24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | “ حجارة معقمة ” للجمرات

“ حجارة معقمة ” للجمرات

“ حجارة معقمة ” للجمرات

أعلن عضو مجلس السقاية والرفادة بإمارة منطقة مكة المكرمة محمد بن عبود العمودي أن حجارة رمي الجمار هذا العام ستكون للمرة الأولى “معقمة” وموضوعة داخل أكياس فاخرة، فيما أكد وزير الصحة السعودي عبدالله الربيعة أن الوضع الصحي للحجاج مطمئن.

وقال العمودي أمس إن حجارة الجمرات ستكون “نظيفة وجاهزة ومعقمة داخل أكياس فاخرة مصنوعة من القطيفة، روعيت في صناعتها أقصى درجات الجودة والنظافة الصحية”. أضاف أن حج هذه السنة سيشهد للمرة الأولى تنفيذ مشروع إعداد وتجهيز حجارة رمي الجمار بما يكفي لمليون ونصف المليون حاج.

وسيتم توزيع خمسمائة ألف حافظة لحجارة الجمرات مصنوعة من القطيفة، تحتوي كلّ منها على حجارة تكفي ثلاثة حجاج أيام الرمي الثلاثة في منى. ويتم إعداد الحجارة وتنقيتها وغسلها 7 مرات ثم تجفيفها واستبعاد غير الصالح منها، ويقوم عمال مهرة بوضعها في أكياس ليتم توزيعها على الحجاج خلال وجودهم في مشعر مزدلفة ما يمكنهم من التفرغ للعبادة.

وقال العمودي إن المشروع يهدف للتخفيف عن الحجاج وخاصة كبار السن حيث يصلون إلى مشعر مزدلفة وقد أخذ منهم التعب بعد وقفة عرفات فتقدم لهم حجارة الرمي نظيفة وجاهزة.

من جهته، أكد وزير الصحة السعودي أن الوضع الصحي للحجاج مطمئن ولا توجد حالات وبائية أو أمراض معدية بينهم، وأن تقارير المتابعة الميدانية والترصد الوبائي أكدت أنهم يتمتعون بصحة جيدة.

وقال الربيعة إنه لم يتم تسجيل سوى 20 حالة إصابة بفيروس أيه “إتش1 إن1” حتى الآن تحقق شفاء 12 منها، فيما يتمتع الباقون بصحة جيدة ويتلقون العلاج اللازم. أضاف أن الوزارة قامت منذ وقت مبكر بتعزيز كافة التدابير الاحترازية والوقائية واتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية الحجاج من التعرض للأمراض والأوبئة وبالأخص مرض ايه “اتش1 إن1”.

وأشار إلى أنه سيتم خلال موسم الحج الحالي، وللمرة الأولى إجراء فحص الجزيئات الحيوية في المشاعر المقدسة بمستشفى منى الوادي للكشف عن الإنفلونزا المستجدة وأنه تم تجهيز ثلاثة مختبرات تشخيصية في مكة ومختبر لأول مرة داخل المشاعر المقدسة.

وأوضح الربيعة أنه تم تكليف أكثر من عشرة آلاف من الكوادر الطبية والفنية والإدارية لخدمة الحجيج، وان وزارة الصحة تعاقدت مع 100 طبيب من مختلف التخصصات النادرة إضافة إلى 147 كادر تمريض للعناية المركزة والطوارئ من خارج المملكة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - Amine الجمعة 20 نونبر 2009 - 23:52
c'est une bonne idée de penser à ne pas contaminer Satan ...On te frape mais on veut pas que tu meurt par H1N1... nous voulons plutôt que ça soit par la force de la frappe! Nos oulamas sont vraiment des génies! Bravo!!
2 - محمد الجمعة 20 نونبر 2009 - 23:54
الى صاحب التعليق المعنون بالحج الالكتروني اقول له الم تسأل نفسك اذاعاد الرسول صاى الله عليه وسلم وراك وانت تعلق على اعظم فرائض الاسلام بهده الطريقة البدائية والعالم والعلم وصل الى ما هو عليه بفظل الله تبارك وتعالى ماذا سيقول الم تعلم الحج من بين اهم واول اركانه النية ولا تحتاج الى من يذكرك بقوله صلى الله عليه وسلم (انما الاعمال بالنيات ) لا تكن با اخي من الرجعيين فهذا الدين والحمد لله دين يسر وليس دين عسر المهم ان تسأل الله وتدعوه بصالح الامة ولا يحرم احدا من زيارة ذلك المكان المقدس
3 - الحاج فدارو الجمعة 20 نونبر 2009 - 23:56
أرجوا أن لا تكون هناك بدع مستقبلية, فكما قيل في المقال"سيشهد للمرة الأولى تنفيذ مشروع إعداد وتجهيز حجارة رمي الجمار " فما سبقكم بها من أحد, تخافون من مكروبات الجمار, و أنتم تحقنون الحجاج بما لا تحمد عقباه" ففي مصدر موثوق, تبين أن هناك أعراض للمصل المضاض إتش1 إ ن1,
أرجوا من الصماصرة أن لا يجعلوا الحج مصدر ربحهم السنوي, فهي من شعائر الله, فكما دخلت القرعة في الحج, و تحديد الأكبر عمرا فالأصغر, و كذا تقسيم العددي لكل دولة..., أظن أنكم تفرقون أكثر مما تجمعون, أنا لست ضد التكنولوجيا الحديثة لتسهيل العبادة و لكن حذاري من البدع, فلا أظن المرض إلا إبتلاء من الله عز و جل, ليميز الخبيث من الصالح, و هذا ما حدث, الكل يفتي بما تهوى نفسه, هناك من وجب تأجيل الحج, و هناك من منعه, و ربما سيأتي من يقول: يمكنك أن تحج من بيتك عبر تقنية البلوتوت و الأنترنت, و أن تطوف على ثلاجة بعد وضع ستار أسود عليها, و يمكنك رمي الجمرات من "البالكون" حجرات معقمات من شركة ديتول, و كذلك يمكنك شراء ماء زمزم من أقرب صيدلية, أما الوقوف بعرفة فما عليك إلا التشمش فوق سطح المنزل.
اللهم إن هذا منكر,
إننا نقبل بكل شيئ, إلا المساس بالحج, فللحج أسرار إن ظهرت بها بدع ذهبت معها حكمها و الله أعلم
4 - امازيغية اصيلة السبت 21 نونبر 2009 - 00:00
رمي الجمرات من واجبات الحج التي تدوم اربعة ايام متتالية و هي يوم النحر ( يوم العيد )التي تسمى جمرة العقبة الكبرى و ايام التشريق الثلاثة التي تلي يوم النحر اما المغزى من الرجم فهو اقتداء بفعل النبي ابراهيم عليه السلام عندما تعرض له الشيطان الرجيم فرماه بالحجارة فاصبحت الحكمة من الرمي عملا رمزيا يمثل مقاومة الشيطان الذي يعتبر العدو الاول للانسان و ليس معناه ان الشيطان مختبئ في مكان الرجم ثم يلقي الحجاج عليه الحجارة فالشيطان اللعين معنا في كل مكان و ينبغي مقاومته بالاذكار اليومية و القران الكريم
5 - الدوسري السبت 21 نونبر 2009 - 00:02
وهل سيرضى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يستغنى عن الصلاة عليه بكتابة حرف صاد بين قوسين ألا تعلم يا أخي أنك إذا كتبت صلى الله عليه وسلم فإن لك أجرها وأجر من قرأها من المعلقين والقراء .
( أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون )
6 - GUNS السبت 21 نونبر 2009 - 00:04
أول مرة سيضرب الشيطان بإحترام
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال