24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | التوفيق: زيارة الملك لغينيا جسدت الإرث الروحيّ بين البلدين

التوفيق: زيارة الملك لغينيا جسدت الإرث الروحيّ بين البلدين

التوفيق: زيارة الملك لغينيا جسدت الإرث الروحيّ بين البلدين

قال وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، إن زيارة الملك محمد السادس لجمهورية غينيا، المرحلة الثالثة من جولته الإفريقية، "جسدت نفس الشعور ونفس الإرث للعلاقات الروحية بين هذه البلدان والمملكة المغربية".

وأوضح التوفيق، في تصريح للصحافة بمناسبة زيارة الملك محمد السادس لمسجد الملك فيصل في كوناكري رفقة الرئيس الغيني ألفا كوندي، إن علاقات المغرب مع هذه البلدان "بناها حسن السلوك والإيمان والسلوك الروحي".. كما أضاف وزير الأوقاف أن "المملكة تستثمر حاليا هذه العلاقات التي يرمز إليها ويجسدها ويسهر عليها أمير المؤمنين".

وسجل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أن أبهى تجليات هذه العلاقة الروحية عكسها بصدق ذلك الاستقبال الجماهيري الحماسي الحاشد، من مختلف الفئات والأعمار لأمير المؤمنين لدى وصوله إلى كوناكري في زيارة رسمية لجمهورية غينيا.

وفي إطار العناية الملكية بالعلاقات الروحية التاريخية التي تربط شعوب إفريقيا جنوب الصحراء بشخص أمير المؤمنين ذكر التوفيق، بتفضل الملك بإهداء الجهات المكلفة بتدبير الشؤون الدينية بجمهورية غينيا 10 آلاف من نسخ المصحف الشريف في طبعته الصادرة عن مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف قصد توزيعها على مساجد الجمهورية.

وأضاف أن الملك تفضل كذلك بإعطاء تعليماته لكي تقوم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بترميم مسجد الملك فيصل استجابة لطلب الجهات الغينية المكلفة بالشأن الديني.. فيما يذكر أن الملك محمد السادس كان قد أمر بالموافقة على طلب تكوين أئمة غينيين بالمغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - sahih الأربعاء 05 مارس 2014 - 09:31
Vraiment Vraiment vous ete un grand roi et un grand politicien et un vrais honneur pour les Marocains et le Maroc

Dieu Patrie Roi
2 - مصطفى الكوراري الأربعاء 05 مارس 2014 - 10:04
مع رغبة المغرب في إحياء علاقته بافريقيا و الممتدة رسميا منذ الدولة المرابطية إلى بداية القرن العشرين حيث أبتلينا بالستعمار الفرنسي الذي اقتطع واحاة التوات و الساورة وتيدكلت و أجزاء كبيرة من الصحراء الشرقية و ضمها إلى مستعمرته الجزائر كما عمد المستعمر الفرنسي و من ورائه كل أوروبا إلى خلق دوله موريتانيا في الجنوب وكل هذا من أجل عزل المغرب عن إفريقيا، إضف إلى هذا المهمة الخبيثة الذي تكلف بها النظام الجزائري من طرف المستعمر ألا وهي إلهاء المغرب بمشكل الصحراء و محاولة خلق دويلة فاشلة في الأقليم الجنوبية و ذلك حتى تقص للملكة المعربية كل الأجنحة والمخالب حتى لا تهدد أوروبا كا كانت تفعل قديما، مع كل هذا فالمغرب استطاع أن يكسر جزأ من هذه القيود، ولهذا فالوضعية الجديدة تستدعي أن يراجع المغرب هيكلة الحكومة و كثيرا من المؤسسات حتى تساير هذا التوجه، وحتى تستطيع هذه الدول الافريقية التواصل أكثر مع المغرب، أولها إيجاد صيغة لجمع بين وزارة الأوقاف و الشؤون الخارجية، ترميم وزارة الثاقافة لتستجيب لتطلعات الدول الافريقية و السلام
3 - yassir الأربعاء 05 مارس 2014 - 11:40
حبذا لو تمت زيارة لإفريقيا الوسطى فهناك مسلمين أيضا يبادون وأحوالهم صعبة يرثى لها ...
4 - متابعة الأربعاء 05 مارس 2014 - 12:23
وما شأننا نحن بالايمان الروحي للغينيين والمغاربة ؟
الدين لله والوطن للجميع
نحن نريد اقتصادا متوازنا ومجتمعا متحضرا نحن لا نتدخل في ايمان الافراد وبماذا يعتقدون ولا تهمنا صلاتهم امام الكاميرا ذلك شأن شخصي بحت
5 - احمد ازرو المغرب الحبيب الأربعاء 05 مارس 2014 - 17:27
السلام عليكم
كم اعتز و افتخر بهذا الملك المحبوب ليس فقط عند المغاربة و لكن المغاربة و الأفارقة و العرب والعجم و الأوروبيين و الأمريكان و الآسيويين و العالم كله يكن له ولنا الاحترام و التقدير و الصمود أمام الأزمات ، فالحمد لله على كل حال و نسأل الله أن يطيل في عمركم يا ملكنا و تاج راسنا ، فقد بصمت للتاريخ بأقلام ذهبية بحبر طبيعي و صافي غير ممزوج .
فسر على نحو هذا الدرب و نحن وراءك على الصراط المستقيم ، بالقارة الأفريقية المنسية تستنجدك من بعد الله أن تكثروا من زياراتكم لها بدون انقطاع حتى يبسطوا و يفرحوا و يعيشوا حياة أفضل مما هم عليه.
فإن الله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه .
و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
6 - نادية الأربعاء 05 مارس 2014 - 17:39
ارجوكم و اتوسل اليكم الا تتحدتوا عن الاسلام ولا وزارته بالمغرب فاي اسلام هدا الدي يبيح ولاية المراة حتى اصبحت والية و قاضية الاسلا منا بريء يا عباد الله افيقوا فانتم تبع اليهود والمجوووووووس
7 - الشيخ علي عبدالقادر جابي الاثنين 10 مارس 2014 - 19:48
هذه الزيارة التاريخية لملك المغرب إلى جمهورية غينيا كوناكري ،لهي شاهدة بعمق العلاقات بين البلدين،ونرجو من الملك تكوين أئمة غينيا بالمنهج السديد المعتدل،والله كافيه.
بقلم الشيخ علي عبدالقادر جابي
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال