24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. عمال النظافة بالبيضاء يشجبون تأخر صرف الأجور (5.00)

  4. الساعة "الإضافية".. من الجدل إلى الاحتجاج (5.00)

  5. دفاعا عن الجامعة العمومية (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | هل تحمل زيارة روس للمنطقة جديدا لتسوية نزاع الصحراء؟

هل تحمل زيارة روس للمنطقة جديدا لتسوية نزاع الصحراء؟

هل تحمل زيارة روس للمنطقة جديدا لتسوية نزاع الصحراء؟

تساؤلات بالجملة تطرح بالتزامن مع الزيارة الجديدة التي يرتقب أن يقوم بها كريستوفر روس، المبعوث الأممي المكلف بنزاع الصحراء، إلى المنطقة خلال الأسابيع المقبلة، وذلك بعد تحديد المغرب للتاريخ الذي يهم هذا التنقل.

وأعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون عن كون المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة سيجري مشاورات جديدة مع الأطراف المعنية بملف الصحراء، بهدف تسريع الوصول الى الأهداف المنصوص عليها في قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالموضوع، والمتمثلة في إيجاد حل سياسي للنزاع المعروض على أنظار المنتظم الدولي.

واشترطت المملكة، بعد عودة المبعوث الأممي لمهامه، أن يكون "التقرير السنوي الأممي المرتقب إصداره في أبريل المقبل قصيرا، مع ضرورة تحمل كريستوفر روس مسؤولية كاملة اتجاهه"، وهو ما سيؤدي حسب العديد من المراقبين إلى الوقوف في وجه التسخينات التي غالبا ما تقوم بها جبهة البوليساريو، عبر نشطائها في الأقاليم الجنوبية، باللعب على الوتر الحقوقي.

خالد شيات، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الأول بوجدة، لم يبد تفاؤلا بالزيارة الجديدة للمسؤول الأممي، موضحا في تصريح لهسبريس أن "المقدمات لا توحي بوجود تغير في موقف الطرف المعادي لوحدة المغرب الترابية"، مشيرا إلى أن الجبهة الانفصالية مازالت متمسكة بمواقفها، وهو ما يؤشر عليه سعيها للتأثير عبر الضغط على الدول القريبة من النزاع أوروبيا وإفريقيا.

وقال شيات إن لعبة البوليساريو أصبحت مملة ومكشوفة ،وتسعى من خلالها إلى توسيع مهمة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان، مسجلا أن "انتباه المغرب لهذه المسألة عبر عنه الاتصال الأخير للملك محمد السادس مع الأمين العام للأمم المتحدة، وهو ما يسجعل مهام البعثة الأممية لا تتغير".

وفي تعاطي المغرب مع التحالفات الدولية التي بإمكانها التأثير في مسار القضية،أوضح شيات أن "المغرب أبان عن حنكة في التعاطي مع الدول المؤثرة في القرار الأممي، وخصوصا الولايات المتحدة الأمريكية، رغم وجود خلل أدى في السنة الماضي إلى تقديمها لمقترح رام توسيع مهام المينورسو"، مستبعدا في ذات الوقت أن تؤثر التوترات التي شهدتها علاقته مع فرنسا في موقفها من ملف الصحراء.

وسجل شيات أنه على المغرب الدفع بحل نهائي للملف، لأن مجال حقوق الانسان لم يعد مطروحا بسبب امتلاك المملكة لآلية وطنية لها مصداقيتها، وهي المجلس الوطني لحقوق الانسان.. مشددا على ضرورة نقل المعركة الحقوقية صوب الطرف الأخر الذي يمارس العديد من الانتهاكات دون أن تتجه الأمم المتحدة لمراقبتها، وكذا تحميل البلد المضيف، وهو الجزائر، المسؤولية عنها.

شيات سجل أن التوازن المتوفر حاليا للمغرب يعكس الجانب السلبي في العلاقات الدولية التي يحاول من خلالها التعاطي مع الدولة المؤثرة في القرار الأممي بالتوازي، مضيفا: "هذا يضمن للمغرب استقرارا مرحليا رغم سعيه للحل النهائي الذي يمكن أن يأتي بعد اقتناع الدول الكبرى بضرورة إنهاء النزاع، خصوصا في ظل تنامي الحركات الإرهابية التي ستكون المنطقة حاضنة لها إذا استمر الوضع على ما هو عليه حاليا".

وكان وزير الشؤون الخارجية والتعاونقد طالب المسؤولين الأمميين المكلفين بتسيير الصراع بضرورة التحلي بالموضوعية واحترام مسؤولية ومهمة المينورسو، دون التدخل في الأمور التي ليست من اختصاصها وهي ملف مراقبة حقوق الانسان.. وسجل المسؤول الحكومي أن "المغرب تعامل بحزم مع الانزلاقات الخطيرة التي شهدتها قضية الصحراء وخصوصا التقرير الأممي"، موضحا أن "من أخطرها التعامل مع الصحراء كمنطقة غير تابعة للسيادة المغربية، وعدم تحميل الجزائر المسؤولية، واقتراح البوليساريو للتعاون مع آليات لحقوق الانسان، والإشارة للثروات الطبيعية والمراقبة الدائمة لحقوق الانسان".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - imad الاثنين 09 فبراير 2015 - 01:21
للأسف المغرب قائم على تنوع فئاته وهو سلاح ذو حدين
فالأمم التي استفادت من هذا مثل الصين وألمانيا والولايات المتحدة
استطاعت أن تدمج كل الأطياف تحت لواء الوطن ما أعطاها التقدم الذي نشاهده الآن
أما في الدول العربية ومنها المغرب فحافظ عليها ليحافظ حكامهم على كراسيهم
فكيف يعقل في القرن الواحد والعشرين والناس مشرفة للوصول للمريخ لازلنا نسمع
عن قبيلة فلان وعشيرة شرتلان فلم يستطع الوطن دمج الجميع واعتبارهم كأفراد
وتسمع إخواننا في الصحراء وإخواننا في الأطلس والريف والأمازيغ والعرب ووووو
2 - Mouhajir -Espagne الاثنين 09 فبراير 2015 - 01:24
الصحراء ستبقى مغربيه ملكيه و لو كره الأعداء, في فضيحة عالمية كشفتها يومية "لوموند" الفرنسية; كشفت يومية "لوموند" الفرنسيةاليوم، فضيحة عالمية تمس عدة شخصيات وهيئات رسمية متهمة بالتهرب الضريبي واخفاء أموال عبر بنك "آش.أس.بي.سي" البريطاني عبر احدى وكالاته بمدينة جنيف السويسرية، من بينهم الملك المغرب المتهم باخفاء أكثر من 7 ملايين أورو. - في البنك السويسري في حساب فتحه مع سكرتيره الشخصي، منير الماجدي، يوم 11 أكتوبر 2006 ويمنع القانون المغربي على المغاربة المقيمين على أراضي المملكة امتلاك أرصدة في الخارج. - و الصحراء ستبقى مغربيه و من لم يعجبه فليفتح حسابا بسويسرا..
3 - marroki and proud الاثنين 09 فبراير 2015 - 01:26
الشعب المغربي لا بقبل أي تنازل على المبادي لا في تفريط في أي شبر من أرضنا التاريخية الشعب المغربي الذي دفع شهداء وضحاياء من أجل عزة ووحدته الترابية لن يقبل قيام كيان وهمي لم يكون له وجود في التاريخ على حساب ارضه التاريخية من أجل حقد دفين من زمرة بوخروبة حاقدة محتلة لصحراءنا الشرقية من تلمسان الى تندوف المحتلة، هذه هي الثوابت وكل غير ذالك قابل للتفاوض
4 - ولد حميدو الاثنين 09 فبراير 2015 - 01:32
مبعوث الجزائر و ليس مبعوث الامم المتحدة
فحتى المغرب لا يحسن التدبير لانه لم يدافع عن المبعوثين مثل فالسوم حتى تم استبعادهم من طرف الخصوم
5 - Mustafsson الاثنين 09 فبراير 2015 - 01:47
لن يكون هناك تغيير يذكر. فروس هذه المرة سيحاول انقاذ الجزائر من ثقل ساكنة تندوف التي قد تنفجر اوضاعها في اية لحظة مما سيسبب مشاكل للجزائر لاقبل لها بها, خصوصا وإن مرّ شهر ابريل بدون اي جديد موازاة مع الوعود التي قدمها المراكشي للمحتجزين على ان هذه السنة ستكون سنةالحسم. فالتذخل وقتها بقمع الساكنة لتهدئة الاوضاع ستكون له تبعيات حقوقية خطيرة على الجزائر والبوليساريو, كما ان عدم التذخل سيؤدي الى الفوضى. عمل روس هذه المرة سيكون بمثابة الاطفائي بتقديمه وعودا جديدة للمحتجزين بداية بالاحصاء لتسوية عودتهم وفي نفس الوقت الذي سيتم فيه البحث عن حل سياسي ولو حتى بعد رجوعهم. على المغرب ان يكون حذرا بإعلام روس ومن معه ان مجيء ما تبقى من المحتجزين لن يكون على حساب العودة اولا ثم المطالبة بالاستقلال من ذاخل المغرب, فالرجوع رهين بالذخول تحت السيادة المغربية. فالبوليساريو والجزائر تتغذيان على الكذب والتلفيق وسيتم الكذب على المحتجزين بان عودتهم ستكون عودة الى الجمهورية الجديدة ليجعلوهم يصطدمون بالدولة المغربية في مشهد انتحاري, تماما كما كذبوا عليهم وهجروهم قسرا الى الجزائر ليوهموهم بوطن جديد بادئ الامر.
6 - الفلالي الاثنين 09 فبراير 2015 - 01:51
في رائي الصحراء صحراؤنا وليس لي أحد ان يتحكم فينا، اذا اراد الصحراوين المغرب فمرحبا والا يخروجون منه، الصحراء تنهب أموال طائله والمغرب لايتقدم بسببها، وحدتنا لاتوسوم، من طنجة الي لكويره،
7 - عادل الاثنين 09 فبراير 2015 - 01:55
انا بصراحة هاد موضوع الصحرا داير لينا صداع الراس من نهار تولدنا. كلا عام يصدعو لينا راسنا بهاد تقرير ديال روس ولا غيرو.
هاد القضية خاصها تحل باشما كان.
اما نخدمو السلاح انفرضو الامر الواقع امكاين لا حكم ذاتي لا مفاوضات ولا هم يحزنون.
ولا نسمحو بالاستفتاء الا مكنا خايفين من والو.
الى هاد صحراوا اختاروا المغرب مرحبا، فهاد الحالة اي واحد طالب بشي حاجة اخرى من بعد نطحنوح.
فحالة الى اختارو الانفصال ديك ساعة علية و على اعدائنا، ممنوع شي موريطاني وﻻ شي افريقي من مساندي الجبهة او جزائري ايحط رجليه فوق التراب المغربي، اصلا فيناهما هاد الثروات ديال الصحرا باش مصدعين لينا راسنا، بالعكس ديك الساع نتهناو من صداع الصحرا ام امتيازات الصحرا او مصاريف الصحرا انبنيو بلادنا او ترجع لينا سيادتنا حيث مغديش تبقا الصحرا نقطة ضعف كلشي كيستفلها باش ايمارس الابتزاز السياسي و الاقتصادي علينا.
8 - Zakarya de Berkane الاثنين 09 فبراير 2015 - 01:56
"المغرب في صحرائه و الصحراء في مغربها يلى ان يرث الله الارض و من عليها " الجملة التي خلخلت البوليساريو و التي لن ينساها الشعب المغربي
9 - ولد حميدو الاثنين 09 فبراير 2015 - 01:58
اولا
لا توجد دولة اسمها الصحراء او الجبل او النهر او البحر
ثانيا
هل هناك مستعمر استعمر مستعمرا اخر
ثالثا
اسبانيا كانت تستعمر شمالنا و جنوبنا و استرجعنا طرفاية و سيدي ايفني و مناطق شمالية و ما هو الفرق بينها و بقية الصحراء و سبتة و مليلية



غير اللي ما بغا يفهم
10 - مغربي غماري الاثنين 09 فبراير 2015 - 02:13
هذه القضية اصبحت مملة لا لامريكا ولا لي اوربا فهناك ملفات اهم واخطر من هذه القضية التي اصبحت لانهم الا لجزايرين لمرضهم المزمن ولذي لم يجو لهو دواء وخي عقدة المملكة المغربية و
11 - Haddam الاثنين 09 فبراير 2015 - 02:14
Ce type est un pro-algerien a 100% c'est connu de tous et il ne le cache pas.
Le Maroc aurait commis une grosse erreur en acceptant le maitien de ce type dans l'affaire du sahara occidental marocain.
Le regime haki avait reussi a chasser deux envoyes de l'ONU au sahra marocain
Les petrodollars algeriens sont distribues dans le monde pour acheter la conscience des pourris pour assister les auteurs de la decennie noire des annees 90 en Algerie,pour nuire a l'integrite territoriale du Maroc.
Le regime barbare harki a"investi" des centaines de milliards dans sa tenative d'amputer le Maroc de son sahara occidental pour en faire une region algerienne et desenclaver l algerie ,qui ne possede qu'une petite fenetre sur la Mediterranne.
Une ouverture sur l'Atlantique,un vieux reve utopique de Boukharoba a Boutefflika.
Le peuple marocain de la marche verte ,pret a toutes les eventualites y compris celle d'une guerre pour preserver ses territoires du sud ,il est BIL MIRSSAD au reve harki.
12 - ولد حميدو الاثنين 09 فبراير 2015 - 02:37
تلات بنا ليام
بعد ان كان نفوذ المرابطين يمتد الى الى السودان وصولا الى نهر السينغال اصبح البوزبال يقترح علينا حلوله
رغم انني ضد شغب الملاعب و لكن في يوم ما سنحتاج الجماهير الكروية فهم يهيجون بسبب جلدة منفوخة فبالاحرى الدفاع عن الوطن
و المغرب عنده ورقة ضغط و هي ان يسكن الحراقة في الصحراء المغربية و يشغلهم في الفلاحة و الاوراش فلو فعلها سيصبح مع اروبا سمنا على عسل و اللي دارها المخزن هي اللي كاينة و ربما اروبا تنتظر هدا الاجراء و المغرب ما فراسو ما يتعاود
هانا قلتها لكم
فراحة بال اروبا احسن من الغاز
فادا كانوا يستعملون التكنيك فيجب ان نستخدم معهم التكنيك و الميكانيك
13 - عابر الاثنين 09 فبراير 2015 - 05:40
وقال شيات إن لعبة البوليساريو أصبحت مملة ومكشوفة ،وتسعى من خلالها إلى توسيع مهمة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان...هذا صحيح، لعبة الجزائر هي كذلك مكشوفة، فبالورقة الحقوقية ترمي الى تكبيل المغرب لتصدر الفتنة و الارهاب بالدسائس و المؤامرات تضرب الشعب المغربي بالاقاليم الصحراوية و تحرق الممتلكات، لتدعي ثورة (مزيفة)تزعم انها شعبية تجعلها سببا لاذلال المغاربة و تجزيئ و طنهم باستيطان مرتزقة افارقة بمراقبة حلفاء لها افارقة، تتزعمهم مدعية انها المنقذة و الحامية، لكنها ما هي الا ماكرة تهدف الى اطماع توسعية، و هذا يستحيل وقوعه. لان الحركي الجزائري لم يستوعب انه يخترع الفتنة و الارهاب، لم يستوعب، الوعي المغربي للاطماع الجزائرية. لهذا سيجد الحركي نفسه في مواجهة جميع المغاربة. ولو تدخل المجتمع الدولي كله، فالصحراء ستبقى غير قابلة للتجزيئ فعلى الجيران احترام الشعب المغربي. لا روس و لا الجزائر و لا الامم المتحدة سيغيرون الواقع و الوضع التاريخي للمغرب : فالصحراء في مغربها كما كانت من قبل و ستبقى مغربية الى ان يرث الله الارض و من عليها.
14 - labbawi الاثنين 09 فبراير 2015 - 11:20
من الخطأ الفادح اعتبار أن الأمم المتحدة (أمريكا ...) تريد حلا لقضية الصحراء لأن لا تجر المنطقة الى صراع بالعكس بل تريد تأجيج الصراع بين الأطراف .لكن المغرب حاضي راسوا وعايق وفايق وعارف لعبهم كونوا مستعدين لجميع الاحتمالات والنقطة الأولى والاخيرة هي تماسك الشعب من طنجة الى الكويرة . إذا لم يجدوا طريقا لهذا الجانب فليس طريق آخر والله نجينا من هذا عديمي الضمير
15 - مغربي الاثنين 09 فبراير 2015 - 12:05
المبعوث الاممي روس اذا اراد ان تكون زيارته تصب في إيجاد حل للقضية الصحراء المغربية يجب عليه الابتعاد على ما تمليه عليه المخابرات الجزائرية التي هي الاساس في تعطيل الحل الذي تعتبره يمس مصالحها الخاصة بشأن الداخلي للجزائر ومن المزيد من النهب لاموال الشعب الغني بثراوته الفقير بتسير حكامه ولذا فالمغاربة في صحرائهم بأتي من يشاء ويذهب من يشاء ولا يهم سوى البحث عن المزيد من التطور والتقدم والتنمية في هذه الاقاليم كباقي اقاليم المملكة ومع العلم ان المغاربة وعلى رأسهم صاحب الجلالة حفظه الله ونصره قد حسمو في كل الامور التي تتعلق بالصحراء المغربية وستظل مغربية الى ان يرث الله الارض ومن عليها والقافلة تسير والكلاب تنبح والنصر لنا والهزيمة لاعدائنا ان شاء الله والنصيحة العمل ثم العمل داخل الوطن وخارجه من اجل طي الملف في اقرب الاجال وذلك من اجل الاجيال القادمة والحسم مع الخصوم بصرامة وعدم ترك الفرصة لهم في اي مكان من العالم لترويج لاطروحة الوهمية او استغلال مجال حقوق الانسان لا في الداخل ولا الخارج فهم مجرد ورقة تلعب بها الجزائر لا غير
16 - ملاحظ الاثنين 09 فبراير 2015 - 12:11
لو ناقش الإعلام المغربي منذ البداية قضية الصحراء بكل تجرد ، لكان المواطن اليوم على دراية تامة بخبايا الموضوع ، أما وأن الإعلام توجه نحو
الدعاية المشوهة لموضوع الصحراء، وغلب لغة السب ، واستعمال الألفاظ
النابية ضد الطرف الحقيقي في هذه القضية ، فإن عواقب ذلك لن تكون في
صالح المواطن المغربي كمتلقي ، موضوع الصحراء في يد الأمم المتحدة
وهي لا تعترف للمغرب بالسيادة على الصحراء ، و تشويش ذهن المواطن المغربي عبر الإعلام غير نافع ، وقد يصدم في يوم من الأيام ، ولا يمكن
التنبؤ برد فعله ، والمثل يقول ( مضروب ولا محلوف فيه)
17 - hafid الاثنين 09 فبراير 2015 - 12:55
Ross a été découvert etre partisant des caporaux algériens dans le dossier de notre sahara a l'onu,donc il n y a plus rien à négocier avec lui,puisqu'il est partisant de la position des harkis,et du polizbal...le maroc ne doit plus commettre d'érreures comme part le passez,en faisant des concessions au profits de nos énnemis pour rendre service a l'onu.....nos dirigeants doivent savoir que le monde à changez,et qu'ils ne doivent plus fairent confiance à personne...de toute façons la position du maroc est claire aprés plus de 40ans de négociations le maroc propose l'autonomie sur les térritoires de son sahara occidental et considére le polizbal etre un groupe térroristes entrent les mains des caporaux algériens,et bon courage a tous
18 - الفيافي الاثنين 09 فبراير 2015 - 12:55
في المدى المنظور لن يكون هناك اي حل لهدا النزاع المفتعل الا بقبول الانفصاليين بالحقائق التاريخية والخغرافية.
كما ان الديبلوماسية المغربية غير واضحة المعالم في حواراتها مع الخونة والمرتزقة ,اد مرة نسمع ان هناك مفاوضات مع الطرف الاخر بشان الحكم الداتي يمنح للمنطقة لمدة 4 سنوات يليه اجراء استفتاء ومرة نسمع غير دالك.
ان اطالة هدا الابتزاز وعدم الرضوخ للحقائق التاريخية والجغرافية سيجعل هدا الملف يتطور الى ان يصل الى صراع عرقي سيحرق كل المنطقة ,اد لا يمكن ان ان ينعت الانسان الاصلي على هده الارض بالمستعمر من قبل جماعة عرقية هي تعرف انها المستعمر الحقيقي للارض .
ولا يفوتنا مسائلة المسؤولين عن ماهية الاراضي المحررة التي يتبجح بها المرتزقة ؟وما موقف المسؤولين مدنيين وعسكريين مما اثير بقرار ما يسمى الاتحاد الافريقي اجراء انشطة داعمة للمرتزقة على ما اسموه الاراضي المحررة؟
ما موقف الامم المتحدة من هده الاستفزازات ,اد ان وقف اطلاق النار يعني احترام الحدود الدولية للمنطقة المتنازع عليها؟لان المرتزقة اثناء وقف اطلاق النار كانوا وراء الحدود الدولية اي بتين ضوف ,واستغلوا توطؤ بعثة الامم المتحدة للتقدم
19 - minarkiza الاثنين 09 فبراير 2015 - 13:13
روس لن يحمل جديد لملف الصحراء دائما نفس الاسطوانة والمطالبة بتمديد مهمة المينورسو يجب علي المغرب أن يطالب برحيل المينورسو الدين أغلبهم يشتغل لصاحب الجزائر رأينا مند سنة تقريبا فيديوا أحد عناصر من بعثة المينورسو في الصحراء المغربية وهو مصري الجنسية بحرض بعض الشباب الصحراويين ضد المغرب فريد حل نهائي ولانريد التماطل لأن ملف الصحراء يكلف المغرب كثيرا من الجهد ماديا وديلوماسية ادا علي المغرب أن يطالب بحل نهائي لمشكلة الصحراء المغربية المفتعل
20 - مبروك الاثنين 09 فبراير 2015 - 13:25
اولاالصحراء مغربية وهذا النزاع يؤدي الى جمود ملف قضية الصحراء نحن نطالب بتشغيله بدون قيد اوشرط
21 - كل من عليها فان الاثنين 09 فبراير 2015 - 13:50
في هذا النزاع المفتعل حول أرضنا المحررة ،نقبل بأي تسوية تكون نتيجتها تأكيد رجوع المغاربة المغرر بهم إلى بلدهم بعد الفرز بين من هم مغاربة والمندسين المرتزقة ،ويفكك مخيم العار ويرجع كل مرتزق إلى حارته التي قدم منها في الجزائر ومالي وموريطانيا ،،، مع مطلب ترسيم الحدود الحقيقية بين المغرب والجزائر، وأي كلام فارغ سيذهب مع الريح.
22 - abd aarahman الاثنين 09 فبراير 2015 - 14:33
روس راجع بامر من امريكا وراجع بالزز من الملك و بزز من المخزن المزور و المحرف للحقائق و انشاء نشوفو هاد اليوم الدي تحدث ثورة ضد المخزن وشبيحتو من الشعب المغربي الدي مند احتلاله للصحراء الغربية بموافقة فرنسا و اسبانيا وانجلترا و امريكا حيث اعطوا الضوء الاخضر لحسن 2 تحت مزاعم المسيرة الاحتلالية حيث كان هناك 3الف جند ي مرتدين لباس صحراوي , فكيف سيكون رد فعل الشعب الدي تم استغباءه طيلة 40عام بان سبتة و مليلة ارض مغربية بينما المخزن تنازل عليها للاسبان مقابل ارض ليست ملكه , اضن ان شبيحة النت ستمتعنا بفلسفة رائعة جدا كعادتها من تحريف و تزييف واهمال و الحط من قيمة الشعب الصحراوي و تركز و توجه الباخرة نحو الجزائر و كما هو مئلوف مند مدة !!!!.
23 - jebilo lille الاثنين 09 فبراير 2015 - 14:59
ا كثر من 4ملايين فلسطيني مشردة خارج وطنها.والملايين من العراقيين اءضطروا للهروب من الحرب الظالمة التي شنها الصلبيون عليه,وهناك الملايين من السوريون التي يتاجر الحلف الاءطلسي بكرامتهم,والغريب في الامر ان سوريا بعدما كانت تستقبل العراقيين والفلسطينون,اصبحوا بدورهم لا جئون;..ثم هناك الصوماليون واليمنيون والليبيون وقريبا المصريون....
انها الفوضى الخلاقة التي تجني ثمارها الولايات المتحدة من خلال ما يدعى الدولة الاءسلامية ودواعيشها,,نعمم اءنها حرب كونية صليبة تشارك فيها الاءنظمة العربية المغلوب على اءمره.
العجب العجاب, حينما تتكلم الاءمم المتحدة عن شردمة من الاءنفصاليين,وكان مشاكل العالم حلت ولم يبقى اءلا مشكل الصحراء,,,.
الخلاصة ;ان مشروع الفوضى الخلاقة قائم وجدي ولن يتوقف عند حدود دولة عربية ما.
24 - idrissa tall الاثنين 09 فبراير 2015 - 15:02
فى الحقيقة الكل يريد انهاء هذه القضية الان وليس الغد التى تعتبر من اقدم النزاء فى افريقيا اتمنى ان يهدي الله الجميع الطرف النزاء الى الصواب ويجنبهم الشياطين الانس من اجل وصول الى الحل النهائى لفائدة السلم والاستقرار والامن فى المنطقة
25 - ابن المغرب الاثنين 09 فبراير 2015 - 15:38
كل شئ قابل للتفاوض باستثناء السيادة المغربية التاريخية على ارضه التي احتلت في وقت ضعف، فا الشعب المغربي لن يقبل أن بقام كيان وهمي لم يكون له وجود في التاريخ على حساب ارضه التاريخية من أجل حقد وانتقام من طغمة بوخروبة الحاكمة في المرادية، نقطة على السطر.
26 - محمد مرزوق الاثنين 09 فبراير 2015 - 20:37
يطالب المرتزقة من المنيرسو مراقبة حقوق اﻹنسان بالصحراء المغربية وهم دولة ﻻتحترم حقوق مواطنيها.كان بأﻻحرى عليهم ان يطلبوا مزاقبة من يسرق المعونات الموجه الى المحتجزين بتندوف.
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال