24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. أحمد الدغرني: الأمازيغية اخترقت القصر .. والزفزافي "مهدي منتظر" (5.00)

  2. فرنسا تُساندُ المغرب في مكافحة التطرف الديني وتدفق المهاجرين (5.00)

  3. أول غينية تُناقش "الدكتوراه الإسلامية" بالمغرب‎ (5.00)

  4. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  5. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

قيم هذا المقال

4.56

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | دراسة: المغربُ مطالبٌ بتطوير سلاحه الجوِي وتنويع ممونيه بالعتاد

دراسة: المغربُ مطالبٌ بتطوير سلاحه الجوِي وتنويع ممونيه بالعتاد

دراسة: المغربُ مطالبٌ بتطوير سلاحه الجوِي وتنويع ممونيه بالعتاد

"إذَا أردتَ السلمَ عليك أنْ تهيئ للحرب"، قاعدةٌ عسكريَّة تضعُ بجلاء أسس تأمين الأوضاع بنقيضها، كما تطرحُ السؤال، عند ربطها بالمغرب، عمَّا أعدتهُ المملكة لأعداء مفترضِين قدْ يباغتُونها مستقبلًا، بضعهمْ لا يضمرُ العداء بقدر ما يظهر. المعطَى المذكور دفعَ فريق منتديات FAR MAROC، إلى جردِ أبرز المخاطر التِي قدْ تطفُوا إلى سطح المغرب مستقبلًا، وما يتعينُ أنْ يقومَ به إزاءها وسط تلاحق المتغيرات العالمية، وهو الذِي ينافحُ عنْ قضيَّة، تستدعِي غير قليلٍ من الجهد، الديبلوماسي، والحربِي، إنْ هي الظروف استتبعته في لحظةٍ ما.

الدراسة التي أعدتْ قبل عامين، ولا تزالُ معطياتها ذات راهنيَّة، تلفتُ إلى محدد السواحل المغربيَّة الممتدة على 3500 كيلومتر، من حيث ما أمنت من نقاطً رابحة، وما جسدت من مخاطر بالنسبة إلى المغرب، على مر التاريخ. كما تشيرُ إلى إيجاد المملكة عدة تحديات بعد نيل الاستقلال عام 1956، من قبيل بروز الحاجة إلى بناء دولة المؤسسات، وتهدئة الاضطرابات، وإيقاف المد الشيوعي، فلم تذر للمغرب من خيارٍ سوى الإقدام على ترتيب بعض الأولويات التي كانت صعبة لكنها كانت ضرورية".

تداعيات الحرب الباردة، وَتحرك جار في الشرق لا يؤلفُه الود صوبَ المغرب، زاد من إذكاء النزاع وشحذ الجيش المغربِي، الذي لا يزالُ مستمرًا إلى اليوم، حتى أنَّ القوات المسلحة الملكيَّة في المغرب، دربتْ وتدربُ لتكون في أهبة الاستعداد لمواجهة مفترضة مع الجزائر، على اعتبار أنَّ تأمين السلم يستدعِي التحضير للحرب.

فضلا عن ذلك، لا تزالُ الدروس التي استخلصتْ من حرب الرمال في أكتوبر عام 1963، إلى الوقت الراهن، من محددات التكتيك المغربِي، سيما أنَّ حرب الصحراء أظهرتْ كون الجانب اللوجستي عاملًا حاسمًا في الظفر بالنصر أوْ جر الهزيمة. تضيفُ الدراسة.

البحث يقول إِنَّ الخلاف الذِي احتدمَ بين المغرب وإسبانيا حول جزيرة ليلى، أظهر ما كانَ المغربُ معرضًا معه إزاء إسبانيا، بالنظرِ إلى محدوديَّة دفاعه الجوِي، كما أبانَ أنَّ مواقع استراتيجيَّة كبعض القصور والموانئ والمطارات لمْ تكن محميَّة بالصورة المطلوبة.

فحتى وإنْ كانت العلاقات مع إسبانيا جيدة، حسب الدراسة، ليس مستعبدًا أنْ تنقلب الأمور رأسًا على عقب، في حال استلم حزب مناوئ للمغرب، السلطة في البلاد، كما أنَّ توفر المغرب على عتاد قوي، سيجعلُ الإسبان يفكرون مليًا قبل الإقدام على اسفزاز المغرب، ثمَّ إنَّ تموضع المغرب في موقع قوة سيساعده على استرجاع سبتة ومليليَّة، وإنْ كان ذلكَ بالسبل الديبلوماسية، ما دامَ من يتفاوض عن قوة، ليس كمن يتفاوض بدونها.

الدراسة ذاتها، تطرقت إلى البعد العالمِي، وكيف أنَّ الأزمَة تدفعُ الدول الأوربيَّة إلى شدِّ الحزام، في مجال التسلح، وبيع بعض أسلحتها المستعملة إلى دول العالم الثالث، فيما يجعلُ انسحاب الولايات المتحدة من العراق وأفغانستان مستقبلًا، العالم يتجه بثباتٍ أكبر نحو تعددَ الأقطاب عوض أحاديَّة القطب التِي عاشها في أعقاب استلام الولايات المتحدة مقاليد قيادة العالم، بعد انهيار الاتحاد السوفياتي في التسعينات.

"ثمَّة بلدانٌ صارتْ تتقوَّى منها الصين، المتبوعة بالهند، مقابل القوتين الجهويتين اللتين تمثلها كلٌّ من إيران وتركيا في الشرق الأوسط"، يرصد فريق البحث مستحسنًا اتجاه المغرب إلى التقارب مع الصين والتبادل معها عسكريًّا، في بعض الأنظمة، وذلكَ بغرضِ تنويع من يمدون المغرب بالأسلحة.

