24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1206:4413:3117:0720:0921:29
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. قيادات في "البام" تستنكر "الحسابات الانتهازية الضيقة" داخل الحزب (5.00)

  2. الشباك الرقمي لـ"رخص الاقتصاد" يصل العاصمة (5.00)

  3. أمزازي يتهم "الأساتذة المتعاقدين" بالإخلال بالتزام العودة إلى الأقسام (5.00)

  4. أخنوش يطالب بوانو بتنمية مكناس ويرفضُ "مغالطات" مناظرة الفلاحة (5.00)

  5. الديربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | بنعدي لم يكن في مستوى جمهور برنامج حوار

بنعدي لم يكن في مستوى جمهور برنامج حوار

بنعدي لم يكن في مستوى جمهور برنامج حوار

الماركسي السابق حسن بنعدي لم يكن في مستوى النقاش , بل كان هدفه الوحيد أن يتصدى لكل الأسئلة بشراسة وأن يرد بما يمليه عليه تاريخه المخضرم بين أصالته الماركسية ومعاصرته السياسية طمعا في منصب على غرار باقي زملاء دربه , ولم لا وقد حظي بثقة السيد عالي الهمة المؤسس الحقيقي لحزب الأصالة والمعاصرة والذي سلمه مسؤولية الأمانة العامة وربما غدا رشحه وزيرا في حكومة المستقبل القريب.

انطلاقا من الأسئلة واستفسار الصحافيين تبين البين الواسع بين الأمين العام حسن بنعدي وبين واقع حزب الأصالة والمعاصرة والأهداف التي تأسس من أجلها . أما عن ردود السيد حسن بنعدي فكانت غير مقنعة رغم استخدام أسلوب المهرج الذي يقابله التصفيق بغية استفزاز الصحفيين بما فيهم مصطفى العلوي لكن كان الزملاء للأمين العام بالمرصاد يدافعون عن حقهم في الرسالة الإعلامية نيابة عن الجمهور وحققوا النصر المبين مما يؤكد أن البقاء للأصلح وليس للبهرجة والنفوذ.

إجمالا لم يضف الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة أي قيمة للمشهد السياسي لأن المولود الجديد يستمد حياته من أحزاب قديمة تأكلت مصداقيتها بحكم الواقع المرير وخيبتها في السياسة المرتجلة منذ زمن بعيد وكذلك أن الحزب لن يبلغ الأرض طولا لكونه اعتمد على وجوه قديمة واستقطب وزراء لم يحققوا شيئا داخل وزاراتهم فما بالكم خدمة المصالح العليا للبلاد والعباد وتأطير المواطنين مع العلم أنهم في أمس الحاجة لتأطير وهنا أتحدث عن الوزراء وخيبتهم ومن أراد الحقيقة فلينزل إلى الشارع بدون ربطة العنق ومكياج .

لقد أشرنا في مقالات سابقة أن الوجوه القديمة لن تتغلب على البلقنة لأنها - الوجوه القديمة - هي التي فرخت البلقنة وكانت السبب في تعطيل المسار التنموي للمملكة المغربية وخلقت الصراع القائم فيما بين السياسة والدين ) عن جهل ) لسبب واحد هو أنها أعمت أعينها بالإسراع نحو الكسب السريع وتحقيق أرباح ولو على حساب تفقير الشعب أو إدخاله السجن تحت تهم مفبركة وتقارير مغلوطة .

متى كان الماركسي في بلاد المغرب يخدم مصالح الشعب ؟ بل كان أكبر مشاكس من أجل استثباب إديلوجيات التخريف المعادية للإسلام والمسلمين وليس للمتمسلمين , نعم المعادية لله ولرسوله الكريم , فالماركسي لم يخلق إلا الفتنة بدءا من فصل الدين عن السياسة فحين لم ينفصل الدين عن السياسة في العالم المتقدم والكثير من الدول العملاقة اقتبست قوانين تشريعها من الدين الإسلامي رغم عدم الإفصاح بذلك كما هو الحال لمواثيق الأمم المتحدة وقوانينها ولا زالت الكنيسة في العالم تدبر الشأن العام وتسيره.

السيد بنعدي حتى لا نغطي الشمس بالغربال نسألك عن وزير في الحكومة يعطي شيكا بدون رصيد بنكي فهل رصيده مع الأمة سيعيد الثقة في الإنتماء السياسي أم سيوسع الهوة بكثير ؟ فوزير المالية السالف الإشتراكي الذي تغنى به وزير المالية الحالي واعتبره أستاذا له بمعنى أنه ماض في نفس المسار قام بتحقيق أغراض السادة نواب وكافأهم بالزيادة في الرواتب رغم اختفائهم طول الولاية التشريعية فحين رفض تسوية وضعية الأعوان لأنهم فقراء وليس لهم إلا الله ووزير في الصحة لم يجد في ولايته إلا ترك المرضى بيد الله لعدم توفر الإمكانيات المعنوية والمادية وهل يعقل أن تكون وزيرا وفي نفس الوقت عمدة ورئيس جماعة وأستاذ ومحاسب ونائب برلماني ؟ فأين أنشودة بعض الماركسيين وبعض اليساريين " عمال وفلاحين أنشودة سيرين أراية مرفوعة مكتوب عليها الوطن بدم الكادحين وانت شاهد يا علم " فعلا كان إدريس البصري عايق باللعبة وكان يعرف جيدا بأن الماركسيين أعداء المغرب وأعداء شعار المملكة وكان يطعم كبارهم باليمين واليسار ليفضحوا مؤامرة الصغار من حملة الشعارات ومتقدمي المسيرات والمظاهرات .

السيد حسن بنعدي لا أرى فيك أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة ولا أشم رائحة طيبة ستخرج من وليدكم السياسي الجديد رغم تلقيحه كما تلقح الفواكه بالمواد الكيماوية فتكبر في ظرف وجيز وبسرعة مفرطة لكن سيبقى طعمها ناقصا لن يعجب الزراع.

الشباب في حاجة لوجوه جديدة وليس لتسميات جديدة فهل أنتم قادرون على تأسيس جديد وليس تكرار جديد ؟

للرد يرجى مراسلتنا على البريد الإلكتروني

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - محمد مقصيدي الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 00:49
عليك ان تراجع بعض المفاهيم لانها تختلط احيانا . اولا بنعدي ليس ماركسيا واليازغي وولعلو و و و ليسوا ماركسيين هؤلاء إقطاعيون امتدوا فأصبحوا قطاطعية. اعد قراءة الماركسية ومفاهيمها وبعد دلك اكتب مقالا موضوعيا بلا مغالطات .. ثم قلت الماركسي خلق فصل الدين عن السياسة وهدا افتراء كبير , فصل الدين عن السياسة ظهر قبل الماركسية بكثير , وعندما تقول ان الدول المتقدمة اقتبست قوانينها من التشريع الإسلامي فأعتقد انك هنا لا تكتب مقالا بل تكتب احلاما من طينة عبد السلام ياسين , فهدا الدي تقوله ضرب من السفسطة لا غير بلا موضوعية ولا سند ولا منطق , الدول المتقدمة بنت تشريعاتها على قرون عديدة من الفكر والنقاش والتطور الحضاري ...
أما ان تقول أيضا إن الماركسي عدو المغرب فانت لا تفعل إلا ان تردد كلام المخزن واظنك تحمل أفكار المخزن ومتشبع بمقولات أستادك ادريس البصري , أما ان تقول اعداء شعار المملكه فهدا اترك له المجال للاخوة الماركسيين ليردوا عليه .. تقول متى كان الماركسي يخدم مصالح الشعب , اولا لم ولن يأخد ماركسي السلطة في ظل هدا النظام المخزني البوليسي وهدا الفكر الظلامي , فهم لم يتركوه ولن يتركوه لانهم نهبوا وينهبون الشعب .. إن الدولة منظومة وهدا اول أبجديات السياسة , فليس كل من قال لا إلاه إلا الله فهو مسلم وليس كل من قال إنني ماركسي فهو ماركسي , فمن ينهبون تروات البترول هم بنو عمومتك من يصلون خمس صلوات في اليوم ومن يفقر الشعب المغربي يصومون رمضان كل عام , هؤلاء المسلمون تقول انهم لا يمثلون الإسلام , فوا عجبا وشخص انتمى لليسار في وقت ما فهو ماركسي
وأخيرا هل تملك درة عقل وأنت تقول من يجلسون مع الهمة الآن هم ماركسييون ؟؟؟؟؟؟
انصحك بقراءة الأبجديات الأولى للماركسية يا صديقي فيبدو لي انك لا تعرف منها إلا الإسم
بالمناسبة انا لست ماركسيا
2 - صاحب المقال الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 00:51
شكرا لك على تعقيبك المحمود فأنت فاهم وأفهم
3 - أبوذرالغفّاري الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 00:53
يأاخي انك ارتكبت أخطاءا في هذه المقالة وذلك من خلال حكمك الذاتي على الماركسية.وهذه الجزئية سوف أتجاوز عليها علما أنك تنطلق على سجيتك وبعفوية تصل لحد......؟.ولكن كان يجب عليك أن تذهب رأساالى الذي يمسك بخيوط"بنعدي".فهل هذا الشخص الذي يتحدث وكأنه قائد في مقاطعة يمكن أن ترجى منه أي خير؟لقد تابعت البرنامج من أوله-بل لقد ألغيت كل اتصالاتي ومعاملاتي لكي اشاهده-ولكن في لحظة ما في الحوار تخيلت نفسي اشاهد حوارا لمسؤول سلطوي متخرج حديثا.انه صوت سيده-سانشو-وهو قناع لقناع آخر يعرفه المغاربة جيدا.والذي أعجبني كثيرا هو أن الصحافيين والأستاذ الجامعي كانوا في المستوى وأبانوا عن تفاهته وتهريجه.ان المخزن ينفخ في قربة مثقوبة.فهل بمثل هذا الشخص يمكن اقناع المغاربة أن هناك تغييرا في الأيالة الشريفة؟فلو كان المخزن ذكيا لرمى هذا"البنعدي"الى المزبلة؛لأن الذي يبيع مبادئه واطروحاته وماضيه من أجل حفنة من دراهم وحظوة مخزنية لايتردد في بيع سيده الجديد-المخزن-لأي مشتري.أظن أن المخزن العلوي كسول وفاشل في دروس التاريخ لأنه يعيده بطريقة بليدة....لقد قال"يوليوس قيصر"ذات اغتيال:"حتى أنت يابروتس"؟علما أن هذا "البروتس "كان هو الخادم المطيع والوفي والمستشار للقيصر.
4 - ابو حمزة الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 00:55
يا سيدتي الكريم إذا كان معظم المغاربة المهتمين بالسياية يجمعون على عدم قدرة بنعدي على الرد بقوة على ستفسرات السادة المحاورين رغم المساعدة التي كان يقدمه لها مصطفى العلوي. كيف تحاولين اتهام السيد بلال من جريدة التجديد بالاوصاف المشينة و هو الذي كان يطرح مختلف الاشكالات و التناقضات التي تواجه الملود الجديد . كان على السيد بنعدي أن يرد بالحجة الضامغة لا أن يلجأ الى اسلوب التهريج لتميع النقاش .فإذا كان لديك حساب خاص مع العدالة و التنمية فمجاله ليس هنا.
5 - moslim+ الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 00:57
رغم عمليات الترميم وليس التجميل وكترة المساحيق المستعملة إلا أن الوجه القبيح في السياسة المغربية لازال المواطنين ينفرون منه لأنهم سئمو من نفس ( لخناشش) التي أوصلت المغرب إلى الهاوية وليكن في علم المخزن أن نسبة المشاركة في الإنتخابات القادمة ستكون ضئيلة وسيتلقى المخزن صفعة أخرى من الشعب وسيتم إجهاض هدا المولود الغير شرعي في السياسة
6 - عبد الله بهضرة الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 00:59
متى كان الماركسي في بلاد المغرب يخدم مصالح الشعب ؟ بل كان أكبر مشاكس من أجل استثباب إديلوجيات التخريف المعادية للإسلام والمسلمين وليس للمتمسلمين , نعم المعادية لله ولرسوله الكريم ,انتهى كلام السيد أبو عقيل,الماركسية يا اخي لم تات لمعاداة الاسلام فالتربة التي انتجتها بعيدة كل البعد عن معاداة الاسلام بل جاءت للدفاع عن طبقة مهضومة حقوقهاولحل مشاكل اقتصادية بالاساس اعترضت الرأسمالية الليبرالية ,والازمة المالية الحالية التي تعرفها الولايات المتحدة والدول الغربية والدول التي تدور في فلكهاتدل على أننا في حاجةالى الماركسية من اجل عدالة اجتماعية ومحاربة الاستغلال الاقتصادي والاجتماعي وحتى السياسي,اذن أسي حسن صحح معلوماتك فالاسلام ديننا جميعافلااختلاف بيننا,للاشارة فانا لاادافع عن السيد بنعدي فينبغي ان لانحكم على الهيئات السياسية الا بعد قضاء زمن سياسي على مستوى التدبير الحكومي,والسيد بنعدي من حقه ان ينتمي الى أي حزب سياسي يجد فيى قناعاته,أليس كذلك أسي حسن؟
7 - عابرة الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:01
شفت البرنامج والذي كان مهرجا هو صحفي جريدةالتجديد لقد كان وقحا وصبيانيا لكنه وجد المحاور مهرجاأكثر منه. لماذا اصحاب حزب العدالة والتنمية و من يدور في فلكه كيكون بحال الشيخات في الصنطيحة والدفيع كبير في أي حوار تلفزيوني الا من رحم ربي و هم قليلون جدا؟ هل يعتقدون ان المغاربة كلهم شيخات ؟ام لا يعرفون سوى حوار الشيخات؟ ام اضواء الاستيديو تهيج هم فيتصرفون و يتكلمون الكشيخات؟؟
8 - ا احمد الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:03
يجب على الكاتب أن لايختزل الماركسية في بنعدي لان الماركسية هي فلسفة لها اسسها الفكرية ،وفشل التجربة السوفياتية لا تعني انتهلء الفكر الماركسي ،كما يجب ان نفرق بين الاسلام كدين ،والمتأسلمين او الاسلام السياسي ،حيث يدعون فهمهم للاسلام وحدهم ،تدفعهم في دلك انانيتهم وتخلفهم الفكري ،بادعائهم تملكهم للحقيقة المطلقة،بينما يعانون من جهل مطلق بالحضارة الانسانية واسباب تقدم شعوب وتخلف اخرى
9 - امغار الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:05
انا شخصيا ساصوت ضد كل من دخل في حزب الهمة و ضد من اقترب منه..واذا كان هذا الحزب من ورائه القصر الملكي-كما يقولون- فانني كذلك ساصوت ضد الحزب وحتى لا اعتبر ضد الملكية يجب فصل هذا الحزب عن الملكية..نعم للملك ولا لحزب الهمة.
10 - جويرية الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:07
لم يكن بن عدي في مستوى الحوار تماما حيث ظهر كمهرج في لقاء يحتاج الى الجدية و تبيان
الحقائق للمشاهدين مع احترام الاختلاف في الاراء.
11 - TAKFARINAS Ag(ben) Bassou الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:09
السلام عليكم ورحمته تعالى,,,, أي نعم تتبعت كبقية المشاهدين البرنامج الدي تتحدتم عنه ضمن مقالكم المدون أعلاه,,, أولا, أود أن أشير الى عدم انتمائي لأي حزب مغربي غير أني جد متتبع لمجريات ألحداث السياسية ببلادنا بحكم انشغالي سابقا كمساهم في الصحافة المكتوبة (أكل عيش), وكدا ارتباطاتي الجمعوية المتنوعة,,, فمن شاء فليئمن,,, بالنسبة لموضوع مقالكم, مع احترامي لرأيكم الشخصي في الموضوع, فاني أجده كثير التحامل على كل ما هو ماركسي أو يساري أو اشتراكي بالمفهوم العام وليس بحصر تلكم المفاهيم على ثلة من السياسيين المغاربة من الدين أبانوا عن فشلهم - هنا أشاطرك الرأي - في ترجمة أفكارهم الى واقع ملموس خاصة بمناسبة تقلدهم مهام حكومية فيما عرف بحكومة التناوب - وهي في الحقيقة حكومة سياسية كان الغرض منها تعاقد مرحلي لتسهيل انتقال سدة الحكم من جيل الى جيل - والواقع البيني يظهر كم :ان التهافت على المناصب و الامتيازات الشخصية سيد الموقف بالنسبة للصف الحزبي الاصلاحي الدي سبق للحركة الماركسية المغربية الجدرية أن اتخدت في حقهم موقف الشجب و التنديد ( مؤتمرات اتحاد الوطني لطلبة المغرب 1962 و1972 و1981, منظمة الى الأمام و23 مارس وجمعية الدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب ASDHOM وغير دلك من المحطات التاريخية التي خرج فيها أبتاء شعبنا ليس فقط للتنديد بالقمع "المخزني" انما لفضح عملائه من منافقين وخونة ,,, هنا وجب تعريف القارثيء الكريم الى أنني أحاول الاحاطة - باختصار- بالتسلسل الموضوعي لفعل سياسي فكري نعاه المدون المحترم بالماركسيين, على اعتبار أن أي حركة فكرية قد يبتليها الله بخونة أو منافقين أو وصوليون ممن يسعون لتحقيق مصالح ضيقة على حساب مباديء ضحى من اجلها الرعيل المؤسس لتلكم الأفكار, وهنا تجدر الاشارة استدلالا بتاريخ نشأة و ظهور الاسلام بأرض الحجاز حيث لم يخلوا بدوره من خونة وعملاء ممن حاولوا حتى اغتيال النبي (ص) تاهيك عما وقع من قتل لثنين من الخلفاء الراشدين وفي حضن بيت الله (المسجد),, لدلك يظهر لي تحايل وكره مبطن وشديد العتامة من طرف صاحبنا المدون أبو عقيل من خلال أفكاره التي أرى فيها حكم قيمة تنجم كرها لباسه ايديولوجي وهاجسه المصلحة الوطنية العليا على حد قول الكاتب الكريم,,, هنا يظهر جليا ما دهب الى انتقاده منظروا الماركسية من وصولية "البوررجوازية الصغيرة" حينما كانت الثورة الصناعية في أوجهابأوروبا - هنا أرجوك سيدي لا تستوقفني فالأنترنت الدي بفضله دونت أفكارك كي تصلني هو ثمرة تلكم الثورة الصناعية ولا تدعي بالغشاوة المعهودة لحساب الفكر الظلامي أني أقارن حالنا بحال الغرب العلماني - ,,, الكل اليوم يقر أن العالم صار قرية صغيرة والأزمةالمالية الحالية تثبت ماأقوله,,, لدلك, دكر منظروالفكرالماركسي باعتباره "توأم" الرئسمالية ابان نهضتهاوقداستحق كراسي البحث والدراسة في جميع جامعات العالم ومعاهده العليا,,,, أما عن موضوعك فيما يخص السيد حسن بن عدي, فليس لك أن تختار كيفية "ظهوره" عبر الشاشة للمشاهدين و الا فلمادا لم تقم بالمبادرة للاتصال به بغية تهييئه حتى يظهر لنا معشر المشاهدين بالشكل الدي قد يروقك أنت,,, أنت وعشيرتك ممن ينهالون على "ثقافة الكسل" الدينية - وليس الدين اخاي فهو ليس ملك لك أو لغيرك- حيث أظهرت ما يسمى بالفرنسية ANATHEME وحكمت عليه باعتباره ماركسيا وهنا قصدك شيطاني حيث تخاطب غالبية من القراء ممن يتعصبون ضد كل ما هو ماركسي وعلماني خاصة ساعة ظهوره للعيان ومنهم بعض المغالون ممن يتصرفون خارج عقولهم باتخاد أسلوب العنف الأعمى و الهمجي كما جرى للمخرج الهولندي على يد أحد المعصبين الاسلاميين وفرج فودة وحسين مروة وابن رشد والكثير الكثير من الأعلام ممن شاء الله أن ينير عقولنا بنبوغهم في المعرفة " انما يخشى الله من عباده العلماء",,, وهنا أشدد على مسألة تقتضي تنبيهك مما قد يتريب عن "تحريضك" لقبائل عشيرتك من الاسلاميين - ليس المنتفعين الطامحين في مناصب وزارية مثلك - خاصة من الظلاميين الفاقدين لأمل الرقي الاجتماعي والممنتظرين لفرص مثل التي قمت بالتحريض المبطن لها بسلوك أسلوب ال"فضح" المنهجي,,, فمادا بقي لك أن تضيف = بأن السيد بن عدي لا يصوم رمضان مثلا,,, ولمادا لم تضف دلك حتى نعرف جيدا مقصودك من الماركسي,,, لإهل تعلم وأنت تدعي بأسلوب التخوين ضد التيارالديموقراطي الشعبي بالمغرب قبل ظهور حركاتكم الاسلاموية بعقود جمة أنه بالاضافة الى من استشهدوا في سبيل عزة هدا الوطن هناك أيضا ثلة من الأطر تتمركز في أعلى المراتب الادارية والحساة أيضا = خد مثال السيد عمر عزيمان, السيد الطيب بن الشيخ, المفكر عبد الله العروي الدي أتحفنا مؤخرا بمؤلف يغوص في أصول الفكر السني وأبعاده, وغيرهم الكثير و الكثير ممن مروا عبر المدرسة الماركسية نظرا لما تتسم به وقد وصلها الانسان بفضل العلمية والنسبة و التجريبية والكونية ,,,, هنا حري بك السيد أبو عقيل أن ترفع عنك قناع المشاكس لأجل "الدفاع" عن مصالح سدة الحكم ببلادنا لتقوم بدور شرطي المرور لتدل النظام عن من سوف يتفنن في خدمته,, ارفع قناعك وقل لنا بأعلى صوت انك اسلامي من العيار اياه تحاول استباق ألحداث و كسب المواقع من داخل حركة بن كيران علك تفوز برضى من كان يوما مجرد " عميل للأجهزة الأمنية" ودع عنك السيد حسن بن عدي فهو قبل كونه عضو في حركة السيد اللحيمة ابن الرحامنة وسليل بويا عمر , مناضل قديم في الاتحاد المغربي للشغل مند أن كنت لا تقدر المكوث بعد صلاة العشاء خارج بيت أبيك,,,, حفظكما الله جميعا والمقال التالي يراد به الريء الحر بغية التصحيح لبلوغ الأحسن,,,, و السلام
12 - Lui même الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:11
الحمد لله الدي لم يجعل لهؤلاء الملاحدة موقع قدم في السلطة و رحم الله كل من قاوم تلك الشردمة في الماضي, تصوروا معي أيها الأخوة لو تمكن هؤلاء من السلطة في الستينات أو السبعينات ما كان مصيرنا؟ و يأتون بهم الأن لينالوا نصيبهم من الكعكة, و ليتصدوا للصحوة الاسلامية المتزنة و الرزينة التي يعرفها المغرب, هيهات هيهات....
13 - مناضل الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:13
ان المتتبع للحياة السياسية والفكر السياسي في المغرب يرى انه من الضروري الاجتهاد العقلاني في هذا الموضوع بدون اقصاء أحد وفتح باب النقاش والحوار . والسياسة كما ورد قي خطاب صاحب الجلالةمحمد السادس امام البرمان لم تمت فهي حية رغم انف كل من يهاجم مناضلي السبعينيات . تحية للسيد حسن بن عدي من مدرس للفلسفة مسلم تقدمي ومناضل من أجل تخليق الحياة العامة ومحاربة الفساد الاقتصادي والدفاع عن كرامة المواطن وحقوقه .
14 - NASSER الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:15
BEN ADDI est médiocre mais l'article l'est encore plus. l'islam ne résoudra rien du tout.si vous ne travaillez pas durement vous resterez au bas des nations.les priéres sont le .refuge des faibles
15 - بوغريب محمد الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:17
هدا رجل ااتي لكي يخوي خزانة الشعب والدليل هوانظر كيف كان يلمع شعره مع االاظواء في المحاظرة
16 - patience_tiddas الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:19
لم أكن أرغب في الرد على المقال بحكم الحجب التي تتعرض له ردودي بين الحين والآخر ولا أعلم السبب؟ تمعنوا فيما كتب صاحبنا:(متى كان الماركسي في بلاد المغرب يخدم مصالح الشعب ؟
الماركسي كان أكبر مشاكس من أجل استثباب إديلوجيات التخريف المعادية للإسلام والمسلمين وليس للمتمسلمين , نعم المعادية لله ولرسوله الكريم , فالماركسي لم يخلق إلا الفتنة بدءا من فصل الدين عن السياسة).
يعني أن صاحب المقال يعادي الماركسية والاشتراكية بشكل عام علما أن المقالات الصحافية تتسم بالموضوعية والتحفظ في اصدار مواقف،دور الصحفي الكفء هو طرح مجموعة من القضايا والتساؤلات وترك القارئ يصيغ مواقفه بنفسه هذا هو الصحفي المتميز. فصاحبنا تحكمه مرجعية واضحة وهي الاسلام السياسي المعادي للاشتراكية هذا الاسلام ذاته الذي استغلته أمريكا للتصدي للمد الشيوعي لنطلاقا من أفغانستان وهو الاسلام السياسي الذي استعمله أنور السادات لكسر شوكة اليساريين وحذا حدوه ادريس البصري بالمغرب واليوم تستغله الولايات المتحدة الأمريكية في شخص الشيعة لدحر ما تبقى من حزب البعث وتحويل المجتمع إلى فتنة ونعرات وعصبية وحرب أهلية طويلة الأمد.....
بماذا يفسر صاحب المقال تطور الصين الشعبيةذات الكثافة السكانية الضخمة باعتماد الماركسية والماوية كمرجعية أساسية للحزب الشيوعي الحاكم. بماذا يفسر صاحبنا الوضعية الراهنة لأفغانستان بعد أعدام نجيب الله وحكومته الاشتراكية، ألم يدمر الاسلام السياسي الأفغاني أكبر مرصد في شرق آسيا لإرسال فور تسلم البلاد والعباد، ألا تعتبر أفغانستان التي يسيطر فيها الاسلام السياسي أكبر بلد لإنتاج وتصدير سموم ومخدرات العالم؟
أتحدى صاحب المقال ليدلني على بلد واحد اليوم يحكم باسم الدين وينص علانية على ذالك بدستوره ويمكن تصنيف هذا البلد من الدول المتطورة؟ سيحاول ا، يقول لي تركيا وأنا أقول له تركيا بلد علماني؟ سيحاول ان يدلني على ايران ربما من الدول السائرة في طريق النمو بالاسلام السياسي الشيعي المتعامل مع الصين الشيوعية و روسيا.
الاسلام السياسي خاصة الوهابي ليس ألا خريج المدرسة ألأمريكية المعادية للماركسية.
لما ذا يعود الغرب اليوم إلى تطبيق النظرية الماركسية لحل أزماتهم المالية؟
وللحديث بقية أخي حسن أبوعقيل وأتمنى أن تكون موضوعيا ولا داعي لاثارة ما يخمد بداخلنا ولتعلم أن الماركسية هي نظرية بشرية أما الاسلام السياسي فخطورته تكمن في انطلاقه من الثابت ولا يقبل أهل العقد والحل المتحرك.
17 - شاهد على العصر الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:21
أخي الكريم لا عليك من التطويل والجمل التي تشتبك فيها الخيوط فالناس اليوم لا يرغبون في كتابات مطولة ولا إلى ردود منمقة ومزوقة بتاريخ مشبوه مرفوض ذخيل فالنظرية الماركسية التي تتحدث عنها ليست للمغاربة فهي قيمة لأصحابها أي لبلدها ومواطنيها أما نحن فلنا رجالات ولنا ثقافة ولنا رب مقدس
فرغم اختلاف الرأي لابد وأن نتضامن في قيمنا في أخلاقنا وفي معتقداتنا وفي وطننا وليذهب إلى الجحيم ماركس ومن سار على دربه بهتانا
السيد الكريم ربما بعض الردود التي كانت ضد أفكارك لأنك ابتعدت عن جوهر المقالة وعوضا أن تنتقذ محاورها أنتقذت شخصها أي كاتبها فأنت ماركسي أو إشتراكي أو يساري أو كما يحلو لك تسميتك هل وصلت إلى سدة تدبير الشأن العام هل بلغت مناصب حساسة في البلاد لكن كباركم أصبحوا من أغنياء هذا البلد واعترفوا بأن طريقهم في الماضي كان طيشا وخرافة وحلما يطير مع أذان الفجر
ستبقى يا ولدي وحيدا تتناول أطروحة لاتقدم ولا تؤخر بل تزيدكم ضعفا
أما عن الدفاع عن الحقوق فليس الماركسية هي التي ترفع شعار النضال بل لابد من رجال يتحلون بالأخلاق وليس بقراعي ديال شراب وأنت أدرى أخي الكريم بالعديد من الماركسيين
18 - ابو علياء الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:23
والله هذا الرجل لا يعرف شيا في السياسة كان داءمافي محاورته يرد علىالصحافيين وكانهم يشثغلون عنده في ضيعته وهدا دليل على انه مندفع من جهة ما
هدا رجل مهمته باءع سيارات
19 - candide الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:25
il n est que la voix de son maitre cad sido
20 - بوغريب محمد الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:27
هدا رجل ااتي لكي يخوي خزانة الشعب والدليل هوانظر كيف كان يلمع شعره مع االاظواء في المحاظرة
21 - أبوذرالغفّاري الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:29
يأاخي انك ارتكبت أخطاءا في هذه المقالة وذلك من خلال حكمك الذاتي على الماركسية.وهذه الجزئية سوف أتجاوز عليها علما أنك تنطلق على سجيتك وبعفوية تصل لحد......؟.ولكن كان يجب عليك أن تذهب رأساالى الذي يمسك بخيوط"بنعدي".فهل هذا الشخص الذي يتحدث وكأنه قائد في مقاطعة يمكن أن ترجى منه أي خير؟لقد تابعت البرنامج من أوله-بل لقد ألغيت كل اتصالاتي ومعاملاتي لكي اشاهده-ولكن في لحظة ما في الحوار تخيلت نفسي اشاهد حوارا لمسؤول سلطوي متخرج حديثا.انه صوت سيده-سانشو-وهو قناع لقناع آخر يعرفه المغاربة جيدا.والذي أعجبني كثيرا هو أن الصحافيين والأستاذ الجامعي كانوا في المستوى وأبانوا عن تفاهته وتهريجه.ان المخزن ينفخ في قربة مثقوبة.فهل بمثل هذا الشخص يمكن اقناع المغاربة أن هناك تغييرا في الأيالة الشريفة؟فلو كان المخزن ذكيا لرمى هذا"البنعدي"الى المزبلة؛لأن الذي يبيع مبادئه واطروحاته وماضيه من أجل حفنة من دراهم وحظوة مخزنية لايتردد في بيع سيده الجديد-المخزن-لأي مشتري.أظن أن المخزن العلوي كسول وفاشل في دروس التاريخ لأنه يعيده بطريقة بليدة....لقد قال"يوليوس قيصر"ذات اغتيال:"حتى أنت يابروتس"؟علما أن هذا "البروتس "كان هو الخادم المطيع والوفي والمستشار للقيصر.
22 - assauiry الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:31
مقال شبيه بمقالات سابقة عندما يتفرخ حزب جديد ، الإختلاف يوجد فقط في السيرة والمضمون ، لكي نتخلص من هذ ه المهزلات الدعائية لنلغي جميع الأحزاب السياسية ، نتيكوا الكارطا ونعودوا من الأول ، فبن عدي ماهو إلا نسخة طبق الأصل لأمناء جدد لأحزاب جدد ظهروا سابقا واستظفهم البرنامج يحلمون بمغرب جديد ، يتحدثون بحماس ، في مابعد ينبطحون أمام الواقع ويستسلمون والأمثلة كثيرة .
بالنسبة لنا كمغاربة لاجديد ، ولكن هذه الضجة ضد حزب الأصالة والمعاصرة إلامن ذوي السياسيين النافذين في بعض الأحزاب الذين يتخوفون من الإقصاء .
23 - abd الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:33
هذه ليست سوى مسرحية يعيدها علينا بنعدي كما كان يمثل علينا بن (خيخي) من على منصة البرلمان في عهد الشاذ وزير المالية السابق ...وأمثاله من الاشتراكيين . ونقول لهؤلاء إن حائط الماركسية الذي تستندون عليه ظهوركم قد هد بنيانه وسقط عليكم وخلف قتلى وجرحى ومعطوبين من أمثال الاشتراكيين بالمغرب ...فماذا ينتظر منكم بعد فشل أوراش أولعلو وأصدقائه ولا يرجى خيركم قط سير أ بن عدي في تشد التراكتور عند الهمة وحرث بها القيم وآداب الحوار أولا
24 - عابرة الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:35
شفت البرنامج والذي كان مهرجا هو صحفي جريدةالتجديد لقد كان وقحا وصبيانيا لكنه وجد المحاور مهرجاأكثر منه. لماذا اصحاب حزب العدالة والتنمية و من يدور في فلكه كيكون بحال الشيخات في الصنطيحة والدفيع كبير في أي حوار تلفزيوني الا من رحم ربي و هم قليلون جدا؟ هل يعتقدون ان المغاربة كلهم شيخات ؟ام لا يعرفون سوى حوار الشيخات؟ ام اضواء الاستيديو تهيج هم فيتصرفون و يتكلمون الكشيخات؟؟
25 - amad الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:37
aucun changement. Ben hima a recolté touites les figures pouries de la seence politique mrocaines qui ont deja fait preuve d'echeque et de corruption.
26 - سنكوح الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:39
الله إتوب عليك من لويسكي
مقالة رديئة كالعادة مكتوبة في ظروف خمرية
27 - عبد السلام الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:41
يبقى عبد السلام رجلا مسلما وليس ماركسيا يردد كل أغاني المسخ والبورديل فرجال الأخلاق قليلون فانتهي الله يرحم والديك
28 - ام محمد الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:43
لن نصوت لا على الهمة ولا على اي شفار كنت اتق بلاشتراكيين واتغنى بهم لكن حصلوا واكبر واحد حصلهم ولي خلا عباد الله يضحكوا عليهم هو والعلو لانه لم ينصف الفقراء لو انه دار جهدو وتقاتل على الطبقة المسحوقة وخاصة الاعوان ورفع اجور التي تحت 5000 درهم ونقص الامتيازات الاصحاب الاجور العالية...مافهمش مزىان ونسي ان لوصلو الوزارة هم المزاليط كون تهلا فينا كون بقينا نصوتو عليه حتى النموتو ولكن ضحك علينا ضحكنا على الاشتراكيين كلهم.....
29 - كلثوم الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:45
عفوا السي عبد الله بهضرة فكلامك ليس فيه طعم للتصحيح ولا لإعطاء الدروس لأن كلامك مسوس كما يقال بالدارجة المغربية
فالماركسية مقدسة والماركسيون مقدسون أما المسلمون فلهم الله عز وجل
فعندما يكةن الشعار " لا إله والحياة مادة " فلا تمشي معي في طريقي وما أقوله لك قبحك الله في الدنيا قبل الآخرة
أما عن صاحب المقال فإنه يقول ما يراه صائبا وما يتماشى وأخلاقه فعندما رأى أن الماركسيين لا يصلحون لأفكاره قالها بالواضح ولم يختبئ وراء النضال وغرف الظلام والإحتجاج بإدريس البصري والتهاتف لجبر الضرر واليساريون وبعض اليساريين على ملة واحدة
30 - بورزة الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:47

لا عليك , لقد أسلت المداد بالغلط وضيعت العديد من الصحفيين من الورق لأن الشخص الذي تبحث عنه ليس أبوعقيل فصاحب المقال نعرفه كما يعرفه ملك البلاد وآخر مواطن في المغرب إنه معروف برجولته منذ كان بالنادي الثقافي بوشنتوف وكان ساعتها منتميا للجمعية المغربية لتربية الشبيبة فاكتسب تجربة كبيرة فاسأل عنه محمد الحيحي رحمه الله
31 - محمدنو الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:49
المهم هو ان الامور تسير في اتجاه الصحيح ، ويبقى فقط في اعتقادي هو التحالف ببن حزي الاتحاد الاشتراكي والعدالة ، كأخر ورقة لمجابهة هذا الحزب القوي ، لقد اكتسح الساحة ، هذا الامر اصبح واضحا..يبقى فقط ان يعمل الحزب على اختيار النخبة من المنتخبين للدخول الى المعمة السياسية لتغطية الدوائر الانتخابية ، كما يجب العمل على التواصل معهم و توعيتهم ، ليكونوا في مستوى التطلعات المنتظرة ،، اما الدخول في النقاش والجدال السياسي ، اخشى ان يكون من ورائه جر الحزب الى متهات سياسية تبعده عن المضمون..
32 - مونية الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:51
رجال الأخلاق أفضل من وجهة نظرك المتحاملة على المغاربة الأحرار والأبرار
33 - محب المرابطين الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:53
أزمة البلاد أزمة دستور بالدرجة الأولى فهذا الدستور المعفن و القذر جاء الهمة ليغطي على عوراته إن لم يتغير الدستور فإن المقاطعة مستمرة و انعدام تأطير المواطنين مستمر و بالتالي الاحتجاجات الشعبية مستمرة
34 - يوسف توفيق مدون مغربي الاثنين 20 أكتوبر 2008 - 01:55
لقد رايت عجبا و لم اصدق نفسي رايت الاستاذ الماركسي يا حسرة كانه مراهق في الثانوية يخاصم اصدقاءه في الفصل فيما يضحك صديقه الهمة ضحكة صفراء تشي بانهم فعلا يضحكون علينا لانا لم نعد سوى بخوش و دبان مع كامل الاسف.
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

التعليقات مغلقة على هذا المقال