24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. دفاع ضحايا بوعشرين (5.00)

  5. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

قيم هذا المقال

2.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | بلقاضي: هذه مخاطر تقرير "بَانْ كِي مُون" حول ملف "الصحراء"

بلقاضي: هذه مخاطر تقرير "بَانْ كِي مُون" حول ملف "الصحراء"

بلقاضي: هذه مخاطر تقرير "بَانْ كِي مُون" حول ملف "الصحراء"

بين دفتَيْ التقرير "المزعج" الذِي باغتَ به الأمينُ العام للأمم المتحدَة، بانْ كي مون، المغربَ، يقرأُ الأستاذ والباحثُ، ميلود بلقاضي، أكثر من خطرٍ يحدقُ بقضيَّة الصحراء، عازيًا توجسهُ من مآلات الوثيقة، إلى انسياق المسئول الأممي وراء أطروحةِ البوليساريُو في تقدير وضع حقوق الإنسان بالأقاليم الجنوبيَّة واستغلال المغرب لثرواتهَا. دون إغفال التلوِيح بمراجعة مجلس الأمن مسار الملف، والضغطّ لحله في عام، فيما ظلَّ الإشكالُ قائمًا على مدَى عقود مضت، لمْ تستطع المتغيرات زحزحتهُ صوبَ الانفراج.

الأستاذُ في جامعة محمد الخامس في الرباط، يرى أنَّ التقرير كالَ بمكيالين، وحابَى البوليساريُو، فيمَا انتقدَ المغرب، موضحًا أنَّ أخطر سيناريُو ما كانَت تتصوره الرباط، هو تدويل الملف بنقله من البند السادس إلى البند السابع للأمم المتحدة، والحديث عنْ عدم تعاونه مع الجهود الأممية بشكلٍ أمثل، قياسًا بالبوليساريُو.

فيما يلِي نصُّ المقال كما توصلتْ به هسبريس؛

مثل التقرير الأخير الذي قدمه الأمين العام للأمم المتحدة لمجلس الأمن للمناقشة والتصويت عليه، قبل 29 أبريل الحالي مفاجأة كبيرة للمغرب، لا في شكله أو في مضامينه، بل إنه أخطر تقرير صادر عن الأمم المتحدة منذ تواجد البعثة الأممية بالصحراء. ومن المؤسف أن الكثير من الباحثين والإعلاميين والفاعلين السياسيين يتحدثون عن التقرير دون الاطلاع عليه، بل إن كل الأحزاب السياسية والمؤسسات التمثيلية وأعيان وشيوخ الصحراء وممثليها ورئيس الكوركاس وأعضاء مجلسه والمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان والإعلام الرسمي، التزموا الصمت إزاء هذا التقرير الخطير الذي أعاد ملف الصحراء إلى الدرجة الصفر؛ باستثناء مواقف ملك البلاد الذي أجاب بصرامة وبحزم وبقوة على هذا التقرير المنحاز إلى الجزائر وجبهة البوليساريو، مهددا الأمين العام للأمم المتحدة بإمكانية طرد المغرب البعثة الأممية من أراضيه، في حال عدم إدخال تعديلات جوهرية على بعض بنوده، خصوصا تلك المتعلقة بتوسيع صلاحيات البعثة الأممية.

ولتقريب القارئ من مضامين هذا التقرير نقدم القراءة التالية، التِي تسبطه في ثمانية محاور: أولهَا مقدمة عامة، ثمَّ الإشارة إلى ما حدث مؤخرا من تطورات، فالأنشطة التي قام بها المبعوث الخاص للامين المتحدة ما بين ابريل 2013 الى 2014 . زيادةً على أنشطة بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية في مقامٍ رابع، والأنشطة الإنسانية وحقوق الإنسان. قبل الاتحاد الإفريقي والتطرق إلى الجوانب المالية. لدى إبداء الملاحظات والتوصيات، علمًا أنَّ المحاور صيغت في 104 مادة.

1. مدة تهيئ التقرير: أصل التقرير مجموعة من التقارير صاغها المبعوث الخاص روس للامين العام للامم المتحدة، ما بين الـ 25 ابريل 2013 وَالأسبوع الأول من أبريل 2014 .

2. هدف التقرير : تقديم معطيات عن الوضع العام بالصحراء لأعضاء مجلس الأمن لاتخاذ قرار في شأن صلاحيات البعثة الأممية ومراقبة حقوق الإنسان، وإعادة النظر في استغلال الموارد الطبيعية للصحراء، وضرورة إيجاد حل نهائي بين المغرب وجبهة البوليساريو قبل 2015، وإلا فان مجلس الأمن سيتخذ قراراً بتدويل القضية عبر تحويلها من مضمون من البند 6 الى 7 من ميثاق الأمم المتحدة، وهو أخطر سيناريو لم يكن المغرب ليتصوره.

3. شكل التقرير: جاء شكل هذا التقرير مخالفا لكل أشكال التقارير السابقة، بل إنه لا يختلف عن لغة تقارير قادة الجزائر والبوليساريو، حيث جاءت لغته لغة انحياز مكشوف، بل إن هذه اللغة حولت التقرير إلى تقرير سياسوي متعارض مع أبسط أشكال التقارير الدولية.

4. مضامين التقرير : ركزت على الأبعاد التالية:

**سياسيا: أظهر التقرير أن المغرب يمثل’ خطرا’ على السلم الإقليمي والدولي وانه’ بلد محتل’ ولا يمتلك أي ‘سيادة’ على الصحراء الغربية، وفي هذا تطاول خطير على المغرب الذي يمارس سيادته على أقاليمه الجنوبية. والغريب أن التقرير لم يكتف بوصف المغرب ‘ بالبلد المسيطر’ على الصحراء بل وصفه بالممارس لكل أشكال العبودية والاستبداد والمسئول عن إحباط ويأس الشباب الصحراوي، وهنا تبرز – بشكل رهيب- قمة الانحياز والتواطؤ واغتيال الحقائق.

ولم يقف التقرير المس بسيادة المغرب على صحرائه بل انه ذهب لاعتبار الاستثمارات المغربية والدولية في المياه ﺍﻹقليمية باﻠــﺼﺤراءﺀ - التي يصفها التقرير بالجزء من الأراضي الخاضع للسيطرة المغربية- بكونها ﺍﻧﺘــﻬﺎﻛﺎ ﳌﺒــﺎﺩﺉ ﺍﻟﻘﺎﻧوﻥ الدولي المنطقة ﻋﻠـﻰ ﺃﻧـﺸطﺔ الموﺍﺭﺩ المعدنية ﰲ ﺍﻷﻗـﺎﻟﻴم ﻏﲑ ﺍﳌﺘﻤﺘﻌـﺔ ﺑـﺎﳊﻜﻢ ﺍﻟـذﺍﰐ.

**عسكريا : قدم التقرير المغرب بلدا ينتهك مبادئ اﻼﺗﻔﺎﻕ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ مبرهنا على ذلك ارتكاب الجيش المغربي عدة انتهاكات مقابل انتهاك واحد ﺑﺎﻟﻨــﺴﺒﺔ ﻟﻘــوﺍﺕ ﺟﺒﻬــﺔ البوليساريو، إضافة الى ما تمارسه القوات الملكية داخل الصحراء من تعسفات واعتقالات ومتابعات للساكنة وما ينتج عن ذلك من ممارسات للتعذيب أثناء ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻘــﺎﺕ ﺍﻷﻭﻟﻴــﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﻌقوﺑـــﺔ ﺍﻟﻘﺎﺳـــﻴﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﻼﺇﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﺃﻭ ﺍﳌﻬﻴﻨﺔ،.دون تعرض التقرير الى أشكال العبودية التي تمارسها ميلشيات الجزائر والبوليساريو داخل المخيمات والاستفزازات الممنهجة ضد قوات الامن والشرطة والدرك الملكي وبالخصوص اثناء زيارة الوفود الأجنبية للصحراء.

حقوقيا: الغريب في هذا المستوى هو تناقض مضامين هذا التقرير مع الاعتراف الدولي بالقفزة النوعية التي حققها المغرب في مجال حقوق الإنسان، حيث جاء التقرير بحقائق معاكسة لا تراها إلا عيون روس وقادة الجزائر والبوليساريو. بل إنَّ الخطير في التقرير هو اتهام المغرب بكونه يتحدى عمليات البعثة الأممية لتقصتر مهامها على مراقبة وقف إطلاق النار والمسائل العسكرية ولا تمتد لتشمل المسائل المتصلة بالمجتمع المدني، مقابل افتخار التقرير بالعلاقات الطيبة التي تربط البعثة الأممية مع ﺟﺒﻬﺔ البوليساريو و ﻣــﻊ ﺍﻟﻠﺠﻨــﺔ ﺍﻟــﺼﺤﺮﺍﻭﻳﺔ لحقوق ﺍﻹﻧــﺴﺎﻥ. و مة التواطؤ هو تأكيد التقرير أن موظفي ﻭﻛــﺎﻻﺕ الأمم المتحدة ﻭموظفي مكتب ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ يتنقلون بحرية داخل مخيمات تندوف وبأن منظمات المجتمع المدني بها تيد بوجه ﻋـﺎﻡ ﺍلخطوط ﺍﻟﺮﺋﻴـﺴﻴﺔ ﻟـﺴﻴﺎﺳﺔ ﺟﺒﻬـﺔ ﺍﻟﺒبوليساريو .

الطامة الكبرى في التقرير هو اتهام هذا التقرير المغرب بمنع تأسيس جمعيات ومنظمات بالصحراء الغربية، في حين توجد أكثر من 3700 جمعية بالأقاليم الجنوبية، أكثر من ذلك سكت التقرير عن منع دستور البوليساريو في مادته 32 تأسيس الأحزاب والجمعيات إلا بعد ‘الاستقلال’. ﻭﰲ نفس الموضوع أصر التقرير على استمرار المغرب بانتهاك الحقوق المدنية ﻭﺍﻟـﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ الصحراء في شكل ﺍﻋﺘﻘــﺎﻻﺕ ﻣــﻦ ﺩﻭﻥ ﺃﻭﺍﻣــﺮ ﻗــﻀﺎﺋﻴﺔ، ﻭﻣﻌﺎﻣﻠــﺔ ﻗﺎﺳــﻴﺔ ﺃﻭ ﻻ ﺇﻧــﺴﺎﻧﻴﺔ، ﺃﻭ ﻣﻬﻴﻨــﺔ، ﺃﺛﻨـاءﺀ ﺍﻻحتجاز، ﻭﻓــﺮﺽ قيود ﻋﻠــﻰ ﺇﻣﻜﺎﻧﻴــﺎﺕ الوصول إلى المحتجزين، ﻭﰲ ﺷــﻜل ﺍﻋﺘﺮﺍﻓﺎﺕ منتزعة تحت التعذيب، ﻭﺍﻧﺘـﻬﺎﻙ للحق ﰲ ﳏﺎﻛﻤـﺔ ﻋﺎﺩﻟـﺔ، ﻭظروف ﳝﻜـن ﺃﻥ ﺗـﺼﻞ ﺇﱃ ﺣﺪ الاختفاءﺀ ﺍﻟﻘـﺴﺮﻱ .

