24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1113:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دبلوماسية المملكة تضع الدولة الليبية على سكة وحدة المؤسسات‬ (5.00)

  2. تصنيف عالمي يضع المغرب بين البلدان "الأقل تضررا‬ من الإرهاب" (5.00)

  3. أعناق آلاف المجازين والعاطلين تشرئب إلى لوائح "مباريات المتعاقدين" (5.00)

  4. تفاصيل اعتداء انفصاليين ونشطاء جزائريين على مغربيات في باريس (5.00)

  5. بوصوف يدعو إلى توأمة مدن الصحراء لمحاصرة أكاذيب البوليساريو (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منبر هسبريس | رسالة إلى قائد الثورة الجديد

رسالة إلى قائد الثورة الجديد

رسالة إلى قائد الثورة الجديد

السيد والقائد والزعيم السياسي المحترم حميد شباط..

منذ تربعكم على عرش الحزب الوطني العتيد حزب الاستقلال وأنتم تصرخون وتدافعون عن مصلحة الوطن بكل ما أوتيتم من قوة، لم تترك مدينة من مدن هذا البلد المفدى إلا وجمعت فيها الجحافل العظيمة من أجل إقناعها بأنك البديل المنتظر، وأن عبد الإله بنكيران ليس سوى ديكتاتور في صورة رئيس حكومة يحاول أن يجر المغرب جرا إلى الهاوية.

استعرضتم تاريخ حزب الاستقلال المليء بالمواقف الشجاعة من أجل مصلحة الوطن، وكيف أن حزب الاستقلال وزعيمه السابق عباس الفاسي ترك المغرب والمغاربة يرغدون في بحبوحة العيش، وكيف أن الاستقلاليين كانوا يضحون بالغالي والنفيس ويزهدون في المناصب العليا خدمة لمصلحة البلاد، ناضلتم كثيرا من أجل أن تبينوا للمغاربة أن تصويتهم على العدالة والتنمية كان خطأ فادحا أدوا ثمنه غاليا، وأن القدر قد ساقك إليهم من أجل استدراك ما فات.

نعلم جيدا أيها الزعيم الغيور على البلاد انك جئت من " قاع فاس " لكي تعتلي قمة حزب الميزان، وأنك أرغمت وزراء الحزب على التفكير في خطأ عباس الفادح الذي جعله يتحالف مع العدالة والتنمية بدون قراءة للعواقب الوخيمة التي ستجعل سمعة حزب الميزان تنهار.

اليوم أيها الزعيم الحكيم أثبت بما لا يدع مجالا للشك أن من يلقبونك بالسكليس، يفعلون ذلك دون أن يدركوا أن عجلات دراجة قد تكون أسرع من سيارة أخرى طراز لإيصال شخص ما إلى الواجهة، وما استقبالك من طرف الملك إلا دليل ذلك.

السيد شباط المحترم التاريخ يشهد لك بمواقفك النضالية منذ أحداث فاس خلال التسعينيات، وسيشهد لك التاريخ أيضا أنك لم تراكم ثروة ولا مالا نظير مسؤولياتك الكثيرة والكبيرة، بقيت كما عرفناك أول مرة، منزل متواضع وعمل بسيط وأسرة عادية وأبناء صلحاء.

اليوم أيها المناضل الشهم عرف المغاربة بفضلك لماذا اجتاحت الفيضانات جمهورية التشيك، وبفضلك أيضا فهمنا أسباب قيام الاحتجاجات في تركيا، وربما سنفهم منك أسباب الأزمة السورية ونتوقع ما الذي يمكن أن يحصل في كل بلدان المعمورة، إنه ذكاءك الخارق الذي يجعلنا كمغاربة ننتظر بفارغ الصبر متى تجود علينا بتفسيرات أخرى حول نوائب الدهر التي تتكالب على كوكب الأرض.

السيد حميد شباط المحترم، دعنا نقدم لك فروض الطاعة والولاء، دعنا نبايعك زعيما سياسيا قل نظيره في هذا الزمان، واصل عملك من اجل إسقاط عبد الإله بنكيران، ومن اجل عودة حزب الاستقلال إلى قيادة الحكومة، لا يهم أن يتورط الحزب في فضيحة النجاة أو يتابع أبناءك بتهم الاتجار في المخدرات، لا يهم أن يتهمك البعض بمراكمة الثروة، المهم أن تسقط حكومة بنكيران الذي قد يتسبب في وقوع الزلازل والبراكين في هذا البلد الآمن، ما دام قد أغرق دولا أخرى بالفيضانات و الاحتجاجات.

أرجوك لا تبخل علينا بابتساماتك الواسعة الشاسعة التي تحتضن كل هموم المغاربة وتفرج كربهم، أنت هبة ربانية بكل تأكيد، ألم تكتب تحت صورتك يوما في جريدة فاسية " ورفعنا لك ذكرك " ؟؟ بالتأكيد ذكرك اليوم مرفوع إلى أقصى درجات هرم الدولة، فتكرم علينا وارفعنا دائما معك، حيث نطل على حكومة بنكيران " الصعلوكة " على حد تعبيرك.

لقد حاربت المنكر عندما فضحت الوزراء السكارى في هذه الحكومة، وبفضلك عرفنا أن بنكيران يغش في قناني الغاز ويزيد في الأسعار ويقمع الاحتجاجات وغير ذلك من الجرائم الشنيعة، يا الله كم فادح ذلك الخطأ الذي ارتكبناه عندما لم نصوت لحزب الاستقلال، لم نكن نعلم أنك آت في الطريق فاعذرنا على إثمنا وكبيرتنا هذه..

زعيمنا وقائدنا الشريف النظيف المناضل ذا السجل الناصع البياض، كن معنا ولا تكن علينا وساهم في نصرنا على القوم الظالمين، أنت أمل المغرب الجديد وأنت نبراس كل من تاه في ظلمة السياسة في هذه البلاد، ما أروعك أن تقول على الهواء مباشرة، أن من يبلغ المجد زعيم أو كريم أو من نال رضى الوالدين...

أنت الزعيم والكريم وحائز رضى آباء وأمهات المغاربة أجمعين، سر بنا إلى الأمام يا شباط بكل قوة فلا شك أن المغرب اليوم يحتاج أكثر من أي وقت مضى لزعيم لامع مثلك يدفعه إلى ....
الهاوية ..


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - واحد من الناس الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 12:10
الأخ سعيد الحاجي ابن مدينة القصر الكبير (لالة العالية)، في إطار قراءتي لمادتك، انتابني شعور غريب لطريقتك الساخرة في هذا المقال، إنه لمن داعي سروري أن أرى أبناء مدينتي الأفاضل يحللون و يناقشون الأوضاع السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية لبلدنا الحبيب، لكن في نفس الوقت استغربت لدفاعك عن حزب عن حزب المصباح بطريقة غير مباشرة، ماذا قدم هذا الحزب المتصدر للاستحقاقات للمغاربة؟ بل ماذا قدم هذا الحزب منذ سنين لمدينتنا الحبيبة؟ غير الخراب و سوء التدبير، حولوا المدينة إلى قرية، خربوا كل معالمها، ونفس الشيء نراه الآن في حكومة السي بنكيران، سعي وراء مآرب شخصية ليس إلا. ليس هناك أي فرق بين من كانوا بالأمس ومن يحكمون اليوم سوى وجوه مختلفة.
أنا لا يهمني أن تتهكم عن شباط أو غيره، لكن أرجو أن تقف غدا على حقيقة حزب المصباح أيضا و تنتقده بمثل هذه الرسالة الساخرة أيضا.
هذه البلاد حفظها الله فيها رجل واحد " عاش الملك".
2 - خالد الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 12:45
مدح يليق بالمهدي المنتضر ديال المغرب
3 - setof الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 13:27
Un article satirique des plus pertinents.Mais,je. crains fort que les Chabatistes le prennent pour une vraie éloge !!
4 - عاشق ل pjd الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 13:40
كل الأعمال بالنيات ، الصلاة، الحرث ، الزواج ، الخ ..... الحكومات السابقة لم يكن لديها حتى الفكير في هذه النية. أما هذه فعلى الأقل أنها تحاول الإصلاح ما استطاعت من إصلاح ، أنا مع حزب بن كيران حتى ولو لم يوفق.
5 - مومن الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 14:31
أخي الكاتب ؛ انك وضعت شباط في أعلى عليين،وكدت أن تجله ملكا منزلا من السماء وسيغتر بدلك ويسر كثيرا.وهوصاحب قلب الحقائق .ألم تسمعه بالامس في تازة يتماهى مع الجماهير فيحول شعارهم ؛ بدل ارحل ياشباط .ليقلبه هو الى ارحل يابن كيران؟وفي قلب الحقائق تتجلى مهارته .فبالله عليكم من لم يستطع اصلاح اسرته الصغيرة ؟ فأنى له باصلاح الحزب . وبالاحرى الوطن ؟ فرحمة الله على حزب الميزان .وادا وسدت الامور الى غير أهلها ؛فانتظر قيام الساعة .
6 - mourad الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 14:37
السلام عليكم
لا تؤاخدنا يا شباط و لا تتركنا فنحن قاصرون لا نعرف مصلحتنا فانت تعرف ما يصلح لنا كان علينا ان نتشاور معك قبل ان نصوت على العدالة و التنمية
سامحنا ا رجوك كيف فعلنا هدا و صوتنا على العدالة و التنمية و قد تربع على الحكم على ما يزيد من 50عاما ونهب التروات و راكم الاموال و سرق قوت العباد
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال