24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4608:1813:2516:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. مهمّشون يشتكون بؤس المعيشة بدار ولد زيدوح (5.00)

  2. دور الأزياء العالمية تجتذب المسلمات بتصميم "الأزياء المحتشمة" (5.00)

  3. العزاوي .. بطل من زاكورة يتسلّق قمّة العالمية في السباقات الجبلية (5.00)

  4. عندما طالب المقيم العام ليوطي بجمع معلومات عن أمازيغ المغرب (5.00)

  5. قراءة في أرقام المغرب (PISA 2018) (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | مغربيات يتحجبن في رمضان.. الخير باق إلى يوم القيامة

مغربيات يتحجبن في رمضان.. الخير باق إلى يوم القيامة

مغربيات يتحجبن في رمضان.. الخير باق إلى يوم القيامة

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال في الحديث الذي رواه الشيخان البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه: "إذا جاء رمضان فُتِّحت أبواب الجنة، وغُلِّقت أبواب النار، وصُفِّدت الشياطين"، وفي رواية لابن خزيمة في صحيحه: "إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صُفِّدت الشياطين ومَرَدةُ الجن، وغُلِّقت أبواب النار، فلم يُفتح منها باب، وفُتِّحت أبواب الجنة فلم يُغلق منها باب، وينادي منادي يا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار، وذلك كل ليلة".

ومن مؤشرات تصفيد الشياطين وإقبال الخير وإدبار الشر أن العديد من المسلمين ينكبون على فعل الخيرات وأداء الطاعات والنفور من اقتراف المعاصي والزلات، فيمتنع المدخن عن التدخين ويترك شارب الخمر سكرته ويصطف تارك الصلاة في الصفوف، وتتحجب الفتاة غير المتحجبة بحثا عن رضا الله وسعيا للتماشي مع روحانية هذا الشهر العظيم.

شهر الحجاب

وتقبل العديد من النساء والفتيات بالمغرب على وضع الحجاب في شهر رمضان تحديدا، ومنهن من يلتزمن بمقتضيات هذا الواجب الشرعي في رمضان وما بعد رمضان، لكن منهن أيضا من تتخلى عن حجابها مباشرة بعد انصرام الشهر الكريم، لكن الملاحظ في جميع الأحوال أن هناك أوبة مكثفة للفتيات المتبرجات لارتداء الحجاب خلال شهر الصيام.

ولعل مضمون الحديث النبوي: "إذا جاء رمضان فُتِّحت أبواب الجنة، وغُلِّقت أبواب النار، وصُفِّدت الشياطين" له تجسيد واضح وجلي حين تتخذ فتيات كثيرات ارتداء زي الحجاب في أول يوم من شهر رمضان أو قبله بأيام أو حتى بعد أيام من بدايته، وهكذا يحرصن على الاجتهاد بأن يغطين شعورهن ونحورهن ويسترن أجسادهن ملتزمات بالأمر الإلهي بلباس الحجاب لكل فتاة مسلمة بالغة...

ويرى علماء دين أن قرار مئات وآلاف النساء والفتيات ارتداء الحجاب في شهر رمضان ظاهرة صحية وليس فيها أي شيء معيب، بل ينبغي تشجيعها والحث عليها، لكون الزمن زمن شريف ومفضل ويحمل معه رغبة المسلم في تحسين أدائه وعباداته، وتصويب ما اعوج من سلوكياته والحد من معاصيه والرجوع عن غفلته وطيشه.

ولعل تأثير الشيطان ـ سواء كان شيطان إنس أو جن ـ في نفس المرء طيلة أشهر السنة يقل أو ينعدم خلال شهر رمضان الكريم، الأمر الذي تجد فيه الفتاة خفة كبيرة لقبول الحق ووضع الحجاب وتغطية الرأس استجابة للشرع الحكيم، فضلا عن روحانية الشهر التي تدفع نحو هذا التوجه السليم دفعا، خاصة حين ترى الفتاة المتبرجة زميلاتها وأخواتها المحجبات فرادى وجماعات وهن يذرعن الطريق ذهابا وإيابا نحو المساجد سيما في ليالي رمضان لتأدية صلوات التراويح العبقة التي تكون لها حلاوة مميزة وسحر خاص في المغرب.

وإذا كان قرار هؤلاء الفتيات والنساء ارتداء الحجاب بمناسبة رمضان خطوة إيجابية هامة، فإن الأهم هو المحافظة على استمرارية هذا القرار وهاته العبادة حتى بعد انصرام الشهر المبارك، لأن الحجاب لم يرتبط يوما بهذا الشهر وحتى لا تكون عبادة المرء لرب رمضان وليس لرمضان في حد ذاته.

تأثير الرفقة الصالحة والأسرة

وتتذكر السيدة ليلى، 35 عاما، أنها ارتدت حجابها في الشهر الفضيل منذ عشرين عاما حين كانت فتاة مراهقة بتأثر من رفيقاتها وبعض بنات جاراتها اللائي كن يفقنها سنا ودراية، حيث تأثرت بالجو الإيماني داخل البيت وأيضا خارج البيت في ساحة المدرسة وجمعية الحي، والصديقات اللواتي كن يحرصن على الذهاب جماعة إلى أحد مساجد مدينة الرباط حيث يؤم إمام شاب بصوته الرخيم والجميل مئات المصلين والمصليات الذين كانوا يتزاحمون على الحضور إلى الصفوف الأولى من أجل الاستمتاع بتلاوة الإمام للقرآن الكريم.

كل هذه الأجواء، تبرز ليلى، كانت الدافع الرئيس لارتدائها الحجاب في شهر رمضان عاقدة العزم على أن لا تفارقه أبدا في حياتها، وكان لها ذلك حيث حرصت على لباس الحجاب حتى بعد فوات الشهر الكريم إلى حدود اليوم بخلاف بعض صديقاتها في نفس سنها حينئذ.

وأعربت هذه الأم عن فرحتها في تلك الأيام لكون حجابها اقترن مع شهر عظمه الله تعالى، وبأنها ستحرص على إبراز قيم الحجاب وفضائل لبنتها الصغيرة، وأن تعمل على أن ترتدي هي الأخرى الحجاب أول مرة في شهر رمضان المبارك.

وبدورها، تصف عائشة شعورها بارتداء الحجاب في رمضان بأنه أفضل قرار اتخذته في حياتها، وبكونها كانت تنتظر الفرصة المناسبة لفعل ذلك لأنها كانت مقتنعة تمام بوجوب الحجاب، ولم يكن يمنعها من ارتدائه سوى طول الأمل والتسويف، فكل يوم كانت تقرر فعل ذلك لكنها تؤجله إلى الغد إلى أن جاء رمضان حين عاتبتها والدتها بشدة لكونها تقوم بطاعة الله في جانب وتعصيه في جانب آخر، بمعنى تصوم لله طاعة له سبحانه لكنها لا تستر شعر رأسها ولا حتى أعلى صدرها وتخرج متعطرة ومتزينة..

تقول عائشة إنها تأملت في هذا التناقض الصارخ وأن المسلم كل لا يتجزأ، وأن تصرفاته كلها يجب أن تنضبط بضوابط الشرع وبأوامر الله ونواهيه وتوجيهات نبيه الكريم، فقررت ارتداء الحجاب خلال شهر رمضان لأنه كان الدافع الرئيسي الذي دفعها للحجاب.

ومن جانبه أبدى العم العلوبي، 58 عاما، فرحه كلما رأى أفواج الفتيات والنساء وقد اهتدين للحجاب في رمضان أو على الأقل أنقصن من بهرجتهن وزينتهن وابتعدن عن مساحيق التجميل بمناسبة شهر الصيام لعلمهن أن أجر الصوم لا يُنال بالتزين والخروج متعطرات بدون حجاب صحيح لا يشف ولا يكشف الجسد.

لكنه بالمقابل أعرب عن أسفه لكون العديد من الفتيات تخلين عن الحجاب فور انصرام الشهر أو بانقضائه بمدة زمنية قصيرة كأنهن ارتدين الحجاب فقط من أجل تلك المناسبة الدينية وليس من أجل الامتثال لأوامر الله وواجباته، وهو الوضع الذي فسره هذا الأب لعدة بنات بأنه بسبب الفتنة التي عمت مناحي الحياة وبسبب الغفلة عن الدين وفتور الدعاة أنفسهم عن المواعظ والحث على الحجاب بعد نهاية شهر مضان.

الخير باق إلى يوم القيامة

وبالنسبة للباحث التربوي المصطفى سنكي فإن توجه الفتيات المغربيات نحو الحجاب في شهر رمضان أو العودة إلى الصلاة وإعمار المساجد كلها مظاهر تبرز أن فطرة الإسلام مطبوعة في قلوبهن، ولا تحتاج سوى إلى شيء من الترشيد والتعهد حتى تستقيم الفطرة وتستمر دون تراجع. وأفاد سنكي بأن الاستعداد لرمضان هو المؤشر على قدر العطاء والطاعة، فمتى كان الاستعداد جيدا كان العطاء أوفر، وخلاف ذلك صحيح حيث إذا كان الاستعداد فاترا باردا كان العطاء ناقصا، داعيا إلى اغتنام فرصة رمضان لكونه سوق كبير لكسب الحسنات والخيرات باعتباره محطة تزود روحي لا تتكرر سوى مرة واحدة في السنة.

وبدوره، يجد الداعية الدكتور عبد الرحمان بوكيلي في لجوء بعض النساء والفتيات إلى الحجاب خلال شهر رمضان نوعا من الرغبة الفطرية لهؤلاء النساء في سلوك مسلك الحشمة والحياء، لأنه خصلة مستوطنة في أخلاقهن رغم بعض التهاون في تطبيق ذلك عمليا.

وأوضح بوكيلي أن هذا دليل على أن الخير موجود ومزروع في هؤلاء البنات والنساء ولا يمكن اتهامهن بالسوء، بل يجب الأخذ بيدهن من طرف العلماء والدعاة وقبل ذلك من طرف الأسرة والوالدين من أجل دعوتهن بالحسنى ومخاطبتهن بما يفهمن ليتعظن ويعتبرن الحجاب فرضا لا يصح للفتاة المسلمة الحياة بدونه.

وفسر المتحدث تراجع بعض النساء عن ارتداء الحجاب بعد انقضاء رمضان بأن السبب يكمن في تجاذب نداءين اثنين، الأول نداء الدين والفطرة والحشمة خاصة في موسم كله تجارة مع الله وهو شهر رمضان، في حين أن النداء الثاني هو نداء سفلي ينزع نحو الرغبات والشهوات الذاتية والجسدية، فمتى كانت الغلبة لأحد النداءين برز الحفاظ على الحجاب أو التراجع عنه.

أما الأخصائي في العلاج النفسي الدكتور عبد المجيد كمي فهو يعتبر أن ارتداء الحجاب في رمضان له مبرراته النفسية أيضا، حيث يتفق المجتمع ضمنيا على طريقة معينة للعيش والسلوك في رمضان لكونه مناسبة دينية يحترمها أغلب الناس في المجتمعات الإسلامية.

لهذا، يضيف كمي، تنجذب الفتيات والنساء للبس الحجاب في شهر رمضان انسجاما مع ضمير ووعي المجتمع المغربي المسلم، كما أن هناك من الفتيات من تعتقد أن صومها لا يقبل إذا ما ظلت مكشوفة الرأس نهار رمضان..


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - مسلم الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:52
بسم الله الرحمن الرحيم
ان الهدف من رمضان كما جاء على لسان رب العزة هو التقوى. لذلك فرمضان مدرسة تربوية بكل المقاييس،ولذلك أيضا فالفطرة البشرية تنحو بالانسان الى أن يتقرب أكثر فأكثر من ربه بالطاعات ومن ضمنها ارتداء الحجاب من طرف الكثيرات من المؤمنات.
فأسأل الله سبحانه وتعالى أن يثبتهن على حالة الايمان والتقوى التي اكتسبنها في الشهر الفضيل في ما بعد رمضان والى آخر يوم في حياتهن،حتى يفزن برضى الله تعالى وجنته. آمين يا رب العالمين.
2 - hamid الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:54
نعم لحجاب الصّلح مع الله والتوبة الخالصة الصادقة. فالله أشد فرحا بتوبة العبد من الذي نجا من الهلاك بأعجوبة. وأْلف لا لحجاب النفاق. فالمنافقة أشد عداوة لله وللعباد من الكافرة لما تلحقه من الأذى بالمؤمنات بتشويه سمعتهن (وما تعانيه المرأة المغربية ليس سوى نتيجة سوء سمعة بعض الساقطات الفاجرات اللواتي آثرن الحياة الدنيا على الآخرة نسأل الله تعالى أن يعجّل لهن بالهداية أو يرينا فيهن عجائب قدرته وفيمن يشجعهن على البغاء ممن يحبّون أن تشيع الفاحشة بين المؤمنين ) وأستدل بقوله عز وجل : "وأما من طغى وآثر الحياة الدنيا فإن الجحيم هي المأوى" فالمغاربة يعلمون بأن من بين بناتهم ونسائهم مؤمنات قانتات ومحسنات. والله قادر على هلاك ( الحوتة لي كتخنزالشواري بما يجعل الطبيب حيران وينفرالقريب والبعيد ).
3 - عاشقة المغرب الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:56
صحيح آنا آيضا و بعد حصولي على الباكالوريا ارتديت الحجاب في رمضان قلت باش الى ما قدرتش عليه نحيدو من وراه ههههه ساعا الحمد لله قدرني الله و كملت آتا الان لا بساه مدة 5 سنوات رغم انني تعطلت شويا في ارتداؤو ...
في الحقيقة رمضان شهر يمكن استغلالو في تغيير عدة سلوكات و ارجو آن نستثمره جميعا في تغيير انفسنا و تشبتنا بطاعة الله سبحانه و تعالى
4 - من تارودانت .افتخر كون المراة الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:58
بسم الله الرحمان الرحيم
القارئ لما كتبت اخي سيتفاجا بل سيصدم صدمة ماصدم مثلها على مر الدهر .اتعي ما تقول "من الخطا ربط الحجاب بالعفة "ادن سنربطها بالتبرج هدا قصدك ان من تعاليم ديننا الحنيف سد باب الدرائع و الفتن حتى لايقع المرئ فيما لا يحمد عقباه و دلك بالستر للجنسين معا و غض البصر .اما قولك ان "الحجاب كان في الجاهلية "ساقول لك الحمد لله انك اقررت بهدا فالاسلام اقر مجموعة من السلوكات التي كانت في الجاهلية اد ترمي هده الاخيرة الى استقامة الانسان على الفضيلة و درء الاخلاق المشينة و السيئة و ابقى هده القيم و حث عليها و لو كان الحجاب غير لائق لنهانا عنه مثل الخمر و وأد البنات اللدان كانا في الجاهلية فحرمهما بمجيئه .
اما قولك ان "النساء الاقل جمالا يجوز لهن درئ الحجاب بحجة انهن لا يفتنن " من قال لك انهن لا يفتنن ام انهن لايفتننك انت فكما حكمت عقلك في هدا يمكن القول ان امرأة لا تجدبك قد تجدب غيرك الا ادا كان الرجال سواء في دلك عندك .
اما قولك ان " الرجل يستغل فكرة الله ليضطهد المرأة "ساقول لك ادا كنت لا تستطيع نصح اهلك بالستر فالحمد لله هناك اناس كثر يربون ابنائهم و بناتهم على الستر و العفاف راجين بدلك ما عند الله من الرضوان و الجنان .و من المعلوم اخي انك بفكرك هدا اصبحت منظرا للجمعيات الحقوقية الداعية الى تحرير المرأة كما يزعمون و هل نصبتكم المرأة محاميون عليها .اتركوا المرأة هي ادرى بشؤونها و مصلحتها في كتاب ربها و سنة نبييها
5 - Younes الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:00
مغربيات يتحجبن في رمضان... جميل! اللهم إجعله خطوتهن الأولى للإلتزام و التبات.
أما بخصوص رمضان فهو فترة للتجديد الإيمان للمؤمن و العاصي.
قال الرسول صلى الله عليه وسلم " صنفان من أهل النار لم أرهما ، قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات ، مائلات مميلات ، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة و لا يجدن ريحها ، وإن ريحها يوجد في مسيرة كذا وكذا ".
لذا احرصي أختي على أن يخرج رمضان دون الرجوع للمعاصي.
6 - ikram الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:02
السلام عليكم ورحمة الله اخي قلت "تبحث عن فريسة" على اساس ان من تصطاد ضحية بل المراة هي اكبر فريسة في المجتمع والدليل قول الرسول صلى الله عليه وسلم عفوا عن نساء الناس تعف نساؤكم اي ان اصل الخلل في الرجل ليس في المراة
"قل هو من عند انفسكم"
7 - عزيز الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:04
ان الحجاب واجب على كل مسلمة سواء كان في رمضان اوغيره من الشهور فالشهور كلها لله عز وجل اما من تضع الحجاب في الشهر الكريم وتنزعه بعد ذلك فهي تعتبر من المستهزئين بدين الله وندعوها الى التوبة قبل فوات الاوان
8 - كاتب الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:06
وماذا ترى في الحجاب؟
اليس فرضا فرضه الله على المسلمة..اقرأ مشكورا سورتي النور والأحزاب، ثم بعض الأحاديث النبوية وخاصة حديث الرسول إلى أسماء بنت أبي بكر..
أرجو قليلا من المناقشة العلمية عوض نسف المقال بدعاوى علمانية بغبضة..والله المستعان
9 - nadir الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:08
ان كنتم تعبدون رمضان فرمضان قد زال
اما ان كنتم تعبدوا الله فهو حي قيوم لايزول
10 - عبد الله الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:10
يقول الله عز وجل في سورة النور
قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ.وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ.
وأوّل آية في سورة النور:يقول الله تعالى فيها: سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَّعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ. يعني كل ما يأتي في السورة فرض, وأنصحك ياأخي وأنصح جميع إخواني المغاربة المسلمين وخصوصا بحال Maghribi laïque بقرآءة القرآن . حاولوا ولو مرة واحدة أن تتوضؤوا وتستقبلوا القبلة وتقرأوا كتاب الله. والله سوف تتأثرون إذا كنا نحن هنا في الغرب نقرأه على أصدقاءنا الغربيين وبعضهم يتأثر حتى البكاء وهم لايفهمون العربية فكيف بواحد يفهم العربية أو شئ منها.
مشكلتنا بل مشكلة العالم الإسلامي كله هي أننا هجرنا كتاب ربنا عزوجل. والله وأقولها بصراحة لولاقراءتني للقرآن لضعت في الغرب,حتى أنا كنت من منحرفين عقلا وعمليا وتقطعت بي جميع السبل وكدت أن أضيع ولم يبقى لي إلا سبيل ربي فأخدت به فأصبحت بفضل الله وفي ظرف وجيزمن الممتازين في المجتمع اللدي أعيش فيه بل أحسن من كثيرمن أهل المجتمع ألألماني اللدي أعيش فيه . وكانت بداية رجوعي إلى الله تعالى قراءتي لكتابه والصلاة في وقتها.
لدالك ترى كثيرا من المغاربة المهاجرين إما منحرفين أو متدينين.
11 - coboliste الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:12
الحجاب فرض على كل مسلمة أحب من أحب و كره من كره، الحجاب يغطي كامل الجسد وليس بعضه كالذي نراه في هذه الايام، بعضهن يرتدين سروال جينز وبادي ويغطين شعرهن بقطعة قماش ويعتقدن بأنهن محتجبات !!!!! غريب أمرهن، للحجاب شروط :
1.أن يكون ساترا لجميع العورة
2. ألا يكون زينة في نفسه، أو مبهرجا ذا ألوان جذابة تلفت الأنظار
3.أن يكون سميكا لا يشف ما تحته من الجسم ، لأن الغرض من الحجاب الستر
4.أن يكون فضفاضا غير ضيق ولا يجسم العورة ولا يظهر أماكن الفتنة في الجسم
5. ألا يكون الثوب معطرا
6.ألا يكون الثوب فيه تشبه بالرجال
7.ألا تشبه زي الكافرات
8.ألا يكون ثوب شهرة
12 - شفيق الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:14
هن مسلمات رمضان و أولئك مسلموا رمضان و انت ماذا تفعل انت تستهزء بدين الله فأنت تنفقنا و يجب ان تشجع الناس لا ان تستهزء بهم و أبشرك بما قاله الله في المنافقين
=========================
أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّهُ مَن يُحَادِدِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَأَنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدًا فِيهَا ذَلِكَ الْخِزْيُ الْعَظِيمُ
يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللَّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ
وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ
لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَائِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَائِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ
الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُواْ اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ
13 - Nabil الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:16
إضاعة الوقت في مناقشات بيزنطية ،العالم يسير بخطوات ثابتة نحو الأمام، والعالم الإسلامي مشغول في مناقشة النصف الأسفل من المرأة أو بالأحرى المرأة كاملة . أما الرجل فهو رجل لاحرج عليه ولو إرتدى قشابة أفغانية بدون لباس داخلي.
14 - بوده محمد الطيب برج ع ادريس إي الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:18
سلام عليكم ورحمة الله وبركاتة صح رمضانكم الحجاب يبعد الفتن في شهر رمضان ويجعل الفتات محترمة من الجميع من حوله وصح سحوركم
15 - راجية الفردوس الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:20
السلام عليكم رمضان مبارك ان الانسان ليسعد بعودة ابناءنا الى ديننا الدي لا نجاة لنا الا به في الدنيا والاخرة.لكن نريد التزاما كما جاء به رسولنا الكريم وليس التزاما معاصرا.لان الحجاب هو تغطية المراة لمفاتنها ولا اضن الحجاب المعاصر الا تبرجا وتنسيقا للالوان من الراس حتى الرجلان.الدي نقراه من كتب العلماء وخاصة اصحاب المداهب ان الحجاب اما تغطية البدن كله.وهدا الثوب الدي سيلبس له شروط من اراد ان يعرفها فليقرا .والتاني هو اضهار الوجه والكفين بدون قوز قزح من المساحيق .وحتى الديين قالو بهدا قالو في زمن الفتن يجب تغطيته.ولا أضن ان السراويل المزركشة ايضاوالالوان التي تجدبنا نحن فكيف بالرجال .ربما ستكون صلاة.وزكاة.وحج. عصرية ايضا في هدا الزمان لا ادري كيف سيخترعونها.الله المستعان.
16 - youssef الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:22
J’aimerais bien avoir un text claire du coran qui oblige (OBLIGATION) les femmes a couvrir les cheveux

17 - فتحي أمينة الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:24
فتح الله عليك اخانا الصحفي..هذا هو حال المغربيات حقا..منهن المطيعات ومنهم المقصرات..هذا هو التوازن في الطرح..بعيدا عن كل حماسة جارفة مبغضة.
18 - بهلول الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:26
اريد فقط ان اعرف هل العبادة عموما خالصة في رمضان دون شهور السنة او الحجاب مازال هناك من يراه فرض ومن يراه فيه اختلاف وهناك من تقول انها ليست مقتنعة وهناك من تقول هاز زيف كيعرقني جاني صهد ولكن لا القي اللوم عليكن بل على نفسي وامتالي من جنسي لا الوم العاطفة بقدر ما الوم المتكامل كلنا في عصر التكنولوجية صرنا ناقصين عقل ودين ننتظر من يردعنا بقوة السيف اما الكل اليوم يتغنى بسمفونية الحرية الشخصية ها فطور رمضان وها من يرفع اللافتات مطالبا بالمساواة في الارت وها وها وها والله لم ارا سوى العجب الانفتاح او التمدن له حدوده وليس على حساب عقيدتي ومبادئي الانفتاح في الفكر في السلوك وليس في اللباس وفي اضهار المفاتن وليس قص اللحى بدل الشارب وكل من سولت له نفسه واتبع هواها يلوم الاسلام فالاسلام بريئ منا حتى ياتي الله بامره نادرة هي الالسن التي تتحدت بواقعية وما اكتر المتشبعين بالهرطقات يتكلمون من دون مبدء فقط هراء ولا يدري ان لسانه قد يسوقه دات يوم الى المقصلة والله ثم والله ان بلاد الحرمين مهما فيها وفيها ومهما نسجو من الخيال سجاجيد ومواويل انها تبقى المكان الوحيد الدي مازال يشع منه نور الاسلام ونحن هناك قاعدون نقلب الهزيمة الى انتصار ونفلسف الخراب
19 - مغربي غير متاسلم الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:28
وكم واحدة تصوم طيلة اليوم وترتدي الحجاب وبعد الفطور تجدها في الشارع تبحث عن فريسة
المشكل اكبر اخي من خرقة على الراس المشكل كيف مبني انسان عفيف طاهر من النفاق من الغش من ؟؟؟؟؟
الحجاب ابدا لا يعني العفاف والطهارة والامثلة واضحة من الواقع كم هي زميلات في العمل لا يلرتدين الحجاب لكن عفيفات طاهرات وكم متحجبات يقمن باعمال الشياطين من وراء حجاب او نقاب
ثم لماذا لم تتحدث عن اللبلس الشرعي للرجال اهل المراة عورة في نظرك وتاقصة دين وعقل في تظري البسيط الحجاب مجرد خرقة على الراس او رمز سياسي للاسلام السياسي
الاصل هو اللبلس المحترم هو الجوهر هو القيم الانسانية من خير ومحبة وتسامح وعمل الخير والاخلاص ووو
20 - salim الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:30
ليس كل المتحجبات عفيفات ، الكثيرات منهن فاقدات للبكارة و بالخصوص في جامعاتنا ، الكثير منهن يمارسن الجنس مع عشاقهن في السيارات و الغرف المفروشة
21 - MAROCAINE الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:32
salam, hamdolilah ca refléte ke les marocaines ont toujours le sens du respect et surtout dans ce mois sacré et on estime ke ca soit aprés ramadan aussi et ke dieu pardonne tous monde.
22 - وردة @ الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:34
ادا كان على النفاق الديني فكلنا منافقون من الفتاة التي تستر نفسها فقط في شهر الصيام الى مظاهر التقوى والورع الدي تكثر في شهر رمضان ابتداء من المساجد المليئة بافواج من المصلين فحتى من يشرب الخمرة طوال العام ينقطع عنها وتجده في المسجد يزاحم المصلين وليلة العيد في الحانة يعاقر الخمرة ادا كان على النفاق كلنا منافقون وكلنا مخادعين لما ننطق بكلام نابي وننمم ونغتاب الناس وبعدها نردد اللهم اني صائم كلنا منافقون لما نصلي في المسجد وبعد الصلاة والتقوى والخشوع عيون زائغة هنا وهناك تبحث عن فتيات كاسيات عاريات ليلا ومتقيات محتشمات نهارا و ندخل منازلنا ونقرا ما تيسر من الدكر الحكيم وبعدها مباشرة نرى التلفاز وبين الفضائيات تائهين بين جادبية هيفاء و عري الممثلات حائرين او ونزور هسبريس ونقدح في كل مغربية لانها فقط مغربية وازين صورة من اريد من زوجته هولاندية فهولاندا اشرف بلد من زوجته نرويجية فالنرويجات اتقى الناس واكثرهم اسلاما وحجابا واحتشاما وومن زوجته سورية ما في احسن من السوريات الخمار والدين والصلاة وهكدا دويلك ... لا باس ان اقدفك واجرح بك وامرمط كرامتك في الحضيض دون المبالاة بما اتركه من جرح وبعدها سيغفر الله لنا جميعا الدنوب لانه رمضان ..كلنا منافقون ادن
فلما تعيب على الناس نفاقهم اترك الفتاة تحتشم على الاقل في رمضان بعدها من يدري ربما الله يهديها وتحب داك اللباس وترتديه على الدوام او تنزعه كما ننزع كلنا مظاهر التقوى والورع من اول يوم يغادرنا فيه رمضان ..رمضان شهر التوبة اولا بعدها نطلب المغفرة عن دنوبنا السابقة لا ان اظل على نفس التصرفات السيئة وبعدها اصلي واردد اللهم اغفر لي ..اقول اللهم اهديني الى الطريق الصحيح واغفر لي يارب انك سميع مجيب ..
23 - حديدان الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:36

إن مفهوم الحجاب متغيّر بتغيّر المجتمع نفسه، ومن الخطأ أن يتم ربطه بمسألة العفة لأنه لا علاقة له بالأمر، فالحجاب مفهوم اجتماعي كان سائداً حتى في زمن الجاهلية.
ثم إذا كانت الحكمة من الحجاب هو درء الفتنة، فهل يُمكننا القول إن النساء الأقل حظاً من الجمال يجوز لهن عدم ارتداء الحجاب لأن وجوههن القبيحة لا تغري الرجال ولا تفتنهم؟ إذا قال المسلمون [لا] فإن الواقع المتحصّل عليه هو أن الحجاب حُكم عام على جنس النساء وهو ما يدلنا على أن المستهدف بذلك هن النساء باعتبارهن [نوعاً - جندراً]، فالحجاب تمييز عنصري وجندري واضح ضد المرأة، بدواعي ومسوغات دينية لا يُمكن الاتفاق عليها بالإطلاق.
يستغل الرجل فكرة الله ليضطهد المرأة وليقمعها، فالرجل هو من حدد غشاء البكارة معياراً للعفة، والرجل هو من حدد الحجاب معياراً للعفة والشرف، وهو من أوهم المرأة بأنها عورة وأنه يجب عليها تغطيته وإخفاؤه، وإذا ما سحبت غطاء المرأة عنها فجأة فإنها بلا شك سوف تشعر بالتعرّي لأنها مقتنعة بأن جسدها عورة، فمن المسئول عن هذه القناعة السخيفة؟ ومن المسئول عن هذا الفهم الخاطئ للحرية؟ ومن المسئول عن الفهم الخاطئ لتحرير المرأة ومساواتها مع الرجل؟ ومن المسئول عن الفهم الخاطئ للجنس؟ هل الله أم الرجل؟ إن الإجابة الحقيقة على هذه الأسئلة هي [الرجل]المتسبب في كونهن كائنات من الدرجة الثانية، ولأنه السبب في حيائهن من أجسادهن منذ ولادتهن وحتى مماتهن، ليقتلوه لأنه ليس سوى ما يعتمل في عقول هؤلاء الذكور ويتكلّم على لسانهم.
24 - التازي احمد الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:38
لاحول ولا قوة الابالله انه استهزاء بدين الله كلمة مرة* مسلم رمضان اومسلمة رمضان لامسلم ولا مسلم اذا كنت لرمضان وحده الاسلام جاء للعمر وليس للشهر او لليوم اتقو الله عباد الله
25 - إبن القيم الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:40
الحجاب ليس مجرد تغطية الرأس أو الوجه بقماش فقط وإنما الحجاب جملة تصرفات واعتقادات ومعاملات
الحجاب شعيرة من شعائر الله وفرض فرضه الله على نساء المسلمين ممن يؤمن بالله واليوم الأخير الحجاب عبادة ولابد من شرطين مهمين الإخلاص لله والمتابعة لرسول الله
وما فائدة قماش تلبسه امرأة ولكن أخلاقها منفرة هذا يعني أنها لم تلبسه لله ولكن في حين المرأة لابد أن نقول أنها عصت الله إن لم تلبسه حتى لو كانت ذو خلق حسن ينقصها الحجاب الذي هو أمر الله
أما من قال أننها مازلنا نناقش أمور تافهة وهمنا هو نصف المرأة أقول لك
إن بإمكانك أن تكذب على كل الناس بعض الوقت و بإمكانك أن تكذب على بعض الناس كل الوقت ولكن لا يمكنك أن تكذب على كل الناس كل الوقت والطامة الكبري أنك تكذب على نفسك وأنت لا تشعر " وتما بقيت العشير "
أنا أريدك أن تجيب وبكل صراحة
فكر قليلا جدا وقم بإطلالة في الشوارع وفي المحلات والإعلام وأنظر من يستغل المرأة ويتخذها تجارة رابحة أنحن أم أنتم ؟ من يعمل دعاية لحلوى أطفال ويضع أمامها إمرأة مالبست غير 1غرام من الهدوم و و و و و
26 - امازيغية اصيلة الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:42
بل قل ان العالم يسير بخطى ثابتة نحو الامام بينما العالم الذي تنتمي اليه لايزال يتخبط في امواج الفساد باشكاله اما الحديث عن الاسلام عامة و الحجاب خاصة فمن الافضل لك ان تجتنبه خاصة و ان لم تكن تريد ان تذكره بخير
كيف تفهمون و باية لغة ستفهمون ان الحجاب فرض رغم انف اي امرئ كان
27 - بلال الدوسري الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:44
هدا من علامات الخير وشهر رمضان شهر العبادة والتوبه وعقبال مايكون الحجاب على طول السنة ان شاء الله
والله يستر على بنات المسلمين
28 - متابعة الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:46
{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا} صدق الله العظيم
انا اقول لسفيان صاحب الرقم 15 بانه ادا كان بعض الفتيات المحجبات يفعلون ما تقول فليس معناه ان نتحلى عن الحجاب
ليس للحجاب اي علاقة بما يفعلون وهو بريئ من افعالهم
الحجاب ستر وعفة يا اخي
ومتل هؤلاء البنات علينت ان ندعو لهم لا ان نلصق التهمة بالحجاب
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

التعليقات مغلقة على هذا المقال