24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الحكومة ترفض خفض الضريبة على الدخل في "مالية سنة 2020" (5.00)

  2. احتجاج الانفصاليين يطلق حملة اعتقالات في كتالونيا (5.00)

  3. إثقال كاهل ميزانية الدولة بتقاعد "الوزراء المغادرين" يصل البرلمان (5.00)

  4. القوات المسلحة بمعرض الفرس (5.00)

  5. جدل العلاقات الرضائية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | كيف يتم اغتيال الطموح عند الإنسان المغربي؟

كيف يتم اغتيال الطموح عند الإنسان المغربي؟

كيف يتم اغتيال الطموح عند الإنسان المغربي؟

عندما أعلن أحمد بن الصديق( الصورة) الحرب ضد لوبي الفساد بحامة مولاي يعقوب كان مصيره التهميش والإبعاد حيث تمت تنحيته من منصبه كمدير عام لشركة صوطرمي لحامة مولاي يعقوب التابعة لصندوق الإيداع والتدبير شهر مايو 2006 ،ومن منصبه كمدير تنفيذي لجمعية ذكرى 1200 سنة على تأسيس مدينة فاس.

وبالرغم من جهود وسائل الإعلام الوطنية؛ خاصة المكتوبة لتسليط المزيد من الأضواء على القضية، ملابساتها وخلفياتها وللكشف عن الحقيقة ، لازال الغموض يلف قضية إبعاد وتنحية أحمد بن الصديق من منصبه كمدير تنفيذي لجمعية ذكرى 1200 سنة على تأسيس مدينة فاس، بالرغم من أن الرسالة الموجهة؛ من طرف مستشار الملك عبد العزيز مزيان بلفقيه، إلى الوزير الأول بتاريخ 28 شتنبر2007 والمتضمنة لتعليمات ملكية، واضحة بهذا الشأن، حيث تقول بصريح العبارة " ولهذا الغرض تفضل صاحب الجلالة بتعيين السيد سعد الكتاني، باعتباره مندوبا ساميا لهذا الاحتفال، رئيسا لجمعية الذكرى الـ 1200 لتأسيس مدينة فاس، والسيد أحمد بن الصديق مديرا تنفيذيا لهذه الجمعية، كما أعطى جلالته موافقته السامية لتنصيب لجنة وطنية، تضم على الخصوص وزير الداخلية كرئيس ووزراء المالية والثقافة والتربية الوطنية والتعليم العالي، تتولى تحديد الإستراتيجية الشمولية للمصادقة على برنامج مختلف التظاهرات". غير أن سعد الكتاني قام بتحوير التعليمات الملكية الواردة في الرسالة المذكورة إذ أنه في المنشورات التي أصدرها بخصوص التعريف بجمعية هذه الذكرى، وعند عرضه للمسئولين على الاحتفال(بعد أن أهان اللغة العربية و أهان الصحفيين و شكك في وطنيتهم) اقتصر على ذكر اسم شكيب بنموسى رئيسا للجنة الوطنية المنصبة واسمه هو مندوبا ساميا، وحذف اسم أحمد بن الصديق المدير التنفيذي لهذه الجمعية كما تمت تسميته في الرسالة المذكورة. بل أقدم في سابقة خطيرة و فريدة من نوعها على تعيين شهيد السلاوي في منصب المدير التنفيدي متحديا بشكل سافر الأمر الملكي !! وهكذا بدأ تخليد مرور 12 قرن على نشأة الملكية في المغرب بنسف التعليمات الملكية المكتوبة

و كشف السيد أحمد بن الصديق في العديد من الجرائد الوطنية وكذا في رسالة موجهة مؤخرا إلى ملك البلاد محمد السادس بتاريخ 15/04/2008 عن الملابسات والحيثيات التي كانت سببا رئيسيا وراء إعفائه على رأس الشركة المذكورة، وكيف تم تهميشه وقرصنة فكرته المتمثلة في إحياء ذكرى 12 قرنا على تأسيس مدينة فاس العريقة، وكذلك الأسباب الحقيقية التي أدت إلى إقصائه كمدير تنفيذي للجمعية، وتشويه تصوره للمشروع الذي دعمته عدة مؤسسات وطنية ودولية وشخصيات مرموقة (أحمد حرزني, إدريس إلضحاك, رشيد بلمختار, احمد العبادي, محمد القباج, عمر بوعيدة, أندري ازولاي, محمد بنعيسى, و غيرهم) تمهيدا للموافقة الملكية ، حيث سبق له أن تحدث مباشرة مع الملك محمد السادس بتاريخ 15 و 16 فبراير 2006 خلال زيارته لمحطة مولاي يعقوب التابعة لصندوق الإيداع والتدبير ، إذ أحا ط جلالته علما بالحالة التي توجد فيها هذه المؤسسة الوطنية، والمخاطر التي تحدق بزوار المحطة العتيقة و بأن أرواح المواطنين مهددة ،حيث كشفت تقارير الخبرة لكل من SOCOTEC و LPEE أن البناية العتيقة لمولاي يعقوب والتي تستقبل من 2000 إلى 7000 مواطن يوميا مهددة بالانهيار،(أنظر الصور رفقته) رغم كونها خضعت لعملية إصلاح وترميم مشبوهة عام 2002، أشرف عليها السيد محمد باصطوص، وهو نفسه الذي طلب من بن الصديق إلغاء الخبرة التقنية الثانية التي كشفت عن الخطر فكيف يطلب إلغاء خبرة هدفها صيانة أرواح المواطنين ؟. وعندما لم يذعن له قام بعزله بموافقة المدير العام مصطفى الباكوري، حيث فضلا اللعب بأرواح المواطنين للتغطية على فضائحهم، وهذا تصرف غير مسئول.

وقد أكد المهندس المعماري الفرنسي جون بول اشتير (لذي يعرف تفاصيل البناء في مولاي يعقوب منذ أربعين سنة ) هذه الأخطار في رسالة مؤرخة يوم 7 أكتوبر 2008.

كما استطاع السيد أحمد بن الصديق أن يكشف عن جملة من الاختلالات الخطيرة والتي تتعلق بمزاولة مهنة الطب في المحطة بدون رخصة لمدة 12 سنة، كما كشفت عن ذلك مراسلات الهيئة الجهوية للأطباء، والإدلاء بشواهد جامعية مؤقتة تعود إلى 1985. ويتعلق الأمر بوضعية المدير الطبي" لصوطرمي" الدكتور رؤوف بلفقيه الذي مارس مهنة الطب لمدة 12 سنة بدون رخصة.

و لأجل النهوض بهذه المؤسسة الوطنية التي لا تؤدي دورها الطبي النبيل و تحسين ظروف الوقاية و السلامة للمواطنين،وبعد التنسيق مع ديوان المدير العام للصندوق في الرباط رفع أحمد بن الصديق لملك البلاد ملخصا عن محاور الرقي بالمؤسسة كلها فشجعه الملك إزاء ذلك على انجاز تلك المحاور، والتي تم إقبارها فيما بعد رغم التعليمات الملكية السامية ، كما قدم هذا المهندس الطموح في ذات السياق تقريرا مفصلا للإدارة العامة لصندوق الإيداع والتدبير بتاريخ 05/09/2006 .

وهكذا، وبعد فضحه في نطاق المسؤوليات المنوطة به، لجملة من الاختلالات المهولة التي تهدد حياة المواطنين في حامات مولاي يعقوب وأبلغ بها الجهات المسئولة وكذا أعلى السلطات في الدولة، قامت ضده القيامة، وتم فصله على الفور من العمل كما اتهم بالإخلال بالاحترام الواجـب للملك من طرف إدارة صندوق الإيداع و التدبير فمن خول لهم هذه الصلاحية ؟ ومتى أصبح من يريد الانتقام من كاشف الفساد ينصب نفسه ناطقا رسميا باسم الملك ؟ هل أصبح المغرب بلدا يجحد أبناءه البررة الذين يرفعون اسمه عاليا؟ و لماذا إذن تجاهلت الإدارة العامة لصندوق الإيداع والتدبير التقرير الخطير لإدارة صوطرمي آنذاك؟ والذي يضع حياة مرتادي حامة مولاي يعقوب على كف عفريت؟ هل وجب الانتظار حتى وقوع الكارثة ليتم التحرك وتحديد المسؤوليات علما بأنها واضحة؟ ولماذا تم توجيه الاهتمام بالحامة الجديدة لمولاي يعقوب وتم إهمال الحامة القديمة التي يقصدها الناس البسطاء؟ ويبقى السؤال الأهم لماذا تم إجهاض مشروع الطب العلاجي الذي كانت تشرف عليه لجنة من أساتذة وأطباء المركز الجامعي الاستشفائي بفاس؟ هذا المشروع الذي كان يهدف إلى إنشاء دبلوم لحصص الطب العلاجي بكلية الطب بفاس يمكن من خلق خبرة وطنية والقيام بأبحاث في مجال الطب العلاجي المعدني وبشراكة وتشجيع من عدة هيآت داخلية وخارجية،و لماذ التزمت الصمت كل المؤسسات المسئولة و لم تقم بأي تحقيق في الأمر ؟ و كيف يكون اللقاء مع الملك 15 فبراير و توجه التهمة 15 شتنبر ؟ ولماذا إذن توصل بن الصديق برسالة الكترونية من الطبيب الخاص للمك البروفسور الماعوني (الذي رافق الملك لمولاي يعقوب) يهنئه فيها و يشجعه علي مجهوداته وطموحه وذلك أسبوعا فقط بعد الزيارة الملكية ؟

لماذا تم الاستغناء عن اللجنة الطبية التي أنشأها في أبريل 2006، بعد اجتماعها الوحيد وتقريرها الذي كشف عن ضعف العمل الطبي بالمحطة، ثم عادت المياه إلى مجاريها ؟

لماذا تم إلغاء الشراكة التي نسجها مع المعهد الوطني للوقاية« Institut National d’Hygiène » التابع لوزارة الصحة والذي كشفت أول تقاريره عن ضرورة اتخاذ إجراءات وقائية ؟

لماذا تم إلغاء مشروع التخصص الطبي الجديد « Diplôme de Médecine Thermale »بكلية الطب بفاس في إطار التوأمة مع مدينة « Aix les Bains » هذا المشروع الذي شجعه البروفيسور عبد العزيز الماعوني.

أسئلة لا تنتهي...

وهكذا وبذلا من مكافئة هذا المهندس الطموح، الذي استطاع ولأول مرة في تاريخ المغرب المعاصر أن يؤسس مشروعا من هذا الحجم وبهذا العمق التاريخي، ويتعلق الأمر بمشروع إحياء ذكرى 12 قرنا على تأسيس مدينة فاس العريقة وهو مشروع لم ينبثق عن الحكومة بل عن المجتمع المدني الذي جسده ابن الصديق وبذلك يمكن اعتبار جريمة إبعاد وتهميش صاحب المشروع تهميشا للمجتمع المدني بشكل أو بآخر ، في الوقت الذي يدعو ملك البلاد في أكثر من خطاب إلى تفعيل دور المجتمع المدني في تحقيق التنمية والى ضرورة تكريس مفهوم المواطنة ،نعم بذلا من مكافئة هذا المهندس الطموح تمت إذن محاربته واغتيال طموحه من طرف كل من له مصلحة في إبقاء الأمور على حالها.

وكرد فعل وللتعريف بقضيته، راسل السيد أحمد بن الصديق عدة جهات رسمية وغير رسمية ولحد الآن لم يتوصل بأي جواب على رسائله الشئ الذي يدفعنا إلى التساؤل : لماذا لم يتم التعامل الايجابي مع كل صرخات هذا الرجل، وهل أصبحت كل هذه الصرخات كمن يصيح في الوادي ولا تجد أذانا صاغية؟ولماذا يتهرب بعض المسئولين من مسؤولياتهم ؟

وتجدر الإشارة في ذات السياق أن السيد ابن الصديق قد وجه مؤخرا بتاريخ 15 شتنبر 2008 رسالة في الموضوع إلى السيد عبد السلام أبودرار رئيس الهيئة المركزية للوقاية من الرشوة وذلك لكون الرجل كان موظفا بصندوق الإيداع والتدبير وأهل مكة أدرى بشعابها وشارك في المجلس الإداري لشركة صوطرمي وهو الذي كان من وراء ا جراء خبرة مختبر LPEE ومن واجب هذا الرجل الذي يشهد له الكل بالمصداقية والشجاعة وفي إطار اختصاصاته الجديدة بالهيئة المركزية للوقاية من الرشوة أن يتحرك لمعالجة هذا الملف والذي يعرف حيثياته جيدا .

وتأسيسا على ما ورد ذكره يبقى واردا بأن نقول بأن قضية السيد أحمد بن الصديق على النحو الذي انشغل بها الرأي العام ولا يزال، إنما هي عينة من عينات اغتيال الطموح عند الإنسان المغربي وعينة من عينات هدر مقومات المواطنة الصادقة المعرضة دوماً للإقبار والإذلال من طرف مختلف لوبيات الفساد والنهب والبيروقراطية والشطط والمحسوبية والزبونية. ولكن في هذه الحالة لقد استفحل الأمر :

· أرواح المواطنين في خطر،

· التهم الجسيمة تلفق رسميا و كتابيا و يقحم اسم الملك ظلما وزورا،

· مزاولة مهنة الطب بدون رخصة تمر مر الكرام،

· التعيين الملكي المكتوب الرسمي يضرب به عرض الحائط و تنسف مصداقية الأمر الملكي و هيبته،

· المشروع الذي كان الهدف منه إقامة أكبر عملية للترويج لصورة المغرب في العالم اصبح مشلولا و فشل فشلا ذريعا و ها هو سعد الكتاني بعد أن ضيع على المغاربة فرصة المونديال 2010 يتفضل و يضيع عليهم فرصة استثنائية أخرى ويتعلق الأمر بتدبير ملف تاريخ فاس الذي يمتد على 12 قرنا والذي يروم إبراز عالمية فاس و نشأة المؤسسة الملكية وإمارة المؤمنين و الدولة المغربية الفتية وإشراك العالم في اقتسام منتوج حضاري كوني كتراث إنساني.

و لمن أراد المقارنة فلينقر على الموقع الإلكتروني لاحتفالات الكنديين بمرور 400 سنة على تأسيس مدينة كيبك ليرى بأم عينيه كيف يكون تخليد المناسبات الوطنية الكبرى هناك .

http://monquebec2008.sympatico.msn.ca/MonQuebec2008/

ويبقى السؤال الكبير : هل كل هذا يرضاه جلالة الملك؟

قطعا لا، و نترك للقارئ فرصة التأمل ليجيب عن كل هذه الأسئلة العريضة، واليوم و رغم كل هذه الصعوبات، والآثار السلبية على المستوى المعنوي والمادي والمهني والعائلي، فقد تجلد بن الصديق بالصبر والإرادة الصادقة ولا يحول بينه وبين اليأس إلا رجائه الكبير في تدخل السلطات العليا بالبلاد ، قصد رد الاعتبار إلى مواطن تمت إهانة كرامته واغتصاب حقوقه، و معاملته بقسوة شديدة، وذنبه انه أحب ملكه ووطنه وعزم على رفع صورة بلاده في آفاق العالم وإظهار تراثها الحضاري الهائل بين الأمم ،وذنبه أيضا أنه أعلن الحرب على لوبي الفساد ، إن السيد أحمد بن الصديق، نتيجة ما تحلى به من قيم المواطنة والشجاعة والمسئولية، في حاجة لدعمنا ومؤازرتنا جميعاً لأن هذه القضية ليست نزاعا أو خلافا بين أشخاص بل هي قضية وطنية تطرح أسئلة جوهرية عن المؤسسات , و عن المسؤولية وعن الوطنية وعن علاقة الملك بالمواطنين بصفته الضامن الأسمى لكرامتهم.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - sayd zakaria الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 16:40
مفهوم التمكين والنصر.ا...لم يعجبني هذالمقال الصحفي......القرووين والخرويين
2 - الأميرة الصامتة الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 16:42
أخي امحمدأؤكد لك قطعا بأنه لامكان للطموح في خارطة المغرب،الذين ينجحون هم السماسرة والمفسدون، أما الشرفاء فمصيرهم الشارع واتهامهم بالتهم المجانية، وأنا بدوري أتضامن مع السيد ابن الصديق وأشجب وأندد بما تعرض له من سوء المعاملة فما هكذا تورد الابل وما هكذا يعامل الشرفاء الغيورين على مصلحة الوطن
3 - بوعزة الحكيم الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 16:44
الطمزح عند المغربي لا يقتل انما جلبوا لينا عليه في الصغر مع جلبة الحصبةوالكوليرة...
وكذا شربناه مع الماء و الزيت...
ولكن لم يمت اذ حولناه للهجرة
واخفاء كمامرنا من هذك البلاد.
4 - سليم الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 16:46
يتضح من سؤالك أنه ذو طبيعة استنكا رية،ففقل لينا السي العايق هذا السر اللي فالخمر ياكما محرشك حميد شباط ههههههه
5 - أبوذرالغفّاري الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 16:48
ولماذا لم يفضح كل هذه الفضائح الا بعد أن أزيح من المناصب التي كان يتقلدها؟ولماذا صمت كل هذا الدهر وبدأ يتكلم الآن؟هذا الأسئلة ليست دفاعا عن خصومه ولكن -فقط-لمعرفة الحقيقة كاملة. لأن المغاربة-في مثل هذه الأمور- دوما مثل ذلك الزوج المخدوع:هو آخر من يعلم.
6 - حميد الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 16:50
الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب – المكتب التنفيذي -
التصنيف: البيانات
التاريخ: Tuesday, 7 Oct 2008 / الناشر: عبد الله / المشاهدات: 59
الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب – المكتب التنفيذي -


Instance Nationale de protection des Biens Publics au Maroc
الموضـوع: طلـب انتداب ممثل عن هيئتكم في الاجتمـاع
التأسيسي المزمـع انعقاده يوم07/10/2008
من أجل إنشـاء لجنـة من ممثلي المجتمـع
المدني والفاعليـن الحقوقيين لمؤازرة ودعم
الـسـيـد أحـمــد بــن الصـديــق.

تحيـة أخويـة صادقـة،
وبعـد،
انسجاماً ودعماً للأهداف التي تتوخاها الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب جنباً إلى جنب مختلف الجمعيات والهيئات المدنية والحقوقية، في اتجاه الكشف عن بؤر الفساد وهدر المال العام، ومناهضة كل أشكال المحسوبية والزبونية والشطط في مختلف المؤسسات والمرافق العمومية، تبادر هيئتنا مع مختلف الهيئات المعنية، إلى إنشاء لجنة من ممثلي المجتمع المدني، والفاعلين الحقوقيين، والشخصيات المهتمة، بقصد مؤازرة ودعم السيد أحمد بن الصديق.
وقضية السيد أحمد بن الصديق على النحو الذي انشغل بها الرأي العام ولا يزال، إنما هي عينة من عينات هدر مقومات المواطنة الصادقة المعرضة دوماً للإقبار والإذلال من طرف مختلف لوبيات الفساد والنهب والبيروقراطية والشطط والمحسوبية والزبونية.
والسيد أحمد بن الصديق، كما لا يخفـى، شغل منصـب المدير العام لشركة حامات مولاي يعقوب، فضلاً عن تعيينه مديراً تنفيذياً لجمعية 1200 سنة المنشأة لتخليد ذكرى مرور 12 قرناً عن تأسيس الدولة المغربية.
وبعد فضحه في نطاق المسؤوليات المنوطة به، لجملة من الاختلالات المهولة التي
تهدد حياة المواطنين في حامات مولاي يعقوب وأبلغ بها الجهات المسؤولة وكذا أعلى السلطات في الدولة، قامت ضده القيامة، وتم فصله على الفور من العمل كما اتهم بالإخلال بالاحترام الواجـب للملك، فضلاً عن تحييده وإقصائـه كمدير تنفيذي من الجمعية المذكورة.
إن السيد أحمد بن الصديق، نتيجة ما تحلى به من قيم المواطنة والشجاعة والمسؤولية، يوجد حالياً في وضعية حرجة أدبياً ومادياً، في أفق إقبار قضيته، وهو لذلك في حاجة لدعمنا ومؤازرتنا جميعاً.
إن الآفاق مفتوحة على العمل من أجل كسر الصمت والتعجيل بإجراء التحريات والتحقيقات اللازمة في ما كشف عنه من فضائح، تمس في الصميم حياة المواطنين، فضلاً عن إهدار المال العام، سواء فيما يتعلق بحامات مولاي يعقوب أو بإعادة الاعتبار والنفاذ للقرارات الملكية، أو بحالة الإقصاء من منصبه كمدير تنفيذي لجمعية 1200 سنة.
لكل تلك الاعتبارات، نتشرف بدعوتكم لحضور الاجتماع المزمع انعقاده بنادي هيئة المحامين بالرباط بزنقة أفغانستان بحي المحيط، وذلك يوم 07/10/2008 على الساعة السابعة مساءاً مع انتداب ممثل عن هيئتكم من أجل الغاية المبينة أعلاه.
وتقبـلـوا، صـادق تحياتـنا،
وتـــقـــديـــــرنـا.
المكتب التنفيذي
ــــــــــــــــــــــــــــــ
المقر هيئة المحامين بالرباط زنقة أفغانستان حي المحيط الرباط الهاتف061375176

7 - محب المرابطين الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 16:52
طال الزمن أم قصر المغرب سيتغير إما بالاختيار أو بتأجج المظاهرات و الاحتجاجات
8 - بعتة ماشي كوسطو للإستكشاف الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 16:54
عنوان في الصميم ، اهنأ الكاتب و المهندس , بدل من ان يقتادو به يحطمونه, ا لم يقل احدهم المغرب بلد تحطيم الاقلام و وأد الاحلام و لقد اعجبني كلمة اغتيال الطموح و اضيف بلد خنق و سحق القدرات و الافكار و ..و ..
اخي المهندس جازاك الرب على ما فعلت و احس بك لاني عانيت مثلك و بدل من ان يستفيدو من قدراتي لصالح البلد اظطهدوني؛هددوني و عزلوني و أبعدوني و حرموني من جميع فرص العمل وصلت بهم الوقاحة تحريض بعض العناصرالرخيصة في لإدارات العمومية والسلطات لتضييق دائرة تحركاتي و تنغيص عيشي و عيش عائلتي ، لكن الله كبير؛ هاجرت و التقيت باناس "مافضلتهم عليكم" هم اسياد من دمرو حياتي و حرموني من العيش في أحضان وطني ؛ نعم أسياد بكل ما تعنيه الكلمة؛ لأنهم أرجعوا لي لحياة و الطموح و أكثر من هدا الثقة بالنفس و لا أنوي الرجوع
وأدعوكم جميعا للهجرة و ترك هؤلاء الأشخاص الظالمين في غابتهم المحمية من الإنقراض ؛ لا يطبق عليهم لا قانون السماء و لا الأرض تماما كمن يعيش في الغابة "لاأعني الكنبال" ومن حين لآخر نبعث اليهم استكشافيين من "ناشيونل جيوغرافي" لعلنا نجدهم قد التهمون بعضهم البعض في غياب المواطنين الغيورين على بلدهم و المغاربة الحقيقيين، لاننا مهما كنا عسيري الهضم فإن هؤلاء الظالمين لديهم جميع وسائل المضغ المتطورة و مص الدم الحديثة ( دراكولا اموت بالجوع معاهم). الحاصول تصبحون على وطن و للحديث بقية،
9 - وفاء الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 16:56
لقد اغتال المغرب كل شئ :الشباب
الطموح ...لأن لوبيات الفساد متجدرة في كل مكان وتحول دون بروز الشباب الطموحين.
10 - حسناء الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 16:58
اللهم ان هذا منكر الشرفاء يتم توقيفهم وابعادهم والمفسدون تتم ترقيتهم... الظلم هذا يا عباد الله , الله معك وكلنا معك يا ابن الصديق يكفيك فخرا كون اسمك يوحي بالصدق فأكثر الله من أمثالك حتى نستطيع أن نفاخر الأمم بالشرفاء لا بالمفسدين.
11 - مغربي غيور الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 17:00
لقد استطاع ابن الصديق كغيره من الغيورين أمثال القائديونس فنيش وأديب وغيرهم فضح الفساد والمفسدين من داخل مؤسساتهم وكان مصيرهم التوقيف عن العمل او التهميش ولكنهم ظلوا في عيون المغاربة الطامحين الى مغرب أفضل فرسانا وأبطالا بأمحق الله المفسدين وعاش الشرفاء مخلدين في ذاكرة الوطن وذاكرة كل الشرفاء الغيورين.
12 - حنضلة الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 17:02
في الحقيقة أن هناك مغاربة لا يحبون الشباب ذي الطموح لأن هؤلاء يشكلون خطرايهدد وجودهم ومصالحهم، في المغرب يحارب الشرفاء باسم القيم وباسم ملك البلاد اللهم ان هذا منكر واملكاه نستنجد بك أن تحمينا من بطش الفاسدين المفيوزيين، ونعلن تضامننا اللامشروط مع السي بن الصديق الذي بات ضحية هؤلاء المفسدين.
13 - أحمد العلمي الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 17:04
تحية لكل القراء ولكل الشرفاء في مغرب اليوم ، لقد تعاطفت مع السيد ابن الصديق والله انطلاقا من صورته فالرجل اذا تأملت في ملامحه يبدو صادقا ولكن ذنبه الوحيد أنه قام بقرع الأجراس لمن يغط في سباة عميق.
14 - شاهر الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 17:06
مايمكن قوله لمن لا يريد ااخيرلهدا الوطن الله إخذ فيه ااحق يارب هذا الكون
15 - حميد الناجي الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 17:08
تحية نضالية عالية لكاتب المقال و للسيد أحمد بن الصديق الذي عمل جاهدا من أجل فضح هذه الاختلالات، أحيي شجاعة ومصداقية هذا الرجل حيث يتخذ مثل هذا العمل الذي قام به بعدا نضالياحقيقيا لأنه لم يسكت عن فضح الفساد وعن الظلم واستطاع فضح كل الذين ينصبون أنفسهم فوق القانون،الشئ الذي يجب ان لا نسكت عنه بدورنا ويجب أن نستمر في التنديد بمثل هذه السلوكات وذلك أضعف الأيمان.
16 - سعيد الطنجي الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 17:10
لقد شعرت بالمرارة وأنا أقرأ هذا المقال وشعرت بالذل والحكرة لمجرد انتسابي لمثل هذا البلد الجاحد والذي يغتال طموح أبنائه ويخنق أمال شبابه وكفاءاته التي تراهن عليها جميع الدول كمفتاح أساسي في تحقيق التنمية، وأعتقد بان السيد بن الصديق يشكل فقط حالة وعينة من ألاف العينات التي تغتال يوميا وتغتصب أمام مجلس النوام عفوا مجلس النواب،وبقدر شعوري بالمرارة بقدر ما أحسست أيضا بالأمل لما لامسته من روح الوطنية في شخص أحمد بن الصديق فكلنا معك وبعد العسر يسر واشتدي أزمة خفي وسيظر الحق قريبا.
17 - أبو مروان الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 17:12
في البداية أشكر كاتب المقال على اثارة مثل هذا الملف الخطير والمدعم بحجج وبراهين دامغة، وأناأقول وبكل بساطةبأنه
في أجمل بلد في العالم طموح الانسان هو أبسط مايمكن اغتياله فالطموح بالنسبةلأولاد الحرام لا يساوي شيئا ويأرق مضاجعهم،ولقد تتبعت قضية بن الصديق في بعض الجرائد الوطنية واتضح لي أن الرجل استطاع بغيرته وطنيته أن يكشف تلاعبات بعض المفسدين وكان مصيره الابعاد والتهميش ولو كان الرجل في بلد أوروبي او أي بلد يؤمن بالديمقراطية الحقة لخلقوا منه بطلا ولكن لا حياة لمن تنادي ونتوسل من الله العلي القدير أن يبين الحق ويمحق الفاسدين.
18 - مواطن شريف الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 17:14
أشكر جزيل الشكر كاتب المقال الذي عودنا على اثارة مثل هذه المواضيع الحساسة ذات صلة بمحاربة سرطان الفسادوالرشوة التي استفحلت في بلدنا المغرب،وأنا أقرأ هذا المقال وما تعرض له هذا المهندس الذي قام بفضح اختلالات مشروع حامات مولاي يعقوب، تذكرت لازمة رددها الشاعر المصري الكبير صلاح جاهين : عجبي عجبي
والله عجبي على بلد أصبح فيه المفسد شريفا والشريف مجرما
عجبي على هذا الرجل الذي عوضا من أن يكافؤ وجد نفسه مبعدا وموقفا بسبب تهم ما أنزل الله بها من سلطان والله حرام حرام عليك يا بلدي طموح ابنائك يغتال في واضحة النهارمن طرف أباطرة وسماسرة الفساد ... وعجبي
19 - ناجي العلي الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 17:16
لماذا قام هذا المسمى بن الصديق بفضح هذه الخروقات أليس في الخمر سر قد لا يوجد في العنب؟ زعما شرح ملح باقين المغاربة من هذا النوع؟
20 - جويرية الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 17:18
اشد على يدك بحرارة يااخ امحمدفي هدا الزمن الدي قل قيه الشرفاء.كل المغاربة يعرفون واقع الفساد الدى يتخبط فيه المغرب ويلمسونه قي كل المؤسسات العمومية والخاصة.لدلك يظهرمحاربوا الفساد كانهم ضد التيارو مجهوداتهم مجرد صرخة في وادي.لدلك اؤكد على نقطة واحدة هي الصمود ثم الصمودفطريق الاصلاح طويلةوطريق الالف ميل يبدا بخطوة واحدة.ومن هدا المنبر نعلن تضامنناالامشروط مع حالة المناضل احمد بن الصديق في كشفه و محاربته للفساد.و في نظرى عليه طلب مقابلة الملك شخصياليعرض عليه تفاصيل المؤامرة والمستفيدين منها.
21 - sayd zakaria الثلاثاء 21 أكتوبر 2008 - 17:20
مفهوم التمكين والنصر.ا...لم يعجبني هذالمقال الصحفي......القرووين والخرويين
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال