24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  2. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

  3. الضرائب (5.00)

  4. زهرة .. أم لثلاثة أطفال تكابد الحياة مع القوارض داخل كهف بإيموزار (5.00)

  5. الجوهري يسافر في "قصة مكلومين" من مسقط رأسه إلى تندوف (5.00)

قيم هذا المقال

3.45

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | أخطاء لغوية شهيرة أوقعتْ وزراء مغاربة في مآزق محرجة

أخطاء لغوية شهيرة أوقعتْ وزراء مغاربة في مآزق محرجة

أخطاء لغوية شهيرة أوقعتْ وزراء مغاربة في مآزق محرجة

بغيضٍ من فيضٍ وصفَ متابعُون كبوة وزير الاتصَال والناطق الرسمِي باسم الحكومة، مصطفَى الخلفي، لدى حلوله ضيفًا على إذاعة "أوربا 1"، على اعتبار أنَّ وراء الفرنسيَّة التي جرى الحديثُ بها، زلاتٌ أخرى في العربيَّة، التِي تعدُ لغة البلاد الرسميَّة إلى جانب الأمازيغيَّة.

وإنْ كان الحوارُ الذِي جرَّ على الخلفِي تندرًا وسط مواقع الواصل الاجتماعِي، بسبب تحفظه الشديد عنْ الإجابة حول ملابسات الأزمة الديبلوماسية بين باريس والرباط، وتكرار "c’est clair" غير ما مرَّة، مع تذكير العدالة المغربيَّة بقوله "la justice marocain" عوضَ تأنيثها "marocaine"، فإنَّ ذاكرة السياسيِّين في المغرب تحفظُ أكثر منْ حادثَة.

وزير السكنى وسياسة المدينَة، محمد نبل بنعبد الله، على سبيل المثال، اختلطَتْ عندهُ في مداخلة بالبرلمان، الذعيرة بالدعارة، ما جعلهُ في موقفٍ بالغ الحرج وهُو يقُول إنَّ "عددًا من الأسر مستعدة للذهاب إلى المحكمَة لدفع الدعارة"، قبل أنْ يباغتهُ النواب ضاحكِين ويستدرك.

وزيرةُ الصحَّة السابقة، ياسمينة بادُّو، تحولتْ بدورها إلى مادَّة دسمة للتهكم على صفحات الانترنت بعد مشاركة لها في برنامج على قناة "ميدي1 تي في"، وقد خلطت بين الدارجة والفُصحَى لدَى حديثها عنْ التوظيف، في قولها حين أرادت التعبير عنْ الرغبة في الشيء دُون القدرة على قضائه "هلْ كرهنا؟"، مضيفة "أمرٌ منْ الصَّعبْ أنْ تستجيب لهُ الحكومة في دقَّةٍ واحدَة".

وأبدى رئيسُ الحكومة، عبد الإله بنكيران، نفسه أسفهُ عن عدم إتقانه اللغة الإنجليزيَّة، سيما أنَّه وقع في عددٍ من المواقف المحرجة إبَّان لقاءات رسميَّة في المغرب كما في الخارج، كحضُوره حفل "إير شُو" بمراكش حيثُ وجد مشقة في الحديث مع السفير الأمريكي السابق، صامويل كابلان، وحرمه، فيما لمْ يجد بأحد لقاءات المنتدَى الاقتصادِي العالمِي، مترجمًا ينقلُ كلامه إلى باقي الحاضرين.

في غضون ذلك، كانت مذكرةٌ بعثها وزير التربيَة الوطنيَّة، رشيد بلمختار إلى الأساتذَة، العام المنصرم، بمناسبة اليوم العالمِي للمدرس قدْ شاعتْ بصورة لافتة، لاشتمالها على عددٍ كبير منْ الأخطاء اللغويَة، جرت الإشارة إليها باللون الأحمر، وأخذ الأساتذة يقدرُون النقطة التي يستحقها تبعًا للنص المحرر.

أمَّا وزارة الشبيبة والرياضة على عهد المعزُول، محمد أوزِين، فلمْ تقفْ أصداء إحدى مذكراتها في المغرب، وتخطتهُ إلى الجزائر، التي أخذ إعلامها يتهكمُ على الركاكة التي صيغ بها بيانُ المغرب حول تنظيم كأس أمم إفريقيا، حتى أنَّ عدد الأخطاء تجاوز العشرة، أكثرها لمْ يدرك المواضع الأنسب في الفرنسية للحروف الكبرى من الصغرى.

ومنْ سوء حظِّ الوزراء المغاربَة، السطوة التي باتتْ لمواقع التواصل الاجتماعِي، حيثُ صارَ مرتادُوها من المغاربة لا يغفلُون صغيرة ولا كبيرة إلَّا وأحصوهَا، وعقبُوا على مضامينها، سواء كانتْ بالعربيَّة، حيث طالبَ أكاديميُّون في حقل اللغة العربية وزراء بالاستقالة، أوْ بلغات أجنبيَّة.

وفي منزلة اللغة عند الساسة العرب، في قرون غابرة، يردُ في أخبار النحويين البصريين للسيرافي أنَّ الحجاج بن يوسف الثقفي قال يوما للعالم اللغوي المعروف يحيى بن معمر: يا يحيى أتراني ألحن في اللغة - وكان خطيبا فصيحا من أهل البلاغة - فقال يحيى: اعفني من الجواب يا أبا يوسف، فقال الحجاج: أقسم عليك لتخبرني أو...قال يحيى أعطني الأمان أولا، قال:هو لك، قال: إنك لتلحن في كتاب الله، ليرد الحجاج وهو المعروف بأنه نقّط القرآن، ويلي ذلك أدهى وأمر، في أي كتاب الله أخطيء ؟

عندها رد معمر: في قوله تعالى "قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّىٰ يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ" فإنك تقول(أحبُّ) بالرفع وحقها النصب لأنها خبر كان.قال الحجاج: أما الأمان فقد سبق لك، ولكن لا تساكني في هذه الولاية أبداً، فنفاه إلى ولاية أخرى.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (99)

1 - رشيد الأربعاء 04 مارس 2015 - 01:26
السلام عليكم
نريد اقالة الجميع مسؤولين فهناك شباب واعيين ويتكلمو بالانجيليزية وفرنسية بطلاق دون مشاكل فلمادا نريد الاميين في الحكومة! لا يعرفون سوى زيادة
2 - ولد الناس الأربعاء 04 مارس 2015 - 01:42
أظن أنني فهمت قصد الوزير الخلفي حيث قال أن المغرب لا يتدخل في الشؤون السياسية الفرنسية و عليه فلقاء الأسد من عدمه يبقى شأنا سياسيا مغربيا لا يحق لفرنسا أن تتدخل فيه
3 - طوماطيش الأربعاء 04 مارس 2015 - 01:46
عقبة مثل العقبات التي وضعتها التماسيح والعفاريت. ربما كان وزراء اخرون سبقوا وزير الاتصال لا يستطيعون حتى كتاة اسمائهم. بل هناك من يعلق من وراء حاسوبه بعد استعمال المنجد وكوكل المترجم. وا حشموا على عراضكم ادا كان لكم اعراض .
ملاحطة: لست لدي اية علاقة بالسياسة والسياسيين.
4 - أمنية من المغرب الأربعاء 04 مارس 2015 - 01:50
إذا كان رجال التعليم يقترفون أخطاءا لغوية ونحوية يندى لها الجبين فلا لوم على التلامذة
أما الطامة الكبرى أن يكون من يحتل مراتب وزارية وهم واجهة المغرب في العالم لا يفرقون بين الألف و"الزرواطة ويمثلون المغرب في مؤتمرات عالمية ولا يجيدون الا الثرثرة واللغو مثلهم مثل ربات البيوت اللائي لم يلجن عتبة المدارس
صار المستوى التعليمي في الحضيض والفظيع في الموضوع أن اللغة العربية الفصحى بدأت تفقد هويتها بسبب التخطيط التعليمي الفاشل
ملاحظة : أسعد عندما أقرأ تعليقا كاملا متكاملا من حيث النحو والإملاء وهذا مثل نقطة في بحر
5 - بوراس الأربعاء 04 مارس 2015 - 01:58
وهدا زعمة راه الناطق الرسمي ديال ..فهمتني والالا..خاصنا غير تندضحكو على الفقاقير ......والله كثرة الهم تاضحك..واش داك لشيفرونسي دير كيما هوما تيهدر بلوغتو ..بصح حنا رانا عايقين تبارك الله..
6 - hh abdelilah الأربعاء 04 مارس 2015 - 02:00
مرحبا بكم اسي بنكيران في دروس اللغة الانجليزية، ايوا خاص تعلم الانجليزية، راه تقدر تكون رئيس الحكومة الجاية، إن شاء الله، ها حنا المعطلين غير جالسين
7 - jaouad الأربعاء 04 مارس 2015 - 02:00
و لعلك نسيت يا صاحب المقال، زلة نزهة الصقلي عندما سألوها كيف مرت الانتاخابات فأجابت: لقد "دازت" في ظروف جيدة..
8 - عمر الأربعاء 04 مارس 2015 - 02:06
اخطاء لغوية فالوزارة و اميين فالبرلمان و التعليم المغربي ماشاء الله من داك الطراز الخامخ اعني خامج معفن . التعليم ليس فقط من اجل العمل ثم ننسى ما تعلمناه. اصلا الباك بمستحسن + 2 سنوات فالجامعة تعادل بكلوريا مهنية فاوربا بسيف الوزراء ديالنا المحترمون لي عندهم رواتب اكبر من وزراء السويد و النرويج ميعرفوش اللغة ديالهم ولكن راه داكشي جاي من الفوق فهمتي
بنادم ناعس و معلبلوش و الناس وصلوا و المغرب باقي عندو وزراء مقدروش يكونوا جملة مفيدة او دبا يخرج شي قانون تعديل لغوي يتماشى مع بلاغة السادة الوزراء
9 - nizar الأربعاء 04 مارس 2015 - 02:06
( إِذَا وُسِّدَ الْأَمْرُ إِلَى غَيْرِ أَهْلِهِ ؛ فَانْتَظِرْ السَّاعَةَ ).فلا تستغرب أن يسلب حقك باسم المجاملة لا تستغرب إن تم تخوينك والطعن في نيتك عندما يُؤْكَل الأمر إلى غير أهله .. ؟! .. ؟! ..
فاخفضوا رؤوسكم لهذه الجوقة الفاسدة
وأبكوا على حالكم وحال من ولي أمركم
عندما يُؤْكَل الأمر إلى غير أهله .. ؟! ..
فأنت صغير ..
وأنت حقير ..
وأنت ذليل ....
والمصيبة أنك لا تستطيع أن تدافع
عن نفسك
والسبب..
هو أن الأمر مؤْكَل إلى غير أهله .. ؟! ..
10 - القراءة والكتابة الأربعاء 04 مارس 2015 - 02:10
ماجاء في المقال اشياء جاري بها العمل ولم يعد يولى لها الاهتمام لا ن المستوى للتعليم وصل الى أدنى درجة سواء عند الذين يديرون الشأن العام او المجتمع المدني وحتى المثقفين وعلماء الدين
اللغة اي كانت يجب الإلمام بها والمداولة عليها بالكتابة والقراءة على مدار الحياة اليوم العديد من الناس لا يكتبون و لا يقرؤون يكتفون بالسمعي البصري والسلام
11 - الريصاني الأربعاء 04 مارس 2015 - 02:16
انا تجولة ف انحاء العالم اين دهبت وفي اي بلد يتحدتون لغتهم والو يتقينون لغتك .اما نحن الامغاربة .ان كنت تتحدت الغة الاجنبية لكى قيمة في المجتمع .(تاز يتاز ) استفيقو يا اخواتي .انا في المغرب العربية والو تحدت هتلر معي.مع العلم اني اتحدتة ٥ لغات .قراءة وكتابة
12 - Mansour الأربعاء 04 مارس 2015 - 02:23
كل سياسيو العالم يتكلمون لغة بلدهم, وتعليق الان فقط استفزازي.

العيب هو ان لا يتقن لغته الام.

العيب ان يتهجى السياسي خطابه وهو مكتوب ويتمتم بلغته الام.

فرض لغة الام على السياسيين بان يكون متقنا لها ويستعملها في كل المراسم الاجتماعات والالتقاءات مع الخارج .

اما اللغات الاجنبية فليست ضرورة للسياسيين.

سياسي لايتكلم لغة بلده بطلاقة ليس وطنيا ولا ثقة فيه اصلا حتى يمثلنا.

الاموال التي يحصل عليها, ليكون نفسه في معاهد اللغوية ليتقن لغة الام , وان لقدر على هذا المجهود, فتمثيله وعمله للمغرب وفي المغرب ضرر وخطر.
13 - Simo-Fez الأربعاء 04 مارس 2015 - 02:30
قلناها و كررناها مرارا....تكلموا بلغة بلدكم فضحكم الله..
اردوغان يتحذث التركية في البيت الابيض و الايليزي و الكريملين و بيكين...
و غيره من المسؤلين الذين يفتخرون بلغة بلدهم...
اما نحن في المغرب فحتى عنذما ياتينا ضيف من الخارج نتحذث امامه بالفرنسية....لماذا...
الله اعلم.
ان ذهبتم الى مكان غابر فتحذثوا بلغة بلدكم الرسمية ااو اخرسوا...من لا يفهم اللغة العربية فليكتري لنفسه مترجما...فشبابنا الحاصل على شواهد جامعية في كل لغات العالم يرتشف القهوة السوداء المحروقة سواد حيواتهم بدون عمل في مقاهي تستوطنها الصراصير و الحشرات من فرط البؤس.
اتقوا الله في صورة البلد و لغتنا وان كنتم ترضون لانفسكم جلابيب الفضيحة والاحراج.
14 - حميد ادلحاج الأربعاء 04 مارس 2015 - 02:30
في رائيي الخطاء وارد في كل شيئ
ولكن المءسف تكرارو الخطاء
15 - مغرب جر الأربعاء 04 مارس 2015 - 02:33
سبب تلعثمه أنه و من معه في الحكومة ، و حتى في المعارضة، غير مخول لهم التحدث في هذا الموضوع، و بالتأكيد ليس له المعلومات الكافية فيه
هذا موضوع أكبر من الحكومة
je suis clair ?????
16 - كاتب الأربعاء 04 مارس 2015 - 02:33
حينما تكون الدولة قوية اقتصاديا، فهي تفرض لغتها و لن تحتاج الى اتقان العديد من اللغات الاخرى بل العكس البلدان الاخرى ستجد نفسها مجبرة على تعلم لغتها حتى يتسنى لها التعامل معها اقتصاديا و سياسيا...
17 - minarkiza الأربعاء 04 مارس 2015 - 02:35
ولاننسى الوزير أرسلان الجديدي في عهد الملك الحسن الثاني رحمهما لله الدي قال "انرجع دكالة كلها بقر" اما في عهد الملك محمد السادس يبقي السيد عبد الإله بن كيران صاحب أشهر مقولة عندما قصد حزبه بكلامه قائلاً لإحدى البرلمانيات "ديالي كبير عليك" فكانت الحرب الشفوية التي انتهت برد وسلام علي رئيس حكومتنا
18 - Kai الأربعاء 04 مارس 2015 - 02:41
اللغة العربية اصبحت في خبر كان ..
كانت لغة لما كان رجالها اما الان فاصبحت عاجزة عم مواكبة العصر بسبب ضعف علماء نحو..
رغم بعض المجهودات التي يقوم بها بعض العلماء الا انها جد ضعيفة..
ضعف ترجمة المفردات العصرية التكنولوجيا بشكل عصري ملائم يشكل الموت البطئ للغة العربية..

