24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5906:3813:3917:1720:3021:55
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منبر هسبريس | المهنة " كناكري "

المهنة " كناكري "

المهنة

بدأ بعض الآباء يطالبون الشباب الذين يتقدمون لخطبة بناتهم بضرورة الإدلاء بشهادة العمل، مصادق عليها من طرف السلطات المحلية و بالتالي أصبح لزاما على كل شاب يفكر في التقدم لخطبة أي فتاة، أن يبدأ أولا باستخلاص شهادة عمل و ربما حتى ورقة الأداء الخاصة براتبه الشهري المتعلقة بالأشهر الثلاثة الأخيرة. و ذلك تحسبا لأن يطالبه بها حمو المستقبل، أو ربما يقدمها للعروس مع هدايا الخطبة، أو حتى قبل موعد الخطبة، فكما يتطلب من الخاطب أن يدلي بشهادة طبية و نسخة أصلية من شهادة الميلاد و شهادة العزوبة عند كتابة العقد، فأنه سيصبح ملزما بتقديم شهادة العمل و ورقة أداء تتعلق براتبه الشهري على أن لا يتعدى تاريخها ثلاثة أشهر، وإذا كان يتلقى راتبه عن طريق حساب بنكي ، سيكون مجبرا بالإدلاء بكشف الحساب الخاص لمدة ثلاثة أشهر الأخيرة. إضافة إلى حسن السيرة و السلوك.

هذه إذن آخر المستجدات في مجال مدونة الأسرة العرفية التي سنتها بعض العائلات بدون إخبار نزهة الصقلي الوزيرة المكلفة بالتنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن. فلم يعد الآباء يكتفون بالسؤال عن العريس في حيه وبين جيرانه و معارفه أو في مقر عمله، ربما لانعدام الثقة المتزايد بين الناس، بل أصبحوا يطالبون بوثائق تثبت صحة الإدعاءات التي يقول بها الخاطب، فالأولياء الأمور أصبحوا يصدرون قوانين عرفية لحماية بناتهم من الغبن الذي يمكن أن يلحق بهم جراء كذب بعض الخطاب الذين يحاولون تلميع صورتهم أمام أهل العروس، حتى و لو كان بالكذب في أمور يمكن أن تفتضح في بعد حين.

الآباء الذين يفرضون هذه الشروط ربما سمعوا من الأخبار و القصص ما جعلهم يفكرون في فرض هذه الشروط على الشبان الذين يتقدمون لطلب بناتهم للزواج، أو ربما سمعوا بتلك النكتة التي تقول : أن أحد الأشخاص جاء لخطبة شابة و عندما سأله أبوها عن مهنته قال له إنني "كناكري"، بطبيعة الحال أي شخص سمع هذا المصطلح لم يكن ليفهم عن أي شيء يتحدث الخاطب و لا عن المجال الذي يندرج فيه عمل "الكناكري" ، طبعا هذا الشاب نال القبول من الأب، الذي خجل من سؤال الشاب عن طبيعة عمله ك "كناكري"، و بعد إتمام مراسيم الحفل و الأمور المتعلقة به، لاحظت البنت بعد مدة أن زوجها المستقبلي لا يقوم بأي نشاط مهني، و بعد الاستقصاء و الفحص أخبرها الخاطب أن "كناكري" تعني أنه يقدم لمباريات الولوج للعمل "الكونكورات"، هنا و هناك، في هذه الإدارة و تلك "و الله باقي محنش".

طبعا هذه النكتة مشهورة، وإن كانت تقال من أجل التسلية و الترويح على النفس، إلا أنها تحمل في طياتها حساسيات سميائية متعددة، فهي من جهة تعبر عن معاناة الشباب المغربي عموما فيما يتعلق بقلة فرص الشغل،و ارتفاع نسبة البطالة، و الأمور المتعلقة بمباريات سوق الشغل من رشوة و زبونية و محسوبية، فهي تعبر كذلك عن تزايد في قضايا النصب و الاحتيال التي يقوم بها بعض الشباب الذين ليس لهم ذمة، و ذلك إما من اجل الارتقاء الاجتماعي المادي، أو في أحسن الأحول لتحقيق الغاية الصادقة بحسن نية لكن بوسيلة فاسدة. كما حدث لإحدى العوائل الميسورة التي تقدم لديها شاب فقير يطلب يد ابنتهم للزواج، و بما أنه "على قد الحال"، و حتى يلقى القبول عن أهل العروس قام باستعارة بعض الملابس الفاخرة من بعض أصدقائه حتى يظهر في أحسن هيئة، و عندما سأله أبوها عن عمله أخبره أنه رئيس مصلحة في وزارة من الوزارات، فصدقه الأب و زوجه البنت، بعد ذلك فوجئت العروس بزوجها وهو يقوم بتسكينها في غرفة اكتراه في أحد الأحياء الهامشية، بل و أصبح يعامل البنت معاملة سيئة، فما كان من الأب المسكين إلا أن حصل له على منصب شغل و اقتنى لابنته شقة لتقيم فيها مع زوجها المخادع.

ربما هذه الوقائع التي تحدث بين الفينة و الأخرى هي التي جعلت هؤلاء الآباء يفرضون شروطهم الغريبة على الخطاب، المهم "عيش نهار تسمع خبار".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - الشعبي شحرور الخميس 20 نونبر 2008 - 11:38
انت يا اختي الرباطية تحلمين بالالوان سواء أكنت موظفة ام لا ما كاينش لي غادي اديها فيك لانه وببساطة الخير موجود أضيفي الى دالك مدونة الاسرة وكملات الباهية.الوضع الان أصبح غير متحكم فيه لكثرة الفتيات أصبح العرض أكثر بكثييييير من الطلب وبالتالي قد تصبح المهنة الاكثر رواجا بالاضافة الى القوادة مهنة *زوج للكراء* يعني الى تشاهيتي تزوجي شي نهار بامكانك تسالفي شي راجل كريه ليوم او ليومين او لسنة .مجرد اقتراح شكرا لهسبرس
2 - rbatia الخميس 20 نونبر 2008 - 11:40
وما اكثر الكناكرية على هذا الموقع وانت واحد منهم ايها الكاتب
لا افهم ماذا يريد هؤلاء الرجال??
فانا مثلا اعمل وبراتب جيد جدا فلماذا اجبر على الارتباط بمزلوط يتسارى ليا فالدار و يزيدني بفريع الراس
اغلب الرجال كيحسابليهم الرجلة هي الحكام وحلان الفم وكاينساو القوامة و الخدمة والمسؤولية
فالصراحة لي قبلات على على كناكري ولا مزلوط الله يعطيها الدل راه قلت مايدار كتخلي الراجل بحال لمرا
3 - القعقاع الخميس 20 نونبر 2008 - 11:42
فعلا اصبحت الثقة منعدمةو لذلك من حق الرجال أن يخافوا على بناتهم و من حقهم أن يطمئنوا علة مصيرهم و مستقبلهم و لو الحد الأدنى و لكن هناك بعض الأمور يجب ان لا نبالغ فيها
مسكين هذا الشعبي شحرور خلا الفكرة ديال المقال و مشى للنكتة كيناقش واش جديدة و لا قديمة و اشغنقول ليك اوليدي هذا نمودج ديال التخلف الفكري و المعرفي فالبلاد
4 - رضوان جراف الخميس 20 نونبر 2008 - 11:44
تحية للأخت rbatia هذا من حقك أماو لكن لا أعرف من اين عرفتي انني كناكري فأنااشتغل و الحمد لله و براتب جيد مثلك وو منذ تخرجت من الجامعة لم اقدم على أية مبارات و لم افكر في ذلك فأرجو ان نكون حضاريين نوعا ما الحد الأطنى فقط أما الأخ شحرور فأرجو أن نتعود على مناقشة الأفكار أماالنكتة فقدمها أو جدتها لا تهم داخل المقال، المهم هو أين اوصلتنا الظروف
5 - كلمة حق الخميس 20 نونبر 2008 - 11:46
بحياد وتمعن الأخ طرح ظاهرة اجتماعية واقتصادية باتت آفة يتخبط فيها مجموعة من شبابنا، والأخ يستحق منا كل التنويه والشكر لإلقائه الضوء على الظاهرة ....أما النكتة قديمة أو جديدة فذلك لا يهم ، المهم أن يصل المضمون لمن أراد أن يعتبر ....أما فيما يخص الأخت rbatiya التي تدعي وتتملق فالدل سيصيبها هي إنشاء الله لما ترى قريناتها أو بالأحرى (سياداتها) قد كون أسرة ، وهي لازالت قابعة في منزل أبيها وإخوتها مع أنني لا أتمنى لها ولأي أخت غيرهاذلك ....
ملاحظة هامة :المرجو التنويه بمن تجرأ وأدرج موضوع جاد للنقاش لا التنكيل به
6 - كوناكري الخميس 20 نونبر 2008 - 11:48
انا كوناكري ولا اخجل من دلك واكثر من نصف شباب المغرب كوناكرية.
والسبب هو انتن بطبيعة الحال لانكن لستن مطالبات باي التزمات
تقبلن باي اجرة المهم ان تكفي لشراء المكياج و اللباس الفاضح
وفي المقابل تحرمن الشباب الراغبين في تكوين اسرة من عمل باجرة كافية ومن الفوق زايداتها بالغرور والشروط .
انا شخصيا اعرف شركة افتتحت مؤخرا في مدينتي وحين دهبنا انا وبعض الاصدقاء لتقديم طلباتنا اخبرنا الحارس انهم لن يوضفوا سوي الشبات وبالفعل فقد وضفوا 100 عاملة 10 عمال ويقولون المراة تعطي مردودية احسن في العمل ولكن الحقيقة هي ان الشبات ارخص ويقمن بجميع الاعمال دون نقاش بالاضافة الي ان المدير يصبح لديه هامش كبير للاختيار...
للاشارة فانا احترم واقدر الارامل العاملات من اجل ابنائهن .
اما السلقوطات اللواتي يعملن لمجرد مزاحمة الرجال واتباع الموضة ومحاولة اصتياد المدير والاطر العليا وحتي الاجانب العاملين في الشركات وشحال من برهوشة دخلات لوزين وصبحات في لوزان .
7 - الشعبي شحرور الخميس 20 نونبر 2008 - 11:50
ربما المهنة الاكثر رواجا هده الايام في المغرب هي مهنة القوادة بشتى أشكالهاوألوانها سواء منها دات الحمولة الجنسية أو دات الحمولة السياسية أو دات اللبوس الصحفي . هده هي الحقيقة والصراحة أما نكتتك يا أيها الأخ جراف فانها قديمة شيئا ما .بالعربية راها ديموضي.
8 - hicham الخميس 20 نونبر 2008 - 11:52
الزواج علاقة شرعية هي مسؤولية وقوامة ؛فالرباطيية تقول انها تعمل وتربح جيدا ولا تريد زوجا متسكعا وحلان الفم ،هذا صحيح؛اسألك هل تقدم احد لخطبتك من الدين يعملون ،فعليك ان تفهمي قصد المقال ،ليس هو التسكع او حلان الفم ،وانما شروط عرفية اخرى انضافت ،فعزوف الشباب عن الزواج هو تهور المرأة ،الشرط الأول الذي اطرحه على الفتاة حينما اتقدم اليها هو ان تكون بكراvièrge وليس ثيبا
9 - badr atlas الخميس 20 نونبر 2008 - 11:54
اولا الى الاخت (بنت الرباط)فخورون لاننا مزلوطون رغما عنا .وهناك فرق كبير ان نكون مزلوط و عاطل . تانيا الى رفيقي رضوان اقول اهل مكة ادرى بشعابها .وتحية عالية الى كل المعطلين الكناكرية
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال