24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | رسالة مفتوحة إلى الوزيرة نزهة الصقلي

رسالة مفتوحة إلى الوزيرة نزهة الصقلي

رسالة  مفتوحة إلى  الوزيرة نزهة الصقلي

العيد الوطني للمرأة المغربية " على راسنا " لأن ملك المغاربة أعلن أن العاشر من أكتوبر في كل عام عيد وطني للمرأة المغربية .

فهل فعلا سنحتفي بالعيد ؟ ولماذا الاحتفال ؟ وعلى ما ذا نحتفل ؟

السيدة الوزيرة نزهة الصقلي : بالله عليك هل المرأة المغربية لم يبق لها إلا الإحتفال وكل شيء ما شاء الله حققته داخل الحدود المغربية وخارجها , السيدة الوزيرة كان عليك ان تستدعي زميلتك الوزيرة في الصحة السيدة ياسمينة التي كرمت الطبيبات الاختصاصيات على لسان الكاتب العام للوزارة بجواز طلاق الطبيبة من زوجها في حالة تعيينها في مدينة بعيدة عن الزوج والإحتجاجات والمسيرات في هذا الباب لازالت مفتوحة ومن جهة أخرى كان قبل العيد الوطني للمرأة أن تستدعي الوزيرة نزهة الصقلي ولاة الأمن لتعرف عدد المحاضر المنجزة ضد النساء المتلبسات بالخيانة الزوجية والدعارة والفساد و المتاجرة في المخدرات وشرب الركيلة والشيشة وعدد الملفات المقدمة للمحاكم المغربية ضد النساء المحترفات في القوادة والنصب والإحتيال ومصوري أفلام البورنو على الإنترنيت وبائعات الهوى على شواطئ البحر داخل السيارات وفي دور السينما كما هو الحال لقضية سينما الريف التي كانت بطلتها زوجة قائد بالإضافة إلى ما أنجزته بعض النساء خارج الوطن في الخليج وفي الدول العربية حيث يلقى عليهن القبض ويطردن شر طردة من البلد بعد أن يبعن أجسادهن وما امتلكن من حسن وجمال والضريبة المضافة يقدمن لمحاكمة ثانية داخل المغرب.

السيدة نزهة الصقلي نحن نتحدث عن المرأة المغربية وعيدها الوطني وليس عن الجمعيات النسوية التي تحتفل بالعيد وتخلده على أساس المغرب بخير والمساواة مع الرجل قائمة باسم جديد مدونة الأسرة , فالعيد ليس حكرا على نساء دون نساء لهذا لابد من إيجاد الحلول الناجعة قبل الإحتفال وما أوتي من الشفوي والشعارات الفارغة (...) فأي تأطير أقدمت عليه وزارة التنمية الإجتماعية والأسرة والتضامن وكدا الجمعيات النسوية لمعالجة ظاهرة الفساد الأخلاقي التي تفشت بشكل رهيب وحماية الأسرة من التفكك والإنحلال والاتكافؤ الإجتماعي بدلا من الحديث عن المساواة بين الرجل والمرأة وكلام " الخردة " .

عفوا السيدة الوزيرة ولكن هذه هي الحقيقة فبناتنا تزوجن من الأجانب إسلاميا وغير إسلاميا ونتائج الطلاق كانت وخيمة حسب المعطيات الأخيرة لمحاكم الأسرة والشباب عزف عن الزواج خوفا من الآتي وفضل العزوبية وبيوت الزوافرية بدلا من الحياة الزوجية المخضرمة بالغدر والإهانة والذل وأخرتها السجن أو القبر .

السيدة الوزيرة إننا لا نعمم ولا نتحدث عن بنات الناس أو سيدات الأخلاق الحميدة و مربيات وربات البيوت لأن الأمر الذي يهمنا في العيد الوطني للمرأة المغربية هو ما تحقق فعلا للأم المغربية وما حققته الشابة المغربية لمستقبل البلاد والعباد

للرد على هذا السؤال يرجى مراسلتنا على البريد الإلكتروني :

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - محمد محمد ف.ب.ص الأربعاء 08 أكتوبر 2008 - 11:15
بسم الله ، أظن بل أنا متيقن بأن ماجاء به السيد حسن أبو عقيل وهو مول العقل يجسد ويؤكد نجاح السيدة الوزيرة في تبليغ الرأي العام عن المشاكل الحقيقية التي تعيشها المرأة المغربيةوعن نجاح الإستراتيجية المتبعة في هذا الملف. فكل ماكتبه أبوالعقيل هو صحيح 100 في 100 إلا ان الفرق بين الماضي والحاضر هو شجاعة الكاتب على كتابت رأيه بدون خوف أو قلق وهذا هو الهدف المسطر في الإستراتيجية وهو تجاوز الممنوعات وإظهار الخلل الحقيقي والمشاكل الحقيقية التى تعيشها المرأة المغربية بلا خوف وبلا حشومة. أما عن السيد Le suédois فأنت تحمل كما كتبت نفس الإسم العائلي للسيدة الوزيرة فأنت إذا من آل البيت وماكان لآل البيت أن يسبوا الناس وإن كانوامن الغرباء. ألاتعلم تلك القولة الشهيرة: أناوإبن عشيرتي على الغريب، أنا وأبن عمي على إبن عشيرتي .أنت في بلاد المهجر فإن كانت لك حلول موضوعية لتخطي أزمة المرأة المغربية فما عليك إلا إفادة المغاربة أجمعين.
والسلام
2 - الأميرة الناطقة الأربعاء 08 أكتوبر 2008 - 11:17
حل عينيك مزيان و غادي تفهم علاش واقع هاذ شي الأزمة ليست أخلاقية إنها اقتصادية ، مادية.أنا لا أبرر هذه السلوكات فلتعط لقيصر مالقيصر و لله ما لله لا تقف عند حدود ويل للمصلين .
3 - مواطنة من الشعب الأربعاء 08 أكتوبر 2008 - 11:19
مقالة جيدة و أسئلة في الصميم كنا نتمنى أن يرد عليها الكاتب كمدخل للحلول الأخرى..! أما الصقلي فهي واحدة من كينونة من الصعب مساءلتها لوحدها على ما يجري أو جرى للمراة أو باسم المراة، باعتبار أن نزهة الصقلي ضمن حكومة سوف تذهب كليا لو ذهب الفاسي مصدع راسي!! أما نشاطها الجمعوي فيبقى مقننا ضمن ما نعرفه..
4 - مسك الليل الأربعاء 08 أكتوبر 2008 - 11:21
المرأة الحقيقية هي التي يسمع صراخها طيلة النهار بشعارات فارغة، والحديث في التليفزيونات و الانخراط في الجمعيات النسوية التي تؤكد ضعف المرأة لا قوتها ولو أنهم يدعون انهم يدافعون عن "حقوق" المرأة، ولكم تضحكني هاته الكلمة لانه يتم اختزالهافي نلبس مابغيت وندير ما بغيت ، وعلاش الراجل تيكمي والمرأة الا كمات راه عيب ....
التخربيق وخلاص
5 - وكواك الحق الأربعاء 08 أكتوبر 2008 - 11:23
أشاطرك الرأي و أحيي غيرتك ووطنيتك يا مؤمن
و أنا متيقن أن الحداثية الصقلي لن تجيبك,فقط لأنها لا تتقن الا المشي في المظاهرات مع الرجال و التصريحاث الجوفاء
الحالة صعبة جدا خصوصا مع انعدام الصراحة و التباهي بالكذب
أمهاتنا ليسوا أبدا كبنات هذا الجيل الذي أسميه جيل طونيك هاهاهاها ألا من رحم ربي
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال