24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. طلبة يشتكون تأخّر المنح بدار الحديث الحسنية (5.00)

  2. مديرية الضرائب تشجع تسوية وضعية المخالفين (5.00)

  3. ناشطون ينددون باقتحام المسجد الأقصى وهدم قرية "خان الأحمر" (5.00)

  4. غياب "سيولة الشبابيك" في العيد يجمع الجواهري برؤساء البنوك (5.00)

  5. حزب العدالة والتنمية يطالب وزيرا من "الأحرار" بمغادرة الحكومة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | أندونيسيا تدعمُ المقترح المغربي للحكم الذاتي بالصحراء

أندونيسيا تدعمُ المقترح المغربي للحكم الذاتي بالصحراء

أندونيسيا تدعمُ المقترح المغربي للحكم الذاتي بالصحراء

أبدَت إندونيسيا، عبر مؤسستها البرلمانيَّة، دعمها للمغرب في قضيَّة الصحراء إزاء الانفصاليِّين، وذلك وفقًا لما صرحَ بهِ الناطق الرسمي باسم اللجنة الاستشارية الشعبية، زولكيفلي حسن، لدى استقباله السفير المغربي في جَاكرتَا.

الدعمُ الصريحُ للمغرب أبداهُ المسؤُول الإندونيسي ضمن تداوله الحديث مع السفير محمد مجدِي، وذلك بتطرق لقضية الصحراء وعدد من الأمور التي تهم الطرفين.. وقال زولكيفلي إن جاكرتا تعتبر مقترح المغرب القاضي بمنح حكم ذاتِي للأقاليم الجنوبيَّة فكرة جيدة لا يمكن للجمهوريَّة الإندونيسيَّة إلا أن تدعمها.

وأوضح السفير المغربيُّ بإندونيسيا الطبيعة الانفصاليَّة المفتعلة لقضيَّة الصحراء، والدعم المالِي الذِي يتلقاهُ الانفصاليُّون من حاضنتهم الجزائر، بصورة تفضي إلى تهديد الأمن في المنطقة، كما شرحَ له المسار الأممي للتسوية الذِي يخضع له الملف تحت إشراف الأمم المتحدَة والبحث عنْ حلٍّ عادل ودائم.

دعمُ إندونيسيا للمغرب في قضيَّة الصحراء يأتِي بعدما عانى البلد الآسيوي من تجربة الانفصال عن تيمُور الشرقيَّة التي باتتْ، في السنوات الأخيرة، مثالًا للدُّول الفاشلة التي تأثرت بنيل الاستقلال، وأضحت واحدة من أفقر المناطق حول العالم.

وتربطُ البُوليساريو علاقات متينة مع تيمور الشرقيَّة المنفصلة عنْ إندونيسيا، حتى أنَّ الجبهة لم تخفِ ترحيبها بتعيين الرئيس السابق لتيمور الشرقيَّة، خوسي رامُوس هورت، على رأس فريق لمراجعة عمليَّات السلام من قبل الأمين العام للأمم المتحدَة بان كِي مُون..كما سبق لهورت أن أجرى زياراتٍ سابقة إلى مخيمات تندوف، التقى خلالها مسؤولِي الجبهة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - kader السبت 31 يناير 2015 - 02:58
لقد بدأ العد العكسي لتبدد أطروحة الإنفصال الوهمية
2 - marocain السبت 31 يناير 2015 - 07:27
Au Maroc il y des personne qui ne s'arrêtes pas de ménager leur efforts pour pour que le Maroc progresse et avoir des amis et il y en a malheureusement qui cherche à casser notre pays
Je point mon doit au journal El watan hebdo et surtout leur responsable Abdrahim Harriri de ce qu'il a fait dernièrement à propos de la photo choc et grotesque qui simule le Président Monsieur Hollande de Hitler
La France autorise la construction des mosquées alors que le Maroc les interdit
La France laisse la culture de la religion musulman se diffuse
alors que le Maroc les interdit
Tout les pays musulmans sont dans le même sac
3 - صحراوي السبت 31 يناير 2015 - 07:35
ظهر الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا. الصحراء مغربية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها . الله- الوطن- الملك .
4 - ماجد هولندا السبت 31 يناير 2015 - 08:44
سبحان الله على حال هاد بوزبال بحيث لا يجدي التحالف مع الدول دو السيادة ترى في دول الشر و التي لها ماضي سيئ في قتل و اطهاد الابرياء تحالفا و تجدهم سبحان الله يتفاهمون في كل شيئ.
يا بوزبال انتم ايضا مغاربه منا ان الوطن غفور رحيم و الله يسامح على كل شيئ و نلموا الشمل. كفاكم أذنا صاغية للجزائريين انهم يستغلونكم لاغراضهم فقط. تريد من المنطه ان تشهد انفصالات و توترات كي يبقى الجنرالات المافيا في من كراسيهم ياكلوا و يشربوا من خيرات الشعب الجزائري المغلوب. والله لولا مصلحه الجزائر فيكم لوقفت بجانبكم. عودوا الى دياركم ان الوطن غفور رحيم.
5 - Golf السبت 31 يناير 2015 - 09:28
هذا اعتراف يمكننا ان نعتز به ونقوم بالترويج له، ليس كاعتراف زمبابوي (لي ععرفناها حتى فين جات )بما يسمى بالبوليزاريو.
6 - عبد الحفيظ السبت 31 يناير 2015 - 10:17
الإعتراف الحقيقي لا يأتي من أفراد بعيدين،الإعتراف إن لم يأت من أصحاب
الشأن فلا فائدة منه .
7 - سفير يستحق التنويه السبت 31 يناير 2015 - 10:26
هذا السفير هو الذي يستحق التنويه و الاشادة فلو كان سفراؤنا في العواصم العالمية يمتلكون حسا وطنيا و يخدمون قضية الامة و يكونوا نشطين في تقديم وسائل الاقناع لشرح قضية الصحراء المغربية لدى مخاطبيهم لكان المغرب اقوى و الجزائر في الحضيض اتمنى ان اسمع اخبار مفرحة من سفرائنا في العالم كما فعل السيد مجدي السفير في اندونسيا مشكورا و هكذا يكون الرجال كما اتمنى من الدولة ان تعزل و تقيل كل سفير لم يقدم اي خدمة لوطنه لان اغلب السفراء لا تهمهم قضية المغرب بقدر ما يهمهم التجوال في العواصم المعينين فيها و قضاء ماربهم الشخصية مع عائلاتهم

عبدالكريم بوشيخي
8 - M Hicham السبت 31 يناير 2015 - 10:59
أندونيسيا نموذج لدولة المحترمة التي يجب أن نعتز بها و أن نهتم بها و بكلامها و ليس تضيع الوقت فيما قاله صعلوك زيمبابوي و مثله من دكتاتوري إفريقيا كالنظام العسكري الجزائري الذين أنهكوا شعوبهم بالجوع و الحروب من أجل مصالحهم الخاصة
9 - hassan السبت 31 يناير 2015 - 11:30
كما عودتنا على دلك اندونيسيا لا تكون الا مع الحق ....موقف اندونيسيا تابث وقار لم ولن يتغير وهي مع الحق وتحترم الشرعية الدولية ومع الحل المغربي الواقعي...... ولم ولن تستطيع الجزائر ان تغريها باموال الدنيا كلها على ان تتنيها عن قول الحق ولن تبيع كرامتها مقابل اموال الشعب الجزائريكما تفعل بعض الدول كزيمبابوي وانغولامثلا ....لكم زيمباوي وانغولا ولنا اندنوسيا وما ادراك ما اندنوسيا وهدا يكفينا ...ولن تستوي لا الجزائر ولا انغولا ولا زيمبابوي مجتمعة مع اندونيسيا
10 - محمد السبت 31 يناير 2015 - 11:42
ا فريقيا هي المستقبل اما اوروبا فقطعت الواد واصبح شغلها الهجرة والمسلمون وكان غير المسلمين الاصليين منهم والمهاجرين مندمجون اندماجا كاملا
11 - younes algérien السبت 31 يناير 2015 - 12:06
أعتقد أن هذا هو أفضل حل يرضي الطرفين والله أعلم
12 - newhorizon السبت 31 يناير 2015 - 12:07
فرق كبير بين قوة اقتصادية تدعم مقترح الحكم الذاتي كاندونيسيا وبين دول موالية لبترودولارات الجزائر كزيمبابوي وانغولا.
13 - مصطفى السبت 31 يناير 2015 - 12:38
انه لمن دواعي السرور ان نشهد هده التطورات في الملف الوحيد الذي يلقى إجماع عام لدى المغاربة لذلك يتوجب على المغرب المضي في سياسة تشديد الخناق على خصومنا خاصة بعد افتضاح ماظل المغرب ينادي به لاكتر من تلاتة عقود وهو المتاجرة في المساعدات المقدم للشعب الصحراوي هيا يا سادة كونوا على يقين ان أسلوب المناورة لذى خصومنا متشعب ومتجدد لذلك خدوا المبادرة في الهجوم وقراءة الاحدات قبل وقوعها
14 - ottox السبت 31 يناير 2015 - 12:39
même si . On ai loin de résoudre notre problème, sans stratégie et sans guère contre les bénéficière du conflit,
15 - محمد السبت 31 يناير 2015 - 16:01
غيرة مني على هذا الصرح الاعلامي امحبوب ارى ضرورة ان الفت الانتباه الى بعض الاخطاي الواردة في المقال وهي
".... يأتِي بعدما عانى البلد الآسيوي من تجربة الانفصال عن تيمُور الشرقيَّة التي باتتْ...."
والصواب هو ان تيمور الشرقية هي التي انفصلت عن اندنيسيا وليس العكس

".... يأتِي بعدما عانى البلد الآسيوي من تجربة انفصال تيمُور الشرقيَّة عنه و التي باتتْ...."
16 - عاشت اندونيسيا السبت 31 يناير 2015 - 16:41
اندونيسيا القوة الديمغرافية عدد سكانها يفوق 250 مليون دولة عظمى تنضاف الى الدول الكبرى التي تؤيد المغرب في موضوع الصحراء
السؤال الذي يطرح نفسه لماذا لم تستطع الدولة الحركية الدولة القزم التي تضم 30مليون حركي جاءع ان تشتري و لو دولة واحدة بمفهوم الدولة الحقيقي ؟
الجواب دولة الدزاير هي بنفسها ليست معروفة في العالم و تحتاج نفسها الى الاعتراف في المنتظم الدولي
17 - ali السبت 31 يناير 2015 - 19:07
(مطية) Le Polisario n'est qu'un prétexte
pour l'Algérie pour une hégémonie ds la région et pour avoir un accès à l’Océan Atlantique. Pourquoi? Les responsables Algériens ne sont pas bien ds leurs peaux depuis l'indépendance. Ils sont toujours en mal avec La monarchie Marocaine. Preuve ,et Mr Bachir Ben Yahmed ,patron de jeune Afrique, peut confirmer ds ses archives oû Feu le Colonnel Boumediane a dit au milieu des années 70 " Au Maghreb Arabe, il y'a un en trop, ou moi ou Hassan II"" Donc à nos freres du Polisario,de Tindouf et l'Algérie ; et même du Maroc ,pour le moment nous nous affaiblissons par nos actes au lieu de nous unir pour négocier en position de force avec des blocs.L’Algérie est contente dès que le Maroc a un problème (reconnaissance de la RASD par 1 pays). Le contraire est exacte pour le Maroc. La question: A quel prix ? ?? aussi bien de l'Algérie que du Maroc.Gdes puissances ont des intérêts ds ce conflits.Les petits c'est au plus offrants aux dirigeants

مطية
18 - fatima Zahra الأحد 01 فبراير 2015 - 01:55
يا رب العالمين اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات
19 - ملاحظ عابر سبيل الأحد 01 فبراير 2015 - 02:23
اندونيسيا و السعودية و البحرين و الكويت و السنغال و الغابون الى جانب الوحدة الترابية للمغرب، بمعنى تعترف بمغربية الصحراء جهارا و تعارض تقسيم المغرب، و فرنسا و امريكا و اسبانيا تؤيد مقترح الحكم الذاتي المغربي.
أما زيمبابوي و الموزمبيق و انغولا و جمهوريات العسكر و الانقلابات الدائمة فهي الى جانب الجزائر و ربيبتها عصابة البوليزاريو الارهابية لأسباب اقتصادية مرتبطة بالمنفعة المادية التي تجنيها من العسكر الجزائري الذي يأبى الا معاكسة و معاداة المغرب بذريعة واهية.
اذن فأي فريق هو الرابح؟
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

التعليقات مغلقة على هذا المقال