24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الطريق إلى فلسطين (5.00)

  2. العرض التنموي بتنغير يتعزز بمشاريع بالملايير (5.00)

  3. بعد نيل لقب "الكأس" .. الاحتفالات تغمر الحي المحمدي بإنجاز "الطاس" (5.00)

  4. جامعة الدول العربية: أمريكا تعادي السلام العادل (5.00)

  5. مقترح قانون جديد يقضي بإلغاء وتصفية معاشات برلمانيي المملكة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | من يعتذر لمن في التناول الاعلامي لأحداث سيدي افني؟

من يعتذر لمن في التناول الاعلامي لأحداث سيدي افني؟

من يعتذر لمن في التناول الاعلامي لأحداث سيدي افني؟

الغارق في الكذب حتى أذنيه، لايمكنه أن يوزع الاتهامات بالكذب يمينا و شمالا، و هو أبعد الكائنات تأهيلا ليفتي في الأخلاق و يعلم الآخرين الفضيلة.

تلك هي حال الحكومة التي لم يجن المغرب من"وجودها"السريالي غير الكوارث و تفاقم الأزمات و تشويه سمعة البلد في المحافل الحقوقية و الاعلامية الدولية.

و هاهي هذه الحكومة،و إصرارا منها على الهروب إلى الإمام،تسقط في ورطة جديدة،سببها تصعيدها المجاني مع قناة"الجزيرة"على خلفية التناول الإعلامي لأحداث سيدي افني.

هب أن "الجزيرة"ارتكبت خطأ مهنيا ببث خبر عن "حصيلة قتلى"لم تحصل،و هو ما صوبته بنشر نفي الحكومة،ففي المقابل،على الحكومة أن تعتذر للشعب المغرب،لأنها ارتكبت خطأ سياسيا و أخلاقيا بكذبها على الشعب و تسخيرها لوسائل الإعلام الرسمية لتسويق التغليط و التعتيم.

لقد شعر المغاربة جميعا بالاهانة و هم يسمعون تصريح الوزير الأول على قناة"دوزيم"، و يعرف عن الأحرار من رجال و نساء المغرب أن شدة الموت ارحم بالنسبة إليهم من الشعور بالمهانة و الاستبلاد.

لقد تعب الجميع من اللف و الدوران، لذلك على الحكومة أن تعي أننا ندرك أن حساباتها "الشخصية" مع القناة القطرية تعود إلى ما قبل أحداث سيدي افني، يوم استفز سؤال القناة حول فضيحة"النجاة" الوزير الأول، و عليها أن تهضم أيضا أن ذريعة"تسوية وضعية الجزيرة مع الهاكا"غير مقبولة،بل تبين،بشكل صارخ، طغيان المزاج على إعمال القانون.

ولأننا نفكر أيضا بصوت مرتفع، نجهر في أذن الحكومة و لا نهمس بأن استهتارها و فتحها لواجهات عداء مع الداخل و الخارج يسئ إلى الوطن.

رجاء،أيتها الحكومة،لا تعكري أجواء ورش مجتمعي كبير يقوده ملك شاب بمعية شعب صادق منذ تسع سنوات بدون حسابات غير رقم واحد اسمه رفعة المغرب.أما حساباتك الضيقة، يا حكومة، فرجاء مرة أخرى،صفيها بعيد عنا.

باللهجة اللبنانية"حلي هنا يا حكومه"


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال