24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. مشتريات "بوجو ستروين" تحقق رقما قياسيا بالمغرب (5.00)

  2. العثماني يُنهي مشروع النموذج التنموي .. ووزير يستغرب جدل الأغلبية (5.00)

  3. الأمم المتحدة ترمي المغرب بالاعتقال التعسفي وتطلب سراح بوعشرين (5.00)

  4. الملك يستقبل ولاة وعمالا جددا في الإدارتين الترابية والمركزية (5.00)

  5. القلق من الفقر يساور نصف الأطفال في ألمانيا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | إلزام البعثات الأجنبية بتدريس اللغة العربية حماية للهوية الوطنية

إلزام البعثات الأجنبية بتدريس اللغة العربية حماية للهوية الوطنية

إلزام البعثات الأجنبية بتدريس اللغة العربية حماية للهوية الوطنية

أكـد عبـد الإله بنكيـران رئيـس المجلـس الوطنـي لحـزب العدالـة والتنميـة الـذي كان ضيـفا علـى برنامـج حـوار يـوم الثـلاثاء الفـائـت علـى إلزاميـة تعليـم اللغـة العربيـة بمؤسسـات تعليـم البعثـات الأجنبيـة، مجيـبا علـى سـؤال الصحفـي مصطفـى العلـوي، واستطـرد قائـلا بأن الدولـة المغربيـة ملزمـة بأن تفـرض تعليـم اللغـة العربيـة والتربيـة الإسلاميـة والتربيـة الوطنيـة علـى مـدارس البعثـات الأجنبيـة بالمغـرب، وهـي بـذلك تحمـي الهـويـة الوطنـية، وقـد أعـاب علـى هـذه المـؤسسات عـدم تدريـس اللغـة العربيـة إسـوة بباقـي اللغـات.

وهـو بـذلك يكـون قـد ذكـر بجـرح سـرطانـي غائـر مـن تبعـات الاستعمـار اللغـوي والثقافـي الـذي تعانيـه بـلادنا ولا يـزال وللأسـف ينخـر ودون هـوادة الهـويـة المغربيـة فـي أفـق استيـلابـها الكامـل، إن لـم نـوقـف النزيـف.

وتجـدر الإشـارة بأن وضعيـة البعثـات الأجنبيـة كـان قـد ورثـها المغـرب قبـل الاستقـلال واستـمرت بعـده، علـى اعتبـار أنهـا مؤسسـات تعليميـة خاصـة بالأجانـب، والذيـن يفضلـون تدريـس أبنائهـم بلغاتهـم القوميـة، وهـذه اللازمـة شبيهـة سياميـا بلازمـة الخمـر لا يبـاع إلا لغيـر المسلميـن مـن الأجانـب.

لازمـة مكنـت مـدارس البعثـات الأجنبيـة بأن تحافـظ علـى منهـاجهـا التعليـمي دون رقـابـة وزارة التربيـة الوطنيـة والتعليـم العالـي والبحـث العلمـي وتكويـن الأطـر، غيـر أنهـا لـم تحافـظ علـى جـوهـر اللازمـة بعيـد الاستقـلال، إذ فتحـت أبـوابـها لأفـواج كبيـرة مـن أبنـاء المغـاربـة ممـن لهـم صـلات ود بالفرنكفـونيـة الاستعمـاريـة، وصـار الاستيـلاب اللغـوي والثقـافـي مـؤدى عنـه بأثمـان خيـاليـة.

ولارتفـاع رقـم معامـلات هـذه المـؤسسـات وانحسـار الجـودة فـي التعليـم المغربـي باتـت هـذه المؤسسـات محـط أنـظار يتهـافـت عليـها عـدد مـن المغـاربـة لتسجيـل أبنائهـم بأسـلاكهـا الشائكـة، وتحـت ذريعـة جـودة التعليـم بهـا وارتفـاع مردوديـته.

لـم تكـن أبـدا شـروط الجـودة مفصـولة عـن حمـايـة الهويـة الوطنيـة، فكل الأدبيـات والدراسـة الخاصـة بالجـودة أوصـت المـؤسسات والمقـاولات أولا باحتـرام وخدمـة البيئـة التـي توجـد بـها، أمـا أن تعمـل علـى تغريـب أبنـاء المغـرب مـن الداخـل فهـذا مـا لا يقبـل بـه لبيـب.

وكـان قـد فتـح فـي هـذا المـوضـوع نقـاش واسـع أنـذاك مـن طـرف المدافعيـن عـن أصيـل الهويـة المغربيـة لكـنه اصطـدم بمعـارضـة الفـرنكفـونييـن والمتفرنسيـن المتمكنيـن مـن مراكـز صناعـة القـرار، وهـو ما ترتـب تراجـع الـدولـة المغربيـة عـن الإجمـاع الوطنـي فـي تعـريـب الإدارة المغربيـة لصالـح لغـة ورثنـاها كـرها عـن المستعمـر، وبـذلك يظـل عـدد كبيـر مـن أبـناء هـذا الوطـن عرضـة للاستـلاب اللغـوي والثقافـي.

ومهمـا حاولنـا تفهـم الحاجـة إلـى تعليـم جيـد، فإنـه مـن الأسلـم هـوياتيا ولغـويا وثقافيـا وموضوعيـا أن تتـدخل وزارة التربيـة الوطنيـة لفـرض عناصـر الهـويـة الوطنيـة (تـدريس اللغـة العربيـة)، إلـى جانـب باقـي مـوادها الدراسيـة الأخـرى ولمراقبـة مضـاميـن مـناهـجها، تدخـل يشفعـه القانـون كـون عـدد كبيـر مـن أبنـاء المغاربـة يتابعـون تعليمهـم بهـذه المؤسسـات التعليميـة الأجنبيـة، أو أن تصـدر الحكـومـة قانـونا يمـنع تسجيـل أبنـاء المغاربـة بهـذه المؤسسـات الأجنبيـة طبـقا لمنطـوق روح اللازمـة أعـلاه.

فإن تُصْـرٍف الحكـومـة أمـوالا باهظـة بإيفـاد معلميـن وأساتـذة إلى الـدول الأوربيـة لتعليـم أبنـاء الجاليـة المغربيـة هنـاك اللغـة العربيـة والثقافـة المغربيـة، فهـذا أمـر جميـل، والأجمـل كـذلك أن تصـون هـويتـها داخليـا مـن البعثـات الأجنبيـة التـي تستلـب أبنـاء الـوطـن هـوياتهـم وخصـوصياتهـم الثقـافيـة.

عبـد الفتـاح الفـاتـحـي

مسـؤول الإعـلام والتواصـل بالجمعيـة المغربيـة لحمايـة اللغـة العربيـة

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال