24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  2. مصنع فرنسي جديد لأجزاء السيارات يوفر 225 وظيفة بالقنيطرة‬ (5.00)

  3. ميركل تقامر بقانون جديد لجذب العاملين من خارج الاتحاد الأوروبي (5.00)

  4. المغرب والهند يوقّعان "اتفاقية الطيران المدني" لتعزيز النقل الجوي (5.00)

  5. حقوقيون يطلقون مبادرة دولية لإطلاق سراح معتقلين سياسيين مغاربة (5.00)

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | تقرير أمريكي: المغرب يُعامل اليهود بأفضليّة ويُضيّق على المسيحيّين

تقرير أمريكي: المغرب يُعامل اليهود بأفضليّة ويُضيّق على المسيحيّين

تقرير أمريكي: المغرب يُعامل اليهود بأفضليّة ويُضيّق على المسيحيّين

قال التقرير السنوي للخارجية الأمريكية، الصادر أخيرا حول "حريات الأديان في العالم"، إن الحكومة المغربية تشدد الخناق على معتنقي المسيحية داخل التراب المغربي، بمبرر مزاولتهم لأنشطة تنصيرية، مقابل "المُعاملة التفضيليّة" التي تتيحها لممارسي المذهب المالكي واليهود، منتقدة عدم وجود مساجد خاصة بالشيعة في المغرب.

التقرير الأمريكي، الذي يرصد الأنشطة الدينية والحريات الدينية في مختلف أنحاء العالم خلال العام 2013، قال إن الحكومة المغربية تضيّق على كل محاولات تغيير الديانة من الإسلام، رغم أن الدستور المغربي يضمن حرية المعتقد؛ ورغم ذلك فهي تحترم ممارسة الشعائر الدينية لكافة المغاربة، حسب المصدر ذاته، الذي اعترف بأن الجاليات الأجنبية تمارس طقوسها الدينية بكل حرية داخل المغرب.

إحصائيات

في إحصائيات تتعلق بالعام 2013، قدّر التقرير سكان المغرب بحوالي 32.6 مليون نسمة، 99 % منهم مسلمون سُنّة، والبقية عبارة عن يهود ونصارى وشيعة وبهائيين؛ كما يقدر عدد اليهود، وفق زعماء الطائفة اليهودية، بحوالي 4 آلاف يهودي، 2500 منهم يقيمون في الدار البيضاء، فيما يتوزع 100 يهودي بين مراكش والرباط، على أن معظمهم من كبار السن، حيث إن غالبية اليهود هاجروا المغرب منذ زمن.

ويضيف التقرير أن إجمالي عدد المسيحيين المتواجدين بالمغرب يصل لـ25 ألف مسيحي، بينهم 5 آلاف أجنبي، منهم الكاثوليك والبروتستانت، غالبيتهم تقيم في مدن الرباط والدار البيضاء وطنجة؛ حيث يواظب 4 آلاف منهم، وأغلبهم من الأمازيغ، على دور العبادة من الكنائس، فيما نبه التقرير إلى أن تخوفهم من الرقابة الحكومية قلص من عدد أنشطة المسيحيين بالمغرب وجعلها غير واضحة.

أما المسلمون الشيعة فيبلغون الـ8 آلاف شيعي، حسب التقرير، معظمهم من المقيمين الأجانب القادمين من لبنان والعراق؛ ورغم قلة المغاربة الشيعة، إلا أن التقرير سجل غياب مساجد خاصة بالشيعة على التراب المغربي، فيما أشار المصدر إلى أن 400 هو عدد المغاربة المعتقين للديانة البهائية، الذين يتركزون خاصة في مدينة طنجة.

السلطات المغربية تمنع

وتتعامل السلطات المغربية بنوع من الحذر مع بعض الجماعات الدينية، من نظر تقرير الخارجية الأمريكية عن الحريات الدينية، كما تمنع توزيع المنشورات الدينية غير الإسلامية أو المخالفة للمذهب المالكي، مشيرا أن سلطة الرقابة التي تفرضها الحكومة ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على وجه الخصوص، تشمل المساجد والمدارس القرآنية بغرض حصر الخطاب المتطرف، وضمان تدريس المذهب المالكي، إضافة إلى مراقبة الجامعات والأنشطة الدينية، خاصة التي تنظمها حساسيات إسلاميّة، كجماعة "العدل والإحسان" المحظورة.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه رغم تقديم الحكومة لتسهيلات ضريبية وإعفاءات جمركية على الواردات اللازمة للأنشطة الدينية للمسلمين واليهود والمسيحيين، والسماح بعرض وبيع الكتب المقدسة باللغات الأجنبية (الفرنسية والإنجليزية والإسبانية)، إلا أنه سجل مصادرة السلطات للأناجيل، بداعي أنها موجهة لأنشطة تنصيرية بالمغرب.

وأشار إلى أن الحكومة تمنع الأنشطة التبشيرية بالمغرب مقابل السماح للمسلمين بنشر دعوتهم، بشكل يتماشى مع المذهب المالكي، بعيدا عن التطرف أو الدعوة لأي مذهب إسلامي آخر، موردا في مقابل ذلك بعض مظاهر عدم التمييز الخاصة بالدين، من قبيل عدم إدراج الديانة على جوازات سفر أو وثائق التعريف الوطنية، وعدم حظر ارتداء الزي أو الرموز الدينية في المؤسسات العمومية أو الخاص.

معاملة تفضيلية

إلا أن التقرير ركّز على ما أسماها "المُعاملة التفضيليّة" التي تتيحها السلطات المغربية لمعتقني المذهب المالكي ولليهود، دون المسيحيين، مشددا على أن الحكومة تدعم تدريس التعاليم اليهودية في بعض المدارس العامة، وأيضا تدريس الثقافة اليهودية وتراثها الفني والأدبي، كما لغتها العبرية.

وقال التقرير في هذا الصدد إنه يجري إعادة تأهيل المعابد اليهودية في كل المدن المغربية التي تتواجد فيها تلك الدّور، مشيرا أن السلطات ترى في هذه السياسة رمزا للتسامح وضرورة للحفاظ على التراث الديني والثقافي في البلاد.

كما سجل التقرير ما أسماه تمييزا في تعامل المغرب مع بعض التوجهات الدينية، بينها المسيحية، مشيرا أن الضغوط الاجتماعية أجبرت العديد منهم على ممارسة معتقداتهم بتكتم وسرية، في مقابل ذلك، يضيف التقرير، يمارس اليهود المغاربة أنشطتهم الدينية بشكل علني ويعيشون "في أمان" داخل البلاد.

مقابل ذلك، قال التقرير إن مخاوف رقابة السلطات المحلية والمتابعات القانونية، دفعت بعض غير المسلمين وغير اليهود، أي المسيحيين، إلى الامتناع عن التردد على دور العبادة والاجتماع بشكل سري في المنازل، مشيرة في هذا الخصوص إلى قضية اعتقال ومتابعة مسيحيّ تاونات، بتهمة التبشير، إضافة إلى طرد عائلات المقيمين الأجانب السبعة، ممن كانوا يعملون في قرية الأمل للأيتام بمنطقة عين اللوح، بالتهمة ذاتها.

تخوف أمريكي

التخوف الأمريكي من التضييق على المسيحية ومعتنقيها بالمغرب، جاء على لسان من أسماهم مسؤولون مسيحيون مغاربة، الذين نقلوا صورة سلبية عن درجة تعامل السلطات المغربية مع معتنقي المسيحية، حيث أشاروا إلى أن تجنب الاتهامات بالتنصير لا تشجعهم على مزاولة أنشطتهم بكامل الحرية.

التقرير قال إن السفارة الأمريكية بالرباط والقنصلية العامة، وبعض المسؤولين من الحكومة الأمريكية، قاموا بالاجتماع مع وزراء بالحكومة المغربية وبعض والمسؤولين في القطاع الديني، بمن فيهم تابعون لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بغرض الوقوف على قضية الحرية الدينية بالمغرب، مشيرا أن الحكومة الأمريكية تركز في برامجها المقدمة في هذا السياق على التسامح الديني وحرية الممارسة الدينية، وتعزيز الحوار بين الديانات.

كيري: الحكومات لا تحترم الحريات الدينية

وكان وزير الخارجية الأمريكية، جون كيري، الذي قدم التقرير مطلع الأسبوع الجاري، قال إن عام 2013 شهد أكبر عملية تهجير "للمجاميع الدينية في الذاكرة المعاصرة"، مشيرا أن 75% من ساكنة العالم تعيش في دول "لا تحترم الحريات الدينية".

وأوضح كيري أن الحكومات، لم يحددها، "لا زالت تقتل وتعتقل وتعذب الناس بسبب الحريات الدينية"، كاشفا أن التقرير الأمريكي يأتي "لإزالة الغشاوة فيما يتعلق بحالة حريات الأديان حول العالم"، وليشكل حرجاً لبعض البلدان، بما فيها الصديقة، في هذه القضية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (70)

1 - filali الجمعة 01 غشت 2014 - 00:16
كثرة المداهب و الاديان تعني الفتنة . و المغرب انعم الله عليه بوحدة الدين و المدهب. لدلك انا مع التضييق على غير المسلمين السنة.
2 - Tangeroise الجمعة 01 غشت 2014 - 00:17
Les juifs au Maroc sont des citoyens marocains , ils sont nait juifs . ça fait des centaines ( milliers ) mémé avant avant l'islam qu'ils vivent sur cette terre , on dit marocains de conviction juif . Par contre les chrétien OHO ce sont des gens qui ont changé de religion .( mourtadine ) Voilà la situation telle qu'elle est ( bla moughalatates )
3 - rachid الجمعة 01 غشت 2014 - 00:26
الدولة ملزمة بضمان حرية المعتقد لاي دافع ضرائب........مهما كانت ديانته.
لايعقل ان تفرض الاغلبية ديانها وعقيدتها على الاقلية...هاذا هو اساس المواطنة
4 - يحيا المغرب الجمعة 01 غشت 2014 - 00:27
وانت يا امريكا لماذا تعاملين المحتلين الانجليز معاملة الملائكة في حين تهمشين اصحاب الارض الحقيقين الهنود الحمر والمكسيكيين ??????? ولماذا تمنعين رفع الاذان في المساجد وتحرمين المسلمين من العمل في الوظائف الحساسة .????? لقد عشت عندكم 16 سنة واعرفكم كما اعرف امي .
5 - جحا الجمعة 01 غشت 2014 - 00:27
الاسلام السني شريعة اول من انار المغرب بنور الاسلام واليهودية شريعة من سبق هؤلاء. ثم ان اليهود لم يثيت انهم حاولوا تهويد اي كان عكس النصارى الذين ينفثون هرائهم عند كل حذب وصوب. اما الشيعة فنطلب لهم الهداية لطريق الحق.
6 - حسين الجمعة 01 غشت 2014 - 00:38
أعتقد أن نشاط المسحية والمسحيين بالمغرب كان دائما عبر التاريخ مرتبطا في اذهان المغاربة بالتنصير والتبشير وخلق القلاقل والفتن والفرقة داخل المجتمع المغربي من اجل التهيئ للاستعمار البلاد ونهب خيراتها وخير دليل على ذلك الحروب الصليبية وعمل المبشرين المسيحين على امتداد الإزمنة والامكنة بعكس الليهود المغاربة الذي شكلوا دائما في كل الحقب التاريخية رعايا مغاربة كباقي المواطنين.
7 - monsifff الجمعة 01 غشت 2014 - 00:38
ولماذا تريد منا امريكا والغرب عموما ان تكون لدينا هذه الحريات والاختلاف؟؟يتمنون لو اصبحنا فرقا لا تشكل اي منها اغلبية حتئ تتمكن من تسميم العلاقة بينها ويسهل التطاحن والتجزيء.وهادشي كولو حيت تايتسالونا الفلوس ومسنيين علئ هاد الامور كشروط لقرضنا المزيد من المال.يأخدون مالك ويبدلون دينك وفي الاخير يدمرونك هكذا هم هؤلاء الصهاينة المدثرين بعباءة حقوق الانسان وضمان الحريات
8 - OMAR الجمعة 01 غشت 2014 - 00:41
هذا هو الواقع الذي نعيشه اما البعض فمازال يعتقد ان المغرب بلد الحرية الدينية اضافة الى ضغط الحكومة هناك الضغط المجتمعي فالمغاربة تربوا على النقص من الاخر والتشكيك في نواياه بحيث كل مايخالفنا فهو غلط وهذا نتيجة للجهل والامية للاسف ونتيجة ثقافة خاطئة اكتسبناها منذ القدم (عقدة الاخر) وخلاصة القول ان الدول القوية ثقافيا وسياسيا واقتصاديا هي تلك التي تسمح بحرية المعتقد وتفصل الدين عن الدولة , ومن هذا المنطلق اشكر ملكنا محمد السادس وفقه الله على اوامره الاخيرة بمنع استغلال المؤسسات الدينية والمساجد في الحملات الانتخابية هذه خطوة للامام تحسب له كسياسي فذ واتمنى ان نتقدم للافضل
9 - مغربي الجمعة 01 غشت 2014 - 00:41
الا كنا صادقين مع انفسنا الاسلاميين هم المضطهدون مع افضلية للعلمانيين واللادينيين اما اليهود مواطنون من الدرجة الاولى وعندما يذهبون الى كيانهم اللقيط ويتبوؤون المناصب لايرقبون في اخواننا الا وذمة
10 - رشيد الجمعة 01 غشت 2014 - 00:41
تقرير مغربي: أمريكا تعامل اليهود بأفضلية و تضيق على المسلمين.
11 - مغربي عايق وفايق الجمعة 01 غشت 2014 - 00:43
تهلينا فاليهود أمريكا لا يعجبها الحال
تهلينا فالنصارى وضيقنا على اليهود أمريكا لا يعجبها الحال
أمريكا هي تلك العصى التي توضع في عجلة الدول النامية
كيفما درتي يدخلولك من شي جهة بحال سراق الزيت لان الهدف
ليس بريء بل هدفهم هو التشويش على اي بلد إسلامي يسير
في الطريق الصحيح ، شاهدو ماذا فعلت أمريكا مع دول الثورات
اثناء الثورات ساندتهم بدعوى حقوق الانسان وبعدما تحول الربيع
الى شتاء وأصبح المسلمون يتقاتلون فيما بينهم أمريكا دارت عين
ميكة وقلبت عليهم لان هدفها تخريب الدول الاسلامية النامية
الى الامام يا مغربنا الحبيب ، تقارير أمريكا ومنظمات حقوق الانسان مكانها سلة القمامة
12 - Luffy الجمعة 01 غشت 2014 - 00:47
قال تعالى" وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ"
13 - arsad الجمعة 01 غشت 2014 - 00:49
اصلا المغرب ليس فيه غير المسلمين واقلية من اليهود وحماية الصلطة لليهود هو ليس بشيئ جديد فمن القديم الزمان الصلطات المغربية تحمي يهود المغاربة بكونهم مواطنين ليسوا باقل شئنا من غيرهم من المسلمين ولعل رفض محمد الخامس لطرد اليهود من المغرب اكبر دليل على ان المغاربة لا ينظرون لليهود الا بنظرة المواطن اما المسيحية والبهائية والتشيع هي نمادج ذاخيلة ويجب التعامل معها بكل حذر لكونها دينات تسبب الفتن والطائفية وهي تمول من قبل دوي الاجندات الخاصة ممن يروجون للفوضى والحروب الاهلية ولنا في النشرق اكبر دليل.
14 - أبو خليل الجمعة 01 غشت 2014 - 00:50
تقريرنا هو أن كل شهداء غزة الصامدة يتم تقتيلهم بأيد صهيونية، وتدك مبانيهم فوق رؤوسهم، بمباركة وتزكية ودعم مادي ومعنوي وتسليح من أمريكا. هذه هي أفضلية تعامل الولايات المتحدة الأمريكية، التي نراها أيضا في الفوضى الخلاقة بالعراق وليبيا وسوريا ولبنان والبقية تأتي... وجرائم الحروب الأمريكية ضد الشعوب المستضعفة لا تعد ولا تحصى. هذه هي الأفضلية وإلا فلا.
15 - sabta الجمعة 01 غشت 2014 - 00:52
انا مسيحي مغربي أقطن باسبانيا
وأرى إخواني المسيحيين والذين هم في تزايد مستمر سنة بعد أخرى من منعهم في الذهاب للكنائس وقمعهم وسجنهم .
في اروربا يسمح للمسلمين بالذهاب للمساجد ونحن عقلية إرهابية نفرض على الناس الدين بالقوة .
متى سنرى التعايش بين المسيح واليهود والمسلمين ما فائدة القتل والفتن لا شئ .
نرجو من ملكنا العظيم محمد السادس منح المسيحيين المغاربة حقوقهم وجعلهم يؤدون مناسكم وعاش ملكنا الحبيب ونصرك الله نحبك رغم دياناتنا المختلفة . فنحن المسيحين مسالمين جدا وليست لنا عقلية إرهابية .
16 - ماذا عنهم ؟ الجمعة 01 غشت 2014 - 00:54
ماذا عن الملاحدة و اللادينيين و الادريين الكثيري العدد في المغرب و المعاملة التي يعاملون بها ؟ اليس لديهم الحق في الحياة كيفما يريدون ؟ الا ينبغي على هذه الدولة ان تعطي لهم حقوقهم كذلك و تحترم رغبتهم في العيش باسلوبهم الخاص ؟ عوضا عن الزج بهم في السجن و ترهيب كل من يحاول ان يعبر عن رأيه الخاص، علما ان اللادينيين المغاربة هم اكثر القراء و المهتمين بالعلم.
17 - sahafi الجمعة 01 غشت 2014 - 01:04
je demande a monsieur Kiry qu'il nous résoudre le problème pour la construction d'un mosquée a Mantes la ville en Françe qu'ils arrêtent leurs mensonge
18 - ‏ مهتم الجمعة 01 غشت 2014 - 01:06
‏‎ ‎مساكين أصحاب هذا التقرير تتقطع قلوبهم على الحرية الدينية بالمغرب ولم يكلفوا أنفسهم حتى التنديد بما يحصل للمسلمين في بورما من احراق المسلمين أحياء وتعذيبهم واغتصاب المسلمات وتهجيرهم من ارضهم والتفنن في قتلهم مما يشيب له الولدان ويحرق القلوب لا لشئ إلا لأنهم مسلمين بل على العكس كافأهم الرئيس الأمريكي بزيارة رسمية رضى بما يصنعون بالمسلمين من النكال والتعذيب ... ويجيو للمغرب الحبيب ويريدون تمزيقه وليرتد المسلمون عن دينهم ويقولون نحن قلقون على الحرية الدينية ومن عدم وجود مساجد للشيعة يريدون استنساخ يمن أخرى بإنشاء حوثيين جدد . نسأل الله أن يحفظ أرضنا وامننا وملكنا ووحدتنا
19 - عبد العزيز الجمعة 01 غشت 2014 - 01:18
ينبغي لك أن أتقرأ القرآن وتتدبّر آياته بعيدا عن ما قالوا شيوخنا رحمهم الله (أفلا تعقلون ؟) صدق الله العظيم
20 - l'aigle royal الجمعة 01 غشت 2014 - 01:19
ما يهمتا في هذا التقرير هو هذه العبارة "حسب المصدر ذاته، الذي اعترف بأن الجاليات الأجنبية تمارس طقوسها الدينية بكل حرية داخل المغرب"اما ماتبقى فهو عبارة عن ملا الفراغ..

كل ما تبحث عنه في المغرب تجده !ها المساجد..ها الكنائس..ها البيع..ها الكازينوهات..ها البارات..ها المراقص..ها مقاهي القمار بكل انواعه .. ها tiercé".ها..course de chiens"..ها loto ..ولا احد يعترضك اويسالك عن الوجهة التي تقصدها بل اكثر من هذا فقد تجد من يرشك -دون حرج -الى الوجهة التي انت موليها..!
اليست هذه قمة الحرية !؟
21 - Ianesteve الجمعة 01 غشت 2014 - 01:23
لا خير لا في السنة ولا الشيعة ولا غيرهم الذين اتبعوا الروايات المفتراة على الرسول صلعم وتركوا كتاب الله وراء ضهورهم. الا والله الذي لا اله الا هو ان بعض بعض السنة لا أشد الناس كفرا بكتاب الله بحجه لا يعلم تأويله الا الله او ان السنة تبين القران, فنجدهم يتركون آيات القران المحكمات ويتبعون ما خالفه من السنة وكأنها هي المحفوظة من التحريف
22 - اصديق الجمعة 01 غشت 2014 - 01:24
اضن يا اخي انه لديك مشكلة مع الدين الإسلامي. عليك أن تدرس ديننا الحنيف حينها فقط يمكنك أن تكتب.
23 - omar الجمعة 01 غشت 2014 - 01:24
الحقيقة يمكن التعايش مع المسيحيين واليهود ولكن معروفون بنقض الوعود كما حصل ايام الرسول ص والحروب الصليبة الخ٠اذا كثر المسيحيون في المغرب سنعيش فتنة كمصر وسنصبح بعدها دولة علمانية منحلة اخلاقيا اكثر من اليوم نظرا ان المسيحيين اقرب الى الالحاد من اي ديانة اخرى والحمد لله على نعمة الاسلام لكن لا اكراه في الدين فلو طبق الدين بحذافره لما رأينا الدواعش والتطرف وما صرنا اليوم مهزلة العالم ولكن العيب في علمائنا والحكام العرب
24 - امير الجمعة 01 غشت 2014 - 01:33
على الدولة ان تحترم حقوق الاقليات في المغرب.من منطلق لكم دينكم ولي دين.ولكن على الاقليات كدلك ان تفهم ان المغاربة مسلمون سنة بنسبة 99 في المئة .
25 - hicham الجمعة 01 غشت 2014 - 01:36
الى الاخ الفيلالي الذي قال انه مع التضييق على المذاهب . تخيل نفسك في كندا هل تريد من السلطات الكندية التضييق عليك اثناء ذهابك الى المسجد .على كل حال هذا افتراض بعيد حتى على الخيال لان كندا دولة مبنية على الانسانية لذلك تحترم الانسان كيفما كانت ديانته .بدأت اشك ان المشكلة الاساسية لضياع العرب والاسلام هم العرب بانفسهم.
ولحد الساعة المسلمون العرب في جميع دول العالم هم مسالمون فقط بقوة القانون ولولا ذلك لرأيت اكثر من داعش.
اللهم احفظ المملكة المغربية من الطائفية ونعيش في سلام معا الامازيغ والعرب سواء يهودي اومسيحي اومسلم.
نصيحة لكل شاب مغربي ان يساهم بالكلمة الطيبة عبر الانترنت واعلم ان كل كلمة تكتبها تشجع فيها الطائفية ستحاسب عليها امام الله كذلك يمكن ان يتأثر بها اي مراهق ويعتقد انها الحق .
اعلم ان امريكا تمتلك اكبر تجمع وتنوع ثقافي وطائفي في العالم ورغم ذلك هم يعيشون لانهم عرفوا ان نقطة القوة تكمن في الاتحاد والتلاحم وليس في التفرقة .
الله الوطن الملك
26 - ليلى الجمعة 01 غشت 2014 - 01:45
الى الرقم 17
لقد ارتكبت خطأ فادح بتفوهك بكلمة ً" الله".
الله هو اسم اله المسلمين و ليس للمسيح.
اضن سبب اعتناقك للمسيحية و جهلك الكبير لمعرفة الاسلام.مع كامل احترامي
27 - بخت عمر الجمعة 01 غشت 2014 - 01:54
لاحرج بل لايجب التضييق على غير المسلمين،لان محمدا اوصى على آماناتهم وعليهم وصية خير.اما الشيعة في نضري؛هم مجرد صورة تشويهية للاسلام والمسلمين؟هم أسباب الفتن،إياكم وعزل المساجد؟فما ربنا،إلا رب واحد .وآذاننا واحد،وسنتنا سنة محمد صلعم،وآتباعه.ومن يريد التشيع فليلزم بيته،ودعوا المساجد وديننا الدي هو مصدر رزقنا
وآماننا
28 - hamid الجمعة 01 غشت 2014 - 01:59
اعجب لان نفس الاشخاص يغتاضون حين يسمعون ان صحافيا كتب كلاما قدحيا عن الاسلام
اعجب لاناس لايطيقون تواجد ديانة المسيح ببلاد المغرب رغم ان الاسلام يعترف بالمسيح
اعجب لاناس يحاربون اليهود في المغرب رغم ان اليهود اقدم من الاسلام
اعجب لاناس يحاربون الامازيغ في بلاد المغرب رغم ان الامازيغ هم الاصل.
اعجب لاناس يريدون رؤية دينهم في كل مكان ويغتاضون من تواجد اي دين في بلادهم
اعجب لاناس يغتالون من خرج عن دينهم ويطلبون جزية لمن لايريد الدخول اليه.......بالمناسبة لماذا لا تطلبون جزية من امريكا,اوروبا,الصين,روسيا.....ام ان الرعب هو عقيدتكم...
بلادي المغرب ستبقى بلاد كل المواطنين كيفما كانت عقيدته وبئس من شاء غير ذلك
29 - زرادشت الجمعة 01 غشت 2014 - 02:10
بالعكس المسيحيون يمارسون شعائرهم بكل حرية في كنائسهم التي نسمع نواقيسها يوميا في طنجة.أما إذا كان المقصود المرتدون أو الذين تم تنصيرهم فعليهم أن يعلنوا ذاك حتى نعرف كيف سنتعامل معهم في أمور دينية كالزواج والميراث وصﻻة الجنازة والدفن في أي مقبرة....ﻷننا مجتمع مسلم نراعي هذه اﻷمور دون تقية أو نفاق.
30 - amateur الجمعة 01 غشت 2014 - 02:29
قد تجد ممن يعتنق من المغاربة الراشدين الديانة المسيحية اما لضعف ايمانه اولم يجد من يؤطره منذ نشاته اواغراء من المنصرين بمال او وظيفة وقد تجد من هؤلاء الذين يرتادون الكنائس لغرض في نفس يعقوب.لو كان المغاربة فعلا متاثرين بالمسيحية لاعتنق جل من لم يجد عملا في دور المهجر..ولكن المغاربة الاحرار يتشبثون بدينهم مهما كانت الاغراءات ومهما طالت الازمات.
اما الحديث عن المعتنقبن من الاجانب للدين الاسلامي فلا احد اغراهم بمال او سلطة اوظيفة فكل الحريات يتمتعون بها فهم يعتنقون الاسلام في بلدانهم عن قناعة وعن علم بعدما طافوا على اليانات الاخرى ولم يجدوا في ذواتهم ولا هدوءهم الروحي والنفسي.
اليهود عكس المسيحيين والمسلمين لا يقبلون ايا كان ليعتنق دينهم ولا ينخدعون ما لم تكن امه يهودية .ولا يفرحون له كفرحنا نحن المسلمين بالوافد الجديد "نكبر له" ونحتضن من اعتنق ديننا من الديانات الاخرى- وغالبا يكونوا مسيحيين-لا نراقبه او نشك في ايمانه لان الله هو المطلع على اسراره.
31 - نعم بالله ورسوله الجمعة 01 غشت 2014 - 02:50
الإسلام دين الدولة والمذهب المالكي لا غير من هو مسيحي فعليه الدهاب إلى اوروبا وامريكا، ومن هو يهودي فليعش بسلام ويصمت لأن الله حاكم عليهم بالشات في الأرض وبدون وطن، وذلك لخطورة اتحادهم.
32 - rachid الجمعة 01 غشت 2014 - 03:09
عشت وجلت في معظم بقاع الارض.من الشرق الى الغرب ومن الشمال الى الجنوب.فلم ار اناسا اشد حقدا وعنصرية من المسلمين.......انظروا قليلا الى وجوهكم في مراة الواقعية وكفى من الحقد الاعمى.
33 - نعم بالله ورسوله الجمعة 01 غشت 2014 - 03:15
إن الصهيونية المسيطرة على مقدّرات العالم اليوم لا تسمح بظهور قائد عربي مسلم يحب أن يسير على خطى أجداده من القادة التاريخيين العظماء، بل تريد القادة العرب والمسلمين مجرّد موظفين صعاليك يسهرون على حماية المصالح الصهيونية في بلادهم مقابل حفنة من الدولارات، تماماً كما يُعلف الحمار تمهيداً لتكليفه بمهمة شاقّة.
أقول للحكام العرب والمسلمين الذين فيهم بقية باقية من شرف وغيرة وإيمان، ودع عنك العملاء والمتصهينين والمتأمركين: إن العدو الأنكلو–صهيو-أميريكي كما ترون يستهدف الأمة كلها، حكاماً وشعوبا، ديناً وقيم ومباديء وأخلاق وثروات ...إلى آخره؛ فمتى تصحون على هذه الحقيقة فترصّون الصفوف وتنبذون الخلافات وتدعّمون الوحدة الوطنية
34 - sarah الجمعة 01 غشت 2014 - 03:30
La preuve est ce que font les Sionistes sur la Terre Sainte des Prophètes, en plein siècle de la mondialisation, des droits de l'homme, de la libre circulation des gens et des biens, du partage des connaissances et des devoirs humanitaires.
Honte à toi Israël, toi la tribu de Yahvé, mille fois exilée, éprouvée par les empires barbares, les ghettos et la guerre d’Hitler. Honte aux méchants qui te dirigent dans la voie des crimes les plus abjects ! Sur qui et de qui te venges-tu de l’Holocauste que tu as subi ?
35 - خالد الجمعة 01 غشت 2014 - 03:51
الدين الرسمي للمغرب هو الاسلام السني المالكي ووحده امير المؤمنين من له الحق في السماح لمعتنقي الديانات الاخرى في ممارسة شعائرهم دون اثارت الفتنة او التبشير غير ان اليهود لا يقومون بالتبشير فاطلاق العنان في هذا الموضوع يعني الكثير من المشاكل التي قد تكون طائفية وتؤدي الى زعزعة الاستقرار واستتباب الامن شكرا لفضول امريكا
36 - عبد الله الحارث الجمعة 01 غشت 2014 - 05:07
أما أنا فأحذر وأحذر أشد التحذير من اﻷفارقة الغير مسلمين ( مسيحيين ووثنيين ) فهم قنبلة موقوتة تهدد المغرب على المدى المتوسط والبعيد ﻷنهم سيشكلون أقلية فيما بعد تستطيع الدول الصليبية النفاذ من خﻻلها إلى نسيجنا اﻹجتماعي. أما المسلمين منهم ( السنة المالكية) فأهﻻ وسهﻻ بهم فنحن على مدى التاريخ أعراق متجانسة ومتعايشة تجمع بيننا "ﻻ إله إﻻ الله، محمد رسول الله " بﻻ حقد وﻻ سب للصحابة وﻻ وقوع في الشرك.
37 - Moroki الجمعة 01 غشت 2014 - 05:16
هذا شيئ طبيعي. فاليهود متأصلون في المغرب والأندلس ثم انهم يمارسون ديانتهم بدون مضايقة الآخرين. اما النصارى والشيعة فلا يكتفون بممارسة دينهم ولكنهم يريدون نشره بطرق ملتوية وغير بريئة. فالنصارى المغاربة جلهم ينتمون لشبكات التنصير المدعومة باموال غربية ولا هدف لهم إلا تشويه الإسلام ونشر الكذب والفتن بين شباب المسلمين فلو كانوا يكتفون بممارسة دينهم لما تكلم معهم احد. ومن يقول ان المسلمين ينشرون دينهم بحرية فلم يُمنع النصارى من ذلك فنقول ان المسلمين يدعون للاسلام بالدعوة والتبليغ والمنطق فمن شاء اسلم ومن شاء كفر اما المنصرين فيحتالون على المحرومين والفقراء والمرضى والمعوزين ويساعدونهم بشرط ان يتنصروا وهكذا نشرت النصرانية في افريقيا وآسيا...
وللشيعة نفس الطريقة في نشر خزعبلاتهم، ثم ان مذهبهم مبني في أصله على سب وشتم ولعنة الصحابة وأمهات المؤمنين... فكيف يكون ذلك؟ هؤلاء لا يريدون حرية المعتقد بل حرية التسلط على معتقد المسلمين.
38 - Wahid الجمعة 01 غشت 2014 - 05:22
ان الوضع الراهن الذي يعيشه العالم العربي عامة والاسلامي خاصة من فتن وحروب طائفية وأهلية وما تلاها من دمار في البنية التحتية وقتل الأبرياء وتشرد الأسر هو عمل ممنهج ومخطط له بشكل دقيق يقوده الغرب بزعامة وم أ ، مستغلة بذلك تخلف الشعوب وتوقهم الى الحرية والكرامة بهدف القضاء على اكبر عدد من المسلمين وتعطيل ما يمكن تعطيله من امكانيات لضمان استحالت المسلمين اللحاق بركب الحضارة لانه يشكل "الاسلام" اكبر تهديد للغرب وأيضا من اجل ضمان الفوز بالمعركة الكبرة التي لم يشهد التاريخ مثلها من قبل والتي ستعود الغلبة فيها الى المسلمين ان شاء الله . ‏‎ ‎
39 - رضا الجمعة 01 غشت 2014 - 05:22
مادام المغرب فية 40/50 ديال الأمية خصوصا المناطق الجبلية الهشة و الفقيرة و الناطقة بالأمازيغية
فهم يتسللون لتلك المناطق و يلعبون مع الأطفال و يتبرعون كمنظمات إغاثة و بعدها يبدئ التبشير و هده الإستراتيجية قديمة فقد كان الفرنسيون قبلهم تمسيح سكان المناطق الجبلية من الأمازيغ عن طريق عزلهم عن اللغة العربية و إستغلال جهلهم بها لأن العربية سر بقاء هدا الدين لأنها تعطي جميع الحلول على جميع التسائلات فهؤلاء عمال الإغاثة يكرهون المسلمين و المسيحيين بطيعتهم و يعتبرونا كفارا عكسنا نحنو جون كيري كاثوليكي (مكافئ الوهابيين ) اما البروتيستانت فهم أكثر خطورة فهم يؤمنون بأن المسيحيين الأخيار سيقتلون المسلمين الأشرار أتباع النبي الكداب و إبن الشيطان فهدا العالم المسيح الدجال و سيقضون علينا في إسرائيل لهدا يدعمون إسرائيل بلا هوادة في معركة أرماجيدون و هو تحريف يهودي للديانة المسيحية كما وقع للإسلام خصوصا المدهب الشيعي الإثنى عشري و هل يحترم الشيعة السنة حتى نحترمه إن الولايات المتحدة تريد تفتيت العام الإسلامي بخلق النقائض و ضربها ببعضها فبالنسبة للشيعة نحن كفار أنظرو لعراق و أيضا أوربا تمنع المآدن .
40 - جلال الجمعة 01 غشت 2014 - 05:39
المغرب يعامل اليهود المغاربة ليس اليهود الصهاينة بي الافضلية لانهم جزء العريق من التاريخ المغرب وعاشوا القرون فيه متلما تعامل الدول المشرق المسيحي الشرق اليهود كانوا في المغرب قبل دخول الاسلام لدلك اليهود المغاربة اصليين متل الاقباط في مصر هناك كثيرا من اليهود لهم اصل العربي والامازيغي ويتقنون اللهجة المغربية واللغة الامازيغية امر مختلف بالنسبة للمسيحيين التي لدى الدول الداعمة لهم الاجندات السياسية الخبيثة تستغلهم للتقسيم الاوطان الاسلامية كما حصل في السودان استغلوا المسيحين لي اقامة دويلة جنوب السودان لا تحمل اي المقومات لي اقامة دولة المغاربة لا يعارضون حرية المعتقد وان يعتنق الشخص الدين الدي يريده من يريد اعتناق المسيحية حسب معرفتي الاسلام والقانون لا يمنعه من دلك بي العكس الاسلام سوف يطهر من الدين الدين العقيدة هشة ومزعزعة ولن يخدموا الاسلام في شيء افظل ان يخرجوا منه المغرب عنده مشكلة مع الدول الداعمة للمسيحين تسعى خلق الاقلية داخل المجتمع المسلم ولعب على الاوثار الفتنة والطائفية كدلك نفس امر ينطبق على الشيعة الروافض
41 - مغربية الجمعة 01 غشت 2014 - 06:51
المغاربة اما مسلمين او يهود نقطة معندناش شي ديانة اخرى .
42 - boukhdada الجمعة 01 غشت 2014 - 06:53
حقيقة لابد منها
هي أن كل الحروب التي خاضها المغرب كان العدو يحمل الصليب المسيحي
وعبر التاريخ، اليهود لم يقوموا أبدا بمحاربة المغرب كدولة ،

وان قمنا بمقارنة بين دولة الجزائر وبين اسرائيل سنعلم أن الجزائر أشد عداوة وأشد فتكا من اسرائيل نفسها.
عسكر الجزائر قتل 350.000 الف مسلم جزائري
وعسكر اسرائيل لم يقتلوا يهوديا واحدا
43 - محمد الجمعة 01 غشت 2014 - 07:37
" ويضيف التقرير أن إجمالي عدد المسيحيين المتواجدين بالمغرب يصل لـ25 ألف مسيحي، غالبيتهم تقيم في مدن الرباط والدار البيضاء وطنجة؛ حيث يواظب 4 آلاف منهم، وأغلبهم من الأمازيغ،"
أين هم الأمازيغ المسيحيين ؟ لم أسمع عنهم ؟
44 - leur position الجمعة 01 غشت 2014 - 07:42
les juifs marocains s ils sont marocains comme ils le pretendent,ils doivent clairement et publiquement prendre la position du peuple marocain qu est contre le GENOCIDE ISRAHELIEN. ils doivent cesser de jouer sur deux cordes,est ce qu ils sont marocains ou isreliens c est ca la question,pas l'ambiguite
45 - REGIO CALABRIA الجمعة 01 غشت 2014 - 08:14
Ce rapport mélange les torchons et les serviettes,les juifs marocains qui constituent une minorité sont défendus ,ce qui est tout à fait normal,les chrétiens aussi dont la grande majorité est constituée d'européens résidants .
Le seul problème est celui des obstacles dressés à ceux qui veulent intégrer le christianisme ,ce qui ne veut absolument pas dire que les uns sont avantages au dépend des autres.les autorités ont l'obligation de revoir certaines conceptions qui vont à l'encontre des libertés individuelles et celles des cultes.
46 - Observateur الجمعة 01 غشت 2014 - 08:47
j'ai lu le rapport de sa source "International Religious Freedom Report for 2013"
Il n'a jamais été mentionné que les amazighes constiuent la majorité des catholiques et protestants...
quel professionalisme cher journaliste mais surtout beacoup de racisme maladif contre les amazighes
47 - حسنية الجمعة 01 غشت 2014 - 09:11
أمريكا تبحث دائما عن إشعال الفتنة في البلدان لقد رأت بأن المغرب مستقر لذلك أرادت أن تشعل الفتنة بين الشيعة والسنيين بالمغرب ثم إن المغرب يحترم جميع الديانات و لا تفضيل بين اليهودية والمسيحية ثم أمريكا تنظر دائما إلى غيرها لا ترى ما تفعله في المسلميين والهنود الحمر هي من تفظل اليهود وتدعمهم لقتل المسلميين الفلسطنيين من يحاكمها هي يارب نرى فيهم يوم أسود
48 - Falcon الجمعة 01 غشت 2014 - 09:31
s'il foutent la paix au juif c parcek'un juif te demande pas de te convertir au judaisme il font en sorte que leur race et progeniture soient totalement juifs pour plusieur generation alors que certains chretiens n'ont rien a foutre que te demander si tu veux paler au christ fils de dieu ou te pieger avec l'exces de liberté pour te convertir . on est certes un pays muslman qui respecte le choix des religions mais faut pas exagerer quand meme
49 - safiya الجمعة 01 غشت 2014 - 10:18
اميركا لن ترتاح الا اذا قسمت العالم وخربت كل معالمه وحضارته طبعا الامريكيين خليط ليس له اساس كل من هب ودب رحل الى امريكا بعد اكتشافها. المهم يجب على القيمين بالدولة المغربية ان يكونوا واضحين مع السياسة الامريكية ان المغرب بلد اسلامي ومدهبه اسلامي ومنهجه اسلامي فلا احد يحاول يغير شئ لان هدا تعدي على حرية المغاربة. لقد قرات البارح تعليقات من امريكيين على تويتر بالنسبة لليوم العالمي لحرية المعتقد وما استخلصته هو انه في اشياء تحبك بالنسبة لهذا الموضوع بالسفارة الامريكية بالرباط. اتمنى اليقضة. الله ينصر بلادنا ويبعد عنها كل من اراد بها شرا.
50 - مغربي متغرب الجمعة 01 غشت 2014 - 10:55
اظن ان بلد المغرب يضيق علي المسلمين في سيايته و اعلامه ونظامه الدراسي اما اليهود والنصاري فلهم امتيازات في هذا البلد الامين عبر التاريخ.
51 - المغربية 100% الجمعة 01 غشت 2014 - 11:35
Moroki انت علع حق 100% عشت في امريكا 24 سنة ،لو يعلم المسلمون والمغاربة بالاخص الكره الدفين الدي يكنه الصليبيين واليهود هنا للاسلام ،الله يحفظ بلادنا المغرب من شر الصليبيين ، والشيعة ،المسيحيون هم اصل كل البلاء والحروب في العالم كله ويتشدقون بالحريات الدينية ،في امريكا الحرية الدينية سطحية فقط ،يوميا يسبون الاسلام على قنواتهم الصهيونية والتبشيرية ،الله ينصر الاسلام والمسلمين والمغربعلى اعداء ديننا الحنيف.
52 - حكيم الجمعة 01 غشت 2014 - 12:08
سؤالي لرقم3 هل انت تعرف جيدا ان المغرب هو البلذ الواحد الذي توجد فيه حرية الدينات رغم انني ضذ هذا لما الغرب يمول جمعيات بتنصير شباب مغاربة رغم لاعلم لهم بانهم في يوم من الايام سيسقطون دينهم الاصلي هم يحربون الذين الاسلامي بشتى الوسائل والعالم العربي والاسلامي اكثرهم يستغلون تسمحنا وطيب كرمنا وفي الاخر من المستفيد هم
هذا ليس حبا في الدينات بل العكس هم يبحثون عن الفتن وتخريب الاسلام
53 - Abdou الجمعة 01 غشت 2014 - 12:59
يريدون ان نكون مثل لبنان و مصر و العراقو بعض الدول مع احترامي للدولتين لا قدر الله ان يتحول المغرب وتكتر به الصراعات الطائفية و حروب العصابات الياهود بالمغرب يعشون في سلم و امان لانهم لا يحاولون استقطاب الناس الى ديانتهم على عكس المسيحيين لي خشين نيفهم فالخوا الخاوي
54 - fra norge الجمعة 01 غشت 2014 - 13:00
اليس في الامة من يرد على هذا الهراء !!! ابكي حرقة فالشوق يقتلني .. اين انت يا رسول الله اين انت يا عمر يا علي يا ابى بكر يا عثمان .. فامة الاسلام في الحضيض
55 - عبد الصمد جاحش الجمعة 01 غشت 2014 - 13:20
اليهود المغاربة تاريخ قام على احترام اليهود انطلاقا من أحكام الشريعة الاسلامية أمريكا تنتصر للمسيحيين لأنها تسعى للتبشير واليهود لايمارسون الدعوة لدينهم فكفى ضحكا على الأذقان ياأمريكا
56 - Kanari Zagori,, الجمعة 01 غشت 2014 - 13:55
‏‎ ‎المغرب دولة إسلامية،لذا من أراد المكوث في هذه الدولة عليه أن يؤمن بالله و رسوله،أتمنى أن يلغى الفصل الذي ينص حرية المعتقد و إستبداله بالديانة الوحيدة المسموح بها في المغرب هي الإسلام.
57 - MAZIGHAN الجمعة 01 غشت 2014 - 13:56
AMAZIGH CHRISTIAN AND PROUD.

Nous n'avons pas besoin des églises, le christ vit en nous , dans les coeurs . les apparences ne font pas de nous chrétiens, mais l'amour du Dieu et de son semblable qui font de nous serviteurs de Rabb Yasou3
58 - عبدالرؤوف الجمعة 01 غشت 2014 - 14:28
اذا كان اليهود المغاربة يعتزون بانتمائهم لهذا الوطن الذي يعيشون فيه بسلام و حرية فيتوجب عليهم مناهضة العنصرية اي الصهونية و الابادة الجماعية التي يقوم بها بني صهيون في دولة الاحتلال الاسرائلي/الدولة الارهابية واذا لم يقوموا بهذا فلا ينتظروا ان المغرب سيبقى دولة تضمن لهم كل حقوق المواطنة و سيحاسبون في يوم من الايام على دعمهم للارهاب الصيوني...
59 - سارة قنيطرة الجمعة 01 غشت 2014 - 14:33
الاسلام دين المعاملة الطيبة والأخلاق ولكي يدخل الناس في الاسلام لا بد من إعطاء صورة جميلة لديننا كما وهذا دليل على اننا دولة إسلامية اما ما يخص اليهود فلن نخرجهم من ديارهم لأنهم ليسوا بصهاينة فاليهود لعلمكم لا يتفقون مع الصهاينة ويتقاتلون بين بعضهم حتى في فلسطين اما المسيح فعكس ما ذكر فنحن المغاربة المسلمين نحترمهم ولا نضيق عليهم بل العكس المغرب معروف بانه تقطن فيه عدة جنسيات واديان وكلهم فارحين والامان ا لا لا فرق بين عربي او أعجمي الا بالتقوى لا يجب مقاتلتهم لهم دينهم ولنا دين وهنا رب العالمين هو الأعلم بالمؤمن والمنافق والكافر اللهم احفظنا واحفظ مالكنا وبلدنا من الفتن ورمي التهم علينا باطلا فنحن قوم واعون ولسنا جهلاء
انشري يا هسبريس منفضلك
60 - بكل صراحة الجمعة 01 غشت 2014 - 15:10
المغرب لا يميز اي دين على اخر مهما كان سواءا كان الاسلام او اليهودية او المسحية انما يتخد التدابير لحماية وحدة الوطن وترابه و خير دليل على ذلك منع المسليمين من الاعتكاف في المساجد في العشر الأواخر من رمضان وذلك حرصا وخوفا من تهديدات التي يشهدها العالم
ومن ذلك اقول اذا حرم المسلمين الدين يمثلون الاغلبيةمن سكان المغرب من ممارسة طقس من طقوس الدين لا خير دليل .
61 - اسد الاطلس الجمعة 01 غشت 2014 - 15:16
العقل :- وهو المحور المهم فى نظرنا لغيابه عند الاخرين لان المنطق العقلى يرفض تماما فكرة القتل فى وجود الحساب ويوم القيامة ، ولان القتل يمنع فرصة قد تكون للمرتد ، ان يعود ويتوب ويكون افضل مما سبق ، ويحضرنى هنا مثال الراحل العظيم دكتور- مصطفى محمود الذى اِلحد وارتد عن الاسلام ، ثم عاد افضل من مسلمين كُثر ، كما ان العقيدة معناها الاعتقاد اى الاقتناع فهل الاقتناع يكون بالقوة والجبر ام الاقناع والاختيار—والعقل يقول ايضا ان العقيدة لا يعلمها الا الله ، فقد يذكر الانسان الاسلام بلسانه وقلبه مطمئن بعقيدة اخرى – فهل مثل هذا المنافق مانريده وهل النظرة الالاهية تكون بهذا الشكل السطحى حاشا لله – لذا نناشد هؤلاء ان يعودوا لرشدهم ليعرفوا انه لا وجود لحد الردة فى الاسلام لأن قولهم بذلك تَجنَى وكذب على الله .
62 - مواطن الجمعة 01 غشت 2014 - 15:17
ا لمغرب محسود على امنه واستقراره لا غير فالشعوذة و الدعارة موجودة في كل مكان ويقال انها اقدم المهن قولوا ما شئتم فالقافلة تسير والكلاب تنبح
63 - مغربية صحراوية الجمعة 01 غشت 2014 - 15:29
لا نريد ديمقراطية أمريكا التي خربت العراق و ليبيا و اليمن و أفغانستان، أمريكا التي تساند الصهاينة لا تريد لنا الخير بالدارجة يعطونا التساع حنا كون جات علينا نوكلو الخبز و الزيت و اتاي و نعيشوا بكرامة نحن بلد مسلم سني يتبع المذهب المالكي ماعندنا ما نديرو بالمرتدين باراكا علينا ليهود كالسين على قلبنا و الله كرهتهم اشد الكره بسبب ما فعله و يفعله الصهاينة في إخواننا الفلسطينيين انشري يا هيسبرس
64 - عبدالرؤوف الجمعة 01 غشت 2014 - 17:33
الحكومة لن تقوم باي عمل يمكنه القضاء على العصابات الصهيونية بالمغرب لان خبراء الدولة ينصحون باستعمال قنوات اللوبي الصهيوني المحلية في المغرب للدفاع عن مشكل الانفصال في الصحراء المغربية وهذا مجرد غطاء لي التصهين في بلدنا.
الكل بعلم بان الشعب المغربي على استعداد للاستشهاد من اجل هذه القضية و المغرب ليس بحاجة لمرتزقة لدفاع عن حقوقه في المؤسسات الدولية.
65 - خليل الجمعة 01 غشت 2014 - 17:34
لسنا بحاجة لدروس في حرية المعتقد لان الخرجية الامريكية تعلم بالتاكيد بالابادة الجماعية التي يتعرض لها المسلمون في بقاع الارض في فلسطين بورما افريقيا الوسطى الصين القائمة تطول
ولمن يسمون نفسهم مغربي مسيحي قم بادانة التطهير العرقي لمسلمي افريقيا الوسطى على ايدي المليشيات النصرانية و بعدها تحدث عن المغرب
طالب كمغربي بانهاء الاحتلال الاسباني للمدينتين السلبتين و الجزر و بعدها دعنا نتحدث عما تسميه حقوقك
66 - me d naciri الجمعة 01 غشت 2014 - 18:45
هناك فرق بين حريات الأديان و حريات ا لأشخاس ....
67 - مغربي غيور الجمعة 01 غشت 2014 - 20:50
لصاحب التعليق رقم ١٠، متفق معاك ١٠٠٪.
يشوفوا رأسهم بعد كيفك عاملوا المسلمين عندهم.
خليونا عليكم فتيقار.
المغرب بلد إسلامي. انتهى الكلام.
68 - amazigh الجمعة 01 غشت 2014 - 22:22
Ce rapport est plein de contradiction jusqu'au point où on arrive pas à deduire le but exact.
Il faut se referer au CORAN باسم الله الرحمان الرحيم ومن يتخد غير الاسلام دينا فلن يقبل منه صدق الله العظيم.celui qui arrive à comprendre ce recit n'aura pas à critiquer ou à parler de ce sujet définitivement parce que c'est la loi de DIEU et personne n''a la competence de critiquer cette loi sacrée
et d'y définir ce qui est bon et ce qui est mauvais
69 - عدو الشيطان السبت 02 غشت 2014 - 10:25
تقارير مغربية:
امريكا اكثر الدول سفكا للدماء في العالم.
امريكا قمعت لقرون السود و الهنود الحمر.
امريكا تمول اسرائيل.
امريكا تتحكم في كل الدول العربية و النامية.
امريكا صنعت برلمان الظلم المسمى بالامم المتحددة و من خلاله تعطي نفسها الحق في غصب الشعوب.
لامريكا كلاب مجوعة لا تعصى اوامرها كفرنسا و المانيا و سائر البلدان العربية
لامريكا اعداء مبنية اما على اسس دينية اي المسلمون او على اسس قومية كالروس.
لامريكا اكبر قوة عسكرية في العالم و منها تستمد قوتها.
...
70 - علي المغربي المتوازن الأحد 03 غشت 2014 - 05:19
أنا معك 100X 100 ياصاحب التعليق رقم 5 (جحا)
المجموع: 70 | عرض: 1 - 70

التعليقات مغلقة على هذا المقال