24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3107:5613:4516:5419:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أمن تطوان يوقف مروج شائعات انتشار "كورونا" (5.00)

  2. مغاربة يرصدون غياب المداومة الطّبية لرصد "كورونا" بالمطارات‬ (5.00)

  3. أحزاب إسبانية تدعو إلى "الجمركة الأوروبية" لمدينتي سبتة ومليلية (5.00)

  4. حاكم سبتة يطالب بترحيل الأطفال المغاربة القاصرين‎ (5.00)

  5. حبل الكذب يلف عنق بوليف (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | رسالة من "فُولي" إلى ذويه تروي أيَّام الاعتقال في سجون "داعش"

رسالة من "فُولي" إلى ذويه تروي أيَّام الاعتقال في سجون "داعش"

رسالة من "فُولي" إلى ذويه تروي أيَّام الاعتقال في سجون "داعش"

حرصَ الصحافيُّ الأمريكيُّ "المذبُوح"، على يدِ تنظيم "الدولة الإسلاميَّة" المعروف بـ"داعش"، جيمسْ فولِي، على البعثِ برسائل إلى أهله، قبلَ أنْ يلقَى حتفه، بالرغم من ظروف اعتقاله، مغتنمًا إطلاق سراح أحد النزلاء معه في المعتقل، لينقل رسالةً إلى ذويه، الذِين كتبُوا عنها في موقع "فيسبُوك".

فولِي يحكِي في رسالةٍ مؤثِّرة إلى ذويه، كيفَ قضَى فترة الاعتقال داخلَ زنزانةٍ واحدة معَ سبع عشرة معتقلًا آخر، وكيفَ أنَّهُ كانَ غير متيقن، ممَّا ينتظرهُ مع "الدواعش"، وإنْ كان قدْ زجَّى أوقاته رفقة المعتقلين بالحديث عن الرياضة والسينمَا.

وَيوردُ فولِي، في رسالته، أنَّهُ كان يقضِي أوقاتًا كثيرة في تذكر اللحظات الجميلة التي عاشها مع عائلته قبل أن تعتقله داعش، وأنَّ فرحًا عارمًا كانَ يغمرُ قلبه حين يحلمُ بهم وبأصدقائه الذين عرفهم، وهو يهربُ من واقع السجن إلى أمس "الحريَّة".

فولِي أبدَى رباطةَ جأشٍ في رسالته، وقال إنَّ المعتقلِين كانُوا يسعدُون إذَا ما نالَ أحدهم السراح، وأفرجت عنه "داعش"، وإنْ كانَ كلٌّ منهم يتوقُ إلى نيل حريته هُو، ومغادرة المعتقل.

ويسترجعُ فولي في الرسالة ذكرياته معَ الأهل، معربًا عن امتنانه لصلاتهم، كما لمْ يتوان عن مطالبتهم بالبقاء أقوياء، بالرغم من كلِّ من غموض مصيره.

الراحل يردفُ "عثرنا على الوسائل للعب الورق والشطرنج" كما نظمنا دورات فيها لأجل تمضية الوقت، على أنَّ النزلاء كانُوا يضحكُون أحيانًا لتخفيف التوتر.

وعن الغذاء الذي كان يقدمُ إلى المعتقلين عند "داعش"، يقول فولي إنهُ كانَ يأكلُ بصورة أفضل كما أنَّ الشاي والقهوة كانا يقدمان في بعض الأحيان. حتى أنه استعاد جزء من الوزن الذي فقده قبل عام.

في ظلمة المعتقل، لمْ ينسَ فولِي التوجه بكلماتٍ إلى جدته يطلب منها أن تناول الدواء والتمشي، وممارسة الرقص، كمَا دعاهَا إلى أنْ تظلَّ قويَّة ولا تضعف.

جديرٌ بالذكر، أنَّ ذبحَ الصحافي الأمريكي، جيمس فولي، على يد تنظيم "الدولة الإسلاميَّة"، قبل أسبُوع، ردًّا على الهجمات الأمريكيَّة ضدَّ مقاتليه، كانَ قدْ أثار موجةَ استياءٍ كبيرة في الولايات المتحدة كمَا في أماكن أخرى من العالم.

الرئيسُ الأمريكي، باراك أوباما، كان قدْ علق على ذبح الصحافي الأمريكي، بأنَّ "داعش" باتت سرطانًا يتوجبُ استئصاله كيْ لا تستشريَ أكثر، حاثًّا دول المنطقة على التعاون في الحرب ضدها، في الوقت الذِي يدرسُ الغرب إدخال الحرب ضدَّ "دولة" أبِي بكر إلى داخل سوريَا، حيثُ استغلتْ حالة الفوضى لتتمدد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - rbati الأربعاء 27 غشت 2014 - 03:20
l enfer vous attent tous sauf les vrais musulmants que dieu fai vivre dawla al islamia
2 - مروان الأربعاء 27 غشت 2014 - 03:43
العالم كله استنكر ذبح الصحفي الامريكي
اما مذبحة وابادة اخواننا المسلمون في بورما وفي افريقيا وغزة لا احد يكترث لهم صحيح ان داعش منظمة ارهابية اسسها الماسونيون من اجل تشويه الاسلام لان هذه المنظمة الخطيرة الماسونية عندما رأت ان الغرب خصوصا في المانيا وبريطانيا وامريكا بدا الناس يدخلون في دين الله افواجا
تم تاسبس داعش من اجل تشويه صورة الاسلام امام الغرب فلا داعش ستنجح ولا الماسونيون سينجحون
قال عمر بن الخطاب نحن قوم اعزنا الله بالاسلام واذلنا الله ببتغائنا العزة بغير الاسلام  
3 - Abderrahim Tamri الأربعاء 27 غشت 2014 - 03:50
ﺍﻟﺮﺋﻴﺲُ ﺍﻷ‌ﻣﺮﻳﻜﻲ، ﺑﺎﺭﺍﻙ ﺃﻭﺑﺎﻣﺎ، ﻛﺎﻥ ﻗﺪْ ﻋﻠﻖ ﻋﻠﻰ ﺫﺑﺢ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻲ ﺍﻷ‌ﻣﺮﻳﻜﻲ، ﺑﺄﻥَّ "ﺩﺍﻋﺶ" ﺑﺎﺗﺖ ﺳﺮﻃﺎﻧًﺎ ﻳﺘﻮﺟﺐُ ﺍﺳﺘﺌﺼﺎﻟﻪ ﻛﻲْ ﻻ‌ ﺗﺴﺘﺸﺮﻱَ أكثر !!!
بالله عليكم هل تعتبروننا أغبياء كي نصدق تهاتكم ؟ داعش هده من صناعتكم ولم تكن يوما صعبة عليكم لإجتتاتها منذ اليوم الأول وأنتم تتوفرو على أقوى جيش في الكون ولكن تركتم هبلها حتى تستغلوها في غزو سوريا والعراق وقضاء مآربكم لإقتصادية !! أمريكا الشيطان الأكبر ومن يصدق خرجاتها الإعلامية غبي أمي جاهل .
4 - رضوان الأربعاء 27 غشت 2014 - 03:52
من الواضح أنهم كانوا يعاملون الأسرى معاملة طيبة
5 - Commentator الأربعاء 27 غشت 2014 - 04:41
بقاو دقو فالباب حتى حد ماغادي إحل ليكم.
6 - بنت الريف الحرة الأربعاء 27 غشت 2014 - 06:19
كل مرة نقرأ أو نشاهد خبر عن تصرفات داعش هذه الجموعة الشاذة في افعالها وأقوالها وليس لها اية علاقة بالإسلام الحنيف السمح الدين الذي جاء ليصحح ويُقوِّم الأخلاق لكي تصيرأخلاق سامية فأي موقع يحتله هؤلاء الدواعش في منظومة الاسلام؟ أنا متيقنة ومتأكدة أن هذه المجموعة هي ذريعة وبهتان من صنع أعداء الدين، أمريكا، إسرائيل، العملاء المتصهينين لكي يستغلونها لأغراض سياسية و اقتصادية و اجتماعية.
7 - dokali الأربعاء 27 غشت 2014 - 06:54
غريب أمر هذه الرسالة : الهالك يتحدث عن ظروف سجنه و كأنه فعلا داخل موءسسة سجنية داخل دولة نظامية . أنها رسالة مقبركة. ثم أن الإعلام الغربي اختار لداعش إسم الدولة الإسلامية و هذا أمر خطير جدا
8 - al mahde الأربعاء 27 غشت 2014 - 07:10
الأعلام هوى سبب لوحيد الذي جعل أل إنسان المسلم بلا قيمة ، فولي جميع وسائل أل إعلام تتكلم على فول ألم تقتل أميركا الملايين ، أليسا معتقله شهير جوانتانمو يعذب المسلمين إلى حد الآن . أما أن نحن لا أحد يبكي علينا . أنا مسلم و مع أخواتي أل مسلمين ، نهاية أمريكا قريبة إنشالله لنا لله يمهل ضالم ولا يهمله
9 - مغربي الأربعاء 27 غشت 2014 - 08:49
والله العظيم ان هذه وحشية من هؤلاء الدعشيين، ما ذنب هذا
الصحافي البريء فهو مجرد صحافي ساقه القدر الي تغطية
جرائم بشار المجرم فتمكنت من أسره هذه المنظمة الإرهابية
فاعتدت عليه وأسرته بدون ذنب وبعد ذلك انتقمت منه لهجوم
القوات الاميريكية هؤلاء سيحاسبون علي جرائمهم والعالم لا يسكت
عن هذه الجرائم ، جرائم مسيحي العراق والطائفة اليزيديين .
هؤلاء قد تنبأ الرسول صلي الله عليه وسلم علي غلوهم وفسادهم
حيث قال في حق هؤلاء : هلك المتنطعون ..............المتنطعون.
10 - hamid الأربعاء 27 غشت 2014 - 08:54
لو لم يكن غزو أمريكا للعراق لكان الآلاف من البشر أحياء يرزقون ومنهم الصحفي.سلسلة من الأحداث توالت لم تكن بحسبان،الأسلحة المتقدمة والطائرات إلى غير ذالك لاتكفي لجعل أحد قوي وفرض قوته على الغير،فأمريكا لازالت تؤمن بالقوة لحل المشاكل ولكل فعل له جواب مثله أو مضاعف،دخلت أمريكا في طريق مسدود ولم تتعلم الدرس،تنظيم القاعدة وداعش وغيرهم ما هم إلا نتيجة السياسة الخاطئة الامريكية وكل العرب والمسلمين يؤدون الثمن غاليا لذالك.فالحل ليس بالسلاح إنما بتغيير المنهج السياسي الامريكي.
11 - ismail الأربعاء 27 غشت 2014 - 08:56
باسم الله
أين "داعش" عندما كان يدبح أطفال غزة أليست قضية فلسطين المحتلة هي أول بقعة في الأرض وجب على من يدعون الاسلام الدفاع عنها أم أن "داعش" تجيد فقط قتل وذبح الأبرياء و النساء و زرع الفتنة في جسد الاسلام .
أنا شخصيا أرى "داعش" مجرد فيلم لتشويه صورة الاسلام و المسلمين كتبته صهيوني وأخرجه أمريكي و لعب دور البطولة ساذج
12 - كلمة حق الأربعاء 27 غشت 2014 - 10:13
شخصيا من الغباء أن أصدق كل الروايات الهوليودية اللتي تأتي من كيان كاذب شبيه بالصهاينة تكون من خلال إبادة شعب الهنود الحمر و الإستيلاء على أرضه و إخراج أفلام الكووبوي على أنهم المظلومين اللذين ينتصرون في الأخير أضف إلى ذلك قصة القبض على الشهيد صدام حسين و قتل ابن اللادن و قتل معمر القدافي لا يفوتني أن أذكر أن هذا الكيان الأمريكي المتعجرف المتكبر الطاغي اللذي لا يرضى بالهزيمة أنه عندما أرسل الإتحاد السوفياتي رجالاته إلى القمر بتث أمريكا بعد ذلك شريط مصور لها فوق القمر ليتضح فيما بعد أنها أكذوبة هوليودية أما بخصوص رجال يأتون من الفضاء و يهبطون فقط عندهم لهو خير دليل والصحون الطائرة هي حقا موجودة و لكن لم تأتي من الفضاء لقد إخترعها ألماني في عهد هيتلر لحمل القنابل و رميها لكن بعد هزيمتهم اكتشف الصحن و أسر السوفيات مهندسه و استولت عليه أمريكا و البقية تأتي هذه هي أمريكا الديموقراطية الكذّابة المنافقة الداعشية القاعدية الإخوانية الإرهابية الهوليدية بميزة حسن جدا
13 - مغربي كاعي الأربعاء 27 غشت 2014 - 11:01
لم يتبث عن الرسول صلى الله عليه و سلم ان امر بقتل شخص لم يقاتله بل عفى عن اشخاص قاتلوه عليه الصلاة والسلام ,اما هذا الصحفي لم يقاتل احدا انما ذهب الى سورية ليبين للناس ماذا يجري هناك فكان من الاولى ان تساعدوه و تامنوه وتكرمونه بغض النظر عن جنسيته ,فالله سبحانه وتعالى سيحاسبكم على ما فعلتموه.
14 - ابن المغرب الأربعاء 27 غشت 2014 - 11:19
الله يرحمو وينتقم من المجرمين وحوش الغابة فا هم ليسو لذيهم ولو ذرة من الانسانية
15 - jaafar الأربعاء 27 غشت 2014 - 11:34
فيديو مفبرك من طرف أناس طالما أمنوا أن العرب شعب يصدق كل شيء .... رحم الله من مات و من سيموت
16 - مسلم الأربعاء 27 غشت 2014 - 11:42
دولة الخلافة امر مضحك، انظروا فقط لشكل الملابس التي يرتدونها وطريقة عيشهم ستعيد المنطقة للعصر الحجري ، انهم مشعودون يقومون بغسل عقول الشباب في أروبا والدول الاسلامية الذين فشلوا في الحياة الدنيا ويعدونهم بالجنة والحوريات ،في حين انهم يغتصبون الفتيات عن طريق جهاد النكاح او الاختطاف ،الاسلام لا علاقة له بأمثال داعش الذي يشوهون الاسلام ويعيتون في الارض فسادا حان الوقت بتنحية هذا السرطان ،والسلام.
17 - Allemand d´origine marocain الأربعاء 27 غشت 2014 - 11:52
ضحية للهمجية الدينية !
انه الطاعون الاسود القادم من الشرق
18 - عمر الأربعاء 27 غشت 2014 - 12:15
لامريكا وزارة خاصة اسمها وزارة الكدب وشعارهم هو ( اكدب و زد اكدب حتي يتقون فك) الفديوا مفبرك مئة في المئة فلمادا هده الرسالة الثي يريدون ان ينالو عواطف الشعوب ونحن متاكدون انه سواء تعاطفنا معهم ام لم نتعاطف سيسترسلون في تنفيد مخططهم الصهيوني ،ان الكويت و قطر هما الفجوتان التي جعلت الغرب يتدخلون في شؤون الشرق ،وهو نفس المخطط الدي يريد الغرب استعماله في شمال افريقيا ان اكتشف حقا البترول في المغرب.
19 - Nawwar الأربعاء 27 غشت 2014 - 12:21
أنا ضد قتل النفس،الله سبحانه و تعالى هو الذي يحيي ويميت،رغم ما تقوم به أمريكا فالصحافي ليس له ذنب كي يقتل مذبوحا.
20 - ابويسر الأربعاء 27 غشت 2014 - 12:40
رحم الله فولي وكل من قتل بهذا التنظيم المتخلف.قتل بأسم الاسلام وتشوييه حقيقي لنا كامسلمين ..
حفظنا الله واياكم وكل العالم من هذا التخلف
21 - علي محمد احمد المطيري الأربعاء 27 غشت 2014 - 12:51
لم تعد حيلكم تنطلي علينا و كل ما تنشرونه مجرد اكاديب و ادعاءات مغرضة ضد التنضيم الدي يطبق الشريعة الاسلامية و فيدهوات هوليود اكل عليها الدهر و شرب لدلك فمن يصدق ما يكتب و يروج عن التنضيم فهو جاهل و لا يعرف الاعلام التنظيم يهدد كراسي الزعماء و الروساء و يهدد المصالح الغربية بالمنطقة و موازين القوى لدلك سيحارب بكل الوسائل
22 - كيمو الأربعاء 27 غشت 2014 - 13:06
كنت أظن أن داعش صناعة أمريكية لتشويه الاسلام لكن حينما شاهدت برنامج سؤال جرئ الحلقة 364 الموجودة في اليوتوب اقتنعت بأن ما تطبقه داعش هو الاسلام الحقيقي الموجود في الكتب الاسلامية السنية
23 - سمير الأربعاء 27 غشت 2014 - 16:11
تباً لغباء العالم.... قصة جديدة اخترعتها امريكا لتجر انظار العالم الى ورقة جديدة بطلها جماعة داعش. بعد ان احترقة ورقة القاعدة زعم الأمريكان انهم قتلوا زعيمها بن لادن دون ان يرى العالم بأسره جثته وكذبوا على الجماهير بقصة رميه في البحر.... ماهذا الهراء والإستهتار بعقول الناس ولكن للأسف هناك من يصدق مثل هذه الافلام الهليودية!! داعش والقاعدة هي الأيادي الخفية التي تسير الحكومة الأمريكية...." يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"
24 - samir الأربعاء 27 غشت 2014 - 16:15
التاريخ وما ادراك ما التاريخ لكي تفهم الحاضر يجب اولا ان تفهم الماضي من صنع جماعة طالبان في افغانستان اليست هي امريكا من صنعتها لكي تفكك الاتحاد الوفياتي وليس غريبا ايضا ان يكون تنظيم داعش صناعة امريكية من اين لداعش هذا الكم الهائل من الاسلحة !!!؟؟ ولماذا هذا الظهور في هذا الوقت بدات ولماذا قادة داعش مزقوا العلم الفلسطيني بدل تمزيق العلم الصهيوني!!! صحيح ان من بين افراد الدواعش من اغتر براية التوحيد لكن هذه الراية ما هي الا طعم تجلب اليها كل من ينظر اليها الدواعش هدفهم الرئيسي هو تشويه الدين الاسلامي والمنتسبين اليه وكما ذكر الاخ الفاضل قبلي فان التنظيم الماسوني الذي لا يهدف الى السيطر فقط على سوريا والشام بل السيطرة على العالم باكمله هذا التنظيم الذي فضح بقلم كاتب روسي الذي فضحه فضيحة لم يكن يتوقعها ليزداد جراح هذا التنظيم عمقا بقلم كاتب تونسي ترجم الكتاب لكي يفهمه العرب لكن للاسف غالبيتنا لا يهتم بالقراء ويهتم فقط بالتلفاز وتقديس اقوال المذيعين كانه وحي منزل من السماء .
شكرا هيسبريس
25 - عابر سبيل الأربعاء 27 غشت 2014 - 16:36
الشخص الدي يتكلم من عناصر المخابرات الاميريكية و داعش ايضا من اكبر تنظيمات التي حبكتها امريكا لتجعل شرخ بين الاسلام و المسلمين بما يسمى داعش فدعش من افكار امريكا للسيطرة و تشتيت الشرق الاوسط و هي فكرة تحادي فكرة بلادن الفرق ان بلادن لم يره احد و دعش يراه الناس و هو يتكلم .
الفيدو الدي يقولون انه دبح فيه الصحفي و عنصر الاسنتخبارات جزء لا يتجزء من تمتيل فقط و اعطاء فكرة قاسية و ارهابية عن الاسلام .
قبل تكوين منظمة دعش فكرو و جندوا كل الامكانيات من اعلام و موارد بشرية للهته المنظمة و سترون الاكتر مع الوقت .
26 - من الجهل ما قتل الأربعاء 27 غشت 2014 - 21:39
امريكا و عربان البترودولار و نظام بشار هم من صنع داعش و أخواتها ليلعبوا بها ويلعبوا بالشباب المغفل الفقير العاطل و دفعه للجهاد في سبيل مخططهم الجهنمي وارتكاب المجازر و الهدف واحد هو تشتيت الموجة الثورية في سوريا و مصر و ليبيا مند 2011.اما عربان البترودولار فيجاهدون في متاجر و مراكز التسوق في لندن و باريس و دبي بشراء سيارات فيراري و رويس رويس و مجوهرات بالملايين $ .وفي الأخير سترسل امريكا الاف18 لتمسح داعش و اخواتها من الخريطة عندما ستصبح اللعبة اكبر من المعقول و طبعا على حساب بترودولار العربان بحجة محاربة الإرهاب و هي في الحقيقية حجة لابأس بها
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال