24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4313:3817:1520:2321:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منبر هسبريس | تجذر النزعة الاستئصالية يدفع سعيد الكحل إلى الكذب على المغاربة

تجذر النزعة الاستئصالية يدفع سعيد الكحل إلى الكذب على المغاربة

انعدام النزاهة العلمية وتجذر النزعة الاستئصالية

يدفعان سعيد الكحل إلى الكذب على المغاربة

لماذا لم ينقل سعيد الكحل عن الدكتور المغراوي من كتابه "أهل الإفك والبهتان" نفسه صريح كلامه في البراءة من تكفير المجتمعات وهي كثيرة، ومنها قول الدكتور: "فنحن برآء من التكفير، ونحمد الله أن هذا الأمر لا يخطر لنا ببال، ونرى أن التكفير من منهج الخوارج والمنافقين.." أهل الإفك والبهتان .

من تتبع تصريحات بعض المسؤولين بخصوص قضية إغلاق دور القرآن والجمعيات المؤطرة لها، ومن قرأ ما تنشره الصحافة العلمانية يكاد يوقن أن المسؤولين فعلا متأثرون بما يكتبه العلمانيون من ترهات وأباطيل، لأنهم للأسف يأخذون العلم بأحوال البلاد من الجرائد والمجلات التي يجدونها كل صباح على مكاتبهم، وأغلبها للأسف علماني المشرب مادي النزعة.

وإلا كيف يمكن أن نفهم التوافق الغريب بين الطموحات العلمانية المعادية للتدين والعاملة على إسقاط إمارة المؤمنين أو على الأقل الحد من اختصاصات الملك إلى حد الرمزية، وبين إقدام المسؤولين على إغلاق أكثر من خمس وستين دارا للقرآن بدعوى علاقتها بالدكتور المغراوي الذي أصبح فجأة ودون إنذار مخالفا لمذهب البلاد ومعاديا للثوابت، وقد مضى على جمعيته أكثر من اثنين وثلاثين سنة؟

قرار الإغلاق هذا اعتبرته جمعيات حقوقية وهيئات وأحزاب خرقا سافرا للقانون، لم يكترث للآثار الوخيمة التي ستترتب عن قرار إغلاق وتجميد نشاط هذا الكم الهائل من المؤسسات التي ظلت تعمل على تأطير المواطنين.

وما دامت القضية متعلقة بالقرآن الكريم فليس غريبا أن يقف العلمانيون موقف المدافع عن هذا الشطط، منوهين بهذا الخرق السافر لقانون الحريات العامة، متظاهرين بالتباكي على واقع المجتمع المغربي حتى لا يفقد أمنه الروحي وطمأنينته وسلامه!!

سعيد الكحل وإمارة المؤمنين

من الكتاب والصحافيين أناس لا يقدرون أهمية الكلمة ومسؤولية المشاركة في تشكيل وتوجيه الرأي العام فيعيثون في الأرض فساد، وربما ساهموا في سجن إنسان أو تعذيبه بمقال سودوه مقابل دريهمات يعمرون بها دنياهم ويخربون بها آخرتهم.

من هؤلاء المشتغلين بالكتابة في زمن تسلط القلم وضعف الهمم ورخص الحبر وخسة النفوس كائن يدعى "سعيد الكحل" نصب نفسه وصيا على إمارة المؤمنين محاولا في مكر مكشوف فصل الإمارة عن المؤمنين، استجابة لعقيدته العلمانية التي تفصل بين الحكم والإيمان.

لقد دأب في جل مقالاته على استغلال مضامين الخطب الملكية لحرب كل ما هو إسلامي، ولتوسيع الهوة بين التيارات الإسلامية وأمير المؤمنين، مشغبا على كل من يشتغل بجد من أجل التزام حقيقي بحب الإسلام والوطن واحترام صادق لثوابت الأمة، مستغلا صفحات جريدة نذرت نفسها لإفساد كل جميل في هذه البلاد، فهو يسخر كل مجهوداته لاستعداء الملك والسلطات على المخلصين الحقيقيين مكثرا من الكذب والزور عليهم، شعاره في ذلك: "الغاية تبرر الوسيلة"، ومنهجه: "اِكذب، اِكذب، اِكذب" حتى يصدقك الناس على حد تعبير الوزير النازي.

فالكحل كاتب من الكتاب العلمانيين الذين ابتلي بهم المغرب والمغاربة، يتقمم الخسيس من المذاهب يسترزق بها من خلال ما يخطه بقلمه ساعيا دوما إلى زرع بذور الحقد والبغضاء بين السلطة والشرفاء من المصلحين.


ومن مواقفه المخزية موقفه الأخير من دور القرآن وادعاؤه أنها تشكل خطرا عظيما على المجتمع والدولة والنظام في المغرب، مطالبا بإغلاق المزيد منها ومنوها بقرار السلطات، الذي لو اتخذ مثلا في حق جمعية حماية الأمهات العازبات اللائي حملن من زنا يعاقب عليها القانون الجنائي المغربي، والمذهب المالكي، وثوابت الأمة، لأقام الكحل ومن على شاكلته الدنيا وربما استعدوا كل المنظمات الدولية المهتمة بحقوق الإنسان والحيوان ليضغطوا على السلطات المغربية حتى تلغي قرار الإغلاق، ولأصبحت إمارة المؤمنين عندئذ غاية في الاستبداد والظلم ولأصبحنا نسمع خطبا السبعينيات والثمانينيات قبل أن تمتلئ بطون وحسابات العلمانيين من المال العام الذي صار نهبا لهم على طول المغرب وعرضه.

فعداء الكحل للإسلاميين على اختلاف أطيافهم ومشاربهم إنما ينبع من حقده العلماني الذي يأكل قلبه وهو يرى الآلاف من الشباب والفتيات وقد رجعوا إلى دينهم بعد طول اغتراب، فلا تهمه إمارة المؤمنين ولا المذهب المالكي ولا تنظيم الحقل الديني ولو أكثر النعيق والنقيق والنهيق.

فلماذا كل هذا النفاق؟

انعدام النزاهة العلمية في الكتاب العلمانيين

عمل الكحل باستماتة منذ أغلقت دور القرآن على أن يصفي حسابه مع حركة التوحيد والإصلاح وحزب العدالة والتنمية لكونهما وقفا إلى جانب الجمعيات التي شملها قرار الإغلاق المشوب بالشطط، ولأمر ما وضع سلاح الحرب عن ياسين وجماعته، مما يعطي الانطباع القوي أن قلمه يكتب تحت الطلب.

فبأمر من إذا تتحرك أصابع الكحل يا ترى؟

وإمعانا في الخبث والسفه حاول الكحل أن يخندق الدكتور المغراوي في زمرة من حكم عليهم بـ30 عاما سجنا من خلال اتهامه له بتكفير المغاربة ناقلا كلاما لأحد الشيوخ السعوديين غاية في الخطورة إذا ما طبق على قائله قانون الإرهاب، لم ير النور حتى ينصرم من حياته نصف قرن، وذلك في مقال تحت عنوان "خلفيات مناصرة حركة التوحيد والإصلاح للمغراوي" حيث نقل عن الدكتور المغراوي من كتابه "أهل الإفك والبهتان" فتاواه التي تفيد تكفير النظام الملكي المغربي على حد زعم الكحل!! الأحداث المغربية عدد 3552 بتاريخ 30 أكتوبر 2008.

وذلك كله انتقاما من الإسلاميين وتحفيزا على عدم رجوع السلطات عن قرار إغلاق دور القرآن التي ما فتئت تدعو روادها إلى عدم إحداث الفتن أو المشاركة فيها، وحثهم على الحفاظ على أمن بلادهم واستقرارها، والتحذير من تكفير المسلمين والأنظمة الحاكمة المسلمة.

ولكوني قد ألفت الكذب والتدليس والتلبيس فيما يكتبه سعيد الكحل عامة وما ينشره في جريدة الأحداث خاصة، قررت أن لا أكتب عنه حتى أرجع إلى كتاب الدكتور المغراوي "أهل الإفك والبهتان" الذي اعتمده في إدانته بالتكفير، وبالفعل لم يخلِف "الكحل" عادته في الكذب على قرائه، إذ تعمد أن يؤذي الدكتور المغراوي ويورطه في تهمة التكفير لعله يمضي بقية حياته في السجن.

كفى من الكذب الصراح

فبإلقاء نظرة سريعة على موقع النقل من كتاب "أهل الإفك والبهتان" يجد القارئ أن الدكتور ألَّف كتابه هذا أصلا للرد على من يتهمه بلوثة تكفير المجتمعات!!.

والعجيب أن ما زعم "الكحل" أنه فتاوى الدكتور المغراوي يدعو فيها إلى تكفير النظام المغربي، ما هي في الحقيقة إلا نقولات عن شيخ سعودي يسمى ربيعا المدخلي، أوردها الدكتور المغراوي لإلزام أتباع الشيخ السعودي بكلام شيخهم بينما مهد الكحل مقاله بوعد لقرائه أنه سيورد فتاوى الدكتور كما نشرها.

قال الكحل: "وحتى نكون على بينة من حجم المخاطر التي يشكلها المغراوي بمدارسة ودوره وأتباعه وعقائده على الدولة والمجتمع والنظام في المغرب نورد فتاواه التالية كما نشرها في كتابه أهل الإفك والبهتان:

قال ربيع المدخلي: "وأعجب من واقع كثير من الدعاة اليوم يرون أمام أعينهم مظاهر الشرك فلا تحرك فيهم ساكنا، ولا يحسبون لهذا الواقع المر حسابا ، بل الأدهى والأمر أنهم يتذمرون ممن ينكر ويتألم لهذا الواقع الجاهلي السيئ".

ويقول: "إن السياسيين الجاهلين بتحزبهم مزقوا شباب الأمة، وفرقوهم أحزابا وشيعا، كل حزب بما لديهم فرحون، وتابعوا الأحزاب الكافرة الظاهرة والخفية في التنظيمات السرية والمشاركة في المجالس والبرلمانات والديمقراطية الكافرة في البلدان التي استعمرت ورضعت لبان الاستعمار بكل ما فيه من تقاليد وقوانين وأنظمة كافرة".

ثم يردف الكحل قائلا: "إذن المغراوي يفتي بأن النظام الذي يتبنى الديمقراطية ويشرع للتعددية الحزبية ويقيم سلطة الشعب عبر المؤسسات الدستورية: البرلمانات والمؤسسات المنتخبة هو بالضرورة نظام كافر".

ثم يستنتج الكحل قائلا: "وهذا الحكم ينطبق مباشرة على النظام الملكي المغربي بأحزابه ومؤسساته ومواطنيه وفي هذا المنحى لا يختلف المغراوي عن الفيزازي..".

ما أصفق وجه هذا الكاتب، يقدم وينقل ويستنتج ويقارن ويحكم كل ذلك يبنيه على الكذب والزور، أهذا كلام الدكتور أم كلام الشيخ السعودي؟

لماذا أصر الكحل على أن يوهم القراء أن الدكتور المغراوي يتبنى رأي الشيخ السعودي !!؟

بينما الدكتور أورد النقلين محتجا بهما على من يتهمه بالتكفير من أتباع الشيخ السعودي، فليراجع القارئ الكريم كتاب الدكتور فهو مطبوع..

ومما يؤكد تعمده الكذب والتدليس إغفاله مع سبق الإصرار تصريح الدكتور المغراوي مباشرة قبل سوقه للنقلين أنه سيوردهما لإلزام من رموه بالتكفير زورا وبهتانا حيث قال: "فهذه بعض الكلمات من بعض الكتاب، فليقرؤوها وليجمعوا أمرهم وليتنادوا حتى يجتمعوا صفا صفا لعل بعضهم يجد لها مخرجا، بل قل مهربا!! فإن لم يجدوا فيلزمهم أن يصفوا أصحابها بسلوك المنهج القطبي التكفيري حسب تعبيرهم، وكما رمونا بذلك زورا وبهتانا.." أهل الإفك والبهتان 73.

فلينظر القارىء الكريم إلى هذا التزوير الفاضح، وهذا البتر الفاحش، وإذا أحسنا الظن نقول: ما هذا الجهل الذي ينبئ عن حقد دفين؟

فهل "الكحل" لا يفرق بين ما يقرره المؤلف في كتابه وبين ما ينقله عن غيره؟!

وهل يجهل أن النقل لا يلزم منه دائما موافقة الناقل للمنقول عنه؟ّ

وهل لا يدري حقيقة الكلام إذا سيق مساق الإلزام؟!

وهل مثل هذه النقولات المنقولة عن ربيع المدخلي تسمى فتاوى أصلا؟!

ثم لماذا لم ينقل سعيد الكحل عن الدكتور المغراوي من كتابه "أهل الإفك والبهتان" نفسه صريح كلامه في البراءة من تكفير المجتمعات وهي كثيرة، ومنها قول الدكتور: "فنحن برآء من التكفير، ونحمد الله أن هذا الأمر لا يخطر لنا ببال، ونرى أن التكفير من منهج الخوارج والمنافقين.." أهل الإفك والبهتان 44، وانظر ص: 40-41-42- 43 وما بعدها.

أليست هذه أيها "الكاتب"! مغالطات وكذب وتحريف للكلام، وتزوير وتدليس وتلبيس على الأنام؟!

وأخيرا، ننصح سعيد الكحل أن يبلع لسانه، وأن يعفي الناس من قراءة أكاذيبه، ولو كان في زمن الاعتداد بالمروءة لما قبلت له شهادة، ولحُجر عليه صيانة لعقول الناس، لكنه زمن الرويبضة، وفي الحديث أن الرويبضة من الناس ينطق في سنوات خداعات وصفها الرسول صلى الله عليه وسلم بكونها يُصَّدق فيها الكاذب، ويُكذَّب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين، وقد أخبرنا عليه الصلاة والسلام أن الرويبضة هو الرجل التافه يتكلم في أمور العامة. والظاهر أن وصف السنوات المذكورة ينطبق إلى حد كبير على سنواتنا التي نعيشها، وأن أمثال سعيد الكحل أمارة قوية على ذلك.

وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - محمد الجمعة 07 نونبر 2008 - 12:56
اقول لهذا الاكحل الحاقد على كل ماله علاقة بالاسلام ما يلي: ان متلك ومتل الاسلام كمتل بعوضة حطت على نخلة فلما ارادت البعوضة ان ترحل عن النخلة قالت لها ايتها النخلة استمسكي فاني راحلة عنك فاجابتها النخلة: ايتها البعوضة والله ما احسست بك حين هبطت علي فكيف احس بك وانت راحلة عني
2 - مواطن يؤدي الضرائب الجمعة 07 نونبر 2008 - 12:58
إنه حلايقي....يتلمس طريقه ليصبح حلايقيا محترفا....لا يستحق حتى الشتم....لأنه دون مستوى الشتم....لا يستحقه أصلا....عرفته من خلال كتاباته البليده في الأحداث المغربية....التي كنا نخجل من إدخالها إلى بيوتنا......مريض ومعقد.....يتحامل على أسياده الإسلاميين بالكذب والبهتان.....لا يساوي شيئا....
3 - امحمد الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:00
مهما فعل ومهما قال ومهما كتب ومهما كانت درجته في العلم فلن ينال من الاسلام والمسلمين والاسلاميين شيئا.الله اكبر الله اكبر .الله اكبر." وارضي يرثها عبادي الصلحون" صدق الله العظيم.
4 - moslim+ الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:02
أتحداك أن تجيب عن سؤال أبودر الغفاري؟؟
5 - د عبو مول الديطاي الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:04
لا اعرف اخبث ولا احقر من المسمى سعيد لحكل سوى "مول نيشان" لقد تعرفت عليه عندما كان يكتب ردود على الاستاد ياسين وكان يأخد فقرات من قبيل ويل للمصلين فبيدأ في نفث حقده الدفين على الحركات الاسلامية والمسلمين بطريقة حقيرة ...
..
فما رأيته يتكلم يوما- ان كان حقا يدعو للاسلام- عن دعوة الشباب الى التمسك بتعاليم الاسلام
ولا موقف الاسلام من الربا ولا الخمر ولا الدعارة ولا حدود الولاء والبراء.
ولا سمعته استنكر على من يدعم مجلات الشواذ ولا الجرائد الصفراء ولا نطق بنت شفى عندما طعن في العلماء والصحابة .
فكل ما يعرفه الهمز واللمز والتشفى في العلماء والدعاة والحركات الاسلامية .
"يقال الوجه لي يحشم كحل فكيف ان كان الاسم كحل "
6 - wajhoo الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:06
هاد الكحل ديال الأخباث والمخزن لايستحق منكم الكتابة ولا التعليق.
فقد تبين بالملموس أن هذا المتملق لايجيد الا الركوب على المغالطات والافتراءات وخصوصا ما تعلق منها بالدين وبالجماعات والاحزاب التي تتخد منه مرجعيتها.
7 - إدريس الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:08
فعلا سعيد لكحل إسم على مسمى
اسمه الكحل
أفكاره كحلاء
قلبه أكحل من الحقد على الإسلاميين
قد عايشته فهو يبتر الأفكار من كتب المفكرين بترا ويجعل من الكلام المبتور قضية يدلس بها على القراء
8 - شعبة المغربي الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:10
يقول لكحل سباب المسلم فسوق انا اقول له نعم صدق رسول الله . ولكن انا اقول لسعيد لكحل اذا كان سباب المسلم فسوق وقتاله كفر فكم من عالم فسقت وكم من مسلم بقلمك قتلت فعليك ان تراقب الله في قلمك قبل ان ياتيك ملك الموت وكن على علم ان الذي تحاربه من العلماء والائمة واهل الخير هم الذين سيغسلونك ويصلون عليك ايس بوش ولا شارون الذي انت على دينهم قلبا وقلبا
9 - أبوذرالغفّاري الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:12
دائما وأبدا أطرح على هذا الأستئصالي نفس السؤال ولكن-للأسف-لايرد أو بالأحرى لايجد مايرد به.ذلك أنه من أنصار ابعاد الدين عن السياسة أو فصل السياسة عن الدين.ولكنه بالمقابل لايجيبنا عن تساؤلنا:لماذا يؤيد جمع الملك الدين والدنيا في السياسة وذلك من خلال الفصل 19 من الدستور المخزني الممنوح؟بل أن الفصل الذي تشتغل عليه وبه الملكية في المغرب هو هذا الفصل بالذات حتى لقد وصفه بعض فقهاء القانون الدستوري بأنه دستورا وسط الدستور.والمأزق الذي يسقط فيه هذا الأستئصالي ومن على شاكلته هو:كيف يجيزون للملك أن يستغل الدين من أجل الحكم والسيطرة ويعيبون ذلك على غيره من السياسيين والفقهاء؟أنا متيقن بأن سؤالي سيبقى بدون صدى أو جواب لأن من يحرك هؤلاء"اللبراليون الجدد/المرتزقة الجدد"ليس هي العلمانية لذاتها؛بل ان مايحركهم هو عداؤهم للدين الأسلامي أسوة برموزهم والتي يقدسونهاوهم"المحافظون الجدد"في البيت الأبيض.وحين أقرأ بعض من كتابات هذا المرتزق أجد أن كلامه وعباراته وكأنها قد صيغت في البنتاغون أو مقر المخابرات الأمريكية.أتمنى على "بوش"وقبل أن يغادر منصبه أن يمنح"صاحبنا"وظيفة"جلاد في معتقل "غوانتنامو"وبذلك يكون قد كافأه على خدماته التي يقدمهالأعداء الأسلام والمسلمين وخصوصا الأسلام السياسي.
10 - ميلود لحمر الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:14
اخي ابرهيم الطالب اذا كنت انت هو الكاتب فانا اقول لك اجعل صفحة خاصة في كل عدد من جريدتكم السبيل حول رد الدكتور المغراوي على من اتهمه بالتكفير حتى تعم الفائدة اما ماجاء في كلام لكحل فينبغي لكم ان تناقشوا الكاتب او تردوا عليه بالدليل والبرهان ولا تكثروا عليه الكلام لان الرجل مسكين هذا هو حاله ويكفي فيه انه يحارب الله ورسوله فاتركوه لان من يحارب دين الله واولياء الله فالله وحده هو الذي يتولى محاربته اما انتم يااصحاب الهمم العالية فكونوا دائما مع الدليل والبرهان لا مع نهج نهج السب والشتم والرد بالقسوى لا تفعلوا هذا لانكم اصحاب حق فقولوا الحق وبلغوه بالتي هي احسن .
11 - سنكوح الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:16
لكحل باختصار و وضوح هو : لحاس الكابة للمخزن و شلاهبي ، فهو يظن أننا لا زلنا في ذلك الزمن الذي تشتري فيه الدولة المثقفين ، في حين أننا في زمن آخر ، أصبحت الدولة فيه قوية و لا تحتاج لأمثاله و أشباهه، فقد خاب ظنك يا أكحل ، فلن تطال أكحلا و لا أبيض بقفزاتك البهلوانية ..
أنا مغتاظ جدا لأنكم تنسبون الكحل للعلمانية و الفكر الحداثي ، و العلمانيون و الحداثيون لا يشرفهم أن يكون مثل هذا البهلوان ناطقا باسمهم ، فلكحل مخرني و انتهازي و ظلامي و وصولي ، و الفكر العلماني و الحداثي بريء منه
12 - التبرانتي البوشبتي الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:18
الى الجحيم ياسعيد لكحل
اما كدبك ونفاقك واستهتار والحقد على الاسلام واهله من العلماء الاوفياء امثال الدكتور المغراوي والشيخ عبدالسلام ياسين والشيخ عبدالكريم مطيع والشيخ الزمزمي والشيخ زحل والريسوني يشهد لهم بنزاهتهم في القول والفعل قوى الله من امثالهم في الاسلام وفي هته الامة
الحق يقال فعلا انهم من اخير واطيب هدا الشعب لولا الايادي الضالمة في حقهم وتهميشهم من طرف المخزن وادياله لكان المغرب في المراتب الاولي
الى متى سيبقي المنافقون امثال سعيد لكحل يكدبون ويمزحون على اهل العلم والعلماء ما شاء الله ستبقوا هكدا الى الابد بدون حسنات تدكر لكم توبوا الى ربكم وقدموا لانفسكم ما ينفعكم غدا يوم لقاءك ربكم كفو عن الكدب والبهتان في حق الصالحين .
13 - سعيد الكحل الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:22
إن الإسلام لا يُعرف بالرجال ، ولا بالجماعات ولا باللباس واللحي ، بل بالعبادة والمعاملة . وكونكم تسبون وتكفّرون وتلعنون وتحقدون وتكذبون فأنتم أبعد ما يكون عن تعاليم الدين السمحة ( يطبع المؤمن على الخلال كلها إلا الخيانة والكذب ) وأنتم تكذبون علي وعلى غيري . وهذا مناف للدين ، بل هو أخطر من الكفر . أما عن خالد بن الوليد فأدعوكم جميعا لقراءة تاريخ الطبري وكذلك ما ذكرته مراجع تاريخية أخرى حول إجراءات العزل ومصادرة أملاك خالد بن الوليد من طرف الخليفة عمر بن الخطاب . كان مالك هذا شاعرا وفارسا كبيرا استعمله الرسول (ص) على صدقات قومه بني يربوع . ولما مات الرسول (ص) جمع مالك الصدقات وفرقها بين قومه ، وهذا أمر جائز شرعا . فأرسل خالد بن الوليد الذي حط بجيشه على مقربة من البطاح اليربوعية ، بعض عيونه لتعرف موقف اليرابعة من الإسلام ، فتسللوا إلى ديار القوم فشعروا بهم . ويروي أبو قتادة الصحابي الجليل ، وهو أحد تلك العيون ، تفاصيل تلك الأحداث المأساوية قائلا ( إنهم لما غشوا القوم ليلا راعوهم تحت الليل فأخذ القوم السلاح . قال : فقلنا إنا المسلمون ، فقالوا(= اليرابعة) : ونحن المسلمون ، قلنا فما بال السلاح معكم ؟ قلنا : فإن كنتم كما تقولون فضعوا السلاح . قال : فوضعوها ثم صلينا وصلوا ) . لكن بعد الانتهاء من الصلاة أمر ابنُ الأزور ، قائد سرية الاستطلاع ، اقتياد اليرابعة أسرى إلى خالد بن الوليد الذي أصر على اتهام سيد قومه مالك بن نويرة بالكفر والردة ، رغم أن مالكا أنكر ردته وحاجج بصلاته مع أفراد السرية . ولم تشفع لمالك شهادات أبي قتادة وعبد الله بن عمر ، بل تجاهل خالد إعلان مالك الشهادتين في حضوره . وترجع روايات أبي الفدا ( التاريخ 158 ، وابن خلكان في الوفيات 5/66 واليعقوبي 2/110 ) سر إصرار خالد بن الوليد على ردة مالك إلى كون خالد كان له هوى بزوجة مالك ذات الحسن والجمال . ولما رآها أرادها لنفسه ولا سبيل إليها إلا بقتل زوجها . ولما شعر مالك بغدر خالد التفت إليه قائلا : ( يا خالد ابعثنا إلى أبي بكر فيكون هو الذي يحكم فينا ، فإنك بعثت إليه غيرنا ممن جرمه أكبر من جرمنا ) فقال خالد ( لا أقالني الله إن لم أقتلك ) فالتفت مالك إلى زوجته وقال لخالد : " هذه التي قتلتني" ، فقال خالد : بل الله قتلك برجوعك عن الإسلام . فقال مال : " أنا على الإسلام ، فقال خالد : يا ضرار اضرب عنقه ، فضرب عنقه . وروى الطبري أن خالد لم يستمهل الأرملة الفاتنة لتستبرئ رحمها وتكمل عدتها ، بل إنه امتطاها ودم زوجها لم يجف بعد . واهتزت مشاعر المسلمين من بشاعة الحدث حتى قام أبو نمير السعدي ينعي مالكا ويحكي الحدث شعرا جاء فيه :
ألا قل لحي أوطأوا بالسنابك /// تطاول هذا الليل بعد مالك
قضى خالد بغيا عليه لعرسه /// وكان له فيها هوى قبل ذلك
فأمضى هواه خالد غير عاطف /// عنان الهوى عنها ولا متمالك
فأصبح ذا أهل وأصبح مالك /// إلى غير أهل مالك في الهوالك.
وأمر خالد برؤوس بعض القتلى لتنصب أثافي ، ومنها رأس مالك ، وتوقد النار بداخلها ولتحمل قدور الطعام فوقها ، ونضج طعام خالد ليأكله مع أم تميم ، أرملة مالك، ولم ينضج رأس زوجها بعد . والسبب فيما يروي الزبير بن بكار عن شهاب في الإصابة ( أن مالك بن نويرة كان كثير شعر الرأس) هذا جزء مماتذكره كتب التاريخ والسير . دعوكم من هذا كله ، ألم تنتبهوا إلى لغتكم وسبابكم وقذفكم ونفاقكم حتى أسماءكم تخفونها وتكتبون بأسماء مستعارة لجبن فيكم وضعف إيمان . كيق لكم تكفّرون الشيعة ؟ وتكفرون الصوفية ، وتكفرون من لا يوافقكم الرأي واللباس والنفاق والكراهية ؟ ألهذا اعتنقتم الوهابية ؟ أرأيتم كم هي خطيرة معتقادت الوهابية على استقرار الشعوب ؟ نحن المغربية لا نفرق بين الصحابة وبين المذاهب نحترم الجميع ولا نكفّر أحدا أو مذهبا . لكن لم تسللت العقائد الوهابية تسللت معها ثقافة الكراهية وفقه التكفير . شخصيا لا أملك إلا الدعاء لكم بالهداية . هل تعلمون أن السعودية التي هي مهد الوهابية ، نصبت قاضيا من أسرة عبد الوهاب ليحاكم المتورطين في الأعمال الإرهابية والمتعاونين معهم والمفتين لهم ، بمعنى أن الوهابية ستحاكم الوهابيين ، وهذي بداية التخلص من عقائد التكفير والتشدد التي يمثلهاويجسدها الوهابيون . والمغرب هو أيضا انخرط في محاربة الوهابية لما أدرك خطرها . لقد استورد المغرب الوهابية لمواجهة التشيع خاصة مع نجاح ثورة الخميني ، وكذلك لمواجهة الشيخ ياسين . لكن الوهابية فشلت في مواجهتهما معا وأنتجت فئة من الشباب لا يعرف غير التكفير والسب والقذف والقتل والتدمير . فالإسلام دين الله وليس دين فئة أو مذهب أو شخص أو إمام . أنا أناقش الأفكار ولا أناقش الأشخاص ، أما أنتم فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، أنتم ضحايا الفتاوى التكفيري والعقائد الوهابية . اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني وعن من يسبني ويكفرني واجعل سبابهم لي حسنات في ميزاني يوم القيامة . اللهم آمين .
14 - أبو خليل من أمريكا الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:24
على رسلك يا هذا ،من قال لك إن خالد بن الوليد زنى بزوجة مالك بن نويرة فكأني بك شيعيا لأنك لو إطلعت على كثب السيرة ما وجدت هذا الإدعاء والكدب على سيف من سيوف الله ، والمصادر التي إعتمدت عليها في إدعاءك الباطل كثب الشيعة الروافض من بينهم ؛الكليني في مجلده الكافي ـنعمة الله الجزائري في مجلده الأنوار النعمانيةـالكشاني ،وطبرسي ،والخوئي،والقمي والعاملي،وغيرهم من أئمة الضلال فكل هؤلاء أدلو بهدا الإدعاء بل الأكثر من دلك حيت أنهم خرجوا من ملة الإسلام وحتى اكون امينا ويزول أي لبس أحيلك والقارء على الكتب المدكورة أعلاه لتأكد من صحة ماأقول
يقول صاحب كتاب رجال حول الرسول المرحوم خالد محمد خالد الصفحة287ـقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ـاللهم اغفرلخالد بن الوليد كل ماأوضع فيه من صده عن سبيلك ـ
وفي الصفحة292 ـ293 ولما عقد الخليفةاي أبا بكر لكل أمير لواءه إتجه صوب خالد وقال يخاطبه َُ سمعت رسول الله يقول ُنعم عبد الله ٌ وأخوا العشيرة خالد بن الوليد سيف من سيوف الله سله الله على الكفار والمنافقين ـ
وفي الصفحة 302 من نفس الكتاب ـفدعى لي الرسول وقال لي ً أنت سيف من سيوف الله ، فهكذا سميت سيف الله
وفي الصفحة 304 و305 ـ لمن يكن أميرالمؤمنين عمريأخد علىخالد من سوء ولكنه كان يأخد على سيفه التسرع والحدة
ولقد عبر عن هذا حين إقترح على أبي بكر عزله إثر مقتل مالك بن نويرة،فقال
إن في سيف خالدرهقا
أي خفة،وحدة،وتسرعا
فأجابه الخليفة الصديق
ما كنت لأشيم سيفا سله الله علىالكافرين
لم يقل عمر في خالد رهقا ؛ بل جعل الرهق صفة لسيفه لا لشخصه ٌ إنتهى
ولم يرد في أي سند صحيح القول بزنى خالد بن الوليد اللهم في عقلك المريض أنت وأئمة الضلال الشيعة الروافض
15 - محمد الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:26
نعم صحيح ان" سباب المسلم فسوق وقتاله كفر" لكن المسلم الذي يغار على دينه و يحترمه وليس الفاسق المنافق الذي يستهزء بالمسلمين و بالاسلام و بتعاليمه
16 - سنكوح الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:28
من المرجو عدم نسب الكحل للعلمانية ، فنحن منه براء ، فهو منكم أيها الظلاميون الخوانجيون ، فبما أنه يوظف الدين لأغراض مخزنية فهو منكم .. و إنها لعلمانية حتى النصر
17 - ملالي الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:30
القصر يستغل الإسلام من أجل التحكم في المغاربة. والإسلاميون غير ديمقراطيين بل طوطاليتيريين.
أحسن حل هو فصل الإسلاميين عن السياسة، لأن الإسلاميين والسياسة كارثة. هذا هو ما يسمى بالعلمانية.
ولكن الإسلاميين، بقلة تفتحهم، لم يفهموا بعد بأن العلمانية لا تتعارض مع الإسلام أو تعداه. ولكن تحمي
الشعب من استغلاله باسم الدين. ثم شيئ آخر، الإسلاميون الذين يقفون ضد الديمقراطية أو ينافقونها،
هذا خطأ فادح ما زال يرتكبه الإسلاميون، لأن الديمقراطية شيئ جميل جدا، لو لم يحققه الأروبيون والأمريكان
ما حققه المسلمون ولو قامت القيامة.خلاصة القول، يجب على المسلمين أن يحبوا الإسلام وفي نفس الوقت
يتشبتوا بالعلمانية والديمقراطية إذا أردنا أن نتححرر من التخلف والإستبداد.
18 - سعيد الكحل الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:32
كلمات المقال والتعاليق كلها حقد وكراهية ومقت ،إذ لو كانت لكم الحيلة والوسيلة لشنقتموني أو لحرقتم جسدي وأنضجتم عليه وليمتكم كما فعل خالد بن الوليد مع مالك بن نويرة لما كفّره وجز رقبته ليخلو له وجه أرملة مالك بن نويرة التي جامعها خالد بين الوليد في نفس اللية التي قتل فيها زوجها ولأنضج الطعام على رؤوس مالك بن نويرة وأصحابه . هذا هو شأن من ينسبون أنفسهم إلى الإسلام ويتسمون بالدعاة ، لكنهم "دعاة على أبواب جهنم" . لا أدعو عليكم بالمصائب والنار والحجيم كما تفعلون ، بل أقول لكم "سامحكم الله" وأدعو الله تعالى أن يغفر لكم لأنكم قوم تجهلون حقائق كثيرة ، وأنتم تندفعون لا غيرة على الدين ولكنها حمية الجاهلية . فمنكم من تأخذه الحمية على الشيخ ياسين ومنكم من تأخذه الحمية على حركة التوحيد والإصلاح أو المغراوي أو غيره . ولو أنكم فعلا تحبون الإسلام وتدافعون عنه لكنتم أمة واحدة لكن "تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى" .وحتى تكونوا على بينة من جهلكم وجهالتكم أورد لكم بعض ما قاله الفيزازي في المغراوي . ورغم أني أختلف مع الفزازي وأنتقده فإني أستشهد به لأن "أهل مكة أدرى بشعابها" فهو أيضا كانت له دور القرآن ويعلم خبايا ونوايا وأهداف المشرفين على مثل هذه الدور . يقول الفزازي ـ وهو بالمناسبة ليس ليبراليا ولا علمانيا ولا مأجورا من بوش أو أمريكا ـ يقول كاشفا حقيقة المغراوي ( و أقول للرأي العام : إنّ المغراوي و أمثاله الذين نعرف عنهم الكثير، و هم موجودون في الدار البيضاء و فاس و مكناس و النّاضور و غيرها من بلادنا، يؤذون المغرب و المغاربة أيما أذيّة. إنّ ما تسمعون عنهم بأنّهم ذهبوا إلى عمرة، هم يذهبون للطّواف، لا ببيت الله الحرام، و لكن ببيوت الأمراء و العملاء، يطوفون من بيت لبيت، و من قصر لقصر، و من معهد لمعهد، و من هيئة لهيئة... يجمعون الأموال من زكوات المسلمين، و الكتب و الأشرطة التي يتاجرون بها في بلادنا، توزّع عليهم هناك بالمجان من أجل النّشر، و يبيعونها هنا بأغلى ثمن. و هم في هذا خونة حتّى بالنّسبة لأسيادهم في الشّرق. و طبعا هم لا ينشرون بعض العلم الموجود في تلك الكتب لوجه الله ، و لكن لخدمة شهرة السّعوديّة و أمرائها في أنحاء العالم، إلاّ أنّ أصحاب المنهاج الصحيح كما يقول المغراوي، يبيعون ذلك كلّه بأكثر ممّا يناسب، و لا يعرفون شيئا اسمه في سبيل الله). هذا جزء بسيط مما شهد به الفزازي ضد المغراوي . وإذا كان الفزازي والمغراوي يدعون الدفاع عن القرآن وعن الإسلام فماسر العداء بينهم ؟ فليجبني صاحب المقال ومن سار على معصيته في السب والقذف . لأما بخصوص التكفير أقول لصاحب المقال وأدعوه للوقوف وتدبر العبارة التي استعملها المغراوي نفسه ـ قال "شيخنا"( إذن هو شيخ المغراوي ويحمل نفس العقائد التكفيرية ، وأورده استنادا إليه وحجة على خصومة القطبيين ) ابن باز رحمه الله في مجموع فتاوى ومقالات متنوعة (4/416) ما يأتي: (الحكام بغير ما أنزل الله أقسام، وتختلف أحكامهم بحسب اعتقادهم وأعمالهم، فمن حكم بغير ما أنزل الله يرى أن ذلك أحسن من شرع الله فهو كافر عند جميع المسلمين، وهكذا من يحكم القوانين الوضعية بدلا من شرع الله ويرى أن ذلك جائز، ولو قال: إن تحكيم الشريعة أفضل فهو كافر لكونه استحل ما حرم الله، أما من حكم بغير ما أنزل الله اتباعا للهوى أو لرشوة أو لعداوة بينه وبين المحكوم عليه أو لأسباب أخرى وهو يعلم أنه عاص لله بذلك وأن الواجب عليه تحكيم شرع الله فهذا يعتبر من أهل المعاصي والكبائر ويعتبر قد أتى كفرا أصغر وظلما أصغر وفسقا أصغر كما جاء هذا المعنى عن ابن عباس رضي الله عنهما وعن طاووس وجماعة من السلف الصالح وهو المعروف عند أهل العلم والله ولي التوفيق)اهـ.
وليشرح لي صاحب المقال ومعه أتباعه ومن تأخذهم حمية الجاهلية من القراء والنعلقين ، المراد من قول المغراوي نفسه كالتالي (قلت في شريط بتاريخ 1413هـ بعنوان "من التربية النبوية" (الوجه ب): مهمة زكاة الفطر هي الإغناء هي المحافظة على التوازن الاجتماعي.. يذهب بها إلى الأرامل يذهب بها إلى الفقراء يذهب بها إلى المحتاجين يذهب بها إلى المساكين المستقيمين السلفيين، لا بد من هذا، لا تعطوها للكفار، لا تعطوها للمنحرفين، لا تعطوها للمبتدعة، اعطوها للسلفيين إخوانكم، هم الأولى، ابدأ بنفسك ثم بمن تعول، إخوانك الأولى هم السلفيون، بهم تبدأ لأن هذه مثل زكاة المال، زكاة الفطر وزكاة المال لا تعطى إلا للصالحين أما الفجار والفساق والمدخنون والمنحرفون والبغايا وغيرهم، إذا أردتم أن تعطوهم فاعطوهم من الأموال الأخرى، ولكن هذه الزكاة زكاة الفطر وزكاة المال، ينبغي أن تذهب للصالحين ولدور الصالحين، لا تعطوها للكفار، الذي يدخن لا تعطوه زكاة الفطر، إذا كانت هناك منحرفة متبرجة لا تعطوها، إذا أردت أن تعطيها من المال العام فاعطها، ينبغي أن تتحروا في زكاة الفطر الصالحين)اهـ. فما قمت به أنا هو تحليل هذه الفتوى منحيث خلفياتها العقدية وأبعادها الخطيرة على اعتبار
أن المغراوي لا يعبر عن رأي بل هو يفتي ويشرع . فالرأي لا يشمل التحريم والتكفير والإباحة ، بينما الفتوى هي كذلك . والمغراوي في فتواى الزكاة يكرس عقيدة الولاء والبراء التي تصنف المواطنين إلى فساق وكفرة يتوجب مقاطعتهم وتجويعهم ونبذهم ومحاربتهم ،ثم مؤمنين يجب ولاؤهم ومساندتهم . ومثل هذه الفتاوى هي التي تحرض على العنف والإرهاب بكل أشكاله وأساليبه . وما مارسه صاحب المقال ضدي وكذلك عدد من أصحاب التعاليق هو إرهاب صريح يؤكد مفعول هذه الفتاوى والعقائد على عقول الشباب وعموم الأبرياء . إن سلاح من عاجز العقل وضعيف الحجة هو السب والاتهام والغدر .فاتقوا الله في أنفسكم وتذكروا نهي الرسول محمد صلى الله عليه وسلم الذي جعل " سباب المسلم فسوق وقتاله كفر"، ولا تكذبوا على أنفسكم وغيركم أنكم تسبونني لأني لست مسلما. فالله وحده يعلم السرائر .
19 - ابن المقفع الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:34
لله درك وجزاك الله خيرا
20 - أحمد الأزدي الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:36
أمثال هذا الخسيس كثيرون للأسف الشديد. وهناك من يدفعهم إلي
هذا وهذا أمر معروف لدينا نحن المغاربة ونعرفهم شخصا شخصا وهم يعيشون بيننا. ولكن الشعب علي الإطلاق واع بأفكارهم الخبيثة
التي هي في الحقيقة من نسج اسيادهم. فهؤلاء وههم ثلة من الضفادع تنعق في الأودية تحت إمرة اسيادهم. ومثل هذا وأصحابه
لا يلتفت إليهم.فالمغاربة والحمد لله واعون بكل ما يقال ويحدث . ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين. صدق الله العظيم.
21 - nour الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:38
الأخباث منهجها إستئصالي ولكحل رضع لبنها أما المغراوي فلا أحد يستطيع أن يزايد عليه .أما دور القرآن فهي دور الله ومن حارب الله فليأذن بحرب من الله و رسوله
22 - مغربي حتى النخاع الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:40
ما هدا يا سعيد لكحل لغاية قرائتي لهدا المقال كنت أجلك و أحترمك و لكن بعد ما قرئة و سمعة تأكدة بأنك رجل خسيس و حقير جدا و تستحق كل أنواع السب و الشتم كنت أشاهدك على قناة الجزيرة و كنت تعجبني بتعاليقك التي كانت تبدو محايدة لكن بعد لأن و قد ضهرة على حقيقتك أصبحة أكره حتى سماع أسمك وادعو الله العلي القدير أن يكحل وجهك يوم القيامة يوم لقائه و دالك لسعيك في محاربة أوليائه في الدنيا الفانية من المومنين
ألى تستحي أن تكدب على الأخرين و أضنك مأجورا من طرف السلطة لأنك تدعم جهودها لأغلاق دور القران فلا حول و لا قوة إلا بالله
فقط لا شارة فأنا لسة لا يساريا و لا يمينيا و لكن مغربي حتى النخاع
23 - مغربي الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:42
لقد نشر هذا المقال بجريدة السبيل في 1/11/2008 وقد تضمن العدد اللأخير من هذه الجريدة المباركة مقالات جيدة
شكرا لكتاب السبيل وبارك الله جهودكم
24 - سلام الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:44
اشتغفر الله انتم تشتمون و تسبون شخصا غير خاضرر اهدا ما تعلمتم من دور القران ؟ لا حول و لا قوة الا بالله الاخ لكحل باحث جليل يريد ان يجتهد و ينبهنا الى الاعطاب التي سقط فيها المشارقة و وهو محق يا اخوان المغراوي اردا لنا نمودجا فكريا مخالفا لما تعودنا عليه ولكحل كدلك يدافع عن فكره و هدا من خقه و لا يحق لكم سبه و شتمه بذميم الالفاظ دور القران ليست منا و ليست تقافتنا انا حفضت القران في المسجد و ليس في دار بعيدة عم مسجد اننا حفظناه و لا تزال اركان المكان تصدح بنفس تلك الحناجر و قد مرت السنوات على دلك الا ان الصدى لا يزال يعلو و يعلو و يملؤنا خشوعا اللهم شيوخنا المرابطين في مساجدك في الاعالي و الوديان وابتعدوا عن الرياء و عفوا انفسهم من سؤال السلطان مجاهل السياسة فنصروا العلم و علموه
25 - محمد أحمد الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:46
لا تردوا عليه ودعوه يموت غيظا وكمدا
ستلقى الله بما خطته يداك ولن ينفعك لا جردة الأخباث و ولا وزير ولاجاه
26 - التبرانتي البوشبتي الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:48
بسم الله الرحمن الرحيم
سعيد لكحل ما هو الا بحشرة مضرة لا تستطيع العيش الا في جو ملوث تكلم في هدا وانتهى بهدا وانتقل الى اخر وهي تدور وبالخصور الجماعات والحركات الاسلامية بدون استثناء ولم يفلت من قبضته اي احد من المؤمنين حقا
دالك ان ايادي واوامر تحركه وتدفعه للكدب والبهتان والزور لانه مؤجور عنها ومنها يرتزق لان الكدب والبهتان هي مهنته لولى هي لما وجد ما يقتاته انها مهنة العار والخزي ولا حول ولا قوة الا بالله
مثل هته الحشرات المضرة لا تضلح حتى ان ننتقدها مكانها معروف في المزبلة مع بوزبال .
الى الجحيم يامنافق ياكداب شيطان من الشياطين الكبار النار مكانك .
اما الرجال والعلماء الدي تكن لهم البغضاء سيبقوا شامخين ان شاء الله .
27 - jmlaui السبت 27 غشت 2011 - 05:18
سر الكحل الله اكحل عليك حياتك دنيا و اخرة
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

التعليقات مغلقة على هذا المقال