24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

  2. روح عشق النبي في الشعر الأمازيغي (5.00)

  3. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  4. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

  5. "السراج المنير" (5.00)

قيم هذا المقال

3.94

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | مقامة عن دعاة الحرية الجنسية

مقامة عن دعاة الحرية الجنسية

مقامة عن دعاة الحرية الجنسية

من مقامات مفجوع الزمان الجوعاني:

حدثنا مفجوع الزمان الجوعاني وهو من ضحايا القمع المجاني فقال : في بلد يُبيح فيه الزمزمي العادة السريهْ ، ويجيز فيه مضاجعة الزوجة بعد المنيّهْ ، ويُحِلّ للنفوس المريضة والشقيّهْ، استعمال الجزر والخيارْ ، بالليل كما بالنهارْ ، لدرء مفسدة الزنى مع الغريب والجارْ ، في هذا البلد الذي يبكي من بكائه البكاءْ ، وتتمرغ في نهاره الظلماءْ ، ويطغى الظلم على ما له من أنحاءْ ، ويخبط فيه المسؤولون خبط عشواءْ ، خرجة ثلة تابعة للغرب الهدامْ ، ونادت من غير خجل أو احتشامْ ، بضرورة حماية الحرية الجنسية للعوامْ ، ولأن نفسي تضيق بمثل هكذا أنباءْ ، وتأبى العيش مع منعدمي الحياءْ ، خرجت من منزلي الغارق في البؤس والشقاءْ ، و أسرعت الخطى نحو حي اللوم والعتابْ ، وهو حي يعج بالمثقفين والمفكرين وذوي الألبابْ ، ويربأ بنفسه عن عهر السياسة والآدابْ ، ويحفل بالعديد من النقاشات الباحثة عن جادة الصوابْ ، ويميط عن كل أمر ما عليه من لثام ونقابْ ، وكان لخلي ابن أبي الرعاية في هذا الحي المحبوبْ ، حلقية في بحار الصراحة والمعقول تذوبْ ، لا يحضرها إلا من طلق الخوف المكتسب والجبن الموهوبْ ، ووصلت إليه بعد جهد وتعبْ ، فألفيته يطرب الناس بما للأدب من أدبْ ، ويسخر ممن تبقى من المستبدين العربْ ، فقلت له لما أطال السخريَهْ ، ما رأيك في دعاة الحرية الجنسيَهْ ، وهل من رد عليهم يا ابن المرضيهْ ، فقد شوشوا على ضعاف النفوسْ ، وحيروا منِ الجهل له يدوسْ ، ونادوا بما لم تنادي به اليهود والمجوسْ ؟؟؟؟ .

فقال بعدما جلس القرفصاءْ ، وتنفس الصعداءْ : اللهم لا تؤاخذنا بما فعله السفهاءْ ، ولا تعذبنا بصمت الدعاة وسكوت العلماءْ ، ولا تفتنا بحماة الرذيلة وفتاوى الأغبياءْ ، وبعد يا أيها العاشقون للحريّهْ ، ويا أيها المتيمون بحروف العربيّهْ ، ويا أيها المقيدون بأغلال السلطات القمعيهْ ، هو العجب كل العجبْ ، أمسى يظهر عندنا بين شعبان ورجبْ ، يصنعه أتباع أبي لهبْ ، ويرعاه من بصمتنا حاز الرتبْ ، ويصفق له من للحق ما طلبْ ، وحتى لا يضيع مني التبيانْ ، أقول لكم والله المستعانْ ، فرنسا التي نقلدها على مر الزمانْ ، أعلنت الحرب على الدعارهْ ، ورأت فيها خسارة ما بعدها خسارهْ ، ونحن يا من يفهم المعنى بالإشارهْ ، فوجئنا مع ارتفاع درجات الحرارهْ ، بثلة ممن يحسبون أنفسهم أحرارًا ، ينادون علانية وجهارًا ، بتحقيق الحرية الجنسية لمن أمسوا في السن كباراً ، ويدعون لتحرير الزنى من كل القيودْ ، وإشاعة حرية الجنس من غير حدودْ ، وإلغاء ما يجرم الزنى من نصوص وبنودْ ، وتتبعت من غير تسرع أو غضبْ ، حجج هؤلاء القوم عن كثبْ ، واستمعت لما لهم من أفكار وخطبْ ، والحق أقول من غير دورانْ ، إن دعاة الحرية الجنسية يا مفجوع الزمانْ ، مرضى يعانون الكبت والحرمانْْ ، وجهلة لا يدركون المغزى من أحكام القرآنْ ، و" مصلحيون " لا يفقهون ما يجري في الواقع الفتانْ ، أحرارهم منها تبرأ الشيطانْ ، ومختارهم بالأحداث يدانْ ، وأمينهم للأمانة قد خانْ ، ونبيلهم مُرُّ وجبانْ ، وكبيرتهم عجوز قد نحل منها الجنبانْ ، والبقية الباقيهْ ، لاهية لاغيهْ ، هاوية للهاويهْ ، وكلهم يا أيها الرفاق والإخوانْ ، يرددون نفس الكلام بنفس العنوانْ ، ويقولون جهلا لمن منهم ارتابْ ، إن المغزى من تحريم الزنى على الشيب والشبابْ ، هو الخوف من اختلاط الأنسابْ ، وما دامت وسائل منع الحملْ ، قد كفتنا شر الحملْ ، فلا عبرة للاحتكام للنقلْ ، ولا جدوى من تعطيل العقلْ ، والعقل كما يقولونْ ، يريد حرية كاملهْ ، شاملة لا هاملهْ ، تتجاوز الفرض والنافلهْ ، وتتخطى التقاليد والأعرافْ ، ولا تمنح لسلطة المجتمع أي اعترافْ ، وحتى تتحقق هذه الأهدافْ ، نظموا ندوات ومحاضراتْ ، وكتبوا عدة مقالات ومقالاتْ ، كلها دفاع عن الزنى بين البنين والبناتْ ، ومن قبل نادوا يا مفجوعْ ، بحماية الشذوذ في مختلف الربوعْ ، وأسسوا للواط الممنوعْ ، عدة جمعيات وهيآتْ ، ودافعوا عن السحاق في شتى الجهاتْ ، ثم التفتوا إلى الأمهات العازباتْ ، فطالبوا بالاعتراف بهم من لدن السلطاتْ ، وقالوا لا تحريم الإجهاضْ ، ولولا الملامة مما لهم من أغراضْ ، لدعوا لاستباحة الأعراضْ ، وإن تعجبْ فاعجب من رفعهم لـلّاءاتْ ، أمام تعدد الزوجاتْ ، وسكوتهم في مختلف المناسباتْ ، على دعاوى تشجيع الزواج بميزانية الدولهْ ، وتلك لعمري مفارقة لا تكفي في نقدها جملهْ ، ولهؤلاء أقول بالجملهْ ، أنظروا للكلاب في الشوارعْ ، وانظروا للحيوانات في مختلف المواقعْ ، لتدركوا لماذا لدعواكم نقاطع ونمانعْ ، فنحن أمة دينها الإسلامْ ، والزنى عندنا عار على مر الأيامْ ، ومن يرضى بها بين الآنامْ ، فمثله كمثل الحمار الحامل للأسفارْ، أو كمثل الكلب اللاهث للصغار والكبارْ ، أو كمثل الذي أطفأ الله ما له من نور ونارْ ، وإن كنتم بالحرية تنادونْ ، ولها تطلبون وتخطبونْ ، وفي سبيلها تموتون كما تدعونْ ، فلماذا لا تتكلمون يا أيها الأقزامْ ، إلا عن أخبار الشذوذ والفسق والمجون والحرامْ ، ولماذا لاتكتبون إلا بمداد هدّامْ ، ولماذا تشجعون تمييع الأخلاق في هذا البلدْ ، ولماذا تجرونه لجاهلية تهتك عرض البنت والولدْ ، ولماذا تصمتون عن مواسم ومهرجانات تنسيه تعاليم الواحد الأحدْ ، وتنهب خيراته ليحيا مواطنوه في النكدْ... ولماذا مادمتم تغردون خارج السربْ ، لا تطالبون بالتحرر من كل خبٍّ وذئبْ ، وممن استعبدوا كل حي وشِعبْ ، و لماذا مادمتم تقبسون من نور الغربْ ، لا تتركون القول الفصل في دعواكم للشعبْ ، ولماذا تتهمونه بالنفاق وتعيبونه بكل عيبْ ، ولماذا لا تجلبون من غربكم إلا مفاسد الأخلاقْ ، ولا تستوردون منه إلا أفكار الميوعة والتفرقة والشقاقْ ، ولا تأتون منه إلا بالنشاز من الأبواق ؟؟؟… وهل الحرية والديموقراطية وباقي الشعاراتْ ، تقتضي أن نضرب بعرض الحائط ما لنا من دين وأخلاق وعاداتْ ، وأن نستن بسنة الغرب في كل الميادين والإتجاهاتْ ؟؟؟

يا مفجوعا يسأل عن الحق الغائبْ ، تجري رياح السلطة عندنا بعكس ما يقتضيه الواجبْ ، وتأتي الأخبار بما تدمي عيون الناقد والمراقبْ ، ويقف الكل على حقيقة لطالما أنكرها الوزير والحاجبْ ، وهي أننا دولة يحارب فيها الإسلامْ ، ويشجع فيها وتحت يافطة التقدم للأمامْ ، كل فعل يشنعه العقل وتأباه النفس ويحرمه العليم العلاّمْ ، وإن طرحت على قولي هذا علامات استفهامْ ، فاسأل معي بلسان حق مبينْ ، لماذا في بلد يلقب ملكه بأمير المؤمنينْ ، وتنص ما فيه من دساتير وقوانينْ ، على أن الإسلام هو دين الدولة المتينْ ، لا يحمى الدين من لعب المتلاعبينْ ، ولا يطبق القانون على دعاة الفساد والمفسدينْ ؟؟؟ ولماذا يسجن من انتهك حرمة الأميرْ ، ويلقـّـى عذاب السعيرْ ، ولا يعاقب من انتهك حرمة الملك العلي القديرْ ؟؟؟

يا مفجوع الزمان الجوعاني ، ليس بالحرية الجنسية نتقدم في زماني ، ولا تحل مشاكلنا بزانية وزاني ، وردد معي في هذه الثواني ، ما قلته بالأمس الفاني :
(( وإنك لعلى خلق عظيمْ )) ، هكذا نريد هذا البلد الكريم ْ ، قبلة للأخلاق الحميدة لا مرتعا للشيطان الرجيمْ ، فحيهلا يا أيها العلماء ويا ايها الأحباب ويا أيها الرفاقْ ، حيهلا على إتمام مكارم الأخلاقْ ، وإطلاق حملة تدوي في كل الآفاقْ ، شعارها لا للحرب على الأخلاقْ ، لا لمحاربة الواحد الرزاقْ ، لا للرذيلة لا للدنية لا للفساقْ ، لا للشذوذ لا للواط لا للزنى لا للسحاقْ ...

وتحية طيبة لأبناء لوط لا لقومهْ ، واللبيب من يفهم الكلام من لفظه ورسمهْ ، ويسعى لحفظ دينه وأخلاقه وعرضه وجسمهْ ، والديوث من يذود عن الشذوذ والزنى ويغطي على جرمهْ .

http://www.goulha.com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - الشيخ الشمالي الأحد 01 يوليوز 2012 - 01:39
شكرا للكاتب على هذه المقامة ذكرتني بابي زيد السروجي
2 - كاره الضلام الأحد 01 يوليوز 2012 - 01:42
المقامة فن مرح يبث السعادة في القلب و المتعة للعقل،اما ما كتبته فمرثية تشيع الغم و القرف،عدا عن كونها لا زمة مكرورة تافهة،نكبة هدا البلد هو غربانه و بومه الدين ورثوا الشؤم و الندير و لا محيد لهم عنه،فكيف للبوم ان تغني او تسعد الناضرين؟هدا ما اورتتها اياه الطبيعة،فنحن لا ننتضر من اعين يغشاها السواد ان ترى انبعاث الضوء و لا ننتضر من اقلام دورها افاضة النواح ان تكتب التفاؤل،الحرية الفردية و لا الضلام،من يلبي رغبته الجنسية يستقر عاطفيا فلا يؤدي احدا،الخوف من المكبوت المعقد الكاره للمجتمع،كل الخوف منه و امتاله.
3 - صائب الأحد 01 يوليوز 2012 - 02:36
.. ولأن نفسي تضيق بمثل هكذا أنباءْ ، وتأبى العيش مع منعدمي الحياءْ

قمة التناقض نفسك تعشق الغوص في مثل هكدا غوغائية و الشاهد النص المكتنز قطعة اسفنجيته رشح بلا ما نقول لخويا العزيز راه البياض هدا و كلينكس هداك
4 - يا خسارة على الكتابة الأحد 01 يوليوز 2012 - 02:36
لكي تضحك قوما ما يجب ان تختلط بهم،ادا كنت محصورا في جماعة منغلقة ستكون كاصحاب الكهف حينما خرجوا الى المدينة،لا يعرفون لغة القوم ،انت يا سيدي لا تعرف لغة اضحاك المغاربة،قد تضحك الدائرة المنغلقة المحيطة بك،اما نحن فنجد ما كتبت كانه ات من زمن بعيد،فيه ريحة الكافور.
مع الاحترام
5 - zta9rba9 الأحد 01 يوليوز 2012 - 02:41
grand ecrivain et poete....bravo et bonne continuation
6 - حميد بختي الأحد 01 يوليوز 2012 - 02:47
السلام عليكم
تحية للأخ ملوك ، أتمني منقلبي أن تدخل الجنة بكتابتك هذه. لأن كتابتك نابعة منقلب مسلم له غيرة على المسلمين بصفة عامة وعلى المغاربة بصفة خاصة.بارك الله فيك وفي أمثالك الغيورون على دينهم . أما إنتم يا أنصار اللواط والزنى والتحرر ، أنتم تعبرون عن واقعكم المريض منكم أبناإهم الزنا ومنكم اللواطيون تريدون أن تنتشر الفاحشة لتختبأون .( ودت الزانية لو كل النيات يزنون ) هذا المثال ينطبق عليكم . الله أكبر أشهد أن لا إلاه إلا الله و أشهد أن محمد رسول الله . 
7 - donoussia الأحد 01 يوليوز 2012 - 03:14
صدقت اخي الكريم ...اكثر من هده المقالات انار الله طريقك ....
8 - الصابر المستور الأحد 01 يوليوز 2012 - 04:30
لا تعجب يا مفجوع الزمان.فالفؤد أضناها قلة الإيمان. فصار العري شعار الإنسان. يا مفجوع إن البشر. أشباه البقر. بقلوب من حجر .لا تستحي حتى من القدر. لا حول ولا قوة إلا بالله
9 - abdessamad الأحد 01 يوليوز 2012 - 05:18
Excelent , c'était amusant de lire ton texte , je n'ai pas pu m'arreter , que Allah vous bénit
10 - رشيد الأحد 01 يوليوز 2012 - 05:27
يامفجوع لاتفجع من نقاش الحرية الجنسية فهو نقاش قديم جفت به الاقلام . واعلم أن 90 في المائة من الشباب والشابات المغربيات تربطهم علاقات بينهم شئت ام ابيت. واعلم ان هده الصيحات والغوغائيات ما هي الا انعكاسات لمكبوتات تاريخية لما يشكله الجنس من عقدة في مجتماعتنا المتخلفة. واضيف لك ان مهما دعوت لتشدد باسم الدين فان هدا لن يخلق الا مرضيات ساحيلك على احصائيات زنى المحارم في بلاد كبتستان السعودية التي وصلت الى 28000 حالة..وساحيلك الى التحقيق الدي قام به احد الصحفيين حول نكاح الغلمان في افغانستان..وساحيلك الى اباحة زواج المتعة والمسيار وما ملكت اليمين والاربع زوجات في هده البلدان المتشددة..وسوف لن ابخل عليك بما نشر في قناة العربية رسميا حول نسبة الشدود في وسط الشباب التي وصلت الى 30 في المائة في السعودية لما تعرضو لهم من تحرشات من طرف اخوانهم...هل يوجد مرض اعفن من ان تغتصب اخوك وان تتحرش باختك وتغتصبها.. اليست من البشاعة بما كان ان يلبسوا الشباب الخمار والنقاب في البلدان المتشددة ليقتحموا مكان الفتياة للتحرش بهم..
11 - said الأحد 01 يوليوز 2012 - 12:13
الفصل 502 من القانون الجنائي تحت عنوان"التحريض على الفساد" ينص على أنه:
«يعاقب بالحبس من شهر واحد إلى سنة وبالغرامة من عشرين ألفا إلى مائتي ألف درهم، من قام علنا بجلب أشخاص، ذكورا أو إناثا، لتحريضهم على الدعارة، وذلك بواسطة إشارات أو أقوال أو كتابات أو أي وسيلة أخرى» .
رغم أن هناك التباس ظاهري بين مفهومي الدعارة والفساد فالمادة 490 من القانون الجنائي تعتبر الإثنين سيان تنص على ما يلي:
«كل علاقة جنسية بين رجل وامرأة لا تربط بينهما علاقة الزوجية تكون جريمة الفساد ويعاقب عليها بالحبس من شهر واحد إلى سنة».
كما أن المادة 502 نفسها تذكر "الكتابات"ضمن وسائل التحريض بينما لا تذكر المال إلا ضمنيا.
أما بالنسبة لأشباه الفنانين الذين يتعمدون البداءة في الأقوال والعري على المسارح وشاشات السينما فالمادة483 من القانون الجنائي واضحة وتنص على ما يلي:
"من ارتكب إخلالا علنيا بالحياء، وذلك بالعري المتعمد أو بالبذاءة في الإشارات أو الأفعال، يعاقب بالحبس من شهر واحد إلى سنتين وبغرامة من مائتين إلى خمسمائة درهم."
12 - عبد الله الأحد 01 يوليوز 2012 - 13:52
شكرا على اللغة السليمة والجميلة فهي مقامة رائعة وننتظر منك المزيد يا مفجوع الزمان, تذكرني بقول الرسول صلى الله عليه وسلم لحسان "اهجهم و روح القدس معك"
بارك الله فيك لقد كفيت و شفيت و لا تلتفت للغيورين الذين أنا على يقين أنها تغلي في صدورهم مبناها و معناها.
13 - adnane الأحد 01 يوليوز 2012 - 14:02
بسم الله الرحمن الرحيم نشكرك يا أخي على هذه المقامة البديعة و الله هذا هو الفن الذي نحبه جزاك الله خيرا و السلام عليك
14 - المختار:اهي حرية ام خزي! الأحد 01 يوليوز 2012 - 14:53
أعجب لأناس كيف يرغبون في تحليل الحرام وشرعنة الزنا والبغاء بحجة محاربة العنوسة، فما اهتموا بالعقيدة ولا التفتوا الى القرآن ولا السنة لكن فقط مالوا حيث الهوى، ألا يكفيكم يا سادة ما يحصل من بغاء بواضح النهار،فالعري شاع وانتشر والحشمة ضاعت حمرتها مع القوائم المكشوفة والصدور المرحبة بنزول الطائرات ؟! وإذا كان الزنا والبغاء قد اكتسحا المجتمع المغربي بشكل رهيب رغم تحريمهما دينيا وأخلاقيا فكيف سيكون عليه الحال لو شرعنا لهما وبات المغربي والمغربية في حل ومأمن من عواقبهما الجزرية! ؟ فهل حقا ان الزنا والبغاء هما نتيجة العنوسة ؟! أجزم بالنفي ، لأن معظم الزناة هم متزوجون ، والبغاء هو آفة تترتب غالبا عن الفاقة والفقر، فقد ترتمي الفتاة أو المرأة في بحر البغاء ليس من اجل اللذة أو اشباع النزوة الجنسية بقدر ما تسعى للحصول على اموال لتعيل بها اسرتها، ولهذا كان على صاحب الصيحة أن يرفع عبارة" اسقطوا البغاء بايجاد عمل شريف للضعفاء"لأن توفير عمل شريف للشباب يمكنهم من تجاوز آفة البغي .فالصيحة التحررية المزعومة هذه كانت ستكون ذات مفعول لواقترح تدريس الجنس كمادة أساسية مبينة سلبياته وايجابياته بتدريج ..
15 - ادريس الأحد 01 يوليوز 2012 - 19:00
مقامتك على مستوى كبير من الإبداع.... وهي نابعة ولا شك من غيرتك على الحرمات وتشبعك بالقيم السامية.... نرجو لك التوفيق وكثر الله من أمثالك. ولا تكثرث بمن يثبط فأغلبهم - في تقديري- يفتقرون إلى الإنصاف، بعضهم أعمتهم الإيديولوجيا وبعضهم مأجورون، كما لا يخفى عليك.
16 - ابن الصحراء الأحد 01 يوليوز 2012 - 21:11
لا فض فوك الأخ ملوك,أجزت فأفدت , وعبرت فبلغت.رحم الله من علمك ورباك ولا تبالي بتعليق كل ناعق لايتذوق سحر بيان لغة الضاد ولاتشتم عبق مقامات بديع الزمان والحريري.لك مني أعذب تحية
17 - نورالدين فراح الاثنين 02 يوليوز 2012 - 00:04
يا الله .. لقد أحييت فن المقامة يا أستاذ محمد ..
مقامتك قد عالجت كل جوانب "الحرية الجنسية" وقلت قولا بليغا لمن يريد أن يتعظ .. لا فض فوك ولا شلت يدك
18 - بوزبال BOUZABBAL الاثنين 02 يوليوز 2012 - 21:00
سميتو لمختار..حيت اختاروه بنات الدرب محامي ديال الحب الحقيقي..بغاو زعما يفاجيو ويمارسو فابور بلا ميخلصو الضريبة ديال الازبال..بيليكي..كنعرفو مزيان داك الصاط.. الغزيوي كابر فحجر قوادة...سكيفي ناقص حنان و حميمية...و ما راضعش لبزولة ديال مو..راضع ديال صاحب أمو...و الغريب أنه ملي كان صغير...ديما كيحصل مع ولد الجيران...(مفعول به طبعا)...ولكن ماعمرو مادار شي لعبة...داكشي علاش ملي كبر .. حلف حتى ينتقم و يدافع على الحب اللي ضاع ليه و لامور اللي معرفش حلاوتو...و على فكرة...فايت شدوه لبوليس مع ختو..قالو ليه ..أش كدير؟ قاليهم واش كندير كاع ...عادية ...أنا و ختي..كنمارسو لحرية ديالنا...و عاوتاني ما دار حتى لعبة...خارجين ليه فعودو...باختصار...اسمع اسي لمحتار را محتار بين الرجولة و العار..تعيا ما تنبح على المغاربة الاحرار..دوزنا بوليزاريو و الصحرا و النار....كاعما نحيرو مع مومو راضع ديال صاحب أمو ...و كون كنتي خدايا فعكاشة...كون وريتك الزبيب أو محلاه..الناس في الناس والقرع في مشيط الراس..حشاكم ألخوت..أتفو عليك يا وجه النحس
19 - المنفلوطي الثلاثاء 03 يوليوز 2012 - 14:15
بارك الله فيك ياكاتب هذه المقامة الرائعة ، جعلها الله في ميزان حسناتك ، ولا تحزن فان دعاة الحرية الجنسية هم قلة قليلة جدا ،اما اغلبية المغاربة فهم متشبثون بدينهم واخلاقهم الفاضلة ولا يرضون لأنفسهم بهذه الحياة البهيمية التي يدعو اليها هؤلاء .
انا استغرب كيف يطالبون ان يتحول الانسان المغربي بعد ان فضله الله بالاسلام والعقل والتمييز بين الخطأ والصواب ، بين الطيبات والخبائث ، ان يتحول الى حيوان يمارس شهواته على هواه جهارا نهارا .
كيف ان الزوج مع زوجته الشرعية الحلال يجب عليهما ان يحترما الاداب والاخلاق العامة ولا يطلقا العنان لشهواتهما الا وهما مستتران داخل غرفة نومهما ؟ونحن نستغرب كيف يطالب هؤلاء بحرية ممارسة الفساد والزنا عيانا جهارا نهارا .
اما سي المختار الغزيوي فيكفينا ان الصحفية لينا زهر الدين مشكورة استطاعت بذكائها ان تمرغه في الوحل وهو الان يتخبط في مستنقع متعفن واصبح شرفه وكرامته في اسفل سافلين .
20 - عصام الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 12:53
شكرا ايها الكاتب على ما ابديت
وجعله الله في ميزان حسناتك
21 - HATIM الخميس 05 يوليوز 2012 - 12:11
يا للعجب الغرب يحاول ااستعادة قيمه الروحية والاخلاقية ونحن نهدمها من هي هده اليد الخفية الجبارة التي تقتلعنا من جدورنا? انها مؤامرة بلا شك لطمس هويتنا شاهدوا فقط القناة الثانية لتعلموا دلك افلام لاتينية وتركية وهندية ووكورية لغسيل الادمغة وتكليخها والشعب مناسق الى المؤامرة
22 - MAROCAIN الجمعة 06 يوليوز 2012 - 14:09
مقامة رائعة ومستوى ادبي جميل
اما بالنسبة للموضوع فقد حققوا هدفهم بجرنا عن الدفاع حتى المحرمات والمحكمات من تعاليمه
23 - ibrahim السبت 07 يوليوز 2012 - 18:05
شكرا ايها الكاتب على هذه المقامة البديعة
24 - med الأحد 08 يوليوز 2012 - 16:00
الى صاحب التعليق رقم 4: اذا كنت من دعاة الحرية الجنسية والفجور فلتضع راسك بين سيقان امراة ولا تحاول ان ترفع راسك لكي تتكلم باسم المغاربة لانه بكل بساطة لم يفوضوا لك ذلك نحن المغاربة نعرف كل انواع الكتابات ونستلذها ونعرف عمقها اذا انت لا تعرف فهذه مشكلة اخرى تبدو لي متاصلة في الكثير وهي الجهل
معذرة فقط لا تحاولوا الكلام باسمنا لان لنا افواه واقلام
وشكرا
25 - غيور الأحد 08 يوليوز 2012 - 23:51
قال الحق سبحانه وتعالى : إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آَمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (19) وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ20 سورة النور
26 - nanou120 الاثنين 09 يوليوز 2012 - 10:25
الحياء من الايمان ................
أن لم تستح......................
من لا حياء له.................
زين كا يحشم على زينو و.................
وإذا بليتم فاست.............................
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال