24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5608:2413:4516:3318:5820:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تدابير جديدة تنظم الانتفاع من أراضي الجماعات السلالية بالمغرب (5.00)

  2. مكتب الكهرباء يمدد الاستفادة من "الجرف الأصفر" (5.00)

  3. "جبهة اجتماعية" تُحضر لاحتجاجات وطنية في "ذكرى 20 فبراير" (5.00)

  4. إدارة السجون تنفي اتهامات بشأن "معتقلي الريف" (5.00)

  5. بنشماش: تصريحات وهبي "الطائشة" تضرب صلاحيات إمارة المؤمنين (5.00)

قيم هذا المقال

2.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | حمادة: دعوة مغاربة سوريا لتأسيس "دولة إسلامية" بالشام فكرة ساذجة

حمادة: دعوة مغاربة سوريا لتأسيس "دولة إسلامية" بالشام فكرة ساذجة

حمادة: دعوة مغاربة سوريا لتأسيس "دولة إسلامية" بالشام فكرة ساذجة

في مشاهد تذكرنا بتسعينيات القرن الماضي، إبّان حروب الشيشان وأفغانستان والبوسنة والهرسك ضد الروس والصّرب، حيث كان المغاربة يتواجدون بقوة في ساحات القتال الطاحنة بين ما يسمى حينها "جبهات المُجاهدين" وجبهات "الصليبيّين"، وكانت لهم الكلمة في العديد من المحطات قتالا وتخطيطا وزعامة.. هي المشاهد تعيد نفسها مرة أخرى اليوم في جبهات القتال بالأراضي السورية الحارقة، حيث المغاربة يصطفون في جبهات مختلفة لـ"الجهاد" ضد نظام بشار الأسد، ضمن معارك دامت لأزيد من عامين.

إلا أن المثير هذه المرة، هو إقدام جهاديين مغاربة التحقوا مبكرا بالساحة السورية المتوترة، على تأسيس جبهة جهادية خاصة بهم وإصدار ميثاق خاص تحت راية "حركة شام الإسلام"، التي يتزعمها المقاتل المغربي السابق في أفغانستان والمعتقل السابق في غوانتانامو إبراهيم بن شقرون، المعروف هناك بأبي أحمد المهاجر، وهي الوعاء التنظيمي الذي لا يزال يستقطب العديد من المقاتلين العرب وأكثرهم مغاربة، القادمين على الأخص من مناطق الشمال.

ورغم أن مغاربة آخرين اختاروا الانضمام إلى فصائل جهادية آخرى، مثل "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، المعروفة اختصارا بـ"داعش"، و"جبهة النصرة"، إلا أن الأهداف التي تظل معلنة وتحرك تلك الجبهات تبقى "الجهاد ضد نظام بشار الأسد وإقامة دولة إسلامية"، فيما لا تزال تلك القيادات المغربية تبحث عن تأسيس نواة تنظيمية موحدة للسفلية الجهادية بالمغرب في الأراضي السورية.

ماذا يقول ميثاق "شام الإسلام"؟

يتحدث الميثاق، الذي يعد الورقة المرجعية للحركة ويشبه في بنوده وطريقة إصداره لدستور دولة قائمة الأركان، بكون "شام الإسلام" تستند عقديا وفكريا على أسس "عقيدة أهل السنة والجماعة"، كما ترى أن أي تشريع غير إسلامي فهو "كفر"، ورغم ذلك فهي ترى في حكمها "وسطا ما بين الغلو والإرجاء هادمين صنم العصر التشريع من دون الله"، إضافة إلى أن "الأصل في الشعوب الإسلامية الإسلام، نأكل ذبائحهم ونتزوج نسائهم ونصلي وراء أئمتهم".

وترى الحركة أن الأساس من قيامها يبقَى "مقاتلة الغزاة والدعوة إلى ذلك فرض عين على كل مسلم"، فيما توضح أكثر بالقول إن "كل من ظاهر المرتدين وقاتل المسلمين والمجاهدين وأعان على ذلك من جنودهم وشرطتهم ورجال أمنهم وأعوانهم واجب قتالهم"، إلا أنها تتحدث بتفصيل في غاياتها من الوجود في سوريا "دعوتنا دعوة جهاد ونصح وليس دعوة غول وتكفير.. وأولى أوليات عملنا بعد الإيمان بالله والكفر بالطاغوت دفع الصائل واستعادة الحكم الرشيد".

وتكفر الحركة الجهادية مبادئ الديمقراطية "الدعوة إليها وممارستها عمل من أعمال الكفر.."، و"نعتبر كافة مبادئ المذاهب الفكرية من شيوعية واشتراكية وقومية وعلمانية وليبرالية دعوات كفر وضلالة".

وحول آليات اشتغالها، يذكر الميثاق أن الحركة "ليس لديها أي ارتباط تنظيمي بأي جهة داخل وخارج سوريا"، وأن "تنفيذ الحدود والأحكام الشرعية على مرتكبيها من أفراد المسلمين هو للإمام الممكن تحت إشراف القضاء الشرعي".

أما فيما يتعلق بالتعامل مع غير المسلمين من أهل الكتاب، فيقول الميثاق "كفلت لهم الشريعة حقوقهم وسكنهم بين المسلمين في إطار قواعد الشريعة ولا نعتبرهم هدفا للجهاد، ما لم يتعاونوا مع من يحاربنا".

حمادة: تأسيس دولة إسلامية فكرة ساذجة

المتخصص في الحركات الإسلامية، منتصر حمادة، قال إن إقامة دولة الخلافة "دون سواها"، الذي هو "حلم الجهاديين المغاربة"، لا يخرج عن بعض الفصائل الإخوانية وجميع الفصائل الإسلامية الجهادية، "هم يعتقدون أن إقامة هذه الدولة أمر ممكن في الساحتين السورية والعراقية"، واصفا الأمر بـ"التفكير الساذج" الذي تغذيه ظروف الساحة، "ولكنه يخدم أطروحات باقي الفرقاء المتصارعين".

وأضاف حمادة لهسبريس أن وضع الجهاديين المغاربة في الساحة السورية لا يبعث على الاطمئنان، "لأنهم واقعون في أًسْر معركة معقدة الحسابات والمصالح، وتتداخل فيها العديد من المعطيات والحسابات بين فرقاء الصراع في سوريا أولا، وفي الساحة الإقليمية وعلى الصعيد الدولي"، منبها إلى أنهم غير واعين بتعقد تلك الحسابات، "على اعتبار أن أغلبهم هاجر إلى هناك من أجل الجهاد ضد نظام بشار الأسد، ولكن الأمور تطورت إلى صراعات دموية على ثلاث جبهات على الأقل: ضد نظام بشار الأسد، وضد الجيش الحر وضد جهاديين آخرين".

وزاد منتصر توضيحا بالقول إن في الساحة الجهادية وحدها، هناك صراعات دموية بين مجموعة من الفصائل الجهادية التي تضم جهاديين مغاربة، "نخص بالذكر 'جيش الجاهدين' و'جبهة النصرة' و'الجبهة الإسلامية'، وفصائل أخرى"، وهي فصائل وجدت نفسها مؤخرا في حرب مفتوحة ضد تنظيم "داعش"، (الدولة الإسلامية في العراق والشام)، "ولو أن أبرز الجهاديين المغاربة يتوزعون هناك على 'حركة شام الإسلام'، بقيادة المعتقلين المغربيين السابقين في غوانتنامو، إبراهيم بن شقرون ومحمد مزوز".

"الصورة ازدادت تعقيدا مؤخرا مع انضمام جهاديين مغاربة قادمين من بلجيكا وهولندا"، يضيف الباحث في الشأن الديني، الذي أكد أن هؤلاء هم "جهاديون شيعة"، مُوالون لنظام بشار الأسد وإيران وحزب الله، "وبالتالي ضد الجهاديين المغاربة القادمين من المغرب ومن أوروبا"، الذين ينهلون من مرجعية سلفية جهادية، وهو ما توضح شهادات لجهاديين في عين المعركة، "تؤكد ما نتحدث عنه، من قبيل ياسين أمغان، العضو السابق في التنسيقية المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، و أبو أشرف الأندلسي (المنحدر من مارتيل)".

أنس جويد.. مثال حيّ

أنس جويد، المكنى بأبي أشرف الأندلسي، نموذج واضح للمغاربة الذين اختاروا السفر إلى سوريا للقتال ضمن فصائل جهادية ضد الجيش النظامي السوري، والذي ظل منذ تواجده الأول هناك يكتب يومياته على موقع "فيسبوك"، معلنا في وقت سابق أنه اختار الانضمام إلى حركة "أحرار الشام الإسلامية"، التي التأمت مؤخرا في "الجبهة الإسلامية"، الضامّة بداخلها لستة فصائل جهادية أخرى، موضحا أن رحلته من المغرب إلى سوريا عبر تركيا كلفته مبلغ 6000 درهم" هي من مالي الخاص و لله الحمد من المنحة الجامعية وتجارة بسيطة عملتها"، موضحا أن عملية "التجنيد" كانت تلقائية "لم يجندني أحد .. الذي حرضني بالأساس القرآن الكريم والأحاديث النبوية الواردة في فضل الإعداد والرباط والجهاد والشهادة".

وينقل أنس أن "داعش"، وهو فرع لتنظيم القاعدة، تضم عددا كبير من المقاتلين المغاربة، في سياق حديثه عن القتال الأخير الذي بادره التنظيم ضد الجيش الحر "جماعتي 'حركة أحرار الشام الإسلامية' ليست طرفا في هذا الصراع و تنأى بنفسها عنه ولا تلتفت لأي تفاهات تلهينا عن هدفنا الأسمى .. إسقاط نظام الأسد و إقامة دولة إسلامية حقيقية".. مضيفا "كون عدد كبير منهم (في داعش) مغاربة فإنه يعز علي أن أسمع أن الحر قتل أو أسر مغربيا فكيف أن أكون أنا الفاعل والعياذ بالله ؟!".

وينقل جويد الأجواء التي يفرضها القادة الجهاديون هناك على الأتباع بالقول: "من نعم الله علينا في الشام أن سخر لنا مسؤولين شرعيين في لواء الإيمان التابع لحركة أحرار الشام الإسلامية (الجبهة الإسلامية) بحيث ألزمونا بحفظ ثمن حزب من القرآن الكريم كل يوم وحضور دروس عقيدة و فقه و حديث شريف و أخلاق"، مضيفا في تدوينة أخرى له على موقع "فيسبوك" "نمت كعضو بحركة أحرار الشام و مع الصباح أجد نفسي صرت عضوا بالجبهة الإسلامية .. و هي أكبر تجمع يضم الحركات الإسلامية العاملة بالثورة السورية المجيدة ..".

ولا تتجاوز مدة التداريب العسكرية للملتحقين المغاربة في المعسكرات أكثر من أسبوعين، حيث يتم تدريبهم على تقنيات عسكرية مختلفة، وهو ما نقله أنس جويد قائلا "وأخيرا تخرجت من المعسكر التدريبي التابع للمجاهدين في حركة أحرار الشام و قد تلقينا دروسا على سلاح الكلاشينكوف و رشاش البي كي سي و قاذف الأر بي جي 7 و القنابل اليدوية و فنون الاقتحام والانسحاب و المسير العسكري و حرب المدن و الشوارع والجبال".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (52)

1 - انس الأحد 19 يناير 2014 - 09:31
الجهاد الذي يامله البعض انما هو هروب من الواقع هروب من صعوبة العيش و هروب من مستقبل غامض و مجهول اتذكر حينما كان عمري 18 سنة كنت حينها مراهقا طائشا و كان حلمي ان اذهب للجهاد في افغانستان .. و لكن شاءت الاقدار ان تمر الايام و ان يتبخر ذلك الحلم الغريب الذي ظننت يومها انني بتحقيقه اكون قد ساهمت في رفع راية الاسلام و نصرة اخواني في الدين و لكن مع مرور الايام تبين لي ان اللعبة السياسية اكبر من ذلك حيث ان باب الجهاد كان مفتوحا ابانها في افغانستان حتى نطرد روسيا من تلك الارض لتطاها امريكا بعد ذلك .. نعم اخوتي انها السياسة فامريكا لم تكن تريد الدخول في حرب مباشرة مع روسيا و دخلها السذج باسم الجهاد .. الان ما يحدث في سوريا امر اكبر من هؤلاء اللذين يهاجرون اليها باسم الجهاد .. فمن يدير اللعبة لا يساوي عنده جهادي قيد انملة و لن يضره موته او حياته التي لا تساوي شيئا عنده انما حياته تساوي الكثير عند اهله و احبائه .. اقولها لكل من يتمنى الجهاد و الشهادة .. الجهاد هو ان تكون و تثقف نفسك و تبني اسرة و تسر اهلك و يرضى عنك والديك و جيرانك .. الجهاد هو ان تساعد من حولك و تكون ممن ساهموا في تقدم بلدك
2 - sarah الأحد 19 يناير 2014 - 09:40
Sunite Chite ,sachez que Dieu est un et indivisible, vous vous tuez pour rien en détruisant votre pays,ce beau pays,quand vous aurez terminé la destuction,la Russie les Usa l''union européenne viendront prendre vos richesses:motif RECONSTRUCTION
3 - سامي الأحد 19 يناير 2014 - 09:40
ليس هناك اسذج من انسان يتباهي بانه متخصص ولكنه لا يعلم من قول النبي عليه الصلاه والسلام بان الخلافه اتيه لا محاله فهي قول منزل عن وحي
4 - توفيق اسعدي الأحد 19 يناير 2014 - 09:44
هل قدرنا نحن العرب والمسلمين ان نعيش حياة الا سلم فاينما ولينا وجوهنا هناك اقتتال وحروب لقد شاهدت فيلما امريكيا بطله عميل ل سيا يقوم كوسيط لبيع الاسلحة في الحروب الاهلية و عندما اكتشفه اخوه ساله لمادا تبيعون الاسلحة للاقتتال فرد عليه
فحتى و ان لم نبعها لهم فانهم سيتقاتلون سواء بالسيوف و الرماح و القنابل التقليدية او حتى بالحجارة ........
5 - حديدان الأحد 19 يناير 2014 - 09:45
الله يعاونك عليهم يا بشار
6 - marocain الأحد 19 يناير 2014 - 09:51
لست تكفيريا ولا ملتحيا يدعي الإسلام ٠ولكني أدعوا مع هؤلاء الرجال في كل صلاتي عسى الله أن ينصرهم على الطاغية بشار ،الأجدر بنا أن ندعوا بالنصر والتأييد لمجاهدينا البواسل في سوريا لأ نهم الأمل الوحيد لأطفال ونساء قتلوا من طرف الطاغية ,٠ إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ٠
7 - محمد الأحد 19 يناير 2014 - 10:00
هل من مبادئ الاسلام،ومن شروط الانظمام اليه،ان اقاتل مسلما يقول لا الاه الا الله،او لمجرد اختلافه معي.
8 - ياسين وجدة الأحد 19 يناير 2014 - 10:14
أولا علينا أن نعرف ما هي الضوابط الشرعية للجهاد ثم نتكلم عن إقامة دولة إسلامية، إن ما يجري في سوريا من قتال هو ليس بجهاد ولا قتال من أجل إعلاء كلمت التوحيد بل هو قتلا من أجل الكراسي وحب السلطة أما من يدعي أنه يجاهد فنسأله أولا ماهي شروط الجهال ، الجهاد هو من صلاحية ولاة الأمر فقط ليس من هب ولب يسمع بقتال في مكان ما فيحمل سلاحه فيذهب ليجاهد بزعمه هذا هو الضلال بعينه ، وكذلك لابد أن يكون الجهاد تحث راية واحدة لا رايات مختلفة كما نشاهده في سوريا الجيش الحر فيه النصراني والعلماني و التكفيريين الحزبيين وكل هذا إذا سألتهم عن هدف من القتال يقولون نريد دولة ديمقراطية فأين هو الجهاد إذا هؤلاء المغاربة الذين ذهبوا إلى سوريا هم جهال وضعوا نصوص الجهاد في غير مكانها الصحيح فنسأل الله أن يفقهنا في ديننا وأن يحفظ الله بلدنا وبلدان المسلمين من هؤلاء التكفيريين وأن ينصر ولاة أمرائنا أمين
9 - N.Swiss الأحد 19 يناير 2014 - 10:16
Bravoooo, puisque vous êtes en Syrie pays voisin d'Israël, allez y liberer la palestine, et nous montrer que vous êtes des vrais soldats de Dieu avant de venir tuer des civiles innoncents
10 - ayoub الأحد 19 يناير 2014 - 10:20
من يذهبون إلى ذلك الجهاد فقد ورطوا نفسهم في صراع كبير و خاسر، تصبح مضطرا لقتل إخوتك المسلمين مهما كانو (شيعة، سنة، أتباع النظام...) يبقون كلهم مسلمين
"إذا قتل مسلم أخاه المسلم، فالقاتل و المقتول في النار"
فكما ترون، ما إن تصفوا النظام و تجعلوا الناتو حاكما في سوريا، سيأتي دوركم و تتم إبادتكم عن طريق بعضكم بعضا، و هذا ليس بالصعب عليهم

إحذروا إخوتي السلفيين من فتنة الدجال
11 - مدنى الأحد 19 يناير 2014 - 10:22
مساكين كايحلموا بالجنة وحور العين ولا ادري كيف يتصورون وضعهم بعد مقتلهم فهذا الارهابي الصغير اذي كانت اسرته ان يتخرج من الجامعة ويجد عملا ليعوضها ربما عن معاناة كثيرة قاساها ابوه لاعالة اخوته وتعليمهم وامه كلها عين وقلب يتشوقان لرؤية ابنها وقد رفع راسها بين الاسر واذا بهما يستفيقان ليجدانه قد ادر الى ارض ليست ارضه وهو من الغزاة لينضم الى معارك لا يرف من يحركها وليترك اوجاع الحياة في العائلة تنضاف لوجع الفراق اي جهاد هذا الذي يتقاتل فيه المسلمون القاتل فيه والمقتول في نار جهنم ومنهم من ترك وراءه امراة جميلة واولاد لمصيرهم المجهول واباء اغلبهم معوزين والطامة الكبرى هي ان المجاهدين يستغلون ظروف الحرب ويحلون لانفسهم غنائم "العدو" من مال ونساء لكن م يغفله هؤلاء الارهابيون هوانهم نار حرب امريكية صهيونية قطرية اخوانية وكلها تنعم في بحوحة العيش والقطيع يقاتل في سوريا هم حطب نار الحرب في الدنيا ونار حطب جهنم في الاخرة لكن المستفيد الوحيد والغانم الوحيد هو بشار الذي يرسلهم بسرعة الى ما يشتهون من فردوس وحور عين وله اجر عظيم
12 - ابي انس المحمدي الأحد 19 يناير 2014 - 10:24
بداية نسأل الله أن يمكن لدولة الإسلام في العراق والشام وأن يرفع رايتها خفاقة عالية

فإن ما حصل لإخواننا في دولة الاسلام في العراق والشام لهو جريمة منظمة لإجتثاثها بمعاول إسلامية إمتدادا ممن يدعي الجهاد الحق أو من أجل تحقيق مكاسب مادية.
فنقول إلى من طعن دولة الإسلام في العراق والشام في ظهرها وأقدم على فعلته سواء بالسكوت أو العمل أو حتى الإشارة نقول خسئتم وخاب ممشاكم ومسعاكم وما زاد هذا الأمر دولة الاسلام في العراق والشام إلا قوة وشدة بأس في الميادين وصلابة في الرأي التقدير..
فلن تروا من دولة الإسلام إلا كل ما يسوؤكم يا أعداء الله ويا من تخاذلتم ويا من استكنتم إلى ملة الكفر فحسبنا الله ونعم الوكيل.

قـامت بشرع الله وبسنن هاديهــا قامت تدكُّ الغرب والرافضة تكويها
سيـوفٌ للرحمــنِ باعت نواصيهـا تمضي للجنات ولرضـى باريهـا
مقتبس
13 - RACHID الأحد 19 يناير 2014 - 10:39
c'est la meilleur idé que j'écoute a ma vie,
bonne courage.
14 - يونس الأحد 19 يناير 2014 - 10:49
اللهم احفض أولادنا،اللهم احفض بلادنا واجعله آمنا مطمإنا يا رب العالمين.وانصر أمير المومنين محمد السادس.فالجهاد جهاد النفس وحتها على ترك المعاصي واكتساب حسن الخلق.والتحلي بالتسامح. والله فوق الجميع هو أعضم قاض وأحكم حاكم.
أضن أن ما أصاب شبابنا هو بسبب السياسيين والمسؤولين يتقنون الشعارات و يكترون الشجارات وتخلو عن بعت اﻷمل والتفاؤل في نفوس الشباب حتى أصبحنا ننتضر اﻷسوء دائما وأبدا. فحمدا لله على ملكنا الحبيب ووطننا الغالي ورجاله ونساؤه العضماء.
فمعا جميعا لنشر الحب والتسامح والتفاؤل واﻷمل...
15 - saad² الأحد 19 يناير 2014 - 10:53
انا لا اثق بالمحللين اللدين يتاملون الاحداث من بعيد فقط ويحللون; فليكن حاضرا على ارض الواقع ويتكلم
16 - Samawi الأحد 19 يناير 2014 - 10:54
بل هؤلاء قطاع طرق و الدين يستغلونه لتمرير افكارهم لقتل الغير يعشقون الدم و التحكم في رقاب. الناس
و عندما يقبط عليهم يتباكون على حقوق الانسان و الضلم و هم لا رحمت لهم بالاخرين
17 - abdo الأحد 19 يناير 2014 - 10:56
كثير من الايات والاحاديث تحث الانسان على الامر بالمعروف والنهي عن المنكر اي ان ديننا السمح امرنا باتباع ما هو متعارف بيننا ونتجنب ما ليس من شيمنا وبذلك فاي قول او فعل او عمل اجتمع حوله الناس يبقى معروفا وجب الامر به كنظام ديموقراطي مثلا قد يقول قائل ان شرع الله هو النظام الاصح وما دونه باطل لكن كنه اي عقيدة سماوية وبعض العقائد الوضعية هو اقامة العدل والمساواة بين الناس واذا ما قارنا ازمنة تطبيق الشريعة بحدافرها سنجد انها لم تتدعدى بضع سنوات فقط حقبة عمر وعثمان وجزء من حكم ابن عبد العزيز وكلهم ماتوا مقتولين اما زمن ابي بكر وعلي فشهد تطاحنات طيلة ولايتهم وادا قارنا ذلك بفترات حكم انظمة اخرى تعتمد النظام الديموقراطي مثلا سنجد فثرات نماء وازدهار وبالتالي فالاصح ان نامر بمعروف زمننا وهو الحكم الديموقراطي وفي ذلك عملا بقواعد الاجتهاد التي يتاسى بها كل دعاة الدين في الجوانب الفقهية قد يقول قائل ان ااااالنظام الديموقراطي يتعارض في بعض الامور مع الشريعة كالارث مثلا لكن نقول ان تطبيق الشريعة بحذافرها في زمننا هدا من المستحيل مثال ذلك الاماء او شروط تطبيق حد الزنى او مسالة الرجم الخ
18 - مغربي الأحد 19 يناير 2014 - 11:07
من أجل الحكم فهم مستعدون لعمل أي شيئ.وﻻ يهم أهو شرعي أم ﻻ.
19 - مغربي الأحد 19 يناير 2014 - 11:12
ا لمغاربة جاهدوا وكافحوا مع جل الدول ; حاربوا مع فرنسا وجاهدوا مع الجزاءر ضد فرنسا وحاربوا في كوت ديفوار ووووووووو
الا وطنا واحدا لم ولن يستطيعوا الجهاد فيه ; وطنهم الاصلي ; المغرب
لماذا ? هل المغاربة مسيرون لخدمة الشعوب الاخرى فقط ? ام لايستحقون تسميتهم ب ; الشعب المغربي
20 - المقاومة الأحد 19 يناير 2014 - 11:14
في مؤتمر جنيف2 على سوريا ان تجر الدول المجتمعة الى تحديد موقفها من هذه الحرب و الى اي ‏طرف هي و ان تدع الشعوب تقرر ان كان سياسيهم و قادتهم حقاً ضد الارهاب ام هم من داعميه . ‏ان توصيف ما يحدث في سوريا بثورة او انتفاضة او تمرد لم يعد يخدع احداً و و قد سقطت كل اركان ‏هذه الادعاءات من ثورة و حرب اهلية و حرب طائفية الى ما هنالك من عناوين و القاب اعطوها للحرب ‏الدائرة في سوريا لكي يعموا العيون عن نوع الحرب الحقيقية التي تجري على اراضي الجمهورية ‏العربية السورية و نوع الحرب التي يخوضها الجيش و الشعب و القيادة ألا و هي حرب سوريا على ‏الارهاب.
21 - daka الأحد 19 يناير 2014 - 11:21
سبحان الله.اصبحنا عبئا ومهزلة في هذئ الكون.
لربما الحيوانات في اذغال افريقيا اصبحوا اكثر ذكاء منا نحن ... في تدبير احوالهم للبقاء في هذى الكون
الحيوان يقتل إدا الم به الجوع.اما نحن.......
22 - Rachidovic الأحد 19 يناير 2014 - 11:27
مجرمون...إرهابيون...قتلة...وحوش متعطشة للدماء، لكن للأسف يتسترون تحت إسم الإسلام لإعطائهم الغطاء الشرعي والديني للتمادي في إرهابهم الأعمى اللذي لا يفرق بين رضيع وكهل وامرأة وحيوان وزرع وصخر،
تآلله إنهم هم أعداء هذا الدين الحنيف، دين التسامح لا دين قطع الرؤوس، دين الحياة والبناء لا دين القتل والهدم، بأفعالهم ينفرون كل من أراد أن يعتنق هذا الدين.
حسبي الله ونعم الوكيل في هؤلاء الخوارج.
23 - mustatanger الأحد 19 يناير 2014 - 11:28
ولله هد الناس يلا اغبياء يتركون ازواجهم .وابناءهم تدهبون الى سوريا بمسمى الجهاد الكل يحارب من اجل السلطة .الجهاد في فلسطين وليس سوريا
24 - محمد بنرحو الأحد 19 يناير 2014 - 11:29
هناك مثل مصري يقول ايش جمع الشامي بالمغربي
25 - abderrazzak al maghribi الأحد 19 يناير 2014 - 11:31
vous etes des etres inhumains,vous etes des terroristes,la bourse universitaire c'est pour étudier et servir ton pays le maroc et non pas pour aller tuer le peuple syrien.il vaut mieux aller liberer la palestine que d'aller tuer les innocents syriens.vous n'etes pas des musulmans ,vous etes traitres.
26 - المقاومة الأحد 19 يناير 2014 - 11:39
تجار الوهم من كتبة النفط ومرتزقة الصحف والقنوات المتأمركة سقطوا وانكشفوا وحصاد الربيع الكاذب يدينهم ... وحان وقت الحساب الفكري والثقافي مع كل من روجوا لخدعة الثورات بالأمر الأميركي السعودي القطري التركي ... حصاد الموت والدمار والخراب في رقابكم جميعا : عزمي بشارة وفيصل القاسم وباقي صناع الإعلام الدجال المسموم الذين روجوا الأضاليل بفاتورة يختلط فيها الدم بالمازوت لقاء الملايين التي يكدسونها .
27 - محند الأحد 19 يناير 2014 - 11:42
الافراد الذين يهاجرون الى ارض سوريا من مختلف بلدان العالم وخاصة مغاربة الداخل والخارج للانضمام الى مختلف الحركات المسلحة اغلبهم متطرفون في الفكر والدين والسلوك. قبل الانظمام الى هذه الجماعات المسلحة مرت هذه الافراد في صغرهم او في مرحلة المراهقة او بعدها بعمليات غسل للادمغة من طرف فقهاء وشيوخ التكفير والعنف والارهاب والحروب الاهلية. اغلبهم يعتنقون الفكر الوهابي والقاعدة.اغلب هؤلاء الشباب سواء في المغرب او في اوروبا فشلوا في حياتهم الدنيوية وهذا راجع لاسباب ذاتية واجتماعية واقتصادية وسياسية. فمثلا شباب اوروبا يعانون من الاقصاء في التعليم والشغل والعنصرية والاندماج في مجتمعاتها الشيء الذي يؤدي بهم الى العزلة ويصبحون فريسة الحركات الجهادية خارج الحدود التي تضمن لهم على الاقل الموت كشهيد والجنة كجزاء! هذا ينطبق نسبيا على شباب المغاربة في الداخل. كثير من الشباب يعانون من الجهل والامية والبطالة وانعدام شروط العيش في كرامة.هذه الظروف تؤدي بهم الى الفشل والانعزال ويصبحوا عرضة للمتطرفين من فقهاء وشيوخ الفكر الوهابي الذين يفتون في الكفر والعنف والارهاب والحروب الاهلية بين المسلمين. قنابل موقوتة!
28 - احمد الأحد 19 يناير 2014 - 12:04
يقول ان جزءا من المال الذي سافر به الى سوريا هو من منحة دراسية...طيب الا يعلم ان تلك المنحة هي من المال العام للمغاربة قدمته له الدولة لغرض مخصص ومحدد وبالتالي يحرم عليه انفاقه في غير ما خصص له...اين شرع الله في الموضوع.
29 - ابو زكرياء الأحد 19 يناير 2014 - 12:07
اصبحنا مجرد حقل تجارب مغرضة تقوم بها المخابرات الاسرائيلية والغربية لاعاقة انعتاقنا من التخلف والجهل والفساد ووالحرمان: يستغل هؤلاء خلافاتنا ويصنع منها صراعات وهمية دموية تخدم مصالحهم ; يستغلون سذاجتنا وشدة انانيتنا وحرصنا على البقاء على الكراسي الزائفة لتخويف بعضنا من بعض لادخالنا في متاهات لانهائية لكي نظل في مكاننا; يا لسذاجتنا حين اصبحنا ندمر اعشاشنا بايدينا بشعارات لا نفهم معناها وننوب عن غيرنا في تدمير انفسنا وكسر شوكتنا بايدينا !والى اين نمضي ان لم نعد النظر في انفسنا ونتاملها قبل ان نقدم على اي فعل :فلنحتكم الى مقتضيات العقل بدل الا نفعال والهوى والانجرار وراء الوهم ولنتفق رغم الخلاف ولنتوحد رغم التنوع حتى نصل الى النضج فنوقف جشع خصومنا واعدائنا!!,,
30 - ضحايـا قراصنة الدين الأحد 19 يناير 2014 - 12:08
ابو تيمة خطيب وامام مسجد فى العاصمة النمساوية- فيينا اصله من ( اقليم السنجق) الواقع فى وسط شبه جزيرة البلقان . له سلسلة تسجيلات مرئية و مسموعة على موقع "يوتيوب" باللغة الالمانية.
هذه التسجيلات الحماسية و "الفيديوهات" النارية يستغلها "ابو تيمة" فى تأليب الشباب وتحريضهم على ما يسميه "بالجهاد فى سورية" ويقنعهم بعدم الانصياع لأوامر أولياء الأمور اذا ما حاولوا ثنيهم عن "الجهاد".
ما يثير التساؤلات والدهشة فى آن واحد ان الشيخ المزعوم "واخد راحته على
الآخر"!!!
علما بان اوروبا لا تسمح عادة فى ترويج هكذا " مواعظ ودروس وخطب"، فكيف وهذا "الهمام الصنديد" لا يبالى ولا يكترث و"هو ادرى الناس بالعاقبة"!!!
أما المغاربة وقعوا ضحية قراصنة الدين في كثير من بلدان أوروبية وخاصة شيوخ البدو وبول البعير من منطقة الخليج العبري الأمريكي.وكم من مرة تجد هؤلاء الشيوخ المرتزقة يجوبون مدن أوروبية بحثاً عن الفريسة والضحايا دائما هم المغاربة وتفيد بعض التقارير الصحفية أن بلجيكا فقدت حتى الآن 20 إرهابياً مغربياً وهولندا 10.
31 - abdelbari الأحد 19 يناير 2014 - 12:48
اللهم اعنهم وتبتهم وانصرهم ودمر اعداء الاسلام
32 - عبيد الله الأحد 19 يناير 2014 - 12:50
٠ في سوريا ذلك البلد الجميل ، الذي خرج منه عدة علماء وأدباء ، واقعه اليوم هو :
جبهة النصرة/ تنظيم القاعدة ، يقاتل حزب الله/ كتائب أبو الفضل العباس = كلهم مسلمين.
حرب غير مباشرة بين السعودية وحلفائها وإيران = يدينون كلهم بالإسلام.
سب الشيخين أبي بكر وعمر ، وفي المقابل نبش قبر الصحابي حجر بن عدي.

يا أمة ضحكت من جهلها الأمم.
33 - Robio الأحد 19 يناير 2014 - 13:02
رباعة الجهالة: عوض ما يتعبو ويخدمو في بلادهم ويقابلو وليداتهم يقراو ويربيوهم باش يترحمو عليهم غادين يقلبوا على حور العين ديال العريفي وصحابو وخلاو ولادهم وازواجهم كيطلبو وقحبو باش يعيشوا.
والله الا عبروا عليكم جمعوكوم بحال الحيوانات في سوريا وخلاوكم شئ يقتل شي والعالم كيت فرج فيكم يييييا المكلخين
34 - marocain الأحد 19 يناير 2014 - 13:23
المغربي هو من يساهم في ترقية بلده وهو من يدافع على بلد وان يعطيها قبل ان يفكر في الاخد وهؤلاء الدين يدهبون بدعوى الجهاد بعد ان غسلت امخاخهم وملئت بافكار ثقافة الكتب الصفراء ليقتلوا اناسا على ارضهم وفي وطنهم أهم اكثر ذكاءا من غيرهم لا أعتقد ذلك كما انه ليس بغريب انه عند عودتهم لن يرحب بهم
35 - abdelbari الأحد 19 يناير 2014 - 13:47
من يعلم قد يكونوا انصار المهدي المنتظر
36 - متابع الأحد 19 يناير 2014 - 13:47
لله درهم وعلى الله أجرهم لا يضرهم من خذلهم سلكوا طريق التجارة الرابحة مع الله ان شاء الله .. يقول الله جل في علاه " مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ " الاية

‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏; [ تضمن ‏ ‏الله لمن خرج في سبيله لا يخرجه إلا جهادا في سبيلي وإيمانا بي وتصديقا برسلي فهو علي ضامن أن أدخله الجنة أو أرجعه إلى مسكنه الذي خرج منه نائلا ما نال من أجر أو غنيمة والذي نفس ‏ ‏محمد ‏ ‏بيده ما من ‏ ‏كلم ‏ ‏يكلم ‏ ‏في سبيل الله إلا جاء يوم القيامة كهيئته حين ‏ ‏كلم ‏ ‏لونه لون دم وريحه مسك والذي نفس ‏ ‏محمد ‏ ‏بيده لولا أن يشق على المسلمين ما قعدت ‏ ‏خلاف ‏ ‏سرية ‏ ‏تغزو في سبيل الله أبدا ولكن لا أجد سعة فأحملهم ‏ ‏ولا يجدون سعة ‏ ‏ويشق عليهم أن يتخلفوا عني والذي نفس ‏ ‏محمد ‏ ‏بيده لوددت أني ‏ ‏أغزو في سبيل الله فأقتل ثم ‏ ‏أغزو فأقتل ثم ‏ ‏أغزو فأقتل ‏) رواه مسلم

لا ادري كيف خفي على الباحث النحرير الاجماع على وجوب اقامة الدولة الاسلامية التي تحكم بالشرع وتحفظ الدين والعرض وانها ليست فكرة ساذجة كما يظن .. ننصحه بقراءة كتب السياسة الشرعية ..
37 - AMANAR الأحد 19 يناير 2014 - 13:55
هل فهمتم الآن لمادا يطالب الأمازيغ بفكر الإرتباط بالمشرق؟
هل فهتم الأهمية القصوى لإصلاح التعليم ونشر ثقافة الحداثة والإعتدال واحترام حقوق الإنسان في كل أبعادها؟
هل سننتظر حتى تصبح لدينا "دولة الإسلام في الجزائر والمغرب"أو جبهة النصرة في المغرب وتتساقط الأرواح وتهتز الأرض تحت وطأة القنابل والتفجيرات؟
هذا السيناريو ليس مستحيلا أبدا ،فمن كان يتوقع قبل 15أو 20سنة أن يصبح العراق وسوريا كما هما اليوم؟
ما حدث في أفغانستان والصومال والسودان ونيجيريا وما حدث في الجزائر وما يحدث في سوريا والعراق هي نتيجة طبيعية و حتمية لعمليت غسل الدماغ للشباب البريء من طرف الجماعات الإسلامية ومن يسمون شيوخا وتقديس نصوص فقهية كتبت في القرون الوسطى وفي عصور الإنحطاط وفي سياقات مختلفة تماما عن السياق الحالي للمجتمعات الإسلامية(الإستبداد باسم الدين لدى المسلمين والمسيحيين معا،الحروب الصليبية حروب الغزواة الإسلامية.......)
كل ما سنزرعه اليوم سنحصده غدا.
38 - 1-..... الأحد 19 يناير 2014 - 13:59
les marocains avec les juifs sont la peste de l'humanité
39 - عبد الله الأحد 19 يناير 2014 - 14:12
الى كل المنافقين الذين يعتقدون أنهم أذكياء,مثقفون يفهمون في كل شيئ, الذين يدعون الأحرار من المسلمين الغيورين على دينهم وأعراض اخوتهم في سوريا الى التقاعس عن نصرتهم,أقول كفاكم من الجبن و الخذلان الذي تشربونه كل يوم من منابع ثقافتكم العلمانية المقيتة التي تأمر بالفحش جهارا نهارا و الركن الى الرذيلة بشتى أصنافها,الى كل هِؤلاء أقول ان الدافع الأساسي الذي يحرك المجاهدين في سبيل الله هو ما عند الله من الأجر و التواب الذي جمع فيه للشهيد ما لم يجمع لغيره ان ذهب بماله و نفسه في سبيل الله و لم يعد من ذلك بشي,وليس كما يدعي المنافقون من بني علمان أن دافع المجاهدين هو الهروب من قساوة العيش والانهزام الاجتماعي كأن من يذهب الى سوريا سينعم في القصور. اللهم لا تحرمنا من الشهادة في سبيلك
40 - tihiya الأحد 19 يناير 2014 - 14:53
الى الرقم 1 انس

تحياتي لك و اسمحلي ان اخلع قبعتي اعجابا بوعيك بما يدور حولك و حول شبابنا المغاربة من السذج الذين يتم استغلالهم من طرف الاعلام الخليج - امريكي .
لا اعرف كيف يفوت هؤلاء الشباب قبل ان ينساقوا وراء عواطفهم التي تدغدها الحركات الاسلامية ان يطرحوا السؤال من اين يأتي هذا المد ؟ اليس من دول الخليج التي تصرف المليارات من اجل الدعاية له و استقطاب الشباب للقتال في الاماكن التي تريد امريكا فيها حربا ؟ اليست نفس هذه الدول الخليجية هي اكبر عميل لامريكا في المنطقة ؟
لماذا نجد مجاهدين فقط في الدول التي تخدم فيها الحرب امريكا لماذا لا يتم استقطاب هؤلاء الشباب الى اسرائيل و فليسطين ؟
من استفاد في الجهاد في افغنستان ؟ اليس بفضل بلادن و القاعدة تمكنت امريكا من نزع البساط من تحت اقدام روسيا في تلك المناطق ؟

شبابنا مع الاسف متعلم لكنه امي فكريا و عاطفي جدا و يتساق وراء عواطفه بسهولة و من الغباء جدا ان نرى مغاربة يتركون بلدهم بكل مشاكله ( سبتة و مليلية و الصحراء و البطالة و و...) و يذهبون لخدمة المخطط الامريكي- خليجي في سوريا و باكستان.
41 - عبد العزيز الأحد 19 يناير 2014 - 14:55
( حمادة، قال إن إقامة دولة الخلافة "دون سواها"، الذي هو "حلم الجهاديين المغاربة"، لا يخرج عن بعض الفصائل الإخوانية وجميع الفصائل الإسلامية الجهادية، "هم يعتقدون أن إقامة هذه الدولة أمر ممكن في الساحتين السورية والعراقية"، واصفا الأمر بـ"التفكير الساذج").واي سداجة هي اكثر من جز الفصائل الاخوانية في الموضوع وانت تعلم علم اليقين ان الاخوان المسلمين بكل فصائلهم ضد العنف والارهاب .الظاهر ان تخصصك هذا درسته عند الانقلابين المصريين.حسن جدا..... لمحاولتك ربط التهم والارهاب الموجهة لجماعة الاخوان المسلمين في مصر بما يحدث في سوريا
42 - ابو عبد الرحمان الأحد 19 يناير 2014 - 15:47
يا منتصر حمادة اتق الله في عقيدة السلف و فقه السلف و اتباع السلف ان هذا المنهاج الذي ما تستنكف ان تصفه بالسذاجة لهو السبيل الحق و المشكاة المضيئة للبشرية جمعاء صه صه ولا تتكلم في اسيادك.
قال تعالى و الله منم نوره و لو كره الكافرون .
43 - Mowaaatén الأحد 19 يناير 2014 - 15:57
Quelle Salade
اين الاسلام من كل هذا؟ لا يكفيك ان نكون مسلما.ولا يكفيك ان تكون سنيا او تكون شيعيا.الان احدثت "نخصصات".و ما اكثرها كانواع الشاي في دكان البقال.
هناك من بينها المسلم القاعدي. المسلم الداعشي . المسلم الجيهوي. المسلم النصروي.المسلم الجهادي. المسلم الشاموي...دون ذكر السلفي و التبليغي ..وغيرهم.بعضهم يكفر يعضا.و بالتالي بعضهم يقتل بعضا.
ايهم"الاسلام"؟ وهل كل الطرق تؤدي الى الجنة؟
معادلة غريبة:
انتم الى اي جماعة تريد .في كل الحالات انت كافر.بالنسبة للجماعات الاخرى.
الا يمكن وصف الحالة ب:"يخربون بيوتهم بايديهم"
44 - تيعزى الأحد 19 يناير 2014 - 16:30
هذا ما اتت به فتاوي هذه المنظومة(شيوخ التكفير و القتل) التي ترهب (اِدعاءً) عدو الله وعدوها وكأن لله اعداء و يحتاج الى من يدافع عنه . يستشهدون بمثل الحديث الآتي : حارب احد الصحابة (رضي الله عنه) في معركة بدر أباه و كان ابوه يتراجع و يبتعد حتى لا يقتله لكن تمكن منه فصاح مهللا : خذ هذا في سبيل الله فقتله ! هل يقتل ولد اباه من اجل الاعتقاد ؟ او ايا كانت الاسباب ؟! هذا ضد الانسانية ..هذا بشع
هذه المنظومة الجهولة لا تستطيع ان تاتي باختراع او عمل يفيد البشرية هي فقط تقتات من اكفان الموتى الذين ماتوا منذ اكثر من 14 قرنا من الزمن. يعيشون بفضائل الذين ينعثونهم كفرة و يرددون : مِن نعم الله علينا ان سخر لنا عقول اليهود والنصارى لننتفع بها و نتفرغ نحن لصلواتنا..(زد على ذلك ليتفرغوا لما ملكت ايمانهم) و كل همهم لو يظفروا ب ستة و سبعين من الحور العين لكل واحد.. و كذا ليطوف عليهم ولدان مخلدون اذا رايتهم حسبتهم لؤلؤا منثورا..لا يصدعون عنها و لا يُنزفون٠!
45 - الصاعقة بلجيكا الأحد 19 يناير 2014 - 19:19
الى ياسين صاحب التعليق 8
ذكرت من خلال الزوبعة التي كتبت بان شروط الجهاد تتطلب اذن ولي الامر .
لايوجد ولي الامر للمسلمين حاليا ،ولي الامر حتى يبايع يجب ان تتوفر فيه شروط اولا ان يطبق كل احكام الاسلام ويكفر بالاحكام الوضعية ،
ليكن في علمك بان هناك جهاد دفع وجهاد طلب ،جهاد دفع العدو حتى المراة تخرج بدون اذن زوجها ،وما بالك بالرجل المتقاعس مثلك ،اما جهاد طلب هو وراء امام او خليفة او امير الجهاد وجهاد طلب هو لحمل الاسلام للشعوب الاخرى لاخراجهم من عبادة العباد الى عبادة رب العباد ،والمقال لايتسع للمزيد .
لاتتكلم ببما ليسب لك به علم ..
46 - moslim الأحد 19 يناير 2014 - 19:40
اتحدى هؤلاء الذين يدعون الجهاد ان يوجهوا بوصلة قتالهم في اتجاه اسرائيل ان هم تجرؤوا.
كما اتمنى ان يشرحوا لي كيف شرعووا الجهاد في سوريا في حين الصهاينة قتلوا و ذبحوا و سلبوا المسلمين لازيد من 60 سنة?????????
اجيبوا يا مجاهدين?
ارفعوا الظلم عن فلسطين ????????????.
ارفعوا الظلم عن القدس المحتلة????????.
47 - عمر الأحد 19 يناير 2014 - 20:16
مذا جنى بعمله هذا سوى انه جنى على نفسه فعلى الكل والخصوص من ظل على يد شيوخ الظلامية ان يعرفوا ان ليس هناك شيء اسمه جهاد ضد المسلمين اوليس جنود الجيش العربي السوري مسلمون ومن جلب الخراب والدمار والقتل و الخطف والارهاب الى داك البلد المسلم اليس هؤلاء من يسمون بالمعارضة المسلحة و الجهاديين و من يمول ويساند الجرحى من المسلحين اليست اسرائيل -فاي جهاد هذا؟-
48 - fariaty الأحد 19 يناير 2014 - 21:52
الاهم لا تجعل مصيبتنا في ديننا _جماعات ارهابية تخوض حربا ضد بشار الاسد نيابة عن اسرايل _يا امة ضحكت من جهلها الامم
49 - al karitha..belgique الأحد 19 يناير 2014 - 21:56
الى صاحب التليق 46
الا تعلم بان اسراءيل محصنة من قبل حكام سايس بيكو ، الا تعلم بان طول الطوق المجاورة لكيان يهود يحرصون اليهود اكثر من حراصة انفسهم ، الا تعلم بان عيون جيوش سوريا ومصر والاردن لا تنام ،وهي حريصة ومخلصة لليهود ،الا تعلم بان حكومات القاءمة على رقاب المسلمين لا تسمح للدعاء على اليهود وكيف تسمح لقتالهم ،وحتى لا أطيل عليك اقول لك بالحرف الواحد اخرص ،العقبة الكبرى والصخرة العضمى في طريق تحرير
الاقصى هم عملاء اليهود والصليبيين والنخبة المثقفة من ثقافة الغرب الكافر من ابناء المسلمين ابواق المجانة التي تدعوا للحضارة الغربية والتطبيع مع يهود واسكات كل صوت يدعوا لتخليص الامة من التبعية لاعداءها .
50 - MOHA RAISS الأحد 19 يناير 2014 - 23:25
ان الجهاد في سوريا ضد المسلمين حرام وضعت اجندته السعودية بمباركة امريكية وصهيونية والمغفل يعرف دلك ايها المجاهدون انتم غافلون امريكا وروسيا واوربا واسراءيل يريدون التخلص منكم في سوريا انظروا الى اسلحتكم المهترءة التى اصبحت تطلق رصاصها نحو الخلف وتتقاتلون فيما بينكم سوريا لن تسقط في ايدي ال سعود امهما كلف حزب الله دلك المتطوعون الشيعة اصبحوا يتوافدون الى سوريا عبر لبنان ويتدربون تدريبا والله اكبرمما تتخيلوا وخير مثال حرب القصير في اليومين الاخيرين وهروب الارهابيين من القلمون الى حلب وسيطرتهم على قرية الصاخور وبيت نجار وهلم جرا واضعين على جباههم شعار لن تمروا ارجعوا وجاهدوا ضد اسراءيل وال السعود وانزعوا عنكم نظارات بن عبذ الوهاب والبسو نظارات التي تبين الجهاد الحقيقي - قال تعالى -- انما المومنون اخوة فاصلحوا بين اخويكم -وقال عز من قاءل - وان طاءفتان من المومنين اقتتلوا فاصلحوا بينهما بالعدل واقسطوا ---- سوريا لن تصبح امارة سعود فالسعودية لانها فشلت في كل تدخلاتها واقامت الفتن في اليمن والعراق ولبنان ومصر وسوريا -لكنها نجحت في افغانستان بفضل صواريه ستينغر الامريكية لمادا لا تقدمها للان
51 - Karitha الأحد 19 يناير 2014 - 23:34
بسم والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.الاسلام اس والامام حارس فما لا اس له فمنهدم وما لا حارس له فظائع,كيف لا والرسول صلى الله عليه وسلم يقول:اذا بويع لخليفتين فاقتلوا الاخر منهما,ويقول:كانت بنوا اسرائيل تسوسهم الانبياء كلما هلك نبي خلفه نبي الى ان قال لا نبي بعدي بل ستكون خلفاء فتكثر فوا ببيعة الاول فالاول,كذبتم ورب الكعبة,وعليه فمن يفصل بين ايات الله,وقال بفصل الدين عن الحياة,او بفصل الدين عن السياسة,فقد ارتكب اثما عظيما وجريمة كبرى تقود صاحبها الى الخزي في الدنيا والعذاب الاليم في الاخرة.اذا لا فرق بين الواجبات في الاسلام,فكانت احكام الله اخذا بعضها برقاب بعض,فلا فرق بين حكم وحكم ولا بين واجب و واجب,فالذي بين العبادات هو سبحانه الذي بين المعاملات العقوبات والسياسة والجهاد,وبين الاخلاق والمطعومات والملبوسات وغيرها,وهي على وجهها في القوة نفسها من حيث التنفيذ والالتزام,فالفرض في العبادات كالفرض في المعاملات مثل الفرض في العقوبات ومثل الفرض في بيعة الخليفة والجهاد وسائر الاحكام,لا يصح الفصل بينهما بحال فالاسلام كل لا يتجزء والدعوة اليه واحدة لتطبيقه في الدولة والحياة والمجتمع,
52 - yasser الاثنين 20 يناير 2014 - 00:26
بدايةً الأسد إستباح دم سوريين مسلمين أمثاله إن كان كذلك أصلاً فالقتلى بالألاف و الجرحى حدت و لا حرج أما من أخرجو من ديارهم فملايين هم ، هذا الأسد قصف شعبه الذي ظل سلمياً في مظاهراته 9 أشهر ..فماذا سيكون ردّ هذا الشعب هل سيظل سلمياً _لابد أن يدافع عن نفسه و بما أن المسلم أخ المسلم إستنجدو بإخوانهم .. فهل الأمر هو مجرد إختلاف بين مسلمين ؟ و إن كان الأسد مسلما لماذا يقصف شعبه و يجوّع مخيماً فلسطينياً ؟ هل لايجوز الجهاد في هذه الحالة لأن قوات الأسد و الأسد مسلمون ؟ الإخوة أنا قريت بزاف ديال الردود في مواضيع تتعلق بالشأن السوري بزاف لي كايهدرو بلا علم .. الجهاد عندو قواعد قراو أو عاد كومونطيو .
المجموع: 52 | عرض: 1 - 52

التعليقات مغلقة على هذا المقال