عمليَّة "فجر الأوديسا" التِي كانتْ مدخلًا إلى إسقاط نظام القذافِي في ليبيا، قادتْ إلى التساؤل، وفق الدراسة، عمَّا إذا كنا في المغرب نملكُ القدرة على التصدِي، من باب الافتراض، لعمليَّة مماثلة، في حال نَشبَ نزاعٌ مع دولةٍ من شمال المتوسط، لتسير إلى الإجابة بالقول إنَّ المحدد الجوِي أثبتَ كونه الفيصل في حسمِ المعركة، وهو ما اكتشفَ معه المغرب أنَّ موارده الماليَّة محدودة قياسًا بالجزائر، الأمر الذي يعوق التزود بالعدد الكافِي من الطائرات لتكثيف الحماية في الجو.

إزاء المعطى المذكور، تقترحُ الدراسة، ضمنَ رؤية مفصلة، اللجوء إلى نظام HQ 9B الصيني، سيما أنَّ الصين قامتْ بمبادراتٍ إيجابية مع المغرب، أظهرت أنَّ الاعتماد عليها أمرٌ ممكن في حال أدارَ بعض الحلفاء التقليديِّين في الغرب ظهرهم للمغرب، ما دامتْ السياسة الخارجيَّة متغيرةً بتغير المصالح، التِي تدومُ فيما قدْ لا تدوم الصداقات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (62)

1 - fouad الاثنين 17 مارس 2014 - 01:15
السلام عليكم
نعم المغرب يجب أن يطور الأسلحة و المهم هو أن
هذا التطوير يجب أن يكون سريا ومن الأفضل أن يكون
سريا و ذلك لمواجهة التحديات الأمنية في المنطقة
والله المستعين
2 - Plombier الاثنين 17 مارس 2014 - 01:18
Non, non, non, on a assez du matériel militaire, il faut investir dans l'éducation, dans l'orientation, la santé, l'enseignement, et la formation des jeunes
3 - موحى الطاشرون الاثنين 17 مارس 2014 - 01:30
المملكة الشريفة في مناءى عما برمي اليه صاحب المقال ، المملكة الشريفة تنعم بمنتوج لا يقدر بثمن ، السلم الاجتماعي ، المملكة الشريفة لها من يحميها و يحرسها و يرد عنها كيد الأعداء و الأشقاء ، لسنا بحاجة الا ان نموت في حب مملكتنا الشريفة اما الباقي فلا خوف عليه و الزمان بيننا
4 - maghrebi الاثنين 17 مارس 2014 - 01:40
مقال بسيط ومجرد فكرة سطحية لكن يبقى رسالة وانذار جيد شكرا هيسبرس
ما على المغرب فعله هو اقتناء منظومات دفاع جوي وساحلي جبارة مثل الاس 300 الجوية وباستيون الساحلية بالاضافة الى الصواريخ الساحلية الصينية مثل الذي استخدمه حزب الله ضد البارجة الاسرائيلية،هذا بالاضافة الى عدم الاعتماد على سلاح الجو الامريكي رغم جودته لما لا الرفال الفرنسية رغم انها غاليه علينا ، والاعتماد على تصنيع محلي للدخيرة من رصاص وقنابل يدوية وقذائف الهاون والمدفعية ومن بعد التوجه الى القوة الصاروخية ،احلم يوما ان ارى صاروخ مغربي يصل مداه الى 3500 كلم اسمه انوال او الهري او واد المخازن او عبد الكريم الخطابي ، يوسف ابن تاشفين ، .... ،لكن لا حياة لما تنادي لا نصنع حتى رصاصة او مكحلة. فدول فقيرة تصنع السلاح مثل رومانيا وبلغاريا وباكستانك وريا الشمالية،،، ونحن لماذا لا نبدأ بصنع صواريخ مداها 100 كلم فقط لكي على نغرق بها العدو في حالة الحرب لو قدر الله.
5 - HM26 الاثنين 17 مارس 2014 - 01:41
تهور ملكنا الحسن التاني في حرب الرمال ادى بفقدان جزئ كبير من اراضينا بمنطقة فكيك الدي تزال تحتى سيطرة الجزائر. والنصر الدي سوقه ولايزال يسوقه اعلامنا كان في الحقيقة نصر وهمي

النتيجة كانت العداوة بين الشعبين المغربي والجزائري. والناجح هما نظامنا المغربي والجزائري والشعوب هي من دفعت التمن

اما حرب الصحراء فقد طالت 16 سنة من 1975 الى غاية عام 1991 تم الاتفاق بوقف اطلاق النار بيننا وجبهة البوليزاريو تحتى رعاية الامم المتحدة 16 سنة لم نسترجع كل الصحراء بل لا لا تزال 100 93 كلم مربع تحتى سيطرة البوليزاريو مساحة تفوق مساحة عدة دول في العالم

بل أكتر من دالك لحد الان لا نملك حتى السيادة القانونية الدولية علي الاراضي التي هي تحتى سيطرتنا لان لم تعترف لنا اي دولة في العالم بمغربية الصحراء



.


.
6 - waw waw الاثنين 17 مارس 2014 - 01:51
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دراسة: المغربُ مطالبٌ بتطوير سلاحه الجوِي وتنويع ممونيه بالعتاد؟ أتمنى من الحكومة أو الجيش أن ينهي قضية أراضينا .أعني بالصحراء المغربية وسبتة مليلية والجزر. هـــــــــــــــــــــل شاهذتم روسيا أقل من شهر آسترجعت أرض مساحتها تعادل مساحة بلجيكا .القوة والعزيمة ورئيس شجاع .بوتين قال الإستفتاء قانوني دوليا لأن أغلبية السكان روس. لماذا المغرب لم يفعل المثل أربعون عاما.
7 - مواطن حر الاثنين 17 مارس 2014 - 01:52
الدولتين الوحيدتين في العللم اللذان ابانا عن مصداقيتهما في التعامل الايجابي مع حلافائهما هما روسيا والصين راينا دلك في نزاع الغرب مع ايران وسوريا تحالف مستميت الى درجة لم نعد نميز بين مواقف وخطاب المسؤولين الروس والسوريين وقد سبق ان قال صراحة وليد المعلم وزير خارجية روسيا ان موقف روسيا من الحرب في سوريا لن يتغير ابدا
من يعتمد على الغرب مثل الفلاح البسيط الدي يعتمد على الامطار الشتوية اي على احوال الطقس الدي قد تتغير في كل يوم
الدول الغربية راسخة في دمائها اسلوب التخويف والتهديد نتيجة ماضيها الاستعماري حيث اصبح جزءا من ثقافتها فتهدد بالمساعدات وبحقوق الانسان وبمجلس الامن وبتجميد الاموال في الابناك وبالتدخل العسكري الخ فلا يجب الثقة في الغرب اطلاقا وعلى المغرب ان ينوع مصادر تسليحه ويحافظ في نفس الوقت على التوازن في علاقاته الدولية وعلى تقوية جبهته الداخلية بالرفع من مجال حقوق الانسان وتقريب الفوارق الاجتماعية والمساوات في فرص الشغل والتعليم والمشاركة السياية الفعلية في اتخاد القرار اي خلق روح الوطنية والمواطنة باعتبارالعنصر البشري الرئسمال الحقيقي في كل تنمية وانتصار في الحروب
8 - مغربية وافتخر الاثنين 17 مارس 2014 - 01:53
السلام عليكم ورحمة الله
اجل يجب تطويرهاته الاخيرة لكن من الاجدر ان تكون سريا بما انه لدينا الاعداء تحوم بنا من كل الجهات والجميع يعلم من هم القوات المسلحة الملكية والاسلحة التي يتوفرها المغرب ولله الحمد.
ان ذكرتم العين والمكان والزمان عن التدارب اخشى على جنودنا حمات بلدنا .
اود ان اضيف ايضا ان تتفادوا اعطاء معلومات مثل هاته الاخيرة او بما سيكون في المستقبل لان الاعداء يراقبون هاته الصفحة ومنهم من ينتحلوا شخصية المغاربة .
اعانكم الله مادمتم فوق ارضه وتحت سمائه
9 - marocain du monde الاثنين 17 مارس 2014 - 01:55
BJR
les ressources du maroc sont limitees c vrai mais on na pas le choix, la proctection du territoire est une priorite
on est pret pour cotiser dans le but de proteger notre pays, TOUTE FOIS IL FAUT LA CLARETE DES CHOSES ET LA TRANSPARENCE DANS LA GESTION GOUVERNOMENTALE, chaffara itthasbou ....
ON VIT LOIN MAIS ON AIME NOTRE MAROC
10 - مهم جدا الاثنين 17 مارس 2014 - 01:59
هناك مسألتين يجب أن يتبعهما المغرب في استراتجية الدفاع

-العمل على استخلاص العبر من الجحيم العربي و البدأ لتجهيز الجيش المغربي لحرب العصابات لأنه; ولا عصر الحرب التقليدية.

-الاعتماد على البحث العلمي لتصنيع و بالخصوص في 'الهندسة عكسية' مثل الصين و ايران و تحويلها الى الشق العسكري... و الاعتماد على الصناعة الالكترونية كصناعة رئيسية ; لسهولة ادماجها في الظروف المغربية و استعملها للاستهلاك المدني و العسكري, علما اغلب الاسلحة الحديثة تأخذ استقلاليتها و نجاعتها من الشق الالكتروني, بحيث يمكن للبائع الاسلحة التحكم فيها عن بعد, فلن تشكل عليه خطر عندما يقرر التخلص منك.
11 - RB USA الاثنين 17 مارس 2014 - 02:05
لا اعتقد انه يمكن تحقيق توازن مع الجار الشمالي رغم الازمة الاقتصادية لسبب بسيط وهومظلة شمال الاطلسي والكل يتذكر موقف الحلف ابان ازمة ليلى وهو موقف غير مستغرب، لكن الغريب و العجيب و المستهجن موقف الجار الشرقي حينها.....
12 - Maroc21 الاثنين 17 مارس 2014 - 02:17
الدراسة تطالب كذلك بالاستثمار في صناعات جديدة مثل الصناعات البحرية و ذلك لخلق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني و خلق فرص للشغل و كذا الاعتماد على ذلك للاستثمار في صناعة عسكرية متطورة معتمدة على ما راكمته القوات المسلحة في هذا المجال
13 - عبد اللطيف الاثنين 17 مارس 2014 - 02:25
قال الله تعالى: وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم ...صدق الله العظيم .لا يجب بالضرورة ان تكون لنا ترسانة نووية أو معدات جد متطورة لنهزم أي عدو كان . بقدر ان يكون إماننا بالله عز وجل كفيل ان نهزم اشد الجيوش علئ الأرض ، الله عز وجل لم يقل اشترو الدبابات ولا الطائرات ولا شي من هذا ولكن ما عندا من معدات وبالإيمان سنهزم ان شاء الله كل من يضن انه بأسلحته المتطورة سيهزمنا ، ولكن كما قال الأخ رقم 2 يجب علئ الحكومة ان تستتمر الأموال في محاربة الفقر والأمية والصحة والعدل والعدل والعدل والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
14 - salam الاثنين 17 مارس 2014 - 02:40
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دراسة: المغربُ مطالبٌ بتطوير سلاحه الجوِي وتنويع ممونيه بالعتاد؟ أتمنى من الحكومة أو الجيش أن ينهي قضية أراضينا .أعني بالصحراء المغربية وسبتة مليلية والجزر. هـــــــــــــــــــــل شاهذتم روسيا أقل من شهر آسترجعت أرض مساحتها تعادل مساحة بلجيكا .القوة والعزيمة ورئيس شجاع .بوتين قال الإستفتاء قانوني دوليا لأن أغلبية السكان روس. لماذا المغرب لم يفعل المثل أربعون عاما.
15 - تطوير اسلحة عسكرية مغربية الاثنين 17 مارس 2014 - 02:44
Je ne suis pas d'accord avec le n°2. A ne jamais oublier que la défense de notre intégrité territoriale passe en premier lieu.le Maroc a vraiment besoin d'un matériel sophistiqué pour défendre les intérêts du pays.faut être suffisamment équipe en armement de très haute technologie et en bonne quantité.on peut pas faire autrement on est dans obligation être bien armés a tout niveau.question de notre sécurité oblige.faut plus de moyen aériens, terrestres sur tout en grande quantité et de qualité.avec beaucoup d'hommes des jeunes en particulier avec un niveau d’études secondaire au minimum et favorisé des diplômés en première catégorie.aujourd'hui notre pays a vraiment besoin d'une armée de
professionnels.bien équipé et bien entraîner.fini avec la vieille époque.ou on recrute du l'importe qui! la question de sécurité de notre intégrité territoriale et
,primordiale en premier catégorie suivit de la santé éducation nationale et du travail et en fin
les infrastructures et développement
16 - امين الاثنين 17 مارس 2014 - 02:58
يجب شراء نظام دفاع جوي بعيد المدى مثل s400 ووضعه في الشمال وستغلق اجواء المملكة شمالا امام اي تحرش من التايفون الإسبانية او F18 وامام اي خطر جوي آخر نعم هو ليس متاح للتصدير الآن لكن سيرفع بعد عامين حتى تكتفي منه روسيا وفق إحتياجاتها اما HQ9 هو ليس بنظام موثوق هو اصلا نظام مستنسخ من s300 الروسي اي تقليد اجد انه حل ترقيعي ليس هناك ضمانات ان يصمد امام قدرات الحرب الإلكترونية
وجب أيضاً تطوير أسطول النقل الجوي هناك طائرات c130 مازالت تخدم منذ 30 عام ومازالت تطير يجب أيضاً زيادة أعداد f16 ل 42 طائرة وشراء طائرة تزود بالوقود هذه الأخيرة يمكن الحصول عليها مستعملة من أمريكا لكن بحالة جيدة لكن مع ذالك القوات المسلحة في الخط جيد يشترون أسلحة بتعقل وبصفقات ذكية أيضاً نقطة مهمة أغفلها التقرير يجب شراء صواريخ الدفاع الساحلي تعني منصات صواريخ مضادة للسفن تنصب في الساحل لتضرب اي سفينة حربية تقترب بغرض الهجوم .هذه الأشياء نبذة فقط اما الحديث عن تسليح القوات المسلحة الملكية وأنواعه وحتياجاته لن تكفي صفحات
17 - Citoyen ou presque الاثنين 17 مارس 2014 - 03:00
Quelle belle étude: très pertinente. Et on appelle ceux-là des spécialistes ! Ils ne préconisent pas l'autarcie militaire et la fabrication des armes, mais la diversification des fournisseurs d'arsenal. Woow, il ne faudra à l'avenir des spécialistes de pacotille comme ceux-là
18 - تونسي من النهضة الاثنين 17 مارس 2014 - 03:04
نحب نوضح المعلومه
