24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | تقرير: المغرب والجزائر يتصدران الدول الإفريقية في التسلّح العسكري

تقرير: المغرب والجزائر يتصدران الدول الإفريقية في التسلّح العسكري

تقرير: المغرب والجزائر يتصدران الدول الإفريقية في التسلّح العسكري

لا يفتر المغرب والجزائر عن التنافس الحاد والمحتدم في شتى مضامير السياسة والدبلوماسية والرياضة والثقافة، وحتى في مجال التسلح العسكري وصرف الأموال الطائلة من أجل استيراد الأسلحة بشتى أصنافها وأنواعها عاما بعد عام، حتى بلغ بهما الحال إلى تصدر الدول الإفريقية استيرادا للأسلحة.

وفي هذا السياق، كشف تقرير جديد صدر عن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام أن واردات المغرب من الأسلحة ارتفعت خلال الفترة بين 2009 و2013 بنسبة 22 في المائة، ليحتل المركز الثاني على صعيد القارة الإفريقية، والرتبة 12 عالميا، وتسبقه الجزائر وتليه السودان.

وتبعا لذات التقرير فإن واردات الجزائر من الأسلحة حققت خلال الخمس سنوات الأخيرة، بين 2009 و2013، ارتفاعا بنسبة 36 في المائة، لتحتل الرتبة الأولى إفريقيا، فيما ارتفعت وارت السودان بنسبة 9 في المائة لتحتل التربة الثالثة إفريقيا.

وتظهر هذه الأرقام الجديدة مدى التنافس المحموم بين المغرب والجزائر على اقتناء الأسلحة، سواء من الولايات المتحدة أو فرنسا بالنسبة للمغرب، أو من روسيا وغيرها بالنسبة للجزائر، حيث إن واردات البلدين الجارين ارتفعتا بنسبة تناهز 56 في المائة خلال 5 سنوات فقط.

وعزا التقرير ارتفاع واردات المغرب من الأسلحة إلى الزيادة الكبيرة في تسليم الأسلحة خلال السنوات الستة الأخيرة، خاصة حصول المغرب على فرقاطة محمد السادس، متعددة الاستخدامات من نوع فريم، التي تسلمها المغرب من فرنسا في يناير المنصرم، وثلاث فرقاطات من نوع "سيغما" هولندية الصنع.

وأفاد المصدر ذاته بأن نفقات اقتناء الأسلحة بالنسبة للمغرب انتقل من 1.03 مليار دولار سنويًا بين 1974 و1986 إلى 2.43 مليار دولار في 2013، بينما بالنسبة للجزائر ارتفع المبلغ من 887.48 مليون دولار إلى 1.57 مليار دولار في 2013 خلال الفترة الزمنية ذاتها.

وأبرز التقرير أن صادرات السلاح إلى أفريقيا ارتفعت في الأعوام العشرة الأخيرة بنسبة 53 في المائة، مضيفا أنه خلال الأعوام الخمسة الأخيرة، تسلمت 10 دول ما مجموعه 16 غواصة، بينها 8 صنعتها ألمانيا، وحتى نهاية 2013 كانت هناك طلبات لشراء 50 غواصة أخرى.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (56)

1 - أسامة الثلاثاء 18 مارس 2014 - 00:35
أغاية الحضارة أن تتسابقوا نحو التسلح ؟ يا أمة ضحكت من جهلها اﻷمم
2 - minou الثلاثاء 18 مارس 2014 - 00:38
خبر جدجد ...مفرح غذا سوف نحرر فلسطين ونغزوا اسبانيا ونسترد مجد الاندلس,المغرب والجزائر سوف يكونان طارق بن زياد ويوسف بن تاشفين,سوف نسترجع مجدنا وعظمتنا ونسترد عصر الازدهار..لااريد ان افتح عيناي لكي لاارى الواقع المر وارى ذلك السلاح موجه للشعوب بذريعة القضاء على الارهاب مثلما تفعل الشقيقة الجزائر بقبائل تيزى وزو وبغرداية ومافعلته بشعبها ايام العشرية السوداء...
3 - سامي الثلاثاء 18 مارس 2014 - 00:45
و مادا ستفيدنا الاسلحة النارية او الطائرات الحربية فعندنا الاسلحة البيضاء و السيوف فلو كنا مليار نسمة مثل الهند سنتقاتل مع المعتدين على بلدنا بالشوكات و الملاعق
4 - سعيد الثلاثاء 18 مارس 2014 - 00:55
والله ان القلب ليحزن عندما نقرأ ان هذه المليارات كلها تصرف في جلب هذه الاسلحة الباهضة الثمن، بينما شبابنا ونساؤنا و أجدادنا في البوادي لا يجدون ما يسد حاجتهم من الاكل والشرب قس على ذلك الصحة و..و...، أقول ها انتم تتسلحون، لأي غرض هذا التسلح ؟ اليس من الاولى ان تصرف في خدمة الفقراء؟ ثم، ها نحن في رتبة ثانية افريقيا، اين استغلنا هذا التفوق وهذا المستوى، هل ارسلنا الطائرات الحربية الى غزة، هل ارسلنا الغواصات لنصرة اخواننا في سوريا، هل ارسلنا ثكنات عسكرية للدفاع عن المسلمين في بورما وافريقيا الوسطى وهل وهل.... ؟؟
5 - amine الثلاثاء 18 مارس 2014 - 01:02
مازالت صفقات أخرى قوية قادمة للمغرب المفاوض العسكري المغربي ذكي يعقدون صفقات في الصميم من هذا المنبر وكمتتبع لدينا نقص أجده حاد في المروحيات الهجومية مروحيات الغزالة لم تعد فعالة في ضل إرتفاع التحديات الإقليمية لو قلنا الأباتشي لونغ بو ثمنها مرتفع لكن فعالة ضد أي شيئ يدب في الأرض من فرد إلى دبابة هناك مروحية جيدة وفعالة وأقل تكاليف سوبر كوبرى أتمنى أن يعجلو في هذا الأمر
أريد أن أضيف صفقات الجزائر تكون فاسدة ليغتني الجنرات على حسابها تكون قيمة الصفقة أكبر من قيمتها العادية وبأسلحة ليس بجودة عالية دبابت ت90 الجزائرية تستطيع الإبرامز المغربية من ضربها حتى يطير برجها وقذائف دبابتهم لاتستطيع إختراق تدريع الإبرامز المغربية
6 - تعرمت الثلاثاء 18 مارس 2014 - 01:04
الحرب الحقيقية التي يجب علئ دول المنطقة ان توجه اليها اهتمامها .هئ الحرب ضد البطالة الجهل المخدرات... اما المشاكل الدولية. فتحل اليوم بالتفاهم. دون تبديد اموال. هي في مصلحة تجار الاسلحة لا اقل ولااكثر.
7 - عبداللطيف المغربي الثلاثاء 18 مارس 2014 - 01:16
المغرب لا ينافس احدا .تسليح الجيش المغربي قرار سيادي.اغلب دول العالم تتسلح لدرء المخاطر التي يمكن ان تحدق بها.المغرب مهدد في وحدته الترابية من مليشيات انفصالية مدعومة من دول عديدة.كمغربي اتمنى ان تتضاعف ميزانية الدفاع الوطني. لان امن وسلامة وحدتنا الترابية اهم من الخبز...تحضرني هنا مقولة علي ذو الفقار رئيس وزراء باكستان الراحل. حين احس ان الهند بصدد صنع القنبلة الذرية.قال سنسعى الى توازن الرعب ولو اكتفينا باكل (البقوليات) اي (الربيع) كما نقول باللسان الدارج.وهكذا كان .ما ان قامت نيودلهي بتجريب اول قنبلة ذرية حتى جاء الرد من اسلام اباد ...هذا في العرف العسكري يعرف بالتوازن العسكري. او توازن الرعب في حالة الهند والباكستان .وهكذا لم ولن تقوم حرب بين البلدين لان توازن الرعب سيدمر الدولتين.اذن على المغرب ان يعمل على التوازن العسكري مع جيرانه وخاصة مع الجار الشرقي وفي كل الاحوال ما يتوفر عليه المغرب حاليا من اسلحة وعتاد يعطيني الثقة كمغربي ان وطني محصن من اي عدوان خارجي.العزة لجيش العزة من قواتنا المسلحة الملكية...
8 - حسن kh الثلاثاء 18 مارس 2014 - 01:20
اريد فقط ان اعرف مالحاجة لكل هدا السﻻح ادا كان قد اكل عليه الدهر و شرب هل:
مفروض علينا من جهة الدول العظمى و من الغباء ان نشتري الخردة ﻻجل ارضائهم.
اﻻجدر بالمغرب والجزائر ان ينفقوا هذه اﻻموال على امور ترجع على الدولتين بالنفع في مجاﻻت كتيرة
9 - علي الثلاثاء 18 مارس 2014 - 01:33
الحرب اصبحت الكترونية و نحن ما زلنا نشتري الاسلحة فهل سنقتل بها الذناب و حسب تحليلي فالصومال اقوى من الجزأئر و المغرب لانها طردت المارينز من بلادها اما نحن ف 1000 جندي امريكي متواجدون باسبانيا جعلت المغرب و الجزأئر يرتعدان من وجودهم
10 - فهد الثلاثاء 18 مارس 2014 - 02:14
ليس تسابق بين الجزائر والمغرب ،الواقع هو الحرب في ليبيا و مالي. ،هو ما جعل اقتناء العتاد غير انه لا توجد سياسة حكيمة لشراء الأسلحة لانه وزارة دفاع تشتري سيارات رباعية الدفع للصحراء الشاسعة يعتبر غباء ، يجب اقتناء الطائرات والطائرات العمودية والتجهيزات الحديثة والمهم المهم هو الطائرات بدون طيار
فقط لن تكون حرب بين الجزائر والمغرب لانه الخسارة سترجع البلدين الي القرون الوسطى ،
11 - Aftati الثلاثاء 18 مارس 2014 - 02:28
من وجهة نظري البسيطة، أرى أن أي دولة مطالبة بمسايرة التطور التكنولوجي في جميع الميادين، بما فيها الميدان العسكري، لكن أردد نعم للقوة، لا للحرب.
12 - سلوى الثلاثاء 18 مارس 2014 - 02:37
لو كنتم تسلحتم بتقوى الله في شعوبكم لكنا من أعظم الامم
13 - لمغرب .. الثلاثاء 18 مارس 2014 - 02:44
مكان المغرب يهتم بالتسلح لولا عسكر الجارة..ارادونا ان نبقى متخلفين مثلهم ولهم اطماع في وحدتنا الترابية .. فنحن لها بالمرصاد ..
احداث غرداية توضح انهم ارادوا لنا الفتنة فابتلاهم الله بها وان شاء الله لا يخرجوا منها الا وهم دويلات وحروب اهلية
14 - Mohamed Ali الثلاثاء 18 مارس 2014 - 02:58
الجزائر أكبر دولة افريقية تسلحا في عام 2013
تقرير كشف عن انفاقها 12 مليار دولار.. والوردات الجزائرية تساوي وارادات "اسرائيل" و 4 أضعاف المغرب فقد قدر المركز العالمي المختص قيمة الواردات الجزائرية من مختلف الأسلحة بحوالي 12 مليار دولار ، و هو ما يعادل نفس الانفاق التسلحي لدولة الاحتلال الاسرائيلي ، التي توصف بأنها أكبر قوة عسكرية في المنطقة ، و قدرت نسبة الأسلحة الجزائرية المستوردة ب 36 بالمئة من مجموع ما تستورده كل دول القارة الافريقية.
15 - ÖBSERVATER الثلاثاء 18 مارس 2014 - 03:14
تجارب الاستيراد السابقة للعديد من الدول تتبث انها مجرد ضياع للمال العام والجهد والوقت وضخ في اقتصاديات الدول المصدرة على حساب الشعوب..اين العراق الذي 'صنفوه'خامس جيش في العالم واين اموال وسلاح القدافي واين سلاح الخليج (عجزعن تحريرالكويت وصد هجومات الحوثيين وتحريرالقدس) ...القوة تكون مماتصنعه يدك وتتحكم فيه تكنولوجيتك واقمارك الاصطناعية وتكون انت المسيطرعلى خباياه واسراره..قوة عسكرية توازيها قوة اقتصادية وطنية لاتكسربالتامراوالتجسس الاقتصادي وفرض العقوبات والحصار..قوة علمية وتشجيع البحوث المحلية والوطنية...قوة مجتمع منسجم بين طبقاته ومكوناته يحتكمون الى العدل...
16 - ابراهيم الثلاثاء 18 مارس 2014 - 03:46
تثبجت كل الدول التي توجد في بؤر التوتر مهتمة بشراء السلاح للهم نسالك السلامة والعافية اما بالنسبة لنا مع الجزائرف الموضوع سهل نحن اصحاب حق و التاريخ يشهد لنا بدلك اللهم ان محمد الخامس رحمه الله عند خروج فرنسا ارادت هده الاخيره ان ترسم الحدود فقال المغفور نحن و الجزائر جيران واخوان اخرجو انتم و نحن ندبر حالنا فغدروا بنا
17 - سمير الثلاثاء 18 مارس 2014 - 03:46
لكي يقتلو به شعوبهم في الاخير فلوس شعوب العربية فين مشت سوى تسليح لكي يقتلو به شعوبهم وليست لحمايتهم
18 - محند الثلاثاء 18 مارس 2014 - 06:22
وماذا كان مصير العراق التي كانت لها قدرات عسكرية عالية وحتى نووية في الثمانينات? وماهي الحالة التي عليها الان سوريا والسودان الذي انفصل جنوبه وسينفصل دارفوره في المستقبل? وماهي احوال الدول العربية الاسلامية الاخرى التى تتسابق نحو التسلح وتكدس السلاح في الرمال حتى الصدئء ويستعمل لقتل شعوبها والاراضي المغتصبة الى حد الان في يد العدو. ومتى تستفيق الانظمة والشعوب وتنفض عنها غباءها المفرط. وماذا كانت عليه وستكون هذه الدول والشعوب لو استثمرت كل هذه الاموال الطاءلة في التعليم والصحة وبناء اقتصاديات قوية? ربما ستكون اذا احسنت التدبير احسن من اروبا وامريكا واليابان والصين??
19 - الصافي الثلاثاء 18 مارس 2014 - 06:33
هي الحرب والمكيدة أم هي ماذا؟السباق نحو التسلح ؛هل أصبح هذا هو الشاغل الوحيد لدا الحكومات العربية والإسلامية؟
هاد شي لبقا من التحضر,,,
أين التسلح بالوعي والرفع من جودة التعليم والتنميةالبشرية,....واللائحة طويلة؟
أين الساسة من حجيات الناس الضرورية وأولوياتهم من هذا كله؟؟؟
هناك بون شاسع بين الضرورات والكماليات
اش خصك العريان خصني خاتم
.
20 - جمال الثلاثاء 18 مارس 2014 - 06:46
وأين المغرب والجزاءر من التقدم العلمي؟؟؟ الأمية والجهل والبطالة والفساد والدعارة والجنس عوض العلم والعلوم .لك الله يا أمة محمد، لك الله.
21 - marocain الثلاثاء 18 مارس 2014 - 06:54
هادشي فاش فالحين حنا او هادشي فاش تلقانا ف الرتب الاولى او الرشوة او الجهل او زيد او زيد...ديوها ف الشعوب شوية,كون هادل لملاييركتعطيوهم للمغاربة والجزايريين كون رانا بخير,اش نقوليكم الله ارد بينا
22 - محمد الثلاثاء 18 مارس 2014 - 07:21
لماذا تشترئ هذه ال اسلحةلكى تحارب الانظمة بعضها قطعالا اكي تحارب اسرائيل لا ولا فقط لتحارب شعوبها الذليل هو ما حدث في الدول العربية الاخرى ياحكام اصرفو اموال الشعب في التنمية بنية تحتية دواء غذاء ماء كهرباء تعليم بحث علوم صناعة الخ الخ ..........كفى ضحك علينا واله ثم واله تحاسبون عليها امام االه والشوعوب
23 - بدر الثلاثاء 18 مارس 2014 - 07:22
لا حولة و لا قوة الا بالله دائما الجزائر هى السبب فهى الخاسرة فلا ابلادها اتقدمات و لا اولادها اتهنات رغم بترولها و غازها فهى دائما فقيرة أما المغرب الله يحفظه بقيادة الحكمة الملكية فهو دائما منصور و سيبقى دائما منصور
24 - حاشاكم الثلاثاء 18 مارس 2014 - 07:26
موقع المغرب و ظروفه السياسية يفرضان عليه الابقاء على التوازن العسكري في المنطقة خصوصا اذا اعتبرنا الخلافات مع الجيران شرقا و شمالا و التصدي لكل ما من شانه ان يدخل البلاد في اضطرابات بسبب تنامي وجود جماعات ارهابية في منطقة الساحل
25 - bellaarbi الثلاثاء 18 مارس 2014 - 07:33
ما علينا الا ان نزكي ونبارك خطوات الحكومة في هذا الشائن و نقول للشعب المغربي يدا في يد و لنقف وقفة رجل وحد فان حكام الجزائر يتربصون بينا و اعتقد انه لا يمكننا الفرار من مكايدهم مهما حاولنا و افضل وسيلة للمعدا عليه هي الدفاع بشراسة وستكون لنا الغلابة ان شاء الله شكرا
26 - ben ali الثلاثاء 18 مارس 2014 - 08:09
نعم هذه هي لغة الاسلام ولغة ابن العم ولغة الجار حيث أن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى كثيرا بالجار نرى الدول الأروبية تتجمع وتتوحد كما صنعت قبلها أمريكا والاتحاد الصوفياتي سابقا ولكن حكام الشعب الجزائري المغلوب على أمره يخلقون الذرائع كل ما أتيحت لهم الفرصة ويخلقون المشاكل حتى يتمكنوا من نهب الشعب تحت ذريعة أن المغرب يريد استعمار الجزائر وذلك من أجل ايجاد السبب لسرقة أموال الشعب تحت غطاء التسلح لردع العدو وهم يعلمون جيدا بحق اليقين أن المغرب لن يصدر منه هذا ولكن التاريخ لايرحم والأجيال القادمة سوف تعلم علم اليقين أن حتى مشكل 1963 حكام الجزائر هم من خلقوه حتى يلهو الشعب بتخويفه مت المغاربة كي يرتبوا أوراقهم بأمان والدليل على ذلك لما انقلب هواري بومدين على بن بله وهذا موجود في ذاكرة بن بلة الأصلية والممنوعة من دخول التراب الجزائري والجزائريون المثقفون آنذاك يعرفون هذا جيدا ولكن التاريخ لا يرحم والشعوب المغاربية سوف تلتام وتجتمع بجهد الله كيف لا وألمانيا وفرنسا عدوتان واجتمعتا ولكن أقول لجنرالات الجزائر ربما رؤوسكم أينعت وحان قطافها من طرف الشعب الجزائري ان شاء الله والسلام
27 - المطهري الثلاثاء 18 مارس 2014 - 08:17
كما يتصدران الدول الإفريقية في إنقاذ شركات تصنيع السلاح من الافلاس و إقحام الشعبين في كراهية بعضهما البعض على حساب التنمبة و حسن الجوار.
28 - ومتى التسابق النووي ؟ الثلاثاء 18 مارس 2014 - 08:42
أي تسلح او أي تسابق ؟ بنادق صدئة ؟ نريد التسابق النووي كما هي عليها باكستان وإيران حتى تهابنا الامم نحن كذلك .. نريد أدمغة كورية الشمالية لنستفيد نحن أيضاً من التصنيع النووي للأغراض (السلمية) كما فعلت ايران ؟؟و كما هي الدول الأخرى .. لماذا حلال عليهم وحرام على المغرب والجزائر هل سيقتل بعضنا بعضا ؟ أبدا لسنا أغبياء لقد تعلمنا منكم ان نجلس على مائدة الحوار وتقاسم الغنائم ؟ أي يوم يتحقق لنا هذا؟
29 - أموالكم في مهب الريح الثلاثاء 18 مارس 2014 - 08:56
اشتهرت الجيوش العربية عبر التاريخ الحديث بأنها كانت مجرد أدوات بأيدي النخب الحاكمة والقوى النافذة تلعب بها ذات اليمين وذات الشمال وتخضع لسلطة الفرد المطلقة، وكانت هذه الجيوش تعمل على حماية الأنظمة القمعية العربية الفاسدة بحيث تحولت مهمتها من حراسة الحدود والأوطان إلى حراسة المصالح الفردية والعائلية للحيتان والضباع والغيلان المتكرشة وشبكات المال والنهب والفساد، وصارت صورة الجنرال والعسكري العربي، لا تختلف كثيراً عن صورة التاجر الجشع " المتكرش" الطماع، ورجل الأعمال الفهلوي النهاب، وصاحب الامتيازات والشركات والوكالات بدل أن يكون "الفارس" الهمام المغوار صاحب الفتوحات والبطولات والأوسمة والصولات والجولات في ميادين الوغى والشرف والقتال.
وصارت المؤسسة العسكرية لا تختلف عن أية مؤسسة مدنية بيروقراطية مترهلة لا عمل لها بعد أن تخلت عن وظيفتها الأساسية في الذود عن حمى الأوطان مجمعاً وموئلاً للحيتان وإدارة "البزنس" والحفاظ على الامتيازات. واشتهرت مصر مثلاً في تاريخها الحديث، وصار الأمر "سـُنـّة" سلطوية هناك، وذلك بانتقال كبار الضباط وبعد إحالتهم إلى المعاش، للعمل كمحافظين، وحكام للأقاليم.
30 - Sibounasse الثلاثاء 18 مارس 2014 - 09:18
ان السباق بين المغرب والجزاير لايجب ان يكون علي حساب شعبيهما وان كان للمغرب ذريعة في ذلك قضية الصحرا اما الاخر لماذا هذا ه الحدة في التعنت كان علي الساسة الجزايرون هدر هذه الاموال في الاعمال الاجتماعية التي تدر علي الشعب بالخير و النماا والعمل علي النقص من البطالة التي تنخر الشباب
31 - abbihatt oul assalk الثلاثاء 18 مارس 2014 - 09:27
عاش مغاربة النصف الشمالي من المملكة السلم و الاستقرار بالرغم عن ان حربا قوية دارت في جنوب المملكة ... ارى في بعض التعليقات ان البعض لا يعرف ما معنى ان ترمى او تقصف بسلاح ثم تجد نفسك عاجزا عن الرد انها من اكبر الازمات النفسبة التي يمكن ان يتعرض لها الانسان نحن عشنا هذه الحالة ولا نتردد ابدا عن المطالبة بتوفير الدعم المعناوي للمعنيين بهذا الامر و توفير اللوجيستيك ولو على حساب اطعامنا
32 - Marroquino الثلاثاء 18 مارس 2014 - 09:31
نخشى من حرب الرمال مرة أخرى، وعلى المغاربة أن يكونوا حكماء كالعادة في تعاملهم مع الجارة الجزائر، فالكل يعرف ظروف الشعب الجزائري وعقلية العسكر الجزائر.
33 - amine naym الثلاثاء 18 مارس 2014 - 09:37
le maroc et l algerie se preparent pour une guerre qui ne se produira jamais car la guerre va devoiler au monde la misere des deux nations!
34 - amire الثلاثاء 18 مارس 2014 - 09:40
تسلحو وزيدو تسلحو فالحمد لله البلدين شبعانين لا ينقصهم شيئ غير السلاح او لمدافع ........انا فنظري عندكم الحق على الاقل إدا متنا نموت بصاروخ او طائره باش نموتو بسرعه بلا منموتو بالجوع و ببطئ تم نتعدب شكرا لكم جزيلا ......لكن حسابنا يوم الحساب عند رب الحساب
35 - Armyator الثلاثاء 18 مارس 2014 - 09:49
شيئ طبيعي جداً التسلح المغربي للتوازن الإقليمي لا أقل و لا أكثر، خصوصاً أن المغرب حالياً هو القوة الإقليمية بعد التراجع الرهيب لدور الجزائر.
36 - الجزاير الثلاثاء 18 مارس 2014 - 10:02
إلى رقم 14 انت لست مغربي حر و إبن عائلة تتمنا الحرب لشعب أخ و مسلم
37 - rachid chaydmi الثلاثاء 18 مارس 2014 - 10:34
من حق المغرب تسليح نفسه وتعبىة شعبه لكل طارىء.
فالجارة الشرقية تريد الهيمنة على المغرب العربي.لكن المغرب وقف كالشوكة ضد مشروع الانفراد بقوة اقليمية.
ميزان القوة يميل لصالح المغرب .اقولها كمواطن غيور واعرف المنطقة جيدا .
دخول الجزاىر في حرب مع المغرب انتحار.ومجازفة خطيرة.
فتصريحات سلال هي للاستهلاك الداخلي لا غير.و صمت المغرب يعني قوة. !! القوي يترك الضعيف يهلل و يسب ويشتم .وعندما يضربه يسكته للابد.
عاش المغرب ملكا وحكومة وشعبا.الله.الوطن.الملك.
38 - سياسة الثلاثاء 18 مارس 2014 - 10:38
نشتري الاسلحة لكي تصدء في المخازن تم نقوم بشراء أسلحة أخرى اكتر تقدما تم تصدء تم نشتري.........أنها مهزلة الأوربيون يسخرون منا
39 - القوة العسكرية الإقليمية الثلاثاء 18 مارس 2014 - 10:47
متفق مع رقم:26 و27 و30
le Maroc et dans l'obligation de se maintenir dans l’équilibre militaires régional . et il lui en faut encore beaucoup plus que ça!.faut que le Maroc devrait s'aligner militairement avec les pays du continent. tel l’Afrique de sud, l’Algérie, l’Égypte. On n'a pas d'autres choix que d’être la première force régionale
40 - مروان الثلاثاء 18 مارس 2014 - 10:52
انه من الواجب على كل دولة ان تكون قوية بجيوشها و جميع الاسلحة المتطورة حاليا فمثل المغرب عليه ان يمتلك قوة عظمى نظرا لوجوده في منطقة حدودها تشهد مناورات و تحركات تنظيم القاعدة كما يجب حماية جميع الحدود الممتدة على الجارة الجزائر التي ما فتئت تسلح ملشيات و عصابات لزعزعة امن و استقرار البلاد فلذلك تستبق بصرف جميع عائداتها من البترول و الغاز و الغرض الثاني من هذا التسلح القوي هو ابادة الشعب الجزائري ان لم يصوت لصالح العسكر مع بوتفليقة تلك هي الاسباب و الله يجنب الشعبين الشقيقين من الفتن و الحروب التي لا فائدة لها الا تخريب و تشريد امن
41 - Mohieddine الثلاثاء 18 مارس 2014 - 11:04
Il parait que : C'est une guerre froide, plutot glaciale, entre le Maroc et l'Algerie, et qu'on doit s'attendre à une troisième guerre mondiale commenceant d'ici ? SI C'est le cas heureusement pour nous les africains, nous avons vécu pleinement notre vie( études, travail,santé..etc), pas comme les autres débiles d'européens ou d'états unis qui vivaient encore dans la misère , par contre nous, non, nous sommes arrivés au plafond, nous n'avons rien à regreter Hamdollah. Maintenant, on peut faire la guerre en toute paix!
42 - ahmed الثلاثاء 18 مارس 2014 - 11:05
كل الصفقات التي تبرمها الجزائر مع روسيا فهي تتم بمباركة يهودية من اسرائيل و السبب هو ان كل الشركات المصنعة الاسلحة في روسيا اربابها يهود صهاينة.يبيعون اسلحة ناقصة الفعالية .لها نقاط ظعف لا يمكن ان تنافس السلاح الاسرائيلي او تهدد امن و استقرار اسرائيل.الدليل القاطع على ما اقول هو حرب ليبيا التي ابانت عن مدى محدودية و ظعف الدفاعات الجوية الليبية رغم توفرها على صواريخ ss300 التي تتغنى وتتباها بها الجارة الجزائر لن تستطيع اسقاط اي طائرة لحلف الناطو حتى طائرات بعض الدول العربية المشاركة في حلف الناطو فعلت ما شائت في سماء ليبيا دون ان تصاب باي ادى.لا احد ينكر حجم الصفقات الليبية الظخمة مع روسيا و الكم الهائل من الاسلحة التي كانت تفوق الترسانة الجزائرية ولم تنفع القدافي امام ثوار ببنادق تقليدية.الخلاصة هي ان شراء الكم دون الكيف و باسعار خيالية هو مجرد تبدير للمال العام.
43 - rida الثلاثاء 18 مارس 2014 - 11:30
في الحرب العالمية الثانية

تفآجئ هتلر بأن هناك 3 ضباط خالفوا اوامره ،
فقرر عقابهم بطريقة غريبة ،
حيث وضع كل ضابط في سجن لوحده وفي كل سجن و وضع موسيقى كلاسيكية و قيدهم وجعل امامهم ماسورة مياه تنقط ببطئ .
وقال لهم ان في كل سجن هناك تسرب لغاز سام سيقتلهم خلال 6 ساعات ، وبعد 4· ساعات فقط ذهب ليتفقد الضباط فوجد 2 منهم قد ماتوا والثالث يعاني تشنجات ويلفظ انفاسه الاخيرة ، والمفاجئة ان موضوع الغاز كان "خدعة وحرب نفسية " ، ليجعل عقولهم هي من تقتلهم .
حيث اتضح ان فكرة الغاز القاتل جعلت اجسامهم تفرز هرمونات تؤثر سلبا بالقلب واجهزة الجسم ، وتبدا بإماته الجسم .

^وهذا بالضبط ما يفعله الاعلام معنا يوميا ، انه يبث افكار قاتله الي عقولنا ونحن بدورنا نقتل انفسنا ومجتمعاتنا .

ومن امثلة هذه الافكار المدمرة :
# اسرائيل اقوى جيش بالعالم
# يلزمنا مئات السنوات لنلحق بالغرب
# الحضارة الغربية هي القدوة
# الشباب العربي غارق بالفساد
# نحن لا نستطيع اختراع شئ
# الامة الاسلامية متشتته وضائعة

هذه بعض الافكار ،
ونحن بدورنا نقنع انفسنا بحقيقتها ونبدا بقتل انفسنا لاننا اعتبرنا هذه الافكار واقعية .
44 - morad الثلاثاء 18 مارس 2014 - 11:46
كشف مركز ستوكلهم الدولي لدراسات السلام في تقريره السنوي حول تجارة الأسلحة عبر العالم الصادر أمس الاثنين أن الجزائر تأتي في مقدمة الدول الافريقية بهذا المجال في السنة الماضية 2013 .
فقد قدر المركز العالمي المختص قيمة الواردات الجزائرية من مختلف الأسلحة بحوالي 12 مليار دولار ، و هو ما يعادل نفس الانفاق التسلحي لدولة الاحتلال الاسرائيلي ، التي توصف بأنها أكبر قوة عسكرية في المنطقة ، و قدرت نسبة الأسلحة الجزائرية المستوردة ب 36 بالمئة من مجموع ما تستورده كل دول القارة الافريقية.
كما اظهر نفس التقرير أن المغرب لا يقارن أبدا مع الجزائر بهذا المجال فلم يتجاوز انفاقه لاقتناء مختلف أنواع الأسلحة أقل من ربع الانفاق الجزائري ، فقد قدرت نفقات الرباط ب 3.4 مليار دولار ، و هو فارق كبير حيث يشير الى فشل الجارة الغربية للجزائر في مجاراتها في قضية التسلح ، فلم تتجاوز نسبتها المئوية مقارنة مع مجمل واردات القارة الافريقية 9 بالمئة .
45 - اسامة عيسى الجزائري الثلاثاء 18 مارس 2014 - 12:11
السلام عليكم ، الى رقم 14 :
ماهدا الحقد الدي تكنه لشعب جار مسلم ، الا تعلم انه في حالة سقوط الجزائر فان المغرب ساقط لامحالة ، انت لست مغربي حر ، بل انت مندس تريد نشر الفتنة والضغينة بين المغاربة والجزائريين في وقت نحن في حاجة ماسة الى الكلمة الطيبة التي تداوي الجراح وتلم الشمل ، ان الكيان الصثهيوني بتحالفه مع النصارى نجح في تفتيت الامة العربية ونجح في فرض قطيعة بين الشعبين الجزائري والمغربي ونحن نترجى من في قلبه درة اسلام ان يتناى عن السب والشتم تفاديا لتعميق الهوة التي اوجدها وحفرها اليهود والنصارى لتبقى خيرات المغرب والجزائر في خدمتهم ، افيقوا من سباتكم الدي طال وارجعوا الى الله حتى ينقدكم وينقدنا جميعا من مصير اسود ...شكرا على النشر
46 - aefzf الثلاثاء 18 مارس 2014 - 12:16
L a grande porte qu'est ouverte pour le Maroc est l'invitation qui sera adressée aux sociétés étrangères d'armement afin d'investir au Maroc comme la cas de boieng et la société canadienne d'aviation

Un constat évident le Maroc doit fournir l'infrastructure suffisante pour ces sociétés pour s'installer au Maroc

D'un autre point de vue on peut estimer nécessaire de
l'attractivité du Maroc pour ces investissements

En outre le Maroc peut construire des réservoirs de gaz et d'hydrocarbures afi nde parer à l'insuffisance en al matière en cas de panne
Et de plus cela peut soulger la cisse de compensation

Ainsi pendant le temps des hausses le Maroc n'aura affaire d'achat que de petiters quantités
et en cas de forte baisse des cours du pétrole le Maroc doit acheter de grandes qunatités même à crédit
47 - شاوي مصنطح الثلاثاء 18 مارس 2014 - 13:03
شكرا لك يا ولد بلادي رقم 39 حروف
نحن الجزائريين لا نتكلم على معاداة إخواننا المغاربة عندما نشتري الأسلحة و لا عن حرب بيننا و لا هم يحزنون مثلما يسوقها المخزن لشعبه
كل ما في الأمر أن الجزائر كانت جد متأخرة في مجال التسلح بسبب الأزمة الإقتصادية و الأوضاع الأمنية التي مرت على البلاد
فالجزائر لم تشتري الأسلحة لمدة 17 سنة (1985-2002) بسبب الديون المتراكمة التي وصلت إلى 85 مليار$،لكن مع بداية الألفية و إرتفاع سعر البترول تمكنٌا من دفع كل الديون الخارجية و بدأنا بتجديد الأسلحة ليس للتوازن مع الجارة المغرب أو القيام بحرب معها بل من أجل الأخطار التي تحاصرنا من دول الساحل مثل مالي و النيجر و جارتنا الشرقية ليبيا أين تم تهريب أسلحتها و سقوطها على أيدي المليشيات الإرهابية على مسافة 3000 كم
ستكون وتيرة شراء الأسلحة حتى 2017 و بعدها ستتقلص الميزانية إلى 50% أي بنسبة 5 مليار$ سنويََا ثم تتقلص إلى 2 مليار$ مع حلول سنة 2020
لن تقوم حرب بين البلدين غير كونكوم هانيين لأن أمن الجزائر هو أمن المغرب و العكس صحيح..هذا ما نقوله نحن في جرائدنا ليس مثل البعض هنا الذين يدعون إلى الفتنة بين الشعبين
أنشر أخي شكرا
48 - جزائري الثلاثاء 18 مارس 2014 - 13:46
نعم شئ طبيعي من دولة هي 9 اكبر دولة في العالم في المساحة و تحدها 7 دول + البحر من شراء السلح و لكن المغرب لماذا هو يشتري كل هذا سلاح ؟ الجزائر لم و لن تعتدي علي احد الا اذا تم الاعتداء عليها اذن لماذا التسلح الاخر اذا كان لا يريد الاعتداء علي احد ؟
49 - NOUR EDDINE الثلاثاء 18 مارس 2014 - 14:07
je me souviens de la chanson de Bob Dylan[masters of war] ALLAH vous donne la conduite [hidaya].les peuples freres marocains et algeriens vient dans le desastre.et les derigeants gaspillent l argent pour s entre tuer.et gonfler les banks des grandes puissances .prenons notes des autres guerres comme Irak-Iran,,,etc.entrons les maisons des pauvres ,et cherchons ce ils ont sur la table a manger.ALLAH YAHDIKOUM YA HOUKAM.
50 - Zakaria الثلاثاء 18 مارس 2014 - 16:57
Je souhaite que nous n'aurons jamais à utiliser ces armes. Mais je pense que nous n'avons le choix que de développer notre arsenal au maximum. De nos jours, tu ne peux pas savoir qui est ton ami de ton ennemi. Qu'Allah préserve notre peuple de cette terreur ainsi que toute la Omma de Mohammed SLAWS.
51 - مغربي امازيغي الثلاثاء 18 مارس 2014 - 17:25
ا نا شخصيا مع التسلح وان نكون مستعدين لاعداء الوطن لا للاخوان الجزايرين ان كان العكس صحيح فنحن مستعدون وراء قاءدنا اطال الله عمره جنودا مجندين مدززين باحدث الاسلحة والحمد لله دفاعا عن وحدتنا الترابية سؤالي لمغاربة كاملين عمر شي واحد فيكم مات بالجوع ولا بات بلا عشا خليونا من السياسة السياسة عندها ماليها الى كان مال الشعب تايمشي فالسلاح راه شر لابد منه الى كان تايتهرب راه شي اخر تحيه لصاحب الجلاله والقوات المسلحة الملكية ولكل ساهر من الجنود البواسل على الحدود المغربيه برا وبحرا وتحيه خاصة لهيسبريس
52 - محب لفريق الجيش الملكي الثلاثاء 18 مارس 2014 - 17:40
لمدا لا يقوم المغرب و الجزائر بجمع الميزانيات المخصصة للأسلحة في استثمارات في كل مناطق و و جهات المغرب و الجزائر هدا سينعكس ايجابيا على الشعبين المغربي و الجزائري ومع دلك يتم فتح الحدود . لصلة الرحم مع أخواننا الجزائريين أرض واحدة لغة واحدة دين واحد و الشعبين الجزائري و المغربي شعب واحد
53 - مغربي الثلاثاء 18 مارس 2014 - 18:32
شكر خالص لكل من تحمله الهوية الاسلامية وتدفعه لقول ولو كلمة بسيطة تلملم شتاة دولتين شقيقتين وتحية اكبار للجار 45
54 - حليم الثلاثاء 18 مارس 2014 - 19:13
خوك خوك و لو كره العدو. أنا جزائري أنا تونسي أنا مغربي
أنا ليبي أنا مصري أنا..أنا...أنا..أنا..ووووووأتقي لله يا رقم 14
55 - المسكيوي ياس.friends yes. الثلاثاء 18 مارس 2014 - 19:50
..وفي ماذا ستفيد(المغرب والجزائر)هاته الاسلحة ? ام يريدان استعمالها فقط كمبيدات للقضاء على الحشرات(ابناء الشعب)? وهل سنسمع صوت هذه الاسلحة في حال هاجمهما المستعمر? ام انهما سيتفرجان فقط وينتظران عزيمة الابطال من ابناء الشعب?فاذن لماذا يضعان هاته الاسلحة الهشة امام القصبات ك"مزهريات"!§?..
56 - ابن من ابناء الحرمين الشريفين الأربعاء 19 مارس 2014 - 14:32
لا تخافوا ولا تحزنوا وهذه رسالة طمئنة من حكام وابناء الحرمين الشريفين

على المغاربة ان لا يخافوا ابدآ لا من جزائر ولا من بطيخ وعيشوا متهنئين في دياركم وناموا مطمئنين في مضاجعكم
فالسعودية سترمي بكل ثقلها السياسي والمادي والبشري ان احست بالخطر المحدق (لا قدر الله) بالمغرب ومن جيش ومجاهدين صغار قبل الكبار وبكل ماتملك من اموال واسلحة ولو اضطرت الي شراء اسلحة فتاكة ان تطلب الامر من قنابل نووية وهيدروجينية ايضآ او تجييش جيوش العالم وتنصيبها في بلدكم العزيز لرعب العدو
فلأجل عيون وسلامة عيون المغاربة وارض المملكة المغربية العزيزة على قلوب السعوديين ستقف وستحارب السعودية العالم كله وانا اول سعودي من الدروع البشرية التي ستحمي المغرب ان شاء الله

ولكم في غزو الكويت الحبيبة من قبل العراق عبرة
قال تعالى (فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ماعتدى عليكم)
فموقف السعودية العظيم من ضخ الاموال الطائلة وحشد الرآي العام الدولي وفتح الاراضي السعودية للقوات المتعددة كان له الدور الرئيسي في رجوع الكويت لاصحابها ولن تكون المغرب لدى السعودية أقل شأن من الكويت
فالواجب واجب تجاه الاخوة بدون تفاخر او منة
المجموع: 56 | عرض: 1 - 56

التعليقات مغلقة على هذا المقال