لغة مستوردة عليهم لم تكن يوما لغتهم لا في الشارع و لا في البيت؟ متى تحدث المغاربة العربية الفصحى؟
انا متفقة معك انه اليوم في المغرب مازال بقايا الكومبرادور يصرون على فرض الرأي النشاز في هذه المؤسسة الوطنية؟ و انت واحد منهم , لكن اقول لك فاتك القطار و رغما عنك الامازيغية اصبحت لغة رسمية و هذه فقط بداية الطريق و الآتي اعظم, لان الامازيغية كانت و مازالت و ستضل اللغة القومية للاغلبية الساحقة للشعب المغربي و لا العربية و لا الفرنسية ستنجحان في مصادرتها.

لقد ولى زمن الغفلة و لقد مات جدكم عبد الناصر و القدافي
7 - مشارك الأربعاء 25 أبريل 2012 - 15:23
في الحاجة إلى تلفزة مغربية باللسان المغربي الفصيح ( الامازيغية و الدارجة)

العربية الفصحى لم تكن يوما لغة المغاربة تريدنا ان نصبح عربا اكثر من العرب ؟ حتى السعودية و اليمن اعلامهم باللهجات الخليجية و ليس بالعربية الفصحى

تدعي ان قلبك على المهاجرين و لكن في الحقيقة انت قلبك على عروبتك و عصبيتك لان المغاربة القاطنين في الخارج لا يفهمون العربية الفصحى بل يفهمون اللغة الامازيغية و الدارجة خاصة ؤلائك الذين ولدوا في اوروبا .
و حتى المغاربة لا يستعملون العربية الفصحى في الشارع .

كيف ستفهم والدتي الامازيغية شهيوات شميشة بالعربية الفصحى والدتي لا تفهم ( الزنجبيل و الصحن و الاناء و البرتقال ..) و الدتي تفهم سكينجبير و الطبسيل و الليمون و الكوزينة ..) و حتى هادو كتعرفهم غير بالدرع لانها اصلا امازيغية .

ايها الكاتب انت الذي تخلج و تحتقر لغة المغاربة , لا للفرنسية ولا للسبانية و نعم للامازيغية و الدارجة المغربية
8 - RIF radical الخميس 26 أبريل 2012 - 02:33
...بلسان مغربي اصيل امازيغي ودارج.... والعربي الفصيح هو مجرد بضاعة مستوردة انتجتها قريش تلك القبيلة الاسيوية البعيدة, الفصيح للصلاة والتزهد ومعرفة النواقض.....
9 - aigle marocain الخميس 26 أبريل 2012 - 03:12
حثى العرب الحقيقيين لن يثفقوا معك ايها العربي الصغير المحرف في هذا الامر فيما يخص تلفزيون بلدانهم العبربية وما بالك في بلاد الامازيغ.
"اللسان العربي الفصيح" يا اخي مجرد اسطوانة تستعمل من طرف عبيد العرب في بلاد البربر لارضاء اسيادهم البيترودولار. رغم كل محاولاتكم الفاشلة ضد امازيغية المغرب فان الامازيغ قادمون وبقوة.
10 - nour الخميس 26 أبريل 2012 - 07:58
desde luego es para rierse,no se si estas riendo de l gente o te estas riendo de ti mismo,inculto asi te voy a llamar que el arabe no es nuestra idioma ni es nuestra identidad es nada de nada,somos IMAZIGHN,basta ya de falsificar la realidad y dejate de demagogia barata.y viva tamazgha libre
11 - citoyen marocain de centre الخميس 26 أبريل 2012 - 09:48
في الحاجة الى دولة مغربية بهوية امازيغية,وفي حاجة الى دولة ديموقراطية عصرية ,وفي حاجة الى محاربة جميع انواع الاقصاء والعنصرية في المغرب,وفي حاجة الى القضاء نهائيا على الطغاة ومن لم يعترف بالاخر.
12 - OUYAHYA الخميس 26 أبريل 2012 - 10:43
ماذا عن شرب بول البعير انتهت صفحة قريش في المروك وبدون رجعة ححححححححححححححححح
13 - salah de l'oriental الخميس 26 أبريل 2012 - 12:23
ياشيخ :مثل هذه الامور لا تفقه منها اي شئ لان ثقافتكم منحصرة بين فتاوي التي تدعو الى العنصرية والعدوانية والفتاوي الجنسية التي تبيح استعمال خزو والمهراز في الممارسة الجنسية.
حثى تستقر في جزيرة قريش او في دمشق ,يمكن ان تكون في حاجة الى لسان عربي فصيح ان وجدت من ياخذ برايك,اما في بلد مثل المغرب فلا حاجة لنا بفصاحة لسانك او لسان غيرك .
14 - يحيى الخميس 26 أبريل 2012 - 14:28
المهم هذه الصفحة مكتوبة باللغة العربية وليس باللغة الامازيغية ولا بالفرنسية ، الله سبحانه وتعالى نزل القرآن بلسان عربي ، نسلم على
بعضنا البعض باللغة العربية نقول السلام عليكم ولا نقول بنجور ولا بنسوار
التلفاز المغربي والجزائري لا يحترمان لغة الوطن التي هي فرخ الامة
15 - العجب الخميس 26 أبريل 2012 - 19:26
الى الرقم 15
ازول
السلام عليكم او الشالوم هذا لن يغير حقيقة ان المغاربة ليسوا عرب و ان المغرب ليس عربي الحقيقة التي لا يغطيها اصبع هذا الكاتب هي ان المغاربة مغاربة و ليسوا عرب حتى لا اكون مستفزا مثله و مثلك و اقول امازيغ.

ليس لاننا نقول السلام عليكم فنحن عرب او لاننا نقول بونجور فنحن فرنسيون .و حتى السلام عليكم لم يكن المغاربة يستعملونها الا مؤخرا مع الغزو الشرقي , اجدادنا كانوا يقولون صباح الخير , مسا الخير , الله يعاون ...
اما انت ايها الكاتب فالعيب ليس فيك و انما في من اعتبرك كاتبا و نشر لك مقالا عنصريا كهذا تدعوا فيه الخلفي الى ان يصبح فرانكو و يصبح ديكتاتوري و يفرض على المغاربة لسان لم يكن يوما لسانهم.

انا امازيغي و رغم انني في ارض اجدادي احرص على ان لا اسمي المغرب بالامازيغي و لا ان اقول ان لغة المغاربة هي الامازيغية فقط ,رغم ان التاريخ و الجغرافيا و الاعراف الانسانية تخول لي ذلك الحق , خوفا من تجريح اخواني المغاربة المستعربين او استفزاز مشاعرهم لكن انت بوجهك صحيح و بلا حشمة تطالب بقطع لسان الامازيغ.

ان لم تستحيي فافعل ما شئت
16 - طاطاوي جلالي عربي الخميس 26 أبريل 2012 - 19:39
لم يكن العرب المغاربة ولغتهم العربية وثقافتهم، مضطهدين في وطنهم المغرب العضو في جامعة الدول العربية، أكثر من اليوم، حيث الدولة بات يتنازعها تياران رئيسيان، تيار أمازيغي يقف وراءه متعصبون أمازيغ، ومعهد ملكي للثقافة الأمازيغية يدافع ويناصر الثقافة الأمازيغية وهذا حقه، وتيار فرنكوفوني بيده مقدرات البلاد السياسية والاقتصادية، ينتصر للغة الفرنسية وثقافتها الفرنكوفونية الإقصائية أكثر من الفرنسيين أنفسهم.
يجب ان نعلم ان سكان المغرب عرب بنسبة 70% يرتكزون في جميع ارجاء المملكة ....ويتكلمون اللغة العربية كلغة ام من طنجة الى الكويرة بينما الامازيغ لا يشكلون الا اقلية ترتكز في مناطق جبال الريف وسوس ويجب ان نعلم ان الحرف الامازيغي لا يتجاوزعدد من يعرفونه سوى 5 الاف شخص... هده مهزلة .....
17 - أحمد أولاد عيسى الخميس 26 أبريل 2012 - 20:39
إلى كل إخوتي الأمازيغ الذين شعروا أني استفززتهم،ولم يجر ذلك قيد أنملة في خلدي،وأني استعلي باللسان العربي على اللسان الأمازيغي الأصيل في الثقافة المغربية. إليهم أتوجه بهذا التوضيح :
لم يكن القصد أن يكون المقال متجها جهة منبتي واصلي ولغتي. إذ اعتقدت أننا نتوفر ،على الأقل في هذا البلد على قناة بلغتنا ،تتحدث باسمنا،وهي القناة الثامنة الأمازيغية،على علاتها.
القصد كان جهة االتيار الفرنكفوني ،الجبهة المتقدمة للإستعمار الفرنسي ،الساهر على فرنسة مغاربة أصلاء بطرق فجة تهدف في النهاية إلى الحفاظ على مصالح فئة صغيرة ..هو صراع ضد أصحاب المصالح ليس إلا، وليس ضد الثقافة الأمازيغة .فليتأكد إخوتي الأمازيغ من صدق هذا البوح..دمتم أوفياء..
18 - l'architecte الخميس 26 أبريل 2012 - 22:32
j'ai vraiment envie de pleurer lorsque je lis ce genre de commentaire l'arabe défend l'arabe l'amazigh déffend l'amazight c'est une triste nous vivons dans le même pays que nous le voulions ou pas nous sommes différent et je croit que nous sommes condamné à le rester le Maroc n'appartient pas aux arabes comme il n'appartient pas aux amazight il nous appartient à tous, les médias devrait reflété cette diversité source de richesse culturelle les médias devrait être marocains" la youmino ahadokom hata yohibba liakhihi ma yohibbo linafsih" si un arabe veut voire et entendre sa culture et sa langue à la télé ,l'amazigh le veut autant et croire qu'une culture vaut mieux qu'une autre est vraiment une chose triste pour celui qui le croit car dieu a créé la langue arabe comme il a créé la langue amazigh
dieu a préféré le peuple hébreux voyez ce qui leur est arriver lorsqu'il ont commencé à croire que que cela leur venait du fait qu'ils valaient mieux que les autres peuples de dieu
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

التعليقات مغلقة على هذا المقال