الحقيقة هي ان المغرب محاط بااعداء برشه من الجنوب الجزاءر وعصابة البوليزاريو ،ومن الشمال اسبانيا
أنا على درايه ان المغرب له خبره ودرايه في الدفاع
ولكن السلاح المتطور والخبرة من الدول القويه يلعب دور برشه في توازن القوة ،لان المغرب مستهدف من الجار الجزاءر وإسبانيا لأنهم يتربصون برشه بالمغرب ليلا ونهارا فيجب الاعتماد برشه على التكنولوجيا الجديدة .
19 - محمد الاثنين 17 مارس 2014 - 03:25
لو قمنا اولا باستاصال الفساد المستفحل داخل اروقة الدولة لتمكنا من توفير سيولة ضخمة ستعزز بالتأكيد القدرة الشرائة للمغرب . لو انهينا التبعية لفرنسا و اميركا و اعتمدنا على الكفاءات المغربية و تكوين الاطر لاستطعنا صناعة عتاد عسكري محلي قوي يمكننا من الدفاع على مصالحنا الوطنية لو لو لو ... ان ذاك و بشكل اوتوماتيكي ستجد البلاد في مصاف الدول المهيبة دون الحاجة الى الحرب
20 - ادهم الاثنين 17 مارس 2014 - 03:29
على المغرب انشاء مراكز للدراسات و تطوير العتاد العسكري.
و بالتالي عليه الاستثمار في التعليم و في الشباب خاصة في الإعلاميات و الطب و صناعة السفن و الطائرات و بتطوير مخابراتها بشكل اكبر
الحروب القادمة قد لا تكون كلاسيكية بالمرة و لن تكون أبدا بل قد تكون بيولوجية عندها لن تنفعك الأسلحة التقليدية أبدا
ينقصنا الكثير جداً لكنني أؤيد الفكرة و لا يجب ان تكون على حساب التنمية البشرية
21 - HAFID الاثنين 17 مارس 2014 - 04:02
من الاكيد على المغرب تنويع عتاده و مزوديه،إذ من المعلوم أن الحروب تطورت لمستويات متقدمة فلزم مع ذلك تقوية مؤسسات بعينها لخدمة مصلحة المغرب ككل و ليس فئة دون فئة.
مثال ذلك الإستخبارات العسكرية(عكس مكتب الدراسات و المستندات(الذي يقوم بحماية مصالح المملكة المغربية في الخارج))بحيث أن زمن اليوم هو زمن التخصص .
فالمخابرات العسكرية بالأساس مكلفة بحماية التراب الوطني من التهديدات الخارجية و الداخلية،مما يستوجب تزويدها بآليات مراقبة التراب الوطني كما هو معمول في الدول القوية(تزويد المخابرات العسكرية بطائرات بدون طيار منتشرة على مجموع التراب الوطني ترصد كل حركة على طول الحدود البرية و البحرية،تزويدها كذلك بغواصات ترصد كل من يتحرك فوق البحر و تحته).
كل هذا يسهم في تقوية الميزان العسكري المغربي مما يجعله تقنيا،فئة تحدد المخاطر فتقوم فئة أخرى بإفشال التهديدات على التراب الوطني،كل هذا يتأتى بجيش حديث يملك القدرات التقنية التي تيسر عمله في حماية التراب الوطني و بمشاركة شبابه ؛خاصة خريجي المؤسسات الجامعية المغربية.
22 - الهواري الاثنين 17 مارس 2014 - 04:56
ان اردت السلم عليك ان تهيء للحرب و هذا هو المبداء الذي تتخذه الجزائر وتعمل به و قد صرح فخامة الرئيس بوتفليقة او وعد انه اذا نجح للعهدة 4 من بين وعوده انه سيقوي الجيش الوطني الشعبي وعصرنته الى درجة الدول التي جاءت في التقرير و لا داعي ان اذكر ان شعبيته العضيمة تثق فيه كل الثقة و الله على ما اقوله شهيد والسبب انه وعد من قبل و اوفى بوعوده و ان كان بعض النقص فالكمال لله وحده و وعود اخرى تخص الجزائريين لوحدهم شكرا للنشر يا هيسبريس انا لم اشتم احد
23 - Hussain الاثنين 17 مارس 2014 - 05:26
السلاح النووى هو الدي يحسم الحرب يجب التعاون مع الصين وبناء مفاعلات نووية في الصحراء حتى لا تقدر اية قوة في العالم ان تزحزحنا على ارضنا.
24 - مراد الاثنين 17 مارس 2014 - 06:44
ا ن اردت ان تكون قويا عليك الاعتماد على نفسك.فشراء بعض الاسلحة كثيرة او قليلة نوعية اوغير ذلك لا يجعلك قويا.فان اردت ان تكون كذلك عليك ان تصنع الاسلحة بكل اشكالها بنفسك وان تكون لك اقمار صناعية ومامنة, واسلحة تفوق الاسلحة النووية لتكون قويا.لان اذا اعتدت مثلا الاسبان على التراب اوالمياه المغربية فان سيحدو من ورائها الدول الاوروبية كاملة ودول الحلف بما فيهم امريكا.انظر الى مشكلة اوكرانيا هم يساندونها ويهددون روسيا بالعقوبات الاقتصادية رغم ان سكان القرم يريدون الانضمام اليها.لكن روسيا بما انها قوية عسكريا وفي السلاح والعتاد والاقتصاد ترد علليهم وتقول حتى هي ستفرض عقوبات على اوروبا وامريكا ,وهل يتجراو في التفكير مواجهتها عسكريا اظن هذا من المستحيلات.فاما المغرب فعليه اولا بقيام جدار عالي مسلح على الحدود الجزائرية والموريتانية للحد لمشكلة تهريب السموم والبشر..والتفكير في الصناعات الثقيلة والاسلحة ليكون قويا.
25 - mohamad الاثنين 17 مارس 2014 - 07:00
الواجب ان نستعد، والواجب ان نعتمد على انفسنا ، السنا قادرين على التصنيع؟؟؟؟ إلى متى سنبقى تابعين للآخرين......؟؟!!!!!!
26 - abdou الاثنين 17 مارس 2014 - 07:32
« N’use pas de violence dans l’éducation des enfants, mais fais en sorte qu’ils s’instruisent en jouant : tu pourras par là mieux discerner les dispositions naturelles de chacun. »
Platon
27 - Amar Dz الاثنين 17 مارس 2014 - 07:54
vous devez vous comparer avec l armee du yemen et de la syrie avant de parler de l algerie qui est classe 31 au monde par contre le maroc est classe 65...quelle comparaison?
28 - mustapha الاثنين 17 مارس 2014 - 07:55
شيء جميل للمغرب لكن الجزائر ستدخل قريب 2 حاملات مروحيات ايطالية 4 فرقاطات ميكو المانية 2 كورفيت روسي حامل لل س 300 ومدجج بالسلاح و 5 كورفيت صيني بتسليح غربي و لها 6 غواصات +2 تحت الطلب

اشترى المغرب 16 ف 16 لكن الجزائر اقتنت 44 سو 30 و 32 ياك 130

وطلبت الجزائر منظومة س 400 و بانتسير وباستيون و القاذفة المرعبة سو 34 بمدى 5000 كلم
29 - دايز الاثنين 17 مارس 2014 - 08:29
وهل فيتنام اللتي قهرت أكبر قوة في العالم كان لها دفاع جوي متطور ،المغرب يجب عليه أن يتعامل بذكاء في شراء الأسلحة العسكرية والتركيز أكثر على الاقتصاد وتنمية البلاد فالسلاح هو اسهل شيء يمكن ان تشتريه وقت الحرب لاقدر الله لذا يجب القيام بالمناورات مع الدول العسكرية الكبرى والتدرب على احدث الأسلحة والتركيز على بناء اقتصاد قوي أما السلاح فيوجد في اي مكان والحصول عليه ليس صعبا...
30 - Abdooo الاثنين 17 مارس 2014 - 08:30
الأكثر أهمية أن يطور الشباب من نفسه وأن يدرس ويجد ويجتهد كما فعل الأسيويين على سبيل المثال كوريا التي استقلت في نفس سنة استقلال المغرب اليوم هي خامس قوة اقتصادية في العالم أما نحن فالتطور عندنا اقتصر على الألبسة الغريبة والتلفظ بمصطلحات أكثر غرابة ورؤوس نسبة كبيرة من الشباب فارغة لاتعلم ماذا يجري حولها وغير قادرة حتى على توفير لقمة عيشها فما بالك بحماية الوطن والإنخراط في تطويره وتقدمه
31 - حبر أصيلا الاثنين 17 مارس 2014 - 09:15
فعلا السلاح الجوي في أمس الحاجة لبعض التعزيزات حتى لا تتطاول دول الجوار على وطنناخصوصا النظام الجزائري
32 - lina الاثنين 17 مارس 2014 - 09:28
Si va y avoir une guerre sont les pauvres qui vont soufrir pask les responsables s'enfouit
Laissez nous vivre en paix pas de guerre on est pas a niveau
33 - التطوانية المغتربة الاثنين 17 مارس 2014 - 09:33
لا هروب من الاهتمام القوي بهذا المجال و لو على حساب كل المجالات الاخرى و الا ندفع الثمن غاليا
34 - يوسف خريبكة الاثنين 17 مارس 2014 - 09:36
نعم لتنويع مصادر السلاح مع الأخد بعين الإعتبار الجودة والكفاءة دون إهمال الجانب البشري التدريب الجيد كفيل بجلب النصر.من جهة أخرى على المغرب أن يعتمد ويطور صناعة حربية لسد ولو القليل من حاجياته فالمغرب له من المؤهلات والكوادر ما يمنحه الريادة في هذا المجال والله الموفق.
35 - غا دايز الاثنين 17 مارس 2014 - 10:07
ما الفائدة من تطوير السلاح و الغيرة منعدعمة ، الأحرى أن يطورو الجانب النفسي لكي إذا وقعت مصيبة االله يحفض، يلقاو شعب محزم وفيه روح الوطنية ،
36 - abderrahman الاثنين 17 مارس 2014 - 10:11
المغرب مطالب باش يبني سبطرات فين يداوى شعب او مدارس فين يقروا ولاد شعب او مطالب باش يديروا مشاريع او مصانع فين يخدموا ولاد شعب لي بركين يضيعوا
المغرب مطالب باش يكافح فساد او شفارة لي شفر فلوس شعب او مطالب حاربوا جريمة لي ولى بنادم في عزنهار يتشفر او مطالب باش حارب حشيش ............
بلادي يا بلادي
37 - عسكري الاثنين 17 مارس 2014 - 10:16
هل تعلم ان الجنود المحالين على التقاعد اكثر من الجنود الجدد في نفس السنة بالمغرب
38 - ابراهيم الوعلاوي الاثنين 17 مارس 2014 - 10:19
يقول الله تعالى ( ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم ) ويقول تعالى كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإدن الله ) ثم ادا كانت المسألة مسألة حرب مع الجزائر فالله المستعان المسلمون يقتل بعضهم بعضا ؟ اللهم لاتهلكنا بذنوبنا ولابذنوب غيرنا
39 - AIT BAHA الاثنين 17 مارس 2014 - 10:22
le probléme c'est que le maroc tous ces achats sont secréte mais au contraire il y'a des pays qui dévulgue tous leur arsenal est il ajoute méme des quantité qui ne sont pas juste pour faire peur aux voisins est a ceux qui veulent un jour du mal de leur pays est ça leur donne de négoçier en position de forçe
a quoi sert d'acheter des armes en secrét ce qui donne aux voisins la chançe de nous sous éstimer alors qu'il ne savent méme pas notre vrais force
si on prend l'iran qui éssaye d'avoire une bombe nucléaire s'il arrive a l'avoire elle est sure qu'il ne va pas l'utiliser mais elle lui donnera le respect de tous les pays de la région par peur est c'est ce qui est très important
40 - bxl belge الاثنين 17 مارس 2014 - 10:40
Le Maroc a la 65 rang mondial et l'Algérie 31 avec la moitié de ses achat de matériel militaire sans que on prend compte de son industrie lourd soyez juste
41 - mehdi kadhafi الاثنين 17 مارس 2014 - 10:49
يجب أولا منع الرشوة في التجنيد العسكري و الشبه العسكري فوالله ليس هناك من هو أقوى من أبناء الشعب سواء بدنيا أو في التخطيط العسكري او المناورات او او او و إذابقي المغرب على هذا الحال فلن يقبل أبناء الوطن بالتجنيد الاجباري و سوف ينقلبون على الدولة بنفسها لانهم بشر و ليسوا آلات أو حيونات
42 - moro الاثنين 17 مارس 2014 - 11:09
إذَا أردتَ السلمَ عليك أنْ تهيئ للحرب,
وذالك ما إستوعبته روسيا بعد تفجير أمريكا القنبلتان علي اليابان 1945
فسارعت كل الدول التي كان لها توجس من أعداءها,مثل توجس الصين من المستعمرالياباني,كذالك تخوف فرنسا من ألمانيا,تلتها الهند خوفا من تكرار الأستعمار البريطاني ,فبادرة باكستان على نفس المنوال,على العلم كل هذة الدول وصلت إلى هذه القوة بحد داتها وبمساعدت كفاآتها من مهندسين وتقنيين وطنيين ونجحت ,وفي مرحلة من الزمان كان من الصعب جلب أو سرقة تقنية الخصم ,فإن تضافرة جهود المئسسة العسكري مع وزارة التعليم العالي سننجح المغرب لاتنقصه كفاآت كي يحصن ويرعى مصالحه داخل وجارج الوطن ,مثلامن سيحمي مصالحنا وما وصانا له من نجاحات في أفريقيا ,فرنسا الصين لا,هل كان بوسع حلف الناثو أو من يدور في فلكه أن يقف جانب المغرب إبان العربدة اللأسبانية في عقردارنا إثر الخلاف الذِي احتدمَ بينا وبينها حول جزيرة ليلى.
علينا أن نأخد العبر من حرب 2006مابين إسرئيل وحزب الشيطان.
وكيف كان مفعول الصواريخ بعيدة المدى وتاتيرها على الخصم
وحاليا سر النجاح هو صواريخ تصل إلي عقردار العدو+DRONE
43 - Aliane الاثنين 17 مارس 2014 - 11:44
Il faut avoir les moyens de sa politique pour acheter des armes sophisiqués et moderniser son armée. N'importe quel pays peut le faire mais au dépend de son économie et de sa dette exterieure. Est ce que le Maroc peut encore s'endetter ?
44 - arsad الاثنين 17 مارس 2014 - 12:07
مع الاسف التهديد لم يعد يأتي من الخارج لاي دولة كانت واادليل هو تراجع امريكا عن خوض حروب استبتقية كما حدث في منقبل ولكن التهديد اصبح يأتي من الذاخل المغرب والجزائر لايجب عليهما العودة الى الماضي بل يجب عليهما النظر في المستقبل بإعتماد شراكة ديموقراطية والتخلص من الدكتاتورية السياسية وما تبنيه من افخاخ وحواجز ضد تقدم الشعبين فإذا كان العالم يتجه نحو تعدد الاقطاب فمن مصلحة المغرب الكبير ان يشكل قطبا متحد اقتصاديا وعسكريا وسياسيا اما تقافيا فهو ودينيا فالحمد لله هذا متوفر مما يبين على ان الخلافات هي سياسية متعمدة بين النظامين في المغرب والجزائر
45 - محمد الاثنين 17 مارس 2014 - 12:15
انا جزائري و اتمنى من كل قلبي ان ارى يوما ما بلدينا الشقيقين في وئام و تناغم تام لان قوتنا ليست في تسابقنا نحو التسلح و انما قوتنا تكمن في وحدتنا و تكاملنا في محتلف المجالات
46 - مسفيوي الاثنين 17 مارس 2014 - 13:13
على الدولة المغربية التتجه نحو تصنيع الصواريخ بكميات هائلة تكون رجوما للأعداء .وأن تتوقف عن شراء الدبابات التي أصبحت عالة على الجيوش
47 - abierto الاثنين 17 مارس 2014 - 13:24
السﻻم عليكم إخواني
يجب اﻹستعداد من جميع الجهات ﻷي هجمات من أعداء الوحدة الوطنية المغربية
اماتطوير الاسلحة الجوية فهي فكرة جد ممتازة
تحية لكل الجنود الساهرين على الدفاع عن الوحدة الترابية وكدا الصحراء المغربية
48 - abdou الاثنين 17 مارس 2014 - 13:54
المغرب له سلاح متقدم وقوي في ميدان الفساد فلا تخافوا على بلادنا
49 - الحيطي الاثنين 17 مارس 2014 - 14:35
المهم ليس هو اقتناء الاسلحة بل الاهم هو تطوير الاقتصاد ومن ثم سيصير اقتناءها اوربما صنعها امرا يسيرا .اما شراء خوردا اوربا وامريكا بملايير الدولارات والاف الشباب المغاربة الحاملين للشهادات العليا يعانون من البطالة هذه كارثة عظمى.
50 - BENANI ZS الاثنين 17 مارس 2014 - 14:39
ici nous ne camparaisons pas avec l'algerie mais nous preparons pour les illiminer avant de penser faire quelque chose au maroc ............et merci
51 - A.H. الاثنين 17 مارس 2014 - 15:21
الى الحركي HM26 الحسن الثاني سحق الحركيين في حرب الرمال هاذه حقيقة تاريخية. اما الاراضي المغربية التي يسيطر عليها الحركيون لا داعي لتزوير الحقاءق هذه الاراضي تم ضمها من طرف الفرنسيس قبل وجود الدولة الحركية وليس كما تدعي ..المغرب تحت ضغوط دول افريقية واوربية تراجع ولم يقم بضم تندوف و اراضي اخرى....الصحراء الشرقية و سبتة و مليلية هي اخر المستعمرات في افريقيا..تحريرها مسالة وقت..
52 - coco الاثنين 17 مارس 2014 - 16:42
La defense aérienne est trés importante pour la protection de notre pays, et la puissance d'une armée se mesure par son potentiel aérien.......un avion de chasse est trés pratique et plus efficace que les autres moyens de terre.....mais il faut une trés bonne formation des pilotes de chasse.....d'un autre coté, il faut penser à creer une industrie d'armement marocaine, c'est pas sorcier , il suffit de commencer.....pourquoi les autres fabriquent ils des armes et pas nous, arretons de nous sous-estimer, les marocains sont capable de creer et de soulever les defis, bref: Ne me donnez pas un poisson mais enseignez moi a le peché. merci hespress
53 - احمد تازة الاثنين 17 مارس 2014 - 16:43
واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخير" يجب على كل مغربي ان يعتبر نفسه بانه جندي،ومستعد للحرب كما تفعل سيسرا ولو انها محايدة كل سوسري يرجع الى الثكة شهر في العام ليتدرب على اﻷسلحة الجديدة وحتى ﻻ ينسى ما تعلمه في التجنيد، اما اﻷتراك فيذهبون الى التجنيد حتى 45 سنة، وتطوير اﻷسلحة اﻷرضي والجوي ضروري وخاصة البحرية نظرا لطول الشواطئ المغربية، اما الصداقة مع العدو ليست اﻻ خرافة وحلم
54 - تطواني دمو حامي الاثنين 17 مارس 2014 - 17:05
ما لا أفهم لما يتم تسويق الجزائؤ وكأنها هي العدو ؟؟؟؟

العدو الحقيقي هو الجهل المغاربة و الجزائؤيون يقادون من تجار أسلاحة

العدو الحقيقي هو الظلام الدي نحن فيه

العدو الحقيقي هو إنعدام العدالة الإجتماعية

الحل هو إشعال مصباح العلم وتكسير قويد الجهل كي نستطيع أن نرسم غدا أفضل لي أبنائنا أنا نحن كنا مع الأاسف ضحايا قطع عنا ضوء عمدا وعشنى 50 سنة في الظلام وأعيننا الأن لا تري سوى السواد ولا نميز بين الأخ و العدو أصبنا بعدوى الألوان.
الحل هو الإعتناء بالعلم كي نصنع ما نحتاج ونقطع مع الإتكال على الشرق و الغرب قوة الأمم تقاس بمدا إستقلاليتها عن الأخر .

تخيل معي إنشاء مراكز بحث بين المغرب و الجزائر في شتى الميادين ؟
تخيل معى كيف سيكون التنافس الشريف بينهم وكم سنستفيد ؟ على شتى الأصعدة

أتعتقد أن تسويق الجزائر للمغاربة أنها العدو وأن المغرب للجزائؤين هم الأعداء صدفة ؟ بالله عليكم أفيقو من سباتكم الأمر دبر باليل وقبل 55 سنة في فرنسا و إسبانيا .سأكتفي بهدا القدر و البيب بإشارة يفهم
55 - algerino الاثنين 17 مارس 2014 - 18:33
j attend avec hate le jour j vous allez voir et a ce la moment il y aura pas de comparaisons a faire bande de bergers
56 - marocain vrai الاثنين 17 مارس 2014 - 19:55
من أراد أن يسلم من شر الاعداء عليه أن يطور أجياله بالعلم ..قيكفي أن تصنع قنبلة كما فعلت الهند..الكل سيهابك ويحترم ....ويضرب لك ألف حساب
57 - Red1 الاثنين 17 مارس 2014 - 20:00
السلام عليكم و رحمت الله و براكاته
علمنا التاريخ أن الحرب والسلام حقيقة لا مفر منها فهده اليوم و الأخرى غداً وهنا يفرض علينا الواقع أن نستعد للإحتمالين في نفس الوقت وبنفس الجهد و نحن أهل لهما ان توفرت لنا الروح الإسلامية و الوطنية و هدا لايتأت إلا بروجوع إلى العامل البشري اولا أي مربط الفرس
58 - خيف على المغرب الاثنين 17 مارس 2014 - 20:06
أمريكا والدول الأوروبية واحد -- كيف دلك -- الأوروبيون مستعمرون لنا ولإفريقا
وأمريكا ستتستر على جرائمهم الإستعمارية بئطالة مدة محاكمتهم إلى ما لا نهاية عن طريق المفاوضات كما هو الحال مع فلسطين وإسرائيل هم يتفاوضون والفلسطينيين يموتون يوميا // ولدلك أقولها لكم لا تشترو أسلحة المستعمرين الأوروبيين أو حتى الأسلحة الأمريكية لأنهم يمكن أن يتحكمو في هده الأسلحة وقت ما يشاؤون ويبطلونها // لدلك أقولها لكم إشترو من روسيا أسلحة مضمونة قوية متطورة عن الإسلحة الأمريكية لكي تكونو مرتاحي البال
وأقول لكم شيئا آخر روسيا تريد إعادة السيطرة مما سيجعلها تسلحنا بأسلحة قوية ومنخفضة الثمن لكي تزيد نفودها في إفريقيا.// ملاحظة في حالة إكتشاف النفط كل الدول الأوروبية القريبة منا ستستعمرنا//
59 - مغربي محارب الاثنين 17 مارس 2014 - 21:36
يجب ايضا على المغرب اقتناء طائرات ذات سيادة جوية كف-15 او الرفال او التايفون وزيادة اعداد ف-16 واقتناء الوحش الاباتشي اما في الجانب البحري يجب اقتناء مزين من الفرقاطات وايضا حاملة طائرات وزيادة عدد الغواصات اما في الجانب البري يجب ان يكون اعديل بسيط لان المغرب متفووووق بكثييير في الجانب البري
60 - عبداللطيف المغربي الثلاثاء 18 مارس 2014 - 01:18
ايها المغاربة الاحرار كونوا على يقين .ان جيشكم الباسل يتوفر على اجود الاسلحة المتطورة في العالم. برا .وجوا. وبحرا .وهناك خطط للتزود بالمزيد.الخبراء العسكريون المغاربة واعون بالمخاطر المحدقة بالوطن وخاصة من الجار الشرقي...كمغربي اعلم جيدا ان الجيش المغربي يعمل في صمت وبدون ضجيج. واعلم ان هناك اكراهات.وفي كل الاحوال جيشنا الباسل بالف خير ففي احذث تقرير لوزارة الدفاع الامركية صنف جيشنا في المرتبة 38 عالميا وذلك وفق معايير (القوة .والتكتيك .ومهارة الجند) فيما اتى الجيش الجزائري في المرتبة 40.والخلاصة ان بناء جيش قوي لا يتاتى بنوعية الاسلحة والعتاد. بل بالمعاييرالمشار اليها اعلاه .فهنيئا لجيش العزة البطل بهذا الشرف....شرف القوة والتكتيك ومهارة الجند...
61 - عبدالله الثلاثاء 18 مارس 2014 - 02:22
المغرب حليف رائيسي من خارج منظمة حلف شمال الاطلسي لأمريكا ، فلا خوف عليه
62 - محمد ب. الثلاثاء 18 مارس 2014 - 14:55
الأخطار محدقة ببلادنا من كل جانب. و من يظن أن المغرب في منأى عن أي عدوان خارجي فهو لا يقدر الأشياء حق قدرها. التسلح بكل أنواعه، برا و جوا و بحرا، ضرورة ملحة. و تعدد مصادره أمر واجب تمليه التقلبات الجيوستراتيجية الإقليمية و العالمية. و لا مجال للمزايدات فيما يخص التصويت البرلماني على ميزانية الدفاع الوطني التي ينبغي أن تكون محط إجماع و سرية. إحذروا الصديق قبل العدو لأن الأخير ظاهر و لأن الأول يعتمد سياسة المصالح. لكن في جميع الحالات ينبغي تبني الحكمة القائلة : "من الحزم سوء الظن".
المجموع: 62 | عرض: 1 - 62

التعليقات مغلقة على هذا المقال