24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الجوهري يسافر في "قصة مكلومين" من مسقط رأسه إلى تندوف (5.00)

  2. طعن في قانونية "الساعة الإضافية" يصل إلى محكمة النقض بالعاصمة (5.00)

  3. بوميل: "أسود الأطلس" يحتاجون الخبرة والشباب (5.00)

  4. عارضة أزياء تحاول تغيير النظرة للجنس بالكتابة (5.00)

  5. رصيف الصحافة: حين فكر الملك في إعطاء العرش إلى مولاي الحسن (5.00)

قيم هذا المقال

4.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | كاتب أمريكي: القرآن لم يأمر المسلمين بالقتال إلّا في حالة الدفاع

كاتب أمريكي: القرآن لم يأمر المسلمين بالقتال إلّا في حالة الدفاع

كاتب أمريكي: القرآن لم يأمر المسلمين بالقتال إلّا في حالة الدفاع

اختار الكاتب آدم وولكر منحى مغايرًا للدفاع عن الإسلام وصورته، إذ اختار أن يناقش الإسلام استنادا إلى كتابه، ليوضح للقراء أن هذا الأخير الذي تُهَاجم آياته بسبب تفسيرات يستنبط من خلالها العنف والقتل، يتعرض للتشويه لا غير، مؤكدا أنه يتم استئصالها من سياقاتها لتتماشى مع الرسائل التي يراد تمريره عبرها، وهو بالضبط ما يفعله تنظيم داعش.

الكاتب وباختياره هذا، يحاول أن يفسر أن في القرآن نوعان من الآيات، وأن تفسير هذه الآيات يجب أن تحترم فيه السياقات كي لا يتم تحويرها، إذ يجد أنها خير طريقة يمكن اتباعها لعدم المساس بالرسالة السلمية التي جاء بها هذا الكتاب.

وهذا نص المقال مترجما:

يضم القرآن بعض الآيات العنيفة، لكنه يحتوي أيضا على آيات أخرى توضح لنا كيفية تفسيرها، وهذا في نظري نبأ سيئ لمنتقدي الإسلام.

لقد استطاع تنظيم داعش الإرهابي أن يجرّد الكثير من الناس من الشعور بالعظمة اتجاه الإسلام، فرغم أن غالبية المسلمين لديهم قراءة سلمية للقرآن الكريم، ولكن كلما ارتكب التنظيم المزيد والمزيد من الفظائع، تبدأ فكرة أن القرآن يدعو إلى العنف بالتضخم في أعين غير العارفين بهذا الدين.

يمكن لبحث سريع على الإنترنت أن يبرز بعض الآيات التي تبدو من خلال قراءتها ظاهريا، أنها تثبت هذه الشكوك. وفي نفس الصدد، نجد أن منتقدي الإسلام كثيرا ما يذّكّرون بالآيات التي تدعو إلى قتال المشركين، وآيات كهذه تترك أي شخص محايد يتساءل: هل يعتبر الإسلام مجرد موضوع للتفسير؟ وهل الخط الفاصل بين مسلم سلمي وآخر إرهابي هو الآيات التي تُتبع وتلك التي يتم تجاهلها؟

لا، هذا هو الجواب المقتطف من القرآن الكريم، فمسألة كون الدين الإسلامي سلمي أو متطرّف ليس مجرد مسألة تفسير، وذلك لسبب بسيط وهو أن القرآن يخبرك بالضبط كيفية تفسير ذلك. إذا كنت قد قرأت القرآن، عليك أن تفهم أن آياته لا تدعو إلى قتل الغربيين، بل هي معقولة تماما في سياقها.

القرآن الكريم ينصّ بوضوح على أنه يحتوي على نوعين من الآيات: آيات لسياق مستقل، وآيات أخرى تُعتمد لأي سياق كان، وتعتبر هذه الأخيرة آيات لا لبس فيها، وهي خالدة ويمكن تطبيقها في كل حالة. أما الآيات التي جاءت من أجل سياق مستقل فهي تلك التي تخص حالات معينة، والتي لا يمكن قراءتها في معزل عنه.

"السلام" هو واحد من المعاني الحرفية للإسلام، وهو بالتأكيد هدفه الأساسي، وكتابه يعلن صراحة على أنه لا إكراه في الدين. وفيما يتعلق بالحرب، فإن القرآن يعلّم متبعيه أنه يسمح لهم بالقتال فقط من أجل الدفاع عن أنفسهم.

الآيات التي غالبا ما يعتمدها منتقدو الإسلام هي تلك الآيات التي تعتمد على سياق محدد، ولا تنطبق إلا على وقت الحرب التي أعلنت صراحة ضد المسلمين بسبب دينهم، عندما كان يتم طردهم من منازلهم ويتم اغتيالهم بشكل روتيني.

أما عن كيفية تعايش المسلمين مع الشعوب المسالمة المعتنقة للديانات الأخرى، فهنا لا يمكن للقرآن أن يكون أكثر وضوحا، إذ أنه يعلن صراحة أنه لا ضرورة للقتال إلا إذا تمت مقاتلة المسلمين بسبب دينهم أو إن أخرجهم مقاتليهم من منازلهم بغير حق.

حتى نكون واضحين، الإسلام ليس مجرد كتاب للتفسير، لأن القرآن نفسه يشرح لنا كيفية تفسيره، وأي تفسير آخر هو إما مغرض عمدا، أو تفسير إنسان جاهل عادي.

عندما سيتم تقبل هذه الفكرة، يمكننا أن ندرك شر داعش دون السماح لهم بالتفرقة بيننا، فالوحدة مقابل كل هذا التنوع هي أفضل وسيلة لإلحاق الهزيمة بهم، أو على الأقل أفضل الطرق لعدم الانحدار إلى مستواه، وهذا هو الشيء الذي آمل أن نتمكن جميعا من الاتفاق عليه، بغض النظر عن معتقداتنا الدينية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - رشيدوفيتش الاثنين 09 مارس 2015 - 09:56
الأمريكان أصبحوا يفسرون تعاليم الإسلام كيفما يشاؤون. فهل يا ترى المسيحية تامر المسيحيين بأن يقتلوا النساء والأطفال المسلمين ثم بعد ذلك ينعتونهم بالإرهابيين.
2 - abdellatif الاثنين 09 مارس 2015 - 10:28
pardon je n'es pas le clavier en arabe. je remercier cet homme,pour ce sujet intellegent. car les savants muslimani ne discute pas ce sujet et il faut expliquer non seulement a les autres civilisations mais aussi a les mosulments du monde entier, car nostro religion et le plus grand message de paix et justice sociale. je ne rentre pas aux autre principe mais je veux que les specialistes au religion islamique explique bien au monde entier que la paix est le noyaux de l'islam et toutes les religions je ponse
3 - simo الاثنين 09 مارس 2015 - 12:00
القران فسره الصحابة وطبقوه واي تفسير اخر هو اما مغرض عمدا او تفسير
انسان جاهل عادي وهذا ينطبق على هذا الكاتب الامريكي .
4 - said الاثنين 09 مارس 2015 - 12:40
قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغ..
الله هنا يأمر بقتل أهل الكتاب من اليهود والمسيحيين دون دنب يدكر ....
5 - الناسخ و المنسوخ الاثنين 09 مارس 2015 - 13:03
هناك شيء في الإسلام اسمه الناسخ و المنسوخ . سورة التوبة آخر سور القرآن "نزولا" تنسخ كل آيات التسامح المكية .
يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير 73
( ياأيها الذين آمنوا قاتلوا الذين يلونكم من الكفار وليجدوا فيكم غلظة واعلموا أن الله مع المتقين ( 123 ) )
( قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون ( 29 ) )
عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ، ويقيموا الصلاة ، ويؤتوا الزكاة ، فإذا فعلوا ذلك ، عصموا مني دماءهم وأموالهم ، إلا بحق الإسلام ، وحسابهم على الله تعالى رواه البخاري ومسلم .
6 - مسلم سابق الاثنين 09 مارس 2015 - 13:46
واحتلال الشرق الاوسط وشمال افريقيا والامبراطوريات الاسلامية التي عاثت في الارض فسادا واغتصبت الاراضي وسبت النساء والاطفال ياترى كل دلك كان دفاعا عن الاسلام
7 - red pen الاثنين 09 مارس 2015 - 14:02
ارجوكم لا تخرجوا الايات من سياقها واسءلوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون. كاللذي قال ''ويل للمصلين '' ووقف.
دين الاسلام نعمة من الله.
Fière d'être mosslim.
Proud to be mosslim
Hamdo lilah
8 - الشعاع الأخضر الاثنين 09 مارس 2015 - 14:33
هذه الكتابات وغيرها ربما هي التفسير أو أحد التفاسير للحديث الذي يقول إن الشمس ستطلع من المغرب ، يبدو أن شمس الإسلام التي أفلت في بلاد المسلمين ستطلع من أوروبا وأمريكا .
9 - الحسن المغربي الاثنين 09 مارس 2015 - 15:51
ردا على5 - الناسخ و المنسوخ

ماذا تقول في قوله تعالى:"وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ"؟ و هنا الله عز وجل ينهي عن الإعتداء على الكفار!!!!!

و ماذا تقول في قوله تعالى: " لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ"؟

و ماذا تقول في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم :" ومن قتل مُعاهَدًا لم يَرَحْ رائحةَ الجنَّةِ، وإنَّ ريحَها توجدُ من مسيرةِ أربعين عامًا"؟ صحيح البخاري.

أ لا تعلم بأن الجهاد من إختصاص أولياء الأمر فقط ؟

و على عامة الناس رد أمر الجهاد إلى أولياء الأمور لقوله تعالى:" وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً "!!!!
10 - Maghribi الاثنين 09 مارس 2015 - 16:37
( ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق فاعفوا واصفحوا حتى يأتي الله بأمره إن الله على كل شيء قدير ( 109 ) وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله إن الله بما تعملون بصير ( 110 ) )
11 - R&D الاثنين 09 مارس 2015 - 17:09
إلى 4 - said

الأية التي نقلت من جوجل انها من سورة التوبة لمشركي قريش فالذين كانوا بالحرم أمر بإخراجهم إلا من كان له عهد فمدته إلى عهده والذين تحت إمراة المسلمين وجب عليهم دفع الجزية "الضريبة" أو مقاتلتهم وليس قتلهم إي بالإنجليزي "fighting not killing ". وباقي الأية التي فيها قتل تأتي معرفة وليست نكرة ويغم هذا على الضعفاء في اللغه ويفقهه أهل العلم ومن أراد بالإسلم شرا مثل المستشرقين الأجانب والمستشرقين من بني جلدتنا.
12 - moha الاثنين 09 مارس 2015 - 17:52
. Where did you get that the writer is American??..Do you even read before you re-post shi
13 - simo الاثنين 09 مارس 2015 - 19:26
يبدو ان المتاسلمون فقدوا البوصلة الى درجة انهم اصبحوا يكذبون بعض الايات
التي تحرض على القتل رغم تاكيد صحتها من عامة شيوخهم ، ويتمسكون بالتفسير السطحي لهذا الكاتب الامريكي والذي لا اشك في كونه ماجور لتلميع صورة الاسلام في هذه الفترة الحرجة ، حيث بدا العالم يتسائل عن سبب هذا الكم الهائل من الارهاب عند المسلمين .
14 - dadi bilal الاثنين 09 مارس 2015 - 19:56
le prophéte n'a-t-il pas dit ;"nous sommes revenus du petit Jihad au grand jihad, ".DIEU n'a-t-il pas dit :"nul contrainte en religion".puis il a dit:"alaycomou anfosacome la yadorocom mane dala in htadaytoum" plus que celà, Dieu n'a pas dit:"nous vous avons crée en peuples et en tributs afin que vous vous rencontreriez".les va-t-on en guerre cherchent toujours des alibis,ils choisissent des textes qui vont avec leur penchant.IL ne faut pas oublier que dans toutes les constitutions du monde la déclaration de guerre ,relève du chef de l'Etat.En ce qui concerne cet article ,je le trouve excellent,pour une raison simple:son analyse est scientifique parcqu'elle tient compte de l'elément:histoire.Or le coran a été révélé durant 23 ans, donc le contexte historique a forcément changé,cest pour celà que le discours du bon DIEU ,a changé.comme nous l'avons montré plus haut ,à travers les differentes sourates .
15 - الحسن المغربي الاثنين 09 مارس 2015 - 22:44
ردا 13 - simo

يبدو لي أنك أنت الذي فقدت البوصلة أما الإسلام فحرم الظلم و حرم قتل النفس بغير حق.

و المسلمون ما كانوا يقاتلون الكفار في أول الأمر رغم ظلهم وتعذيبهم لهم في مكة و لما أخرجوهم من ديارهم أذن الله لهم في قتالهم و ليس في قتلهم و قال تعالى :"أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ * الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ".

وزاد في تحريضهم على قتال الكفار المعتدين و الناكثين للعهود وقال:" وَإِنْ نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ مِنْ بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُوا فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُوا أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لا أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنْتَهُونَ * أَلا تُقَاتِلُونَ قَوْماً نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ وَهَمُّوا بِإِخْرَاجِ الرَّسُولِ وَهُمْ بَدَأُوكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَوْهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ * قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ".
16 - علمانية ان شاء الله الثلاثاء 10 مارس 2015 - 10:21
المسلمين يحتاجون إلى 5000 عام اخرى ليقتنعوا ان الخلط بين الدين و السياسة هو سبب كوارث الجهل و القتل و التخلف و الديكتاتورية الغارقين فيها
17 - عدنان الثلاثاء 10 مارس 2015 - 11:33
الى الذي سمى نفسه مسلم سابق ويتهم المسلمين باستيلائهم على الشرق الاوسط وسبي النساء العكس هو الصحيح الغرب المسيحي الصهيوني هو من يستولي على الشرق الاوسط ان كنت ﻻ تدري ﻻ بل على العالم الاسﻻمي كله وﻻ يسبي النساء بل يغتصبهن واذا بحسب هذا الكاتب الامركي فما احوج المسلمين للدفاع على انفسهم و اراضيهم ونسائهم اليوم اكثر من اي وقت مضى
18 - الحسن المغربي الثلاثاء 10 مارس 2015 - 12:33
ردا 16 - السند من القرآن

الآيات التي ذكرت تتعلق بوقت الجهاد و لا تتعلق بالغدر بالكفار والهجوم عليهم ظلما و عدوانا فهذه الأفعال الإرهابية ليست من دين الإسلام.

فالله سبحانه و تعالى أمر المسلمين بالوفاء بالعهود و الاستقامة عليها و قال: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ"

و قال أيضا:" ٱلَّذِينَ عَـٰهَدتُّمْ عِندَ ٱلْمَسْجِدِ ٱلْحَرَامِ ۖ فَمَا ٱسْتَقَـٰمُوا۟ لَكُمْ فَٱسْتَقِيمُوا۟ لَهُمْ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ يُحِبُّ ٱلْمُتَّقِينَ".

و إذا وقعت حرب بين المسلمين و الكفار و إتفقوا على الصلح فالله سبحانه و تعالى أباح لهم الصلح و قال: "وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (61) وَإِن يُرِيدُواْ أَن يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ اللّهُ هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ ".

أما الفكر الإرهابي الذي يبيح قتل الكافر المسالم و حتى المسلم الذي لا يأيده فهذا ليس من الإسلامي في شيئ و هؤلاء الإرهابيون لن يقيموا دولة إسلامية على أرض الواقع و كل ما يفعون هو تشويه للإسلام وتدمير البلاد الإسلامية.ۚ
19 - ادريس الثلاثاء 10 مارس 2015 - 12:58
أولا هؤلاء الناس الذين يحاهدون عليهم أولا أن يبدؤوا بتطبيق الشريعة الأسلامية بالتدريج و يُدرّسوا الإسلام أولا للمسلمين عاد يشوفو فالكفار أ مايكفروش ببعض الكتاب و يسلمو ببعض ، الاسلام كامل جاء بالتدريج و بما أننا الأن الأغلبية جاهلة بدينها فخسنا حتى يسلمو المسلمين كاملين ديكساعا مشيو عند الكفار
20 - مواطنة الثلاثاء 10 مارس 2015 - 13:25
الاسلام دين التسامح والرحمة ارسله الله تعالى على نبيه الكريم سيد الخلق رحمة منه لقوله تعالى" وما ارسلناك الا رحمة للعالمين ", وكل من يقول غير هذا ضال عن سبيل الله فالله تعالى امرنا بالقتال للدفاع عن نفسنا وديننا ولم يامرنا بقتل الابرياء حتى ولو كانوا غير مسلمين ماداموا لم يعتدوا علينا لانه لا اكراه في الدين وكذلك لقوله تعالى" وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا ان الله لايحب المعتدين " وقال تعالى وقاتلوهم حتى لاتكون فتنة ويكون الدين لله فان انتهوا فلا عدوان الا على الظالمين " سورة البقرة :معنى هذا ان تفسير الكاتب المذكور على حق فهو فسر القتال في القران وفق المنطق وحسب العقل الذي يامرنا الله ان نستخدمه كقوله تعالى "يا اولي الالباب " .." افلا تعقلون"..وغيرها من الايات التى يخاطب فينا الله تعالى باستخدام العقل ...اما ان نقتصر في تفسير القران على السلف ومارواه الرواة عن النبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاته باكثر من قرن ونصف حيث اغلب الاحاديث موضوعة ومنسوبة للنبي الكريم وتعارض حتى احكام القران نفسه فهذا غير منطقي لان الله تعالى حبنما خلق عقل السلف الصالح خلق العقول بعدهم .
21 - مسلم غيور الثلاثاء 10 مارس 2015 - 13:48
الى العلمانية التي ترى ان ﻻ سياسة في الدين هذه المقولة هي التي اعتمدت عليها الدول اﻻسﻻمية مند نهاىية الحرب العالمية الثانية وبعد القضاء على الدولة العثمانية.انذاك تم استبدال الدولة الاسﻻمية بالدولة العلمانية التي تنتمين اليها وهي المسؤولة على الويﻻ ت التي لحقت بالامة الاسلامية مند ان جردوها من السياسة كما تجرد المراة من الثياب فالسياسة يا سيدتي ما هي اﻻ ادات للتسيير والحكم والاسﻻم ليس بدين بالمفهوم الكنائسي وانما هو منهج يحتاج الى السياسة كما تحتاج اليها كل المناهج والدساتير والديمقزاطية هي ايضا دين بالاسطﻻح العربي القرشي فاكتشفي اﻻسﻻم الحقيقي خير لك من العلمانية الخرقاء وهذا هو الحل حتى ﻻ نبقى بعيدين عن الحضارةب 5000عام كما زعمت وحتى ﻻ تبقى العلمانية بعيدة عن النور سنوات ضوئية كما ازعم
22 - هشام الثلاثاء 10 مارس 2015 - 16:27
امريكا لها فى كل مجال رجال
والله يمكر بها وبرجالها
ولمدة اكثر من 400 والاوربيون يقتلون فى المسلمين دخلو افريقيا وسلبو وقتلو وسرقو الاف الاطفال وباعوهم وهم
فى امريكا الان ويعاملون عبيد وعندما شعرو ان الاسلام يدخل امريكا
رشحو رئيس اسود من اصل مسلم حتى يوهمو المسلمين ويخرجون السود
من الاسلام ويمنعون من يريد الدخول فى الاسلام وفشلت خطتهم لان الدخول
فى الاسلام من الله وازاد الدخول فى الاسلام وهم يريدون بلاد الشام لانهم
لديهم حلم دولة المسيح ويعطيهم العالم (المسيح الدجال)
ويخططون ليكثرو من اتباع الدجال باخراج ابناء المسلمين عن طريق هؤلاء
الجواسيس فى شكل مشايخ ومفكرين
ولن تنطلى على اى مسلم حيلهم ومكرهم هم يدمرون بيوتهم بايديهم وبايدى
المؤمنين ومعركة تحرير فلسطين قاب قوسين او ادنى والغيب يعلمه الله
وحسبنا الله ونعم الوكيل
23 - R&D الثلاثاء 10 مارس 2015 - 19:14
إلى 17 - علمانية ان شاء الله أن يتوب عليها

عندما تشتري غسالة لها أنظمة معقدة ميكانيكية و الكترونية وحين عطلها لا يمكن إصلاحها إلى إذا اتبعت تعالم صانعها الذي هو مصممها و عن دراية بانظمتها هاته فإن أردت الإجتهاد وإصلاحها بنفسك فقد تصيبين على المدى القصير لكن تخطئين على المدى البعيد وتسببين اعطال أخرى.

إذاً نحن المسلمين وأمل أن تكونين من انشا الله نؤمن إيماناً قوية بوجود الله خالق كل شيء وأوجد لنا انظمه وقوانين وجب علينا اتباعها و أوضحها في القرأن. أما ما غير ذلك فترك للإجتهاد على قدرات العقل.
24 - Kiki الثلاثاء 10 مارس 2015 - 19:50
كلكم على صواب ولكن مع الأسف نحن لسنا في حرب والكن في فتنه عضيمه والفتنه أشد من الحرب .....فالسؤال كيف نخرج منها ؟؟؟
25 - عرب يا عرب الثلاثاء 10 مارس 2015 - 22:33
صراحة داعش كشفت الوجه القبيح للاسلام واصبح اصحابه يتعلقون باي قشة تقول غير ذلك . هل تريدون منا ان نصدق الامريكي ونكذب القران.
26 - الحسن المغربي الثلاثاء 10 مارس 2015 - 23:11
جوابا عن سؤال 24 - Kiki


سألت عن المخرج من هذ القتن

و جوابي هو: لقد حذرنا الله سبحانه و تعالى و رسوله صلى الله عليه وسلم من الوقوع في الفتن بسبب:

1) مخالفة أمر الله و أمر رسوله فقال الله عز وجل :" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَّا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُمْ خَاصَّةً ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ".

2) السكوت عن الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" والذي نفسي بيدِه ؛ لتأمرُنَّ بالمعروفِ ، ولتنهوُنَّ عن المنكرِ ؛ أو ليوشكَنَّ اللهُ أن يبعثَ عليكم عقابًا منه ، ثم تدْعونه فلا يَستجيبُ لكم".

إذن المخرج من هذه الفتن هو: طاعة الله و طاعة رسول الله و الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر!!!!!!!
27 - لحظة مني الأربعاء 11 مارس 2015 - 15:28
لا نريد اي تفسير اخر يكفينا تفسيرا مسلما من ابن كتير رحمه الله كل ما اصبح الان سوى اشاعات و تخاريف بدو معنى
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

التعليقات مغلقة على هذا المقال