وقمة انحياز التقرير لاطروحات البوليساريو ; هو ما جاء في مادته 84 : »- ﻭﰲ عدة رسائل ﻭﺟﻬﻬـــﺎ ﺇلى ﺍﻷﻣـــﲔ ﺍﻟﻌـــﺎﻡ ﳉﺒﻬـــﺔ البوليساريو، ﺩﻋـــﺎ ﻣـــﺮﺍﺭﺍ ﺇﱃ ﻓﺮﺽ ﺭﻗﺎﺑﺔ ﺩﻭﻟﻴﺔ ﻋﻠﻰ مدى مراعاة حقوق ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﰲ كل من الصحراء الغربية ﻭﳐﻴﻤـﺎﺕ ﺍﻟﻼﺟﺌﲔ”، ﲝﺠﺔ ﺃﻥ هذا يعطي أفضل ﺿـﻤﺎﻥ ممكن لعدم تكرار ﺍﻻﻧﺘـﻬﺎﻛﺎﺕ، ﻭﺃﻧـﻪ ﻳـﺸﻜﻞ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﺎ ﳝﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﺘﺨﺬ ﻣﻦ ﺗﺪﺍﺑﲑ ﻟﺒﻨﺎﺀ ﺍﻟﺜﻘﺔ ﺑﺎﻟﻨـﺴﺒﺔ ﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ ﺍﻟﺘﻔـﺎﻭﺽ . ﻭﻛـﺮﺭ ﺃﻳـﻀﺎ ﺍﻹﻋـﺮﺍﺏ عن استعداد ﺟﺒﻬــﺔ البوليساريو ﻟﻠﺘﻌــﺎﻭﻥ ﻣــﻊ ﻫﻴﺌــﺎﺕ حقوقﺍﻹﻧــﺴﺎﻥ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌــﺔ للأمم المتحدة.

تبرهن هذه المادة كيف أصبح الأمين العام للأمم المتحدة يطبق نصائح قادة البوليساريو خصوصا في مجال حقوق الانسان ويساوي بين الوضع الحقوقي بالمغرب وبين الوضع الحقوقي بمخيمات تندوف حيث تنعدم أبسط حقوق الانسان بل ان قادة الجزائر وقادة البوليساريو يمنعون فتح الحدود امام كل اي منظمة او وفد اقليمي او دولي يريد الاطلاع على الوضع الحقوقي بالجزائز او بمخيمات تندوف ، وهنا لا يفهم المرء كيف تصبح نقط القوة التي حققها المغرب في مجال حقوق الانسان نقط ضعفه.

**اقتصاديا: اتهم التقرير المغرب استغلال الموارد الطبيعية للصحراء الغربية خارج القانون الدولي ، مطالبا المجتمع الدولي تحمل مسئولياته في جعل خيرات الصحراء لتذهب في صالح الساكنة ضاربا عرض الحائط مجهودات المغرب في تأهيل المناطق الجنوبية التي اصبح نموذجا للتنمية المستدامة عكس قادة البوليساريو الذين يستغلون حتى المساعدات الدولية لصالحهم .

ولإعطاء هذا التقرير الخطير شرعيته القارية خصص الأمين العام للأمم المتحدة بابا حول تطابق نظرة المجتمع الدولي مع نظرة الاتحاد الإفريقي، إزاء شكل ومضامين هذا التقرير الذي أيدته الجزائر والبوليساريو وعارضه المغرب .

وفي نهاية تقرير قدم الأمين العام للأمم المتحدة عدة ملاحظات ﻭﺘﻮﺻﻴﺎﺕ كلها خطورة على مصالح المغرب في صحراءه من اهمها:

* ضرورة اعتبار ﺍﻟــﺼﺤﺮاء ﺍﻟﻐﺮﺑﻴــﺔ في ﻗﺎﺋﻤــﺔ ﺍﻷﻗــﺎﻟﻴم غير المتمتعة بالحكم الذاتي، حتى يتم تحديد ﻭﺿﻌﻬﺎ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻲ.

* دعوة المغرب وجبهة البوليساريو ﺇﱃ ﺍﻟﺘـﺴﻠﻴﻢ ﺑـــﻀﺮﻭﺭﺓ ﺇﺣـــﺮﺍﺯ تقدم عاجل، والعمل بجدية ﺑـــﺸﺄﻥ ﺍﳌـــﺴﺄﻟﺘﲔ ﺍﻷﺳﺎﺳـــﻴﺘﲔ ﺍﻟـــوﺍﺭﺩﺗﲔ ﰲ توﺟﻴﻬﺎﺕ ﳎلس ﺍﻷﻣﻦ، ﺃﻱ ﺃﻥ ﺍﻟﻔﺤﻮﻯ ﻫﻲ التوصل إلى حل ﺳﻴﺎﺳﻲ، ﻭﺃﻥ الشكل هو تقرير المصير.

* مطالبة الدول المجاورة، ﻭﺃﻋـﻀﺎﺀ فريق الأصدقاء تقديم الدعم لهذا ﺍﳌــﺴﻌﻰ . ﻭﺇﺫﺍ ﱂ ﳛــﺪﺙ، ﻣــﻊ ﺫﻟــﻚ، ﺃﻱ تقدم قبل ابريل 2015 ، فسيكون الوقت قد ﺣﺎﻥ ﻹﺷﺮﺍﻙ ﺃﻋﻀﺎﺀ مجلس الأمن ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﺳﺘﻌﺮﺍﺽ ﺷﺎﻣﻠﺔ للإطار الذي قدمه ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻔﺎﻭﺽ ﰲ ابريل 2007

* ﻭﻣـﻊ ﺫﻟـﻚ، يظل الهدف ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻲ هو تحقيق رصد ﻣﺴﺘﻤﺮ ﻭمستقل ومحايد لحقوق ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ، ﻳﻐطي ﻛـﻼ منالإقليم ﻭﺍﳌﺨﻴﻤﺎﺕ.

* ﻭﺇﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻬﻤﺔ رصد وقف إطلاق ﺍﻟﻨـﺎﺭ ﺍﻟـﱵ ﺗﻘـﻮﻡ ﻬﺑـﺎ ﺍﻟﺒﻌﺜـﺔ، ﻭﺑـﺼﻔﺘﻬﺎ ﺍﻟوجود الدولي الوحيد ﺫﻱ ﺍﻟـﺸﺄﻥ ﰲ الصحراء الغربية، ﻓﺈﻬﻧـﺎ تتولى ﺃﻳـﻀﺎ المسئولية عن ﻣﻬـﺎﻡ حفظ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺍﻟﻌﺎﺩﻳﺔ، ﻣـﻦ ﻗﺒﻴـﻞ ﺍﻟﺮﺻـﺪ، ﻭﺍﻟﺘﻘﻴـﻴﻢ، ﻭﺗﻘـﺪﱘ ﺍﻟﺘﻘـﺎﺭﻳﺮ ﻋـﻦ ﺍﻟﺘﻄـﻮﺭﺍﺕ ﺍﻟتي تحدث ﻋﻠـﻰ ﺍﻟــﺼﻌﻴﺪ ﺍﶈﻠــﻲ، ﻭالتي ﺗـؤـثر ﻋﻠــﻰ الحالة ﰲ الإقليم أو تتصل بها، وعن الظروف ﺍﻟــﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻷﻣﻨﻴﺔ ﺍﻟﱵ تثر ﻋﻠﻰ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻔﺎﻭﺽ ﺍﻟﱵ يقودها مبعوثه ﺍﻟﺸﺨـﺼﻲ بالحكم الذاتي.

* سوف تظل الجهود ﺍﻟﱵ تبذلها الأمم المتحدﺓ، بفضل العمل الذي يضطلع ﺑـﻪ.

ﻣﺒﻌوﺛﻲ ﺍﻟﺸﺨﺼﻲ ﻭﳑﺜﻠﻲ ﺍﳋﺎﺹ ﻭﺑﻌﺜﺔ الأمم المتحدة، ﺫﺍﺕ ﺻﻠﺔ ﻭﺛﻴﻘﺔ جدا بهذا الأمر، ﺣـﱴ

ﻳﺘﻢ ﲢﺪﻳﺪ ﻭﺿﻌﻬﺎ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻲ.

* التأكيد على ان ﺍﻟﻔﺤﻮﻯ من المفاوضات بين المغرب واابوليساريو ﻫو التوصل إلى حل ﺳﻴﺎﺳﻲ، ﻭﺃﻥ ﺍﻟـﺸﻜﻞ هو تقرير الكصير.

* في ضوء ﺍﻻﻫﺘﻤﺎﻡ المتزايد بالموارد ﺍﻟطﺒﻴﻌﻴﺔ ﻟﻠﺼﺤﺮاء ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﺔ، ﻓـﺈﻥ هذا وقت مناسب.

لتوجيه الدعوة ﺇﱃ ﲨﻴﻊ الأطراف ﺍﻟﻔﺎﻋﻠـﺔ ﺍﳌﻌﻨﻴـﺔ ﻟﻼﻋﺘـﺮﺍﻑ بالمبدأ القائل ﺑـﺄﻥ ﻣـﺼﺎﱀ ﺳـﻜﺎﻥ

هذا الإقليم ﺗﺄﰐ ﰲ المقال ﺍﻷﻭﻝ، ﻭﻓﻘﺎ ﻟﻠﻤﺎﺩﺓ 73 ﻣن الفصل الحادي عشر من ميثاق الامم المتحدة.

* ضرورة إزالة الاعلام المغربية حول مباني البعثة وإصدار لوحات ارقام المركبات من اختيار الامم المتحدة محل اللوحات المغربية والعجيب في الامر قبول السلطات المغربية هذا القرار الخطير منذ ابريل 2013 الذي هو بداية تحرش البعثة الاممية بالسيادة المغربية على صحراءه.

يتبين بكل – وضوح- من قراءة هذا التقرير بان ملف الصحراء ذاهب نحو التدويل بهدف إخضاع المناطق الصحراوية للرقابة الدولية من خلال توسيع صلاحيات البعثة الأممية لمراقبة حقوق الإنسان وإخضاع مراقبة الموارد الطبيعية للمنطقة لنفس البعثة وهو ما يعني تحويل ملف الصحراء من البند 6 الى البند 7 من ميثاق الأمم المتحدة وهذا هو اخطر سيناريو، لم يكن يتصوره المغرب الذي بقي يردد اسطوانة مشروع الحكم الذاتي الذي يتعرض اليه التقرير نهائيا وهو ما يمثل ضربة قاسية اخرى للمغرب الذي يتوجب عليه أن يتواصل مع أعدائه الى حل سياسي ﻗﺒــﻞ أبريل 2015 ، والا فسيكون الوقت قد ﺣﺎﻥ ﻹﺷرﺍﻙ ﺃﻋﻀاءﺀ مجلس الامن في ﻋﻤﻠﻴﺔ استعراض ﺷﺎﻣﻠﺔ ﻟﻺطﺎﺭ ﺍﻟذﻱ ﻗدﻣـﻪ ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻔﺎﻭﺽ في أبريل 2007 وهذا ثاني اخطر سيناريو في التقرير، فكيف يعقل أن يحل هذا النزاع المفتعل الذي دام اكثر من 40 سنة في سنة، إن هذا الكلام هو قمة العبث السياسي.

في الاخير ، نقول إن من المؤسف أن تبقى السلطة العليا في البلاد تتحرك لوحدها لادخال تعديلات على هذا التقرير الذي يعيد ملف الصحراء الى الدرجة الصفر في حين تلتزم الحكومة والبرلمان والاحزاب والنقابات والمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان والكوركاس واعيان وشيوخ وممثلي المناطق الجنوبية والاعلام الرسمي، صمتا رهيبا، في انتظار نتائج المبادرات الملكية - التي ستعطي من الاكيد أكلها لإدخال تعديلات اساسية على تقرير الأمين العام للام المتحدة لتخرج ملف الصحراء من عنق الزجاجة – ولو لسنة واحدة- لتردد فرحها وسرورها بانتصار المبادرات الملكية وبانتصار المغرب.....انه قمة النفاق السياسي ..


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (85)

1 - Zohra الاثنين 28 أبريل 2014 - 06:22
Please review the history. Sahara is part of the Morocco .As American Moroccan, I will never allow some body to touch our Moroccan Sahara.I will give my life to defend .my Countries Morocco and USA
2 - امبارك سناد اسبانيا الاثنين 28 أبريل 2014 - 06:27
, واعلم و العلم لله ان نسبة الانتصارفي حربنا إن قدر من اجل الصحراء فلن يتجاوز 10/100
3 - marocaine الاثنين 28 أبريل 2014 - 06:30
Merci Belkadi pour cette. excellente analyse au moment où les autres ont choisi le silence.. Sa Majesté a lancé un appel clair lors de son discours au parlement et personne ne bouge!il faut des actions et des actions sur tous les fronts. Il n'y a plus de temps à perdre et ceux qui attendent une solution juste de l'extérieur se trompent. Il faut que tous le monde s'y mettent,il faut une stratégie intégrée ciblant le développement du sud mais aussi une compagne internationale médiatique d'envergure . Les élites doivent bouger et tout marocain quelque soit son Statut doit assumer sa responsabilité. Il faut arrêter les calculs, l'égoïsme, et l'archaisme politiciens pour passer à une synergie nationale des efforts . Nous sommes pris par un, envoyé spécial pro Polisario et par des responsables internationaux qui ne s'intéressant qu'au plus offrant..l'intelligence individuelle et collective doit être notre devise pour réussir les défis et challenges qui nous attendent..Marocaine
4 - خليل الاثنين 28 أبريل 2014 - 07:11
فعلا يجب التحرك وبعجل. جميع مكونات الوطن للدفاع عن هذا الحق الذي يريدون أن يسرقوا منا كمغاربة وذلك منذ سنين طويلة. عندي حل لهذا المشكل وهذا الحل سريع وفعال لإنهاء هذه القضية التي أخذت جميع الثروات المغربية واستفاذت منها بشكل مباشر. خليل المغربي. المعروف عنده بخليل الثالث ...
5 - tamghrabt الاثنين 28 أبريل 2014 - 07:18
حل ربما،
من أجل العودة بالملف لمرحلة ماقبل التقرير الظالم ، يجب إجراء المغرب لاستفتائين لتقرير المصير:
ـالإستفتاء الأول يجريه المغرب بشكل فردي داخل الأقاليم الجنوبية المغربية لأننا لا نعترف بمن يوجد خارج الحدود ومدعوم من دولة مجاورة.وموضوعه "هل أنت مغربي أم انفصالي؟" قبل ذلك يجب استدعاء كل من هو صحراوي يهتم بالمشاركة فيه في أجل معين، ويشرف على إجرائه لجنة مكونة من شرائح المجتمع المغربي بما فيهم الصحراويون
ـ الإستفتاء الثاني يكون في المغرب كاملا،وموضوعه"هل تقبل تواجد بعثة المينورصو في الصحراء؟"
وبعدها من أراد الحرب فمرحبا
6 - محسن الاثنين 28 أبريل 2014 - 07:21
تقرير أقل ما يقال عنه أنه خطير و مهدد لوحدة المغرب خصوصا إذا التقطه العدو الجزائري و الإسباني و روج له ،على الدبلوماسية المغربية التحرك بسرعة لأن دخول الملف مجلس الأمن يعني مأزق حقيقي يضع المغرب تحت الضغط من جانب أخر على الحكومة النظر في فعالية جهاز الكوركاس و الإسراع في إنزال مقتضيات الدستور و تطبيق الجهوية الموسعة في ربع المملكة ،و إذا لم يقبل الأعداء بمقترح المغربي في الأفق يبدأ المغرب تطبيق الحكم الذاتي من جانب واحد و يطرد المينورسو .
7 - Eddi الاثنين 28 أبريل 2014 - 07:22
يجب عدم الإنصياع وراء ((أوهام ما يسمى بالأمم المتحدةأو مجلس الأمن ))لأ نها من صنع الغرب استغلال سذاجة وخيرات الشعوب الضعيفة. بل بجب التعجيل بتطبيق الجهوية وإعطاءالحكم الذاتي لأقاليمنا الجنوبية تحت سيادة المغرب وجرالبساط من تحت أرجل أعداء وطننا الحبيب بلإضافة إختيار أحسن الأطر والكفائات المغربية لمتابعة ملف الصحراءالمغربية والضرب بيد من حديد لكل من سولت له نفسه المساس بوحدتنا الوطنية ويجب كذلك تعبئة جميع المغاربة وراءقضيتهم المصيرية ((إنما نكون بصحرائنا أو أو أو نهلك دووووونها
8 - بهلول الاثنين 28 أبريل 2014 - 07:28
قضية صعابة سياسة ماوكلاش مع هاد ناس خاص اقوة الا مكنتيش سبع غادي ياكلوك سبوعة تيحفرو ليك شحال من سنة تيتسناوا غير لفرصة .لموهيم سياسة + القوة الا بغيتي تعيش فوق هاد ارض سعيدة .اعداء تيبان ليهم مغرب غادي للامام باغين يهرسوه وينهبوا خيرات ديالوا .
9 - يوسف الاثنين 28 أبريل 2014 - 07:30
40 سنة من جهود المغرب المضنية لإعمار الأقاليم الصحراوية المسترجعة لا يمكن رهنها بجرة قلم من منظمة السوء و النفاق، على المغرب أن يكون حازما في مواقفه على مستوى كل أطيافه بموازاة مع الجهود التي يبذلها الملك و أن يعبئ الجبهة الداخلية لأن القادم من الأيام لا يبشر بخير. و السلام
10 - محمد أيوب الاثنين 28 أبريل 2014 - 07:38
لحظة الحقيقة:
والحقيقة هي أن بلدنا ومسؤوليه فشلوا في تدبير الملف وبالتالي سيفشلون أيضا -لا قدر الله-في الاحتفاظ بالصحراء كجزء لا يتجزأ من الوطن،وعليه يحب على المغرب أن ةيتجه شرقا للمطالبة باسترجاخ أراضيه من الجزائر..لن ينفع المغرب لا لافرنسا ولا غيرها فالقضية أصبخت أو ستصبح تحت بند تصفية استعمار وبالتالي الحق في تقرير المصير وسيشهد المغرب انقلابا في مواقف وجوه كثيرة من رموز الشخصيات الصحراوية التي راهن عليها للتشبث يالصحراء..لا أفهم كثيرا في السياسة ولكني لا أتوقع خيرا اذ الضربة قوية جدا..وكما أضاع المخزن المناطق الشرقية وتآمر على جيش التحرير في الجنوب وتقاعس عن المطالبة بسبتة ومليلية هاهو يتجه نحو اضاعة الصحراء...والكاتب حينما ينسب للملك تدخله القوي في الملف فلأن الملكية احتكرت تدبير الملف منذ عهد الحسن الثاني وبالتالي فلا لوم على الأحزاب وعلى الحكومة التي لا تملك الا قرار قبض وزرائها لرواتبهم السمينة أما القرارات المصيريية فليس لديها أي اختصاص بشأنها لأن نظامنا قائم على تكريس ذلك حتى يبقى المخزن دائما في الواجهة كفاعل أسايس وايجابي لوحده...ومرسساتنا ما هي الا ديكور ممل ومتهالك..
11 - Tgv Laayoune الاثنين 28 أبريل 2014 - 07:39
اكبر غلط هو اعطاء ملف الصحراء للأمم المتحدة لا توجد عدالة في الامم المتحدة أبدا، بل هم جماعة دئاب او حيونات كل مرة يفترسون واحد ضعيف منهم لتناول الطعام بل هم مجموعة من الدول العضمي تسيطر علي الامم المتحدة وتحركها لمصالح الدول العضمي اما لتقسيم الدول او لخلق الحروب لبيع أسلحتهم ، وكاد المغرب ان يتعلم درسا بما جري في قضية فلسطين وما جري في العراق وما جري في قضية إيست التيمور ، ان الدبلوماسية المغربية فاشلة ، اما ان ياخدون الأمور بالجد ويعينون دبلوماسين دوي خبرة واقوياء في الدبلوماسية و في الدفاع عن ملف الصحراء وان ياخدون ملف الصحراء بجدية ، ان المبعوت الأممي والأمين العام للأمم المتحدة له أوامر يتخذها لمعرقلة الملف و تشبيكه وتوثيره لكي تنشئ الحرب في المنطقة فلا ينتضر الخير و الأمل من الأمين العام للأمم المتحدة ولا من مبعوته ولا من قراراته القادمة في المستقبل ، ولهدا يتطلب الاستعداد لما هو أسوء في المستقبل .
12 - مغربي NL الاثنين 28 أبريل 2014 - 08:14
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد أن أعرف ها كلنت هذه جمهورية قبل تاريخ بعاصمتها و حكمها حتى يقولوا مغرب مستعمر يا عالم المغرب دولة لديها 14 قرن من شمال طنجة إلى جنوبا نهر السنغال و شرقا حتى ليبيا اليوم لم تكون ﻻ جزائر وﻻ غيرها هذا شعب صحراوية جاء من اليمن فالمغرب عمل خيرا فيهم و حضنهم و ليوم يريدون دولتهم يا العجب (دخلوم من قطرا يقولولك عطينا حقنا من بقر) إن لم يعجبكم المغرب فذهبوا من حيث أتيتم و من أردا العيش في المغرب مثل باقي مغاربة فمرحبا بكم نحن مسلمين و الحمد لله
13 - agnine med الاثنين 28 أبريل 2014 - 08:18
أصبح من الضروري القيام بمسيرة خضراء و بالأحرى حمراء الى الأقاليم الصحراوية المغربية. بحيث يكون العدد ضخم ولا رجوع حتى يتدخل المنتظم الدولي...جميع ما ينفق في المهرجانات والملتقيات + اكتتابات المواطنين+مساهمات رجال الأعمال والأثرياء.... يجب على الجميع إغناء الفكرة
14 - التطوانية المغتربة الاثنين 28 أبريل 2014 - 08:22
مشكل الصحراء المغربية سيبقى بين مد وزجر الاربعين سنة القادمة وادا اردنا انهاءه لابد من مواجهة عسكرية مع الجزائر
وسننتصر لاننا اصحاب حق
الجندي المغربي يحارب من اجل ارضه اما الجزائري يحارب من اجل مذا ؟
15 - عابر الاثنين 28 أبريل 2014 - 08:50
كلهم يفعلون ما شاؤوا... لكن تبقى الكلمة للشعب المغربي فلا تهزه لا الجزئر التي له حساب معها لابتكارها الحيل لاجل استمرار اغتصاب اراضي الصحراء الشرقية سرقة املاك المغاربة هناك، فهي و اسبانيا معا محتلتان لاجزء من المغرب، لا بانكيمون و لا روس الذان اصبحا مشبوهان و يجران المنطقة الى الخطر... لا الخردة روسية يستطعون اخماد غضب و تحدي الشعب المغربي...فالكلمة لهاذا الشعب التي تحت اراضيه يتكالب عليه عندما يلتجئ الى الحلول السلمية. هذا الشعب متعود على الجهاد منذ فجرالتاريخ فلن يتقهقر و لن يخيب وطنه و لا زال امامه الجهاد الاكبر ان فعلا لم يستطع الضمير العالمي انصافه.
16 - le marocain الاثنين 28 أبريل 2014 - 08:55
On ne doit pas accuser le S/G de l'ONU, mais nos responsables à la tête de la diplomatie Marocaine.Puisque nous avons des responsables au Ministère des Affaires étrangères faibles,très faibles et incompétents ,le S/G de l'ONU et les harkis ont trouvés une grande issue pour y pénétrer.Nos diplomates,ou Ministres ne s'intéressent qu'à leur projet,(commerce international,construction de villas,études de leurs enfants à l'étranger.
Pour moi, ce Gouvernement doit être LIMOGE carrément et rempacé par un autre plus fort et National.
Trop de crimes,d'insécurité,de vol,agression,prostitution,manque de respect pour la force publique.On libère les violeurs,les assassins et on emprisonne les innoncents. C'est quoi au juste,cette dimocratie.
Le Gouvernement,pour son honneur doit démissionner pour laisser la place à des hommes compétents et intégres. Fini le favoritisme. Nous voulons des gens forts,compétents.(à pubier svp)
17 - حافظ الاثنين 28 أبريل 2014 - 08:58
هاد الموضوع مرضني أو عصبني فين كانت الدبلوماسية المغربية هاد سنين اشداها ترظا بوقف النار أو دخل علينا هاد المينرسوا أو علاء هاد الحكم الذاتي ضعفاء جبناء لتايحكمونا هادا يدل على الدبلوماسية الجزائرية ذكية إلى أقصى بعد حين قال وزير الخارجية سنة 2014 سنة الحسم في قضية الصحراء يعني من البند 6الى البند السابع يجب علينا كمغاربة من الشمال إلى الجنوب وقفة احتجاجية لإخراج هاذه البعة المنحازة ووقف المفاوضات من أراد الرجوع إلى ارظ الوطن فمرحبا الباب مفتوح الانشقاق والانقسام ليس من شيمنا والتفاوض على إخلاء سبيل المحتجزين في تندوف وعدم الثقة في الجزائريين السياسيين والحكام .
18 - عبدالصمد الاثنين 28 أبريل 2014 - 09:11
السلام عليكم. اذا كانت للبوليساريو قوة فلتأتي لتاخذ للمغرب صحراءه
19 - الفتال سيدي اسحاق الاثنين 28 أبريل 2014 - 09:13
يجب على الجميع اعتبار قضية الصحراء قضية وطنية.وجعلها بعيدة عن كل مزايدات.إذ يظهر أن بعض الجهات من داخل المغرب وللأسف الشديد متمثلة في بعض الأحزاب المفتقدة للوطنية إلى اتخاذ هذا الملف مجرد ضغط يستقوون به من خلال وضعه فوق نار هادئة إن رأوا أن هناك إصلاحات حقيقية لا تخدم مصالحهم كما كان في السابق.ولهذا وجب على الجميع الإدلاء و بصرامة حقيقية وإثباث الأحقية فيها دون انتظار إملاءات الخارج ولماذا ننتظر ؟فصاحب الجلالة لا يريد منا الانتظار بقدر ما ينتظر منا التعبئة الشاملة.أيها المغاربة انهضوا من سباتكم وتوحدوا ولما لا مسيرة أخرى.
20 - Nabil الاثنين 28 أبريل 2014 - 09:31
Il fait que le gouvernement et les parties politiques prendre toute ces resppnsabilites vers ce pays si non c est pas la peine de ses existances e vive le roi de ce pays qui fait une enorme effort pour le maroc fans le silence et l absence de toute reaction vers le rapport de pokimône.
21 - الإنتصار الاثنين 28 أبريل 2014 - 09:34
هذا هو النصر الحقيقي للعدالة...إعطاء الحق لأصحابه.
22 - عبد المنعم الاثنين 28 أبريل 2014 - 09:37
شكرا جزيلا للأستاذ ميلود بلقاضي لالشيء سوى لإبلاغ المعلومة وتسليط الضوء على قضية تعتبر وطنية وتهم كل مواطن ولها تأثير غير مباشر على حياته ومعيشه وأمنه, كما أشرت , الصمت المطبق من كل الجهات, نسمع فقط عن نقاط الفوز التي يسجلها المغرب هنا وهناك في برلمانات دول لاتسمن ولاتغني من جوع.

أين الصحافة؟ بل أين جرأة الصحافة ؟ الأسلوب الذي إتبعه الأستاذ ميلود في سرد الأحداث أسلوب متوازن, فليكن المنوال.

مهم جدا إشراك الناس في تطور الأحداث والتأقلم معها رويدا حتى وإن حصل وجاءت نتائج أخرى لاتسقط كالصاعقة ومن يدري النتائج؟
23 - محمد الشيخ الاثنين 28 أبريل 2014 - 09:44
الحمد الله ،،،اول مرة اسمع كلام منطقي متماسك من أستاذ متمكن لا ينجر للعاطفة المزيفة التي يطبل الاعلام العمومي لها (الحكومي) أوبالأصح تلك هي الحقيقة التي يخاف ان يدركها الشعب البسيط
فقد قرأت أزيد من عشر تحاليل لخطاب بان كيمون ولم يقنعني احدهم ،،،لان الاستاد شرح الوضع على حقيقته سياسيا وعسكريا و حقوقيا والدليل على صدق حيادته ونزع عاطفته انه قال اكثر من مرة مصطلح الصحراء الغربية
وتلك حقيقة المفر منها لان ليس هناك حتى الان حكم ذاتي زد على ذالك لا توجد اي دولة في العالم تعترف بمغربية الصحراء
شكرًا هسبريس على الرأي والرأي الاخر
24 - ضياع اللبن في الصيف الاثنين 28 أبريل 2014 - 09:46
عندما يدافع المحامي عن قضية يفعل ذلك من اجل تحقيق مكاسب مادية ومعنوية لنفسه ومصلحته الشخصية وتاتي مصلحة موكله في الدرجة الثانية ولا يتضرر المحامي ان خسر القضية
ذلك هو حال عسكر الجزائر فقد اخذوا على عاتقهم الدفاع على البولزاريو ومصلحتهم في ذلك اعاقة استكمال المغرب لوحدته الترابية واضعافه حتى لن يطالب بالصحراء الشرقية وتصبح الجزائر القوة الاقليمية بدون منافس
فلولا العسكر الجزائري سنة 1975 لتخلصت الامم المتحدة من قضية الصحراء الغربية التي هي تحت وصايتها ولصادقت على مد المغرب سيادته على اقاليمه الصحراوية المحررة من الاستعمار الاسباني
المخزن في المغرب هو ضامن الوحدة الترابية والمدافع عن الوطن واخذ على عاتقه بمفرده الدفاع عن الصحراء المسترجعة ولم يشرك الشعب الا في المسيرة وفي التجنيد العسكري للاستشهاد امام السلاح الجزائري في حين ان المعارك في الجبهات السياسية والديبلوماسية والحقوقية والاقتصادية والدولية والقانونية اقصيت منها القوى الحية في البلاد وتركت لموظفين لدى المخزن يعلمون ان مهامهم تقنوقراطية وستنتهي بعد مدة
اليوم نحن امام السيدة كيري والسيدة رئيسة جنوب افريقيا والسيدة زوجة روس
25 - EMOI MEM الاثنين 28 أبريل 2014 - 09:52
Je ne suis qu'n simple citoyens je 'ai pas lu le rapport mais si c'est vrai ce su'il a dis c'est vraiment catastrophique ce qui fait pas de diplomatie ni direct ni parallèle il faut revoir la façon de travail et les personnes qui travail sur ce dossier car il pèse lourdement sur notre trésorerie lah ikoun man jihtna
26 - القطه الاثنين 28 أبريل 2014 - 09:54
الله الله عليك يا مغرب فين المستشارين فين الوزراء فين الأحزاب فين التجنيد والعزم الذي يضهر في الانتخابات اين كبار الموظفين اين الإعلام كلشي في سبات عميق الم يعرف هؤلاء أنهم يلعبون بمصير ملايين المغاربة صحراويين وغير صحراويين والجنود يقطنون مدن الصحراء استقروا فيها وبنوا منازلهم ويشتغلون وأبناءهم لا يعرفون إلا هذه الأرض حداري ثم حداري من اتكال بعضكم على بعض والقول بان المسؤولية تهم فلان أو علان فكلكم معنيون ولن نغفر لكم أي تهاون أو تقصير واللعب على اعصابنا وكفاها من التنازلات التي لا تلد الضغط المتزايد والشك في مغربية الصحراء وحتى الحكم الداتي يجب مراجعته أو إلغاءه باستفتاء شعبي وإيقاف كل أشكال الحوار مع البوليس أريو فالناس فلمخيمات تريد أن تدخل إلى المغرب تنتضر الفرصة فقط والدليل الأسرة التي رفضت مؤخراً الرجوع إلى المخيمات وخلينا روس ديال الجزاير يلعب بنا وباعصابنا نحن القاطنين بالصحراء بالتقارير الملغومة هذه وشكرا لأستاذ نا على هذا المقال التوضيحي. أرجو النشر
27 - منكم الاثنين 28 أبريل 2014 - 10:16
الآن اصبح بألواضح و الملموس الطمع الدولي و ليس الجزائري و علي البلدين المعنيين بالنزاع المغرب و الجزائر الخروج من فخ المخططات الدولية لدفعهم لحرب لا تحمد عقباها للطرفين خاصة و ان شعوبهم تعاني أشكال و أنواع التدهور من البلادة ان يسقط البلدين في فخ روس و الامم م عليهم إيجاد حل سياسي يعود بالنفع علي الشعوب رحم الله الحسن الثاني حين قال ان العدو يتغدي بالنزاع العربي و صراعاتهرو ما دامت النزاعات العربية قائمة فيما بينها فلن يكون حل لا لفلسطين و لا غيرها لان غذاء العدو هو نشر التفرقة و الانقسامات و الحروب كي يخلو لها الجو لتفعل ما تشاء بثروات و خيرات البلدان تحت غطاء الامم المتحدة التي هي متحدة علي نزف ما تحت الأرض و ما و فوقها أول خطوة ان يسارع المغرب بفرض الحكم الذاتي بتعيين رئيس كبير علي المنطقة في إطار تعيينات شاملة للجهات و تفعيل إلا مركزية و تحريك الديمقراطية المحلية بكل ما يملك من صدق و جهد وإمكانيات قبل نهاية السنة
28 - الدكتور عبدالعزيزالمغربي الاثنين 28 أبريل 2014 - 10:21
السلام عليكم.
لو كنت في اللجنة المكلفة بملف الصحراء المغربية اقسم بالله العظيم الذي لالله الاهو حتى اجد حل سريع جدا لتطبيق الحكم الذاتي الذي وضعه جلالة الملك محمد السادس نصره الله ودلك بحكم العلاقات التي اتوفر عليها
كوني اعرف اصدقاء امريكين واخرون اجانب للضغط بجميع الصيغ للحسم في هذا الملف .
فقط اطلب مدة وجيزة لذلك في حدود سنة تقريبا .لقد ربطت الاتصال ببعض المسؤولين كي اقوم بالتدخل في
الملف ولكن دون نتيجة تدكر المهم انا مستعد لتقديم جميع المساعدات بالافكار النيرة .
والسلام عليكم.
29 - mohamed الاثنين 28 أبريل 2014 - 10:36
يجب على المغرب أن يعود مع هؤلاء القوم إلى السياسة (الحمقاء) التي كان ينهجها المغفور له الحسن التاني في سبعينات وثمانينات القرن الماضي كبرها تصغار، فلهذا فعلى المغرب حل الحكومة البنكرانية الفاشلة كماً و كيفاً و تنصيب حكومة حرب وإعلان التعبئة العامة وإعداد إقتصاد تقشفي حربي وتهيئ الشعب نفسيا وإقتصادياً إستعدادا للحرب القادمة لامحالة وشكراً هسبريس/////
30 - boubouche الاثنين 28 أبريل 2014 - 10:37
من قال ان قوات حفظ السلام ليس من حقها مراقبة حقوق الانسان في المنطقة التي تنتشر فيها؟
في 28 يونيو 2013 صوت مجلس الأمن الدولي لصالح قرار يتم بموجبه نشر قوات حفظ سلام دولية في السودان تضم 4200 جندي اثيوبي
وتم نشر هؤلاء الجنود في منطقة ابيي المتنازع عليها على الحدود بين شمال السودان وجنوبه. و مهمة هذه القوة في اطار عملية حفظ السلام, مراقبة انسحاب قوات الشمال من ابيي والتحقق منه, وكذلك مراقبة احترام حقوق الانسان في هذه المنطقة الواقعة على الحدود بين الشمال والجنوب السوداني. كما انها تقوم بتسهيل توزيع المساعدات الانسانية.
اذن من حق المينورسو مراقبة حقوق الانسان بالصحراء المغربية، مادامت توجد سوابق في ذلك. وكفى من الانتقادات.
31 - غيورة على بلادي الاثنين 28 أبريل 2014 - 10:41
انا لا افهم في السياسة ولكن أقول ان على الامم المتحدة ان تضرب رأسها عرض الحائط لأننا لن نفرط في شبر واحد وبلدنا والحمد لله جل مواطنيه شباب وحتى شيوخه لن يتقاعسوا علينا ان ننظم الصفوف بنظام وانتظام ونطالب اولا بالوحدة واسترجاع مليلية و سبتة وإلى ما بكبرات ما تصغار اللهم اجعل هذا البلد آمنا آمنا آمنا ومن تعدى علينا وحاول زعزعت استقرارنا نحن له بالمرصاد
32 - kebir be الاثنين 28 أبريل 2014 - 10:55
لو المغرب فيه الديمقراطية وحقوق الانسان لن تضيع منه صحرائه السبب معروف
33 - جواد الاثنين 28 أبريل 2014 - 10:56
السلام وعليكم فييناهيا الدبلوماسية الغربية شحال هادي هاد الا حزاب دبالنا مدابزين غير البرلمان والاعداء ديال اللمغرب قاديين الغرظ افينك ابن كيران اشباط الهارف الشگر بوكرش
34 - كضققخنه الاثنين 28 أبريل 2014 - 10:57
المحسوبين على السياسة بالمملكة من بينهم الاحزاب لا هم لهم الا التنابز والتراشق الحزبي او الشخصي الانتهازي اضافة الى العملاء الدين لا يخجلون انهم في هدا الوطن ويتنفسون ويعيشون تحت سمائه ولا يقدمون له الا المشاكل تحت دعوى حقوق الانسان وغير دالك من الامور التي تؤلب الراي العام الوطني لتخدم الاجندات الخارجية اوتفتح ثغرات للمشوشرين اعداء الوطن والانتهازيين سواء في الداخل او الخارج.فعوض كما يقال بالدارجة "يتكردوا للاعداء " تراهم يتناهشون فيما بينهم ولا يعلمون انه من واجبهم الاوجب الدود عن الوطن بشتى الطرق حتى التحالف مع الشياطين لدرء اي مكروه لدالك وجب على المغاربة اكثر من اي وقت مضى ان يكردسوا الجبهة الداخلية وتخاد المبادرات باستعمال جميع الطرق الممكنة دون التريث للتصدي ومواجهة اعداء البلاد اينما وجدوا
35 - محمد المغربي الاثنين 28 أبريل 2014 - 10:57
الحل الوحيد والأوحد، هو ترك المجال لقيادة ديبلوماسية من الشباب القادر على الدفاع عن وطنه بالرصاص قبل السلام، الحل هو أن يتم طرد هذه البعثة المرتزقة جوابا على هذا التدخل الخطير في أمن واستقرار المجتمع المغربي، من جهة لأن المغرب قادر على الدفاع عن حوزة أراضيه وسلامة أمنه، ورفض أي قرارات تأتي من فوق ضدا في سيادة المغرب على أرضه، مع تحمل الشعب المغربي لهذا القرار مهما تكن العقوبات فهذه هي فرصة التغيير "كبرها تصغار" ولندخل حرب التحرير الأخيرة بقيادة جديدة تستثمر شباب هذا العصر لندخل في اختبار حقيقي ونهائي، الجزائر أصبح نضاما شائخا لا يقدر على الحراك إلا بأنابيب الغاز التي يهديها للمجتمع الدولي ويقمع بها الطبقة الفقيرة، المرتزقة متهمون في المشاركة في نزاعات مسلحة خارج الحدود ويجب على المغرب إثباث إرهابها للمجتمع الدولي عبر إدراجها ضمن قائمة الإرهاب، كما أن على المغاربة طرح خيار الحرب على الطاولة لإبادة الرأي المناقض لوحدة وأمن المملكة بدون أية مساومات، وعلى المجتمع المدني في أقاليمنا الجنوبية التصدي لمحاولة التلبيس هاته، لقد حان الوقت للوقوف في وجه منظم دولي خائن ومنافق ومرتزق كذلك
36 - bssil الاثنين 28 أبريل 2014 - 11:06
لايجب ان نبالغ في انتقاد المجهود الدبلوماسي للمغرب مع الاعتراف بوجود خلل . الواقع ان الصراع يتلخص فيمن يدفع اكثر للوبيات القرار في امريكا خاصة بعض جمعيات المجتمع المدني التي شكلت لابتزاز الدول . و مع غباء انظمة كنظام الجزائر الدي ينفق الملايير لمنظمات المجتمع المدني في اربا و امريكا بدل الاستثمار في الجزائر و باقي دول المغرب العربي. الغرب و امريكا له لغة المصلحة اولا ام المبادئ فتبقى للتسوق و الابتزاز.ام الحلول فهي بايدي المغاربة و هي الالتحام بين الملك و الشعب لتطوير المغرب في مجال العدالة الاجتماعية والاقتصادية و تعزيز الثقة بين المواطن و مؤسسات الدولة. ام عن السناريوهات المرتقبة فلن يكن هناك تغيير لان طي هدا الملف ليس في صالح الدول و المنظمات المستفيدة من استمرار الصراع . مادامت البقرة الحلوب في الجزائر تدر البتردولار فلن ينتهي الصراع حتى تنضب و بعد داللك سيعلن المجتمع الدولي بما فيهم اللوبيات عن الحقيقة انه لامصلحة لهم لقيام دويلة فقيرة شمال موريتانيا لامن الناحية الامنية و لا من الناحية الاقتصادية.ام اخواننا في الجزائر فنقول لهم ان نظامكم يبدر الثروات علئ لوبيات المجتمع ا لغربي
37 - maya الاثنين 28 أبريل 2014 - 11:06
إن تربة الدبلوماسية المغربية غير خصبة من اجل إنتاج ثمار دبلوماسية برلمانية ناجعة، تستطيع أن تنافس وتصارع مناورات دبلوماسية منافسة في سوق السياسة الدولية، وهو ما يؤكد الأدوار الشكلية وغير المهيكلة للبرلمان المغربي، وتصاعد أطماع الجزائر والبوليساريو في السيطرة على الصحراء المغربية واتخاذها مشروعا للمبادلات السياسية الدولية، وما يؤكد أيضا هدر المال العام المغربي في الوقت الذي تزاد مديونيته وتراجع مؤشرات النمو إن الدبلوماسية المغربية تقدم أساسا خدمات غير وطنية، فهي مشروع يتخذه بعض الأشخاص لاكتشاف العالم وبناء علاقات خاصة على مستوى دولي وازن بتكلفة 8 مليون درهم سنويا، وهي ميزانية لإعادة تأسيس دولة،
الضرورة تسترعي نهج التوافقات والإجماع حول منطق اشتغال الدبلوماسية، لأن وحدة الوطن وسلامة المواطنين يجب أن تظل بمنأى عن أي صراعات سياسية حزبية ضيقة حتى لا تضيع الجهود، كما إن اعتماد الحكمة وإضفاء البعد الاستراتيجي على الممارسة الدبلوماسية كفيل بأن يحقق العديد من النجاحات التي تصب في خدمة القضية الوطنية
38 - العمريتي هولندا الاثنين 28 أبريل 2014 - 11:12
اين اشباه الاحزاب التي تطبل وتغيط تحت قبة البرلمان? اين شباط ولشكر وبنشماس والاخرين من موضوع الصحراء وما يحاك حول المغرب? ان هذه
الزمرة هدفها هو شخص بنكران وحزبه فقط! لم ولن يقدموا ايضافات لا لمعارضة بناءة ولا للمتتبع المغربي ولا للشان العام. همهم الوحيد الضجيج
والتشويش والصراخ حتى يقال عنهم انهم يدافعون عن المواطنين.
والله ما فيكم واحد يتصف بصفة برلماني, لانكم لم يسبق لكم انكم درستم كيف
يمكن ان تكونوا برلمانين, لان العمل كبرلماني فهو فن يكتسب من خلال الدرس والتجربة. اني لا اشك في حملكم لشواهد عليا لكن علمكم بالبرلمان اما اغلبية او معارضة ينقصكم التكوين.
39 - واسين الاثنين 28 أبريل 2014 - 11:35
اولا نشكر الاستاذ على مجهوده الجبار في تبسيطه لمضامين تقرير الامين العام ؛ من خلال هذا التحليل يتبين وبشكل لا يدع مجالا للشك بان الامم المتحدة ساءرة في طريق اعلان قيام الجمهورية الصحراوية المزعومة، كما فعل الاتحاد الافريقي مسبقا، لهذا نناشد الميؤولين ببلدنا بقطع حميع العلاقات مع منظمة الامم المتحدة او بالاحرى الامم المتفرقة. لانها وللاسف تسير في اتجاه فرض اطروحة الجزائر و جنوب افريقيا، وتول خطوة لهذه المقاطعة طرد المينورسو من اقاليمنا الجنوبية؛ منع دخول اي مسؤول اممي الى المملكة؛ سحب القوات المغربية العاملة لحفظ،السلام في مختلف بقاع العالم . اذا نجحت الرباط في تحقيق هذا الهدف اذذاك سيعود الامين العام الى رشده ويكون نزيه فيما يخص هذه القضية
40 - samo le libre الاثنين 28 أبريل 2014 - 11:37
bientot l independence pour notre chère patrie le sahara occidentale c est une question de temps, dieu est avec nous , on va bientot avoir un pays comme , l algerie ou les autes pays, tous les peuples du monde, arretez d accuser
41 - عمر مفتاح الاثنين 28 أبريل 2014 - 11:46
يجب إنشاء قوة حزب الله و الحرس الثوري شبه عسكرية من السكان و دوي السوابق الخطيرين مسلحة تتكلف ببسط سيطرتها على الجنوب المغربي و البحر و باقي الأراضي الصحراوية بموريتنيا, مالي, الجزائر و النيجر. تصدير الإرهاب لدول الجوار خاصة الجزائر.
يجب المطالبة بالصحراء الشرقية المحتلة من الجزائر أم أن هناك أشياء لا يعلمها الشعب المغربي لمادا الدولة لم تطالب في يوم من الأمام بأراضيها الشرقية؟
يجب سجن أو تهجير كل انفصالي, لا يعقل أن يبقى أي انفصالي حر في المغرب. يجب الإستغناء عن بعثة الأمم المتحدة لأن لم يبقى سبب في تواجدها.
42 - sadouk الاثنين 28 أبريل 2014 - 11:46
توجد أكثر من 3700 جمعية بالأقاليم الجنوبية،
كل
هذه الجمعيات يعرف انها أسست للإستفادة من المنح و الدعم .
هل المغرب مؤهل للحرب و هل لديه الإمكانيات لخوظ هذه الحرب ؟
الله يعفو على شبابنا من الزطلة باش إلى احتاجيناه نلقاوه
43 - Mechbal Tetouani الاثنين 28 أبريل 2014 - 11:52
للكيان الصهيوني اسرائيل دور كبير في الامم المتحدة, وسؤالنا نحن المغاربة : ما دور اليهود المغاربة في تغيير راي اسرائيل المؤثر عالميا في قضية الصحراء.

والجميع يعلم ان جل الاسرائيلين لا يعترفون بصحراوية المغرب وانظروا النصوص العبرية وخريطة المغرب بالعبرية يظهر حدود البوليزاريو واضحا .

واسرائييل لها ثقل في الراي الغربي العام, اذن على المغاربة تحريك هذا الملف الهام ايضا والاستفادة من مغربيتنا.
44 - jalal الاثنين 28 أبريل 2014 - 12:14
moi je suis d accord avec le marocain commentaire n 17 ici au Maroc seulement le roi qui travaille et qui bouge pour l'amour de sa patrie vive le roi vive le maroc maroc
45 - lawer الاثنين 28 أبريل 2014 - 12:19
Le Maroc à commis beaucoup d'erreurs dès le départ en refusant de répondre favorablement aux appels des jeunes saurais originaires de Tantan et donc marocains en les méprisant ce qui les a poussés à demander l'aide des Libyens et des Algériens. Après 1975 on a laissé passer beaucoup de Sahraouis vers les territoires algériens en croyant que c'étaient des nomades qui ne valaient rien sur le plan militaire. Après la récupération du Sahara le Maroc à mené une répression féroce et aveugle contre les Sahraouis sans distinction, je me rappelle du cas de Chaighali ould Ma Gayya, vieux officier d'origine mauritanienne qui a défendu l'arme à la main la marocanite de la Mauritanie et protestant contre l'arrestation de Ali Bouya ould Mayara on l'arrete et on le tourture pour finir ses jours dans le baigne d'Agdz. À mon amble avis l'erreur impardonnable du Maroc c'est qu''il n'avait profité de la guere civile algérienne des années 90 et proposer une solution au front
46 - مواطن بيك الاثنين 28 أبريل 2014 - 12:20
الجواب بكل بساطة : الإعلام.
لا نكذب على أنفسنا, فالجزائر و البوليساريو إستحدثوا في السنوات الأخيرة جمعيات و مجموعات إعلامية بكل معنى الكلمة من صحافيين و مصورين هواة بالمعدات و آلات التصوير متطورة ذي دقة عالية (ثمنها لم يكن في متناول الجميع 5 سنوات مضت) مع إستفزازات متكررة لقوات الامن لجرهم للقيام بردة فعل و تصويرها على أنها إنتهاكات لحقوق الانسان.
لا ننسى أيضا أن الجزائر و جمعيات إسبانية كذلك تدعم هؤلاء الاشخاص بفيديوهات و حملات إعلامية على اليوتوب وغيرها لتقلب حقيقة مشكل الصحراء, هذا ليس حبا في الصحراويين أو البوليساريو, بل فقط لإضعاف المغرب جيوسياسيا.

المهم الديبلوماسية المغربية فاشلة, لا تزال عقلية الستينات و السبعينات تسيطر على الاشخاص و المخزن الذي لا يزال يقبض بزمام هذا الملف. فالانترنت غير مجرى الاحداث (كهجوم الكيماوي بسوريا و أوكرانيا).

و لا ننسى إستراتيجية الاذرع الاعلامية الفاشلة لمخابراتنا الفاشلة التي تستخدم صحفيين "خبراء" ليس لهم أي وزن يذكر, سوى حملهم للجنسية الامريكية .

فالحرب هذا الزمان ليست حربا بالسلاح, بل حرب بالاعلام, لكم بأوكرانيا و قناة روسيا اليوم خير مثال.
47 - عادل الاثنين 28 أبريل 2014 - 12:27
اخواني، اخواتي: ان هذه الدنيا الفانية لاتستحق كل هذه النبرات العاطفية العدائية التي تتخلل سطور المعلقين، فالحق بين ولن تخفيه محاولات المضللين و الراغبين في طمس وهدر الحقوق، والله يمهل ولايهمل فمشكل الصحراء صعب وبسيط، الا ان ما يثير الانتباه ويبعث احيانا على الشفقة ان تجد العديد من المغاربة يرددون دوما نفس الاسطوانة التاريخية النخرة، فالصحراء ووفق كل المرجعيات القانونية والتاريخية والانسانية... لم تكن يوما من الايام تابعة للسيادة المغربية والاتفاقيات المبرمة مع المستعمر الاسباني اثناء دخوله الصحراء شاهدة على ذلك وقرارات الامم المتحدة تؤكد ذلك والحسن الثاني رحمه الله فهم ذلك جيدا واستوعبه فقبل وطالب باجراء اسفتاء شعب الصحراء وعدم اشراكه للاحزاب ومكونات الشعب المغربي في تدبير هذا الملف لم يكن اعتباطيا ولكن لانه يدرك ان ذلك لايعنيهم، فارجو ان تتفهموا قرارات الامم المتحدة وا تتوقعوا انسحاب المغرب من الصحراء باذن الله وبكل روح رياضية (باراكا دوزتو فالصحرا اربعين عام ايوا بزاف، واهلها عايشين فلحمادة وفالحرارة المفرطة والبرد المجمد و.... ) الله يهدينا و يهديكم والسلام
48 - لحريزي الاثنين 28 أبريل 2014 - 12:34
الجانبين المتنازعين يبحثان معا عن استفادة كاملة من ارض الصحراء، و لعل هذا ما يعقد القضية. يبقى في نظري أن الحل الوحيد الممكن لحل هذا النزاع هو أن يتضرر الطرفان معا من خلال تقديم بعض التنازلات عن الرقعة المتنازع حولها كأن تقسم الصحراء الى قسمين، قسم شمالي تابع للسيادة المغربية و قسم جنوبي تابع للجبهة. قد يبدو لكم هذا الحل غريبا لكنه أصبح يفرض ذاته كحل ممكن في اطار التطورات التي عرفتها هذه القضية.
49 - Rifia-Siham الاثنين 28 أبريل 2014 - 12:38
إسرائيل هي العقبة الأساسية في كل المشاكل التي يعرفها الشرق الأوسط .
عصابة البوليساريو تلعب نفس الدور بالمغرب العربي، إنها الأداة الهمجية التي يستغلها الغرب من أجل مغرب عربي لا يعرف الوحدة والإندماج

و لهذا السبب لا تعترف خرائط بالعبرية بصحراء المغرب .

بل تشجع من يشجعها وتقف ورائه , لذلك هناك تساؤلات في اليهود المغاربة كثيرة لما تطرح للاجوبة ...

نفس الوجوه التي نادت بحصول جوازات اسبانية لليهود المغاربة الموريسكيون هم من يجارسون حيضر المنافقة

من هو المغربي الحقيقي اذن

ومن هم اصدقاء المغرب: مثل اردوغان الذي اعترف بعدم اعترافه بالبوليزاريو.

ان يضغط يهود المغرب ايضا باسرائيل لمثل هذا الاعتراف الواضح, والجميع يعرف حسن معاملة المملكة المغربية لليهود
50 - عايش و السلام الاثنين 28 أبريل 2014 - 12:54
المغرب في صراع مع الجزائر الدولة التي لاتعلم حدودها. حول الصحراء المغربية مكاين ني صحراء محتلة ولاهم يحزنون
والدليل في الاسم الصحراء الغربية محافظة فمصر و هد
محمد مولود العيون المحتلة وش عمرك شفت العيون فيها حقوق الانسان كتر من اي دولة عربية
تندوف و الصحراء الشرقية سترجعان للمغرب بادن الله
51 - عبدو الاثنين 28 أبريل 2014 - 12:56
سبب واحد لفشل سياسة الحكومات المغربية للصحراء المغربية...مسؤوليه لايهمهم سوا الاستغناء السريع والثراء...فقط ملك البلاد محمد السادس الوحيد الذي يصارع الامن وخونة البلاد والاطماع الدولية...وامامنا امثلة اخرى من قبيل اعادة الامن محاربة الجريمة..والاختلاسات...ووو لولاا تذخل الملك...عاش الملك...لكل الفقراء وراءك. وامامك ومعك..لسنا خوانة..نحن فداك...شكرآ هسبريس اتمنى النشر
52 - human الاثنين 28 أبريل 2014 - 13:25
te united nation is an independent institution and whatever resolution it made is objective . Moroccan regime is used to intimidate its people but he can not do this against a sovereign and international institution known to be independent and impartial.every moroccan knows tat human rights are violated in every part of morocco not only in western sahara and the country s resources are shared among the ruling family while the rest live in poverty. ....
53 - mulay الاثنين 28 أبريل 2014 - 13:25
قمة التخبط السياسي لدى المثقف المغربي ، هذا المثقف الذي مخزنت الدولة أرائه ليصبح أداة طيعة في تحريف الحقائق و إيهام السذج المغاربة بتآمر الشرعية الدولية عليهم .
54 - hafid الاثنين 28 أبريل 2014 - 13:34
il est incompréhensible,que tous nos parties politique,et toutes nos associations,et organisations civile,et a leur tete notre gouvernement n'ont pas compris les derniers discours,de SM LE ROI,qui portant étaient trés CLAIRENT..SM LE ROI à demandez a toutes les institutions marocaines,et à tous les marocains,de se mobilisé pour fairent face aux changements piloté,par les dirigeants algériens d'une maniére illégals,qui s'opérent au niveau de l'onu,et que le sahara est l'affaires de tous les marocains,et non pas celle du roi seul...il faut que tous les marocains,se mobilisent pour répondrent a tous nos énnemis,que la marocanité de notre sahara n'est plus négociable actuellement,parceque elle à était récupérez par le maroc en1975,par le jugement de la cour international de justice,rendue en faveur du maroc,et de la marche de 350.000 de MAROCAINS ET MAROCAINES SANS ARMES..donc,maintenant s'il faut employez les armes,par les 40 MILLIONS de marocains,que nous somme,pourquoi pas ????m
55 - ali الاثنين 28 أبريل 2014 - 13:45
L auteur de l etude aurait du ajouter qu en fin de compte les frontieres avec nos freres algeriens seront reouvertes , et ces derniers pourront circuler librement et mener cette belle vie qu ils ont tant souhaitee ici au Maroc , leur deuxieme pays .
56 - ABDELJABBAR الاثنين 28 أبريل 2014 - 13:45
فين الأحزاب السياسية فين البرلمان فين المستشارين مضاربين مع بعضهم على قبل مصا لحهم أونساو قضية وحدتنا الترابية بالأمس فاز واحد خاينة في الإنتخابات مولاي يعقوب خرجو الشوارع بالسيارات الفوضى والقيامة كا يقليو اسم بعضهم ونوضو دافعو على وحدتنا الترابية أعداء المغرب كايترابصو علينا منكل القنت والتاحدو أى عباد الله مثل مافعلنا في المسيرة الخضراء وأخيرا الله إهديكم
57 - دبلوماسي سابق الاثنين 28 أبريل 2014 - 13:59
مرة اخرى رجاء من لايفقه في السياسة لامداعي لكي يعطي تعليقات بعيدة عن الواقع المعاش تقرير الامين العام كان منتظرا مند السنة الماضية لما اجهض المغرب توسيع صلاحيات المنورصو من اجل مارقبة اوضاع حقوق الانسان وقبل المنتظم الدولي طلب المغرب بتقديم جميع التسهيلات لكل المنظمات الحقوقية بمراقبة حقوق الانسان لكن للاسف نلاحظ تعليقات المتطفلين على السياسة ينتقدون مؤسسة روبرت كيندي وغيرها كما ينتقدون الان تقرير الامين العام للامم المتحدة رغم انهم لاحول لهم ولاقوة عندما يصدر مجلس الامن قرارا يلزم المغرب ويدينه نتمنى الا يكون التصويت صادما بالنسبة للمغرب اما من يتهم الدبلوماسية المغربية بالتقاعس فهو واهم لان فاقد الشبء لايعطيه الطرف الاخر يعتمد على ماهو موجود على ارض الواقع ويعطي بيانات وادلة وحجج مدعوما بتقارير العشرات من المنظامت الدولية والبرلمانات الاروبية ونحن نعطي شفويا ونقدم نفس الوجوه التي تعطي شهادات لاتقنع حتى ساحبها فبالاحرى المنتظم الدولي انشري ياهسبريس للفائدة
58 - Larbi الاثنين 28 أبريل 2014 - 14:48
قضية كهذه لا تحل بالعواطف؛ كما تريد لها ايها الأستاذ؛ انتم كلكم مع كامل الأسف سخرتم انسفكم لتغليط الشعب المغربي،فكلما رجع الفرد او المنظومة إلى قول الحقيقة تعتبرونه خارج عن الصواب، ماذا يخيفكم من أن المنظمة الأممية تراقب حقوق اإنسان لمذا البوليساريو توافق على أن تخضع المخيمات إلى ذالك؟يبدو انه ليس لك فكرة عما يجرى، ان البوليساريو فاتحة الباب امام المنظمات الدولية لزيارة مخيمات اللجو؛ فالذي يطرد كل المراقبين الدوليين هوالنظام المغربي؛ وهذا يشهد له كل الأجانب المسالة يا سيدي ليست مسألة الملك او حاشيته المسالة تعقدها فرنسا التي تملك المغرب فهل تمتلكون الجرأة لفتح اعين المغاربة لمعايشت ما يفعله الفرنيون الذين يقدمون إلى المغرب فقط للإستثمار او للبغاء فهل تستطيع أن تثبت عكس ذالك، ما اتى به تقرير الأمين العام قليل في حق الشعب الصحراوي البطل وقد تأخر به، ونقول لأولئك المعلقين من المخابرات أن أي مسيرة حمراء ستكون بدم المغاربة كما حدث سابقا والشعب الصحراوي يتبرأ من كل حرب مع العب المغربي ولو أنه سبق وأن أثبت سيطرته عليها؛فالعالم لا زال يتذكر 4000أسير مغربي سرحتهم البوليساريو.
59 - مغربي غيور على وطنه الاثنين 28 أبريل 2014 - 15:04
طالما ملف الصحراء المغربية في يد المؤسسة الملكية فان القضية ستبقى هكذا و سيبقى الشعب المغربي مغيبا على هذا الملف.
كفى من مدح المؤسسة الملكية و قدح باقي مكونات المجتمع المغربي فالمؤسسة الملكية هي التي اوصلت القضية الى هذا الوضع المتأزم و الجميع يعلم بان باقي المكونات السياسية لا تتحرك الا بأوامر من القصر الملكي.
من اوصل هذه القضية الى الامم المتحدة أ ليس القصر هو الذي دول القضية؟ أ ليس القصر هو الذي اعتقل عبد الرحيم بوعبيد و قادة الاتحاد الاشتراكي لمجرد ابداء رايهم و رفضهم تنظيم الاستفتاء في الصحراء؟ و اليوم ايضا الكثير من المغاربة يرفضون رفضا تاما المبادرة المجانية التي اقدمت عليه المؤسسة الملكية القاضية بمنح الحكم الذاتي للاقاليم الجنوبية. المغاربة الاحرار يرفضون رفضا باتا مساومة الوحدة الترابية و يرفضون خنوع و خضوع النظام للقوى الغربية لدرجة اصبح فيها المغرب دمية في يد فرنسا و الولايات المتحدة الامريكية و فاقد لسيادته.
اذن الخطأ في المؤسسة الملكية و ليس في الشعب المغربي
60 - moha الاثنين 28 أبريل 2014 - 15:11
revenir au point zéro veut dire revenir à l'état de guerre... et bien tant mieux... pour moi le conflit doit repasser par là, il n'y a pas d'autres exemples historiques (voyez, l'ex-Yougoslavie et aujourd'hui l'Ukraine), les marocains doivent se préparer sérieusement à payer le prix de leur terre comme l'ont payé avant eux bcp d'autres... nous devons être lucides, personne ne nous donnera ou prendra le Sahara sans que nous livrions guerre... et s'il faut tout brûler comme en Syrie... on brûlera tout et on ne cèdera rien! les marocains doivent être conscients de ce qui se trame dans les grandes capitales vampires... un nouveau Sykes Picot... réveillez vous marocains et préparez vous!
61 - erragueb الاثنين 28 أبريل 2014 - 15:22
ردا على مقال NL مادا تقول عن قطر الامارات الكويت الولايات المتحدة هل هي بلدان قديمة
62 - lawer الاثنين 28 أبريل 2014 - 15:27
D'autre part, les gouvernements successifs du Maroc ont mal exploité les compétences des anciens responsables Sahraouis qui ont fait défection en les marginalisant une fois passés l'effourie et l'enthousiasme des premiers jours du retour. Croyant maîtriser le dossier du Sahara, les responsables marocains ont commis une grave erreur en écartant les anciens dirigeants du front et en acceptant l'exigence de ce dernier de pas compter parmi les négociateurs des transfuges. Car, en acceptant cela, le Maroc se prive d'un atout considérable puisque ces anciens dirigeants connaissent le front de l'intérieur et en même temps les mentalités des adversaires dans ses plus subtiles détails. Connaissant le front Polisario de l'intérieur, il est très faible mais sa réanimation a été possible grâce à tribus facteurs: les fautes du Maroc, le rôle des organisations internationales et l'activisme de la diplomatie algérienne.
63 - moroccan الاثنين 28 أبريل 2014 - 15:54
morocco is from tangiers to legouira and we will give our lives to defend our country
64 - غاضب على حالنا الاثنين 28 أبريل 2014 - 16:03
فينك أشباط أفينك أبنكيران أفينكم البرلمانيين افينكم الوزراء أفينكم ألاحزاب أفينك ألاعلام أفينك المجتمع المدني أفينك ألمواطن أفينك ألمواطنة. .....
كفى من النهيق في المهراجانات الخطابية
كفي من تبادل التهم
كفى من تبادل السب والشتم
كفى من النوم
كفى من النفاق السياسي والاجتماعي والاعلامي
لنضع يد في يد في سبيل الثوابت الوطنية لنكون فعليا مجندين بجانب الملك.
65 - mohammadine الاثنين 28 أبريل 2014 - 16:22
ما ينتتظر المغرب اخطر من تقرير الامين العام ...سيتبنى الاتحاد الافريقي هذا الملف بطريقة رسمية وسيصبح المغرب خصمه هذا الاتحاد وليس الجزاءر ....في قرارات القمم المقبلة سيجعل القضية تصفية استعمار ...فقط الجزاءر تتحفظ على الموقف حتى لا تضيع ورقتها الوحيدة للضغط على المغرب بالكامل
هناك سيناريو اخر خطير ومفزع هوايضا قد لا تقبله الجزاءر: مذا لو قررت البووليزاريو نقل مخيماتها الى داخل الصحراء وطلبت حماية دولية وبمساعدة افريقيا.
في ما يخص تحليل الكاتب فهو ممتاز ولكن فقط يمعن في تشخيص الداء ولا يقترح دواء!!!
ما الحل اذن ?: النضال الشعبي ..المجتمع المدني باستقلال عن المغرب الرسمي....ورقة حقوق الانسان يجب ان تستعمل وبمصداقية وليس للماكياج
66 - مراكشي المرابطين الاثنين 28 أبريل 2014 - 16:24
الحرب لابد من اشعال الحرب الاقليمية تم فتح الحدود للحراقة للدخول الي اوروبا تم تحريك الخلاية النائمة في اوروبا لزعزعة اوروبا لا بد من العمل بمثل المغربي كبرها تصغار وخوضها تصفى
لابد من اشعال حرب شامل اقليمية تصل المغاربة مستعدين للحرب ومستعدين لاسترجاع موريتانيا وكل الاراضي اللتي اعطاها المستعمر للحركي انتقام بوقوف الملك مع استقلال حديقة فرنسا المغرب يوجد في موقع مدمر وخطير على امن اوروبا كلها ان شعلت المغرب الحرب اوروبا سوف تركض لتوقيفها فهم يعرفون تاريخ البربر مند الاف السينين ولهدا يحاولون تدمير المغرب العضيم .
67 - مغربي و افتخر الاثنين 28 أبريل 2014 - 16:29
كل التعليقات هي "لمغاربة" الخفاء؛ بل، أستطيع ان اجزم، ان كل هاته التعليقات هي "لمغاربة" ل DGD و ل DEST، اما المغاربة الأحرار فهم منهمكون فتحصيل معاشهم بعرق الجبين؛ منهكين بثقل و غلاء المعاش، و لا يهمنا ان بقيت الصحراء مغربية ام لا، لانه و بكل بساطة لم يجلب لنا الا الويلات و العزلة و غلاء المعيشة و استرزاق حلة قليلة جداً (المخزن)، على حساب الأغلبية الأحرار...
68 - lion de sahara [ soldat الاثنين 28 أبريل 2014 - 16:31
@الله يخلينا ملكنا أمين @أما بن كران مفكها حتي مع راسو و ناس الحكومه مدابزين مع بعظياتهم كلهم خونا اتفو عليهم،كيتسناو فينما هبطات الكفة إهبطو معاها ، $$$$ الله إحفظك يا ملكنا العزيز .يا رب أمين $$$$
69 - AHMED12.HIJAZI الاثنين 28 أبريل 2014 - 16:40
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته. حسب علمي لاتوجد اي دولة في العالم تعترف للمغرب بالسيادة على اقليم الصحراء الغربية,الصحراء الغربية اخر مستعمرة في افريقيا. وأكثر مايثير انتباهي هو غوغائية اكاديميو وساسات المغرب على الشرعية الدولية.جميع المواثيق الدولية تقر بأن المملكة المغربية بلد محتل ولايمتلك اي سيادة على الصحراء الغربية. أما في ما يخص ممارسات القوات المغربية وجميع أجهزتها القمعية بالزي المدني والعسكري فأقسم بالله العظيم وبكتابه الكريم ,وأقسم بجميع الكتب السماوية المنزلة أننا معشر الصحراويين عانينا منذ الاجتياح المغربي لوطننا السليب حتى اللحظة لجميع تلاوين القهر والاضطهاد والتقتيل والتحقير والاعتقال التعسفي والاعتقال الانفرادي و الميز العنصري و... الى حد كتابتي لهذه السطور.والله على ما أقول شهيد. والدولة الصحراوية المستقلة هي الحل.
70 - imbecile الاثنين 28 أبريل 2014 - 16:51
Au no 49 Vas lire et relire encore l histoire musulman surtt mon cher le Tl Il de La Haye reconnait l existence avt la colonisation Esp. De la Biaa aux Rois du Maroc l element fondamental a cette epoque de la souverainete Crois moi que tu es ds l erreur totale Cher Harki
71 - رؤيا الاثنين 28 أبريل 2014 - 16:55
تحليل الكاتب هو تشخيص لحالة يعرفها الخاص و العام فالكاتب يمعن فقط في تشخيص الداء ولا يقترح دواء!!!
كفى من التحاليل التي تشخص الامراض و لا تقترح الادوية.
مللنا من تشخيص الامراض فالجميع يعرفها نريد من يقترح الحلول و ليس من يكتفي فقط بالقاء اللوم على الاخرين.
بالنسبة لي الحل يكمن في تشكيل خلايا شعبية حرة غير مرتبطة بالجهات الرسمية و لا بالمؤسسات السياسية الزائفة، تؤمن بالوحدة الترابية و تدافع عنها بالسلاح و ليس بالطرق السلمية. هذه الخلايا يكون هدفها الدفاع عن الاستقلال الحقيقي للمغرب
72 - خبير الاثنين 28 أبريل 2014 - 17:04
يجب طرد بعثة الميرونسو من الصحراء المغربية الان ولا مجال المماطلة
الوقت ليس في صالحنا
73 - Ayoub الاثنين 28 أبريل 2014 - 17:13
Les conseilers, les envoyés spéciaux les rapports, Enfin tout passe et le Sahara reste éternellement dans son
Maroc
Vive le Maroc Uni face aux ennemis de la paix, la sécurité de ses citoyens au nord comme au sud
Bien que les intentions formulées par les NU sont louables, les dégâts de ses politiques sont catastrophiques dans notre région
Le mali, la RCA, la lybie, l'Irak etc, il ne reste plus que le Maroc
74 - imbecile الاثنين 28 أبريل 2014 - 17:43
Je m excuse aupres du no 49 il s agit du no 48
75 - Sahraoui ouahdaoui الاثنين 28 أبريل 2014 - 18:18
نحن الصحراويون في صحراءنا و نعتز بانتماءنا الى وطننا المغرب. والصحراويون المتنكرون لبلدهم لا يعرفون قيمة انتماءهم للمغرب فعن اي استقلال يتحدثون فعسكر ما يسمى بالبولزايو ينتضر الساعة للاستحواد على خيرات الصحراء و يقدم الولاء لحكام الجزاءر
لذا اناشد اخواني الصحراويون للانخراط في مشروع الحكم الذاتي نحكم به انفسنا ونستغل به ثرواتنا و نرقى بالانسان الصحراوي اجتماعيا وقتصاديا وفكريا ً و نوطد اسس قوية لاستقلالنا الداتي مبني على القيم الديمقراطية و حقوق الانسان
لن نقبل ابدا بتعوض انتماءنا للمغرب باردوخنا الى حكام الجزاءر المتخبءين وراء ما يسمى بالبوليزاريو
76 - mostafa lwajdi الاثنين 28 أبريل 2014 - 19:19
j'ai toujours dit et je le redis qu'il y a qu'un seul homme au Maroc qui travaille et qui bosse et qui s'inquiète sur le sort du Sahara, on le voit qu'à chaque moment difficile, il prend l'intiative et défend avec arrogance l'unité du Maroc et notre cause nationale, le gouvernement, les partis politiques toutes tendances confondues, les syndicats, les représentants des droits de l'homme, ne font absolument rien, nos ambassadeurs aussi, ils courent derrière la matière et leurs intérets personnels, j'aurai aimé voir sa Majesté et une équipe de technocrates et les conseillés de du Roi gouverner ce Maroc qui ne cesse de se détériorer et de prendre des coups très douloureux en politique étrangère, regardez moi ce chabat il hurle tjrs après Benkirane, et d'autres plus pires qui profitent des avantages sociaux divers etc...Que vive le Roi Med VI le symbole de la stabilité et de l'unité à bas tous les autres fénéants et voleurs.
77 - Maghri الاثنين 28 أبريل 2014 - 19:39
تم تحرير التقرير في الجزائر
واضح علي المغرب الرجوع الي الوراء الي قبل تأسيس البوليزاريو
78 - سياسي مع وقف التنفيد الاثنين 28 أبريل 2014 - 19:42
مادا بعد يامحلل لمادا تكدبون على هدا الشعب من نكون نحن حتى نواجه مجلس الامن او المنتظم الدولي تتوالى علينا الصفعات وتقولون لنا ان العالم يتكالب علينا تصورون لنا الجزائر انها غول سيفترسنا وتطلبون منها فتح الحدود تفاوضون البولساريو وتتهمون الجزائرتستصغرون المنظمات الحقوقية وتقاريرها تلزمنا ثم تخرجوننا او بالاحرى تخرجون جمعيات تقتات من فتات المخزن في مسيرات تضحك العالم اكثر من التاثير عليه لمادا البولساريو تفتح ابوابها للمراقبين والصحافة الدولية ونحن نطرد البرلمانيين الاروبيين ونتهمهم بشتى انواع التهم ومن ثم نقول ويل لنا لمادا الاتحاد الاروبي يرفض ويرقض الى متى ونحن مغيبون عن الحقيقة من طرف اعلامنا اما الحقيقة فنستقيها من الشبكة العنمبوتية ومن الفضائيات لسنا سدج وبلداء واغبياء كما عهدتمونا مادا جنينا من هدا التمالط والتسويف قوات اممية في الصحراء مفاوضات مع البولساريو ونحن لالنا نردد شعارات اكل عليها الدهر وشرب ولم يعترف لنا العالم بسيادتنا على الصحراء الى متى الى متى اشنري ياهسبريس راي مواطن بسيط
79 - azizi الاثنين 28 أبريل 2014 - 19:52
esk le resultat du rapport presentait par sa majeste en tant que chef du comite al quods ;a j kerry lors de son passage au maroc;sur le rapport des exactions israeliennes dans la ville sainte d al qodss qui a change la position du puissant lobby juif aux usa qui nous soutient sur notre sahara.....peut etre un facteur parmi d autres..et non parlons pas des valises de millions de dollars du petrole du pauvre peuple algerien qui changent de mains dans les salons des residences new yorcaises;.....nous avions fait preuves de beaucoup de passivite et de bonnes foies il est temps de changer;pour le sahara je suis pret a tt abondonner pour defendre cette terre qui est la notre et elle le restera tant que la planete est habitable.
80 - sahraoui malaki الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:27
نقول للدولة المغربية تتحمل كامل المسؤولية فيما وقع بسبب تهميش الوطنيين و تقريب و تقوية الخونة وابناؤهم اخيرانقول لكم هنيأ لكم بما قدمت ايديكم
81 - شرتات الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:32
بانكيمون منحاز وكريستوفر روس منحاز وكيري كندي منحازة وهيومن رايت وتش منحازة وأمنستي أنترناشيونال منحازة والأتحاد الأوروبي منحازة والكل متحيز ضد المغرب هل هذا معقول. الفرق الضعيفة حينما تنهزم دائما تلقي بالائمة على حكم المباراة وتتهمه بالأنحياز للفريق الخصم, والتلميذ الكسول حينما يسقط في الأمتحان يتهم الأستاذ بتزوير النتائج ,المرجو أن تحترمو عقل المواطن المسكين المغلوب على أمره ولم يعد يعرف من يصدق . وشكرا على النشر هسبريس
82 - hicham الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:40
السلام عليكم
اولا اثني و احي صاحب الجلالة على المجهود الجبار الدي يقوم به من اجل مصلحة المغرب على جميع المستويات و بلا مبالغة اتمنى لو اغلق البرلمان و مجلس الحكومة الدين لا شغل لهم و لا شاغل سوى تقسيم المنا صب و الكعكة فيما بينهم غير ابهين بالوطن و الشعب
و رجوعا الى موضوع الصحراء فمن المنتضر ان يواجهنا الاعداء بشتى انواع الاسلحة لكن ما هو مطلوب منا الان هو الاصطفاف و راء الحق وراء ملكنا واوجه ندائي لكل من يمثلنا في السلك الدبلوماسي ومغاربة الخارج ان يوصلوا صوت الحق و بانه الصحراء بالمغرب والمغرب بالصحراء
83 - Hamid Germany الاثنين 28 أبريل 2014 - 23:08
باراكة من السياسة باراكة من واخة أسيدي مكين لاUNU ولاMinirssou هاد الجزاءر عادي ان حرقوها من الرأس حتى الرجلين الى مابغاتش تعطينا التيقار المغاربة في العالم معروفين بالشجاعة والرجولة نقول للحكومة.نحن مع الله والوطن وسترون غي أعطونا الضوء الأخضر صافي هاد الجزاءر انصفوهى من الحساب في أسرع وقت راه المغاربة كلهم غدي ايحاربو على الصحرى ديالنا لاحقاش احبابنا والخوتنى واجدودنى راهوم تما والله ثم والله بالنية الحسنة المغاربة كلهم في الخارج والداخل كلهم على قلب واحد .خصنا واحد اليوم النودو كاملين من الجنوب الى الشمال وفي الخارج ان خرجو وان قولو للعدو حذاري وإياك من إهانة المغاربة سنقطع كل يد او رجل تمد إلينا وحتى الحكومة لتكون قرية وصارمة مع العدو اللي جاء الى المغرب لازم يعرف انه في المغرب هناك حدود ومخاطر وباراك من فلان وروس وووو شف غي الجزاءر في ايام الحرب مع أبناءها قتلت اكثر من مليون جزاءري وأين الامم المتحدة شوف مصر مع الاخوان الصرامة وأين الامم المتحدة غير المغرب اللي هو الطفل المهذب أسيدي راه المغربة امساخط واوقتالة اعلى بلدهم نريد ان تنطق الحكومة بالقوة والصرامة في الاعلام
84 - abbou الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 02:43
Combien a toucher Mr l'envoyé spéciale de Ben kimoun au Sahara des algérien pour etablir un tel rapport
85 - إبن الحرية السبت 03 ماي 2014 - 03:27
السلام عليكم
40 سنة من التظليل الإعلامي
و 40 سنة والبعض يستفيد من خيرات الصحراء
40 سنة والحكومة بمختلف مكوناتها تظلل وتكذب وتأجج مشاعر الشعب المغربي، الكغرب في صحرائه والصحراء مغربية.
ماذا استفدنا نحن الشعب من هذه الصحراء سوى أننا فقدنا أبائنا وأقربائنا في هاته الحروب، حتى الارامل وأبناء الشهداء لم يستفيدواـ حتى الاسرى لم يعطى لهم الحق لما عادوا
البناني وقطيعه يستفدون والشعب يغني ويصفق
بالله عليكم افيقوا من سباتكم
المجموع: 85 | عرض: 1 - 85

التعليقات مغلقة على هذا المقال