24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0106:3913:3817:1720:2821:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منبر هسبريس | أي مصير ينتظر الوظيفة العمومية بالمغرب؟

أي مصير ينتظر الوظيفة العمومية بالمغرب؟

أي مصير ينتظر الوظيفة العمومية بالمغرب؟

أثار مشروع الميزانية لسنة 2009 الذي قدمه وزير الاقتصاد والمالية (الصورة) في جلسة عمومية أمام البرلمان الكثير من ردود الأفعال التي أعربت عن خيبة أملها من المشروع، .سواء فيما يتعلق بالتخفيض الضريبي الذي سيستفيد منه بالأخص ذوو الدخل المرتفع،أو إسقاط الحكومة من حسبانها لتداعيات الأزمة المالية العالمية على الاقتصاد المغربي.

وبخصوص قطاع الوظيفة العمومية فإن تخفيض عدد المناصب إلى حدود 12700 منصب المقررة في ميزانية 2009 يطرح العديد من الأسئلة بشأن مستقبل الوظيفة العمومية بالمغرب، ومساعي الحكومة نحو تقليص دورها في الاقتصاد تماشيا مع توصيات البنك الدولي، خاصة في ظل عدم تعويض المناصب الناتجة عن التقاعد أو الترقية أو الوفاة، أو عن طريق مخططات التقاعد النسبي و المغادرة الطوعية . يشهد لذلك تحويل جزء هام من وظائف الدولة إلى القطاع الخاص كالتعليم الخاص و العيادات الخاصة وهي قطاعات لا يستطيع أداء فواتيرها ذوو الدخل المحدود و هم الطبقة الأوسع في المجتمع المغربي، و ترجمت هذه الوقائع من خلال تخفيض تكلفة و حجم الخدمات العمومية و تقليص أعداد العاملين في الوظيفة العمومية، فنسمع اليوم ببيانات نقابية تدق ناقوس الخطر بخصوص ما تعرفه المؤسسات التعليمية من تنامي ظاهرة الاكتضاض بسبب الخصاص في الأطر التربوية و الإدارية، وهشاشة البنية التحتية لعدد من المؤسسات، و ملخص الأزمة يحكيه تقرير المجلس الأعلى للتعليم عن حالة المنظومة الوطنية للتربية والتكوين وآفاقها .

فبماذا ستفيد 350 درهما التي يقال إن الحكومة تنوي توزيعها على مليون و مائتي ألف أسرة معوزة كدعم مالي مباشر لتشجيع أبناءها على التمدرس مادام التقليص من الأطر سيؤدي لا محالة إلى المزيد من الاكتضاض ؟ وهل يكفي ذلك المبلغ الهزيل في تسهيل الولوج إلى الخدمات الطبية في ظل الخصاص الكبير في المستشفيات، لاسيما المستشفيات المتعددة الاختصاصات، و الفقر في المستوصفات و المراكز الصحية، و النقص الحاد في عدد الأطباء و مهنيي الصحة حيث تتحدث الإحصائيات عن طبيب لكل 3137 نسمة، فدعم الدولة للأسر المعوزة من المفروض أن يكون نتاجا لرؤية شمولية تدعم القطاع العمومي و تحسن جودته وإلا سيفهم الأمر على أنه استهداف مباشر لصندوق المقاصة, و أن 350 درهما هي ذر للرماد في العيون، و يبدو أن الحكومة ماضية في سياستها بعد الحديث عن نواياها الدفع بمؤسسات ضخمة كالعمران و الخطوط الملكية المغربية إلى القطاع الخاص مما يهدد طابعهما الاجتماعي، حيث يبدأ المسلسل بتقديم تطمينات للموظفين بعدم المساس بوضعيتهم مرورا بإعادة الهيكلة وانتهاء بتخفيض نسبة الشغيلة وعدم تعويض المناصب المحالة على التقاعد

.

إن التقليص من مناصب الوظيفة العمومية لا يشكل نكسة للمعطلين فحسب، بل يمس جوهر السياسة الرامية إلى توسيع الطبقة الوسطى التي أكد جلالة الملك على أهمية دعمها بالقول :" لذا، نؤكد إرادتنا الراسخة، في ضرورة أن يكون الهدف الاستراتيجي لكافة السياسات العمومية، هو توسيع الطبقة الوسطى ، لتشكل القاعدة العريضة وعماد الاستقرار والقوة المحركة للإ نتاج والإ بداع ".

ضفيري محمد عزالدين

عضو التنسيقية الوطنية للأطر العليا المعطلة

مدونة حوار الأطر العليا المعطلة


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - الفرج قريب الجمعة 07 نونبر 2008 - 12:56
المشكلة ليست تقليص وظائف في القطاع العام ولكن المشكلة في من يسير القطاع العام، إنهم يبذرون ميزانية المال العام و يساهمون في تركيز الثروات في أيدي قليلة من أصحاب مكاتب الدراسات الذين يعقدون دراسات بالملايين من ميزانية الدولة، والتجارب أثبتت عدم فاعليتها في تطوير العمل العمومي كما يساهمون أيضا في اختلالات القيمة المضافة وتضخيم فجوة العجز بكل أشكاله... تبذير في تبذير وكأن الموارد البشرية عدمت... لو حسبت صح لما احتاج القطاع العام اللجوء لعقد صفقات بل للإسفاذة من حاملي الشواهد العليا التى ستبقى شاهدة عليهم. ووصمة عار على جبين المغرب، نصيحتي للمسؤولين بأن يقفلوا الكليات لأنها وضعت لامتصاص البطالة لاغير، الطالب لا يحسب على البطالة ومن ثم كونوا أكثر من أجل التعليم الجامعي العقيم.
وقد صدق من قال أن من زاد علمه أكثر زاد بأسه.
ونصيحتي لشبابنا من حملة الشواهد العليا أن يزدوا علمهم النافع في تخصص ما من خلال تأليفهم لكتب نافعة فهذا ما ينفع أكثر. ولا تنتظروا من الدولة توظيفا بل استغلوا الفرص، انسحاب الدولة من قطاعات اقتصادية لفائدة المبادرة الحرة يعني حرية أكبرللإستثمار الذاتي.
وأنثم يا من تحملون الشواهد العليا من شأنكم أن تتفوقوا على كثير من الشركات وذلك لأنه لذيكم كنوز أكثر من العلم والتحصيل، الميدان مفتوح للتنافس وستربحون أكثر إن أحسنتم استغلال الفرص.
الإنتظار متعب ،
أشعل شمعة بذل لعن الظلام.
2 - سعيد الجمعة 07 نونبر 2008 - 12:58
هاد البلاد ما فيها لا قطاع خاص و لا عمومي لي فيها هو إقتصاد الريع و الامتيازات و باك صاحبي
3 - يوسف توفيق الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:00
الى الاطر العليا الصامدة في شوارع الرباط
المرجو التصويت بكثافة لصالح مدونة محمد ضفيري عز الدين,المرشحة العربية الوحيدة في مسابقة مراسلون بلا حدود. والله لا يضبع اجر المناضلين.
4 - nicksun الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:02
شنو بان ليكم؟ خاصنا المغادرة الطوعية من هاد المغرب حيت هادشي ولا براف. فين ما طليتي عليها عوجة
5 - ناظوري ق الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:04
اتاسف لخيرةالطلبة الخريجين من المدارس والكليات والمعاهد العليا بهدا المغرب وحينما اتةاجد بالرباط ارى دكاترة وهم يحتجون امام مجلس النوام ولا من يفتح معهم حوار جدي ومعقول وياخد بيدهم فكم من ليالي قضوا هؤلاء في مراجعة دروسهم وكم من اولياء واباء هده الفئة من الطلبة تكبدوا من مصاريف الدراتسة وهم ينتظرون من ابنائهم ولوج عمل قار يقيهم شر الزمان اما الرفاهية بهده الوظيفة في بلادنا فمنعدمة اللهم الاطر العليا التي تحتل المراتب العليا وانه ليحز في نفسي امر هؤلاء الطلبة فالابواب سدت في وجههم والموظفون الاشباح كثروا والمغدرة الطوعية اخدت حقها والمتقاعدين الدين ناظلوا من اجل اداراتهم يتزايد كل عام والحكومة تقلص من عددالمناصب اهاكدا نعامل طلبتنا ياقوم وحتى القطاع الخاص ينفر منهم ادن ما العمل لانقاد هؤلاء الطلبة من الضياع اقول الضياع لان قانون الوظيفة العمومية لا يسمح للمسنين بولوج اسلاك الوظيفة العمومية فاقول لهؤلاء ناظلوا من اجل حقوقكم وحقوق اخوانكم فادان هده الحكومة خرساء ولا تعتمدوا على احد بغير نظالكم الميداني على الساحة باستمرار ومن وجد مخرجا لنفسه بالاعتماد على احدى الطرق المشروعه تجارة حرة او السفر الى الحارج او الفلاحة او شىء من هدا القبيل اما الدولة فلا تنتظر منها شيءا فالوعود الفارغة والكادبة والتمكاطل والتسويف وما غير دلك واخي الطالب يضيع في حقوقه ويتجرع ندما على علمه الدي يضيع بين يديه فما هده المهزلة يا حكومه بلا انتاج ولا منتوج ولا ناتج
6 - احمد الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:06
رسالة مفتوحة إلى أبناء المقاومين وأبناء شهداء الصحراء الحاملين للشواهد العليا المعطلة ( DESA. DESS. DOCTORAT….)
الحمد لله وحده،
من خلال هذا المنبر الإعلامي الحر أوجه ندائي ورسالتي هذه إلى كل أبناء المقاومين وأبناء شهداء الصحراء المغربية الحاملين للشواهد العليا المعطلة (DESA. DESS. DOCTORAT….) واللذين سلبت حقوقهم في التوظيف بالقطاع العمومي الذي يعرف تسويات مشبوهة من قبل من يسمون أنفسهم ( بالاستقلاليين) إذ اتضح ذلك جليا من خلال نتائج المبارة الشفوية لوزارة التربية الوطنية ، إذ ونتيجة للتلاعب الذي حدث بنتائج هذه المبارة والتي سادتها المحسوبية والزبونية والتسويات التفاضلية المشبوهة كذلك بعيدا عن معيار الكفاءة ، حيث أن المعيار الأساسي الذي اعتمدته وزارة التربية الوطنية وإن صح القول حزب الإستقلال في تقييم المترشحين يعد سابقة خطيرة في تاريخ المباريات بالمغرب إذ تم تجاوز الكفاءة العلمية والمهنية ليستعاض عنها بمعيار جديد مفاده الضغط على الحكومة باختراق المقرات الحزبية والمؤسسات العمومية ، وعليه أدعو جميع أبناء المقاومين وأبناء شهداء الصحراء المغربية إلى التكتل من أجل تأسيس مجموعة موحدة (مجموعة أبناء المقاومين وأبناء شهداء الصحراء المغربية الحاملين للشواهد العليا المعطلة) ، كما أدعوهم إلى الحزم من أجل السير في الطريق الذي سار عليه آبائهم المجاهدين وذلك بالدفاع عن حقوقهم المهضومة في إطار من الوطنية الحقة وأؤكد لكم أن الموت في سبيل حقكم في التوظيف هو امتداد لمسار آبائكم إذ يقول الله تعالى: " ولا تنس نصيبك من الدنيا وأحسن كما أحسن الله إليك " صدق الله العظيم، وإنه لنضال حتى النصر.
والسلام
ابن مقاوم وأخ لأحد شهداء الصحراء المغربية
7 - mohamed الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:08
الى كل الإخوان الأعوان المحليين المستخدمين المجازين العاملين بالقنصليات المغربية بالخارج ان يعملوا ما بكل وسعهم لفضح سياسة التهميش والإقصاء التي تمارسها وزارة الخارجية ضدهم من طرد وتهديد وتهميش وتهجير (حينما يتم الطرد لسبب مطالبة هؤلاء بحقوقهم تساهم في الهجرة السرية)
8 - ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:10
احسن ما يفعلون اصحاب الشواهد العليا ان ينتحرو جماعة.لانهم عالة على اهلهم وعلى المجتمع .لا يعتمدون على انفسهم .تكلين على الدولة .ان تشغلهم والله مك يعرف ليكوم غي لعنيكري وجماعت .انضو ضبرو على راسكم وفرقو الجوقة .شحال قدك من سبحان الله البايت بلى عشا.
9 - swayri الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:12
سنشهد ازمة خانقة بانعدام الوظيفة البطالة والجريمة وووو
اذن ما الهدف من الدبلومات في هذا البلد بدون شغل
لاادري ماالكلمة التي يستحقها المخزن تجاه مايفعلونه
لذالك ياشعبنا العزيز بارك من التحنزيز في التلفازة
تبا للمخزن
10 - عبدالاله عاوفي الجمعة 07 نونبر 2008 - 13:14
لو خصخصوا حتى الوزارات والوظيفة العمومية أحن بكثير من استنزاف خزينة الدولة ضرائب الشعب من طرف أجهزة عقية من دو أي عطء ولا مرددية سوى النهب والانتفاع الخصي عوض المصلحة العامة... أما بلترة الخدام والعمال الصغار المكون لقطيع الوظيفة العمومية فتلكم شجرة ضعيفة تحجب مآسي الأجر الخيالية لعلية القوم الحاكمين لهذا الوطن المعا والذي يئن يئن بين سندان الميونية ومطرقة الفقر والأمية والتجويع والتهميش والإقاء، وجميع التقارير الدولية للهيئات المختصة خير شاهد وحج علىلا فشلنا الذريع في جميع المجالات، وعلى جميع المقاييس الدالة عن مدى نمو أو تطور أي بلد من البلدان التي تتشدق بالديمقراطية المدنية والسياسيةوالديمقراطية الاجتماعية الاقتصادية، والتبجح بالنجاح في تحقيق أهداف ومسلسل التنمية البشرية المستودة... من تعليات المراكز الابريالية الغربية والامريكية... حتى في مجال تفعيل ورشحقوق الإنسان العالق...
فالتغيير له شروط علمية وليست حلول ترقعية ارتجالية تتمادى في تكريس نفس الاستمرارية الطبقية ولنفس الأدوات المخزنية العتيقة والمتآكلة منذ عهد الاستعمار إلى غاية الآن...
فمفهوم ودور المقدم والشيخ مثلا لا وجود له في القوانين والأنظمة الإدارية الديمقراطية على سبيل المثال إلا في لمغرب المعاق طبعا... وما تلك الشجرة إلا نموذج كاريكاتيري عن غابة تعد بمثابة جزيرة الوقواق... بحيث كل من اغتنىعلى ظهر اشعب، لا يمكن محاسبته ولا مساءلته ولا معاقبته... وتلكم هي الطامة العظمى لنسق وظيفتنا العمومية المحترمة... ناهيك ن فوارق الأجور والسلاليم بين القواعد المسحوقة والقمة التي تعيش في برج عالي من زجاج ثمين...
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التعليقات مغلقة على هذا المقال