من منا يشتغل في الحاسوب او الهاتف باللغة العربية رغم ضعفنا باللغات الاجنبية
19 - sirene wahham الأربعاء 04 مارس 2015 - 02:44
اكيد ان هناك عدة اخطاء ﻻيمكن تجاوزها،فيما يخص السيد بنكيران فاﻻمر مختلف لماذا ﻻنقول. ان يتكلم بالعربية فهو في وطنه ويمثله فإن كان خارج الوطن وجب عليه التحدث بلغة. البلد الموجود فيه. وبخصوص السيد اوزين فهناك اخطاء لغوية لكن ما قيل عليه اخطاء ليس كذلك كأول اسماء les noms propres ولو في وسط الجملة تكتب بأحرف كبيرة majiscule
20 - Amine_Madrid الأربعاء 04 مارس 2015 - 02:48
لا يجب علينا ان نعاتب المغاربة عن الاخطاء اللغوية في العربية, الفرنسية او الشنوية...الخ... لان لغة المغرب الحقيقية هي "الدارجة المغربية" و هذه هي اللغة التي يتقنها اغلبية الشعب, اما باقي اللغات "كنتعلق فين نتفلق" !!!! في البرلمان الاسباني مثلا ,لا يتحدثون بالهولاندية او الانجليزية فيما بينهم!!!!
21 - كفاية الأربعاء 04 مارس 2015 - 02:54
Comme d'habitude vous critiquiez la croute et vous laissez l'essentiel mais dans tous les cas les minitres de PJD sont les plus honnetes depuis des decennies

au moins eux ils ne volent pas la richesse du pays

et ils ne lechent pas les bottes des francais point barre
22 - rafsu الأربعاء 04 مارس 2015 - 02:54
مايجعل المغرب بلدا متخلفا بامتياز هو حكم عامة الشعب على الشخص الناطق بالفرنسية بكونه مثقفا ودو مستوىالشخص الذي لايتكلمها بالغير الكفؤ حتى لو كان دكتورا او مهندسا لهذا تجد الغالبية لاتفهم من كلامك شيئا سوى انتظار زلة لسان ليصبح المثقق غبيا والغبي مصجحا وبه وجب الاعلام....انشر
23 - Ali الأربعاء 04 مارس 2015 - 03:01
Î a fait ses études au USA.il a perfectionné seulement la longue arabe pour être ministre dans son paye .
24 - المحب لوطنه م.ب. الأربعاء 04 مارس 2015 - 03:03
ملاحظات:

- أولا: يجب التمييز بين ارتكاب الخطإ اللغوي و التأسف عن عدم إتقان اللغة، فالأول ينصب على كلمة يجب تصحيحها و الثاني يتعلق بلغة من المفيد تعلمها. و الحالة الأولى تعبر عن خطإ بينما الحالة الثانية هي تعبير إجابي عن أهمية تعلم لغة تواصلية أخرى. و هذا يقود إلى القول أنه إذا كانت الحالة الأولى منسجمة مع عنوان المقال فإن الحالة الثانية خارجة عن موضوعه.

- ثانيا: ما القول في الأخطاء النحوية التالية الواردة في المقال الذي نحن بصدد التعليق عنه:

1- أنَّ وراء الفرنسيَّة التي جرى الحديثُ بها زلاتٌ أخرى: إسم أن المؤخر الذي هو زلات لا يجوز رفعه.

2- مواقع الواصل الاجتماعِي: التواصل عوض الواصل.

3- لدَى حديثها عنْ التوظيف: كسر النون عوض السكون.

4- الأخطاء اللغويَة: الشدة على الياء.
25 - Ahmed52 الأربعاء 04 مارس 2015 - 03:06
من طبيعة الانسان الخطا. ومشكلة الخطا ليست على الانسان فقط .

با نجدها بالعشرات ،لغويا ونحويا وجغرافيا وعلميا حتى في المصحف الكريم فلمادا تواخدون الوزراء عن اخطائهم اللغوية.

القاعدة القانونية تقول:

كل ما بني على باطل فهو باطل.

اما بالنسبة للاستوزار فكل ما بني على خطا يحتمل الخطا.

وشكرا.
26 - مغربي الأربعاء 04 مارس 2015 - 03:09
من يرى وزير التربية الوظنية وهو يجيب بانه لا يتقن لغة العربية يستحق المغرب من قال عنه بلد العجائب جائزة نوبل لو وقع هذا في بلدان المتقدمة لخرجت الملايين تطالب بإسقاط الحكومة ولكن في بلدنا الحبيب تترك أمور تسير من طرف ساسة مرتزقة همهم الوحيد جمع المال وإيهام الشعب وسرقته وتنكيل به تعليمنا مغربي جربت فيه جميع التجارب لم ولن تنجح لانها لا تخدم الواقع المرير الذي يعيشه القطاع لو كانت نيتهم إصلاح لو أخدودا مبادرة استفتاء الشعب في أسلوب تعليم ابناءه الشباب الرازحون تحت البطالة من جراء تعليم ارتجالي من يود ان يصلح التعليم يجب اولا تعميم لغة البلد من ابتداءيه نحو الجامعة وإنشاء مؤسسات التعليمية لتخفيف اكتظاظ واعتماد مقرر واحد استبدال تلاث دورات بدل دورتين واسترجاع نظام أكاديميات في تانوي يمتحن تلميد من جدع المشترك الى باكلوريا وفق نظامين علمي او وأدبي اختيار لغة اجنبية وفق الرغبة واهتمام بهيئة التدريس وإداريين ورفع من أجور واهتمام بالعالم القروي تطوير بنيته تحتية التي تحن لزمن قبل استقلال كفانا وضع لعكر على الخنونة وإصلاح بماء وزميطة انتهى زمن كعب الغزال وسلو
27 - chokran الأربعاء 04 مارس 2015 - 03:18
على وزير الاتصال ان يتقن الكثير من اللغات الى جانب اللغة الام، فهو يعكس صورة المغرب في الخارج مشكلة تكمن في تعيين هاد الناس، راه الدولة محتاجة مسييرين و مدبرين ماشي حيت استاذ جامعي نعطيوه وزارة التعليم العالي، و طبيب نعطيوه وزارة الصحة و محامي وزارة العدل، محتاجين أطر و مانادجرز، يجب الابتعاد عن المزايدات السياسية بغينا بلادنا تزيد القدام كون شنو ما بغيتي اسلامي، يساري، تكنوقراط، علماني يكون تحالف و الاجماع على مصلحة الوطن العليا حكومة و معارضة تكون عندك غيرة على هاد البلاد و تخدم من نيتك و خلفيتك الاديولوجيا ذلك شأنك ( انا و اخي ضد ابن عمي... انا و ابن عمي ضد الغريب)
28 - هلْ كرهنا الأربعاء 04 مارس 2015 - 03:21
هلْ كرهنا؟"، مضيفة "أمرٌ منْ الصَّعبْ أنْ تستجيب لهُ الحكومة في دقَّةٍ واحدَة"
29 - mistral الأربعاء 04 مارس 2015 - 03:21
الاخطاء اللغوية خطيرة جدا جدا, وخصوصا اذا صدرت من صناع القرار, فهي جد محرجة, وهي المكان الذي يستوطنه ابليس ويلعب فيه.
قد تندلع حروب و تتساقط رؤوس عدة عند ارتكاب خطا ما...اكان ذالك بطريقة لاارادية او بسبب عدم التمكن من اللغة....
قد يكون سقوط بلاد الاندلس حسب وجهة نظري الى خطا فادح ارتكبه ابن رشد في احدى مراسلاته السلطانية, فعوض ان يكتب (ملك البرين) اي ملك بر الاندلس و بر المغرب, فكتب (ملك البربر). لذلك استغل حساده هذه الواقعة, لانه لم يحسن مصانعة السلطان, ورموه بالزندقة, وهاجت العامة ضده, وتم احراق العديد من مؤلفاته, العقلية والنقلية.....بهذا ظهرت بوادر التراجع الفكري والعلمي و العقلي, الذي سبب سقوط عدة حواضرفي يد الملوك المسيحيين.
30 - محمد بن الأربعاء 04 مارس 2015 - 03:35
من الواجب علي المسوولين إتقان اللغة العربية بصرفها ونحوها اما فيما يخص اللغة الاجنبية فليس بالضروري لان المسؤولين الأجانب لايتقنون جميع اللغات وبالأخص اللغة العربية هناك اشياا اهم من إتقان اللغة بل يجب إتقان العمل والحرص علي أدا الواجب وروح المسؤولية  
31 - حفيظ محضري الأربعاء 04 مارس 2015 - 04:02
تحت شعار (c'est clair) بنكيران هضم حق معطلي المحضر ...أهذه هي الكفاءة التي تتبجح بها يا نكيران ؟؟ وزير ناطق باسم الحكوم يقول (la justice marocain) بدل (la justice marocaine) ... والله لهدي فضيحة أضخم من فضيحة ملعب الكراطة ! ... ما اثر في خاطري حين قال له صحافي في اخر الحوار : أأنت سعيد في عملك ؟ ... و ... (et au service de la vérité aussi ?) .. ورد عليه الخلفي بكل بلادة وتردد .. نعم نعم !!
32 - Brahim igherm الأربعاء 04 مارس 2015 - 04:31
It is mandatory for all public officials, including ministers to master Arabic as the official language of our country. It is really embarrassing to hear from time to time that a minister makes spelling mistakes in his speech or official documents. The most notable example of this is the minister Belmkhtar whose poor Arabic and frequent spelling mistakes have shacken us to the core recently. It seems to me that most of our ministers need intensive courses in Arabic.
33 - امينة الأربعاء 04 مارس 2015 - 04:45
سمعت الحوار انا و زوجي الفرنسي في السيارة ... عند انتهاء الحوار .. قال لي بالحرف اهذا فعلا وزير مغربي ؟ .. قلت له نعم .. فرد علي ضاحكا ... والله إذا كان كذلك فانتي موليير يا حبيبتي !
34 - simomo de carpentras الأربعاء 04 مارس 2015 - 05:01
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لازلت أتذكر عندما صرح أحد الوزراء في عهد الحسن التاني رحمه الله لوسائل الاعلام، حين قال: لقد "صيفطنا" جالالة الملك
.....
35 - TAHAR الأربعاء 04 مارس 2015 - 06:00
حتى الناطقون الاصليون للغة معينة يقومون باخطاء فادحه فلم لا غيرهم...انها امور ثانوية من الافضل تجاوزها. شخصيا اعتبره نقدا تافها. لا ينفع ولا يضر...
36 - موح الأربعاء 04 مارس 2015 - 06:06
je suis clair
je suis clair
je suis clair

c'est clair

nous avons tourne la page
nous avons tourne la page

je suis clair

conclusion

Le ridicule n'a jamais tué

و مازال العاطي يعطي ! اهل هدا ما يستحقه المغاربة ?
37 - handala الأربعاء 04 مارس 2015 - 06:27
المشكل في المغرب هوعقلية بعض البشر...
أخرجنا المستعمرلنخلص من كل شيء يربطنا به...لكن في المغرب تلاحظ العكس.حثى من يمثل الشعب ينسلخ عن لغته لتكلم لغة من قتل المغاربة...عندهم مترجمون فل يترجموا مانقول...تتجول في
أغلب دول العالم لن تجد من يدخل ولوكلمة واحدة من لغة بلد آخرإلا العربان...الدين يملكون كل شيء
ويفتقدون أهم شيء وهوعزة النفس...
38 - Z A R A الأربعاء 04 مارس 2015 - 07:23
---المفيد لهذا المقا ل ---مقا ل رائع للسيد بودها ن في هيسبريس--المتعلق
بالوزير بالمختا ر----
---وكذلك فيديو رائع جدا للسيد عصيد مصور في هولا ندا حول "هوية مغا ربة
المهجر والتطرف-"--
39 - معاتب الأربعاء 04 مارس 2015 - 07:31
السلام على من إتبع الهدى
أعود فأقول
كم من فلتات السان وزلقات الأقلام
فال الله تعالى لموسى لا تنضر إلى عيوب الناس فإن لك عيب
والسلام على من إتبع الهدى
40 - goman الأربعاء 04 مارس 2015 - 07:32
قبل اشهر شاهدت مقطعا لبرنامج ساخر على احدى القنوات الفرنسية يفحصون خطابات الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند . انظروا ماذا وجدوا لقد وجدوا جملا وتعابيرا كاملة منسوخة عن كلمات ألقها اشخاص مشاهير في الاعلام و السياسة وهي مقاطع مسجلة لكي شخص على حدى انها ظاهرة نسخ لصق ولا ابداع .او ربما اظن انه لا يوجد تعبير يبدو لك جميلا الا وسبقك له الاخرون بفعل تراكم الانتاج اللغوي او الفكري. بالنسبة للاخطاء التي وقع فيها مسؤولون مغربيين هي عادية بفعل التعدد اللغوي الوزير الاسلامي لابد ان يكون مستواه متواضع في الفرنسية و الانجليزية وبالنسبة للوزيرة الفرانكوفونية فهي ربما لم تدرس العربية او انها تقضي جل مشاويريها واعمالها بالفرنسية
41 - محمد الأربعاء 04 مارس 2015 - 08:05
هذا حال الغراب الذي أراد أن يقلد مشية الحمامة فلا هو احتفظ بمشيته ولا هو استطاع أن يمشي كالحمامة.
هل سمعتم مسؤولا غربيا يتحدث في لقاء رسمي في دولة أخرى لغة غير لغته الوطنية؟
لو حدث ذلك لكان مصيره الإقالة.
42 - مغربي واعر الأربعاء 04 مارس 2015 - 08:19
من الصواب أن لا يتقلد مهام وزير أو برلماني مغربي أيًّا من كان وكيف ما كان انتماءه السيّاسي إلّا إذا توفّرت فيه شروط التعبير اللغوي مع إتقان عدد اللغات الأجنبية بالنسبة لبعض الوزراء وكذا السفراء إِذْ لا يُعْقَل أن يكون لمثل هذه المناصب شاغِر لا يستطيع حتى أن يعبِّر بشكل جيِّد عن آرائه وتصوُّراته وسيَّاسته رغم أنَّ مُحتواها قد يكون صائبا٠ يجب أن يكون التعبير اللغوي والشفوي لٍلُّغة من مميزات المِهنة لِأنّه وبواسطته يمكن تُواصِل المستمع المفهوم الصحيح من الكلام الذي يقال٠٠٠٠والسلام
43 - محمد بن أبويه الأربعاء 04 مارس 2015 - 08:22
وهل علمتم زعيما واحدا من الدول الاجنبية المتطورة يتحدث غير لغته الوطنية أو الانجليزية ؟
المهم أن يؤدي المسؤول واجبه على أحسن وجه أما فنون الخطابة فلا تسمن ولا تغني من جوع.
44 - مواطن من المهجر الأربعاء 04 مارس 2015 - 08:23
لماذا الأوربي لا يتم استجوابه إلا بلغته؟

حاولوا استجواب فرنسي بالإنجليزية أو انجليزي بالفرنسية ؟

وبعدها أريد أسمع رأي المفرنسين أبناء جلدتنا (أتباع فرنسا حتى الموت)

ولماذا لا يتم استجوابه بلغته ويترجمون ذلك للغة التي يحتاجونها
أم ليس لنا ولا للغتنا كرامة؟

عدة وزراء من كل أنحاء العالم يأتون إلى أوربا ويتم استجوابهم بلغة بلدهم خاصة في ألمانيا لاحظت هذا
والحوار يترجم للألمانية مباشرة عن طريق مترجم
45 - ابو هيام الأربعاء 04 مارس 2015 - 08:25
ادا اسندت الامور الى غير اهلها فانتظر الساعة.
46 - المنصف الأربعاء 04 مارس 2015 - 08:26
نحن نريد افعالا واخلاصا, ولانبحث عن سيبويه في الوزراء.لورايتم اللغة في مصر ام الدنيا, كيف يرفعون المجرور بمن, والمفعول به, وغيرذلك كثير. ولو سمعتم الاخوة الجزائريين ,ومع ذلك فالشعوب لاتنظرالى لغة المسؤول,والالكا نوايختارون للقيادة علماء النحو,وانمايهمها مضمون الكلام ,ولقدرايتم الملك عبدالله خادم الحرمين,رحمه الله ,كيف كانت خطاباته وقراءته للقرءان ,ولكن ليس في تلك المجاهدات عيب ,بل ربما اجر .وقد قدم رحمه الله للامة الاسلامية الشيء الكثير ,وخصوصا لاشقائه المغاربة .فاتقوا الله ايها الفيسبوكيون ,فلكل منا اخطاء ينزلق فيها الجمل ,وانا منكم.
47 - une maman الأربعاء 04 مارس 2015 - 08:39
C'est tout simplement l'image de notre école marocaine.................................MALHEUREUSEMENT.............................................................................................................................................................................................A BON ENTENDEUR CHANGEMENT DE PROGRAMME IMMEDIATEMENT.................UN GRAND SALUT
48 - عاطف شكري الأربعاء 04 مارس 2015 - 09:26
لغة الإنسان هويته وشخصيته التي يعتز بها فكما أن كل مسؤول في دولة يتكلم بلغة دولته ، ومن حضر عليه أن يفهمها أو تترجم له أو يتعلمها ، فكذلك نحن ، يجب أن نتمسك بلغتنا وأن نعمل على رفع شأنها وعلو مكانتها ومن أراد أن يحضر ندوة صحفية أو محاضرة علمية أو لقاء سياسيا فيجب عليه أن يعرف لغتنا ويلم بقواعدها ، ولسنا ملزمين بمداراتهم ومنافقتهم للتكلم بلغتهم ، والدول الراقية ترسل ممثليها إلى الدول الأقل رقيا ممن يعرفون لغة الدولة التي يقيمون فيها حتى يقفوا على مواطن ضعف هذه الدول ومعرفة طرق استغلالها واستنزاف خيراتها ، أعرف كثرا من السفراء والقناصل أرسلوا لتمثيل دولهم في دول عربية يتقنون اللغة العربية أفضل بكثير من أهلها ، إن مدارة الآخرين للتكلم بلغتهم في الدول العربية ناتج عن شعور بالنقص ، والدونية ، لذا يتطلب منا الواقع المعيش أن نعتز بلغتنا ونتكلم بها في المحافل السياسية والدولية ، وعلى الاخرين أن يتعلموا اللغة العربية ، كما علينا أن نتكلم لغة أي بلد نقيم بها ، هذا ما يفرضه الواقع المعيش على كل أمة ، أما أن نتهجى لغة الاخرين في بلادنا لإرضائهم وكسب ودّهم فإننا بذلك ننافق ونداهن ونخضع للغير.
49 - aymen الأربعاء 04 مارس 2015 - 09:40
vous avez cité toutes les gaffes et les lapsus de tous le monde sauf ceux du champion toutes catégories.... chabate !!!!!!
50 - الدريوش الأربعاء 04 مارس 2015 - 09:44
في الدول المتقدمة تسعى الشعوب الى طلب العلم والتعلم والابحار في اللغات ، حتى وان كان وزيرا او حاصل على عدة شواهد ودكتوراة يزيد في البحث والتعلم فكثير منهم تجاوز سن الستين وهو يزاحم الطلبة في مدرجات الكليات املا في الحصول على مبتغاه ، لكن في المقابل تجد شعوب العالم الثالث لا يتقنون حتى لغتهم الرسمية فما بالك في طلب الحصول على لغات اجنبية ، ومما زاد في الطين بلة طلب ادراج الدارجة كلغة رسمية في المدارس ، اليس هذا عار ان تغير اللغة العربية بالدارجة المغربية والتي لا يفهمها الا المغاربة ، فحتى المشارقة ان تكلمت معهم بالدارجة يقولون بالوضوح اننا لانفهمك حاول ان تتكلم باللغة العربية ، ومما يؤسفنا اقبال عدد من الغربيين والمفكرين الاجانب دراسة اللغة العربية والتكلم بها كما هو الشان في روسيا وامريكا وبريطانيا ، لكن نحن العرب نقلد التقليد الاعمى فذاك هو سبب تخلف الامة
51 - هشام الأربعاء 04 مارس 2015 - 09:51
الوزراء لا يحق لهم الوقوع في مثل هذه الاخطائ لانه من المفروض -اولا: ان يتم اختيار الوزراء على اساس الكفائة لا القرابة العائلية و المصلحية مع اصحاب القرار.ثانيا:كل وزير له عشرة مستشارين مع مدير للديوان من المفروض ان يستشيرهم في كل كبيرة ر صغيرة لكي لا يقع في اخطائ قد تؤثر على ملفات مصيرية بالنسبة للمغاربة كالصحراء السياحة الاستثمارات الخارجية.... وهنا يطرح السؤال حول المعايير المعتمدة لاختيار الوزراء و من المسؤول عن اختيارهم و محاسبتهم؟؟؟؟لاننا لا نرى عن توقيف او محاسبة وزير او من اختاره عن وقوع الاخطائ الاستثنائ الوحيد هو الوزير اوزين و السبب فقط الاعلام الخارجي فقط...
52 - Oum khawla الأربعاء 04 مارس 2015 - 09:57
C'est honteux de voir un ministre et surtout porte parol qui ne sait pas communiquer en Français ni placer un mot un Français. D'ailleurs tout le gouvernement ne sait pas communiquer en français. Lkisme l3arabi et encore! !!!je connais des cadres qui honorent le Maroc ds tous les domaines discution,travail,.....mais ils sont classés c malheureux.le Maroc des in compétents.
53 - muslim الأربعاء 04 مارس 2015 - 10:05
انا استغرب من بعض العقول الضيقة الت تعيب على بن كيران او اي وزير او مسؤول عربي عدم اتقان لغات اجنبية وهل الاجانب يتقنون اللغة العربية الله ينعل لما يحشم #حيثُ وجد مشقة في الحديث مع السفير الأمريكي السابق، صامويل كابلان، وحرمه# هاد كابلان ياك سفير في المغرب علاش ما يتكلم باللغة العربية!!!!!!!!!!!
54 - ايمان الأربعاء 04 مارس 2015 - 10:24
الخطأ وارد عند كل بني ءادم فلسنا معصومين .وانا ارى اننا ﻻ نعطي اللغة العربية حقها لكي توصلنا للغات اخرى لهذا نرى هذا الخلط بين اللغات .حتى في شوارعنا العامة نسمع الخلط بين الفرنسية والعربية وﻻ ندري هل نصصح لهم اﻻخطاء في العربية ام الفرنسية؟ويظنون انفسهم بذالك الخلط متقدمون .كنتمنى من المسؤولين يعطيوا قرار للمدارس والمدرسين باﻻهتمام اكثر باللغة العربية ويعطيوها حقها وكفى شرفا لنا ان القران بلغتنا ...وكنتمنى ايضا نتهتموا بشي حاجة افضل اللي تفيدنا وتقدر تقدمنا للقدام للاسف شغلنا رؤسنا ووقتنا باشياء تافهة ﻻ تفيدنا ولو بشيء بسيط اشغلنا انفسنا بهفوات غيرنا ونسينا انفسنا (.من تتبع عورات المسلمين تتبع الله عورته ..الخ) اللهم اغفر لنا وارحمنا وتجاوز عنا يا كريم .هسبريس لم تنشروا لي عدة ردود خاصة بي وﻻ ادري ما السبب؟اتمنى ولو قليل من اﻻنصاف
55 - أخطاء لغوية شهيرة الأربعاء 04 مارس 2015 - 10:27
الوزير المغربي حاول الرد باللغة الفرنسية وخطـأ في التأنيت... هل ياترى زيرا فرنسيا سيقوم بحوار مع جريدة عربية ويرد بالعربية... لا ظن أنه يعرف حرفا باللغة العربية....
56 - Reda الأربعاء 04 مارس 2015 - 10:32
La seule langue que nos chers ministres maîtrisent est la langue de bois, ils sont même excellents quand il s'agit de parler avec cette langue, mais là c'est un faux débat. Personnellement je n'aurai aucun problème à ce qu'un ministre ne sache pas parler une langue du moment que ces actes soient décisifs et et qu'il oeuvre pour le bien du peuple et de la nation, qu'il parle même avec ses mains pourvu qu'il fasse quelque chose de bien. Mais ne nous voilons pas la face, Un ministre de la communication doit savoir COMMUNIQUER, c'est la base de son travail et s'il ne sait pas communiquer c'est qu'il n'a pas les compétences requises pour ce poste. Pour finir UN grand hommage à monsieur ElKhalfi pour avoir été très CLAIR
57 - أستاذ اللغة الانجليزية الأربعاء 04 مارس 2015 - 10:49
نسيتو واحد الوزيرة سابقة حتى هي نزهة الصقلي التي قالت في تصريح صحفي سابق أن "الاستفتاء على الدستور داز بكل شفافية "و ماقداتها العربية ومشات تلاحت على الانجليزية حتى هي في أحد المنتديات العالمية وألقت كلمة باللغة الانجليزية ارتكبت فيها مجزرة شنيعة في حق لغة شكسبير راه الفيديو في اليوتوب
58 - bring الأربعاء 04 مارس 2015 - 10:50
ليس العبرة ووزن مسؤولي الحكومة باتقانهم اللغات، وإنما مدى النتائج الإيجابية ذات النفع على الوطن. هذا هو المقياس أما التعبير والإنشاء في السياسة فلا معنى له. حتى رؤساء الدول يستعينون بالمترجمين في شؤونهم. فذالك ليس بدنب لا يغتفر.
59 - زهور الأربعاء 04 مارس 2015 - 10:51
رحم الله الحسن التاني البلاغة والفصاحة والارتجال لم ارى احدا من الرؤساء العرب او غير الرؤساء يتكلم مثله رحمه الله، اغلبهم لديه خطبة مكتوبة ويتهجا ويخطا .
60 - doudou الأربعاء 04 مارس 2015 - 10:51
لا عجبا إذا سمعنا أو رأينا أخطاءا بالجملة في خطابات الوزراء أو حتى الذين يمثلون الحقل الثقافي لأن ذلك يعكس فقط مستوى التعليم المتدني في المغرب، و إذا لم يتم إدراك ما يجب إدراكه فسنرى أخطاءا أفضع من تلك
61 - المغربي الأربعاء 04 مارس 2015 - 10:58
اودي كل واحد فيهم يهضر باللغة لي كايعرف ليها, حنا الحمد لله شعب عارفين كاع اللغات, المهم هو يخبرونا وخا غير بالشينوية ان شباب هذا البلد (الي ماعمرهم خدمو ولا غاديين يخدمو) قد يحصلون مستقبلا على سكن بالمجان في هذا البلد السعيد !!!
62 - abdelaali الأربعاء 04 مارس 2015 - 11:06
les Français se moquent des peuples qui veulent parler leur langue quand ils font des erreurs par contre les anglophones t'encouragent pour parler anglais même si tu ne la maitrise pas , l'important c'est de communiquer c est pourquoi l'anglais est la première langue internationale , on dit que la langue anglaise est démocratique
63 - abou youssef said الأربعاء 04 مارس 2015 - 11:10
من منا لا يخطأ في مسائل اللغة والنحو و هاذا ألاحضه في لغات أخرى.نعترف بالاخطاء وهاذا يجعلنا أنتواضع.
64 - محمد الحضري الأربعاء 04 مارس 2015 - 11:17
لكل أمة لغة تعتز بها ، أما نحن فإننا نفتخر بنطقنا للغات أجنبية على أننا مثقفون ونساير العصر ، فلم نتقن الأجنبية مع إهمالنا للعربية ونجهل مكوناتها وقواعدها وتاريخها وأنها لغة القرآن الكريم ، فقد حدث لنا ماحدث للغراب في مشيته ، وقد تخطينا حدود الصواب فأخذنا ننادي بإزالتها في برامجنا التعليمية وتعويضها بالدارجة ، وهذا مما جعلنا نقع في مآزق في المحافل ، هل اصبح لنا شعار : " اللي ما يحشم يدير كلشي " ؟؟؟
65 - بنعمرو الأربعاء 04 مارس 2015 - 11:18
كثيرون هم من لا يرون إلا حدب من هو أمامهم مع أن أحدابهم أحدب ولو تفضل من يتربصون زلات الآخرين إلى منصة الحوار لاشتاط سبويه غيظا.
66 - صلاح الأربعاء 04 مارس 2015 - 11:18
و لقد نسيتم ما قالته السيدة الوزيرة السابقة ياسمينة في أحد تعليقاتها في البرلمان حضرات السادة النواب المحتمرين
67 - jalil chraibi الأربعاء 04 مارس 2015 - 11:30
Le probléme n'est pas dans la maitrise de la langue française. La chouha réelle est retantissante c'est l'incompétence du ministre à s'exprimer. Vu sa scandaleuse prestation, il aurait été aussi ridicule meme s'il s'exprimait en darija, il n'y avait aucun fond dans ses propos. Il nous a ridiculisés. Aprés le scandale de la kerrata, c'est un nouvel épisode de l'incompétence de nos ministres. Ca en dit long sur le niveau de certain
68 - مشكل بنيوي وثقافي الأربعاء 04 مارس 2015 - 11:50
أبتسم حين أرى التعليقات مليئة أيضا بالأخطاء الإملائية، سواء كُتبت بالعربية أو الفرنسية..

هذا يعني أن المشكلة ضعف ثقافة الاعتزاز باللغة، لنضرب مثالا بسيطا : فلو قارنتَ بين حديث إنسان عادي مغربي وسوري بالعربية الفصحى، سترى سلاسة الكلام والنظم عند هذا الأخير ويكون عكس هذا عند الأول.

والمضحك أيضا أن ذلك المغربي بالذات يدافع عن العربية باستماتة إذا تكلم أمازيغي عن استخدام لغته الأم ! وشتان بين مستوى الإثنين في التحدث بلغته الأم، فالأول يبقى رديئا والثاني أكثر تمكنا وعفوية.

وعلى العموم، عند مطالعتي للكتب (خصوصا المترجمة) بالعربية والفرنسية، أرى إهمالا وتعابير ركيكة في ما يخص العربية، والتي تعوّدني على الأخطاء أكثر مما هو الحال في ما يتعلق بالفرنسية ؛ لذلك، لا أجد ضالتي إلا في الكتب الدينية التراثية..

إن وُجِدت أخطاء في هذا التعليق، فأنا من ضحايا هذا التهميش للغة وطننا، إذ ثقافتي مفرنسة

ولا حول ولا قوة إلا بالله
69 - مغربي الأربعاء 04 مارس 2015 - 11:58
قال دريد لحام الكوميدي السوري المعروف وهو يجيب عن سؤال لاحد الصحفيين لما بيوقع احد على الارض فاحنا بنضحك واذا ما وقع حدا فاحنا مابنضحك لهذا السبب من واجبنا نحن ان نعذرهم فانا شخصيا لازلت اضحك كلما تدكرت في دقة واحدة فقد تكون هذه الخرجات مصدر الهام لفنانينا الكوميديين فلا شئ يمكن استهجانه بل يمكن استثماره بشكل يجعل الموضوع ذو فائدة ليس لمن وقع في الخطا فقط بل الى كل مستعمل للغة وخاصة الفصحى لما تحتاجه من دقة بكسر الدال
70 - مغربي الأربعاء 04 مارس 2015 - 11:59
عجبا لنا ولفكرنا ولحماقتنا...
لا يهمني كيف ينطق ما دام يعمل بجد في صالح البلد..
فهناك الكثير ممن مرو في المسؤولية دكاترة وتخرجو بل وكبرو في دول أجنبية يتكلمون كل اللغات كانهم يضحكون.. لاكن نهبو البلاد وتركوه على ( الضس)
يا هآؤلاء لا يهم كيف ينطق بل المهم بماذ وعلى ماذا ينطق...
أتركو الخزعبلات وابحثو على شيئ مفيد للبلاد ننتقذ بع مسؤولينا ..
أنشري يا هيسبريس
71 - karim الأربعاء 04 مارس 2015 - 12:15
لن أضيف الكثير ، فأنتم قلتم كل شيئ ، و أرجوا منكم أن تقرؤو ما سأكتب . لا ألوم أي وزير لأننا نحن من اخترناهم ، فعندما دعوناكم لمقاطعة الانتخابات لم يستجبوا لنا سوى أقلية من الشعب نحن من يقرر و نحن من يحكم لا حكومة لا وزراء أرجوا النشر
72 - Yared الأربعاء 04 مارس 2015 - 12:25
أتذكر زلة لسان السيد عبد اللطيف الفيلالي الوزير اللأول الأسبق، عند تقديمه للبرنامج الحكومي، حيث تحدث عن عدد "الباطلين" (من البطالة !?) عوض العاطلين. و من المعروف أن المرحوم كان مفرنسا و متزوجا من فرنسية-إطالية !
73 - أسماء الأربعاء 04 مارس 2015 - 12:30
لماذا لا نعلق على الزعماء الفرنسيين حينما يذهبون ﻷلمانيا أو أمريكا أو روسيا .....وﻻ يتكلمون لغة البلد المستضيف أو زعماء آخرين حين لا يتكلمون إلا بلغتهم اﻷم ، لماذا السفير اﻷمريكي ﻻيتكلم العربية وقد قضى وقتا غير يسير بالمغرب أم أننا دائما نفتخر باﻵخر وندم وندل أصحابنا لا لشيء إﻻ لثقافة التبعية لﻵخر ولة على حساب لغتنا
74 - مبروك الأربعاء 04 مارس 2015 - 12:41
فالذي يهمنا هو المضمون اما الاخطاء اللغوية والنحوية فهي من اختصاص علماء القرءان لأنها تؤدي الا معاني وافكار متنوعة
75 - rawaa الأربعاء 04 مارس 2015 - 12:45
أنا شخصيا عمري شفت شي وزير فرنسي أو أمريكي أو حتى أرجنتيني يتكلم العربيةلو كان شدو غير في العربية
76 - معاتب الأربعاء 04 مارس 2015 - 12:45
السلام على من إتبع الهدى
ألى كاتب المقال أصلح الآية فقد كتبت
فتربصوا حتى يأتي الله بامره إن الله لا يهدي القوم الظالمين
والصحيح
فتربصوا حتى يأتي الله بامره و الله لا يهدي القوم الفاسقين
و السلام على من إتبع الهدى
77 - aladin الأربعاء 04 مارس 2015 - 12:48
هل اللغة الفرنسية تعني انك مثقف ؟ ام المعرفة المبنية على القراءة والاطلاع على جميع العلوم ؟
حلل وناقش ؟
78 - فيصل الأربعاء 04 مارس 2015 - 12:54
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول المثل::: فاقد الشئ لا يعطيه

السبب الاول راجع الى منظومة التعليم المعاقة و الفاشلة (المقصودة )
التي نهجتها و لازالت تنهجها المملكة في حق شعبها.

تانيا : الهوية المغربية التي تفرنسة وفقدت استقلاليتها
79 - الكوردة الأربعاء 04 مارس 2015 - 12:58
واحد واضح و كلير ،و لاخر ديالو كبير،و هذاك ما عندوش مع التعبير ،بالعربية.بحال لزرق،و خوه كيقرا غي م لورق،ما تلقاش بناتهم لفرق،كلشي مسقي بنفس المغرف،منين يوصل للصح تلقاه يتفتف،ولا يدور لكلام و يتفلسف.....
80 - مغربي بامتياز الأربعاء 04 مارس 2015 - 13:02
هؤلاء الأشخاص الذين أنتم بصدد إطلاق نار الاستهزاء بهم يعرفون أشياء لا يمكنكم حتى الحديث عنها. ولا كاتحسبو راسكم قاريين. كفاكم من الحديث العقيم.وابحثوا عن مواضيع للنقاش.
81 - FOUAD الأربعاء 04 مارس 2015 - 13:22
متى كان اتقان لغة ما معيارا
!!!!!!!!!!!!!!!!

كم معلق استمع الى "سفراء" في باريس لا يتقنون الفرنسية?
ليس مطلوبا من وزير مغربي ان يتقن الفرنسية مع ان فرنسية الوزير مقبولة فهو ولد الشعب و لم يدرس في ليوطي او دكارت!
On demande au ministre de défendre son pays / point
82 - محمد الأربعاء 04 مارس 2015 - 13:43
يجب التخلص بشكل كلي من معالم الاستعمار الثقافي المتجذر في المجتمع! !!!! الوزير أو المواطن الذي يستحي التكلم بلغته الرسمية ( العربية-الامازيغية) يجب أن يعيد النظر في فلسفته و أن يستشير اخصائي نفسي سيكون أمرا محبذا...أنشر
83 - موح ولد زا الأربعاء 04 مارس 2015 - 13:52
لا أدري لماذا هذا التحامل على رجل و نساء التعليم ,فحتى زلات الوزراء يريدون ان يلصقوها بالتعليم
و هذا حقد دفيه في المجتمع فهم لا ينتقدون الوزير الذي لم يطور نفسه و يثقف نفسه بل يدفع الصنطيحة ويصطح , فما الذي يمنع الوزير ان يلجأ للدروس الليلية لتحسين فرنسيته و انجليزيته و و و
نحن نعرف ان في القسم ليس كل التلاميذ يمتلكون نفس القدرات فهناك الكسول و العبقري و المشاغب و الغير مبالي فهل مدرستنا توفر الجو الملائم للتعامل مع كل هؤلاء ام ان التعليم هو الحائط القصير سبحان الله
فكل معقد من التعليم يجد ظاته لكي يوجه سهام الإتهام نحو رجال التعليم ولو لم يكونوا يؤدون واجبهم لما كنتم الآن تستطعون كتابة هذه التعليقات
84 - تطوانية الأربعاء 04 مارس 2015 - 14:22
لغة المغرب الرسمية هي العربية ويطلب من الجميع استعمالها.

لغة اجنبية ليست ضرورية للسياسي .

كل عباقرة السياسة لا يتواصلون الا بلغتهم الام . الان العربية لنا وفيم بعد الامازيغية.

من يفضل الفرنسية فهو ليس مغربي بكل وضوح.
85 - Nada الأربعاء 04 مارس 2015 - 14:28
ما حصل يسبب إحراج كبير على مستوى العالم ، علما أن المغرب باغين غير منين يشدوه و دابا صافي دابا لقلاو منين .. تهانينا !!#
86 - مبروك الأربعاء 04 مارس 2015 - 14:30
اصبح خطاب الوزراء يؤول حسب المصلحة
87 - محمد المغربي الأربعاء 04 مارس 2015 - 14:35
سؤال هل الاجانب الذين يتحدثون بالإنجليزية و الفرنسية هل يتقنون الدارجة و العربية عندما يحضرون في برامج سياسية عربية
88 - م المصطفى الأربعاء 04 مارس 2015 - 14:57
وزير الاتصال مصطفى الخلفي في هذا اللقاء المشؤوم كان عليه أن يتخذ الاحتياطات التالية :
= أن يكون على علم بآنه ضيف على راديو آجنبي
= آن يتيقن من تمكنه من اللغة الغرنسية
= آن يجتنب التلعثم في الإجابات
= أن يكون واضحا وهاضما لموضوع اللقاء
= أن يعلم ثقل المسؤولية الملقاة على عاتقه بصفته وزيرا للإتصال
= والحالة هذه كان عليه أن يتكلم بالعربية حفاظا على سمعته وعلى الحكومة التي ينتمي إليها
= أن تؤخذ العبرة من هذه الزلة حفاظا على سمعة المغرب تفاديا للوقوع في زلات أخرى مستقبلا خصوصا وأن الوعي آصبح يعم كل الشرائح الاجتماعية المغربية
فحافظوا على دم وجوهنا آيها الساسة من فضلكم
89 - mohamed الأربعاء 04 مارس 2015 - 15:03
الكل يخطئ في الكلام ولكن الفراغ هو الدي يجعل البعض يحصي أخطاء الأخرين.
90 - Mhamed الأربعاء 04 مارس 2015 - 15:10
عجبا لدول العالم الثالث
لمادا واجب علينا ان نتقن لغاتهم وان ننطقها نطقا سليما.شرف كبير لكل مغربي كان وزيرا او مواطنا عاديا انه يمكنه التواصل باية لغة بغض النظر عن اتقان نطقها.لمادا عندما يتكلم سفير اجنبي يعربية او دارجة ركيكة نهلل له ولا نطالبه لا باتقان النحو او الصرف..درسنا مع الروس بعد سنة تحضيرية واحدة و لا احد كان يتهكم علينا بل العكس يقولون برافو عليك انت اضفت لغة يل رصيدك حتى الا ستاد لايهه الاخطاء اللغوية وانما مادا تريد ان توصله له/الا ادا كان تخصصك ادبي انداك واجب عليك اتقان اللغة كتابة و نطقا...ديـــما حاقريــن ريوسنا
91 - mhamed الأربعاء 04 مارس 2015 - 16:17
السياسيون في المغرب ليس لديهم مستوى دراسي مهم ولا يستمرون أموالهم في التكوين المستمر
92 - A Moroccan Writer الأربعاء 04 مارس 2015 - 16:42
Moroccan officials gotta be good at foreign languages. Certainly, being a polyglot doesn't make of a person a great politician or diplomat, but it's become one of the prerequisites for being an official in our epoch.
In the globalization era, those who represent nations should have some standards of foreign language mastery, namely with respect to French, English and even Spanish in the case of Moroccan officials.
A minister normally represents his/her nation and state and gives an image about the level of education in his country. For instance, it's not acceptable to see a Moroccan minister still stumbling at French at all as it mandatory for him/her to master it. Indeed, the same thing holds true to English, the lingua franca of today.
Prophet Mohamed (pbuh) says in his Hadith, " He who knows a nation's language can protect him/herself against their malice."
93 - rid1 الأربعاء 04 مارس 2015 - 17:47
حيثُ وجد مشقة في الحديث مع السفير الأمريكي السابق، صامويل كابلان، وحرمه، فيما لمْ يجد بأحد لقاءات المنتدَى الاقتصادِي العالمِي، مترجمًا ينقلُ كلامه إلى باقي الحاضرين. بان ليكم غير بنكيران وعلا ذاك السفير ميهضرش باللغة العربية في المغرب؟
94 - charaf الأربعاء 04 مارس 2015 - 18:31
السلام عليكم .
اريد القول بان كل شخص أمي ، وليس الامي هو من لا يعرف الكتابة او القراءة و لكن الامية تختلف من مجال الى مجال ،فمن يعرف العربية قد يكون اميا في اللغة الفرنسية و العكس صحيح .و الشائع في الامية في هذا العصر هو الامية الالكترونية .
و رغم ذلك اقول انه من العيب الجهل باللغة العربية لانها لغة القران الكريم. لذا عار على الامة العربية التي لا تعرف اللغة العربية .
اخيرا ، اقول بأن اغلب الصحفيين في هسبريس اميين لانهم يرتكبون اخطاء لا تعد و لا تحصى في اللغة العربية.
95 - جواد الأربعاء 04 مارس 2015 - 18:38
نتكلم لغتهم و نتبع إنفتاحهم بإسم الحريه ..... ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻭﻟﻦ ﺗﺮﺿﻰ ﻋﻨﻚ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩ ﻭﻻ ﺍﻟﻨﺼﺎﺭﻯ ﺣﺘﻰ ﺗﺘﺒﻊ ﻣﻠﺘﻬﻢ ...
أين نحن من لغتنا الأم ؟؟ لغة الإسلام و المسلمين و الفرقان !!
عزائنا واحد
96 - فارسي الأربعاء 04 مارس 2015 - 19:00
عجب كيف يقدس العرب لغة غيرهم ويلزمون انفسهم اتقانها ويذلون لغتهم لغة اهل الجنة ولا احد دونهم يكترث لها والاسوا ان الغرب يحتقرها واهلها فهذا الوزير ليس مقيما في فرنسا وتحدث فرنسية مقبولة الى حد كبير ...فماذا لو كان العكس وزير فرنسي وصحفي عربي...او ماذا لو طلبنا من قنصل مقيم في بلاد العرب اجراء حوار بالعربية...نحن دائما نمجد ونقدس ...وننظر الى ما في يد غيرنا ونعظمه ونبخس ما في ايدينا ....لهذا بقيت قيمة اسهم كل ما هو عربي في الحضيض الثقافة الاخلاق القيم...(من وجهة نظر الغرب )
97 - المحب لوطنه م . ب. الأربعاء 04 مارس 2015 - 19:54
يقول أحد المعلقين أنه "لن يضيف الكثير و لن يلوم أي وزير لأننا نحن من اخترناهم". حسنا فعل لأن تعليقه القصير يتضمن أربعة أخطاء هي:
- أرجوا منكم
- أن تقرؤو
- لم يستجبوا لنا سوى أقلية
- أرجوا النشر

لا أريد الخوض في مسألة الأخطاء الإملائية أو النحوية لأنها قابلة للتصحيح و لأنها ليست هي التي تتحكم في اختيارنا لفلان أو علان لكن ما يصعب تصحيحه هو خطؤنا الفكري الذي يوصل إلى مراكز المسؤولية أشخاصا دون طموحات البلاد. فهل يصح قطع الطريق على هؤلاء، كما قال قائل، بمقاطعة الانتخابات؟ لا طبعا ليس بهذه الكيفية تدار الأمور. علينا أن نصحح منظومتنا التعليمية و التربوية و تفكيرنا السياسي. في هذه الأشياء تكمن كل أخطائنا.
98 - Mouss الخميس 05 مارس 2015 - 00:12
Mes frères Marocains, combien je suis content de de tomber sur cet article mettant en évidence le manque d'instruction de nos leaders politiques. Je suis en France depuis 40 ans et je n'ai pas oublié les règles de la grammaire arabe. Je viens à l'instant de relever chez un individu, ministre ou pas, qui présente en arabe littéral, la journée culturelle de la Turquie au Maroc, il met la "Fatha" sur la terminaison du nom qui suis " 3alâ" qui est "harf jarr". J'ai appris dans le primaire déjà que "hurûf el-j'arr taksiru el isma" (je résume). J'ai honte d'être représenté par des individus incapable de maîtriser leur langue maternelle alors que nous la maîtrisons mieux qu'eux en vivant dans une société qui pratique une langue différente, dont nous maîtrisons sa langue également. Ils sortent d'où ces individus, sur quelles bases ils ont été recrutés. La décadence linguistique de nos élites entraîne celle de nos enfants et achevé par ruiner la nations. Envoyer les aux cours du soir ...
99 - chouf الخميس 05 مارس 2015 - 13:28
اتذكر ان استاذا في علم التغذية تكلم و ارتكب غلط في اللغة الاثن اصبح عنده مذكر ولم نبالي لان همنا ان ناخذ المعلومة.اتقوا الله.المهم هي الرسالةle message هل وصل.واتسمحكم واقول نعم المغاربة في المستوى واتباك الله عليهم ولا اتتبع عورات الناس واجعل هن الحبة قبة كما يقول المثل يحي المغرب ورجلالته من الهرم الاكبر الى الموظف البسيط ومزيدا من التقدم وكل اللغات مفيدة واحيي الذين يحاولون دراسة الصينية ولما لا .عاش الملك.
المجموع: 99 | عرض: 1 - 99

التعليقات مغلقة على هذا المقال