24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4708:1813:2516:0018:2219:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | منع التضامن مع المعتقلين السياسيين!!

منع التضامن مع المعتقلين السياسيين!!

منع التضامن مع المعتقلين السياسيين!!

لا يمكن لأي مناضل حقيقي ومبدئي إلا أن يتضامن مع المعتقلين السياسيين، كافة المعتقلين السياسيين الذين اعتقلوا من أجل قضية الشعب المغربي، بمعناها الواسع. ومن المعلوم أن السجون المغربية قد عجت وتعج بالمعتقلين السياسيين في العهدين "القديم والجديد" (قبل 20 فبراير 2011 وبعدها)، والواقع ليس في حاجة لمن يعترف بذلك، سواء الرميد ("الصقر" الأبيض، صقر آخر الزمن للحزب الأصفر "العدالة والتنمية" الذي لا يقود، بل تقوده الحكومة الملكية الحالية)، أو العوني (المنسق يا حسرتاه لمجلس دعم حركة 20 فبراير، وأي مجلس!!) أو قبلهما الحسن الثاني وإدريس البصري...!!

إن من يشكك في وجود معتقلين سياسيين، أو من يتجاهل أو يقبل بذلك (خاصة داخل مجلس الدعم لحركة 20 فبراير)، تحت مبررات واهية وحسابات سياسوية ضيقة تخدم في آخر المطاف أجندة النظام، قد انفضح أمام الشهادات الحية للمعتقلين السياسيين وأمام ما حصل يوم 31/08/2012 بالدار البيضاء.

فما معنى منع مهرجان تضامني مع المعتقلين السياسيين، منظم من طرف منظمة في وضعية قانونية، هي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان (الفرع الجهوي بالدار البيضاء)؟

من أمر بذلك، خاصة والحصول القبلي على الترخيص لتنظيم هذا المهرجان التضامني مع المعتقلين السياسيين؟!!

إن زمن التعليمات والأوامر مستمر، في الحاضر كما في الماضي، رغم بهلوانيات الرئيس الحالي للحكومة عبد الإله بنكيران، صاحب اللازمة المشهورة "عفا الله عما سلف"، المشرعنة لهدر دماء الأبرياء والمناضلين وللفساد والظلم والقهر...

إن منع المهرجان التضامني مع المعتقلين السياسيين بالدار البيضاء استهدف بالأساس، الأصوات المناضلة الحاضرة (مناضلو ومناضلات حركة 20 فبراير بالدار البيضاء ولجنة المعتقل بالدار البيضاء ولجنة المعتقل بفاس والمناضل المعتقل السياسي السابق عز الدين الروسي وعائلات المعتقلين السياسيين...) التي ستفضح إجرام النظام وتواطؤ القوى السياسية والفساد والاستغلال والاضطهاد والصمت...!!

والغريب وغير المفهوم (مجازا)، هو عدم إدراج أو الإشارة الى الكلمة التي ألقيت باسم المعتقلين السياسيين، معتقلي حركة 20 فبراير بالدار البيضاء التي قرأها محمد قرطاشي، أب المعتقل السياسي نور السلام قرطاشي، أحد معتقلي الحركة بالدار البيضاء، ضمن بعض التغطيات المنشورة بالصورة والصوت، الى جانب كلمة رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وكلمة الكاتب العام للفرع الجهوي للجمعية بالدار البيضاء!!

وفي جميع الأحوال، المعركة الطبقية مستمرة. ووجود معتقلين سياسيين يعني، من بين ما يعني، أن الصراع الطبقي متواصل (حسب موازين القوى). والتحدي الحقيقي هو مواجهة النظام القائم...


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - NAWAL ²² السبت 01 شتنبر 2012 - 13:58
ايها الناس اقروا مبدا ان الوطن غفور رحيم
الوطن غفور رحيم هنا يمكن القول عفا الله عما سلف خاصة بالنسبة للاسلاميين
المظلومين كحسن الخطاب
سامحوا واتركوهم وشانهم ياك حتى واحد ما يقدر يصنع صاروخ او قنبلة
يصنعون فقط الكلام اوا خليوهم
ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء
2 - kammuna الأحد 02 شتنبر 2012 - 20:59
Pense plutôt à ta prière puisque personne ne fera la prière à ta place. Pense plutôt à ta rencontre ,devant Dieu où personne ne jouera l'avocat pour toi..Pense plutôt aux arguments pour te défendre devant celui qui t'a créé plutôt que de gaspiller ton temps pour inculquer aux gens des principes qui ne servent à rien

Seul l'Islam est vérité le reste est fiction

Pardonnez- moi mon dieu d'avoir abuser de mon
temps pour défendre des Idéologies et des politiques qui n'ont créé jusqu'à nos jours que la misère , le mal et la souffrance

Les cheveux blancs sont là qu'attendre encore de ceux qui ont vendu leur foi pour atteindre une richesse non assurée!

Retournons à dieu suivant le droit chemin( celui de l'Islam) qui nous guidera vers la gloire, la paix et le bonheur éternel et qui présentera le pouvoir et la gouvernance sur un plat en or Craignez Dieu et vous verrez l'inconcevable
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال