24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3608:0213:4616:5119:2120:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. تهمة "السرقة العلمية" تلاحق بحثا للأكاديمي المغربي عمر إحرشان (5.00)

  2. البراهمة والمقاربة الإطفائية (5.00)

  3. إصلاح منظومة التعليم (5.00)

  4. "الضمان المركزي" يُطلق منتجات للمقاولات الصغيرة (5.00)

  5. جبهة إنقاذ مصفاة "سامير" تُطالب بتعليق تحرير أسعار المحروقات (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | هل يحن المغاربة إلى خطب "الملك الداهية" الحسن الثاني؟

هل يحن المغاربة إلى خطب "الملك الداهية" الحسن الثاني؟

هل يحن المغاربة إلى خطب "الملك الداهية" الحسن الثاني؟

"الحسن الثاني كان ملكا عظيما..ماكاينش بحالو"..هكذا أجاب سائق سيارة أجرة ركابا سألوه عن سر "حنينه" إلى الملك الراحل الحسن الثاني، حيث يحرص على الاستماع إلى أشرطة تتضمن تسجيلات لخطب العاهل الذي حكم المغرب طيلة الفترة الممتدة بين 1961 و1999.

حنين هذا المواطن إلى الملك الراحل، من خلال متابعة خطبه خاصة الشهيرة منها، والتي مرت على بعضها سنوات عديدة، يجد له أمثلة مشابهة تظهر جليا في مقاطع فيديو يبثها "محبو" العاهل الراحل، حيث يتابعها آلاف المشاهدين الذين يعبرون عن إعجابهم بشخصية الملك الذي يصفونه بالعبقري والداهية.

وتنتشر في موقع يوتوب، وفي منتديات ومواقع إلكترونية أخرى، مقاطع فيديو يظهر فيها الملك الحسن الثاني إما متحدثا في خطب ملكية يوجهها إلى الشعب المغربي، غير أنه يتطرق إلى مواضيع وقضايا سياسية واجتماعية، وإما ضمن حوارات خص بها وسائل إعلام دولية.

وبالنظر إلى "شغف" الكثيرين بخطب الملك الراحل، وبآرائه التي كان يبديها في العديد من المناسبات، فإن عددا من نشطاء الانترنت بالمغرب يحرصون على بث تسجيلات لتلك الخطب والمداخلات، خاصة المواضيع المثيرة للجدل حينها، أو مقاطع تظهر بعض مشاعر الملك الراحل، من غضب أو سرور أو ردود أفعال مثيرة.

وبلغت مشاهدات عدد من مقاطع الفيديو، التي توثق لخطب ومداخلات الملك الراحل، أعدادا كبيرة تصل إلى الآلاف والملايين أحيانا، من قبيل جوابه على سؤال صحفية بخصوص عدم إظهار زوجته للعموم، أو رده على سؤال بخصوص تمويل مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، أو لقائه بشيمون بيريز بإفران.

وحلت قبل أيام قليلة بالمغرب الذكرى السادسة عشر لوفاة الملك الراحل الحسن الثاني، حيث وافته المنية يوم الجمعة 23 يوليوز 1999، بعد تعرضه لأزمة قلبية حادة وضعت حدا لحياة ملك بصم حياة المغرب الحديث، وكان يشهد له الأصدقاء والخصوم على السواء بشخصيته المثيرة للدهشة.

حنينٌ.. ليس حنينا

"حنين بعض المغاربة إلى خطب الملك الراحل، من خلال متابعة أقواله ومواقفه في تسجيلات مرئية عبر الانترنت، قد يُعزى إلى رغبة العديد من الشباب الذين لم يعاصروا عهد الحسن الثاني في استكشاف مرحلة من تاريخ المغرب، كان الملك الراحل محركها الرئيس" تقول الباحثة الاجتماعية، ابتسام العوفير.

وتضيف العوفير إن مشاهدة الآلاف من المغاربة لمقاطع الفيديو التي تهم خطب الملك وأقوى تدخلاته خاصة في الحوارات التي أجراها مع الصحافة الفرنسية التي كان يحب مجاراتها والحديث إليها، دليل على "حنين" نفسي واجتماعي أيضا لفئة من شباب التسعينات خاصة لهذا الملك المتسم بقوة الشخصية".

الحديث عن "الحنين" لا يشاطره الباحث في العلوم السياسية، عبد الرحيم العلام، الذي قال إن حنين الإنسان للماضي وللتاريخ ولصفاء البدايات، قد وُجد في كل المجتمعات والعصور"، مبرزا أن هناك "العديد من دوافع الحنين ومواضيعه التي يشهدها الإنسان في حياته".

وأكد العلام، في حديث لجريدة هسبريس، أنه يتعين الحذر عند طرح موضوع الحنين في المسائل السياسية، أو التسليم به، أو ردّه إلى سبب دون غيره، لأن السياسة مجال كبير لتنسيب الأفكار"، مشيرا إلى أن "النموذج الماثل أمامنا يؤكد هذه النسبية في أسمى تجليّاتها".

وتساءل الباحث "كيف يمكن الحديث عن حنين المغاربة لحقبة الحسن الثاني؟ وما هي الدراسات الميدانية والأبحاث الرّصِينة التي تؤكد ذلك؟، وهل هو حنينٌ أم مجرّد استكشاف؟ وهل يمكن التعويل على الطلب المتزايد على خطابات الحسن الثاني من أجل التدليل على هذا الحنين؟..".

مواقف متناقضة

وأفاد العلام بأننا نسمع أحيانا عبارات متناقضة عن عهد الحسن الثاني من قبيل: كان الحسن الثاني رجلا دولة قويا، أو أن سياساته الخارجية كانت تضع المغرب في موقع شُهرة، أو أنه كان يخاطِب الناس بارتجال من دون ورقة، أو أنه كان يفحم محاوريه، أو أنه شيد السدود وأبدع فكرة المسيرة الخضراء.

وفي مقابل هذه الأحاديث التي تعبّر عن الحنين، هناك تعابير أخرى مستعملة حتى من بعض أقطاب النظام "الجديد"، من قبيل: انتهى عصر الخوف والرعب، سنوات الرصاص، عصر انعدام الحرية، من يتكلم يجد نفسه في السجن أو القبر، الانقلابات، الإعدامات، وغيرها من التعابير التي تُظهر جانبا من الامتعاض الموجّه لحقبة الحسن الثاني.

واستطرد الباحث بأنه "إذا ما أردنا قصْر الحديث عن الجانب الأول من الموضوع، وهو الجانب المتعلق بمسألة الحنين إلى عهد الحسن الثاني وخطاباته وصورته وتعبيراته ومداخلاته، فينبغي أن نُقسِّم الفئة التي ينطبق عليها هذا "الحنين" إلى فئتين على الأقل.

كبار السن والحسن الثاني

الفئة الأولى، وفق العلام، تنتمي إلى بعض كبار السن ومتوسّطي العمر داخل المجتمع المغربي، الذين رأوا في الحسن الثاني زعيما كبيرا وخطيبا مفوّها، وصاحب السياسات الكبرى، حيث يمكن تفسير حنين هذه الفئة إلى الحسن الثاني بمجموعة من الفرضيات.

"أولى الفرضيات أن هذه الفئة في الغالب لم تعان من سياسات الحسن الثاني، وثانيها أنه رغم أن البعض قد لقي بعض المعاناة خلال العهد السابق، إلا أنه يحنّ إلى زمن هذه المعاناة، وهذا لا يمكن أن يفسّر إلا من خلال علم النفس السياسي والتجارب التاريخية" يورد العلام.

ويضيف المحلل أن ثالث الفرضيات، أن هذه الفئة قد عايشت تجربة الحسن الثاني بكل فصولها، كما قد خبرت تجربة "العهد الجديد"، وهو ما وفّر لها إمكانية عقد مقارنات بين العهدين، وفي الغالب تؤول مقارنتها لصالح العهد القديم، نظرا للأسباب سابقة الذكر".

ولفت المتحدث إلى أن هذه الفئة تقارن بين عدد السدود التي تم بناؤها في عهد الحسن الثاني، وبين عددها في عهد خلفه، وبين السياسة الخارجية في كلا العهدين، وبين خطابات الملك الحالي وخطابات الملك الراحل، وبين عيد العرش أيام زمان وعيد العرش هذه الأيام".

مواقف الشباب

والفئة الثانية، التي ترتبط بالشباب ويافعي السن، فهي بالنسبة للباحث الأكثر طلبا لأشرطة الفيديو المبثوثة على شبكة الانترنت"، مردفا أن "هذه الفئة هي المعنية أكثر بعدد النقرات على المقاطع التي تحتوي خطاباتٍ للحسن الثاني، وذلك لأن الإحصاءات تُبرز بأن الأكثر استهلاكا لهذا النوع من التكنولوجيا، الفئات الشابة والمراهقة".

وجوابا عن سؤال يتعلق بدواعي بحث الشباب عن خطابات الحسن الثاني، قال العلام إنه يمكن تلمّس الدوافع في مضمون الأشرطة التي سَجّلت أكبر طلبات المشاهدة، وهي المقاطع التي تتضمّن تعابير خارجة عن مألوف الخطاب السياسي، من قبيل الأوباش، نخلي دار بوهم.."

واستدرك الباحث بأن هذا لا يمكن أن يُفسّر طلب الشباب على أشرطة الحسن الثاني، على أنه حنين، لأن الحنين لأمر ما يَفترِضُ في صاحبه أن يكون قاد عايش تجربة سابقة، أو عايش الشخص الذي يُحنُّ له، فمثلا قلّما تجد حفيدا يحن لجدٍّ لم يره، والعكس بالنسبة للأحفاد الذين عايشوا أجدادهم لفترة من الزمن".

وخلص المحلل إلى أن "ما يمكن تفسير إقبال فئة الشباب على خطب ومواقف الحسن الثاني هو محاولة استكشافهم لحقبة لم يُعايشوها، أو لم يكن لهم الوعي اللازم لإدراك تجليّاتها لحظة وقوعها، أو لم تتوفّر لهم الوسائل التقنية لمشاهدتها، أو رغبة منهم في قراءة نفس الخطاب وِفق رؤية حديثة".

عنصر الفرجة

وذهب العلام في تحليله إلى أن عنصر الفرجة حاضر بشكل كبير كمؤشّر تفسيري لهذا الموضوع، لأن الأمر ينطبق أيضا على الأشرطة التي تؤرّخ لعدد من الشخصيات السياسية، مثل هتلر وستالين، أكثر من الفرجة التي تقدّمها الأفلام التي تدور حول إبراهام لنكولن، أو جفرسون.

وتساءل الباحث ذاته "هل يمكن تفسير طلب الفئات التي لم تعايش مرحلة القذافي في ليبيا، لخطاباته المشهورة التي يقول فيها "زنقة زنقة ودار دار"، وهو الطلب الذي يمكن أن يحدث بعد عقد من اليوم، على أنه حنين إلى مرحلة القذافي، أو كتابه الأخضر، أو خيمته الكاريكاتورية.

وأكد المحلل بأنه في مثل هذه الحالات لا يتعلق الأمر بالحنين، بقدر ما يعبر عن رغبة في فرجة أو قراءة التاريخ عن طريق الأشرطة، بدل الكتب أو الروايات"، لافتا إلى أن "هذا التفسير يبقى مجرد محاولة، وأن المجال لا يتّسع إلا لطرح مجموعة من الإشارات الدالّة".

أما تعميق البحث والسؤال، يكمل الباحث، فتلزمه كتابات مستفيضة وأبحاث ميدانية ومقاربات متعدّدة، مشيرا إلى أن تقسيم الفئات العمرية لا يعني أنه من باب التقسيم الصَّلب، وإنما قد يكون داخل نفس الفئة العمرية العديد من التوجّهات والآراء والمواقف المختلفة".

* الصورة من صفحة "الملك محمد السادس" على الفيسبوك


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (78)

1 - المصلوحي الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:14
فعلا وبدون شك ملك الملوك بدون منافس .عشاق . لبيس مفكر سياسي.يعرف ماذا يريد وفي الوقت المناسب
رحمه الله واسكنه فسيح جناته
واقول لكم حاجة واستسمح.
والله ثم والله لو كانت الاعمار تعطئ لاعطيته ماتبقئ من عمري..مكانته غالي جدا
2 - ملكية الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:17
الله يرحمه كان ذا شخصية قوية وأناقة رحل ورحلت معه الأيام الجميلة
3 - قلوب الناس الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:26
نعم نحن لخطبه رحمه الله و نجدها في مواقع التواصل ولكن لا نحن أبدا لأن نعيش ذلك العهد و نَحِنّ أكثر إلى مغرب العدل و المساوات و مازلنا لا نجده، نحن إلى مُواطن يحمل همّ الآخرين وإلى آخرين يحملون همّ المواطن .. مادام هناك خير في قلوب الناس فالأمل موجود بإذن الله
4 - abdo الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:30
رحمه الله واسكنه فسيح جنانه. الحسن التاي كان ولازال وسيضل رمزا لكل الانضمة وباعتراف الجميع .كان يمتل النضام والشعب المغربي احسن ملك واحس زعيم .وكلمته كانت تخلق صضا قويا في كل المحافل الدولية .وكانة له هبة من الله سبحانه وتعالي فبعد رحيله فقدا المغرب ابا و زعيما و رمزا لا ينسي ابدا .رحمه الله...!
5 - FATIMA TAFRAOUT الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:31
Il est des chagrins bien difficiles à surmonter quand disparait un etre cher mais quand la peine s'atténuera il restera les plus beaux souvenirs

Que Dieu tout puissant protège son fils notre Très Cher Roi

Toujours merci à Hespress avec ses articles diversifiés
6 - ابن زاكورة الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:31
صحيح كان الحسن الثاني سياسيا محنكا ومن اكبر الساسة في العالم ،ولكن الزمان الذي كان فيه الحسن الثاني،ليس هو الزمان الذي نحن فيه الآن،فزمان الحسن الثاني لايحق لأحد التدخل في شؤون دولة اخرى بهذه الشراسة والجرأة اليوم،ومع ذالك فان محمد السادس نصره لايقل شجاعة من الحسن الثاني،فربما يمكنني القول بان محمد السادس نصره اكثر وضوحا وصراحة وجدية،فقد اصدمت بداية عهده بما يسمى الربيع العربي،وبمعنى آخر حنين الغرب الى الاستعمار الجديد،وخربوا الدول العربية باسم الثورات الشعبية،ومع ذالك استطاع جلالة الملك محمد السادس نصره اجتياز تلك العقبة وسار بالمملكة المغربية على النهج الصحيح وبثبات،وهيأ له الله حكومة شفافة وشجاعة وصالحة بقيادة العدالة والتنمية وبارادة شعبية عارمة ،فالحمد لله رب العالمين
7 - عبد الاله لعروي الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:31
رحمه الله كان بالفعل حكيما وداهية ومثقف ومحاور ومخاطب قلما نظيره كان يتقن لغة الضاد ولايجادله احد فيها اما لغة موليير فكان بارعا فيها ولا يجاريه احد فيها كان رحمه الله رجل المواقف الصعبة والتحديات بامتياز و مبدع المسيرة الخضراء خلاصة القول رغم انا الحسن الثاني رحمه الله حكم البلاد والعباد بقبضة من حديد مع بعض التجوزات الا انا مواقفه وشجاعته وتحديه للصعاب وعبقريته و دهائه وحنكته وحكمته كل هذه الخصال تشفع له وتجعله حكيم زمانه بامتياز
8 - احمد الصحراوي الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:34
اجاب الحسن الثاني عن سوال طرح عليه عما يتمنى ان يكون عليه ولي عهده من بعده. ففال انا انا و هو هو. اي بالتاكيد سيكون اختلاف . و لكل زمن رجالاته و استراتجياته. فالحسن الثاني كان في طور بناء الدولة الحديثة. اما محمد السادس فهو ستهر على ازدهار الدولة. فالحسن الثاني كان سيكون خارج السياق لو حكم في الفترة الحالية . من جهة اخرى علمنا التاريخ مرحلة تاسيس الدولة تتطلب رجالات من نوع خاص. و ازدهار الدولة رجالات من نوع اخر. لذا المقارنة ظلم للعهدين. وفق ملكنا لخير هذه الامة.
9 - Le fondamental الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:36
le fondamental,,le solide,,l'assurance ,
c'est que le défunt SM Hassan II, c'est d'avoir laissé un ETAT qui garantit l'existence de l'unité du maroc ,à conserver à tout prix dans la stabilité qui favorise la construction de la démocratie à petits pas
10 - Nador Germany الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:36
نحن ننظر الى المستقبل...
ما جدوى الخطب ان لم تصاحبها الاعمال و المشارع على ارض الواقع ...
القضاء على نسبة الامية التي كانت في عهد الحسن الثاني باتت ضرورية وملحة.
واقع المغرب تحسن بكثيربفضل التقليل من الخطابات الفارغة و التركيز على العمل.
11 - معرووف جداََ الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:38
لطالما كان الملك الراحل رمزاَََ للواقع فبحنكته استطاع توحيد المملكة شرقا وغربا
وجنوباََ خاصة الجرأة في الخطاب والدليل على ذلك خطاب المسيرة الخضراء ومواجهته للشعب بكل واقعية والشعب بدوره استجاب للنداء بمعنى هناك تجاوب بين الحاكم والمحكوم وهذه اسس الملكية القوية

عـــأش الـــملك والشعب
12 - عتيق من صفرو الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:38
فترة وردية هي التي عاشها المغرب في ظل حكم الملك الحسن الثاني رحمه الله.قضى على الجبناء السياسين .حرر البلاد ودافع عنها بكل ما أوتي من قوة.خصومه السياسيين نعتوا فترته بسنوات الرصاص لأنه رحمه الله لم يعط لهم الفرصة لتخريب البلاد وتدمير العباد.رحم الله الحسن الثاني لأنه ربى محمد السادس أحسن تربية وهيأه لقيادة المملكة المغربية. الله الوطن الملك
13 - هذا رأيي الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:39
كاريزما شخصية قوية تقة فى النفس، الطلاقة والخطابات الارتجالية بدون ورقة، رغم اننا كنا نتمنى أن كنا كبرنا ونرى بلدنا على شاكلة تركيا في التقدم العلم الصحة البنية التحتية القوية الاقتصاد الصناعة وتحررت كل ارضنا جنوبأ شرقأ وشمالا ، ولكن للأسف كنا نعيش في قرون الوسطى ومازلنا نعيش أين المغرب العميق؟
14 - khalid lmaghribi الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:42
لقد صادق من قال لكل زمان رجالاته.فعهد المرحوم الحسن الثاني كانت خطاباته تساير الوضع المعاش وظروف العصر والنظام العالمي وظروف المغرب وكان الرجل بحق من الرجال العظماء محنك وصاحب علم ودكاء انه بحق زعيم تاريخي استطاع،ارساء قواعد دولة وحارب الاعداء من الداخل والخارج وقد نجح في دلك رحمه الله.وقد خلفه محمد السادس حفظه الله وحمل مشعل البناء والتنمية وكان خير خلف لخير سلف والحمد لله.
15 - سليمان و لد زاكورة الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:43
صراحة أنا من هؤلاء الذين يتصفحون موقع اليوتوب من أجل سماع خطاب ملكنا الراحل رحمه الله و السبب هو أني لم أعش هذه المرحلة التي تلقى فيها هذه الخطابات بالإضافة الى أني أريد التأكد من المعلومات التي أسمعها عن الحكم في هذه المرحلة و بالتالي فالملك الحسن الثاني يبقى مثالي و لا مثيل له سواءا من ناحية سياسته الدخلية أو الخارجية أو من ناحية تعامله مع رعاياه،،،،،
16 - med.nadori الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:43
انا من الفئة التي لم تعاصر خطبه كنت صغيرا انذاك لكن احيانا من باب الفضول اشعر بالفخر, كان شخصية مميزة الله يرحمو
17 - السيد الواقعي الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:45
السلام .أوﻻ نترحم على الحسن الثاني وبعد ادا اعتمدنا على الخطاب لنحكم على الأشخاص فالقدافي كان من و عبدالناصر و صدام كانوا من اقوى الناس و ابرعهم خطابا اين هما الآن وأين هي بلدانهم انا شخصيا ما يهمني هو ارض الواقع ماذا استفدنا من خطابات الحسن الثاني بالنسبة للبولزاريو مازالت شوكة في حلقنا بالنسبة لفرنسا مازالت تهيننا كل مرة بالنسبة للفقر انتم تعرفون ارض الواقع اخوكم من تيسة فاس و السلام
18 - امازيغي الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:50
والله ما جاد الزمان بمثله........ اسد افريقيا...... الله ارحمو.....
19 - bouchareb الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:51
allah irahmou.un grand souverain..
20 - ليلي الأربعاء 04 فبراير 2015 - 14:53
الاكيد ان الملك الراحل الحسن التاني كانت له رؤيا تاقبه في العديد من القضايا المغربيه ودهائه الشديد في التعامل مع السياسه الخارجيه لكن في عهد الملك محمد السادس المغرب اصبح اكثر حداثه وتقدما من خلال المشاريع التي يدشنها .قارنو بين المدن المغربيه في التسعينات واللان هناك فرق كبير.الله ينصر مالكنا محبوب الشعب
21 - هسبريسية الأربعاء 04 فبراير 2015 - 15:02
نعم. لازلت اتذكر كيف انني كنت اقوم بتسجيل خطبه رغم صغر سني

لنا الفخر في الملك محمد السادس ايده الله. هو عزاؤنا في الرداءة السياسية لبعض المسؤولين و ما كلامهم بالبرلمان الا دليلا على انهم بحاجة الى تكوين شامل كي يكونوا ولو نسبيا في ربع مستوى المغفور لهما محمد الخامس و الحسن الثاني و عبقرية محمد السادس.
22 - محمد الأربعاء 04 فبراير 2015 - 15:05
اولا رحم الله الحسن الثاني واسكنه فسيح جناته.
ثانيا ردا على صاحب التعليق الاول اقول لك لقد وقعت في الغلو في المدح فملك الملوك هو الله عز وجل ولقد نهى الرسول عليه الصلاة والسلام عن هذا اللفظ .ثم قولك لأعطيته ما تبقى من عمري وماذا عنك هل ضمنت دخول الجنة ام ماذا .ولكن ان كنت تحبه فادعوا له بالرحمة والمغفرةولا تتجاوز الحدفي المدح والسلام عليكم. انشري هسبريس فلابد ان يصحح الخطأ.
23 - رجل تعليم حزين الأربعاء 04 فبراير 2015 - 15:09
أهم ما ميز الملك الراحل، هو أنه كان يفهم الشعب المغربي جيدا، و عرف أنه شعب لا يستحق الحرية، و أنه شعب يستقيم بالضغط و الخوف من "السلطة"...
و كان يعرف متى يطبق أقصى درجات العنف.. و متى يمنح المغاربة بعض المتنفس...
ديكتاتورية جميلة.. كان معها الخوف لمن يريدون الفوضى.. لكن مع سيادة للأمن للمواطنين الصالحين...
حقيقة عبقري سياسة و إقتصاد.
رحمه الله
24 - رجل المطر الأربعاء 04 فبراير 2015 - 15:13
آه يا زمن! أتذكر أيام طفولتي في المدرسة كنا ننتظر عيد العرش لنشبع العطلة من أواخر فبراير حتى عطلة الربيع مرورا بالاحتفالات العارمة و التلفزة المغربية المخصصة بالكامل لأنشطة الملك و نشرة أخبار 8.30 لا تنتهي حتى ساعات الصبح..والشعراء يمدحون ليل نهار و الاغاني تتلو الاغاني في انتظار الخطاب الملكي السامي و إطلالة الداهية والشعب في حالة ذهول و ترقب كأنه يوم الحشر!
بالمقابل كانت باقي أيام السنة عبارة عن ترقب مستمر للثورة الموعودة التي ستطيح بالديكتاتور و مجتمع ناقم ساخط لكنه مغلوب على امره و ناس الغيوان و جيل جيلالة تغذي الشعور الثوري و أحداث الجامعات و أوطيم و الجماهير تتأهب للثورة العارمة!
ثم تأتي لحظات تنفيس و تغذية للقومية الوطنية مع المنتخب في كاس العالم أو بفوز بطل مغربي في العاب القوى
غير أن آخر أيام الحسن2 كانت فعلا كما عبر عنها مرحلة *سكتة قلبية*
أعتقد -والله أعلم- أن توقيت وفاة الحسن 2 جنبت المغرب الدخول في فوضى عارمة كما حدث في ليبيا او مصر او كما يتوقع لتيمور الشرقية! لانها وفرت للمغرب انتقالا سلسا للسلطة من ديكتاتوية قحة إلى ديكتاتوية *ديموقراطية حداثية*تواكب مبادئ العولمة!
25 - idir الأربعاء 04 فبراير 2015 - 15:23
يكفي انه في عهده رحمه الله كان المغاربة يتقاسمون افراحهم ويعبرون عن ذلك بتلقائية. كما ما كانت تعرفه ايام عيد العرش "الفشتا" من رواج تجاري يعود خيره على الطبقات الفقيرة : مول الحمص أوكاوكاو مول الحلوى ... وغيرهم. ايام الزمن الجميل، ناهيك عن العطل المدرسية التي كنا نسعد بتمديدها.
26 - FOUAD*** الأربعاء 04 فبراير 2015 - 15:33
لاأحد ينكر أن للمرحوم الحسن الثاني مكانة سياسية لها أثرها وأهميتها، ويعترف خصومه قبل أصدقائه بهذه المكانة التي لم تتهيأ إلا للقليل من الرؤساء والزعماء .و مهما كانت الانتقادات، فقد تميز بقدراته السياسية التي حققت للمغرب نوعا من الاستقرار في مرحلة جد حساسة، ولا أعتقد أن نظاما غير النظام الملكي، هو الأصلح لخصوصيات المجتمع المغربي، إذ لم يؤكد أي بديل صلاحيته لتحمل المسؤولية. وليس مهما أن نستشهد هنا بالحكومات المختلفة التوجهات، والتي تناوبت على تحمل مقاليد التسيير، وليس مهما أيضا أن نعرض شواهد من العالم العربي الذي لم يعرف استقرارا أو تطورا تحت لواء أنظمة حملت شعارات الديمقراطية وغير الديمقراطية دون جدوى.
ولا أتخيل مغربا على الوجه الذي عليه الآن، لو قدر للمحاولتين الانقلابيتين النجاح، فالوضع حينئذ سيشبه رقعة شطرنج متناقضة الألوان، مختلفة المشارب، يصعب تحقيق ائتلافها .المغرب مجتمع لايحقق استقراره إلا نظام ملكي يمكن اعتباره وقاء ضد كل ما يعصف بالبلاد العربية من تيارات هوجاء، ربيعية أو خريفية بالأحرى، أفرزت نتائج غير مرغوب فيها على مختلف الأصعدة: سياسية اجتماعية اقتصادية عرقية دينية
27 - Hania الأربعاء 04 فبراير 2015 - 15:41
بعيدا عن الكيفية التي حكم بها المغرب في ذاك الوقت فانا كل ما اتذكره هو يوم وفاته عنذها كان عمري 5 سنوات لكنني اليوم و من خلال تلك الخطابات احببت شخصيته اسلوبه الهيبة التي يضفيها على المكان المتواجد فيه الصيط الذي ما زال يلاحقه من كثر معجبين بحنكته وسياسته نعم فغالبا ما غرورقت عيناي عند سماعه في تلك الفيديوهات واعيدها مرارا و تكرارا وما زلت ابحت عن المزيد من المقاطع لاتعرف عليه اكثر فانا معجبة به كشخص قبل ان يكون ملكا اما ما يثير فضولي اكثر هو كيفية القاء الخطابات دون ورقة و هذا ما يميزه عن الكل حسب رأيي .
28 - محمد سلاوي الأربعاء 04 فبراير 2015 - 15:43
نحين الى عصر الدمقراطية وحقوق الانسان والى خطابات تعبر عن الشعب المغربي
29 - Waniss الأربعاء 04 فبراير 2015 - 15:43
رحم الله أسد من اسود المغرب كان ادا زءر يسمع صوته في كل مكان في الدنيا كان عصره عصر الأنوار والاحترام رحم الله الحسن التاني
30 - hamid goulmima vectimes anajt الأربعاء 04 فبراير 2015 - 15:45
ش خصية سابقة لعصرها سياسي محنك حينما خاطبه ياسين اودعه مصحة عقلية هاها لو لم يتعرض للاغتيالات لتقدمنا لو عاصر مهزلة ديالي كبير عليك البرلمانيين والحكومة دير انشرط حركة رياضية عندك زهر امول جفاف والصياقة ديال الملعب كان عزيز عليه الرياضة
31 - Marrouki hor الأربعاء 04 فبراير 2015 - 15:50
كان الحسن الثاني ملك الفلاسفة و فيلسوف الملوك . رحمة الله عليه كان مدرسة يتعلم منها الصغير و الكبير , عشنا معه و كنا نحبه و لم نعرف رصاصا ولا أي شئ مما يقولون . نعم لقد كان يرد بالمثل على من يريد العنف وهذا من حقه . فالذين دخلوا قصره بالصخيرات و قتلوا ضيوفه و هددوا أسرته و أرادوا قتله فأنجاه الله منهم ببركة جده عليه السلام ماذا كانوا ينتظرون منه ؟ أن يبني لهم فندقا من 5 نجوم . بل كان عليهم التوجه إلى الله بالشكر لأنهم الآن بين أهليهم و لو كانوا عند القدافي أو صدام لما عرف أحد قبورهم . أسأل الله أن يرحم الحسن الثاني و والده محمد الخامس و أن ينصر وارث سره الملك محمد السادس أعزه الله و نصره .
32 - مواطن رقم 1 الأربعاء 04 فبراير 2015 - 15:59
لقد كان رحمه الله واحد من أغظم وأذكىملوك الارض في زمانه .
33 - مرزوق الأربعاء 04 فبراير 2015 - 16:01
ملك مثقف .ملك نابغة.موحد المغرب.باني السدود.
جنازته شاهدة عليه.حضرهاملوك ورؤساء.
بكى لوفاته الكبير والصغير.رحمه الله واسكنه فسيح جناته الى جوار الصلحين والصدقين انه سميع الدعاء.
34 - MEKNASSI الأربعاء 04 فبراير 2015 - 16:06
لاا حن لخطبه لانه تكلم كثيرا ولم يفعل الكثير وسياسة ابنه احسن واجدر لايتكلم بل يفعل ترك المجال للمواطن البسيط للتكلم وما على الملك الا الانصات والانصاف وهذه هي الطريقة التي يجب اتباعها لتقدم المغرب والمغاربة راهوم تكهموا بالخطب والقهر منذ الاستقلال الكل كان يخطب الحسن الثاني واحزاب الكذوب الاستقلال والاشتراكي وماجورها من الداخلية البصري والعمال والولات والبشوات دمروا النساء الامازيغيات والعروبيات بالتشجيع سياسة الشيخات وتدمير الاسرة الامازيغية والعروبية من الجذر وتفقير الابناء بسياسة التعريب وتخريب التعليم من الجذر واغلاق كل ابواب التفتح وتعلم الصنعة من طرف الامهات والابناء وقمع الرجال الامازيغ والعروبية على السواء وبتالي تخلف المجتمع من الجذر. اما الملك محمد السادس فسياسته عكس ابيه وهي الاحسن والاجذر فالمغاربة لاتهمهم لغة الخطابة بل يهمهم التعليم لابنائهم والصحة والسكن يعني الفعل.
35 - bmw الأربعاء 04 فبراير 2015 - 16:09
Le roi hassan II allah yrhmo était un génie très sage raisonnable très affectueux envers tous les citoyens il est unique maîtrisant parfaitement les langues étrangères très machiavélique et intelligent ...

C'est le meilleur Roi qu'à connu notre chèr pays

Vive le roi hassanII
36 - salwa الأربعاء 04 فبراير 2015 - 16:17
الحسن الثاني الله يرحمها روح لا زلت أتذكر خطاباته السامية ، فما إن يستهل كلامه بشعبي العزيز الصمت يعم الغرفة التي نتواجد بها كأنه يرانا والله على ماأقول شهيد ، (هدرة مخزانية) نابعة من صميم القلب أسكنه الله فسيح جناته ، وعاش محمد السادس وأدام الله العرش العلوي المجيد ، فشكرا لكل من ينشر هذه الذكريات الخالدة ـ
37 - JASTIMI الأربعاء 04 فبراير 2015 - 16:19
قضينا معظم سنوات الدراسة في التسعينيات نقرأ في المقررات الدراسية مصحوبة بدعايات و شعارات ضخمة و مخططات خماسية عظمى عن حلم المغرب طوال 50 عاما لتحقيق الاكتفاء الذاتي في الخضر و الفواكه دون ان يتحقق شيء...سنة 2012 و بعد سنوات قليلة من مخطط أخضر بسيط تحقق الاكتفاء الذاتي في تلك المواد..هذا مثال بسيط يدلك على تواجد العبقرية في الاعمال لا في الكلمات
38 - رشيد الأربعاء 04 فبراير 2015 - 16:41
لكل شيئ نهاية
مات الملك عاش الملك
دلك عهد ولى بﻻ رجعة ، بسلبياته متناقضاته بالفقر والامية التي ضربت ارقاما قياسية ...
ونامل في غد اأفضل
39 - مغربي حتى النهاية الأربعاء 04 فبراير 2015 - 16:58
فعلا كان عنصر الفرجة حاضرا في خطب وكلمات الحسن الثاني رحمه الله خاصة في لحظات توتره وغضبه ...والآن وبعد ان انصرمت 16 سنة على رحيله سيقول التاريخ المنصف والعادل وحده كلمته في حق الرجل أميرا وملكا ولكن ككل زعماء الدنيا فله حسناته بالطبع وعلى راسها تأسيس دولة حديثة رغم كل السلبيات وتأمين المغرب من المجاعة بفضل سياسة السدود وتحقيق الوحدة الوطنية باستراجاع الصحراء المغربية رغم ضياع موريطانيا والصحراء الشرقية (.....)لكن في المقابل فقد كانت سياسة الانفراد بالقرار سلبية على البلاد إلى حد بعيد وخاصة سياسة الريع التي ألحقت أفدح الضرر بالاقتصاد الوطني وسنوات الرصاص والظلم والاختطاف وتصفية المعارضين ...رحم الله الحسن الثاني وجزاه عن المغرب أفضل الجزاء وغفر له ولنا جميعا آمين
40 - صحراوية مغربية الأربعاء 04 فبراير 2015 - 17:10
والله اجمل موضوع تطرقت له يا هسبريس.شخصيا احن كثيرا لخطاباته و دائما اتفقد خطاباته في اليوتيب . وكم اتمنى لو تزوجت رجلا بدكائه و شخصيته الداهية و الرائعة و دائما اترحم عليه ربي يرحموا و يرحمنا اجمعين
41 - مغربي الأربعاء 04 فبراير 2015 - 17:17
تساءل الباحث ذاته "هل يمكن تفسير طلب الفئات التي لم تعايش مرحلة القذافي في ليبيا، لخطاباته المشهورة التي يقول فيها "زنقة زنقة ودار دار"،
كيف تجزؤون على مقارنة الحسن الثاني بالقدافي وخطبه وحواراته بتفاهات القدافي.
الحنين الى فترة الحسن الثاني بالنسبة لنا نحن جيل السبعينات والثمانينات مرده الى معايشتنا لذلك العصر الدهبي بمنجزاته. وكذلك معايشتنا لعهد الحسن بمنجزاته بما فيها المسيرة الخضراء وبناء السدود الكبرى.
لقد كان شخصية فريدة من نوعها بشهادة الخصوم والأصدقاء.
رحمه الله ونصر وارث سره محمد السادس.
42 - jamal-deutschland الأربعاء 04 فبراير 2015 - 17:17
كنت صغيرا عندما كنت أشاهده في نشرة الأخبار كل ساعة وحين ،كان ذا شخصية قوية ودا حنكة كبيرة في تسيير الأمور المعقدة وكان داهية في حواراته مع أدهى المحاورين وكان جلدا غليظ القلب مع معارضيه ! ما افتقده فيه طريقة اختيار ألبسته الأنيقة ومشيته الخاصة رحم الله الفقيد .
43 - otman bennani الأربعاء 04 فبراير 2015 - 17:19
اللهم ارحم فقيدنا وملكنا الراحل الحسن الثاني
44 - المكي قاسمي الأربعاء 04 فبراير 2015 - 17:34
المغاربة يحنون إلى من يخدمهم ويحترم حقوقهم ويعتبر آدميتهم،تماما كما يفعل الملك محمد السادس. أما الخطب، فلا حاجة لها خارج المناسبات الوطنية أو الأحداث الطارئة التي تستلزم التواصل مع الرأي العام. ثم لنكن صرحاء وواقعيين مع أنفسنا: هل تحقق في المغرب خلال 38 سنة من حكم المرحوم الحسن الثاني بكل خطبه ولقاءاته الصحفية التي لا ينكر أحد جودتها ما تحقق خلال 10 سنوات فقط خلال حكم خلفه محمد السادس المكتفي في الكلام بما قل ودل والواهب وقته، بل حياته لخدمة هذا الوطن. نحب ملوكنا كلهم، لكن ينبغي ألا ننساق وراء النوستالجيا التي عادة ما تؤدي إلى تضخيم الماضي والتقليل من شأن الحاضر
45 - لوسيور الحزين الأربعاء 04 فبراير 2015 - 17:57
ما يهمنا هو مستقبل المغرب ومستقبل ابنائنا وتوفير فرص الشغل واصلاح التعليم والغاء التعريب.
التاريخ لا يخلد بالخطب ولا بالاشعار ولا بالاغاني الوطنية..التاريخ سجل يدون فيه كل شيء المثالب والمناقب..والتطرية لا تصنع شيئا.في 1960 انطلقت كوريا الجنوبية ومعها النمور الاسيوية فوضعوا خططا للتنمية وارسوا تعليما قويا والان ادركوا شأوا بعيدا ولهم باع طويل في التكنولوجيا والعلم في الستينيات والسبعينيات والثمانينيات كانت الشيخات تجلب جلبا للرقص في الحفلات الوطنية وتزين الشواريع بالمصابيح المزركشة وتبلط الطرقات وحتى الاشجار ويطالب التلاميذ بوصف الحفلات وتقام الخيام بالقوة.هل دخلنا الى التاريخ عبر الفلكلوروالاهازيج الشعبية ؟ هل بنيننا امجادا وسؤددا بارغام الناس على الاحتفالات؟
الابطال يبنون اوطانهم ويحفظون كرامة ابنائهم ويمنعنون السياحة المائعة.
اسرائيل دولة عزيزة قوية اقامت دولة عادلة يمكن ان تدمر من حولها اذا قتل يهودي واحد..نحن تركنا كالهمل من سيدافع عن اعراضنا وعن وطننا الذي تداس كرامته وحدوده
تغزو الذئاب من لا كلاب لهم== وتتقي مرابض الاسد الضواري.
ابكيك وطني الغالي.كانت لنا احلام مثل الجبال
46 - أم حمزة الأربعاء 04 فبراير 2015 - 18:06
آه ثم آه ثم آه...... أحن للملك العبقري فصيح اللسان أبهر مستمعيه بخطاباته الراقية الهادفة التي تحمل في طياتها معاني و عبر قيمة...رحمه الله لم أعرف قدره حتى فارقنا و الحمد للهملكنا الشاب ورث من أبيه و جده رحمهم الله الكثيييييييير نتمنى له الصحة و طول العمر و نقول له شعبك ورائك و ماشي على خطاك أعانك الله و أبعد عنك و عن مغربنا الغالي كل عين ضارة و حقودة...اللهم آمييييييين
47 - سعيد الأربعاء 04 فبراير 2015 - 18:24
رحمه الله كنا اكتر امنا و امانا والسجن كان يرعب في عهده فهو الدي يعرف حدود الحرية للمغاربة و ايامه و الله جميلة و العينان تدرفان الى الحنين اليها اسكنه الله فسيج جنانه و حفظ الله وارث سره ملكنا الحبيب محمد السادس
48 - مغربي لا يكذب الأربعاء 04 فبراير 2015 - 18:33
كان الملك الحسن الثاني احسن ملك و مكين بحالو هذا ما
قاله سائق السيارة وانا أقول ان محمد السادس هو لي احسن ملك .
49 - Chnigri Ayyad الأربعاء 04 فبراير 2015 - 18:34
كان رحمه الله رجل سلطة ترعرع في أحضان الأحداث التاريخية التي سقلت مواهبه و شخصيته الفذة فكان حقا داهية زمانه . تغمده الله برحمته الواسعة و بارك في خلفه إلى يوم الدين
50 - عبد الله أوفارس الأربعاء 04 فبراير 2015 - 18:53
الحسن الثاني الملك المؤمن

من بين منجزاته العظيمة بناء السدود و المسيرة الخضراء و هما سياستان تنمان عن تفكير عميق إنطلاقا من معطيات المغرب الطبيعية و البشرية في عصره و تطلعا إلى نتائج كان الكثير من أصدقاء المغرب و الحقودين عليه يستهزؤون منه .و نجحت السياستان و بهت العدو لأنه رحمه الله كان مؤمنا بربه و يستخيره في أموره في زمن كان بعض أعدائنا يعتقدون في الإشتراكية الماركسية و جعلوها إلاها جديدا .
51 - yassine الأربعاء 04 فبراير 2015 - 19:07
yes, that's my word, but i was a child when he was here, and i know his value when i grow up, ty Mr Hassan II
i miss u <3
52 - marocain الأربعاء 04 فبراير 2015 - 19:29
moi il me manque beaucoup . allah irhmo..
53 - SIMO الأربعاء 04 فبراير 2015 - 20:27
il etait fort et courageux, par l'education et l'enseignement qui l'a eu dans sa periode de jeunesse, aujourd'hui la majorité des gens qui occupent les postes importantes sont ceux qui ont reçu des etudes scolaires et universitaires dans des ecoles privés de haut niveau.
54 - richien الأربعاء 04 فبراير 2015 - 20:50
الحنين إلى الماضي عجز عن صناعة المستقبل. فهذه المشاعر الكاذبة هي التي تركتنا في الوراء. نحن الأن في العقد التاني من الألفية الثالثة ولا شيء تحقق. كلام كالعسل وفعل كالأسل. هل سمعتم بسهرات الحسن الثاني والثي لا زلتم إلى يومنا هدا تدفعون تمنها. أقول لكم إن عهد محمد السادس حفظه الله هو العهد الذي تحسن فيه المستوى المعيشي للمغاربة فيه مقارنة بعهد أبيه الراحل الحسن الثاني .
55 - منير الهبطي الادريسي الأربعاء 04 فبراير 2015 - 21:04
بسم الله الرحمان الرحيم اترحم على جلالة الملك الراحل الحسن الثاني اطلب من الله ان يسكنه فسح جنانه في الفردوس الاعلى . و بعد لا اكترث لما يقال و يشاع انا عاشت مرحلة حكم الحسن الثاني و شاهدت جل خطاباته و لم اجد فيها الا الصواب احبه كثيرا كنت و لا زلت عندما اشاهد فديوهاته تمتلئ عيناي بالدموع.اتذكر يوم و فاة جلالة الملك الحسن الثاني كنت طالبا و اعمل في البناء حيث ذهبت لاشتري السجائر و شاهدت عبر بوابة الدكان صورته على قناة الجزيرة و حسبت ان الملك الحسن الثاني في زيارة او برنامج حوله فسالت صاحب الدكان فاخبرني بانه توفي فاشعر جلدي لم اتماسك نفسي و سكتت طول الطريق اثناء عودتي فالتقت بنا امرأة فقالت لنا الله اكبدي مات الملك من سيهتم بنا اسبوع كامل لا نعمل متسمرين فقط في الحومة لا حديث لنا الا انجازات الحسن الثاني و مكانته البارزة و حنكته و حكمته و قوته امام الاعداء و من يتربصون ببلدنا الحمد لله ترك لنا الملك الراحل جلالة الملك محمد السادس رجل دولة بامتياز قليل الكلام كثير العطاء و الفعل الميداني بامتياز نحبك يا جلالة الملك محمد السادس و نحن وراءك بارواحنا و نفوسنا انت قائدنا
56 - حسن الأربعاء 04 فبراير 2015 - 21:18
...الحسن الثاني كان ملكا عظيما..ماكاينش بحالو"..هكذا أجاب سائق سيارة أجرة..

لدلك المغرب يحتل المراتب االاخـيــرة في قائمة دول العـالـم

المغرب يحتل المراتبة الاولى في التعليم

المغرب يحتل المراتبة الاولى في الطب

المغرب يحتل المراتبة الاولى في صناعة الاسلحة وتشتري من عنده كل من امريكا وروسا وفرنسا وبريطايا والمانيا واسرائيل والجزائر والصين ومصر وايطاليا ووو..

المغرب يحتل المراتبة الاولى في االصناعات النواوية

يحتل المراتبة الاولى في صناعة السيارات

يحتل المراتبة الاولى في صناعة القطارات

يحتل المراتبة الاولى في صناعة الصواريخ

يحتل المراتبة الاولى في صناعة البواخر

يحتل المراتبة الاولى في صناعة الليزر

يحتل المراتبة الاولى في صناعة المواد الكيمياوية

يحتل المراتبة الاولى في صناعة الكومبـيوتر

يحتل المراتبة الاولى في صناعة الهواتف الذكية

يحتل المراتبة الاولى في صناعة البرمجيات

يحتل المراتبة الاولى في صناعة المؤخرات الجلدية

يحتل المراتبة الاولى في الدعارة

يحتل المراتبة الاولى في صناعة البابوش

والقائمة طويلة

كل هدا بفضل الملك الداهية صاحب الجلالة نصره الشعب الأمـــــي


.
57 - yousef الأربعاء 04 فبراير 2015 - 21:18
ربما كان سياسيا في نظركم لكن كان عصره عصر ظلم و جور على أرزاق الناس و الدليل هو الإنصاف و المصالحة التي ميزت فترة ما بعد رحيله
58 - الباز الأربعاء 04 فبراير 2015 - 21:20
تحية طيبة ؟
حسن الثاني رحمه الله كان ماهرا وعبقريا
من مميزاته افقر شعبه وجعله شعبا اميا وكان رحمه الله يمارس سياسة الا نتقام والتفقير وكان يزرع الحقد والكراهية بين الشعب ويوظفها لصالحه ؟

ومن مميزاته ايضا بناء معلمة تاريخية يفتخر بها المغاربة امام العالم الا وهي : تازمامارت
وأمر ايضا ببناء مسجد الحسن الثاني
كان اولى واحرى انيسميه مسجدا ضرارا
ﻷنه بني بأموال الفقراء امر وزارته الداخلية بقادة البصر وأطلق الولات والعمال والشيوخ والقدمين بإذن منه على الشعب ويحسبون المواشي والدجاج ولقطط والبغال ولاشجار 100 درهم لكل نعجة ودجاجة وهكذا
ومن مميزاته ايضا زرع الرعب والخوف والعبودية في الشعب وصفى اعداءه وخصومه ؟باختصار شديد ديكتاتوري بمعنى الكلمة فرق كبير بين محمد السادس والمرحوم حسن 2 ؟
59 - القاصح الأربعاء 04 فبراير 2015 - 21:43
أتأسف كثيرا على بعض الناس الذين لم يعيشوا عهد الحسن الثاني رحمه الله ووسع مثواه , وحتى الذين عايشوه , أصدروا أحكاما بعيدة عن الصواب والموضوعية , ذلك أنهم لم يفقهوا شيء وإن فقهوا ما كان يجري لم يتجرءوا على
على النقد أو التعليق حينها .فعهد المرحوم الحسن الثاني إنطلق بأحلام مثالية ومخططات خماسية واعدة ركزت على إرساء قواعد دولة حديثة وعصرية تمثلت في خلق مناطق صناعية في كبريات المدن ,وتوزيع الأراضي المسترجعة من المعمرين الإستعماريين على صغار الفلاحين وسقي مليون هكتار من خلال بناء سد كل سنة , وتقوية البنيات التحتية من مطارات وموانىء وطرق وشبكات
توزيع الماء والكهرباء .... لكن هذه الأحلام كان يتم الإجهاز عليها من خلال عشرات المحاولات التي تعرض لها الراحل الحسن الثاني طيب الله مثواه , على يد أقرب المقربين , رجال الثقة , والأسرار , من ضباط الجيش ومن معهم من سياسيين , من اليسارإلى اليمين , كان همهم الوحيد السلطة و الجاه وحكم الدولة بقبضة من حديد على يد العسكر . ولكم في الأنظمة العسكرية القديمة أو الحالية خير مثال .ماذا كنتم تنتظرون من ملك يتعرض للغدر والخيانة والتقتيل في شخصه ورجاله وضيوفه .
60 - houssine الأربعاء 04 فبراير 2015 - 21:44
لا حنين ولا مجال للمقارنة
اذا كان لا بد من حنين الافضل متابعة خطب الملك الحالي القريبة من الشعب والتي تقدر الشعب وتحترمه كلها خطب رزينة عن التنمية وحقوق الانسان والديمقراطية ومتابعة الشان الداخلي والدولي
اما الخطب السابقة للحسن الثاني نزلت الي الحضيض في بعضها في مواجهة مع الشعب من قذف وسب ووعيد وترهيب
61 - محمد الأربعاء 04 فبراير 2015 - 22:31
الهدرة ماتجيب خضرة ... محمد السادس قليل الكلام لكن رجل ميدان .....الحسن الثاني كان شخصية استعراضية ومحافظة في آن واحد ليس لدي اي حنين لعهده لانه فوت على المغرب فرص كثيرة نتمنى ان نستدركها في عهد محمد السادس
62 - Aziz Friou الأربعاء 04 فبراير 2015 - 23:02
الحنين للأستبداد و الخوف الجوع و الديماغوجيا..عقود من الشفوي من خلال خطابات تمني المغاربة بالعيش الكريم.. عقود من القمع والزرواطة.أسيدي أللي حن لشي حاجة ألله يطليه بها.العفوووووووووووووو.
63 - مواطن غيور الأربعاء 04 فبراير 2015 - 23:17
ما يهمنا هو كرامة الانسان المغربي و مسقبله.
64 - abdo الخميس 05 فبراير 2015 - 01:43
احسن ملك محمد السادس الله احفضو
65 - said الخميس 05 فبراير 2015 - 02:19
رجل سبق عصره بكثير اود ان يستطيع احد ان يجمع كل خطاباته وتصريحاته وندواته وتدخلاته كاملة فله كل الشكر
66 - احم احم شعبيا العزيز الخميس 05 فبراير 2015 - 05:59
صاراحتا موضوع مهم وشيق، عندما توفي الحسن الثاني رحمه الله كنت في سن ال- 24 سنة كان صارما و يحب الانضباط في كل شيئ تحكي لي امي في بداية حكمه انه كان اكثر قربا من المواطنين لكن هناك من كان يريد العكس وبدات الانقلابات بمعنى آخر عليك ان تختار "الشعب " او "العرش" اختار الاخير هو ارث الاجداد وهذا حقه خصوصا عندما لاحظ ان الشعب لم يحرك ساكنا في الانقلاب الاول وبحنكته وذكائه مسك العصى من الوسط كانت لديه مسؤوليتان عين على العرش وعين على الشعب لم يرد ان يفرط في اي واحدة منهما الى يد غادرة وغير آمنة كان يعرف الوقت بدالة وكاينين الخونة على كل حال الحمد لله مشعل وجيل جديد مع ملك القلوب محمد السادس والقافلة تسير الى ان يرث الله الارض ومن عليها
67 - عبدالعزيز البلغيتي الخميس 05 فبراير 2015 - 09:41
بالنسبة لي الملك الحسن الثاني هوا أسطورة الملوك الله يرحموا مازلنا نتمتع بالمشاريع التي قام بها إلى اﻵن وترك لولي العهد محمد السادس الخبرة في حسن التدبير وكما لاحضتم كل الدول العربية لديها سوء التدبير والحمد لله على نعمة العقل
68 - محمد بركة الخميس 05 فبراير 2015 - 10:54
ان كان لكل زمن شخصياته فان المغفور له والمشمول برحمة الله ملك المغرب الحسن الثاني قد بصم شخصيته في التاريخ بماء من دهب ودخل التاريخ من بابه الواسع وقد وعى دلك مند أن كان وليا للعهد. شخصية فدة قد سبق عصره. ولايمكن للمغاربة إلاان يفتخروا بأن كان لهم ملكا قائدا لهذه الأمة استطاع بفطنته ودكائه أن يقودها إلى بر الأمان.
69 - سعيد الخميس 05 فبراير 2015 - 11:06
الى صاحب التعليق الاول.اعلم انه لايجب ان ننعث ملكا بملك الملوك.لان ملك الملوك هو الله سبحانه وتعالى.وان داك النعث لبني البشر يعد من الشرك.وانصح الاخوة في عدم المبالغة في مدح اولياء الامور.سيدنا عمر رضي الله عنه قال خيركم من رفع الي عيوبي.بلدنا العزيز لازال بحاجة الى بنية تحتية قوية وعمل جبار وعلى الجميع االمساهمة.والا سنظل نعيش على ما بناه الاستعمار لانه الوحيد الذي اثبث مقاومته للزمن.وهذا فيه احراج لكفاءتنا.
70 - نانا الخميس 05 فبراير 2015 - 12:22
انا ساختصر في كلامي ، الحسن التاني كان بالنسبة لي ابي واخي وصاحبي ... رحمة الله عليه.. كان سيد الحكمة والابداع السياسي والتقني ، وكان الاب الحبيبي والراءد وكم احببته واحببت سياسته حتى في خطاباته السامية كان يخاطب الشعب مثل اهل بيته وهو شرفنا وشرف المغرب ... اللهم انعم روحه بالجنة واياه ابي وبارك لنا في ملكنا محمد السادس واعطيه القوة لادارة المغر لاننا من دونه لانعرف ومن دون حكمته لن ننام في سلام اللهم بارك لنا في الاسرة العلوية وجعله المغرب ينعم ويزدهر في وجوده.
71 - المغتربة الخميس 05 فبراير 2015 - 12:25
لكل عهد رجاله الحسن الثاني كان افضل من يكون كملك في تلك الفترة لا تنسوا انه استلم المغرب بعد سنوات قليلة من الاستقلال واستطاع بناء دولة حديثة
واجه الخونة وانتصر عليهم

واهم شيء نترحم عليه به هو اعداد شخصية الملك محمد السادس فكان اروع ما يكون وهذا لا يأتي من فراغ
72 - yassine boutaib الخميس 05 فبراير 2015 - 15:04
رحمه الله واسكنه فسيح جنانه.لحسن التاي كان ولازال وسيضل رمزا لكل الانضمة وباعتراف الجميع .كان يمتل النضام والشعب المغربي احسن ملك واحس زعيم .وكلمته كانت تخلق صضا قويا في كل المحافل الدولية .وكانة له هبة من الله سبحانه وتعالي فبعد رحيله فقدا المغرب ابا و زعيما و رمزا لا ينسي ابدا .رحمه الله...!
73 - أبو أنس المصلوحي الخميس 05 فبراير 2015 - 15:04
أرجومن الجميع ألايحكم على الحسن الثاني رحمه الله من زاوبة واحدة وخاصة إن علمنا ان المغرب نال استقلاله عن طريق المفاوضات والتبعات التي تتركها والحالة التي كان عليها المغرب قبل الإستقلال والدور السلبي الذي كان يلعبه دوي الفوذ من الأغنياء والطبقة الارستفراطية في طلب الحماية من الغرب ونحن نعلم أن هذه الحماية لاتكون مجانية وكبف أصبحو هؤلاء هم المقاومون وأبطال التخرير؟
ومن وراء الحرب التي وقعت بعد الإستقلال في الريف
ثم الإمقلابات التي كادت تنهي حيات الحسن الثاني رحمه الله من وراءها وكبف دبرت ومن هي الجهات الداعمة لها وأقصد هما الجهات الخارجية
كل من علم هذا وتدبره وخل الغازه سيتبين له الحسن الثاني ومستواه السياسي والهمة العالية التي كان يتصف بها
والخدمة الكبيرة التي قدمها للمغاربةحيث حافظ على دينهم ونحن دولة قريبة جدا من أوربا وعلى الملكية التي لولاها بعد الله لنحن اليوم من البلدان التي
تهددها المجاعة
والدول التي حكمها الإنقلابيون أكبر دليل وهم يملكون اهم عنصر في التنمية بعد البشر[النفط]
بعد كل هذا يمكن لنا أن نحكم على الحسن الثاني رحمه الله
74 - lagdaa issmail الخميس 05 فبراير 2015 - 15:10
ملك من نوع خاص ومفكر سياسي يحسب الف حساب قبل يتخد القرار، حكيم في الأمور السياسية رحمه الله واسكنه فسيح جناته نأمل ان يسير الملك محمد السادس على خطى الراحل الحسن التاني، اللهم اصلح ولاة امورنا واهد يهم الى الطريق الصواب
75 - waarheid الخميس 05 فبراير 2015 - 19:14
صراحة الحسن الثاني قام بشيئن وكانوا عين الصواب وهوا نهج سياسة بناء السدود التي استفادا منها الجيل الحالي والشي التاني هوا المسيرة الخضراء اما عدا دالك فقد اداق الشعب المغربي الحض الوفير من القتل والتعديب و الضلم حيت لم يستثني اي فئة سواءا كانة مثقفة او امية ودالك ما شهدناه من هيئة المصالحة ولانصاف ,اما خطابته فقط كترة الكلام والبهرجة ,بالنسبة للقادة والدي شهد لهم التاريخ ادا وعدو اوفو وهوا وعد بالعديد ووفي بالقليل ليس ارضاء لشعب او محبة له ولكن لخدمة مصالحه الشخصية عدا دالك كان الشعب فقيرا وهوا يبني في القصور و اضهار الفخامة على ضهر شعب كسره البؤس وحطمه الضلم والجور. بالنسبة لي هده حقيقة الرجل الدي طالما سوق له الاعلام المتخلف والمحكوم عليه بالقول وفعل مايملى عليه
76 - said الخميس 05 فبراير 2015 - 21:17
Feu Hassan II est un grand homme de style irréprochable
77 - nourdine الجمعة 06 فبراير 2015 - 16:11
بالفعل ان خطابات و اللقاءات صحفية تدكرنا بايام ازدهار و النماء .و نحن صغار كان الوالد يجمعنا في غرف جميع لنشاهد خطاب الملك و دلك يوم لا يمكن ان نتجاوز 8 ليلا خارج البيت .
3 مارس يدكرنا بيوم مشهود نحتفل في المدارس و نرتدي احلى و اجمل لباس و ننشد اناشيد وطنية و مسرحيات .
اليوم استغرب كيف توقف احتفال بعيد العرش و ابناءنا يسألوننا عن صور طفولة و دكريات جميلة التي مازلنا نحتفظ بها .
فمتى يتم احتفال باعياد الوطنية بالمدارس المغربية؟؟
78 - جادا عابر الاثنين 27 أبريل 2015 - 04:07
بسم الله الرحمان الرحيم

كان ملكا عظيما وحكيما والله فكان يعرف المغاربة جيدا وكان بعرف ماذا يريد المغرب وماذا ينقصه فى الامد البعيد
فمهما قلنا فى هذا الملك العملاق فلا نوفى له ما قدمه لى المغرب والمغاربة فى الاشياء الباطنية للسياسة المغربية العالمية لقد ساهم بكل نفيس له فى حط المغرب على الطريق الصواب فى السياسة العالمية رحماك ياحسن والله انك حسن وستبقى فى ذاكرة الاجيال حسن افتخر بك يا حسن كنت مشرف للمغرب والمغاربة فى السياسة الدولية والله فرضة الاحترام على العالم للمغرب والمغاربة فى الشؤون الدولية والعالمية من رشدك وبلاغتك وثقافثك وتربيتك ايها الملك العظيم كنت عظيما ومازلت عظيما والتاريخ شاهد عليك بهذا فلك الرحمة ايها الملك يادارى درايا الاوطان والمغرب والمغاربة فلك الشكر منى ولك الشكر من
المغاربة فى الذنيا ولك الرحمة من الله يارب رحمتك يارب رحمتك يارب رحمتك لعبدك هذا الملك فلك جنة الفردوس ان شاء الله اللهم امين
المجموع: 78 | عرض: 1 - 78

التعليقات مغلقة على هذا المقال