24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4313:3117:0720:0921:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "مهنيو الصلب" يلتمسون حماية الصناعة المحلية (5.00)

  2. مثقفون وفنانون يوقعون بيانا لإطلاق سراح "معتقلي الرّيف وجرادة" (5.00)

  3. "نقابة الزايير" تضع شروطها على طاولة الداخلية (5.00)

  4. خلافات "البيجيدي" تطفو على السطح بالبيضاء (5.00)

  5. 11 ساعة في الجحيم .. قصة طفل فلسطيني مع جرائم جيش الاحتلال (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | ادريس الخرشاف مُفتيا للديار الفرنسية

ادريس الخرشاف مُفتيا للديار الفرنسية

ادريس الخرشاف مُفتيا للديار الفرنسية

في ذروة الحملة الانتخابية للرئاسة الفرنسية، ومن على منبر جمعة مسجد Ivry Corocoronne بضواحي باريز، خطب أستاذ الرياضيات، الدكتور ادريس الخرشاف في جموع المصلين، فتحدث في العديد من المواضيع، بدءاً بشكر مدير المركز على دعوته للحديث في موضوع تربية الشباب، ثم انتقل للحديث عن الخريطة الأنتروبولوجية، وعن ال PNL ضاربا أمثلة بالنقطة والمجال، وأشياء أخرى علمية معقدة، لم أكن شخصيا موفقا في إدراك الخيط الناظم والرابط بينها. تحدث بلغة عربية جميلة وبفرنسية أجمل إلى عموم المصلين، وأغلبهم من الأميين، لمدة قاربت الخمسين دقيقة، تحدث إليهم وكأنه يتحدث إلى طلبة الدكتوراة في الجامعة، وكان يقول في كل مرة بأنه يقدم فقط ومضات وإشارات، بمعنى أنه لو كان يتحدث بالتفصيل لبقينا في المسجد إلى صلاة العصر.

لكن الذي أدهشني، وأثار تعجبي واستغرابي وقَرفي في الوقت نفسه، فتوى الدكتور العجيبة والغريبة عن دخول بلاد الآخرين بدون إذنهم. فقد أورد قوله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم..." الآية، فذكر حرمة البيوت، وتحريم دخولها بدون إذن أهلها، ليقيس عليها البلدان، ليستنبط الحكم التالي: "لا يجوز الدخول إلى بلد من البلدان دون إذن وترخيص السلطات المحلية لذلك البلد، ومن فعل فهو آثم، وعمله معصية". لم يحدد ما إن كان هذا العمل يدخل في الحدود أو التعازير. وليست الفتوى مهمة، ومن قال بتحريم دخول البلدان وبحليته وأدلة الفريقين، بقدر ما يهم السياق والملابسات.

ليس خافيا على دكتورنا أن فرنسا منعت قبل أيام الشيخ القرضاوي وآخرين من دخول التراب الفرنسي للمشاركة في فعاليات الملتقى السنوي ل Le bourget، والأحداث التي حصلت في تولوز، كما ليس خافيا عليه أن في الجالسين أمامه في المسجد أناس ممن لا يتوفرون على أوراق إقامة، ومعنى ذلك أن دخولهم للبلاد باطل، وبالتالي فصلاتهم باطلة أيضا، لأن ما بني على باطل فهو باطل. هل هذه المشكلة "الهجرة" تهم الجالية المغربية في فرنسا وتؤرقها، وجاء الدكتور الخرشاف ليعالجها، أم تهم الحكومة الفرنسية؟، فمن أقحمه في موضوع خطير مثل هذا؟.

لننظر إلى النصف الأخرى من الكأس التي سقى الدكتور نصفها المصلين في مسجد إيفري. ليس السؤال هو تجريم الهجرة، إنما السؤال، لماذا يهاجر الناس من بلدانهم؟ ومن اضطرهم لذلك، وألقى ببعضهم أكلة للأسماك في البحر؟. إن من ألجأ مسلما إلى الهجرة من بلده هو الآثم، وليس الذي يضرب في أرض الله الواسعة يبتغي من فضله. ثم كيف نسي الدكتور الخرشاف قوله تعالى يعاتب الراضين بالعيشة غير الكريمة إذ يقول: "ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها" فالأرض بهذا النص أرض الله، وهي واسعة، وهو أمرنا أن نهاجر فيها. والناس كلهم عيال الله وعباده لا فرق بين أبيض ولا أحمر إلا بالتقوى. أما هذه الحدود المفرقة بين الشمال والجنوب فهي من صنائع الاستعمار، والدول المستعمِرة نهبت خيرات الدول المستعمَرة زمنا طويلا، فإن تسلل واحد من هذه البلاد إلى تلك يكون آثما؟. أليس ثمة شبهة تدرأ عنه المعصية، وتحل له الدخول لتلك البلاد، كونُ جزء من أموال تلك البلاد وخيراتها متحصل من أموال بلده التي له الحق فيها؟. أليس قديما يسير الراكب من المغرب إلى الحج مسيرة عام ذهابا وإيابا لا يخشى إلا لله والذئب على غنمه وقطاع الطرق على زاده، دون حاجة لتأشيرة دخول ولا إجراءات رسمية؟. ألم تكن بلاد الإسلام واحدة في القرون الأولى، أليست هذه الحدود من صنائع الاستعمار الذي ألغاها بين دوله القوية؟.

لست هنا أرى رأي القذافي بإغراق أوروبا بالمهاجرين نكاية، ولست أدعو إلى الهجرة غير الشرعية، ولكن أدعو الدكتور الخرشاف وأمثاله للحديث عن الأمر بشكل شمولي، فنتحدث عن الأسباب الحقيقية التي تدفع الناس للهجرة، وتضطرهم لدخول بلدان أخرى بإذن أو بدون إذن أهلها؟. من حرم المهاجر لقمة عيش كريمة في بلده؟ من الذي احتوش الأموال بغير حق واستحوذ على أرزاق الملايين من عباد الله؟ ومن سمح له بذلك؟ لماذا نسمح للفرنسيين بدخول بلادنا ببطائقهم الوطنية فقط في الوقت الذي نلقى فيه معاملة دنئيئة جدا على أبواب القنصليات؟ ألا تستطيع الدولة المغربية –في ظل الحكومة الجديدة- أن تحفظ ماء الوجه؟ ألا تستطيع أن تلجأ الفرنسيين للوقوف طوابير أمام قنصلياتنا في فرنسا للحصول على تأشيرة الدخول؟.

لنذهب أبعد من هذا، ونفترض جدلا أن المفتي على صواب، فهل من الصواب المساهمة بشكل غير مباشر في الحملة الانتخابية لليمين المتطرف بفرنسا ذي الميول الاستئصالية للمهاجرين؟ أليس ثمة موضوع أهم من هذا تحتاج إليه الجالية المغربية بفرنسا؟. هل طامة طوام المهاجرين هجرة هم أول ضحاياها؟. أم الأمر يرتبط بتعليمات من إدارة المسجد للدكتور الخرشاف؟ الله وحده ومن خطب في الناس يعلم.

على مائدة الغداء بعد الصلاة، سألت أفراد العائلة عن رأيهم في الخطبة، قال أحدهم: "لقد أطال كثيرا، لكني لم أفهم ولا فكرة واحدة"، وقالت زوجته: "كنت أحس بشيء من الخشوع كلما صليت الجمعة في هذا المسجد، واليوم لم أحس بأي شيء". ألا فليتق الله قوم يخاطبون الناس بما لا تفهمه عقولهم، وبموضوع ليس من صلب اهتمامهم. فمتى نتعلم أن لكل مقام مقالا، وأن للجامعة منبرها وللجامع منبره، وأن كلاما نخاطب به قوما لا تعيه أفهامهم يصير فتنة عليهم، وأن أعز ما نحدث الناس به وعنه حديث يرقق قلوبهم، ويرفع هممهم، ويلامس أحوالهم، وأن خير الكلام ما قل ودل !!.

[email protected]
لزيارة مدونة الكاتب

http://lahcenchaib.maktoobblog.com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - achahbar qasem الأربعاء 23 ماي 2012 - 02:30
موضوع في المستوى،و أضيف. إن مفتي مدينة مرسيليا أفتى بجواز زواج المرأة المسلمة بالكافر، و هي و أبناءها يصومون رمضان و يذهبون إلى الكنائس يوم الأحد فأفتى مفتي مرسيليا أن هذا شيء جديد فى المجتمع يجب تقبله، و أفتى بجوازعمل قوم لوط بين الرجل و المرأة. المهم هذا أشد من الزمزمي و يجب فعل شيء ما لتوقيف هذا المفتي الشيطاني الماسوني
2 - شيخون الأربعاء 23 ماي 2012 - 02:47
الاسلام لا يومن بالحدود اصلا، الله خلق الارض كلها للبشر اجمعين،و ادا طبقنا فتوى الاخ لن تكون هناك اجهزة مخابرا في العالم،فالمعروف ان عملاء الاستخبارات بمن فيهم الفرنسيون يدخلون دولا اخرى دون ترخيص او بهويات مزورة،فلتطبق فرنسا دلك اولا،ثم الا يحق لمغربي متلا ان يدخل اسبانيا سريا و هي تحتل ارضه؟اليست الحودو نسبية و تتغير مع الوقت؟
3 - سعيد لمنجرة الأربعاء 23 ماي 2012 - 03:04
chaque fois qu un arabe veux un poste , la premiere chose qu il fait c est attaquer ses frere, va en enfer hypocrite
4 - farid chahmi الأربعاء 23 ماي 2012 - 03:15
المنافقون أخطر من الكفار،يناقش موضوع يستغل فيه الدين لمصلحة السياسيين فيحرم ما يشاء حسب ما تكره الإدارة الفرنسية و يحلل ما يشاء حسب ما تحب الإدارة الفرنسية، ثم هل إقامته هو جائزة فى بلاد الكفار؟؟ ألم يقل النبي صلى الله عليه وسلم (" أنا بريء من كل مسلم يقيم بين أظهر المشركين، قالوا: يا رسول الله ولم؟ قال: لا ترايا ناراهما ".). إذن ماذا تفعل فى أرض الكفار يا منافق؟؟؟...إلى متى ستتلاعبون بالدين يا منافقين، إلى متى ستطعنون المسلمين حتى تتسلقوا السلاليم و تنالوا رضى الغرب..أنا لاااااااا أعترف لا بهذا المفتي العميل و لا بالذين يقولون أنهم يمثلون المسلمين فى مسجد باريس. لااااااااا يمثلني أحد من هؤلاء الزنادقة العملاء.
5 - achahbar qasem الأربعاء 23 ماي 2012 - 03:21
من فضلكم، إشرحوا لنا هذه الجملة (وتقول الشركة إنها ستطلق قريبا تطبيقا للهواتف المحمولة يستفيد من الموقع الجغرافي للمستخدم لعرض معلومات أدق عن الأشخاص المحيطين به.)،و شكرا
موضوع في المستوى،و أضيف. إن مفتي مدينة مرسيليا أفتى بجواز زواج المرأة المسلمة بالكافر، و هي و أبناءها يصومون رمضان و يذهبون إلى الكنائس يوم الأحد فأفتى مفتي مرسيليا أن هذا شيء جديد فى المجتمع يجب تقبله، و أفتى بجوازعمل قوم لوط بين الرجل و المرأة. المهم هذا أشد من الزمزمي و يجب فعل شيء ما لتوقيف هذا المفتي الشيطاني الماسوني
6 - peace الأربعاء 23 ماي 2012 - 04:18
كلام حسن وجزاك الله خيرا على مقالك هذا وأتمنى أن تصل رسالتك هذه إلى إدريس هذا
7 - hmounir الأربعاء 23 ماي 2012 - 16:17
حرم الاسلام السرقة ، وجعل حدها قطع يد السارق، ولكنه رفع الحد حين يكون السارق مجبرا ومضطرا بسبب الجوع او الحاجة.
الذين هاجروا الى اوروبا مخاطرين بارواحهم ما كانوا ليفعلوا ذلك لولا الفقر والحاجة. السؤال كما قال الكاتب هو: من أفقر هؤلاء ؟ هل هي حكومات بلدانهم أم الاستعمار بكل اشكاله ؟ مع العلم أن البلدان الغنين ما زالت تستنزف خيرات الشعوب الفقيرة بطرق شتى لا يتسع المجال لتفصيل القول فيها.
وجوابا على الاخ أشهبار قاسم رقم 5 ، ما يفهم من ذلك أن أجهزة المخابرات سيكون بمقدورها تتبع الشخص وتتبع علاقاته واتصالاته عن بعد، فيكفي ان يحدد موقعه عبر مراقبة هاتفه حتى تحدد هويات الجالسين معه والمجتمعين به ... دون حاجة الى المراقبة البصرية المقربة
8 - TINGHIR MOHAMED الأربعاء 23 ماي 2012 - 21:02
موضوع جيد ما ينقصه هو معرفة خطيب الجمعة من يكون
9 - باريز إيفري الخميس 24 ماي 2012 - 06:42
الدكتور ادريس الخرشاف، ولِدَ في مدينة طنجة، المغرب، سنة 1943. دكتور وباحث وأستاذ جامعي بالتعليم العالي، بكلّية العلوم بالرباط، قسم الرياضيات والمعلوميات، مختص في تحليل المعطيات. حياته العملية مجزءة إلى ثلاثة أقسام، الأول وهو القسم الروحي: أي البحث في القرآن والسنة النبوية، والقسم الثاني: البحث الأكاديمي، والقسم الثالث: البحث العلمي. والقسط الأكبر في هذه المسيرة هو للبحث العلمي في القرآن الكريم، حيث عمل فيه منذ سنة 1979. هدفه الأساسيّ هو جعل القرآن الكريم منهجا في تعليم المواد العلمية
عن موقع ويكيبيديا
إذن ليس هو خطيب مسجد إيفري، إنما جاء من المغرب لألقاء محاضرة في المكز الإسلامي، فارتأت إدارة المسجد أن تعهد إليه بخطبة الجمعة، فخطب كما تحدث الكاتب.
الدكتور مشهود له بالعلم في مجاله، وبالتواضع، كنت أراه يذهب إلى كلية العلوم بجلبابه وعلى دراجته. لكن خطاب الجامعة ليس هو خطاب الجامع، وأظن شخصيا أن حديث دكتورنا الفاضل عن الموضوع الذي عبر عنه الكاتب هفوة منه. ولكل جبوة كبوة كما يقال.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال