24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الجوهري يسافر في "قصة مكلومين" من مسقط رأسه إلى تندوف (5.00)

  2. بوميل: "أسود الأطلس" يحتاجون الخبرة والشباب (5.00)

  3. عارضة أزياء تحاول تغيير النظرة للجنس بالكتابة (5.00)

  4. رصيف الصحافة: حين فكر الملك في إعطاء العرش إلى مولاي الحسن (5.00)

  5. المغرب ينتظر القيام بـ"إصلاحات عميقة" في هياكل الاتحاد الإفريقي (5.00)

قيم هذا المقال

4.52

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | مغاربة يستعدّون لـ"فكّ الحظر" عن المهدي المنجرة

مغاربة يستعدّون لـ"فكّ الحظر" عن المهدي المنجرة

مغاربة يستعدّون لـ"فكّ الحظر" عن المهدي المنجرة

"مَعاً من أجل تكريم الدّكتور المهدي المنجرة بالمغرب"، هكذا أطلق العشرات من الشّباب المغربي حَملَتَهُم الالكترونية لمساندة عالم المستقبليات المغربي المهدي المنجرة، الذي يعاني من آلام المرض هذه الأيام، وهي الدعوة التي وافق عليها المئات من الطلبة والأساتذة والباحثين والأكاديميين بالقبول، وتطالب بفكّ الحظر والمنع وإزالة التهميش الذي يطال المنجرة نتيجة مواقفه الوطنية، وفق منشور الحملة.

وتأتي الدعوة إلى تكريم المنجرة، حسب المنظمين، من أجل ردّ الاعتبار "إلى هذا المفكر والقامة العلمية"، مؤكدين أن الحملة "بمثابة صرخة من أجل تكريم المثقفين والكتاب وأعلام الثقافة والعلم الذين وهبوا الغالي والنفيس في سبيل نفع وتقدم البشرية والوطن".

ويضيف بلاغ الحملة، التي انطلقت على موقع "فيسبوك" و"أفاز" للعرائض الالكترونية، أن المهدي المنجرة "من بين شخصيات علمية مرموقة أصابها الحيف والظلم لذلك انضوت تحت الصمت والنسيان.. غير أننا كشباب مثقف لم و لن ننساها، وفي عز مرض ووجع الدكتور المنجرة نتذكره وندعو له بالشفاء".

الكاتب المغربي سلمان بونعمان، أثنى على المبادرة، وقال لهسبريس إن سيرة المنجرة "تجعلنا نقف أمام رجل استثنائي بكل المقاييس سبق عصره، فآمن بالإنسانية المشتركة وناضل من أجل الحقوق والحريات، وانتفض في زمن الذلقراطية ورفض الإهانة في عهد الميغاإمبرالية، وانحاز لقيمة القيم"، مشيرا أنه شكل بذلك "مفخرة كبيرة كل المغاربة والمسلمين".

مسيرة علم وكفاح

يعرج بونعمان على المسار الوطني والعلمي والكفاحي الطويل لعالم المستقبليات المغربي بالقول إنه مسار غني ومتعدد ومبدع، "هذا الرجل الذي تعددت روافد تكوينه بين الأصالة الحضارية المتحيزة للقيم والثقافة والهوية الإسلامية الحضارية، وبين تخصصاته الأكاديمية في مجالات العلوم السياسية والعلاقات الدولية والعلوم الاقتصادية والدراسات المستقبلية، وخبرته في المؤسسات الإعلامية والثقافية والتنموية الدولية والأممية".

وكشف الباحث في العلوم السياسية والاجتماعية أن المنجرة يتميز بحس وطني غيور ومقاوم، حيث مثل الحركة التحررية المغربية كما مثل جبهة التحرير الجزائرية؛ ونسق وتعاون مع الحركة الوطنية خلال مراحل الاستعمار الفرنسي، "معبرا باسمها عن أهدافها بالولايات المتحدة الأمريكية وانجلترا وفرنسا وغيرهما في المنتديات الدولية لأجل إقناع الرأي العام الدولي بدعم طموحات الشعوب المغاربية بالتحرر والاستقلال والوحدة".

مُنَظّر التحرر عن الشمال

ودافع المنجرة عن ضرورة تحرر الجنوب من هيمنة الشمال، حسب سلمان، الذي تابع قائلا، "منبها طيلة مساره على مخاطر العولمة الامبريالية الساعية إلى التنميط الثقافي وفرض مسار تغريبي واحد ووحيد على مستوى الثقافة والقيم والنماذج التنموية"؛ فيما انتبه المنجرة مبكرا إلى دخول العالم العربي والإسلامي إلى مرحلة ما بعد الاستعمار الجديد عبر تحليله لمفهوم "الحرب الحضارية" و"حرب القيم" و"الحروب السيميائية" و"الاستعمار البعدي".

ويشير الكاتب المغربي إلى أن المنجرة انتبه إلى أن تخلف دول العالم الثالث يتسع كلما كانت الهوة بين الوقائع ومستوى توقعها، فحالة الدهشة والاستغراب، من وجهة نظر المنجرة، من وقوع الأحداث والتحولات والانبهار الساذج بالنتائج "دليل على استمرار التخلف وبرهان على انعدام الرؤية الإستراتيجية والبوصلة الحضارية والاستخفاف بأهمية توطين علوم المستقبليات في الوعي ومحاولات تحطيم الذاكرة التاريخية".

هذا الواقع، دفع المنجرة، حسب بونعمان، إلى التنبيه على الحاجة إلى الإبداع والتجدد دون السقوط في درك التقليد الغبي أو التبعية العمياء؛ "ما فتئ المنجرة في هذا السياق يستلهم التجارب الآسيوية عموما واليابانية على وجه الخصوص في بناء مسار النهوض في تفاعل مع الحداثة دون تغريب أو استلاب أو تقليد".

مفكر دول العالم الثالث

يصفه بونعمان بـ"مفكر دول العالم الثالث" و"صوت عبقرية دول الجنوب بامتياز"، الذي حطم الحدود بين النضال الأكاديمي والنضال السياسي "بمعناه النبيل"، مشيرا أنه تميز في ربط البعد الأكاديمي بالبعد الكفاحي والإنساني، "يكفي أنه أول من استشرف دخول العرب في عصر الانتفاضة الشاملة ضد الظلم والاستبداد والقهر، إبان تحليله لاندلاع انتفاضة الأقصى عام 2000 ونموذجها الانتفاضي الفريد، فأثبت الزمن الثوري صدق طروحاته وتوقعاته".

ويستحسن بونعمان ضرورة الالتفاتة إلى قيمة المهدي المنجرة "حان الوقت لكي يحظى بكل تقدير واعتراف وتكريم في الساحة الثقافية والعلمية والجامعية، ليبقى رمزا حيا وقدوة ملهمة للأجيال الشابة وشعلة من المبدئية والطهرانية"، معتبرا أن الرجل يجمع بين عظمة التواضع وعبقرية التفكير ونبوغ العقل الاستراتيجي "الذي ضيعناه زمن الغفلة والنكبة والصراعات الإيديولوجية والأنانيات السياسية الضيقة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (146)

1 - Omar الأحد 09 مارس 2014 - 09:42
اللهم ارحم من علمه وقراه عالم سبق عصره
2 - مغربي الأحد 09 مارس 2014 - 09:43
تحية تقدير للعقل المغربي الكبير.
3 - لم يركع للبلاط الأحد 09 مارس 2014 - 09:51
المهدي المنجرة اكبر مفكري المغرب محظور لانه لم يركع للمخزن و لم يتمكنو من شراءه

في المملكة المغربية امتال هولاء غبر مغروبين لانهم يشكلون خطر على استقرار النظام و لانهم قد يرفعون وعي الشباب
4 - إدريس الأحد 09 مارس 2014 - 10:05
حسب ما قرأت في بعض المجلات أن المهدي المنجرة كان من عائلة بورجوازية، رفض الدراسة في فرنسا، حصل على ديبلوم من انجلترا ودكتورا من الولايات المتحدة الامريكية، في تللك المرحلة من التاريخ كان المغاربة يموتون إما دفاعا عن الوطن أو جوعا تحت وطأة الفقر.
رفض المنجرة الدراسة في فرنسا بسبب حادث في مسبح كان فقط مملوء بالفرنسيين والبورجوازيين المغاربة. فحصل له نقاش مع ضابط فرنسي كان يشتم المغاربة ويصفهم بالكلاب مما هيج المهدي المنجرة ودخل في نقاش حاد مع الضابط ، انتهى الامر بحبسه. وهنا بدأت وطنيته وغيرته عن المغرب والمغاربة......هذا جزأ ربما كان مؤثر في حياة المفكر وتشبته بوطنيته،
وعندما كان في أمريكا ، كان يعمل مع مركز الأبحاث المستقبلية وكان ربما مختص في الشرق الاوسط والعالم العربي.
رفض حقيبة وزارية في عهد الحسن الثاني وفي التسعينيات أصبح يحاضر في عدد من دول العالم وقبل الشروع في أي شيء يجب تنوير العقول.
المغاربة شعب يقدر العلماء والمفكرون، لأننا خلف لخير سلف والتريخ يشهد بذلك.
شكرا المهدي المنجرة فأنت جزء من تاريخنا العلمي.
5 - منير بن رحال الأحد 09 مارس 2014 - 10:06
أبدأ كلامي بالبيت العشري الشهير
بلادي وإن جار ت على عزيزة
وأهلي وإن ظنوا علي كرام
لأصف حال قامة علمية وأكاديمية وإعلامية ، لن يأتي الزمان بمثلها
رجل لا يتكرر إلا مئات من السنين
سؤال الراهن يُطرح على أهل الحل والعقد ، الذي يهمشون مثل هذا الكبير علما ، ويعطون الحظوة لمن دونه؟
إنها إجدى أسباب تخلفنا ،ومنها إسناد الأمور لغير أهلها .
للمهدي المنجرة الاستاذ وعالم المستقبليات اراء في التعليم والإعلام قد تزعزع المنظوميتن وتخرجهما من التخلف والتعبية . لكن يبدو أن المسؤولين صموا آذانهم ،أحيانا بدافع و أحايين جهلا بقيمة الرجل وخبراته الطويلة ...أملي أن نستفيق ونرد الاعتبار لذواتنا ... ففرنسا لن تدوم لنا ، وموقفها الديبلوماسي الأخير الذي شنع بالمغرب يوضح طبيعة علاقتنا ببلد كنا ذات يوم نحلم بأنه صديق .
6 - Hamid الأحد 09 مارس 2014 - 10:08
عالم كبير ومفكر مستقبلي استفادت منه دول متقدمة كاليابان نطلب له الشفائ العاجل ونطلب من كل مغربي حر في هدا العالم ان يتذكره ولو بكلمة طيبة ودلك اضعف الايمان.
7 - youssef الأحد 09 مارس 2014 - 10:11
لمهدي المنجرة باحث، مفكر، كاتب وعالم مستقبليات مغربي. منسي رغم كل ما قدمه للوطن و قول الحق حتى أصبح محدورا في المغرب أما نحن فلا نهتم الى بالمغنيين و الشيوخ الذين يدعون أنهم يدافعون عن الحق و الانسان و أبرز دليل على أنهم يكذبون هو أنهم أحرار يفعلون ما يشاؤون لا يطبق عليهم لا الحدر و التوقيف مما يدل على أنهم كدالك في اللعبة التي قسمة ضهر الناس فيغيبونهم عن الواقع و يغرقونهم بالوعض و النصائح و الكلام عن الجحيم و الجنة و الحور العين و الزنى و عداب القبر و نسو الأهم الحرية و الفكر و الحق أما أنا فلن يضحكوا علي بعد الان
8 - alkatawi الأحد 09 مارس 2014 - 10:14
ادا رايت شعوب تكرم شرارها وفجارها وتهمل وتحقر خيارها فاعلم انها ليست بخير،المهدي المنجرا من القلائل التي شرفت المغرب قي المحافل الدوليه يالفكر النضيف والاستشرافات المستقبلية التي لم ترق كتيرا من في الداخل والخارج لذالك طاله النسيان،شفاك الله يا ذكتور والسلام
9 - WATANIONE الأحد 09 مارس 2014 - 10:18
لابد من فكّ الحظر والمنع وقمع حرية الكاتب والصحفي والفنان والمسرحي هذا المنع الذي طال عديد من المغاربة كالمنجرة ورشيد غلام وأزولا والسنوسي "بزيز" واللائحة طويلة ٠٠٠فكل واحد منهم حرفي مواقفه السياسية والدينية والمجتمعية و الوطنية !
أم ما زلتم في سنوات الرصاص ؟
10 - Falawz الأحد 09 مارس 2014 - 10:25
المهدي المنجرة العالم والمنضر لم بكن في يوم ما مهمشا او منسيا مازال اسمه واعماله منقوشان في ذاكرة الشعوب والامم رجل مفخرة الانسانية دافع عن القيم والاخلاق حذرنا من الالعبب الامبيريالية والزحف الهمجي على خيرات الشعوب
سيبقى اسمه خالدا وتهميشه الا دليل على قوته وحقارة من يتجاهله جزاه الله خير الجزاء وجزاكم يامن احييتم ذكراه العزة والمجد لهذا البلد الامن و رجالاته
11 - سعيد السوسي الأحد 09 مارس 2014 - 10:27
ما احوجنا مثل المهدي لمنجرة كرئيس حكومة
او كرئيس حزب
الرجل مفخرة لكل المغاربة يجب على الجهات
المسؤلة ان تعطي للرجل مكانته داخل المشهد
الثقافي و الفكري في المملكة
حرام ان نتجاهل مثل السيد المهذي لمنجرة
12 - said الأحد 09 مارس 2014 - 10:31
Cette personne est éternelle,
13 - Jad moslih الأحد 09 مارس 2014 - 10:33
J'aurais aimé être parmi ceux qui ont organisé cette initiative pour les remercier et rappeler que ce Grand Homme a marqué plusieurs générations d'étudiants et d'universitaires et de Marocains tout court. On a essayé de le marginaliser mais nous n'avons jamais cessé de lirer sa pensée car les idées ne meurent jamais et Mehdi Almanjra est toujours présent car nous sommes la génération qui a lu Edward Said avec Culture et imperialisme et Humiliation De Mehdi Almanjra. Leur pensée sera toujours là pour nous rappeler que l'occident avec sa Colonisation, ses éxpéditions en Afrique, ses guerres "civilisationnels" du 20e et 21e siècle son expensionnisme économique montrent toujours son vrai visage.
Un grand merci aux organisateurs de cette formidable initiative qui va rappeler à ceux qui croyait qu'il mis sur le banc des penseurs que MEHDI est l'un des plus grands Penseurs du 20e-21e siècle. Et que son oeuvre restera dans nos mémoires à jamais.
Mehdi MERCi Monsieur
14 - احمد الأحد 09 مارس 2014 - 10:34
صحيح جدا ان نفخر بهذا الرجل باعتباره تالق في علمه ونضاله ودفاعه عن مصالح البشرية عامة وعن الامة العربية والاسلامية خصوصا.
واستغرب لماذا تعطى الاهمية الكبرى لاناس لا يقدمون للامة سوى خزعبلات الافكار ودناءة الاخلاق, فيما يغض الطرف او يعرض للاستهزاء والنفور كلمن يقدمون للبشرية مناهج واساليب تقدمها وازدهارها. واعجباه!.
اضم صوتي لشباب حملة تكريم الدكتور المهدي المنجرة بكل صدق وتجرد.
والسلام.
15 - تفرت نايت حمزة الأحد 09 مارس 2014 - 10:35
بادرة طيبة لهرم تتحدث عنه مؤلفاته ..الدكتور المهدي المنجرة عالم مستقبليات ساهم في النضج التقافي للملايين من قرائه الاوفياء وسيبقى اسمه خالدا الى الابد ..اتمنى له الشفاء ..
16 - ben الأحد 09 مارس 2014 - 10:39
CES gens la ne veulent pas des gens avec des tetes pertinentes. CE sonst des gens qui veulent Gardner Leurs Privileges en ecartant l autre. Leur Motto: tous Unis pour ecraser les Textes chaudes, Delon Lehre echelles
17 - Idriss الأحد 09 مارس 2014 - 10:40
Et oui malheureusement c'est comme ça avec l'état marocain, ses citoyens n'ont pas le droit de réfléchir ni de penser...!!!??? et surtout quand il s'agit de critiquer l'état. et comme ils disent souvent "soit avec nous ou contre nous" et si on est contre il faut fermer sa gueule. Voilà le principe de notre état marocain.
18 - أبو سفيان الأحد 09 مارس 2014 - 10:40
مع الأسف العالم عندنا مابقا كيسوا والو.حتى الأوسمة الملكية كياخذوها غير المغنيين والممثلين.والعلماءمكنتفكروهم حتى كيمرضو أو كيموتو هداك الشي علاش كلهم هاجرو
19 - zaid الأحد 09 مارس 2014 - 10:41
"حيث مثل الحركة التحررية المغربية كما مثل جبهة التحرير الجزائرية "
لا أظنه كان يتوقع في ذلك الحين ما قد سيصدر عن الخلفاء لجبهة التحرير تجاه جيرانهم .....
20 - اللهم هن هذا امنكر الأحد 09 مارس 2014 - 10:44
عاد فقتو بلي راه عالم كبير c est trop rard mes freres .
21 - telemaque الأحد 09 مارس 2014 - 10:47
Almahdi etait ,est et restera a grand jamais un geant et un colosse qui avec un grand A Almahdi"et un grand L"Lmandjra" a marque l histoire et au fer rouge:Un grand homme.
22 - ذ.خالد الأحد 09 مارس 2014 - 10:47
فيك وطني أبك جرحا لم يندمل
فيك أهمل المثقف إلى أجل
فأهمل الشعب وحرم الأمل.

تحية عالية للمثقف الذي ظل راسخا على مبادئه، ورفض تبديلها بإغراءات المناصب. في زمن تهافت المثقف.
23 - Mourad jamili الأحد 09 مارس 2014 - 10:50
Bonnes initiatives personne qui mérite bravo
24 - مراد الأحد 09 مارس 2014 - 10:53
دائما تاتينا الصحوة في الوقت المتاخر .لو استمعنا اليه منذ ثلاثين عاما لكنا اليوم كاليابان
25 - abdellatif الأحد 09 مارس 2014 - 10:54
ان المهدى المنجرة من المفكرين الشرفاء الدين دافعواعن الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية للشعب المغربى كى يعيش بكرامته لو فعل عكس دلك لتسلق اكبر المناصب فى الدولة الا انه ابى ان يتجر وراء المناصب والمصالح كما فعل اشباه الرجال من التقدميين والعلمانيين والرجعيين فكان جزاؤه الاهمال والنفى فحان الوقت لتعيد لهدا الرجل مكانته وقيمته ويكرم احسن تكريم
26 - Un celoso الأحد 09 مارس 2014 - 11:04
آه يابلدي ، تكرم الراقصات و اصحاب النشاط ، و تهمش العلماء والمفكرين......... ، صدق من قال : ان كنت في المغرب فلااااااااااااا تستغرب !!!!!!
27 - ali الأحد 09 مارس 2014 - 11:05
فد إبن الوطن صريح شفاف عبقري همام أرخ للماضي ونظر للمستقيل مغربي قح بكل المقايس
28 - Gladiateur الأحد 09 مارس 2014 - 11:13
Notre grand savant Manjra est une fierté des marocains libres. On vous souhaite une bonne guérison et un retablissement rapide
29 - حسن الأحد 09 مارس 2014 - 11:19
يستحق هذا العالم كل التقدير والإحترام,ونتمنى له الشفاء العاجل.فهو كان يستحق التكريم وأكثر من التكريم قبل مرضه وفي مراحله المتقدمة من العطاء التي قدرها غيرنا الذين يحتضنون نوابغهم وعلمائهم في الوقت الذي يحتضن فيه"شمايت" عندنا.فالمسؤولون في الدولة على اختلاف مستوياتهم هم من يتحملون مسؤولية مثل هذه المواقف ,فالتهميش يجب أن يطال المفسدين الذين ينشطون في كل المجالات ويسعون دائما لإرجاع عقارب الساعة الى الخلف لا من يريد الخير لهذا البلاد ولشعبه ويغلب المصلحة العامة على الخاصة.مرة أخرى اتمنى لمفكرنا العظيم الشفاء العاجل وأتمنى للقائمين على هذا البلد والمجتمع بصفة عامة تقدير مفكرينا وعلماءنا ونبغائنا دوما وتكريمهم أثناء عطائهم لا أثناء مرضهم او بعد مماتهم لأن التكريم خلال المرض أو بعد الوفاة لا يمكن اعتباره في بعض الحالات إلا "طنز".!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
30 - arsad الأحد 09 مارس 2014 - 11:21
لا يحتاج الاستاذ لتكريمكم فهو من كرمكم .
دائما العرب يستفقون عند آخر عربة القطار هذا انهم استيقضوا فعلا كل العرب بفعالياتهم ومتقفيهم وسياسيهم هم كالنائم الذي يغطس في نوم عميق فكلما اهتز شيئ من حوله فتح عينيه ليرد الغطاء على وجهه.
الاستاذ والعلم الكبير قال كلمته وادى رسالته وهو راحل لامحالة نسأل له الجزاء الأوفر أما كل المنافقون فمصيبتهم انهم ضيعوا على انفسهم كرمات هذا العالم وانتفع به غيرهم
31 - إمزين عبد الله الأحد 09 مارس 2014 - 11:23
للاسف بلادنا كدير تكريم غيرلي زايد ناقص مغني مغنية...المهم شعار دولتنا الزينا تكريم كل من يساعدها في عدم وعي هذا الشعب المسكين، بلا جميلهم المهدي مكرم في قلوبنا
32 - mostafa khouribga الأحد 09 مارس 2014 - 11:27
لمادا اقصاء مثل هاءلاء؟ وتركهم يموتون في صمت؟ انقلبت المفاهيم!!! رجال شجعان ومعرفة يحبون العيش في الظل و الصمت !كان جليا ان يكون وزيرا للاقتصاد او الثقافة و ليس الشقافة او الشفقة.اقدر هدا الرجل وكم من رجل يحب ان يعيش في صمت.او ليس تكريمه يستحب ان يكون كتكريم × ميجي × الامبراطور الياباني لطلبته في العصر 18 .تكريمي لك دكتور اني احبك لتضحياتك واجل علمك.
33 - maghribi الأحد 09 مارس 2014 - 11:29
للاسف الشديد لم نستفيذ من خبراته من جراء المنع والحصار الذي تعرض له طول حياته فك الحظر حتى اصبح كهلا يصارع الموت
34 - البريدي الأحد 09 مارس 2014 - 11:33
المهدي منجرة رجل عظيم هيهات ثم هيهات لو اخدت افكاره بعين الاعتبار لا كن تقدمنا كثيرا في عدة مجالات اتمنى له الشفاء و طوال العمر
35 - iminouvadou الأحد 09 مارس 2014 - 11:36
هذه المعلمة العلمية و المفخرة المغربية تستحق أن يهب المغاربة و يقفوا لها احتراما و عرفانا و اعترافا بمجهوده العلمي الشامخ
36 - كمال الأحد 09 مارس 2014 - 11:38
الدكتور المهدي من نوابغ المغرب لكن للاسف حيل بينه وبين الناس فضلت أفكاره حبيسة دائرة المثقفين والطلبة الجامعيين، لكن رغم كل ذلك ستبقى ذكراه في قلوب المغاربة .. لك الله يا بلدي
37 - hassan الأحد 09 مارس 2014 - 11:46
لو كان مغني او شيخة للكرموه ولاكن المنجرة المفكر القذير همشوه ولم يتكلمو حتى على مرضه قنواتنا لا تفكر الا في المغنيين حسبنا الله ونعم الوكيل
38 - Krimo الأحد 09 مارس 2014 - 11:47
مبادرة حسنة لكن الرجل يستحق اكثر من هذا التكريم . ماذا عسانا نفعل في بلاد غابت فيها القيم ، يكرموا العقول الفارغة وتناسوا العباقرة
39 - عبدو الأحد 09 مارس 2014 - 11:50
السلطات لا تعير أهمية للمواطن العادي وبالأحرى المواطن المثقف
والدليل على ذلك هو تردي مستوى التعليم
الاستبداد قائم
ما دام هناك ممنوعين ومقموعين ومطالبين
ومحتجين وفقراء على أرصفة المستشفيات
والطرقات بطونهم تحت أقدامهم ودموعهم على
صدورهم .
40 - عبد الله الأحد 09 مارس 2014 - 11:50
لا يسلط الضوء الا على من يخدم مصالح فرنسا والغرب عموما. كان مثقفا او فنانا. وهذه هي القاعدة للتمييز بين الطيب و الخبيث
41 - د. محمد العمراني الأحد 09 مارس 2014 - 11:53
يستحق الأستاذ الدكتور المهدي المنجرة تكريما عظيماً وتوشيحاً ساميا خاصا، وتنويها أمميا كبيرا، لعطاءاته في ميدان العلم والمعرفة الإنسانية، وخدمته قضايا التحرر في العالم الثالث، ودراساته المستقبلية المشهود لها في كبريات الجامعات العالمية، وتعد فكرة تكريمه هاته فكرة هامة وخطوة ضرورية لإعادة الاعتبار لرجل استثنائي في زمن قل فيه المبدعون الحقيقيون أمثاله، غير أنها جاءت متأخرة جدا، فالرجل يستحق التفاتة تكريمية كبرى تسير بأخبارها القنوات الإعلامية العالمية وليس فقط الجرائد الوطنية، ولكن ما العمل أمام زمن انقلبت فيه الموازين، زمن انخفض فيه الرفع وارتفع فيه الخفض، عشنا حتى رأينا الغانيات يكرمن وتفتح لهن أبواب الإعلام العمومي والخصوصي، وأبواب الشهرة المفتعلة على مصراعيها، وعاينَّا الشواذ المغاربة تُفرَد لهم المقابلات الصحفية، ويُحتفى بـ«أعمالهم» في السينما والإعلام، وشاهدنا السياسيين الانتهازيين يتسلقون المراتب والدرجات خدمة لمصالحهم الشخصية. أما عالِمنا الدكتور المنجرة فله الله مصدر قوته وعزيمته، وأولي الوعي السليم من الشعوب العربية والإسلامية والإنسانية الذين يحبونه ويقدرون إبداعاته العلمية
42 - HAMZA الأحد 09 مارس 2014 - 11:55
أروع تحية من القلب لرجل بكل ما للكلمة من حمولة , مثقف من العيار الثقيل, رجل مبادئ من الطراز الرفيع حيث رفض كل أنواع المناصب الوزارية التي عرضها عليه الحسن الثاني و للدعابة فقد استدعى الحسن الثاني المهدي المنجرة , وهو ينتظر في القاعة تأخر الملك في الحضور فانسحب المهدي مما يعكس ثورية الرجل و التزامه بمفهوم احترام الوقت .
و شخصيا كان للمنجرة عظيم الأثر على مستواي الثقافي , وأثمن أي مبادرة تعيد للرجل اعتباره بعد سلسلة المنع و الحصار.
43 - mohamed de marrakech الأحد 09 مارس 2014 - 11:59
بالصراحة أعتبرالمهدي المنجرة le star ديال المفكرين المغاربة وذلك لجرأته في تناول مجموعة من المواضيع الحساسسة ولتباثه على موقفه رغم العراقيل والمضايقات التي طالته وأتمنى له الشفاء العاجل
44 - marocain الأحد 09 مارس 2014 - 12:11
الدكتور المهدي المنجرة مفكر عالمي عاش معظم حياته في الفكر داخل البلاد وخارجه معروف ووطني يحب بلده لم يكن في يوم من الايام خصما معارضا او ضد البلاد حتى يهمش اعتقد ان المشوشين الحاقدين ومااكثرهم هم من يركبون على هده الاكدوبة فهم من يروج لمثل هده الاكاديب والاباطيل اسألوه.
45 - talal الأحد 09 مارس 2014 - 12:19
العالم المستقبلي المهدي المنجرة لا ينتظر تكريما من أحد فهو غني عن كل تكريم نحن من نحتاج الى التكريم و ذلك باحترام علمائنا وأساتذتنا باعطائهم المكانة التي يستحقونها و الحرية في التأليف و نشر أرائهم داخل الوطن وان لم تعجبنا حتى نتمكن من الانطلاق قدما
46 - محمد الأحد 09 مارس 2014 - 12:38
في الوقت الذي يتم فيه التهليل و التطبيل لاشباه الفنانين خريجي برامج العري و الفسوق,يتم تهميش هده الايقونة الغالية,اللهم ان هذا منكر
47 - بن عدي القباب الأحد 09 مارس 2014 - 12:43
تحية شامخة شموخ جبال الاطلس للاستاذ و المفكر الكبير المهدي المنجرة . قلما اصبحت التربة العربية تجود علينا بمثل افكارك و تصوراتك وارائك الدقيقة.لقد قرات لك العديد من الكتب و الاصدارات والتي لامست و لازالت تلامس الواقع . لكن لا حياة لمن تنادي و اكتفي بسرد بعض افكاره النيرة و هي :نحن لا نملك ديمقراطية بمعناها الكوني بل ما سماه استاذنا:التخلفوقراطية و سقوط نظام صدام بداية نهاية الانظمة العربية و ايضا نحن كمن يسير على متن سيارة ليس لديها مقواد و"المرايا مهرسة" و"الباربريز مضبب".اتمنى لك استاذنا الشفاء العاجل فالوطن في حاجة اليك.
48 - أميرة القمر الأحد 09 مارس 2014 - 12:44
رغم الحظر الدكتور المنجرة في قلوب جميع المغاربة ويحظى باحترام لا مثيل له ٠٠ تحية إجلال وتقدير ٠٠
49 - علي الأحد 09 مارس 2014 - 12:53
سجل يا تاريخ بمداد الفخر والاعتزاز اسماء الاحرار والوطنيين والمناضلين والمفكرين غير المزورين في هذا الوطن ،امثال الدكتور المهدي المنجرة الذين صمدوا في وجه المخزن ، صمدوا ضد كل المضايقات والمنع والتهميش والسجن ونفاق المخزن كله .تحية اجلال لكل الذين لم يبيعوا يوما اقلامهم،للذين لم تغرهم المناصب ولا المكافئات يوما .المخزن يمجد الخونة ويجعلهم ابطالا ويهمش الاحرار،لكن مهما طال الزمن فلا بد لليل ان ينجلي ولابد للقيد ان ينكسر ولا بد للشعب ان ينتصر .نتمنى لك الشفاء العاجل يا عالمنا الجليل ،ياوتاكد انك في قلوبنا بدون تملق ولابهتان.
50 - الشرقي الأحد 09 مارس 2014 - 13:02
لو كانت الحاجة الحمداوية او العروسي لتحركت كل وسائل اﻹعﻻم المغربية و اشباه المثقفين و الفنانين تتاسف لمرضها او موتها اما و ان يكون المعني باﻻمر هو ذلك الجبل الشامخ فإنها تتجاهله ﻷنها ﻻتستطيع تسلق ذلك الجبل و معرفة كنهه و شموخه ﻷنها اقزام حقيرة فالتاريخ سينصف المفكر الكبير المهدي المنجرة و لو بعد حين
51 - يونس لحلو الأحد 09 مارس 2014 - 13:02
وإن همشوك وحاربوك فمكانك في قلوبنا أعظم من أماكنهم، ونحسب مرتبتك عند الله أرفع من مراتبهم، فأنت خلفت وراءك علما ينتفع به، وهم خلفوا وراءهم الأيامى، الأرامل، الأيتام، الجوع، الفقر...، وأنت اليوم على فراش المرض ندعوا لك، وإن فارقتنا يوما بعد عمر طويل سنستغفر لك، أما هم - وإن كانوا في دار الحق- لن ندعوا عليهم كما علمتنا أنت ولكننا أكيد لن ندعوا لهم. سيضل صوتك ومحاضراتك وكتبك في وجداننا ما حيينا يا أستاذ كل الأجيال.
أحد أبناء هذا الوطن العزيز يونس لحلو
52 - شكري الأحد 09 مارس 2014 - 13:04
تحية وبعد؛
في زمن الفكر والعلم نقوم وللاسف بتكريم بتكريم الحاشية؛ مجموعة من الوصولين والانتهازين لمعوا صورهم وانبطحوا مقابل دريهمات او مناصب او اعفاءات. بالله عليكم ماالذي قدمه مغنو تحت الحزام ؛ بالله عليكم مالذي قدمه حفنة من المرتزقة للوطن حتى يعطوا اوسمة من درجة قائد او فارس والاجدر ان يقدم له وسام من درجة حـ..........مار. ولكن هنا ليس الملك من يتحمل المسولية بل من يقدمون له هده الاسماء على انها قامات الوطن.
المهدي رجل شرب من منابع علم كثيرا وروافد قيمية وانسانية؛ قدم للاسان الكثير من الافكار والاطروحات بعيدا عن الاغراءات .
المهدي هُمِّش اعلاميا؛ فلم يخصص له ولو برنامج واحد وهو الذي يستحق كل اسبوع حلقة كاملة، في حين نرى اشخاصا اكثر ما نرى اولادنا؛ اشخاص يلغون ويزبدون من دون الحصول ولو على شهادة البكالوريا، اما الذين حصلوا على كارطونة في الحقوق ارادوا تغير شرع الواحد الاحد.
شخصيا اؤيد هذه المبادرة القيمة وانا اول المنظوين تحتها.
شكرا هسبرس
53 - Un Salut de Londres الأحد 09 مارس 2014 - 13:09
si on avais 2 comme SIR Al mahdi Lmanjra au parlement 1 et le president le desieme le grand Manjra ... L'etat n'aura pas a gaspier des milyars sure des Hlay9iya qui ne sont bon qu'a Jame3 Lefna.
Homage et chapeau chere monsieur
54 - رقم مغربي. الأحد 09 مارس 2014 - 13:11
في المغرب كما في البلدان العربية المعادية للعلم والعلماء يعتبر شخصا غير مرغوب فيه كل من يرفع صوته مناديا بالاصلاح او بالجدية والاستقامة وكل من يساهم في توعية الانسان وكل من يحمل هما لهدا الوطن اليتيم وكل من يريد السير في الطريق القويم وكل من يرفض هدا العبث السياسي المنتشر على طول بلاد العرب وعرضها فالاستاد الكبير والمحترم السيد المهدي المنجرة يعتبر بحق مفخرة عظيمة لكل انسان حر وشريف لما يحمله في طياته من علم غزير ومن مبادئ وقيم واخلاق يصعب ان نجد مثيلا لها في مغربنا الواسع او عالمنا العربي المترامي الاطراف فقد ابى هدا الانسان الكريم ان ينغمس في وحول الفساد والمفسدين حيث رفض اي منصب وزاري لا نه يعلم مسبقا ان افكاره المستقيمة لا تتماشى مع افكارهم المنحرفة وبالتالي لن يتركوه وشانه ولن يفتحوا له المجال لاستثمار علمه ومعرفته لصالح البلاد والعباد فالاستاد المهدي المنجرة الدي ضحى طويلا في سبيل المثل العليا سيبقى راسه مرفوعا في الحياة وبعد الممات وسيبقى راسخا في ادهان الاحرار والشرفاء وسيخلده التاريخ على خلاف اهل النفاق والشقاق الدين عاثوا في المغرب فسادا فشفاك الله ايها الشريف.
55 - hafid الأحد 09 مارس 2014 - 13:13
تحية شكر و فخر الى المفكر الكبير السيدالمهدي المنجرة.على ما قدمه من كتابات قيمة و عظيمةحيث ظل وفيا لمبادئه و قيمه ولم يركع للمخزن ولا لتابعيهم الشيء الدي جعلهم ينسوه و يهمشوه لكنه سيظل مفكرا كبيرا
56 - sami ben rahmoun الأحد 09 مارس 2014 - 13:15
هذا الإنسان يستحق ٱن يكون وزيرا للتعليم العالي إن كانت للمغرب فعلا رؤية واقعية لمحاربة الأمية والرفع من مستوى التعليم ....اليابان أرقى دولة بالعالم تستشير المنجرة في مناهجها التعليمية والمغرب يهمش المنجرة ....أنا لا أعرف لمذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هل يخاف من هذه الكوادر أم ماذا ...والله العظيم أنا حائر
57 - محمد الأحد 09 مارس 2014 - 13:15
معروف عن غرامشي أنه قسم المثقفين إلى صنفي إثنينن: صنف أطلق عليه إسم المثقف العضوي الذي يهتم بشؤون الأمة ويدافع عن قضايا الحيوية كالديمقراطية والعدالة وفضح الفسادـ و صتف آخر من المثقفين يحصر اهتمامه في أمور تافهة منها مصالحه الخاصة وسيارته وفيلته وأبنائه.بمعنى آخر دائرة اهتمامه محدودة جدا.
مهدي المنجرة من الصنف الأول الذي ركز على أهمية التنمية المنسجمة كاستراتجية حقيقية للخروج من المأزق الذي توجد فيه الأمة ، ولهذا فهو مهمش من الإعلام ولا يعرف عنه الجيل الصاعد أي شيء.
مبادرة رائعة وشجاعة ستعيد لهذا المثقف قيمته وإشعاعه
مبادرة رائعة أتمنى لها
58 - علي الأحد 09 مارس 2014 - 13:17
يجب ان يفكوا عنه البخل
التزقريم كما نقوم
اما عن الكتابة فهو غير قادر لظروفه الصحية الحالية
59 - عبد الله الأحد 09 مارس 2014 - 13:30
اللهم اشفه انت الشافي شفاء لا يغادر سقما. اشتروا كتب الرجل تعرفوا قيمته و قامته. مشكلتنا اننا امة لا تقرا الا لماما. حياكم الله
60 - mazgaldi الأحد 09 مارس 2014 - 13:31
c est un peu tard , il est soufrant et malade, il n a pas besoin de cela mais priez avec lui. allah yachfik mon cher ami.
61 - أحمد بنرحال الأحد 09 مارس 2014 - 13:32
أما آن اﻷوان أن نعترف ﻷصحاب الفضل بفضلهم . لماذا نردد اختﻻف العلماء رحمة وﻻ نقبل من يختلف معنا وقد يكون محقا ونحن مخطئين
62 - bichri mohammed الأحد 09 مارس 2014 - 13:33
L'homme mérite plus.Il m' a toujours plu et il n'y a pas quelq'un d'autre qui pourait le remplacer si jamais il nous quitte.Il faut le sauver
63 - عبدو الأحد 09 مارس 2014 - 13:33
اتساءل كمثل من يهتم بتفكير والرؤى الواقعية لعالم المستقبليات فيه العالم الثالث عن سر الحصار المطوق على السيد المهدي المنجرة من طرف اصحاب القرارات العليا في هذه البلاد. اهو وصاية من العالم الغربي ضد عبقرية المهدي ام ان اسم المهدي يشكل هاجسا خطيرا كالمهدي بن بركة ام ان الدولة لم تع بعد قوة وفكر هذا العبقري وبالثالي التخلي عنه وليكن في علم الجميع ان التاريخ سينصفه كما انصف ابن رشد وابن خلدون.كيف يعقل الاستهتار بمن احتفت به اليابان ومجدته وادلته بلاده انه خزي وعار بانصاف الظلم وتزكية الباطل ونحن في امس الحاجة اليوم الى هؤلاء الرجال وعالمي المستقبليات ان اردنا فعلا وضع القطار على السكة. والواقع يوضح اننا لا زلنا نعاني التبعية المطلقة ولم نحاول في يوم ما البحث والثنقيب في هويتنا وقيمنا لاتخاد مسارا حقيقيا للخروج من عالم الظلام. تحية اجلال واكبار لرائد الجماهير السيد المهدي المنجرة.
64 - محمد من السويد الأحد 09 مارس 2014 - 13:37
مثل هذ الهامات الفكرية والعلمية ومثل هذه الشخصيات الفذة من العيار الثقيل في البلدان العربية لا تنال حظها من التكريم لانها لا تركع ولا تنبطح
فليتم تكريم المخنثين والمحسوبين على الفن بدون فن وليتم تكريم الانتهازيين والوصوليين الذين يبلون البلاء الحسن في خدمة الأجندات المخزنية.
65 - مصطفى الأحد 09 مارس 2014 - 13:37
ليس هناك لا منع و لا حصار فهل شاهدتم الدكتور كيف اصبحت صحته الان فألمخزن لم يعد يكترث حتى لبعض الخونة فلا تضخمون الاشيأء
66 - المغربي الحر الأحد 09 مارس 2014 - 13:40
السلام عليكم يا عالم المغرب لا تحزن, فكل من وقف الى جانب الحق يهمش في هذه البلاد .لو كنت كذابا منافقا ,أو مغني مجون أو داعيا إلى الكفر و العلمانية لكان لك مكان كبير في قنواتنا ولكنت تطل علينا في كل حين ,لكنك لست من هؤلاء و لن تكون منهم ,إنك الشموخ ولا يمكن للشموخ أن ينحدر إلى القاع ,تحية لك عالية ’فلا تحزن إيها المثقف في زمن العبث .
67 - ابوملك الأحد 09 مارس 2014 - 13:42
I wanna say thank you sayidi almehdi almnjra and I hope if we have a Lott of people like you in morocco we really need people thinking about Moroccan people like you u the best I hope you feel better our teacher god bless you ohibouka fi lah
68 - عبدو الأحد 09 مارس 2014 - 13:52
اكبر عدو للعلماء هم الملوك هل يكرم الملك الشهم ملك الفقراء .و هو ملك الفقراء فعلا لانه يصنعهم البيغ المخنث .و يهمش الدكتور المهدي المنجرة لانه يعرف حقيقته .ارجو النشر فهده هي الحقيقة المرة.
دو العلم يشقى بعلمه ....و اخو الجهالة في السعادة ينعم
هدا حالي على لسان نعيمة سميح
69 - عبد الناصر خيا الأحد 09 مارس 2014 - 13:52
البروفيسورالمهدي المنجرة قصة كفاح،إنه منالوجوه المضيئة والأسماء الكبيرة التي صنعت تاريخ المغرب المفترى عليه،إنه من العلماء القلائل الذين حملوا في قلوبهم وعقولهم ووجدانهم رسالة تجاوزت حدود البلاد و امتدت للدفاع عن مستضعفي العالم الثالث في كل مكان،إنه مناضل سياسي استطاع أن يقول لملك المغرب الراحل الحسن الثاني "لا" رغم أنه كان زميله في الدراسة،و عندما رحل الملك إلى مثواه الأخير امتنع عن نقده بل رفض الحديث عنه عملا بالحكمة الخالدة "اذكروا أمواتكم بخير"تولى عمادة الجامعات اليابانية في سنوات 90،وتولى رئاسة لجان وضع مخططات تعليمية لعدة دول أوروبية، في الوقت الذي لازلنا لم نستطع في بلادنا إيجاد خارطة طريق لإقامة نموذج تعليمي سليم،الغرب استفاد من خبرة أحد علماءنا بينما ساستنا حاربوه و الآن يبكون على انهيار المنظومة التعليمية لا يعلمون أن تدمير العلماء و الرفع من شأن السفهاء هو مصيبة المصائب في مجتمعنا.فكم من سفيه توج بوسام من قبل ملك البلاد!فكيف يمكن لوطن أن يكون جاحدا لمثل هؤلاء الرجال العظماء?شكرا للشباب ادركوا أن العلماء ورثة الأنبياء و الأنبياء لا يتركون درهما و لا دينارا و إنما علما نافعا
70 - مدرس الأحد 09 مارس 2014 - 13:53
تحية إجلال و تقدير لعالمنا الجليل و المتواضع و الذي يستحق تمثالا في قلوبنا
71 - FromBelgium الأحد 09 مارس 2014 - 13:53
الشعب المغربي شعب خذول
التاريخ ملئ بالمواقف التي خذل فيها الشعب مجاهديه ,مفكريه,مناضليه,......
شعب تربى على الخيانة والغدر
شعب لايستحق ان ينتسب اليه الكبار كعبد الكريم, والمنجرة.......
72 - أكادير الأحد 09 مارس 2014 - 13:58
بعض الجامعات الأمريكية وضعت ملصقات على جدرانها لصور و كفاءة المهدي المنجرة
و دولة اليابان أعطته كرسي الرئاسة chair اعترافا بكفاءته
و دولة المغرب تطارده اينما حل و ارتحل
و عبقرية الرجل المنبوذة في وطنه هي التي جعلته يتحسر على موسوعته الاقتصادية و المالية العالمية
و كتاب الإهانة HUMILIATION هو من إنتاجه الذي شرح فيه كيف أن الدول العربية مذلولة بسبب حكامه الراكعين للدول العظمى
بدلا من الترحيب بالأدمغة في المغرب نطاردهم بمخابرات مخزنية عشيقة الكراسي و الحكم و اللصيقة بهما و لا يزعزعهم إلا الطوفان
أما الأحزاب السياسية لا تنتج إلا محبي التبوريدا و محبي النكت و الفكاهة و الشعوب تضيع جيل بعد جيل
73 - Aziz الأحد 09 مارس 2014 - 14:00
I had the honor to meet him. He generously helped me to complete my DESA thesis. He is really a great and honest intellectual that Morocco has never known.
May God preserve him.
74 - mohamed الأحد 09 مارس 2014 - 14:04
نحن الدين ضيعنا امجاد علمائنا بل و ساهمنا في تحريف التاريخ منذ القدم,لما ضيقنا عليهم بالحضر لاسباب سيادية,اين علماء القرون الوسطى الدين اسسوا صرح العلم واجتهدوا في بنائه ليجني ثماره علماء الغرب.للاسف لازلنا نساعد في تحريف التاريخ.
75 - redouane الأحد 09 مارس 2014 - 14:07
رجل ذو مبادئ يعمل بعقله و رجل غير قابل للشراء لا يخضع للعرض و الطلب كلفته كرامته و مبادئه العمل خارج الوطن الأم , انا لاأزكي على الله أحدا ولكن ماأقوله هو ان الدولة المخزن لا تسمح بتمرير الأفكار الديوقراطية إلى الشباب خوفا على مصالحها,.
76 - F.B.S. & B.M الأحد 09 مارس 2014 - 14:23
Great Man Indeed
رجل عظيم. لك مني باقة ورد مكللة بأسمى عبارات الود و التقدير و الاحترام مع متمنياتي لك بموفور الصحة و العافية.
نعم العالم نعم الفكر نعم الرجولة نعم الشجاعة و نعم المغربي الحر الذي يقض مضجع المخزن بعلمه و فكره نعم المغربي الأبي الذي لا يؤمن بالتملق و التزلف و الانتهازية و النفاق و العبث و الضحك على الشعب
77 - larachois الأحد 09 مارس 2014 - 14:25
A jamais, vous resterez vivant dans la mémoire de ce pays que vous avez toujours défendu et que vous avez sincèrement aimé. Par ces temps devenus médiocres, vous gardez une place à part dans nos coeurs et toutes les fleurs que vous avez arrosés demeureront épanouis dans ce jardin. Cordiales pensées Si Mahdi et prompt rétablissement.
78 - BEN ARBI الأحد 09 مارس 2014 - 14:44
je me demande comment un si grand intellectuel qui a enseigné à toutes ces générations d'étudiants et d'intellectuels des valeurs humaines, et que ces générations sont restées très attachées à lui, au point de s'indigner aujourd'hui à son sort. Comment ces générations ne partagent pas avec lui ces mêmes valeurs.La vision de cet homme à la démocratie; est politique mais surtout sociale pour se libérer des formes de domination qui écrase toute velléité culturelle. Pensez y messieurs au lendemain comme il le fait , pensez à notre système éducatif pour que les futures générations puissent accéder au savoir et comprendre ce que ce monsieur voulait nous faire transmettre
79 - - أحمد - الأحد 09 مارس 2014 - 14:50
مغربي جعل منه علمه مواطنا عالميا .
سئل دات يوم عن سبب اعراضه عن السياسة فأجاب أن والده هو من أوصاه بدلك
80 - الحمامي الأحد 09 مارس 2014 - 14:53
أولا أود أن أتقدم بجزيل الشكر لأصحاب هذه المبادرة الثورية على ثقافة التهميش والابعاد الذي يتعرض له أبناء هذا الوطن الحبيب خاصة أمثال العلامة المهدي المنجرة الذي كان ولا يزال وسيبقى يزعج كثيرا بفكره المستقبلي حثالة المتأخرين والمصابين بمرض "ولو طارت معزة".
وما يؤسفني ويحز في دواخلي هو أننا نستنجد بالغرب والشرق لاستلهام القيم المتفسخة والمنحطة ونهمش طاقات حبانا الله بها كالبروفيسور المنجرة صاحب أصل قيمة القيم مطبقين المثل المغربي "خبز الدار يستفيد منه البراني " فنسأل الله العلي القدير أن يخفف وطأة المرض وأن يجعلها سحابة صيف يطل علينا بعدها البروفيسور بجديد أعماله إن شاء الله.
81 - محند الأحد 09 مارس 2014 - 14:53
العالم الكبير المهدي المنجرة انسان اصيل يربط الماضي والحاضر بالمستقبل لاجل تحقيق التنمية والتقدم. من بين مقولاته: ان ازمة العالم العربي والاسلامي والعالم الثالث لها سببين 1. ليس هناك رؤية واضحة وليس هناك مشروع مجتمعي لدى الحكومات والدول. 2. ليس هناك حلم لدى الشعوب ولا يمكن ان يكون هناك حلم او رؤية الا بالحرية وليس هناك حرية في بلادنا. والحرية بالنسبة له تطبيقية وهي تاخذ ولا تعطى وتؤدى عليها الثمن. يقول المهدي بان الاسلام جاء لكل مكان للتغيير وجاء للخلق والابداع والتنوير والتفكير وتحقيق الطموحات ويعبر عن الجمال والحلم. انه يفرق بين الغيب والمستقبل وبين البدعة والابداع. تقدم الشعوب والدول لا يتحقق بدون الاعتماد على حضارتها وتاريخها ولغتها ومحو للامية ويعطي اليابان كمثل. يعتمد في الدراسات المستقبلية على الاتصال الحضاري والثقافي والمطاحنة الحضارية بين اليهودية والمسيحية والاسلام.الجانب الديمغرافي له اهمية كبيرة في هذه التطاحنات. المهدي مفخرة للمغاربة والانسانية وهو انسان طبيعي اصيل ومتواضع له مواقف شجاعة وقوية ضد انظمة كيفما كانت. تحية تقدير واحترام لعقل وضمير المهدي.المغرب محتاج لامثالك.
82 - سامي الأحد 09 مارس 2014 - 14:59
اين هو عالم الجبر المراكشي فلحد الان لم يتوصل العالم في فك جميع عملياته و اسبانيا وحدها التي اجتهدت و لهدا فاحسن دكتوراه في الجبر هي التي تحصل عليها من اسبانيا
83 - abdelaziz الأحد 09 مارس 2014 - 15:04
رجل علم ومعرفة وثقافة وداكرة عالمية وعربية ووطنية بامتياز ومفكر ومنظر قلما سيجود به الزمان لكن مع الاسف لم يظلم كما ظلم داخل وطنه حيث لقي الجفاء من طرف الجميع الجاهلين والمثقفين الا النادر من القوم والنادر لا يقاس عليه فالدكتور المنجرة معلمة فكرية وثقلفية قائمة بداتها وتدكرني بعلماء افداد امثال الشيخ الزنداني واحمد ديدات فاطال الله عمر المنجرة والزنداني ورحم الله الشيخ احمد ديدات فلا دكرى ولا تدكير الا بالغناء وكل ماله علاقة بتبليد الاجيال من مختلف مستوياتهم ولله في خاقه شؤون
84 - مغربي الأحد 09 مارس 2014 - 15:10
مغاربة يستعدّون لـ"فكّ الحظر" عن المهدي المنجرة.......بعد فوات الآوان الرجل في فراش الموت خلاص ...البكاء من وراء الميت خسارة
85 - yassir الأحد 09 مارس 2014 - 15:29
كلنا المهدي المنجرة صاحب الدرسات المستقبلية العالم الجليل لقد تخلت عنه الدولة العميقة لكن نحن كمواطنين سنقف بجانبك ونقدر غزارة علمك
86 - hicham الأحد 09 مارس 2014 - 15:43
هنالك من يعتقد او يتوهم انه بحجب الاعلام عن الدكتور المهدي المنجرة كفيل بنسيانه .....والذي لايعرفونه ان الناس تنسى الملوك والرؤساء ولاتنسى العلماء والمفكريين لان الناس يرجعون الى كتبهم مهما طال الزمن ....ويجب ان يعلموا شيئا ويرسخوه في ادمغتهم الجوفاء انه لايمكن ان تغطي الشمس بالغربال.
هنالك مغني راب اسمه الحاقد ...اقول لو استمر الحال على ماهو عليه سنصيح كلنا حاقدين وعندما يصبح الشعب حاقدا تصبح لديه مناعة ضد الخوف من العنف او الاعتقالات ....ارجوا ان يتم تدارك الموقف على الاقل اترككوا العلماء لنستفيد منهم وانتم اشبعو بثروات المغرب من نفط وغاز وفوسفاط والسواحل البحرية كلها لكم ....بالله عليكم اتركوا لنا العلماء وشأنهم.
87 - Mohammed الأحد 09 مارس 2014 - 15:50
Bon retablissement Maitre El Mehdi. Vous etes un grand homme et l'histoire du Maroc ne t'oubliera jamais. A bas la mesquinerie ou elle se trouve.
88 - mohamed الأحد 09 مارس 2014 - 15:59
رجل عظــــــــــــيم ; رجل علم ومعرفة وثقافة وذاكرة عالمية وعربية ووطنية بامتياز ومفكر ومنظر قلما سيجود به الزمان . لك مني باقة ورد بأسمى عبارات الود و التقدير و الاحترام مع متمنياتي لك بالصحة و العافية.
89 - Abdou الأحد 09 مارس 2014 - 16:04
Tous mes compliments pour ce grand Monsieur Mehdi El Manjra.dans notre beau pays on rend hommage aux handicap s , aux hommes et femmes qui ne le méritent pas .cest vraiment dommage
90 - عبدالله منصور السالمي الأحد 09 مارس 2014 - 16:08
المهدي دفع ثمن عيشه في المستقبل قبل اوانه شانه في ذلك شان كل مواليد برج الدلو والامثلة في التاريخ شتى فالنور يابى شامخا ان لاتسلط عليه اضواء التكريم قبل او بعد فوات الاوان، لانه الضوء نفسه بل يابى ان يصفق عليه الحاضرون في جل خطاباته ليصيح فيهم : اسيدي متصفقش علي

خالي طاقتك في ايديك واش اعرفتي ان
تجميع هد الطاقة يمكن لنا اليوم
نضووا بها مدينة من حجم خنيفرة!! المهدي تنباء قبلنا لحيل سياسة الشطر الاول والشطر الثاني والثالت المتبعة من طرف ليديك فالمعروف والمتعارف عليه في لغة التجارة انه كلما زادت كمية الطلبية كلما انخفض سعر التكلفة ولم يستسغ المهدي ان تضخم فاتورة عداد كهرباءه وبكل ثقة رفض سياسة الاحتواء والجشع والضحك على الذقون فقص عليه المزود الاشتراك والمساهمة والحضور في ساحة فكرنا الوطني، ومن خلف الاسوار والسياج مازال الناس يرون كل ليلة شعاع انوار بيت المهدي المتلئلة غصبا عن التهميش،يا لجراءتك!! يا مهدي هل
فعلا تحديت ذات يوم الانتظار والمماطلةالمصطنعة--في بهو الزعيم فانصرفت-- اجب بانك ثثمن الوقت وبانك فطنت للعبة المماطلة، اقر يامهدي بانك مشكاة نورانية تابى ان لا ترقد مثل ازيتون
91 - brahim الأحد 09 مارس 2014 - 16:15
تحية تقدير واحترام للعقل و المفكر العالمي و المغربي الكبير.

ندعو له بالشفاء العاجل ان شاء الله.

نتمنى ان يكون له تكريم كبير يليق بمستوى و قيمة الرجل في القريب العاجل ان شاء الله.
92 - ابو زريوح الأحد 09 مارس 2014 - 16:44
نتمنى من العلي القدير، أن يشفي أخانا وعالمنا الجليل السيد المهدي المنجرة، وان يجازيه احسن الجزاء عما قدمه من اعمال ومنجزات جليلة للانسانية. فالمهدي المنجرة مفخرة للمغاربة والعرب جميعا، لانه تحدى جميع العراقيل،وعليه يصدق قول احد الشعراء:
لا يمتطي المجد من لم يركب الخطر
ولا ينال العلا من قدم الحذر
ومن أراد العلا عفوا بلا تعب
قضى ولم يقض من إدراكها وتر
93 - outounfite الأحد 09 مارس 2014 - 16:48
يضل المهدي المنجرة قامة علمية أدبية يستحق كل التقدير و الاحترام
94 - fadi abdelkarim الأحد 09 مارس 2014 - 16:51
Je me demande ou va -il le Maroc car on voit que des so-disant fanana!!!,c'est vraiment dommage de voir que des gens coome le Grand Mehdi Almanjera entrain de souffrir mais en quelque sorte c'est le prix à payer pour rester un homme de principes et de valeur.
qu'Allah vous guérisse et j'invite tout(e)s les lecteur(e)s à faire des priéres pour lui.
95 - youyou الأحد 09 مارس 2014 - 17:35
on a besoin de ce genre des hommes qui ont donné tout à ce pays car ils sont des vrais marocains qui veulent que le Maroc peuple et terre soit parmi les meilleurs mais dommage
96 - Ahartaf الأحد 09 مارس 2014 - 17:59
المسؤول الذي عزل الاستاذ المنجرة يعتبر انسانا حسودا للشعب . اذا كان امثال هؤلاء يحاصرون فباية ديموقراطية تتشدقون . لا عدل لدولة تحاصر علماءها الاجلاء .
97 - SIBAOUEH الأحد 09 مارس 2014 - 18:30
مهما نقول في حقه لن نستوفيه ما قام به من جهد جهيد لإعلاء المعرفة
وتبسيطها
هو المعلمة والموسوعة وسيبقى كذلك أراد من أراد وكره من كره
نتمنى أن تحمل أكاديمية اللغة العربية إسمه وهذا أقل مايمكن للمغرب ملكا حكومة وشعبا أن يقوم به اعترافا له بما أسداه من عمل جليل لهذا الوطن
98 - afazar الأحد 09 مارس 2014 - 18:35
هذا الانسان الفريد من نوعه في المغرب يستحق الكثير والكثير٠
اقترح تشكيل لجنة وطنية تمثل جميع جهات بلدنا على الفايس بوك للاعداد لوقفة اضراب ساعة واحدة موحدة في جميع الجا معات والثانويات التاهيلية والؤسسات التكوينية بدون استثناء بمغربنا ٠لان هذا الانسان يمثلنا جميعا في طموحاتنا في كراماتنا في استقلالياتنا٠ انه مثلنا ٠٠ومثلناالاعلى ٠٠٠في حالة ما لم نركع للمخزن البغيض٠
ايووووز لاستاذنا العظيم٠٠٠انك صامد وصامد وصامد بكبريائك المعهود رغم انوفهم٠
99 - ملاحظ مغربي واقعي الأحد 09 مارس 2014 - 18:37
مع احترامي لهذا الشخص بالطبع كإنسان لكن من الناحية المعرفية فهو غير معروف كثيرا حتى في بلده المغرب وبالأحرى خارجه؟ علما أن المغرب له مفكران هما الأكثر شهرة وخصوصا في الوطن العربي كما هو معروف وهما المفكران الكبيران؛ الدكتور محمد عابد الجابري والدكتور عبد الله العروي، لأن حتى مؤلفاتهم هما الأكثر مبيعا في الوطن العربي .

لهدا فإن عبقرية الشخص وأفكاره ومنجزاته لا يمكن أبدا لأي حظر في العالم ومهما كان أن يؤثر في هدا النوع من المفكرين والعباقرة بالطبع؟

لنكن إدن أكثر واقعية لأن العواطف لا تنفع في هدا الشأن وليس كل من يحب شخصا يمكن أن يجعل منه نجما؟

الملاحظ أيضا أن هناك من كتب أكثر من تعليق للتوهيم وهدا واضح جدا مم خلال بعض التعاليق التي تتشابه وبنفس الأسلوب؟؟؟؟
100 - المهدي المنجزة في الذاكرة الأحد 09 مارس 2014 - 18:50
الله يشفيك أستاذي العزيز وان كان الإعلام قد اقبرك قبل موتك نحن لا ننساك
101 - abdelaziz الأحد 09 مارس 2014 - 19:01
ليس المنجرة الاول في هذا البلد الحبيب بل سبقه رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه ولم يبدلوا في قيمهم ومواقفهم أمثال االامام المجدد عبد السلام ياسين...وغيرهم كثير.الشفاء العاجل لهذا الرجل الفذ.
102 - boujemaa الأحد 09 مارس 2014 - 19:07
moi je voix,eloigner des,savants comme almanjra c'est une honte pour le maroc au lieu d'emprofitais de ses experience pour former des gens honetes ont l'expulce a l'etrange c'est vraiment est une honte il arrive bien un jour que les salot du maroc payeront la facture
103 - مغربي الأحد 09 مارس 2014 - 19:17
رجل قلما جاد الزمن بمثله.
من فضلكم اريد زيارة الدكتور المنجرة.ارجو ان تجلوني على عنوان منزله.وشكرا.
104 - CHIKHI الأحد 09 مارس 2014 - 19:19
Dr Mahdi est un grand homme d une grande qualite scientifique est humaine c est un vrai nationaliste c est une tres bonne initiative pour honnorer si mahdi merci
105 - منية الأحد 09 مارس 2014 - 19:49
عالم كبير نحترمه كثيرا ونحب كتبه . وكنا دائما نتاسف لتغييبه من الشان المغربي لم يحدث ان رايتهم يستضيفونه في برنامج ولا اظنه تلقى تكريما قط في بلده رغم مكانته العالمية .يكرمون الساقطات وسارقات الازواج (ولا اقول الرجال قصدا) ولا حول ولا قوة الابالله ولكن حسبنا ان ندعو الله عز وجل ان يجزيك خير الجزاء وان يشفيك شفاء لا يغادر سقما .
106 - lahcenovish الأحد 09 مارس 2014 - 19:54
صدق او لا تصدق ؛ هذا رجل في زمن قل فيه الرجال ،بطل قلما يذكره الاعلام ،عقل وصوت وصورة لا تمل من سماعها الادهان؛وببساطة المهدى المنجرة شخصية تنير كل بصيرة ؛؛ انه فعلا يستحق اكثر من التكريم ..........
107 - كمال الأحد 09 مارس 2014 - 20:01
غريب أمرك يا بلدي؛ بلاد المقاومين والمجاهدين بلاد العلماء والأولياء والشرفاء رغم كل الانكسارات فبلاد مر منها عبد الكريم الخطاب وحمو الزياني وبن بركة؛ عبد السلام ياسين والمنجرة .... لا بد أن ينهض في يوم من اللأيام. أخشى بموت هؤلاء الرجل أن نجد أنفسنا في يوم من الأيام في زمن الرويبضة.
108 - Beobachter الأحد 09 مارس 2014 - 20:24
الدكتور المهدي المنجرة انسان ومفكر وعالم بكل ما في الكلمات من معنى .نتمنى له الشفاء من اعماق القلب
109 - فاطمة الأحد 09 مارس 2014 - 20:26
للأسف مجموعة من المفكرين يتم تكريمهم بعد الممات يرحلون ولديهم غصة من هذا الوطن الذي لم يلتفت اليهم وهمشهم ولم يعترف لهم بعطاآتهم
نتركهم يتألمون على مستويين التهميش والمرض
عباقرة مثل د المنجرة قلائل دوليا
هذه الجواهر الثمينة لم نعرف كيف نتعامل معها
ونحافظ عليها
110 - لحسن الأحد 09 مارس 2014 - 20:29
المهذى المنجرة طاله التهميش لانه ذهب ضد التياراتمنى ان واصل على هذا المنوال و يحتسب اجره لله
111 - محمد عالي أحسينة الأحد 09 مارس 2014 - 20:32
يستحق كل التقدير و العرفان كاحد أبرز المفكرين العرب... و أقدر علماء المستقبليات في عالم السياسة و المجتمعيات... امثال ساميل هنتكتن و فرنسيسكو فوكوياما,, عرفته من خلال مؤلفاته : الحرب الحضارية الاولى و كتاب سلسلة مقالاته في القدس العربي... قدره الساسة في بريطانيا و أمريكيا و اليابان و حوصر و منع في وطنه... يمنكه ان يقدم الكثير لوطنه خصوصا في اشكالات التربية و التعليم و الاعلام و الثقافة و القيم ... ان كانوا فعلا يريدون الإصلاح. أقترح تاسيس أكاديمية و طنية تضم فريقا من العلماء تدرس قضايا المجتمع و علاقته بالعالم و اقتراح حلول و استراتيجيات عمل من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه إننا نتجه نحو المجهول و الساسة هم المسؤولون ... و لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم... لا تفكروا فقط في حالكم الآن و ما تجنون بطرق مشروعة او غيرها او ما ستكونون... فكروا في المستقبل و الأجيال القادمة التي سيعيش معها أبنائكم و أحفادكم...
112 - bahaeddine de tanger الأحد 09 مارس 2014 - 20:59
لم اكن اريد ان اعلق على هذا الموضوع لولا تعليق الاخ رقم.100.الذي شكك في نزاهة كل المعلقين الذين اذلو ذلوهم في هذا الموضوع . لن اطيل في الكلام ولكن ساقول لك اخي .ان المهدي المنجره جبل شامخ بالعلم والمعرفة.ولايحتاج لمن يزمر ويطبل له فانصحك اخي وانصح نفسي كذلك بان تقصد اقرب مكتبة لبيتك وتنهال من هذا الينبوع الغزير ولا ابالغ.فتحية كبيرة لهذا الرجل العظيم الذي ارتئ العمل في الظل والخفاء.
113 - nourdine الأحد 09 مارس 2014 - 21:09
El Menjra est grand .
Qu'ils le veuillent ou non,il a sa place dans le cœur des marocains. La preuve ,c'est cette participation massive des internautes.
Qu'ils le veuillent ou non,c'est un grand,un grand,un grand....Puisse Dieu, le tout puissant, l'assister ,le bénir et le préserver de tout malheur.
114 - marhabi الأحد 09 مارس 2014 - 21:24
cher maitre je n oublie jamais une emission que vous avez assistez en 1981 sur la chaine
115 - abdel الأحد 09 مارس 2014 - 21:51
Je demande au bon dieu la guérison et le rétablissement rapide de la santé du grand savant incha allah
116 - lemarocain3 الأحد 09 مارس 2014 - 21:54
المهذى المنجرة عبقري يستحق كل التقدير و الاحترام

ندعو له بالشفاء
117 - حسن بن عبد الله الأحد 09 مارس 2014 - 21:56
ﻻ أزعم بأنني أستطيع أن أحصي ما امتاز به أستاذنا الدكتور المهدي ، هذا يترك للأكاديمين ولكن ما يهمني أنا شخصياً فيه وفي غيره هو الضمير الحي ، ضميره لم يسمح له أن يتواطأ ولو بالسكوت بله المشاركة في المؤامرة علی القيم اﻹنسانية ، بالطمس والتزييف والتضليل كما يفعل - للأسف - الكثير ممن يسمون "مثقفين" وإنني ﻷشهد أني قد رأيت الرجل أكثر من مرة وهو يصرخ ويرغي ويزبد بصدق وهو يستنكر ما يجري علی الشعوب المستضعفة من حيف وجور .
ولم يقف اﻷمر عند هذا الحد بل إن الرجل برهن علی مواقفه عمليا وبالفعل عندما أخذ علی نفسه عهدا أﻻ يسافر إلی بعض الدول الكبری وأﻻ يعمل بها احتجاجا علی سياساتها ومواقفها الظالمة، وقد وفی حسب علمي، أشكر كل من ساهم في تذكر الدكتور ومساعدته ماديا ومعنويا - فهذا شيئ من رد الجميل - وإﻻ فلا خير فينا .
118 - غيور على المغرب الأحد 09 مارس 2014 - 22:01
نحن تعدينا القولة التي تقول "زمان يكرم فيه الشاعر و يحقر فيه العالم" لأن من يُكَرَّمون الآن ليس لهم أية علاقة بالشعر أصلا بل هم بالدارجة المغربية "خوروطو" و ما أدراك بالعلماء.
119 - عزالدين الجزائري الأحد 09 مارس 2014 - 22:16
اشكركم على اهتمامكم بعالمنا الجليل المهدي المنجرة وأتمنى له الشفاء العاجل
120 - ocb boujniba الأحد 09 مارس 2014 - 22:22
c'est la derniere personne eternelle en tant que savant...
121 - المختار الأحد 09 مارس 2014 - 22:43
المهدي المنجرة معلمة من معالم الثقافة المغربية ،لازلت أتذكر محاضراته في التلفزة المغربية وأنا تلميذ في الابتدائي ،وكنت أتمنى أن أكون مثله ، فالأستاذ المهدي يعتبر من أكبر المراجع العربية والدولية سواء في القضايا السياسية أوالعلاقات الدولية والنظرات الدراسات المستقبلية ذات البعد النظري .سيبقى المهدي المنجرة عالما من أعلام المغرب .والواجب تكريمه بما يستحق من تكريم .
122 - omar الأحد 09 مارس 2014 - 22:44
في بلدي: باطمة ، الرجاء،الصنهاجي، الحمداوية، موازين ......اللائحة ليس لها نهاية،كل من فيها احسن من الدكتور المهدي المنجرة.

احبك يا مهدي جزائك عند ربك.
123 - الطيب بنكيران الأحد 09 مارس 2014 - 22:50
أن الاعمار بيد خالقها...لكن حيمنا تصعد الروح الى باريها, سيتكلف رئيس الدولة بالمصاريف اللوجيستتكية وعملية الدفن.
لاحظوا معي هذا الوباء الذي ينخر المجتمع المغربي, وباء النفاق الاجتماعي.
أطال الله عمر استاذنا الغالي وشفاه ومتعه بالصحة والسلامة انه نعم المولى ونعم النصير.
124 - adam الأحد 09 مارس 2014 - 22:56
لو كان المهدي المنجرة مغنيا لقامت الدنيا ولعرفه الداني والبعيد . نحن ضمن البلدان المعروفة بمغنيها وراقصيها ..... بلد الشاب فلان وبلد المغنية فلانة .......
125 - med الأحد 09 مارس 2014 - 23:52
للأ سف نحن في بلد لا يكرم العلماء ولا يبلغ فيه القمة إلا السفهاء، فمنهم من يدعو إلى تدريج التعليم ومنهم من يخرج في مظاهرة مع الحمير ومنهم...
126 - استاذة الاثنين 10 مارس 2014 - 00:10
شكرا استاذي على كل شيء وشكرا لانك انقدتني من التيه ومن التخبط والانحدار في فترات الطيش.. شكرا لانك جعلتني ارتقي وافكر وشتم الابتدال والتفاهة شكرا لانك صنعت فكري بفكرك شكرا لانك كنتت مثلي الاعلى... شكرا لانك تاج رؤوس المفكرين ايها الشامخ العظيم كنت بيننا رغم انك غائب واحببناك وتجادبنا اطراف الحديث عن سيرتك ومكتوباتك ورددنا افكارك العظيمة حتى كادنا نصير كلنا المنجرة.. ايها البروفيسور لم احترم بعد زوجي وابي رجﻻ كما احترمك... انت في قلوبنا وسوف نهدي كتبك لابناءنا في اعياد ميﻻدهم حتى تصير مثلهم الاعلى كما كنت لنا.
127 - م, سقراط الاثنين 10 مارس 2014 - 00:27
أرجو من الإخوان المعلقين أن يأخذوني على قدر عقلي ويجيبوني عن الأسئلة التالية:
1 ــ معضلة المغرب التي يموت من أجلها المغاربة ويحيون هي الوحدة الترابية، قضية الصحراء المغربية.
ما هي الاجتهادات المستقبلية التي بذلها أستاذنا المنجرة في خدمة هذه القضية؟ سئل مرة عن رأيه في الموضوع، فأجاب بأنه لا يملك معطيات عن القضية: هل يجوز لمثقف مغربي، فضلا عن عالم مستقبليات ألا يعرف شيئا عن قضية تهدد مصير بلده؟ هذا لا يجوز حتى للمواطن العادي، أقل ما ينبغي أن يقوله: المغاربة في صحرائهم والصحراء في مغربها، وعين الحاسد فيها عود. يمكنه أن يطالب بالمعلومات الاستخباراتية المخفية لو دعي للمشاركة في المفاوضات....الخ
2 ـ مشكلة المغرب الأزلية هي مشكلة الدستور والديمقراطية: ما هي قراءة أستاذنا المنجرة لتاريخ الصراع بين القوى الحية في المجتمع والقوى المستغلة الملتفة حول المخزن؟ وما هي المواقف التي سجلها له التاريخ في هذا الصراع؟ لا علم بشيء من ذلك، افيدوني رحمكم الله. متى قال كلمة واحدة في نقد المخزن أيام كانت للمخزن أنياب طوال؟
3 ــ أين المدرسة الفكرية التي انبنت على علمه أو اختياره؟ العلم والفكر البناء لا يحاصر
128 - man max الاثنين 10 مارس 2014 - 00:32
ر جل سبق زمانه ,رجل لا ياتي مثله الا بعد مرور اكثر من 100 سنة. رجل وطني حتى النخاع رجل لا يعرف الخنوع, لفت الانتباه اليه بادرة جد جيده وان اتت متاخره شياء ما. تحياتي لهذا الهرم
129 - mourad الاثنين 10 مارس 2014 - 00:45
c'est un grand homme plein de clairvoyance et de courage et de perspicacité on se lasse pas d'apprendre des choses de lui, je lui souhaite bon rétablissement et j’approuve et j'encourage quelconque aide et reconnaissance quelque soit son aspect et sa forme et quelque soit les auteurs je remercie tout le monde de cette reconnaissance et je suis ému de voir tant d'internautes partageant notre amour et reconnaissance et respect à l'égard de ce grand homme.
130 - مغربي حر الاثنين 10 مارس 2014 - 01:07
إنما يخشى الله من عباده العلماء
العلماء ورثة الأنبياء... والدكتور المهدي حفطه الله وشفاه حسبه أن الجميع يحترمونه ويحبونه ويقدرونه... خير له من الذهب والفضة
وهذا الذي يفتقده السياسيون والبيروقراطيون...
131 - canada.angl.phon الاثنين 10 مارس 2014 - 01:36
الدكتور المهدي المنجرة عالم ومفكر كبير معروف على مستوى العالم . منحه الامبراطور الياباني وسام " الشمس الدهبية "وهو اعلى وسام تمنحه الدولة اليابانية للعلماء والباحثين وغيرهم... لكن مع الاسف ثم تهميشه في المغرب ومنعه من القاء المحاضرات وملاحقته اضافة الى مضايقاته من طرف السلطات... كل دلك لسبب بسيط وهوان الدكتور المهدي المنجرة يقول الحق ويكره الباطل...
132 - CASTILLANA الاثنين 10 مارس 2014 - 01:44
Concrètement qu'est-ce que vous allez présenter au professeur Elmandjra, est-ce une réunion dans une Fac? Ou bien dans un hotel? Ou encore quelque chose de plus sympa??
133 - مسلم الاثنين 10 مارس 2014 - 02:54
يوجد فيديو على الانترنيت للمهدي المنجرة بعنوان (محاضرة د. المهدي المنجرة: الدراسات المستقبلية /صوت جيد ) قمة الروعة مدته 2:06:03
134 - ZIZO الاثنين 10 مارس 2014 - 02:56
VALEUR DES VALEURS SA MARGINALISATION EST UNE GRANDE PERTE POUR LE MAROC CEST MON PARAINS MEME SI JE LAI JAMAIS RENCONTRER MAIS A TRAVERS SES ECRITS ET SES OUVRAGES
135 - Naima Qadimi الاثنين 10 مارس 2014 - 03:06
لن أقول اكثر مما قيل في حق عالم عملاق، ساهم في تنوير وتكوين المغاربة قاطبة سواء في المغرب او خارجه، بعلمه وذكاءه وتواضعه استطاع ان يؤثر بشكل إيجابي في قائمة عريضة من الشباب ليواصلوا مسيرتهم العلمية ويثابروا على طلب العلم ولو في اليابان" او الصين". كان ولازال و سيظل مفخرة للمغرب و للمغاربة. فليحفظه الله و يخفف عنه الام المرض. امين
136 - تحية للشباب المهدي الاثنين 10 مارس 2014 - 04:01
تحامل القوى العظمى على هذه الشخصية العظيمة لمعرفته الضاربة لما يدور في العالم وبالطبع كان ينتقد سياسة النظام الفاشلة ولم ينافق المخزن ظل رجل حر وسيموت حر واجيب +المعلق 128 عليك ان تبحث عن الدكتور المهدي المنجرة كيف يحلل وضعية المغرب اقتصاديا وسياسيا وهل تعلم بالحصار الذي ضرب عليه داخل الوطن وخارج الوطن وستجد الجواب على اسئلتك وشكرا ولتعلم يااخى ان هذا الرجل لن ينعت المغاربة [بالمكلخين] كما تفضل احد الوزراء الكرام في حكومة الانقاذ بل د . المهدى يعطيك اسباب وحقائق تخلف المغاربة المتعمدة .شكرا للشباب المثقف لفك الحصار عن هذا العالم.
137 - abdellah الاثنين 10 مارس 2014 - 04:24
بالنسبة للدولة يجب أن تستفيد من خدمات مثل هذه بالنسبة للدولة يجب أن تستفيد من خدمات مثل هذه الأهرامات الشامخة لا تهميشها
138 - sayf الاثنين 10 مارس 2014 - 07:00
يال السخرية بعينها حتى يهلك الشخص وتخمد انفاسه ولم يعد له قوة حين داك يقومون انصرته
اين كنتم حين كان هدا العالم العبقري في اوج قوته وعطائه وكان ينتضرمنكم مواكبة اعماله
اني اشعر بضلام حاك يخيم
139 - Mohammed الاثنين 10 مارس 2014 - 08:33
c'est un grand honneur pour moi de dire des petit
chose pour ce Grand monsieur qui a aimé son pays c'est un savant que dieu le bénisse tu va rester toujours dans notre cœur et dans notre mémoire merci beaucoup ,nous somme avec toi
140 - حميد الاثنين 10 مارس 2014 - 09:04
انا على يقين ان جل من كتبوا تعليقاتهم لم يقرؤوا ولو كتاب واحد لهذا الرجل الشهم و انا على يقين انه يحز في نفسه ان يرى عصارة فكره يتراكم عليها الغبار في المكتبات المهجورة و اتحدى كل المعلقين ان العدد الذي يتوفر منهم على احد كتب الدكتور المهدي لا يتجاوز اصابع اليد لذا ارجوكم لتكن حملتنا اولا و قبل كل شيء لنعرف من هو العالم الجليل المهدي المنجرة و لندفع المطابع الى الاهتمام به بكثرة الطلب و لنجعل له يوما وطنيا لعلنا يعمنا رضا الدكتور و متمنياتي له بالشفاء العاجل انشاء الله .
141 - Laïla الاثنين 10 مارس 2014 - 09:17
"لا الفقريستطيع اذلال النفوس القوية ولا الثروة تستطيع ان ترفع النفوس الدنيئة" تحية الى المفكر العظيم والعبقري الخالد !!!!!
142 - Mouhajir الاثنين 10 مارس 2014 - 18:21
:Un grand penseur tel que Monsieur Mahdi Almanjra
SON FLOMBEAU RESTERA LUMINEUX .
Merci MAHDI.
143 - محمد رباح الجرفي الاثنين 10 مارس 2014 - 20:40
لقد كان ولازال المهدي المنجرة في العقول والقلوب وكتب الاعداء والاصدقاء سواء عن قناعة او عن غير رضى اعدء التحرر والانفتاح نعم كان وسيظل في العالم طاقة لا يحق لاي كان ان يمسها وان يقول بعدم جدواه فلقد اسس جيلا هاما من القراء عبر العالم بل مفخرة للمغاربة والمفكرين في ميادين غير ميدانه ان لم استطيع الجزم بالقول انه المرجع الدي لا محيد عنه في ميدان الدراسات الاستقبالية لكل بلد افريقي او عربي لا زال البحث العلمي والباحثين فيه يبخصون ويتم اهمالهم او التضيق عليهم انه الطاقة الخلاقة والمبدعة التي صنعت وستصنع ما لا يستطيع اعداء الفكر والتحرر صنعه الى الابد.
144 - kanwar de montreal الثلاثاء 11 مارس 2014 - 16:20
trois hommes que je connais dans ma vie comme mehdi.mehdi elminjara .mehdi elmontadar .mehdi ben berka et rien d autre
145 - Hamid Hilali الثلاثاء 11 مارس 2014 - 18:57
بالروح بالدم افديك يا كبير يا عالم يا مهدي يا غا لي .....لقد عجزه صدري على البوح بما بداخلي من حب لك يا غا لي
146 - جواد الجمعة 14 مارس 2014 - 18:29
لن نسمح نحن جيل التسعين لكل من منعنا من علمه ومن فكره ومن نضاله، شكرا جزيلا أصحاب فكرة التكريم الذي جعلوني أعرف المهدي المفكر العالم المناضل ..... قرأت كتابه قيمة القيم فأدركت قيمة الرجل، شفاه الله وطول عمره إن شاء الله
المجموع: 146 | عرض: 1 - 146

التعليقات مغلقة على هذا المقال