24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | مُوالون لـ"داعش" يصفون السّويدان بالمُرتدّ بسبب "الخوارج"

مُوالون لـ"داعش" يصفون السّويدان بالمُرتدّ بسبب "الخوارج"

مُوالون لـ"داعش" يصفون السّويدان بالمُرتدّ بسبب "الخوارج"

لم تمرّ تغريدة عابرة للداعية الكويتي الشهير، طارق السويدان، عن تنظيم "داعش" والخوارج، دون أن تجرّ عليه سيلاً من الشتم والقذف والاتهام بالردة والزندقة، من طرف موالين لـ"تنظيم البغدادي"، ممن ينشطون بشكل كثيف على مواقع التواصل الاجتماعي.

واختارت مواقع موالية لـ"داعش" أن تخندق السويدان في زاوية جماعة "الإخوان المسلمين"، التي تقوم وفق التنظيم المتطرف بـ"حملة عالمية" لتشويه صورة "الدولة الإسلامية"، مضيفة أن الداعية، الذي وصفته بـ"الإخواني"، تهجّم على التنظيم "واصفا إياه بالخوارج دون أن يقدم دليلا واحدا على اتهامه".

السويدان: لم أفهم الخوارج حتى رأيت داعش

وكان السويدان قد قال، عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك" يوم أمس الخميس، "في دراستي للتاريخ الإسلامي كنت أقف متحيرا من ظاهرة الخوارج الذين قاموا بتكفير الصحابة الكرام وعلى رأسهم أمير المؤمنين والعالم الجليل علي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين".

وأضاف الداعية الكويتي "كنت أستغرب لماذا ينظم الناس إليهم بالآلاف"، موردا أن "الخوارج"، وهو يلمح إلى "داعش"، " يرفعون شعارات مغرية للشباب المتحمس مثل :لا حكم إلا لله.. الموت لأعداء الله ..لا بد من تصفية الدين.. العزة للمسلمين إقامة الخلافة الحقة.. انحرف العلماء وميعوا الدين، وغيرها من الشعارات الرنانة !!".

وختم طارق السويدان، عبر تغريدته التي نشرها على صفحته التي يتابعها أزيد من 6 ملايين و700 ألف معجب، بقوله "ومع ذلك كنت استغرب كيف يترك الناس العلماء والعقل والمنطق ويلتحقوا بالخوارج !!.. ولم أفهم حقيقة هذه الظاهرة حتى رأيت داعش".

"زنديق ومرتد"

أبرز الردود التي جاءت ممن انتقدوا رأي السويدان، وجهت له سيلا من الاتهامات بالعمالة والأخونة، فيما عمد آخرون إلى توجيه كل من السب والشتم، مثل ما قال أحدهم "أخواك الله يا زنديق"، فيما نعت آخر، ويدعى "حسن"، طارق السويدان بكوهه "مرتدا"، مستدلا بذلك على حديثه عن عن حرية الاعتقاد وحرية التعبير في اليوتوب، "قال يجوز اعتناق أي مذهب شيعي سني درزي.. إلى أن قال يجوز الاعتراض حتى على الاسلام بل الاعتراض حتى الله".

أما متابع آخر، ويدعي "عمار ابو ديمة"، فقال "داعش هم اتباع محمد بن عبد الوهاب الذي تترضى عنه حضرتك.. وداعش يطبقون كلام سيد قطب الذي توصي حضرتك بقراءة كتبه"، فيما أردف "محمود ابو حمدية" قائلا "سمعت كثيرا بعلماء السلاطين ، أما اليوم فقد عرفتهم حق المعرفة..".

في سياق ذي صلة، هاجم منتقدو السويدان تغريدته، حيث قال "محمد عبد الفتاح" في رده "صراحة انت غير منصف يا دكتور وتعاني من متلازمة انهزامية نفسية كبيرة أمام الغرب للأسف وبداخلك حقد وحنق شديد على الفكرة الجهادية عامة والدولة الإسلامية خاصة"، ليتابع آخر يدعى "محماد" قائلا "ادركت طواغيت العرب الذين غيرو شرع الله وبدلوه بدمقراطية علمانية غربية وتتكلم على اناس يريدون شرع الله واتحداك بان تاتني بصفة من صفات الخوارج فيهم".

"كلمة حق"

أما من وافق السويدان على فكرته، فرأوا أن موقفه هذا من "داعش" جريء وكلمة حق، كما قال "نجاح عباس" في رده على تغريدة الداعية الكويتي "الدكتور طارق لا يحتاج لمن يدافع عن فكره لكنه بالفعل دفع ثمن وقوفه مع الحق وضد الانقلاب فماذا فعلنا نحن وماذا فعلت داعش لنشر دين الله؟"، مضيفا "هل حرق الناس أحياء هي في شرع الله؟ ستضح الحقيقه يوما ما واعتقد ان هذا التنظبم ولد من رحم أمريكا كغيره للاساءه لديننا الحنيف".

أما "أبو أيهم"، فتسائل عن سبب عدم ظهور "داعش" في فلسطين والجهاد ضد اليهود "لماذا لم تظهر داعش في القدس المحتلة لماذا لايوجد لهم رصيد جهاد ضد اليهود لماذا قتالهم فقط ضد المسلمين اعرفوا أين يكون الجهاد الحق"، مضيفا "هل ما يفعلونهم من قتل وذبح من منهج الاسلام الحق من أين اتو بهذا الدين الدعوه الى الله واالنصح للمسلمين هوالجهاد الحق مع المسلمين وليس ذبحهم (اشداء على الكفار رحماء بينهم)"


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - انقسام أمة السبت 07 مارس 2015 - 05:04
طلما نحن منقسمون ونكفر بعضنا البعض فلن تقوم لنا قائمة!
2 - عبد الله السبت 07 مارس 2015 - 09:11
ما بالكم في المرأة التي دخلت النار في قطة حبستها الحديث معروف ..... هؤلاء الدواعش حبسوا إنسان في قفص واحرقوه حياً والله سيقفون امام الله الواحد القهار ولست اعرف كيف سيدافعون عن أنفسهم أين أنتم ياخنازير الغرب من فلسطين لم تقتلوا يوما جندي يهودي ....سيأتي يوم تحبسون في النار : انها عليهم مؤصدة صدق الله العظيم
3 - أبو إلس السبت 07 مارس 2015 - 10:13
من المدهش أن ترى أن هناك من يساند هذه العصابات الإجرامية مثل داعش و يعيشون بيننا يتحينون الفرصة لينقضوا على سكاكينهم و يجزوا رقابنا...
على المغرب أن ينأى بنفسه مسايرة مستشفى الشرق الأوسط للأمراض العقلية، علينا أن نتذكر أننا مغاربة هبات نسيم المحيط الأطلسي تغمرنا فتجعلنا معتدلين و عن المشارقة مختلفين مخالفين، علينا أن نلحق بركب الحضارة التنويرية العقلانية و نخرج من ظلام خرافات الدين و يحضرني هنا بيت للمعري:
(هفت الحنيفة والنصارى ما اهتدت.... ويهود حارت والمجوس مضلله اثنان أهل الأرض ذو عقل بلا.... دين وآخر ديّن لا عقل له)
الإسلام لو قرأ بروية و دون عاطفة و تعصب فيصل الباحث بيسر أنه مجرد خرافة ولدت في الحجاز و ترعرعت في دمشق الأمويين و اشتد عودها في بغداد العباسيين، الأديان كلها صناعة بشرية كتفسير بدائي لمحاولة فهم العالم و ظواهره الطبيعية و كإجابة ملحة على الأسئلة الوجودية التي تؤرق الإنسان وحده لأنه يتوفر على جهاز عصبي أكثر تطورا من الدلافين و باقي القرديات
ليس عيبا أننا كنا في خرافة العين أن نتعصب للخرافة و نواصل السير في دربها الذي سيؤدي بنا إلى مزيد من التخلف و التقهقر
4 - التطواني السبت 07 مارس 2015 - 10:17
الدكتور طارق سويدان قال كلمة حق ولا يخشى أحدا إلى الله الدواعش الصهاينة أعطو اليهود السلام ووجهو نيرانهم وجهلهم نحو المسلمين وهذا يخالف قول الله تعالى : أشداء على الكفار رحماء في ما بينهم : هاؤلاء الهمج أشداء على المسلمين رحماء في اليهود قلبو أمر الله ليسو بمسلمين
5 - مغربي السبت 07 مارس 2015 - 11:47
نعم ليس هنالك من جديد فالتاريخ يعيد نفسه ولن يتورع الخوارج الداعشيون في قتل كل من يخالفهم الرأي ويفعلوا به ما لم يفعله نبي مرسل بأعتى الناس كفرا وفجورا.
6 - farisse السبت 07 مارس 2015 - 11:48
الدكتور طارق السويدان + طارق رمضان + فاضل سليمان + يوسف استس = هم الوحيدين الذين أستطيع أن أطلق عليهم اسم مفكر اسلامي ، لأن تحليلهم مبني على قواعد منطقية و أدلة شرعية دامغة و قوة اقناعية و خطابة رائعة , فهم يشرحون لك الدين بالمنطق أي بالعقل الذي وهبك الله لتفكر به و ليس بالاتباع الأعمى و تعطيل أعظم نعمة وهبنا الله اياها لنصل اليه باستعمالها , أما أولئك الذين يلوون السنتهم بأيات الله ليدعموا أقوالهم و أهواءهم فقد رد عليهم القرآن الكريم - قال تعالى

(فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ)

الألباب تعني العقول
7 - تأمل تفهم السبت 07 مارس 2015 - 12:21
الأحداث برمتها و تسارعها و خبثها و ووقاحتها و قذارتها أدت إلى ارتفاع كبير للدولار الأمريكي و انخفاض أسعار البترول ..
ابحث عن المستفيد ستعرف المسؤول !
8 - مجلس الأساتذة السبت 07 مارس 2015 - 13:20
تحية طيبة
الى هسبريس
أما بعد تخوض بعض المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين وعلى رأسها مراكش مقاطعة واشكال نضالية سلمية مطالبة بـأبسط حقوقها الدستورية و القانونية و المتمثلة في توصل الأساتذة المتدربيين بمستحقاتهم المادية والتي انقطعت عنهم منذ 2014/12/15 بالاضافة للتعامل الامسؤول و الحاط من كرامة الأساتذة المتدربيين من طرف الادارة و غياب البنيات الاساسية للتكوين كحجرة للمطالعة و شبكة اتصال بالانترنت و عدم تفعيل مواد مقررة للدراسة و عدم توفير وضعيات مهنية بعد رفض المرشديين التربويين استقبال الأساتذة المتدربيين. كما نهيب بكم من أجل مزيد من التضامن بعد تهديد مباشر من لدن مدير المركز بكون الوزارة مستعدة للتضحية بنا وطردنا أو اسقاطنا في حالة عدم الرضوخ. وفي انتظار تفاعلكم تقبلوا أسمى التقدير و الاحترام.
crmef_ Marrakech مجلس الأساتذة المتدربيين
9 - بهارا السبت 07 مارس 2015 - 13:26
طيب خوارج زمان كانو بيخرجوا علي الصحابه تقدر تقولي بتشبه الصحابه بمين دلوقتي
هدا احسن رد قراته على السويداء
10 - المغربي السبت 07 مارس 2015 - 14:14
تحية ل د.طارق السويدان على شجاعته وصراحته و أي شخص عاقل يستطيع أن يميز أن ماقيل عنه من هؤلاء المنتقدين ليس سوى ترهات و أكاذيب.
وبالنسية لداعش فعليهم لعنة الله والله لا أكن لهم سوى الحقد والكراهية وهذا شأن اي مسلم عاقل مدرك لطبيعة الاسلام دين حق وسلام .كيف يفكر هؤلاء الجهلة يحرقون ويذبحون بإسم الاسلام والله لا أرى في أفعالهم سوى جاهلية كفار قريش
11 - بنحمو السبت 07 مارس 2015 - 22:33
من يوجه فوة بندقيته الى صدر للمسلمين لا. لشيء الا انهم ليسوا على مذهبهم ، و من يأمر بحرق البشر لا لشيء الا انه ليس على دينه لا يمكن ان ينعت الا بالخارج عن الدين و الفاقد للإنسانية و المريض عقليا، و هذا لا يحتاج لا فتوى و لا رأي عالم الشريعة. اما من يقول ان الدواعش يطبقون ما جاء به محمد عبد الوهاب في القرن الثامن عشر، نساءلهم هل كان هذا الأخير هو نبي المسلمين و قرآن هم ام محمد بن عبد الله صلى الله عليه و سلم ؟ في التاريخ الاسلامي لم يأتي علماء الشريعة الا بالفتنة او بما أراد أمراءهم و سلاطينهم...المهم عندهم اما الخروج عن الوالي وزن قتها للاستولاء على السلطة او تأبينه لانه يلبي ما يرغبون فيه...
12 - رشيد الأحد 08 مارس 2015 - 00:20
حتى ابولهب لم يحرق بلال صحيح انه قتل ال ياسر لكنه لم يتجرأ على الحرق أبدا ً وهؤلاء الدواعش حرقوا حتى نسل ابن آدم ...لا غالب الا الله ولا معذب بالنار الا الله ...اقتربت النهاية لداعش
والله أصبحت افهم عبارة خالد بن الوليد عند موته حيت قال لا نامت أعين الجبناء
لا نامت أعينكم يا دواعش الصليبيين.
13 - الفاروق عمر الأحد 08 مارس 2015 - 21:41
بسم الله الرحمن الرحيم
الى الرد 2 - عبد الله
الاجابة التي سيلقيها المجاهدون يوم الحساب هي ان هدا المدعو الكساسبة :
1-شارك في حملة تقودها دولة صليبية
2-استباح عرض المسلمين في سوريا و العراق
فحكم الله في من اعتدي عليه قوله عزل وجل (فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم)
وقوله تعالى( وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص فمن تصدق به فهو كفارة له ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون)
وبالتالي تستوفي شروط الكاملة للحد الدي اقامته الدولة الاسلامية في حق هدا المجرم لعنة الله عليه وعلى من تعاطف معه
الناس هنا من كثرة الانغماس في الحياة الدنيا حسبوا انهم يحسنون صنعا وان الامور جيدة وانهم مسلمون لا اعرف اي اسلام هدا الدي يرضى الربا و المعاصي و شرب الخمر و الدعارة
العاطفة لن تغني عنك من الله شيئا
لو احتكم الرسول صلى الله عليه وسلم ومن معه من اصحابه الى العاطفة لتم سحق الاسلام في اول معارك المسلمين ضد قريش ...
اكثر فرضية تتثير الشفقة هي ان د.ا تقتل المسلمين !!!!!
لم اكن اعلم ان عسكر الشيعة مسلمون ...
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال