24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. أحمد الدغرني: الأمازيغية اخترقت القصر .. والزفزافي "مهدي منتظر" (5.00)

  2. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  3. فرنسا تُساندُ المغرب في مكافحة التطرف الديني وتدفق المهاجرين (5.00)

  4. أول غينية تُناقش "الدكتوراه الإسلامية" بالمغرب‎ (5.00)

  5. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | انتقاد لغياب المسؤولين والمجتمع المدني عن جنازة المعقولي

انتقاد لغياب المسؤولين والمجتمع المدني عن جنازة المعقولي

انتقاد لغياب المسؤولين والمجتمع المدني عن جنازة المعقولي

انتقد حسن أوريد، الباحث والمؤرخ السابق للمملكة، غياب أي مسؤول ضمن جنازة المهاجر المغربي بفرنسا، محمد المعقولي، الذي قُتل بعد الهجوم الدموي على جريدة "شارلي إيبدو"، بعدما طُعن من طرف جار فرنسي له 17 طعنة، وهو يصيح في وجهه "أنا ربك أنا إسلامك".

وقال أوريد، ضمن مقال تعيد هسبريس نشره، إن هؤلاء المسؤولين لو كانوا حضروا إلى جنازة المعقولي لحملوا جزء من الأسى عن الأسرة، ولبعثوا رسالة إلى فرنسا كون النفس البشرية واحدة"، مبرزا أن غياب أي من المسؤولين أو المجتمع المدني والحقوقي جعل من مشهد الجنازة كأن الضحية هو الجاني.

وفيما يلي ما كتبه حسن أوريد ووافَـى به هسبريس:

كان صوت صديقي الفرنسي من أصول مغربية يبلغني من إيكس أون بروفانس على الهاتف متهدجا يختلط بالغضب :

ـ مات المعقولي نتيجة العنصرية. كان كبش فداء.قُتل ضحية توتر وحقد يتنامى ضدنا يوما عن يوم. نحن متهمون حتى يثبت العكس، والأمَرّ أن لا نجد التفهم ممن يُفترض أن يكون بجانبنا في هذه الظروف الدقيقة. مات المعقولي ولم يحضر ولا مسؤول مغربي في جنازته. ألاَ نصلح إلا كمصدر للعملة ؟ أتُنتهك كرامتنا مرتين ؟ هنا، بفرنسا، ونحن أحياء في بلاد هي بلادنا اخترناها عن طواعية ولكنها أخذت تتولى عنا لأمر لا يد لنا فيه، وفي بلاد جذورنا، التي تتنكر عنا فلا نلقى ما نستحق من رعاية ونحن أموات.

هكذا كلّمني صديقي. كان يرى نفسه جسرا بين ضفتين، وكان يعتبر نفسه إحدى الأدوات من أجل مد الجسور بين بلدين، بل بين حضارتين. كان في عمله مع الجالية المغربية، بل والمغاربية، حاضرا بعلاقاته، وبنضاله، وأريحتيه.
كلّمته عسى أن أخفف من لوعته في مشروع ندوة حول "ذاكرة الضفتين" كان يشتغل عنه استوحاه من كتاب لجارك بيرك، فأجابني واليأس يطفح منه :

ـ إنس الموضوع، على الأقل مرحليا.

شكّل مقتل المعقولي وبالطريقة التي قُتل بها صدمة مضاعفة. صدمة العنصرية الهوجاء، وصدمة التنكر من قِبل البلد الأصلي.

قُتل محمد المعقولي شر قتلة. قُتل وهو في بيته ليلا وقد استسلم للنوم بعد يوم ُمضن حين باغته جاره الفرنسي يُطرق الباب طرقا عنيفا. وحينما أبى المعقولي فتح بيته، كسر الجاني الباب بقوة وهو يحمل سكينا، انهال بها عليه، واستطاع المعقولي أن ينزعها منه، ثم عاد الجار الفرنسي وهو يحمل سكينا أخرى، مهتاجا، فانهال على الضحية تارة أخرى، وحاولت زوجة الضحية أن تنزعها منه، وأصيبت جراء ذلك بجروح، ولكن الجاني كان يغرز مُدى سكينه، بل حقده في جسد محمد المعقولي، وهو يصرخ "أنا ربك، أنا إسلامك"، حتى إذا خارت قوى المعقولي ندّ عنه صوت خفيت، ينادي زوجته أن تفر بجلدها وتحمل معها رضيعهما حتى لا يصابا بسوء، ثم استسلم المعقولي، وهو يردد الشهادة، ويحمل سبابته إلى السماء، فأخذ منه الجاني سبابته وضغط عليها بقواطعه وعضها إلى أن بترها.

أسلم المعقولي روحه إلى باريها وجسمه يحمل أثر سبع عشرة طعنة، ولم يكن يقدر أن يحمل طعنة التنكر من ذويه.

هكذا مات المعقولي.

أرادت صحافة فرنسية في غمرة التوتر أن تتستر على الحادث، فاعتبرت الجاني معتوها مصابا بخلل نفسي.

ما الذي دفع مسؤولينا على ألا يحضروا جنازة ضحية هو مواطن لهم، مات جراء عملية عنصرية حاقدة. ما الذي أنساهم واجب العزاء والمواطنة والمواساة ؟ أشيءٌ يخيف في سيرة رجل مات ضحية ؟ لا شيء. لم يمنع شيء منتخبين فرنسيين من تقديم العزاء. وأقدم عمدة كاربانتراس بتقديم تعازيه للأسرة، مثلما أقدم منتخبون ومجالس المسلمين، فلِم لم يُقدّم المسؤولون المغاربة العزاء، في واحد من مواطنيهم.

لم يحضر وزير الجالية، ولم يحضر والي الجهة، ولا رئيس الجهة، ولا عامل الإقليم، ولا قائد المنطقة، ولا منتخب، ولا فعاليات المجتمع المدني، ولا ممثل عن جمعيات حقوق الإنسان ومنتدياتها، وما أكثرها...ولم يحضر القنصل الفرنسي بفاس، ولا ممثل عنه..

لو حضر هؤلاء لن يردوا الضحية إلى الحياة، ولكنهم سوف يحملون جزءا من الأسى عن الأسرة، ولسوف يبعثون برسالة أن لا فرق بين غير المسلم والمسلم في الحق في الحياة، ولبعثوا من قرية سبع عيون برسالة تبلغ تموجاتها فرنسا من أن النفس البشرية واحدة، وأفهموا حاملي دعوة البغضاء من أن أفعالهم أو أفكارهم ممجوجة وأن لا أثر لها في النفوس.

إن العزاء ليس تسجيل لحظة، ولكن حمل جزء من ألم المصابين، ومواساتهم في مكروههم.

لم يحدث شيء من ذلك. حملت أسرة الفقيد جثمان فقيدها، في ذلك اليوم المطير، إلى مثواه الأخير، يشيعه عدد هزيل، كما لو أن الضحية هو الجاني. في غياب مسؤولينا، بعثوا برسالة أخرى، مؤلمة، مفادها أن هناك من هم أكثر إنسانية في حياتهم ومماتهم، تحظى جنازاتهم بالحفل المهيب، وتُلقى بحضرته الخطب العصماء، ويتسابق العلية من كل المعتقدات على حضوره للتدليل على سماحتهم وتسامحهم، ثم هناك من هم "أقل إنسانية"، أمثال المعقولي، الذين لا يأبه بهم أحد.

ندّدنا بجريمة شارلي، لأن لا شيء من شأنه أن يُسوّغ سلب الحياة والحق فيها،

وغضبنا لمن يمّس المقدس و يشينه، دون أن يكون ذلك دعوة للعنف. وناصرنا ونناصر حرية التعبير، وفق ضوابط القانون والأخلاق.

ولكن لا أحد تحدث عن المعقولي، رحمه الله.

وإذا كنت لا أستطيع أن أقول "أنا المعقولي" فلْأقولنّ" : أنا الخلل"، "أنا" بمعنى نحن، وهو بعض العزاء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (83)

1 - سهيل الجمعة 30 يناير 2015 - 01:15
المسؤولين في بلدنا الحبيب لا يعطون أهمية للمواطن
المسؤولين يتسابقون على الحفلات المهرجانات لا غير
رحم الله الفقيد و إن لله وإن إليه راجعون
2 - [email protected] الجمعة 30 يناير 2015 - 01:21
انا لله وانا اليه راجعون، تغمده الله بواسع رحمته، واسكنه فسيح جناته امين .اللهم ارزق لذويه الصبر والسلوان ان شاء الله.
3 - bouchaib reddad الجمعة 30 يناير 2015 - 01:24
Ni dénonciation du crime ni convocation de l'ambassadeur de France pour lui signifie la colère du peuple marocain ni marcher dans son enterrement ni recevoir son épouse ........ Surtout n'essayez pas de faire croire aux marocains qu'il y a un changement, le Maroc des années 70 et celui d'aujourd'hui c'est du kif-kif
4 - طارق الجمعة 30 يناير 2015 - 01:25
رحمة الله على الفقيد وليتغمده برحمته ويسكنه فسيح جنانه.مع الأسف الشديد وبكل الحسرة والألم نجد أنفسنا أمام موقف تشخص له الأبصار والبصائر أليس عيبا وعارا هذا التنكر .دمنا وأرواحنا لاتساوي شيئا لدى مسؤولينا وهذا ليس بغريب أو جديد وليس حدثا استثنائيا فهي عادتهم وسوف تتكرر اليوم وغدا.
لامواساة لأهل مكلومين في ضياع فلدة كبدهم و بتلك الطريقة ولا من يواسي ولو بالصوت الضعيف.
أين المتبجحون بحقوق الإنسان أو ليس الضحية بشرا أليس مواطنا أليست له حقوق كما كانت واجباته أم كان فقط مجرد رقم في معادلة العملة الصعبة.
لكل هؤلاء أقول كفاكم عبثا وكفاكم ضحكا على الدقون.
واختم بقوله تعالى إنك ميت وإنهم ميتون وإنكم يومئد عند ربكم تختصمون.
رحم الله الفقيد و ألهم ذويه الصبر والسلوان.
5 - عاجل الجمعة 30 يناير 2015 - 01:29
المشكلة في البشر الذي يحكم المغرب،بشر يسجد للغرب،الغرب الصهيوني الصليبي الكافرالحاقد على الاسلام والمسلمين والعرب،هذا بالنسبة للذين يحكموننا فعليا،اما بالنسبة لبنكيران وصحبه فاقول لا حولة ولا قوة لهم،انهم ينفذون الاوامر لا أقل ولا أكثر،بالله عايكم مغربي يقتله خنزير فرنسي ولا يحضر جنازته اي من المسؤولين الاسلاميين،انا هنا لن اقول كلمة واحدة في حق المسؤولين من احزاب الادارة لان 'حريرتهم 'معروفة،ولكن الذين يدعون الاسلام فاقول لهم حرام عليكم،الحكام المسلمون كعمر (ض) اهتموا حتى بالحيوانات اما هؤلاء (عطينها غير للهضرة او حلان الفم).
6 - رشيد منار الجمعة 30 يناير 2015 - 01:30
أستغرب كمغربي غيور على وطني وأبناءه، وأقول بأن اهل الفقيد المعقولي رحمه الله ،لم يكونوا في حاجة...سوى للدعم الأخلاقي والنفسي،بأن دولتهم (حاسة بهم)...في وقت الشدة...وهي أبسط حقوق المواطن.
7 - chehboun abdesalam الجمعة 30 يناير 2015 - 01:32
سبق ان قرات عن سلطان او حاكم عربي عندما سمع عن مسلمة اهانتها دولة كافرت جمع لها جيشا لتحريرها ورد الاعتبار لها اليوم العكس نددنا بما وقع لمجلة الساخرة شارل هبدو وهي كانت تسيء للاديان السماوية ولنبينا محمد (ص) ولم نندد بجريمتهم النكراء في حق مغربي مسلم قتلته العنصريةالفرنسية المجرمة انا الله وانا اليه راجعون
8 - عمر الجمعة 30 يناير 2015 - 01:33
اصلا اصحاب الباطل لا يحضرون جنائز الشهداء . الذباب لا يذهب لشهد العسل انما يبحث عن النجاسات و الجيف اكرمكم الله.
محمد المعقولي شهيد انشاء الله لقول سيدنا محمد عليه السلام " من قتل دون ماله فهو شهيد، ومن قتل دون أهله فهو شهيد، ومن قتل دون دينه فهو شهيد، ومن قتل دون دمه فهو شهيد) . يا سعداتو مات دون دمه وعلى يد كافر فهنيئا لك الشهادة يا محمد المعقولي
9 - Samir الجمعة 30 يناير 2015 - 01:36
salam
Je suis déçu du manque de sensibilité de nos politiciens ,Allah yerham amwatana .
10 - karim الجمعة 30 يناير 2015 - 01:40
C'est vrai en à trop de fierté ver notre payé mais en saï pas es que elle mérite ou pas on a marre a
11 - مواطن مغربي من البيضاء الجمعة 30 يناير 2015 - 01:41
لسوء حظ هذا المواطن المسكين أنه لا ينتمي لحزب رئيس الحكومة، بحيث كنا سنرى جميعا كالعادة بن اكيران أخد طائرة تابعة للدولة وطار بسرعة هو وقادة حزبه لتقديم واجب العزاء والدفن، وكاميرآت وآلات التصوير التابعة للحزب تلتقط الصور.
إياكم أن تعتقدوا أن المغاربة مصابون بمرض النسيان أو مرض الزهايمر.....
كل تحركاتكم وأنشطتكم ومواقفكم في عهد ولايتكم الحكومية هي مسجلة وموثقة .
12 - Houcine casa الجمعة 30 يناير 2015 - 01:43
C est pas de la faute des responsables marocain ou le gouvernement actuel .. Cette funérailles n à pas été suivie par une couverture médiatique à l'instart des funérailles précédentes des comédiens marocains ou personnages politique .. De nos jours .. Il y a un bouleversement total de notre vécu et nos comportements qui sont devenus liés à l effet de mode ni plus ni moins ... Avec tout le respect aux comédiens qui sont morts dernièrement .. Mais je trouve que c est injuste de donner à eux et à leurs
Morts une couverture médiatique
Immence par les médias et par contre celui la qui réside à l étranger non
13 - مغربي الجمعة 30 يناير 2015 - 01:48
رحم الله المعقولي واناااا لله واناااا لله راجعون اما غياب المسؤولين فحدث ولا حرج ربما لو كان مهرجان موازين لحظروا بشدة هؤلاء لاتجدوهم سوى في مهرجانات زائفة ورقص والهلس اما مصلحة المواطنين فلا حياة لمن تنادي أوجه كلامي للجمعيات التي خرجت تحت شعار أنا ايبدو أين هم الان؟لما يخرجون ويقولون أنا المعقولي جمعيات مغربية مثلها مثل احزاب تنعق بما لا تسمع وينطبق عليهم قول الله ما علمناه شعر وما ينبغي له
14 - المرابطين الجمعة 30 يناير 2015 - 01:50
صدق من قال : "قتل قرد في غابة جريمة لا تغتفر***و إبادة شعب مسلم مسألة فيها نظر"...رحمه الله رحمة واسعة و أسكنه فسيح جناته و جميع موتى المسلمين...نسأل الله أن يهدينا و ولاة أمور المسلمين إلى ما يحب و يرضى...آمين.
15 - مفربي الجمعة 30 يناير 2015 - 01:51
في بلادي ...
نعيش في سجن سري كبير ... مكتوب على واجهته "أجمل بلد في العالم" وفي شهر غشت يضع السجان يده في جيبك ويغني : إيسي فوزات شي فو ... مرحبا بكم فبلادكم.

في بلادي ...
40 مليونا من "المساجين" ... و"مواطن" هو لقب السجين ... كل "مواطن" لديه رقم بطاقة تحمل تهمته ... تهمته "كل التهم" ... من السقوط على الرأس على هذه الأرض و"عدم شكر النعم" ... إلى "الانتماء إلى الوطن" ... وهو متهم ومعاقب ومنفي ومدان ... إلى أن يثبت ما يستحق به "رضى السجان" و"صك غفران" ... يرقى به إلى مرتبة "خديم" ويفتح له شق باب ... ليشغل أرقى منصب "حارس أعتاب" ... يوزع بدوره التهم والألقاب.

في بلادي ...
القانون ... غاب
16 - Dortmund الجمعة 30 يناير 2015 - 01:53
عن اي دولة تتكلم ؟
يلزم لهم ١٠٠٠ سنة ليتقدمو ، ويكونو حضريين.

كل معاريفي في المهجر لا يعيرو اي اهتمام لسياسيي المغرب . ولا ننتظر منهم اي شىء.

كل ما يهمنا في بلادنا هم املاكنا والعائلة .
اما معاملاتهم وقوانينهم فلا تهمنا فل يذهبو الى الف داهية
17 - علي الجمعة 30 يناير 2015 - 01:54
كمهاجرمغربي بفرنسا أنا متفق مع كاتب هذا المقال. كان على السلطات المغربية ولو بحضور رمزي، أن تعلن عن مساندتها و دعمها لهذه العائلة في مصيبتها الأليمة، كما يجب عليها الدفاع عن المغتربين ضد تنامي العنصرية بالمهجر. أم أنها تتذكر المهاجرين فقط عندما يجلبون العملة الصعبة؟ وإنا لله و إليه راجعون.
18 - شاهد! الجمعة 30 يناير 2015 - 01:56
مات المعقولي..بل قل اغتيل المعقولي و اغتيل المعقول معه!
سيغضب الله لدينه!سيغضب الله لدينه!سيغضب الله لدينه!
19 - المراقب الجمعة 30 يناير 2015 - 02:00
حسن أوريد يتعدى على مواءد غيره،فبعد ان كان ذا منصب وكان معروفا بعنجهيته وكأنه الوحيد في هذا الكون الذي يتكلم العربية وبعد ان لفظه اسياده هاهو هذا نراه يتحين الفرص للنقد وتناسى أننا لم نسمع له صوتا أيام كان ناطقا .وسبحان الله حينما قال وتلك الا يام نداولها بين الناس،فكفى استغلالا لمصاءب الناس من اجل انتقاد حلفاء الأمس
20 - لطفي الجمعة 30 يناير 2015 - 02:03
بالنسبة للمغرب الرسمي هاد الشي ماشي غريب عليه ، راه حنا عارفين باللي المواطن رخيص بزاف فبلادنا...اللي مافهمتوش هو فين دوك وليدات فرنسا اللي كانو هازين الشموع على شارلي ، هادوك بشر و هذا شي حاجة أخرى ، الله ينعل اللي ما يحشم... ‏‎ ‎الله يجعل ربي يرحمو و يوسع عليه و يرزق أهله الصبر ...آمييين
21 - وجهة نظر الجمعة 30 يناير 2015 - 02:22
بطبيعة الحال لن يحضر احد من المسؤولين الى هذه الجنازة لسبب بسيط هو :
من يكون المعقولي هذا حتى يكلف المسؤولين انفسهم عناء التنقل و حضور الجنازة....!
ليس سياسيا محنكا...!
وليس فنانا مرضيا عليه...!
ليس ابن فلان او علان ..!
ليس...ليس...ليس..!
هو فقط عامل مغربي مقيم بفرنسا...!
والتنديد ب الجريمة و اعطاؤها القدر اللازم من الاهتمام الاعلامي و خصوصا السياسي قد يزيد من غضب "فرنسا" و نحن في غنى تام عن غضبة فرنسية تزيد من اوجاعها..!
و بالتالي رحم الله المعقولي....!!
22 - نبيل الجمعة 30 يناير 2015 - 02:22
المرجو نصرة المعقولي والصلاة عليه في كل مساجد المملكة
كلنا مع المعقولي كما فعلو مع شارلي.اينهم رجال الصحافة والمجتمع المغربي.
الله يرحم المعقلي.
ان لله وان اليه راجعون
23 - جالية الجمعة 30 يناير 2015 - 02:30
المسؤولين والمجتمع المدني قرانا عليهم صلاة الجنازة.فلاداع لهم بالحضور إلى جنازتنا.
فرحم الله اخونا وليتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته.
24 - مول الكبوط الجمعة 30 يناير 2015 - 02:31
نحن مغاربة العالم كلنا المعقولي رحمة الله على الفقيد انا لله و إن إليه راجعون كل مغربي مهاجر مغربي يمكن أن يقع له نفس الشيء معرض للخطر للأسف تجد النظام الفاسد المخزني المخزي لا يحرك ساكناً كأننا غرباء في وطننا تسمع شعارات فضفاضة موسمية في كل صيف ليس حباً في المهاجر بل عملته الصعبة كبقرة حلوب أن الأوان لكي نقطع حبل الوصال مع المغرب و ندافع عن مصالح الدول المستقبلة لنا لأن صبرنا نفذ..هرمنا....هرمنا....
غريبٌ فيك يا وطني
أذوق المر والحرمـــــــــــــان
فلا تنسى انا إنســــــــــــــان
أُباع بأرخص الاثمـــــــــــــــان
فأصبحنا بلا عنــــــــــــــوان
مددت يدي لك يا وطني بالاحســـــــــــــان
ولم تضعيني فالحســـــــــــــــبان
فيا بلدي كفاكي ظلم
بأن نحيا على الآحــــــــــــزان
نعم الغربة و الحرية بايعتهم كمولاي و سلطانِ
لم يعد لي مكان بأرضك يا وطنـي ..
كيف أعود والعدالة منقرضة في جغرافيتك
لا ألومك يا وطنـي أنت ميت الضمير أنت إنتهت صلاحيتك
بل ألوم من ولي أمري ونسي أمري وطني أنت مطلق طلاقاً ثلاث لا رجعة فيه وداعاً .....
25 - انا لست لي الجمعة 30 يناير 2015 - 02:34
They do not care about us, we do not care about them. Nobody comes to tell me its your country because it is not and Im not here because I wished so. My country did not want me and didnt want us thereby all the people in the US or in Europe please stop sending them your money. It is not even our people who get it, they just put it in their own pockets. if this is the way you want Morocco to be may god forgive me for being moroccan
26 - toto الجمعة 30 يناير 2015 - 03:10
لاشىء في هذا الوطن يمكن ان اعتز به اعيش فقط من اجل اسداء خدمة لاسيادي كلما طلب مني ذالك واكتفي بما وفروه لي من الاساسيات لكي لا اموت..... و دون المطالبة بلمزيد او تحسين نوعية هذه الاساسيات .يمكن ان اقارن نفسي بالدابة لا حق لها في التعبير"كول وسكت"
اعيش فقط من اجل ان استعمل درعا واقيا لاسيادي كلما شعروا بالخطر
احيانا انضب حظي انتماءى لهاذه البقعة الجغرافية البءيسة ولهذا المجتمع الاناني مجتمع لا يعترف الا بدواهي "جمع داهية"
اللهم ارحم برحمتك الواسعة الفقيد المعقولي وسكنه فسيح جنانك مع الصديقين والشهداء والصالحين .المرجوا النشر
27 - KALIMET 7A9 الجمعة 30 يناير 2015 - 03:11
اهلا وسهلا بك ايتها العملة الصعبة
مع السلامة ياصاحبها يامن اتيت بها
الله يرحم الفقيد ويدخله الله في رحمته
نحتسبه ان شاء الله من الشهداء
ويرزق دويه الصبر والسلوان امييييييين
28 - Halima Ibrahim الجمعة 30 يناير 2015 - 03:17
المغربي في حياته و مماته لا يساوي شيئا عند حكام المغرب و جمعياته المأجورة. الملك بعث برسالة تعزية لحكام الجزائر الأعداء في فقدان شخص واحد، عندما تحطمت طائرة تابعة للكيان المصطنع في مالي، ثم اليوم يبعث ببرقية عزاء لليونان في فقدان إثنين من أفراد الجيش اليوناني في إسبانيا (لأن حياتهم غالية جدا مقارنة مع حياة المغاربة!)، لكن هذا المغربي الذي قتل غدرا، فقط لأنه مغربي مسلم، فلم يهتم أي أحد لما حدث له و لأهله المفجوعين، لا الملك و لا أعضاء الحكومة و لا الاحزاب السياسية و لا الجمعيات المدنية و لا أبناء الشعب. أما وزير الجالية الذي كان عليه الحضور لأن ذلك هو عمله، فإنه مشغول بترتيب تكوين أوباش إفريقيا المجرمين و العمل على تدريس أبناء الأمهات العازبات الغير الشرعيين الذين يتدفقون على المغرب بالآلاف، و منهمك في إيجاد طرق لدمج هؤلاء الدخلاء في المجتمع المغربي، الذي يرفضهم جملة و تفصيلا. يتحدث هؤلاء الخونة عن الإندماج وعن العمل على انجاحه كأنه أولويات المغاربة، و كأن المغرب أرض الخلاء تحتاج لمن يعمرها!! حسبي الله و نعم الوكيل، و رحم الله الشهيد المعقولي و ليرزق دويه الصبر والسلوان.
29 - beeman الجمعة 30 يناير 2015 - 04:08
كيف تريدونهم ان يحترموننا ونحن لا نحترم ولا نحب بعضنا البعض! وانا هنا اتحدث عن الجهات الرسمية للدولة والمثقفين والنخبة من المجتمع.لا يعقل ان لا تواسى زوجة الشهيد وان يهتم بها وعائلتها.
30 - salamalek الجمعة 30 يناير 2015 - 05:44
ce monsieur était un honnête travailleur, et c'est fait agresser chez lui, dans son logement, devant sa famille par un voisin haineux et jaloux .
cet incident n’ébranlera pas les relations séculaire et profondes entre les deux peuples français et marocain; mais pour une fois qu'il ne sagi ni d'un trafiquant , ni d'un voleur, ni d'un petit voyou .. c’était l'occasion d’être tous derrière ce model de marocain honnête et travailleur
'nous somme tous Mohammed'
mes condoléance a sa famille et a ces amis.
31 - khalid usa الجمعة 30 يناير 2015 - 05:54
كمهاجر مغربي أدعو جميع المغاربة المهاجرين بعدم تحويل آي فلس إلى المغرب تضامنا مع الشهيد لرد الاعتبار لنا كمغاربة فحكام المغرب يعتبروننا مجرد عملة لملئ الخزينة فل نكون جميعا الشهيد المعقولي ولو لثلاثة أشهر حينها سيعرفون قيمة المهاجر للأسف على قياس مفهومهم المادي مقياس المواطنة لعنة الله عليكم يا عباد الدولار و الأورو
32 - مراقب الجمعة 30 يناير 2015 - 07:29
الله اولا الوطن ثانيا و الوطن ثالثا لم يحضر احد منهم و لكن سايتحول الي عملة يستغلونها من اجل تحقيق مصالحهم متي يفهم هذا الشعب انه مجرد رقم و رعية لا غير
33 - mikijolimiki الجمعة 30 يناير 2015 - 07:56
au MRE ,boycottez le maroc comme il vous boycotte, plus de transfert d argent , plus de RAM vous verrez ils viendront vous manger dans la main , abon entendeur salut
34 - مواطن من ألمانيا الجمعة 30 يناير 2015 - 07:58
رحمة الله على الفقيد و إنا لله وإنا إليه راجعون

في بلدنا الحبيب يعتبرون الجالية فقط (((البقرة الحلوب)))
ليس لنا قيمة بلدنا الحبيب
ما يسمى بالمسؤولين في بلدنا الحبيب فقط الإنتهازيين
ولا يرون فينا إلا العملة الصعبة
ونحن في أمس الحاجة لشعب جديد
شعب يعرف يختار من يمثله
حتى نعتبرهم مسؤولين عن شؤونا
35 - rachid الجمعة 30 يناير 2015 - 08:02
Honte à tous ceux qui prétendent diriger ce pays. les français ne vont jamais nous respecter tant que nous nous respectons pas nous même. les funérailles de Ms Yakoubi étaient l'occasion de montrer la solidarité avec les immigrés marocains qui sont la première ressource économique du Maroc. Nous sommes, je parle des immigrés marocains, doublement victimes de situations que nous n'avons pas voulu. où est ce fameux Conseil de je ne sais quoi CCME, où ce ministre de la communauté marocaine à l'étranger. ou alors on les entend que lorsqu'ils souhaitent aller faire les soldes à Paris ou à Londres. HONTE à vous et nous on va rester fière de notre pays , mais pas de vous
36 - ali khémisset الجمعة 30 يناير 2015 - 08:08
كتب أوريد عن جنازة المعقولي ونحن معه مائة بالمائة في كل ما كتب،لكن هل حضر أوريد جنازة المعقولي انسجاما مع ما كتب؟
37 - Mohamed France الجمعة 30 يناير 2015 - 08:22
Bissmi Allah irrahman i rahim je envoye mon message le 1 ministre Pour allée chez sa famille de chah id. Al maakooli li wajhi Allah
38 - boujmia الجمعة 30 يناير 2015 - 08:41
هـــــا أنـــــت گـــول لــــه گول له يا خونــا ف الله
مات المسكين يا حبابــــي حتى واحد ما مشا معاه
قـرا طـالـب عـنـد راســـه بـــزز عليـــه مــا قــراه
خلـــى المـيـمــــة عميــــا علــى خيالــه حاضيـــاه
عندها مقراج ذا النعيـــرة غـيــر الضرگـة ســـاداه
عندها بـــــــراد النونـــــة وكيف الصرة صـــاراه
عندها فــروج ل نحيــــرة غــيـر القـنـب قــجـــــاه
عندها مرســم بالدعيـــرة وديك الگطرة مسردان
كـــان مفــرش الحصيـرة واليــــوم هــي غطـــاه
لاغـى الهموم بالجـمـلـــة والغــنـي ساكـن حــداه

ou hanta goulou wa goulou ya khouna fi lah
39 - Abdullah الجمعة 30 يناير 2015 - 08:55
لو كان الضحية من ملة اخرى. لهبوا من كل حدب و صوب
لكنه ليس سووووووى مسلم مغربي.
.......ولينزعن مهابتكم من قلوب اعدائكم.........
40 - الصالح الصالح الجمعة 30 يناير 2015 - 09:01
رحمة الله علي المواطن المغربي محمد المعقولي
ما فهم وما يدل ان المغاربة متفرقين ولا يوجد اتحاد بينهم واكتر من هدا اصبحوا يكرهون بعضهم البعض لكترة ما أساؤوا لبعضهم البعض وزيادتا علي دالك عدم التقافة والوعي التقافي وكما يقال الاتحاد قوة ،لما استعمرت جزيرة ( سي سي ليا الإيطالية Sicily ،Sicilia من طرف الفرنسين قام احد الجنود الفرنسيين بقتل طفلة إيطالية في جزيرة سي سي لي بعد اغتصابها ، وهناك قامت مضاهرات كبيرة ضد الفرنسين مما اضطر الإيطاليون بخلق المافية الإيطالية التي قامت باغتيال وقتل كل فرنسي وجد علي ارض الجزيرة الإيطالية وكان دالك سبب جلاء الفرنسين من الجزيرة الإيطالية وكان دالك سبب خلق المافية الإيطالية بما تسمي La Mafia ، يتطلب خلق وتنضيم مضاهرات امام السفارة الفرنسية ضد قتل هدا المغربي المهاجر بفرنسا ويتطلب ايقامة اكبر المضاهرات بالملايين من المغاربة بالمطالبة بمحاكمة المجرم الإرهابي والعنصري وضد كل المعتدين علي المغاربة المهاجرين في فرنسا وإرسال رسالة الي فرنسا وشعبها والسلطات الفرنسية تبين تضامن كل المغاربة ضد هده الجريمة البشعاء 17 طعنة ان هدا المغربي أدي تمن ما ارتكبه الارهاب .
41 - Mogo الجمعة 30 يناير 2015 - 09:05
Morocco ,digntiies & their womens for foriegners &Pedophilies ,maghrbi Alhabibd cheepest citiezen in d world is Moroccans
42 - سميحة الجوهري الجمعة 30 يناير 2015 - 09:06
مات المعقولي و آخرون بالآلاف من المغاربة يوم ان اضطروا الهجرة من بلدهم. رحمة الله على المعقولي و عزاي لأهله
43 - مغربي الجمعة 30 يناير 2015 - 09:26
ولا يزال البعض يؤمن بحكاية تأجيل كأس أمم إفريقيا لخوفهم على صحة المواطنيين. والله ضحكت كثيرا عندما سمعت هذه النكتة ولكن الأغبياء لا يزالون يرددونها. المواطن آخر من ينظر إليه في هاته البلاد السعيدة
44 - ahmad الجمعة 30 يناير 2015 - 09:40
السلام عليكم....
عندما يرتكب السياح الاوربيين ومن بينهم الفرنسيين جرائم الاغتصاب في المغرب يعفى عنهم من قبل السلطات, لان الاوروبي لديه دولة تدافع عنه حتى وان كان مجرما .....في المقابل سفاراتنا في المهجر لا تعي اي اهتمام للمغاربة المظلومين الذين يقبعون في سجون كل من فرنسا واسبانيا ومن بينهم من يتابع في ابسط المخالفات مثل الحريك او الذين ليس لهم اوراق, اذن الدولة التي لا تدافع عن مواطنيها الاحياء لا تنتظروا من مسؤولييها ان يحضروا جنائز امواتها ...رحمك الله يا المعقولي ولعنة الله على فرنسا ومن والاها ولكم الله يا اخواني المغاربة البسطاء..
45 - driss الجمعة 30 يناير 2015 - 09:44
انا مهاجر و اطلب من اصحاب القلوب المؤمنة ان ينظمو زيارة مواسات وتضامن مع اسرة الشهيد في الذكرى الاربعينية ارجوكم وجزاكم الله بالجنة في هاذا اليوم المبارك.لك اللهه يا مغربنا لك الله
46 - yrklk الجمعة 30 يناير 2015 - 09:48
السلام عليكم
لاحياة لمن تنادي. ومن زار قبره من المغاربة. زورو قبره باعداد كثيييييييرة لنعطي نحن كمواطنين القيمة التي يستحقها هذا الشهيد
بالدارجة،ديرو ليهم القلق ا لخوت اتحركو
47 - أبو أمين الجمعة 30 يناير 2015 - 10:19
حسب علمي ،فإن المتوفى رحمه الله دفن بمدينة مكناس ،وليس بتراب الجماعة التي ينتمي إليها (مجاط) ولربما لهذا السبب لم يحضر قائد المنطقة لعدم علمه بالحادث (ربما)، أما بالنسبة للمنتخبين، فهم مشغولون بالتسخينات الانتخابية، وقد فوتوا على أنفسهم فرصة استغلال الحادث المأساوي ليركبوا عليه، ولربما فوتها أيضا حزب "البواجدة" لكونهم يتوفرون على نائبين في البرلمان يمثلان الجماعة المذكورة أيضا، كما أتساءل عن استقبال وزير الخارجية منذ أيام لأرملة المرحوم،هل كان بصفته الحكومية، أم بصفته بدوره نائبا عن المنطقة (مكناس ونواحيها)؟ رحم الله الفقيد، والعزاء لأهله، والصبر، كل الصبر لأفراد جاليتنا بالمهجر...فالعاصفة،على قوتها لا بد أن تمر، وبسلام إن شاء الله رب العالمين...
48 - خالد الجمعة 30 يناير 2015 - 10:22
نموذج التحفيز على الوطنية وبعدها المواطنة، هم يكرمون الراقصات و و و ، أما المواطنين العابرين في دنيا هذا البلد هم مجرد أرقام، عبئ، كحل الرأس، وفي أحسن الاحوال أصوات انتخابية. ليس المعقولة وحده من طالته الإهانة "الوطنية" غرقى الفيضانات لا تزال صورهم تحكي عن تجذر "الوطنية" في نفوس المسؤولين.
49 - مهاجر الجمعة 30 يناير 2015 - 10:32
رحم الله الفقيد و أدخله فسيح جناته آمين
أيها الإخوة المهاجرون لا تنتظروا شيأ من دولتنا العاهرة فكل مسؤولينا متشبتين بالمناصب و الكراسي لايهمهم المهاجر إلا أشهر الصيف لجلب العملة الصعبة بلدنا متنكر للجميل الجالية المغربية المقيمة بالخارج ساهمت كثيرا في اقتصاد البلاد دون أن تحصل على أدنى الحقوق
المهم أنصحكم أن لا تبعثوا بنقودكم لمن لا خير فيه و لا يغار على مواطنيه
أنا سنوات عديدة لم أرسل نقوذي بل لا أسافر مع الخطوط الملكية لأننا نشعر بالحقرة وعدم المواطنة لذا قررت أن أقاطع إرسال النقود و السفر مع الخطوط المغربية
50 - Marocain libre الجمعة 30 يناير 2015 - 10:42
Le problème du maroc c'est l'abscence totale d'une chaine télévisée professionnelle de News et qui parle au nom du maroc en 4 langues (arabe, français, anglais et espagnole) comme Euronews en plus le gouvernement notament le ministre des l'extérieur doit au moins être présent avec la famille et demander des explications de la part de l'ambassadeur de france. et ou sont les assocations du droits de l'homme marocaines? wa bazzz
51 - جرسيفية الجمعة 30 يناير 2015 - 10:57
لا أملك أن أقول إلا أنني أنقل تعازي الحارة ومواساتي القلبية لزوجة الفقيد التي عاينت الحادث ولجميع أفراد عائلته ورزقهم الله جميل الصبر بهدا المصاب المفجع حقا الذي تتحسر له النفوس.
فبشدتي حسرتي على هاته الفاجعة أجدني عاجزة عن التعبير والإنتقاد.....
حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله
اللهم انصر الإسلام والمسلمين
52 - Mohamed الجمعة 30 يناير 2015 - 11:21
رحمة الله على المعقولي و عزاي لأهله يارب تصبركم ملاحظة ان المعلق رقم 5 عاجل نحن امام واقعة وسببها الحقد وانت قلبك مملوء بالحقد ماقلته عن الغرب صهاينة وووووو انت تعيش من مساعدات الغرب والدواء يجيبك منهم انا اعيش في الغرب هؤلاء الناس أخلاقهم حسنة وأفعالهم افعال الاسلام لا هم يحقدون عن الاسلام ولا شيء المساجد مفتوحة وتفتح والاجءين الإسلاميين يدخلون وتعطي حقوقهم والمساعدات تذهب الى الدول الاسلامية عكس الدول المسلمة الغنية لا تدفع الا القليل وأعداء الاسلام هم المسلمون أنفسهم وكل عملية ارهابية ترجعنا الى الوراء وندفع نحن المهاجرون تمنها من رد الفعل معلومة شركة شارلي في فرنسا كانت على أبواب الإفلاس وكانت سوف تغلق وشكرا للإرهابيين. أصبحت مبيعاتها عالية يجب ان نستخدم عقولنا ولا للعنف والحقد
53 - مواطن من المهجر الجمعة 30 يناير 2015 - 11:24
انصر اخاك ظالما او مظلوما ) فهذا حديث شريف روي عن رسول
الله صلي الله عليه وسلم ( ان تنصره اذا اعتدي عليه وان تكف
يديه علي التعدي علي غيره ، فكما قال الاستاذ اوريد جزاه
الله خيرا ، كان السيد محمد المعقولي هو المعتدي والجاني
وكان الجالية ما هي الا بقرة حلوب تستفيد منه الدولة وعندما
ينتهي دورها محلها المجزرة والمسلخة ، حسبنا الله ونعم الوكيل
علي حكومتنا وعلي سياسيها الذين لا يهمهم امرنا وقضايانا
الا لجلب الاورو والدولار وللضرائب فقط .شكرا لهسبريس
وللاستاذ اوريد الذي طرح هذا السؤال علي حكومتنا وعلي
الاخص وزير الجالية ولكن لا وزارة ولا شيء من هذا القبيل
الجالية بين مطرقتين بين مطرقة العنصرية في اوروبا وبين
مطرقة حكومتنا المغربية.
54 - عبدالله الجمعة 30 يناير 2015 - 11:24
رحم الله المواطن المغربي وألهم أقاربه الصبر والسلوان،حقا فان من أنيطت اليهم المسولية في بلادنا يقصرون في واجبهم في الدفاع عن مواطنينا ولا يهمهم سوى ماربهم الشخصية، لدى فان بقاء الوضع على هده الحال سيزيد من تصدع العلاقة بين الحكام والمحكومين .. ،وفي الختام نقول واله يا محمد انا لمحزونون لما فعل بك دلك الطاغية المتعصب ندعوالله أن ينتقم منه
55 - mbark الجمعة 30 يناير 2015 - 11:25
ر حم الله الفقيد واسكنه فسيح جنانه .
اما فيما يخص اوجه النفاق عند "الدولة" فهي عديدة ومتعددة سواء داخل الوطن او خارجه.
وهدا واضح وضوح الشمس فقط من يريد ان يتعامى.
56 - نبيل الجمعة 30 يناير 2015 - 11:31
هذا الحادث، ومعه حوادث أخرى مماثلة وقعت في الماضي، أبانت بوضوح عن انعدام روح الوطنية الصادقة والتضامن وعزة النفس لدى معظم المسئولين المغاربة، إلا من رحم ربك.
لدينا سؤال اخر لا يقل غرابة: أين اختفت تلك الجمعيات التي تدعي أنها تدافع عن حقوق الإنسان??!!! لقد انكشف الغطاء عن الجميع في جنازة هذا المهاجر المغربي، وبصرنا اليوم حديد.
57 - Mouha الجمعة 30 يناير 2015 - 11:44
Ou sont "les Charlies maintenant?
58 - said الجمعة 30 يناير 2015 - 11:46
Se sont les vrais terroristes. Nous le musèlement on essaye tjrs d'êtres tolérants du moment que notre islam le demande alors que nous récoltons que de la haine, la discrimination de la part de ces indigènes.
bref, nous restons les plus nobles, les meilleurs sur tous les volets et dans tous les domaines si on respecte notre islam.
Nous sommes à dieu et à lui nous revenons.
59 - مغربي يحب بلده الجمعة 30 يناير 2015 - 11:47
رحم الله الاخ الكريم والهم ذويه الصبر والسلوان
عندما وقع ما وقع للجريدة الملعونة هرع كل المنافقين والمنافقات للتودد و لحس احذية الخنازير ولما استشهد اخ لنا تنكروا له فقد انتهت مهمته لانه في نظرهم مجردمورد عملة صعبة فقط ...قمة النفاق.
رحمك الله يا اخي واسكنك فسيح جنانه
انا لله وانا اليه راجعون. 
60 - القرقوري الإدريسي الجمعة 30 يناير 2015 - 11:53
Personne ne dit "je suis Maakouli" , pourquoi, parce qu'ils sont charlie????
c'est honteux
61 - mostafa الجمعة 30 يناير 2015 - 12:00
Il faut vivre à l'etranger pour comprendre la colère qu'on peut avoir face à ce genre d'evenement. Le message que notre cher pays nous envoie est celui qui est résumé par cette aya
"اذهب أنت وربك فقاتلا.. إنا هاهنا قاعدون"
L'emigré est bon pour rapporter l'euro et le reste c'est son propre combat.
Merci la patrie
62 - ام هيثم الجمعة 30 يناير 2015 - 12:06
اينكم أيها المسؤولين ؟ اليوم مات المعقولي والغد ممكن يكون اي واحد منا هل هذا هو مصيرنا معكم ؟هل هذه هي الحماية؟هل تعلمون ١٧ طعنة ،أين هو حق هذا الرجل،أين حق هذا الطفل الذي يربى يتيما ،أين حق هذه المراءة التي تعيش ارملة ونفسيثها جد مهتزة لم نسمعها في اي إذاعة حنا رخاص عندكم لهذا المستوى،ردوا بالكم أيها المغاربة المهاجرين شنو تيتسناكم في بلادكم
63 - عمر الجمعة 30 يناير 2015 - 12:25
هادشي ما خاصوش يمر مرور الكرام،
- خاص الجمعيات المسلمة في فرنسا تنظم وقفة و تظاهرة و يحملو لافتات فيها ´´أنا محمد المعقولي "
- خاص وزير الجالية و القنصل يشتكي لدى فرنسا. و الا يستقيلو بجوج
- خاص الاعلام المغربي و العربي المسلم يكبر هذه القضية و ينفخها بزاف بزاف كما يفعل اليهود ( وانتعلموا منهم غير شوية)
64 - محمد حمو الجمعة 30 يناير 2015 - 12:38
انا لله وانا اليه راجعون، تغمده الله بواسع رحمته، واسكنه فسيح جناته امين .اللهم ارزق لذويه الصبر والسلوان ان شاء الله.
65 - مهاجر الجمعة 30 يناير 2015 - 12:49
لاحول ولا قوة الا بلله , الله اكون في عون هذه العائلة ولهذا قلت في تعليقي السابق اريد احد المسؤولين اكون في مكان هذه العاءلة باش احس المسؤولية.
66 - Ali الجمعة 30 يناير 2015 - 13:57
J'adresse toutes mes condoléances à la famille de ce défunt martyre.
انا لله وانا اليه راجعون.
En tant que marocain immigré comme Monsieur Maakouli, je sais que je ne peux pas compter sur les autorités marocaines pour me venir en aide, ni vivant ni après ma mort. Honte aux responsables marocains. Je n'ai qu'à me débrouiller tout seul ou changer de nationalité et oublier ma patrie d'origine.
67 - holland الجمعة 30 يناير 2015 - 14:53
المسؤؤلؤن في المغرب لا يهمهم الا نفسهم و المواطن وخيس حسبنا الله و نعم الوكيل
68 - جبلي من تطوان الجمعة 30 يناير 2015 - 14:59
إن لله وإن لله راجعون. جعله الله من الشهداء ، ورزق أهله الصبر والثبات .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته )

تحية خاصة لزوجة الشهيد التي ابلت البلاء الحسن وكانت في منتهى الشهامة والوفاء .
69 - نسمات الجمعة 30 يناير 2015 - 15:46
اذا تعطل دور المسؤولين ، على الشعب ان يخلفهم فهذا واجبنا تجاه فلدات اكبادنا
70 - معرفة السبب تزيل العجب الجمعة 30 يناير 2015 - 16:35
L’affaire Dreyfus

في كل الحالات لن يكون الضحية هو المهم للمتاجرين في مآسي الناس. فليس المهم أن يقتل شخص أو أشخاص أو في أن يعاني أو يعذب وتضيع حياته.
لكن الأهم في موت البعض أو في مقتله هو "الــقــضــيــة" التي تذر الربح على المتاجرين في مآسي وتراجيديات الناس وفي مشاكل الناس.

والمتاجرون هم الإعلاميون بالأساس، وهم خدام المتنفذين في السلطة الماسكين بزمامها، سواء أكان هؤلاء المتنفذون في السلطة يخدمون مصالحهم الشخصية الخاصة أو هم عملاء لجهات خارجية أجنبية.

قضية الضحية "المعقولي" لم تكن ذات أهمية للمتاجرين في مآسي الناس حتى يسارع الإعلام المحلي قبل الإعلام الأجنبي لجعلها قضية تهم الجميع حتى توقظهم من مضاجعهم.

وإعلامنا التابع الذيلي للإعلام الغربي لن يكون باستطاعته عرض مقتل "المعقولي" مثلما استغل الإعلام الصهيوني قضية "دريفوس" التي ساهمت بفعالية في خلق التعاطف الغربي اللامشروط والكامل مع الكيان الصهيوني على أرض فلسطين.
71 - yousef الجمعة 30 يناير 2015 - 16:53
ان لم يحضرو فان هذا من لطف الله ،لانهم لو فعلو لاحضرو معهم شياطينهم وافسدو كل الاجواء ،لذلك وجب علينا ان نحمد الله على ذلك،وان نحسبه شهيدا عند ربه،انا شخصيا لا يشرفني ان يحضر جنازتي مثل هؤلاء المتأسلمين العملاء.
72 - siham الجمعة 30 يناير 2015 - 17:29
انا لله وانا اليه راجعون، تغمده الله بواسع رحمته، واسكنه فسيح جناته امين .اللهم ارزق لذويه الصبر والسلوان ان شاء الله.
73 - كما تدين تدان. ألروح من الله.. الجمعة 30 يناير 2015 - 17:50
ويأبى الله إلا ان يفضحهم.
لكل من قال للجريدة التي سبت إلاههم وحقرت نبيهم "أنا مع إيبدو" أما تخجلون من أنفسكم؟ أما تستحيوون؟ من أي فصيلة أنتم؟
تساندون الباطل وتنفرون من الحق؟!
روح الظالم عندكم أطهر من روح المظلوم؟
ماذا أقول لكم، اعمل ما شئت. كما تدين تدان.
وأكلت يوم أكل الثور الأبيض.
لا تحترمون حتى الروح التي هي من أمر الله فكيف تريدون أن يحترمكم ويحترم روحكم الآخرون؟
74 - نصوح الجمعة 30 يناير 2015 - 18:16
السلام عليكم و رحمة الله,اخواني اسمحوا لي ان اكون صادقا معكم,المسؤولون المغاربة غائبون تماما,لي بغا ءاموت اموت ولي بغا يعيش يعيش,غير ما تموتش امو ولا ختو.....,المسؤولين منافقين,ما بقى غير النفاق,كنشوفو التعازي ءاوشي ماحاملشي,المغرب حاكمينوا عصابة كولهوم بحال بحال متغرك لا لحية و لا مكرط,المهاجر عندهم بقرة حلوب فقط,المهاجر مسكين يجري بالليل و النهار باش يجمع لفلوس باش ايديها البلاد,باش ايقول نعاون بلادي.سبحان باقي المهاجر كامبو ما بغاش افيق,اجمع فلوسك ؤادير بلاصتك فين انت عايش,راه المسؤول باغي منك غير الفلوس,اما الحقوق اوالعدالة,و الديموقراطية لي كتحلم بها فالبلاد,فالعصابة ما تخليهاش تعيش فالبلاد,هم باغيين قطعان ديال النعاج فقط.اللهم ارحم الشهيد المعقولي,و اتمنى من كل مهاجر مغربي في العالم ان يتظامن مع المعقولي,الذي ذهب ضحية للعنصرية,يجب على المهاجرين في فرنسا ان يتظاهروا ضد هذا العدوان,كما يفعل الافارقة في امريكا,فهم لا يسكتون ابدا.انشري ان
75 - majus الجمعة 30 يناير 2015 - 18:30
c est a peine a croire ???je voudrai bien qu un responsable meme du bas explique les raisons de cette non presence a l echelle d en haut??il doit y avoir une raison??? mais peut-etre les marocains ne sont pas encore murs pour savoir les vrais dessous de cette amalgame !!!!!la politique raha mosssiba !!!!
76 - أحمد سليمان الجمعة 30 يناير 2015 - 19:44
وما العيب في أن لا يحضر أي " مسؤول من الأوساط الحكومية" ألم يخرج كل هؤلاء المغاربة هربا من الفقر والظلم والقمع والقهر ووووووووووووووووووو ........................... فإن عشتم فلأنفسكم وإن مًتًّم أو قتلتم فذاك شأنكم أنا لست منافقا المهم يجب مراجعة الضمير قبل أن نتكلم عن المصير ورحم الله الفقيد
77 - de passage الجمعة 30 يناير 2015 - 20:03
الى السيد النقيب يونس مجاهد رأيتك على شاشة التلفاز مع مجموعة من مثلك (منافقين الاعلام)هازين الشمع بحال الى غدين تزور اخوكم المسكين charle hebdo أين كُنتُم عندما دفن هذا المواطن المغربي رحمه الله
78 - مريم الجمعة 30 يناير 2015 - 20:49
( إنا لله وإنا إليه راجعون) رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه وعظم الله أجرأهله ورزق زوجته الصبر وبارك لهافي ولدها. (إنه سميع مجيب) .فيجب على الحكومة أن تؤدي واجب العزاء وتتابع بجدية ملابسات هذا الحادث الوحشي،الشنيع من طرف الارهابي الفرنسي ابن فرنسا تربى في احضانها وتغذىمن ثقافتهاالحداثية وشرب لبن الحقوق والحريات، هذاهو الظاهرأما الباطن فهو الحقدوالجهل والعمى والعنصرية والتعدي على خصوصية الجالية المسلمة . سقط قناعك الزائف يا بلد...!!!!!!!
79 - abbou الجمعة 30 يناير 2015 - 20:50
ça c'est se qu'on appelle un coût de couteau dans le dos :d'une part c'est une humiliation pour les MRE de la part de Mr BIRROU et d'autre part c'est le non respect de la dignité de la personne. de ce fait la responsabilité de Mr BIRROU est claire il doit s'expliquer et s'excuser.
80 - de passage الجمعة 30 يناير 2015 - 21:19
Le commentaire numéro 5 il a dit que la vérité et le pauvre Mohamed aime trop l'occident plus que Charlie hebdo dommage
81 - Rach الجمعة 30 يناير 2015 - 22:38
Le ministre marocain de l extérieur n'as pas hésiter à faire le voyage de Rabat à Paris pour participer à la manifestation pour Charlie hebdo; toutefois les responsables marocains sont bcq plus sensibles à la mort des français que des marocains. Dans un tel événement c est le chef du gouvernement Benkirane , à l'instart de François Hollande, qui normalement deverait assister à l enterrement de Elmaakouli. Les marocains du monde sont les bienvenus lorsqu'ils ramenent la devise c est malheuresement la politique du gouvernement benkiranien ....
82 - abdou الجمعة 30 يناير 2015 - 23:35
الحمد لله الذي جعل الموت كأسا يتجرعه كل مخلوق صغير أو كبير غني أو فقير مسؤول أو مرؤوس فماذا كان سيفرق حضور أو غياب مسؤولين أكثر من غياب جمعيات مدنية تنادي بما لا تستطيع فعله ، الحمد لله لقد مات شهيدا والشهداء عند ربهم أحياء يرزقون ... لا تحزنوا على فراق بطلكم بل افتخروا به سيشهد له التاريخ لقد ترك بصمة عار بموتته هذه في جباه الفرنسيين ...
83 - مغترب السبت 31 يناير 2015 - 09:41
رحمه الله والى الجنة ان شاء الله متواه,وتحية للاخ عمر رقم 8 على ما تفضل به
المجموع: 83 | عرض: 1 - 83

التعليقات مغلقة على هذا المقال