24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0106:3913:3817:1720:2821:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منبر هسبريس | رسالة إلى من يهمه الأمر من مواطن محسوب ظلما على " الطبقة الوسطى "

رسالة إلى من يهمه الأمر من مواطن محسوب ظلما على " الطبقة الوسطى "

في مساء السادس من نونبر الذي نخلد فيه ذكرى المسيرة الخضراء التي بها استرجعنا الصحراء، و في خضم انتظار الأسرة الصغيرة للساعة الثامنة والنصف مساء للإنصات إلى خطاب جلالة الملك،طرأ نقاش بيننا حول الوجبة التي سنتناولها، نحن أفراد الأسرة المكونة من كاتب السطور والزوجة والأبناء الخمسة ومنهم رضيعة، في العشاء. استقر رأينا على نصف كيلوغرام "بيصارة" و خبزتين لسد الرمق و لها مدبر حكيم في فطور غد الجمعة.

لم نشتهي البصارة، خاصة أن العبد الضعيف يعاني من التهاب مزمن في القولون وحرم عليه الأطباء القطنيات، ولكن"كاينة ظروف".

في اليوم السادس من الشهر، نفذت كل الموارد بعد أن ذهبت هي و المدخرات في تغطية مصاريف الدخول المدرسي الباهظة، وبذلك أصبح أداء وجيبة الكراء البالغة مع مصاريف الماء والكهرباء 2700 درهم من قبيل المستحيلات، أما فاتورة البقال للشهر الفارط فعلى الرغم من حرصنا على ألا تتجاوز ألف درهم تعدت ذلك وأصبحنا نترقب في كل وقت وحين طرقه باب شقتنا المتواضعة ليسمعنا كلاما في الأخلاق ورد الدين.

ولأن التفكير في المستقبل القريب أصبح خارج أجندتنا، ألغينا بشكل نهائي التفكير في كبش العيد، لاسيما وأننا حرمنا من تذوق اللحوم وأصبحنا نباتيين منتظمين، اللهم بيضات بين الفينة والأخرى.

مع ذلك، تتعمد الحكومة استفزازنا بخطابات لا أساس لها من قبيل التطبيل لدعم الطبقة الوسطى.

العبد الضعيف لا يلعب قمارا وليس من النوع المسرف في المأكل والملبس يحسب ظلما على طبقة لا توجد. وإنه ليجد مضاضة في التذكير بمسار مهني طويل لم يجن من ورائه سوى اللحظة الراهنة في غرة يوم وطني عظيم.

إنني وأسرتي قادرون على تحمل الجوع، لكننا لا نقبل أبدا استبلادنا و تصنيفنا ضمن الطبقة المتوسطة التي لا توجد على ارض الواقع.

بناء على رفضنا للاستبلاد، تبقى فكرة الانتحار الجماعي الأسري أمام قطار سريع جد واردة، خاصة وأننا ناقشنا واقعة انتحار امرأة حامل مع بناتها الثلاث باعتراض القطار في المحمدية وتفهمنا ما أقدمت عليه.

القضية ليس فيها كفر أو إيمان، بل فيها حياة وشبه حياة.

حقيقة لا توجد منطقة وسطى بين الجنة والنار. الكلام عن دنيا المغرب وليس عن عالم الآخرة .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - محمد مشهوري الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:06
لم أكن أتصور أن قدرة المعلقين على الافكار تملك حسا "استخباريا" يبحث في تفاصيل العائلات و يتابع حياتها الخاصة بنوع من "الخبث".
حين يكتب محمد مشهوري بلغة المفرد، لا يعني هذا أنه البطل الحقيقي للقصة الخبرية و هي جنس صحفي غير منتشر في المغرب، و لكن يريد، من خلال اسلوب السرد هذا أن يوجه رسالة الى مراكز القرار لتفادي الارتكاز على وهم وجود طبقة وسطى في المغرب.
المني كثيرا أن يتم ذكر شقيقي و هم لا علاقة لهم باهتماماتي و "نزواتي" في الكتابة، كما المني أن يصل "الخبث" بأحدالقراء لكي يتدخل في خصةصياتي بشكل يفتقر الى اللباقة.
محمدمشهوري جزء من هذا الشعب، و لم يكن و لن يكون ابدا من النوع الوصولي.
فكرة الانتحار هي فكرة مجازية( الفرق بين دنيا الاخرة و الحياة الاخرة).
للذين تعاملوا مع القصة الخبرية بشكل مباشر، لا تخافوا، لست من الطينة الانهزامية، و انا مؤمن بالتمسك بالحياة حتى اخر رمق.
اثارتي لحادث انتحار سيدة بالمحمدية اردت من خلالها الرد على بعض "المفتين" الذين حكموا عليها بالكفر و حرموا اقامة صلاة الجنازة عليها.
لقد اغفلوا مسألة اساسية و هي أن المنتحر لا يملك، في غالب الاحيان، قراره، لأنه مريض مرفوع عنه الحرج.
اما عن "البصارة" فهي اكلتي المفضلة في السراء و الضراء و في اليسر و العسر.
انا قصيبي و من ومواليد تازة و هذا سر عشقي للبصارة.
احبائي: مستورة و الحمد لله، ولكن أريدها حالة مستورة لكل المغاربة
2 - البركاك الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:08
هذا غير اللي كان خوه وزير في حكومة جطو و خوه الصغير مديرعام في اتصالات المغرب اش يقا ما نقولو حنا؟
المهم لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
3 - القلب طايب الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:10
انصحك بأن لا تنتحر وادعو الله ان ينحر المخزن وازلامه قبل يوم النحر..
قلبنا طايب على ولاد الحرام الله يشتت شمل ديالهم ويورينا فيهم القدرة ديالو
4 - خوك أنا الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:12
، وأكيد أنك لست من الطبقة الوسطى التي تصنف نفسك في إطارها ، فالطبقة الوسطى بالمغرب دخلها يبتدأ من 10.000درهم فما فوق لأن دون ذلك يدخل في حكم الحد الأدنى للأجر،
ثم أخي أنت تحمل الدولة تبعات تصرفاتك، فهل تريد منها أن تعيل لك الأبناء الخمسة ومنهم "رضيعة " (يعني أنك مازلت غير تاتبلز فالدراري) مع أن إمكانياتك محدودة وتسكن في الكراءثم ألم تفكر في مسألة تحديد النسل قبل أن تفكر في الإنتحار؟ .مشكلتنا نحن المغاربة هي أننا نرمي أخطاءنا على الآخرين ونحملهم وزرا إقترفناه بأجهزتنا التناسلية.
5 - ahmed الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:14
راتبي الشهري 3000 درهم مند سنتين لم اقف امام الجزار يومالاشتري ولو ربع كيلو من اللحم
6 - صبار الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:16
ومادا تقول عن المرءة بدون زوج وتشتغل عن اولادها.بدون راتب شهري .وعندها امراض ومعوقين .المهم الصبر .وبركة الله سبحانه وتعالي .الله ينظر من الحال والسلام .
7 - عبد الله من فوسبوكراع الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:18
السلام عليكم
لا اخفيكم سرا ادا قلت لكم ان الخوض في الكلام على الطبقات شيء ليس بالسهل ولا يمكن ضبطها و قياسها بالدخل الشهري لكل فرد فهناك من يقول ان الطبقة المتوسطة في بداية السبعينات تتكون من المعلمين و الاساتدة و الممرضين و اصحاب المهن الحرة و التجار الصغار و الكتاب و الصحفيين و دخل هاؤلاء يمكن ان نحصره بين 2000درهم الى 5000درهم
و ادا علمنا انداك ان القروض البنكية صعبة المنال فاننا نجد ان من بين هاؤلاء من يتمكن من امتلاك منزل و سيارة في قليل من الحالات لكن في الوقت الراهن الدي اصبح يوصف بعصر العولمة فالموضف الدي يتقاضى شهرية في حدود 5000درهم فما تحت فهو و بدون ادنى شك يعيش حياة صعبة مع ازمات مالية خانقة خاصة ادا عرفنا ان الابناك و عدد من المؤسسات المالية اصبحت تمنح القروض بسهولة فائقة مما ازم وضعية الكثيرين من الموضفين الدين رهنوا مدخولهم الشهري من اجل اقتناء سكن او شراء سيارة الى غير دالك , الشيء الدي حولهم الى عبيد يعملون فقط لتسديد ديونهم لدى الابناك فكلما اقتربوا من تسديد الدين يلتجئون الى قرض جديد وهكدا لدا نجد ان الطبقة الفقيرة التي تتكون مثلا من بائع النعناع وبائع السردين تعيش حياة افضل من هاؤلاء و بدون قروض .
نعم هناك من يقول ان متطلبات الحياة اليومية جد مختلفة و مستوى المعيشة ارتفع و اصبح مجتمعنا المغربي يتحول الى مجتمع استهلاكي خاصة مع كثرة الفضائيات باشهاراتها المختلفة و التي تقدم بضائع جديدة و ترسخ في ادهاننا ثقافة الاستهلاك , ووامام هدا الزحف و الاكتساح للشهوة اصبحت الطبقة المتوسطة هي التي لا يقل دخلها عن 15000درهم الى حدود 20000درهم و مع دلك تجد صعوبة في ارسال جميع ابناءها الى المدرسة الخصوصية و دفع تكاليف الدواء و العلاج و الفوز بعطلة مريحة و اقتناء سكن و سيارة و.....و.
اخي مشهوري ادا كان دخلك لا يصل الى حدود هده الارقام التي دكرتها فما عليك الا ان ترغم نفسك لتتعود على تناول البصارة
و المحراش فهي اكلة مفضلة لدى المصريين فول مدسم و فول......


8 - latos الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:20
الكاتب كيدخل اويخرج فالهدرة مرة كيشكى مرة حامد الله واش اعباد الله لي عندو هاد المدخول كيدير خمسة دراري مثقف بلا وعي مادرنها حتا هنا فالمانيا لي كولشي خالص انا لا افهم كيف يفكر هؤلاء
9 - متساءل الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:22
قول لي يا " خوك أنا " إذا كانت الدولة لا تتحمل المسؤولية فلماذا إذن تستصدر الضرائب و تجمع الناس للتجنيد الإجباري ؟؟
و ما هو مفهومك للدولة أصلا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
10 - التبرانتي البوشبتي الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:24
لك الله ياايخي المشهوري ولامثالك من المواطنين الدين يكابدون لهيب العيش حامدين الله في صمت وانا واحد منهم على كل حال الحمد لله على ما نحن عليه .
11 - المقهور الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:26
الطبقة الوسطى من جانب الأقوياء مصاصي الدماء دماء الشعب المسكين الذي أغرقوه بالديون وأتبعوه بغلاء الأسعار حتى مايفكر في انتقادالمسؤولين على الفساد والإجرام وأكل خيرات البلاد وكأنهم وحدهم مواطنون نعلم من يسيطر على اقتصاد البلاد مستغلا النفوذ ona وديالمن؟..في مجال السكن الضحى ومكادير في الموظفين السكن غير لائق وبأسعار خيالية حتى أصبحت الياجورة ديال الإسمنت بتمن الذهب..ويقولون أن هناك طبقة وسطى ؟؟.
أنا كاتب هذه الكلمات يحسبونني من الطبقة الوسطى وراتبي لايتعدى3500درهم منها واجب الكراء+مصارف الماء والكهرباء المشترك مع الجيران1500بحي شعبي ويعول أسرتين من الباقي الأسرة الأولى تتكون من هذا العبد المذنب المقهور وزوجته وابنته والأسرة التانية تتكون من الأم وأخوين أحدهم عاطل عن العمل والآخر طالب وإليكم حساب كيف يمكني العيش في هذا البلد ويصنفوننا الموظفين وراتب زهيدضمن الطبقة الوسطى إذن فما هي الطبقة الدنيا؟؟؟
12 - ستاتي عبد لعزيز الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:28
والله إلى بقيتي فيا...بعيد كل البعد عن الطبقة الوسطى بل أقرب إلى عتبة الفقر..الطبقة الوسطى هي
8000 درهم فما فوق, وما أفكر فيه هو كيف تمكنت من كتابة هذه السطور وبطنك فارغ!!!...كيف سنفكر ونخترع ونطور ما دام مفكرو الأمة أمثالك جياعا?
13 - خوك أنا الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:30

المسألة ليس فيها خبث ولاهم يحزنون ،وأنا لم آتي بخصوصياتك وعرضتها في المقال أعلاه بل أنت من فعلت ذلك، وإذا كنت تتألم فقط لمجرد نقذ فعليك ألا تعرض أفكارك على الغير ، فالنقد لا يكون دائما مديحا وإطراء
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال