24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | اسليمي: المغرب لمْ يستهن بتهديدات تنظيم "داعش" الإرهابيّ

اسليمي: المغرب لمْ يستهن بتهديدات تنظيم "داعش" الإرهابيّ

اسليمي: المغرب لمْ يستهن بتهديدات تنظيم "داعش" الإرهابيّ

إحباطُ المغرب مخططًا إرهابيًّا كانَتْ "داعش" تصبُو إلى أنْ تدُكَّ به إحدى النقاط العصيَّة في المنطقة، يعيدُ شريط التهديدات التِي توالتْ من التنظِيم الإرهابِي إلى المملكة منذُ تزايد عدد المقاتلين المغاربة في العراق وسوريا، كمَا يأتِي عقب مدة وجيزة من الهجُوم الذِي استهدف متحف "باردو" في تونس، وأدانهُ المغرب بحزم، أبدى فيه الوقوف بجانب تونس ضدَّ الإرهاب، ومزيدًا من العزم على محاربته.

الخبيرُ المغربي في الشؤُون الأمنيَّة والاستراتيجيَّة، عبد الرحِيم المنار السليمي، يرى أنَّ الإرهاب يدخل مرحلة جديدة في تهديد المغرب، على اعتبار الخلية التي جرى تفكيكها في تسع مدن مغربية تظهر انتقال "داعش" تدريجيا من التجنيد والاستقطاب والتهديد والتحريض الى مرحلة التنفيذ.

ويردفُ اسليمي أنَّ المعلومات الأمنية المرتبطة بالخلية يبين أنها كانت قريبة من التنفيذ، فيما يظل المثير للانتباه قصر المسافة الزمنية الفاصلة بين تهديد المدعو " محمد حمدوش" القيادي، ابن الفنيدق في داعش للمغرب وتفكيك هذه الخلية. الشيء الذي يعني أن " محمد حمدوش" هدد المغرب بضرب شوارع الرباط و"تأسيس دولة الخلافة في المغرب " ،حسب حمدوش، لما وصلته معلومات عن اكتمال الخلية المفككة وقدرتها على التنفيذ.

تبعًا لذلك، فإنَّ الأجهزة الأمنية المغربية أخذت تهديدات " حمدوش" على محمل الجد، عكس ما وقع في دول اخرى، يقول اسليمي، قائلا إن تفكيك هذه الخلية مبني على تتبع واستباق لخطر إما محتمل أو انه خطر حال على وشك الحصول "قوة الاجهزة الامنية المغربية تكمن في القدرة على تحليل كل التصريحات والبيانات والمعلومات الصادرة عن داعش ومغاربة داعش، اضافة الى رصد حركات كل المتطرفين المرشحين للرحيل نحو الاراضي العراقية والسورية او العاىدين منها".

ويتابع الأكاديميُّ المغربي أنَّ تنظيم داعش مختلف عن القاعدة في سرعة التجنيد والتخطيط والتنفيذ، حيث صارت جاذبية التنظيم قوية تعمل على فكرة" التصاق مغناطيسي " لكل حامل لنزاعات التطرّف بسهولة، وذلك تحديدا ما دفع الأجهزة الأمنية المغربية إلى أن تطور عملها بسرعة لاستباق كل هذه التحولات الجارية داخل التنظيمات الإرهابية والحد من خطورتها.

مؤشرات مرتفعة المخاطر تواجه الامن القومي المغربي

في تقدير الباحث، تحمل الخلية الإرهابية المعلن عن تفكيكها مؤشرات ذات درجة مرتفعة من المخاطر الامنية، ويرتبط المؤشر الأول بالامتداد الجغرافي الواسع لهذه الخلية الممتدة في تسعة مناطق من شمال المغرب الى الجنوب، كما يزداد ارتفاع مؤشر المخاطر بتحليل هذه المناطق التي توجد ضمنها ثلاث مدن سياحية كبرى ( طنجة، مراكش، اكادير ) ومدينة استراتيجية في الصحراء ( العيون ) ومعاقل صغيرة غير مثيرة للانتباه ( تارودانت ،ابي الجعد ) إضافة الى مناطق هامشية باتت مركز إيواء لتنظيمات ارهابية خلال الخمس سنوات الاخيرة وهي تيفلت والعيون الشرقية.

ويكشف التحليل الجغرافي لتواجد أفراد الخلية في المناطق المتباعدة، وفق السليمي، أن الأمر يتعلق بنواة إرهابية ذات درجة متقدمة في التنظيم قريبة من تنفيذ أهدافها ووجود قيادة تتحرك للتنسيق بين هذه المناطق ،

أمَّا المؤشر الثاني فيظهرُ خطورة الخلية الإرهابية بالنظر إلى امتلاكها أسلحة نارية وأماكن للذَّخيرة وسعيها للاستيلاء على أسلحة وظيفية بمهاجمة رجال الامن، زالأمر يتعلق باستعداد الخلية لإعلان حرب الشوارع وهنا تظهر بصمات الارتباط بتنظيم داعش. يستطرد المتحدث، قائلا إن المؤشر الثالث يحيلُ إلى إعلان البيعة لأبي بكر البغدادي " من طرف أفراد، حيث سهلت البيعة سهلت مأمورية التنظيم في إيجاد اتباع له في كل المناطق سواء في شمال افريقيا او أوروبا او امريكا الشمالية او باندماج تنظيمات بكاملها في التنظيم مثل حالة بوكو حرام بنيجيريا وانصار الشريعة في تونس.

بيد أنَّ المثير للانتباه هو الارتباط بين البيعة وتنفيذ عملية ارهابية مباشرة بعد ذلك، يقول اسليمي، مرجحًا أنَّ الخلية الإرهابية كانت تستعد لتنفيذ ضربة ارهابية في المغرب لإعلان الولاء لداعش وإعلان ميلاد التنظيم مثل الحالة التي حدثت في الجزائري لدى قتل الرهينة الفرنسي.

علاوة على ذلك، تحمل الخلية الإرهابية مؤشر تحول خطيرا أصبحت معه الخلايا ذات شكل مثلث : خلية للاستقطاب وترحيل الارهابيين نحو سوريا والعراق وليبيا، وخلية لاستقبال العائدين من مناطق القتال، وخلية للتخطيط والتنفيذ داخل الدولة.

وجود مدينة العيون يقلق أمنيا

ما جرى الإعلان عنه أمس، يحيلُ بحسب اسليمي إلى المرة الثالثة التي تشير فيها السلطات الأمنية الى امتداد خلية ارهابية مفككة الى العيون، وهي إشارة مقلقة تبين أن هذه الخلية مدعومة من الخارج للوصول الى العيون وخلق حالة عدم الاستقرار "هنا اربط بين ثلاث وقائع؛ واقعة إلقاء القبض على ارهابي جزائري قرب وجدة منذ ثلاث شهور وحادث القاء القبض على جزائري يحمل متفجرات قرب الصخيرات منذ أيام وواقعة خلية اليوم التي تريد الوصول آلى العيون، هذه إشارات يجب تحليلها، لأن هناك من يريد أن يضرب الامن القومي المغربي ليجعله في وضعية متساوية مع ما وقع في تونس.

جراء ذلك، فإنَّ حدود المغرب مع الجزائر باتت خطيرة على الأمن المغربي، سيما أن الحدود من الغرب والجنوب الغربي الجزائري الى شرق ليبيا مفتوحة وتتضمن ممرات لانتقال الجماعات الإرهابية.

الوضع في ليبيا يحمل "سنوات سوداء" للمنطقة المغاربية

ويخلص الباحث لدى قراءة الخلية الإرهابية على ضوء التحولات الجارية في المحيط المغاربي إلى أن ما يحصل في ليبيا يحمل سنوات سوداء للمنطقة المغاربية، حيث إن تنظيم داعش يقترب من محيط المغرب مادام موسم النزوح من سوريا والعراق لمقاتلي داعش قد بدأ، وأول علاماته هو الضربة الإرهابية التي عاشتها تونس.

ويشرحُ اسليمي أن قيادات الى جانب البغدادي قررت النزوح نحو ليبيا مع اقتراب الهجوم على الموصل من طرف الجيش العراقي، متوقعًا أنْ تكون ليبيا اخطر من سوريا، لكونها تضم ما يفوق 28 مليون قطعة سلاح، إضافة الى سهولة الاستقطاب والتجنيد المنطقة المغاربية مقارنة مع سوريا والعراق، لكون الممرات مفتوحة من جنوب ليبيا ومن الجزائر وشمال مالي وتونس.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - مثلي وأفتخر الثلاثاء 24 مارس 2015 - 03:42
لا ومليار لا للإرهاب
الحمد لله على نعمة الأمن والسلام والحرية
2 - حاتم الثلاثاء 24 مارس 2015 - 05:30
الشعب مطالب باليقظة والحدر وكذا الابلاغ عن كل شخص يثير الانتباه.ويشتبه فيه..فلا لضرب استقرار المغرب...
3 - سعيد الثلاثاء 24 مارس 2015 - 05:41
استغرب كيف لهذه التقنيات والمعدات الإلكترونية والأسلحة المتطورة والصواريخ الحديثة المضادة للطائرات في يد عصابة “داعش”, ولماذا الابواب مفتوحة للرجال والنساء المغرر بهم من جميع أنحاء العالم ان يلتحقوا بكل سهولة ويسر للانضمام الى هذا التنظيم الإجرامي, رغم امكانيات الجيوش العربية من السيطرة عليه برا وجوا وبحرا, أليس هذا دليلا على ان هذا التنظيم يتم تمويله حتى اصبح من اغنى التنظيمات الى متى الانتظار ولماذا امريكا تجعل القضاء على هذا التنظيم امر صعب وليس بالسهل ؟ اصحاب الرايات السوداء وهم الفئة الضالة نسال الله العظيم أن يكسر قرنهم ويكفينا شرهم .
4 - باعمراني الثلاثاء 24 مارس 2015 - 06:46
حتى ولو كان المغرب متفوقا تكتيكيا يجب إغلاق حدوده كاملة بعزم ولاسيما الجزائرية منها لأنها مصدر انزعاج مادامت تشكل عدوا بينا .الفنيدق كثير مانسمع به نوات الخلية إذن يجب تمشيطه الحدود بين سبتة ومليلية المراقبة الدقيقة لانعول على المستعمر الاسباني من قال انهم يريدون زعزعتنا فحداري مثل هده الظروف الثقة لاتوجد مراقبة الغابات ولاسيما الشمالية وبإذن الله سناصتاءصلهم من جدورهم لهذا الادعاء المزعوم
5 - رشيد الثلاثاء 24 مارس 2015 - 09:13
لا ننسى ان السلاح الدي وجد بحوزة الخلية دخل عن طريق امليلية هدا يدل على الفوضى الموجودة على هدا الباب لدا يجب التشديد على هدا الا خير لانه مترتع لجميع اشكال التهريب.
6 - ف ع الثلاثاء 24 مارس 2015 - 09:24
اللهم أاحفض بلدنا المغرب من هؤلاء لا اعرف كيف اسميهم المهم هو ان كل مواطن مسؤول عن وطنه لدا يجب الحدر من كل صغيرة ممكن ان تهدد الاستقرار الأمني
7 - تغوير المنابع الثلاثاء 24 مارس 2015 - 09:43
رغم يقظة الأجهزة الأمنية وإحترافيتها و خبرتها، فإنها لن تسطيع مواجهة الإرهاب إذا لم تجفف منابعه بالتخفيف من غضب وسخط الشباب العاطل.
مناهج التعليم العليلة العمشاء بمعارفها التقليدية والمعتمدة في المؤسسات التعليمية والتي تسلم للشباب شواهد لا قيمة لها في سوق الشغل سبب البطالة والسخط.
إهمال البوادي وعدم محاربة الهجرة المتسببة في احتشاد السكان في أكواخ القصدير أو أحياء عشوائية وترك المراهقين والمراهقات فيها بدون رعاية عرضة للتسكع والتشرد في الأزقة والشوارع من أسباب ضياع وسخط الشباب المحروم من وسائل العيش الكريم.
أبان الإحصاء الأخير أن 70% من السكان محتشدون في المراكز الحضارية مما يعني أن البوادي فارغة.
أليس من الأفضل أن يحرس الشاب الماشية في الجبال ويرعاها ويستكثر منها بدل أن يضيع وقته في حراسة وتنظيف السيارات في المدن؟
لا بد من التفكير في وضع وتعميم خطط ناجعة ومستعجلة لتنمية البوادي لإستقطاب الشباب وتحفيز العودة إليها وإلا إستقطبهم الإرهاب.
8 - [جمال الدين الثلاثاء 24 مارس 2015 - 09:54
شكرا لكم استادنا الكريم .
لكن تبقى احسن وسيلة للدفاع عن هدا الوطن العزيز هو ان نقوم نحن كمواطنين بدور المراقبة والتصريح باي فعل مشبوه او حركة عير عادية او جيران جدد مشكوك في تصرفاتهم.
فهؤلاء كما قال الاستاد الكريم ,لهم دراية في التخطيط ,والدولة بدون مواطنين يقظين لن تستطيع القيام لوحدها بكل شيئ.
فالله يحفظ بلادنا العزيزة من كل شر..
وشكرا هسبرس...
9 - تراكر الثلاثاء 24 مارس 2015 - 10:59
قوة الاجهزة الامنية المغربية تكمن في القدرة على تحليل كل التصريحات والبيانات والمعلومات الصادرة عن داعش ومغاربة داعش، اضافة الى رصد حركات كل المتطرفين المرشحين للرحيل نحو الاراضي العراقية والسورية او العاىدين منها.....الله إهديكم.....قوة الاجهزة الامنية المغربية تكمن في القدرة على إختراق أي تنظيم كيفما كان وتتبعه كما لها القدرة على توجيهه
10 - محمد السجلماسي الثلاثاء 24 مارس 2015 - 11:00
الخطوة الاولى تجفيف منابع تهريب المحروقات نحو المغرب
تغريم مستعملي المحروقات المهربة
اشعار اعوان المراقبة في النقط السوداء بخطورة التستر عن المهربين
11 - wahabiy الثلاثاء 24 مارس 2015 - 11:09
السلام عليكم ورحمة الله أن حمد لله حمدا كثيرا مباركا طيبا ونعود بالله من شرور أنفسنا وسياءة أعمالنا اما بعد فإن كل محددة بدع وكل بدعة ظلال وكل ظلالة في النار اللهم اجرنا من النار أما بعد فالحل بأيدينا وهو الرجوع إلى الله تعالى وذالك بتجديد الخطاب الديني وعلى وزارة الأوقاف التي تبث في سباة عميق ان تحت الاءاءم التابعين لها أن يدعوا الناس إلى رجوع إلى كتاب الله وسنة رسوله والكلام في مسألة البيعة وما لهم وما عليهم تجاه إمارة المؤمنين وتخصيص دروس خاص بتعريف بهذه ا الجماعة الخارج على جماعة المسلمين وتعريف بمنهجهم وخطورتهم على المسلمين وان لم يكن هذا الدي كتبته فإن اتهم مباشرة هده الوزارة بالوقوف وراء تفريخ هذه الجماعات وادعو جماعة الاخوان المسماة بالعدالة والتنمية بخلع بيعتهم الخفية والرجوع إلى جماعةالمسليمين وختامي ادعوا الله عز وجل أن يجعل هذا البلد أمنا وسائر بلاد المسلمين وان بحفض لنا أمير المؤمنين محمد السادس على طاعته وأقل قولي هذا واستغر الله لي ولكم والحمد لله رب العالمين
12 - السيسي الثلاثاء 24 مارس 2015 - 11:33
فبتحقيق العدالة في العيش الكريم لكل المواطنين التمدرس الحقيقي ،إصلاح قطاع الصحة ،إصلاح العدل ،الدى هو أكبر بصمة عار على جبين المسؤلين عليه،بهذه الطريقة سنحرم هدا التنظيم الهمجي مكناس تطالب الشباب الساخط على وضعوا المعيشي ويسقط بسهولة في يد هدا التنظيم.
13 - وفاء المغربية الثلاثاء 24 مارس 2015 - 12:21
داعش تنضيم صهيوني..وسنحاربه بكل قوة لدينا..لي انه لا يمث للدين بصلة..سنيلغ..وسنكون كلنا عين واحدة...نحن والأمن المغربي لهم بالمرصاد
14 - moroccan1 الثلاثاء 24 مارس 2015 - 12:46
may be we have some different point of views, the system is not working perfectly, we have our own problems of unemployment , poverty, etc. But tolerance zero for any act of terrors or extremists groups. facing those criminals, we have to stand together. this way is win win. other way, we gonna lose everything, our identity, families, brothers and sisters, and relatives. we gonna be in worst scenario than syria. those ignorants act without brain, or thinking about consequences. they're acting as mafia groups, showing their stupid leader that they're capable to what they're assigned to do. the normal life and the right islam is not working this way. so i send SOS to every brave moroccan , because we are, to report any suspicious thing, and acting as permanent watchers in order to protect our nation. the ones who get my message should pass the message to others and make sure to spread it up and get understand. please take those warnings seriously and do not give any chance to this group
15 - amazighe الثلاثاء 24 مارس 2015 - 12:55
بغين المسؤلين اجهزو القوة لامن ولين مهددين بشكل مباشر ونريد من الجيش المغرب ان ينشر بشكل كبير في الحدود في الشمال والغرب والجنوب خصوصا الصحراء حتى موريتانيا موخرا سمعنها دخلات الكويرة
16 - يونس الثلاثاء 24 مارس 2015 - 13:01
الحمد الله والمجد لله ﻻ ارى في الكون اي شيء يستحق اهمية الافضل لاي انسان على وجه االارض هوالشكر والحمد لله وان يجعل من نفسه انسانا مسالماﻻ يتاثر ﻻ بالاعﻻم وﻻ بالصحافة وما يجري او يقع في العالم لان الحياة مجرد مدرسة ستنال منها شهادة وفاة . نصيحتي لكم البعد التام عن الاعﻻم وما يجري في العالم وديوها في خدمتكم ومصلحتكم
17 - مغربي مغرب الثلاثاء 24 مارس 2015 - 13:08
هدا التنظيم من تكوين الامركان بتعاون من الصهاينة، فامريكا بترسانتها العسكرية الظخمة لو ارادت لنسفت هدا المسمى داعش في ساعة ومحته من الارض. لاكن هدفها هو تشويه صورت الاسلام عبر العالم، حتى يحلوا لها ولصليبيين و اليهود تدنيس الدين الاسلامي كما يريدون. لاكن هم يتصارعون مع من خلقهم. والله يقول في اياته بعد بسم الله الرحمان الرحيم:انا نحن نزلنا الدكر و انا له لحافظون.
18 - MORCHID الثلاثاء 24 مارس 2015 - 13:24
الإعتناء بقطاعي التعليم والصحة وإصلاح العدالة وتوفير الشغل للشباب هي أنجع طريقة لتجفيف الإرهاب وسد جميع المنافد التي يمكن أن يتسلَّل منها.
19 - كوكو الثلاثاء 24 مارس 2015 - 13:38
تحية لجنود الخفاء والعلن الساهرين على امننا وامن الوطن.
حذاري حذاري نحن المغاربة يجب ان نتحلى بروح اليقضة والحيطة والتبليغ عن كل مشتبه وشبهة كما يجب علينا نبذ الخلافات والنعرات حتى ننعم بسلم اجتماعي وامن وامان.
عاش المغرب والمغاربة احرارا وطنيين شرفاء وكرماء ومتحابين
فيما بينهم.
20 - مروان الثلاثاء 24 مارس 2015 - 13:44
المقاربة الأمنية وحدها غير فعالة وغير كافية، لذلك يجب إصلاح التعليم ومحاربة البطالة وخلق فرص الشغل . لأن الشباب العاطل الساخط عن الوضعية الحالية المزرية يكون أكثر عرضة للاستقطاب
21 - الشريف الغيور الثلاثاء 24 مارس 2015 - 13:56
نحن لكم بالمرصاد مهما عملتم هذا المغرب الصلب برجالاته وتاريخه المجيد ومواطنيه المخلصين وملكه الشهم لن ولن نسمح باي اختراق مهما كلفنا ذلك من ثمن تحية خالصة لجنود الخفاء والعيون التي لا تنام من اجل وطننا العزيز
22 - احمد الثلاثاء 24 مارس 2015 - 14:38
الظلم والاحساس بالحكرة والاحباط والبطالة وقود ارتماء الشباب المغربي في التنظيمات الارهابيية التي تمكنه من الانتقام مما كان يعيشه في بلده. القط لا يهرب من دار العرس. لذا على الدولة تحسين جودة التعليم خصوصا التعليم التقني و المهني المطلوبة في سوق الشغل محليا و دوليا، اظافة الى تشجيع و استقطاب الاستثمارات في الصناعات الخفيفة في جميع جهات المملكة والاهتمام بالتنمية القروية بطريقة جدية. اصلاح الادارة والاجهزة الامنية والقضاء والضرائب امر مستعجل لا يحتمل التسويف والتعجيل. كيف يعقل ان المواطن المغربي بعد خمسين سنة من الاستقلال ما زال يعاني من شهادة السكنى وتصحيح الامضاءات ووو.
23 - عبدالله الثلاثاء 24 مارس 2015 - 15:16
Dans ce cas ,il faut exposer deux numéro télefonique très facile au public qui sont coller partout au mur et aussi le soir a la télé pour que le peule doit être mefiant et reporter tout ce qui est suspicieux, on doit tous travailler ensemble pour liquider ce cancer.والله يعاون
24 - مواطن غيور على بلده الثلاثاء 24 مارس 2015 - 17:28
غريــــــــــب كيف لشخص صارح بأنه مثلي و عطيتوه 50 لايك
واش المغاربة ولاو متقدمين حتا لهاد الدرجة ولاو متسامحين مع اللواط
إلى الامام أيها الشعب العجوز الذي أصبح اسمه يرتبط بالشيخوخة منذ فترة
أسأل الله ان ينعم علينا بالانفصال من هذا البلد من كلميم إلى الكويرة
25 - زائر الثلاثاء 24 مارس 2015 - 20:20
من وجهة نظري فلا ارى مستفيدا هنا والمستفيد الاكبر من وراء نشر افكار ذات طابع عنفي وتعصبي هم بالاساس تجار وصناع الاسلحة
26 - المحب لوطنه م.ب. الأربعاء 25 مارس 2015 - 11:27
إلى رقم 4 باعمراني:

إنك أخي تكلمت و أصبت فشكرا لك. و كلامك ينسجم مع عدة تعاليق. و هناك من أضافوا عنصرا أساسيا و هو دور المواطن في الإبلاغ بكل شبهة لأن هذا الأمر يعزز العمل البطولي الذي تقوم به أجهزتنا العسكرية و الأمنية.
-------------------------------
إلى رقم 16 يونس:

أخي، نحمد الله و نشكره على ما يعطي و على ما يأخذ و إنّا لله و إليه رجوعنا. جميل أن يجعل الإنسان من نفسه انسانا مسالما لكن هناك الصالح و الطالح و هناك الخيّر و الشرير. و لا أظن أن أي واحد منّا يرى الخطر محدقا ببيته الصغير أو بوطنه أو بأمته فيبقى متفرّجا مستسلما أمام عدوّه. لسنا في المدينة الفاضلة كما يراها إبن خلدون. إننا في قرية صغيرة تفعل فيها التكنولوجيا فعلتها. فالحذر أمر واجب على الجميع و التنبيه إليه ضرورة ملحة يلعب فيها الإعلام النزيه دورا محوريا و الدليل هو تواجدك و تواجدي الآن في هذا المنبر الإعلامي الذي هو هسبريس. و يجب على كل مواطن مغربي أن "يدّيها في خدمة ومصلحة بلاده" لأن مصلحة البلاد هي العليا و مصلحة الفرد هي السفلى و هذا ما تعلمناه منذ صغرنا عن معلمينا و أساتذتنا فياحسرتاه على ذلك الزمان. و شكرا لك أخي.
27 - المحب لوطنه م.ب. الخميس 26 مارس 2015 - 01:23
إلى رقم 24 - مواطن غيور على بلده:

أنا أشاطرك الرأي في ما يخص نبذ تلك الرذيلة المخزية الثقيلة على اللسان و أتفهم غضبتك (و لا أقول غضبك) لكن لا يصحّ أن يصل بك الأمر إلى حدّ التهجم على جميع المغاربة و الدعاء بالانفصال عن الوطن بسبب نفر ممّن نقّطوه إيجابا. حري بك و بي أن ندعوه إلى التوبة إذا أراد أن ينعم بمغغرة الله و يجنب جسده المزيد من الإرهاب الذي يمارس عليه. حينئذ يمكنه أن يفتخر الافتخار الحقيقي.

بعض الناس، هداهم الله، يدوسون بأرجلهم على القيم الدينية و الأخلاقية بسبب فهم مقلوب للحرية و حقوق الإنسان. اللهم إحفظ بلدنا من الفساد و المفسدين و صن وحدتنا الترابية و اجعل كيد الكائدين في نحرهم.

أسألك أخي المعذرة. مع تحياتي.
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

التعليقات مغلقة على هذا المقال