24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5307:1913:2216:3919:1620:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أسر تسابق الزمن لإنقاذ مشروع "أوزود" السكني في "سيدي بوزيد" (5.00)

  2. "كورونا" تصل إلى 750 حالة في صفوف الممرضين وتقنيي الصحة (5.00)

  3. مشروع مكتبة الزّقاق يُشجع على القراءة بتزنيت (5.00)

  4. "أزمة كورونا" تقلص مداخيل المقاولين الذاتيين (5.00)

  5. خرموش يدحض افتراءات سفير الجزائر ببلغراد حول الصحراء المغربية (5.00)

قيم هذا المقال

3.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | بوتَان يحكي تفاصيل خفية في علاقة الحسن الثاني وبنبركَـة

بوتَان يحكي تفاصيل خفية في علاقة الحسن الثاني وبنبركَـة

بوتَان يحكي تفاصيل خفية في علاقة الحسن الثاني وبنبركَـة

"الجمعة 29 أكتوبر 1965.. الثانية عشرة والنصف زوالا.. جو خريفي بديع بالرباط.. لا أحد في المغرب كان يعلم حينها أن حدثاً جللاً يقع في قلب باريس: اختفاء الزعيم المغربي المهدي بنبركة، خلال مقام قصير له بالعاصمة الفرنسية. في الحقيقة هناك شخصية وازنة كانت على علم بذلك، أعني الملك الحسن الثاني الذي كان وقتئذ بفاس ! وصله خبر اختطاف عدوه اللدود عن طريق أحد المقرّبين منه الذي علم به عن طريق نائب برلماني فرنسي. لكن ذلك لم يمنع العاهل المغربي من التأكيد فيما بعد أن الخبر وصله عن طريق الصحافة الفرنسية !".

هذا ما خط على غلاف كتاب "الحسن الثاني.. ديغول..بن بركة. ما أعرفه عنهم" للمحامي الفرنسي موريس بوتان، وهو الكتاب الذي جرى تقديمه مساء أمس بقاعة نادي المحامين بالرباط، في موعد عرف حضور نجل المهدي، البشير بنبركة، والقيادي اليساري عبد الرحمن بنعمر، وناشر "دفاتر وجهة نظر" عبد اللطيف حسني، والمؤرخ حسن إيميلي.

ولمرتين خلال هذا الحدث، وقف الجمهور مصفقاً لموريس بوتان وهو يصعد إلى المنصة، وذلك في لحظة عرفان من الحاضرين لمسار هذا "الفرنسي الحر" صاحب الـ86 عاما، وهو الذي وُلد وعاش مدة طويلة من الزمن بالمغرب، وكان من المناهضين للحماية الفرنسية، قبل أن تصير قضية المهدي بن بركة ملتصقة باسمه، بعدما اختار الترافع عنها لعقود من الزمن، وهي القضية ذاتها التي دفعته إلى كتابة هذا المؤلف في مدة زمنية وصلت إلى عشر سنوات.

موريس بوتان الذي أصرّ شخصياً على الحضور إلى المغرب لتوقيع كتابه رغم أنه كان من المفروض أن يتواجد بفرنسا لمتابعة أطوار استئناف قضية رفعها عليه ميلود التونسي، أحد المسؤولين الأمنيين المغاربة السابقين، بتهمة رفع السرية عن تحقيق قضائي، وهي القضية التي برأت فيها المحكمة ابتدائياً موريس بوتان، حسب ما أشار إليه البشير بن بركة.

وفي معرض حديثه عن الظروف التي رافقت إصدار هذا الكاتب في إطار مجموعة دفاتر وجهات نظر، قال عبد اللطيف حسني، إنه لولا تظاهر جهود أطراف ثلاثة، ما كان للترجمة العربية من هذا الكتاب أن ترى النور، ففقد تنازل موريس بوتان عن حقوق الترجمة، وكذلك فعلت دار النشر الأصلية صاحبة حقوق نشر الكتاب، ثم أتى دور "معهد بن بركة.. الذاكرة الحية" ليموّل ويدعم هذا العمل.

ويظهر أن الجدة الفرنسية لم تكن رحيمة بأبنائهما حسب قول حسني، فقد طلبوا من أحد مكاتبها الخاص بالشؤون الثقافية المساهمة في دعم الكتاب، ورغم أنهم وفروا له ما تحتاجه من وثائق، إلا أنه أهمل مطالبهم ولم يجبهم، رغم أن هذا العمل كان من الممكن أن يشكّل "صحوة ضمير لهذه الجدة التي ارتكبت أخطاء كثيرة بحق المغرب".

وتعدّدت شهادات المتدخلين حول أهمية هذا المؤلف، فقد اعتبره البشير بن بركة كتاب الأمل في أوقات الجبن السياسي، ووصفه عبد الرحمن بنعمر بواحد من أهم الكتب التي تناولت تاريخ المغرب الحديث، بينما شدّد حسن إيميلي على أن موريس بوتان لم يتعامل في مؤلفه كمؤرخ، بل كمشارك رئيسي في الأحداث، والعديد من الفصول يتحدث فيها بضمير المتكلم، خاصة عندما كان يلتقي فاعلين أساسيين في اغتيال المهدي بن بركة.

وممّا جاء في هذا المؤلف، محاولة تحليل بوتان لشخصية الملك الراحل الحسن الثاني، حيث يكتب عنه: "سيمرّ وقت طويل قبل أن ألاحظ أن التربية التي تلقاها الحسن الثاني في طفولته ستظل دائما تتحكم في شخصيته، ففي عصره، كان هناك في المغرب، هُو و'الآخرون' ". كما يكتب عنه " ينعم بذكاء خارق ومواهب فذة، كما تجذبه السلطة.. هو بالتأكيد ليبرالي حتى النخاع.. ولكن لصالحه !.. في الواقع، إنه أحد أكثر الملوك الذين اعتمدوا على نظام حكم فردي مطلق في تاريخ المغرب، منذ السلطان المولى إسماعيل".

بينما ظهرت علاقة تقدير عظيمة تجعل بوتان بالراحل المهدي بن بركة، حيث يكتب عنه:" ليس ثمة شك أن المهدي بن بركة يُعد أنجب تلميذ تخرّج من المدارس الفرنسية في عهد الحماية. وأفهم أيضاً لماذا كان يعتبر في نظر مسؤولي تلك الفترة، والمقيم العام جوان وبعده غيوم، عدو فرنسا الأول، قبل أن يصبح كذلك بالنسبة إلى الحسن الثاني".

ويقع هذا الكتاب في 400 صفحة، لا يتوقف بوتان فيها كلها على قضية المهدي بن بركة، بل يحيل على قضايا أخرى مثيرة، ومنها المقاومة المغربية في عهد الحماية، أول حكومة في عهد المغرب، عدي أوبيهي، عباس المساعدي، العلاقة بين ديغول والحسن الثاني، سقوط أحمد بن بلة، ومحاولتا الانقلاب العسكريتين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - سؤال السبت 22 نونبر 2014 - 06:05
السؤال المطروح من قتل بن بركة؟وهل استطاع صاحب الكتاب الاجابة عن السؤال بصفة مباشرة وواضحة
2 - إنصافا وليس دفاعا السبت 22 نونبر 2014 - 07:45
بن بركة لم يكن عدوا لدودا للحسن الثاني ولا النظام الملكي في المغرب إنما كان عدوا لدودا للإستعمار والأمبريالية.
قبل وبعد الإستقلال بايع محمد الخامس وكان صديقا للقصر ومحل ثقته حيث اشتغل فيه كأستاذ الرياضيات لولي العهد أنذاك.
لا أدري لماذا يثق كثيرون في أقوال الأجانب ولا يصدقون أقوال ذويهم. في كتاب "ذاكرة ملك" لم يتحدث الحسن الثاني بسوء عن المهدي بن بركة وأقسم أنه لم يكن يعلم شيئا عن جريمة القضاء عليه وأنه فوجئ بها مثله مثل الجميع.
إعتناق المهدي للعقيدة الإشتراكية وحماسه في التنظيمات الدولية المناهضة للأمبرالية ووقوفه في صف اليسار العالمي سبب هلاكه.
كان سعيه مزعجا لأمريكا لكونه استطاع أن يجمع بين الصين و السوفيات للمشاركة في مؤتمر القارات الثلاث المناهضة للأمبريالية بكوبا في يناير 1966(tricontinentale) والذي كان يترأس لجنة تحضيره.
فبعد التعاون المخابراتي الأمريكي الفرنسي لإختطاف بن بركة وقتله تم إستحضار المخابرات المغربية للقيام بالتكفين وفقا للديانة الإسلامية ويعلم الله مصير الجثمان.
ألم يقل مسؤول أمريكي أنه تم تكفين بن لادن والصلاة عليه في حاملة الطائرات قبل رميه في البحر؟.
3 - المهدي السبت 22 نونبر 2014 - 08:06
الحكم الفردي المطلق للحسن الثاني رحمه ، بمساوئه وعذاباته هو الذي أبقى على الأمة وجنبها الويلات التي عصفت بأكثر من بلد حين استولى العسكر الانقلابيون وأنظمة الحزب الواحد من القومجيين في بدايات النصف الثاني من القرن الماضي على الحكم ، وها نحن نرى اليوم ما آلت اليه هذه الدول من تشردم وحروب أتت على الأخضر واليابس وجعلتها تتقهقر عشرات السنين الى الوراء ، الحفاظ على وحدة وتماسك الأمة كان له بالطبع ثمن ، والمؤامرات التي تتغذى من تيارات اليسار العالمي الناشط آنذاك كانت أيضاً في أوجها ولولا الحكم المطلق والردع المطلق أيضاً لكنا اليوم تحت جزمة جلادي المدرسة الاوفقيرية او بلدا غارقا في أتون الصراعات المسلحة تذروه الرياح ، والأمثلة في ذلك اقرب إلينا من حبل الوريد ..
4 - abousalma السبت 22 نونبر 2014 - 08:46
ومع اننا عشنا سنوات استينات والسبعيتات والثمانينات وحتى التسعينات بشرها وخيرها الا اننا نجهل الكثير عن الاحداث الكبيرة التي وقعت خلالها ومن هم صانعوها والمتاثرون بها.على كل حال لا زلنا في حاجة ماسة لنفض الغبار عن تلك المرحلةخاصة واننا ابناء النصف الثاني من القرن العشرين وخلال هذه الفترة التي اسست للتاريخ الحديث وقعت احداث وطنية ودولية غيرت مجرى التارخ المعاصر.
5 - عبد الحق من و.م.ا السبت 22 نونبر 2014 - 09:30
ﻻادري كيف تساوون ببن قائد البلد و خاءن .شخص تحالف مع الجزائر وادلي بجميع اسرار البلد للعدو مقابل المساندة علي قلب الحكم في المغرب. الزعيم يا سيدي الكاتب ﻻيتحالف مع الشيطان ضد بلده. فكل عارف بتاريخ المغرب يعلم جيدا لمادا كان طبيعة الحكم منفردا ابان حكم الحسن التاني . ادا تريص بك اﻻعداء من كل جانب داخل وخارج الوطن وتعرضت لمحاوﻻت القتل والغدر حتي من أقرب مساعديك فمن الطبيعي ان تنقلب الي اﻻمور الي ما فسرته في مقالك هدا. علي العموم الحسن 2 مات و بن بركة مات ونحن ابناء اليوم ، اهم شيء هو بناء المغرب لغد أفضل و دحر اعداء الداخل و الخارج من الجران و اﻻنفصالين والراكبين علي حقوق الأقليات وحقوق اﻻنسان.....
6 - عمر السبت 22 نونبر 2014 - 10:30
المهدي بن بركة انسان اناني و مشكلته ان اصبح ورقة رابحة للاستعمار الفرنسي لضغط على المغرب، مجرد تنازلات منه كان سيساعد في ابعاد المغرب عن اطماع المستعمر الدي عرف كيف يجعل قضيت بن بركة لصالحه فرنسى لها يد في تصفية بن بركة و مهدت لدالك.
7 - محمد احمد العربي السبت 22 نونبر 2014 - 10:38
انا شخصيا اتمنى ان يتقدم اي مؤرخ فرنسي او مغربي شجاع ممن عاصر القرن العشرين ان يكتب لنا ول شيئا قليلا من تاريخ المغرب خلال " عهد السيبة " الذي استمر لازيد من قرننين من الزمن
8 - مغربى مناضل السبت 22 نونبر 2014 - 11:01
بنبركات هوما منهم من إختطف غبروه عمرو مابان إلى يومنا هذا ماعرفوه الناس واش مات ولاّ باقى حى ومنهم من لم يختطف ولم يعدم ولم يغتال وإنما جوع وزادوا عليه فى الأسعار وتعرض للإستبداد ولإهانة والإذلال فهم أغلبية هذا الشعب إن لم أقل جلهم ... بنبركة وضع فى الأسيد حتى ذاب والأسيد يذيب الحديد فمابالك بلحم الإنسان وعظمه لازالت كل رواسب العهد البائد لازالت توجد بدوالب الحكم الإستبداد هو هو والتعالى على المواطن البسيط واستغلاله واحتقاره وحرمانه من حقوقه هو هو باقى خاصنا بزاف باش نولّيو بنادم ديال بصح ...
9 - Stupid السبت 22 نونبر 2014 - 11:15
C une initiation exceptionnel sans doute .

Juste nous sommes besoin de cette archive dans nos bibliothèques a Nador pas juste dans le centre ..

Finalement merci à tt les partenaire de cette projet important .
10 - mimish السبت 22 نونبر 2014 - 11:33
كثير من المغاربة قدموا أرواحهم في سبيل إستقلال و حرية الوطن و لم يتكلم عنهم أحد هاؤلاء الأبطال عاشوا مدافعين بنية خالصة لا طمعآ في الصلطة و لا زعامة قتلوا وتركوا أبنائهم في الجبال والأرياف حيث لا مدرسة و لا حياة كريمة إلى حد الأن،بينما الذين إرتموا في حضن فرنسا أصبحوا هم الأبطال.أنا أريد أن أعرف ماذا قدم بن بركة لهذا الوطن حتى أقتنع بإثارة قضيته دون القضايا الكثيرة والمؤلمة التي تثقل كاهل معظم المغاربة.ألم يصل أمثال بن بركة إلى الحكم هنا ماذا قدموا للشعب؟؟؟؟؟؟؟
11 - سرغيني حر السبت 22 نونبر 2014 - 11:35
اذكروا أمواتكم بخير . رحم الله أموات اؤمسلمئن.
12 - samir السبت 22 نونبر 2014 - 12:04
كلما انهار الاتحادين كلما نضموا مهرجان يثيرون فيه ضية المهدي بن بركة رحم الله الاموات كلهم نريد امثال المهدي بن بركة كما قيل ليس المرئ من يقول كان ابي ولاكن المرئ من يقول هاانا ايها المواطن المغاربي الحر لا تستلغي لهده الخزعبلات لان اصحابها دهبوا الى مزبلة التاريخ واديلجيتهم احتضرت مع الاتحاد السوفياتي علينا بالجد والاجتهاد لخدمة هدا الوطن الغالي علينا اما الموات فهم في قبورهم انتقلوا الى مكان المحاكمة الحقيقي لياخد كل دي حق حقه اما لاستعمال بروبكندة للتغرير بالشعوب المغلوب على امرها فكفى لا احد يزايد علينا ببن بركة ولا امتال بن بركة داك زمان قضي فيه الاف لم يكتب عنهم شئ
13 - انا الشعب السبت 22 نونبر 2014 - 12:33
معلومة على الهامش لكن لها دلالتها وهي ان الحسن الثاني كان مولع ومهووس الى ابعد حد من البدلات الانيقة التي كان الشهيد يلبسها
14 - عبد الحليم حافض السبت 22 نونبر 2014 - 13:19
من مصارد مقربة من الرئي العام ان قصة بن بركة وعند اعتلاء الحسن الثاني عرش اسلافه لم يستسخ بن بركة دلك كان يطمح به فدعى في تجمعاته الحزبية ان تكون الدولة المغربية جمهورية بدل مملكة مغربية طمعا للرئاسته بصفته كان مجتهدا في التدبير السياسي وطبعا لم يجد ادان تسمعه ووصل خبر انقلابه على الحكومة بسرعة فرحل او هرب الى فرنسا التى اطمعته الحكم للمغرب ولصالها كستعمار مستمر وهناك لم تستسغه بعض الاحزاب الفرنسية التي تطاول عليها وبعد اختلاف في الرئي توعدته بالقتل السري يعني يجب ان يعرف الرئي العام مادا كانت نواياه بالمغرب وردودها كانقلابي لبلده الام ولمادا سافر الى بلاد الاستعمار وما كانت لانواياه هناك والحمد لله كان ملف اسود وانتهينا منه لنعيش تحت العائلة العلوة الشريفة ونصل الى ما نحن فيه من تقدم وعصرنة كل يوم وهاو ملك المغرب يعطي اكثر ماعندو والحمد لله اننا لسنا في جمورية ونفتخر اننا في مملكة علوية مغربية عريقة وبه وجب متابعة كل محرض على الفتنة او المس بالمقدسات المغربية لاجل للاتاوات والاشهار وبيع الورق الصحفي المغرض للنصب والاحتيال كارهاب داخلي
15 - امين السبت 22 نونبر 2014 - 13:33
الامين
الى متى سنبقى داءما نبكي على الماضي والسؤال من الظالم ومن المظلوم فذلك زمن ولى واغلب ابطاله الان واقفين امام المولى عز وجل والواجب علينا البحث جيدا في وطننا الحبيب وكيفية السير به الى بر الامان والقضاء على المفاسد التي تمنع وطننا من السير قدما الى تحقيق الدمقراطية الحقيقية والعدالة الاجتماعية الواقعية والتعليم والتطبيب المجاني لذوي الدخل المحدود والمساواة عند التقاضي ووووووووووووو
16 - الشياظمي السبت 22 نونبر 2014 - 13:37
الشهيد المهدي بن بركة كان مناضلا كبيرا معروفا وفاعلا على الصعيد العالمي، وكان ضد الرجعية العربية والاستعمار الجديد والإمبريالية، وكانت له علاقات كبرى واسعة مع حركات التحرر العالمية، وقد اختطف يوم 29 أكتوبر 1965، وجاء هذا في أعقاب انتفاضة 23 مارس 1965 التي عرفها المغرب، وهي انتفاضة تاريخية كبيرة زعزعت إلى حد كبير مسار السياسة التي كان النظام قد بدأ في فرضها بالمغرب لأجل إقرار معادلة تقوم على : 1- التحالف مع الإمبريالية وخدمة مصالحها الاقتصادية والسياسية مقابل دعمها له 2- المضي في تكوين طبقة برجوازية طفيلية مشكلة من بقايا الإقطاع والأعيان الجدد والقدامى وكبار النافذين، على أساس إطلاق أياديهم في الثروات وإطلاق العنان لسياسة طبقية تسلب الشعب وتعمل على تفقيره لصالح الأغنياء -3- الاستحواذ على السلطة وإضعاف الحركة الوطنية وتهميشها وذلك في سياق تصفية جيش التحرير بالجنوب (الصحراء المغربية) -4- الانخراط في فلك الرأسمالية العالمية والقبول بالفتات الذي تذره التبعية عوض العمل على تحرير الاقتصاد والثقافة وبناء اقتصاد وطني قوي .
المهدي بن بركة كان ضد هذه التوجهات الخطيرة.
17 - تازي السبت 22 نونبر 2014 - 13:42
سير فوروا دابا داك الكتاب لان الحسن الثاني و المهدي بن بركة و كل من شارك من قريب او بعيد هم الان امام رب عادل حكيم ...وسعدات اللي ما دار لا بيديه و لا برجليه ...
18 - معتصم اسماعيل السبت 22 نونبر 2014 - 13:55
بن بركة من خير ما انجبت هده الامة وسيبقي دائما في داكرتنا لانه دائما ما كان يدافع عن القضية الفلسطينية والعديد من القضايا حتي اصبح شخصية عالمية لو لم يكن شخصا دكيا و استتنائيا لما نسق الموساد ووالمخبرات الامركية والمغربية لقتله واقول لكل شخص لايعرف الشهيد بن بركة عليه ان يقرا التاريخ جيدا فهدا الشخص يصنف ضمن مناضلي الانسانية ك مانضيلا و غاندي و مارتن لوتر ربي يرحموا  
19 - عمر السبت 22 نونبر 2014 - 13:59
يالطيف ، العربية كتاكل الشحط والعصا عند شي معلقين. وعاد كيزيد فالفهامات فبحال اللي هو بوحدو كيعرف الحقيقة. عيب وحشومة نكتب (السلطة) هكذا (الصلطة) ،،،،،،، أما الفاصلة والنقطة، يمكن كاع ماكاينين فالسوق،،،، رحمونا شويا الله يرحم الوالدين، درجوا ولا خليو داك الجمل راكد.
20 - زفزاف السبت 22 نونبر 2014 - 14:10
هل المغاربة يعرفون تاريخ بلادهم حقا، أم لم يقرأوا إلا "بويع، شيد ولبى نداء ربه"؟
من يعلم التاريخ السياسي والاقتصادي والاجتماعي الحقيقي بكواليسه وصناعة قراراته والتجاذبات من تنازلات ومراوغات ومداهنات..وما المصالح المتشابكة التي غذت ما عرفته البلاد من مد وجزر؟
التاريخ الحقيقي للبلاد موثق ومركون في زوايا آمنة في البلدان المستعمِرة، كما يعلمه صانعو القرار في البلاد لكنهم يلتزمون الصمت المطبق.
على المغاربة، لكي يفهموا حاضرهم ويهيئوا مستقبلهم أن يعلموا كيف كان ماضيهم وما القواعد التي بنيت عليه، ومن كان وطنيا ومن كان خائنا، ولماذا ركبت بنيات المجتمع على هذه الشاكلة وليس بشكل آخر؟
21 - لحاجة في نفس يعقوب السبت 22 نونبر 2014 - 14:28
لم تكتب قتل الفلسطينيين بالآلاف و هدم بيوتهم و اقتلاع أشجار زيتونهم و خطف مائهم و اغتصاب أرضهم و تشريدهم... لم تجد إلا متخابرا متآمرا لتتباكى عليه نصف قرن بعد موته... أما ربع مليون ذبحوا في بلاد الحركي في ما يسمى بالعشرية السوداء و من قبلهم مافعل أولياء نعمتك فيما أسموه الجزائر من جرائم حرب و جرائم ضد الإنسانية و كذالك فعلوا في بالمسلمين أينما حلوا... فلا دروس لك أن تعطي للمغاربة و اسأل مخابرات أوليائك ما فعلت بمناضلي كورسيكا... أما الحسن الثاني باني المساجد محرر الصحراء من الأشراك رحمه الله فهو ينتظر البعث و حسابه عند ربه إنه هو الغفور الرحيم
22 - Garcia السبت 22 نونبر 2014 - 15:36
أولا بما أن الحسن الثاني كان مهووسا بالإمبريالية فإن المهدي بن بركة كان ضدها وضد الاستعمار و هنا لا يمكننا الجزم في هل كان الأول يعتبر الثاني عدوا لدودا كما سبق الدكر لان لكل واحد تفكير و حرية في اتجاهه
الحسن الثاني كحم بقبضة من حديد و هذا ما ساعد في النضام الحالي الدي نعيشه الآن رغم إستعمال شتى وسائل القمع و الاطضهاد و التهميش
أما المهدي بن بركة فكان رجلا مناهضا لحرية الشعب و الدفاع عن قضاياه و قضايا عربية أخرى
وهذه هي النقطة التي كان فيها اختلاف بين الطرفين
عموما لا يمكننا إتهام اي شخص في هذه القضية دون دلائل ملموسة و هذا هو الامر الذي لم نتوصل به لحد الآن
و شكرًا
23 - المهدي السبت 22 نونبر 2014 - 16:01
الأخ Garcia رقم 22 : هل تقصد ان المهدي بنبركة كان مدافعا عن حرية الشعب ام مناهضا لها ؟ ما لم يكن خطأ غير مقصود فمناهضة الشيء تعني العمل ضده ومحاربته ، وشكرا .
24 - السياسة والإنقلاب والإرهاب السبت 22 نونبر 2014 - 16:32
إذا لم يكن بن بركة رجل دولة فهو رجل سياسة بامتياز لم ينازع العرش شرعيته التاريخية إنما كان يرى أن الإشتراكية هي الأسرع للخروج من التخلف، ساير محمد الخامس هذا التوجه وترأس عبد الله إبراهيم الحكومة إلا أن الأخطاء والضغوط الإستعمارية أفشلت التجربة. من الأخطاء أن رئيس حكومة المغرب إلتقى شي غيفارا بالقاهرة 1959 ودعاه لزيارة المغرب ،ثم الإسراع في فك الإرتباط مع الإقتصاد الفرنسي مما أثار مخاوف الغرب من إرتماء المغرب في أحضان المعسكر الشرقي. ومما يؤكد هذا التوجس تقارير السفارات والصحافة الفرنسية في ذلك الوقت.
أحس محمد الخامس بالخطر واعفى الحكومة وترأس اخرى بنفسه.
بعد ذلك دخل المغرب في صراع الإختيارات والتحالفات ،الإشتراكية والليبيرالية والمعسكرين الغربي والشرقي.
إختار بن بركة المعسكر الإشتراكي ولكنه لم يتواطأ مع الخارج ضد المغرب ولم يكن يؤيد الإنقلابات العسكرية ولا النضال المسلح على عكس الفقيه البصري الذي تحالف مع بيادق المعسكر الإشتراكي ( سوريا وليبيا والجزائر) و أدخل عصابات إرهابية 1973.
تصارع الحسن الثاني مع اليساريين فانتهز العكسريون الفرصة .
وهكذا أثبت الزمن صواب أختيارات الحسن الثاني.
25 - متابع السبت 22 نونبر 2014 - 16:36
إلى متى سيضل تاريخ المغرب يكتب من طرف المستعمر؟
26 - الڭنوني القيطوني السبت 22 نونبر 2014 - 20:45
المهدي بن بركة أحد أكبر منظري العالم الثالث الذي سبق عصره بكثير...فقده المغاربة وفقده العالم كونه أحد المدافعين عن القيم الإنسانية و الكونية....رحمة الله عليه
27 - .خ/*محمد السبت 22 نونبر 2014 - 21:35
هناك أربع جهات دولية وقفت خلف جريمتي اختطاف وقتل بن بركة وكانت لها مصلحة مباشرة وغير مباشرة في التخلص من الزعيم العربي المغربي وهي: فرنسا وأميركا والمخابرات الإسرائيلية والسلطات المغربية"
28 - Ali السبت 22 نونبر 2014 - 23:17
Ben Barka et autres militants ont beaucoup"dérangé" impérialisme et ses intérêts .Le gouvernement de my a lah ibrahim a posé en an les fondamentax de l'économie marocaine le dynamo de ce travail est ben barka malheureusement l'affront avec l'etat leur a reservé un autre sort et le maroc est entré dans l'nfernal des luttes pour le pouvoir depuis le début des années soixantes
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

التعليقات مغلقة على هذا المقال