24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1206:4413:3117:0720:0921:29
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  2. أمزازي يتهم "الأساتذة المتعاقدين" بالإخلال بالتزام العودة إلى الأقسام (5.00)

  3. أخنوش يطالب بوانو بتنمية مكناس ويرفضُ "مغالطات" مناظرة الفلاحة (5.00)

  4. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  5. إضراب الممرّضين (5.00)

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | رمضان وأقصبي يحاضران في أخلاقيات الحكامة

رمضان وأقصبي يحاضران في أخلاقيات الحكامة

رمضان وأقصبي يحاضران في أخلاقيات الحكامة

قال المفكر السويسري من أصل مصري، طارق رمضان، إن الحكامة تقتضي "بالضرورة" التحلي بجملة من القيم والمبادئ الأساسية "التي لا يمكن التغاضي عنها"، من بينها الأخلاق وروح المسؤولية، وذلك خلال ندوة "الأخلاقيات والأعمال والحكامة" نظمتها جامعة مونديابوليس بالدار البيضاء.

رمضان أضاف أن خطاب الأخلاق يجب أن ينبني على الواقعية ليشمل في مختلف أبعاده الاقتصادية والسياسية والاجتماعية كافة الفاعلين وأصحاب القرار، وأيضا سبل وآليات التعامل ، فضلا عن العمل على نكران الذات في تحديد الأهداف المتوخاة والمرجوة.

كما دعا الباحث والمفكر إلى محاربة بعض السلوكيات "التي تستبيح ما هو غير أخلاقي بإعطائه الشرعية لتحقيق المصالح والأغراض الشخصية"، مشيرا في هذا الصدد إلى أن السبيل لبلوغ هذا الأمر يكمن في "توحيد المبادئ التربوية التي مفادها التفكير في المصلحة العامة".

أما البروفسور عز الدين أقصبي، فقال، خلال اللقاء ذاته، إن معظم المشاكل والأزمات التي يتخبط فيها العالم حتى الآن سببها أزمة الأخلاق وعدم الإحساس بالمسؤولية في التدبير.

وكمثال على ذلك، أوضح أن السبب في تدهور العديد من الاقتصاديات يرجع أساسا إلى مجموعة من التصرفات والسلوكيات التي يتم اللجوء إليها دون مراعاة المصالح العامة، "والتي من مظاهرها التفاوت الفاحش في الأجور والتملص من أداء الضرائب والتعامل بأسلوب الاحتكار والرشوة فضلا عن المتاجرة في الممنوعات".

وحث في هذا المنحى على ضرورة تدخل الدولة للحد من هذه المظاهر وللمساهمة في تقويم الاقتصاد، دون إغفاله في هذا الصدد الدور الفعال والناجع الذي يمكن أن يضطلع به قطاع التعليم والتربية في استتباب روح الأخلاق والمسؤولية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - موجه السبت 29 مارس 2014 - 00:08
الاستاذ عز الدين أقصبي الذي يحاضر في مواضيع الرشوة والاخلاق والنزاهة يتناقض مع سلوكياته داخل المركز حيث يتسم بالكبرياء والعجرفة
اتمنى أن يصلح ذاته قبل ان يصلح البلد
قليلا من التواضع يا استاذ
2 - Mohamed khalil السبت 29 مارس 2014 - 00:47
Tariq Ramadan is a wonderful man that I like so much. I like the way he lectures everywhere. I like the way he faces the others ferously. We need many Tariqs everywhere to defend and show the right image of distorted Islam. A modest man, whose value is uncountable . Thanks hespress
3 - abbassi السبت 29 مارس 2014 - 06:32
Éducation au plus jeune âge aux valeurs , respect de l'autre plus et maîtrise de l'ego ,nos sociétés souffre est ne rien faire c'est amplifier la souffrance, est même ceux qui se considèrent épargné leurs descendants vont subir les conséquences' ni l'argent ni le pouvoir ne pourra remettre la société sur les rails
Alors pouvoir politique, société civile , entreprises unissez vous pour préparer un avenir meilleur pour les futurs génération
4 - chafik السبت 29 مارس 2014 - 23:12
عذرا السيد المستشار ما اعرفه عنه انه رجل مبادئ وتواضع
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال