24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2006:5213:3517:0920:0821:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | هل انتقلت "الحرب" على "داعش" والشيعة إلى منابر المساجد؟

هل انتقلت "الحرب" على "داعش" والشيعة إلى منابر المساجد؟

هل انتقلت "الحرب" على "داعش" والشيعة إلى منابر المساجد؟

في الوقت الذي تستمر فيه عملية "عاصفة الحزم" العسكرية في اليمن، التي تقودها السعودية بتحالف مع دول عربية ضد معاقل الحوثيين منذ أسبوع، حصد مزيد من التقدم الجويّ، تتحرك الآلة الدينية الرسمية في عدد من مساجد دول عربية، مشاركةٍ في التحالف المذكور، بهدف توحيد خطب الجمعة في منابرها، لتشديد التحذير من الشيعة و"داعش" لاعتبارهما خطرا على العقيدة الإسلامية وأمن الأوطان.

في المغرب، المشارك في "عاصفة الحزم"، كشفت مصادر مسؤولة من داخل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، رغبت في حجب هويتها، أن هناك توجيها عاماً بالمغرب، لصالح الخطباء، يفيد بضرورة التحذير من خطر الشيعة والتطرف، واعتماد ذلك عبر خطب الجمعة والدروس التي يلقيها الوعاظ والمرشدون المعتمدون من طرف المجالس العلمية، "دون الإشارة إلى اسم أي تنظيم أو تيار"، إلا أن المصادر ذاتها أكدت أن هذا التوجيه انطلق منذ مدة سبقت اندلاع الحرب على الحوثيين في اليمن.

ونفى عدد من الخطباء، ممن تواصلت معهم هسبريس،أن يكون هناك تكليف بشن حرب كلامية من فوق المنابر تحذر من الحوثيين وتدعم مشاركة المغرب في "عاصفة الحزم"، إلا أنهم شددوا على أنّ المطلوب منهم، بتوصية من وزارة الأوقاف، هو "الحرص على سكينة المساجد وعدم تهييج النفوس، واعتماد خطب تسير في منحى الحفاظ على استقرار المجتمع وأمن الدولة مع التذكير المستمر بثوابت المملكة"، في مقابل ذلك يتجنب الخطباء ذكر "داعش" أو "الحوثيين" بالإسم، وفق المصادر ذاتها.

ونقلت مصادر إعلامية سعودية أن مملكة سلمان بن عبد العزيز شددت على خطباء مساجدها ضرورة الدعاء على تنظيم "داعش"، لاعتباره "فرقة ضالة وتيارا تكفيريا وإرهابيا"، والتحذير أيضا من الفكر الشيعي، بالموازاة مع الحرب التي تشنها القوات السعودية بتحالف عربي على معاقل الحوثيين في اليمن، حيث أبلغت وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد السعودية، فروعها الوطنية بضرورة تحذير رواد المساجد من تلك التيارات وخطرها على العقيدة الإسلامية وأمن الوطن.

وسبق لوزير الخارجية الأميركي، جون كيري، أن دعا المؤسسات الدينية في الدول العربية، خاصة مصر والسعودية، باتخاذ موقف معادٍ لأفكار تنظيم "داعش" و"القاعدة"، وإعلانه في خطب الجمعة ودروس المساجد، مشددا على أن هذا الإجراء يبقى من أهم المسائل التي تسعى إليها الولايات المتحدة في حربها المستمرة على الإرهاب.

فؤاد الشمالي، الخطيب والداعية المغربي، قال إن المغرب، ومنذ القدم، اعتمد في مساجده نهج المذهب المالكي، مشيرا إلى أن الخطب التي تلقى كل جمعة تكون حريصة على مواجهة الفكر الشيعي والمتطرف والتنبيه لخطر انتشارهما في المجتمع المغربي، مبينا أكثر أن الحرص على الصلاة الابراهيمية على الرسول صلى الله عليه وسلم في آخر الخطبة والترضي على الصحابة الأربعة "يدخل في الرد على المد الشيعي"، وأن الدعاء للملك "يدخل في إطار الرد على الخوارج ممن يدعون للخروج على الإمام".

ويرى الشمالي، في تصريحه لهسبريس، أنّ الدّولة المغربية ما تزال تحافظ على نهجها الديني الذي وصفه بـ"الحكيم والرصين"، مضيفا "المغرب يولي أهمية كبرى لأمنه الروحي والعقائدي مع الأمن الاجتماعي"، على أن هذا النهج "قرار حكيم وفي محله، ويُحسب للدولة في ضبط النفوس والحفاظ على سكينة المساجد"، وفق تعبيره.

ويضيف الداعية المغربي أن دور الخطيب على منبره يبقى جوهريا، "لذلك يجب أن يكون متمكنا من منهج وعقيدة أهل السنة والجماعة، وألا يخلط بين العقائد كالمعتزلة والخوارج، مع ضرورة أن يكون لسانه وسطيا من أجل التوضيح وليس التعليق ليحافظ على سكينة المساجد"، مشددا على خطب الجمعة التي تلقى على ألسنة الخطباء ينبغي أن تخدم في الأسلوب والمضمون "المَصلحة العامة للبلاد".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - ابراهيم الاثنين 06 أبريل 2015 - 19:18
يجب على العلماء تعليم الشباب معتقد اهل السنة في جميع ابوابه في المدارس والجامعات والمساجد والاستفادة من كتب ابن تيميةوبنعبدالوهاب
2 - عبد الله الاثنين 06 أبريل 2015 - 19:20
--نعم لعقيدة الإمام مالك و السلف الصالح و لمنهج الصحابة و التابعين-- و لا للعقيدة أبي الحسن الأشعري( الذي تاب منها في آخر حياته) و لا للتصوف السني على طريقة الجنيد
3 - الجوهري الاثنين 06 أبريل 2015 - 19:20
اخشى بعد ما ورطونا الخليجين عسكريا في اليمن يخططون لنشر الفتنة داخل المغرب الشيعة عندنا محسوبين على الاصابع
وخطر ما يسمى الحداثة والحرية اخطر من الشيعا فحذاري
4 - معسكر الكفر الاثنين 06 أبريل 2015 - 19:28
لحد الان معسكرات الكفر من حولنا يخيل إلينا انها تصلح ولكنها في الحقيقة تصلح وفقا لأهدافها وغاياتها التى لم ينزل بها سلطان فهي تفرض سياسات على الشعوب وتقوم بالتحريض ومعسكرات الكفر لن يقبل الله منها عمل حتى لو ملئت الدنيا خيرا لقوله تعالى // وقدمنا الى ما عملوا من عمل فجعلناه هباءا منثورا //
معسكر الإيمان لازال متمسكا بالمنهج الذي يمده بكل تصورات الحياة وهذا المنهج تكفل الله بحفظه وينصره حتى يرث الله الارض ومن عليها
وقوله تعالى // ...والله متم نوره ولو كره الكافرون //
5 - التدمير الذاتي الاثنين 06 أبريل 2015 - 19:31
العرب يدمرون عواصمهم الواحدة تلو الاخرى! فلسطين ضاعت حين كان العرب يسبون و يشتمون اليهود لبضعة أعوام، و بعدها صار العرب يفتحون السفارات و يقيمون العلاقات مع اسرائيل! و الان لا احد يتكلم عن الخطر الاسرائيلي! العرب كانوا يسبون الغرب الكافر، ثم بعد حين صار الغرب يملأ حانات و شواطئ العرب، و صار العرب يصرفون أموالهم في الغرب بالملايير! دول الخليج فتحت أجوائها و أراضيها و مياهها لأمريكا و الغرب لتدمير العراق، و الان الكل يلوم ايران على تدخلها في العراق. دول الخليج فرضت على الجامعة العربية الاستنجاد بمجلس الأمن لتدمير ليبيا، و الان لا احد يتحدث عن الديمقراطية و الحرية في ليبيا الممزقة. العرب طردوا سوريا من جامعتهم و ارسلوا كل مجرمي العالم لتدمير حضارة عمرها ٧ آلاف سنة، و الان لا احد يتحدث عن سوريا الممزقة. و الان تولت الدول العربية بنفسها تدمير حضارة اليمن! و بعد أشهر لن يتحدث احد عن اليمن المدمر بحجة الخطر الشيعي! العرب جادون في التدمير الذاتي، فلا اسرائيل دمرت، و لا أمريكا و لا الغرب و لا ايران، الذي يدمر هي العواصم العربية!!!!من التالي على قائمة التدمير و بأية حجة ؟
6 - izeme الاثنين 06 أبريل 2015 - 19:31
بقيةومصديعن الوقة على الامازيغ والامازيغية ماحملينهمش وخى كيطالبو غير حقهم ولكن عنصري ديالكم صلط ربي عليكم الشيعى ها التفرقه بدات خاص صلاتنا صلاتهم جوامع ديالنا وديالهم او زيد المسحين المغاربه العنصريه ديال لعرب السبب كنا هانين الله ياخد فيكم الحق اثشتتونا
7 - ياسين الاثنين 06 أبريل 2015 - 19:39
السلام عليكم. مقال سيء يريد أن يصور لنا أن التحذير من الشيعة و داعش ، ليس إلا سياسة ، بل وأن أمريكا وجهت تعليماتها في هذا الشأن. لا حول ولا قوة إلا بالله . اعتقادنا كمغاربة من أهل السنة والجماعة ومالكيين أن الخروج على الحاكم لا يجوز ولا يجوز نزع اليد من الطاعة بل نؤدي الذي علينا ونسأل الله الذي لنا. وبذلك نعتقد أن الشيعة وداعش هم فعلا خطر على الإسلام والمسلمين ونسأل الله عز وجل أن يرد كيدهم في نحورهم فإنهم قتلة مجرمون .... حفظ الله أمير المؤمنين محمد السادس ونسأل الله العلي العظيم أن يجعل بلدنا هذا آمنا مطمئنا وسائر بلاد المسلمين أمين أمين أمين.
8 - خالد الاثنين 06 أبريل 2015 - 19:47
هل تعلمون: أن الأدارسة مؤسسي الدولة المغربية كانوا على منهج الزيدية، وأن إدريس الأول بن عبد الله بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب كان إماماً زيدياً، أنتم أصلاً لا تقرأون و لا تفهمون، كفى جهلاً و كفى كفراً، يا أمة ضحكت من جهلها الأمام، و لا حول و لا قوة إلا بالله، يبدو أن الكتب الوهابية المجانية، و القنوات الفضائية المجانية، و مواقع الإنترنت المصممة بالبترودولار أصبحت المصدر الوحيد للمعرفة للكسالى التافهين و محبي الفابور، فالعلِم يُسعى إليه، و طالب العِلمِ يَسعى إليه، ماشي تسناو حتى تجيكم لخبار لمشوهة حتى لعندكم و تحسابو راسكم راكم فاهمين و انتما مجرد مغفلين.
9 - aziz الاثنين 06 أبريل 2015 - 19:50
الصهاينة ايدوا عاصفة الحزم ومن الطبيعي جدا ان يؤيدوها ايضا الاخوان المسلمون و السلفيون وكل الذين يتاجرون باسم الدين...لانهم كلهم اخوة في الاجرآم والارهاب
10 - الزبير الاثنين 06 أبريل 2015 - 19:57
يجب أن تتحول المساجد من أمكنة لبث التطرف والكراهية والجهل إلى أمكنة للمفكرين وأساتذة الجامعات وأطباء وخبراء في البيئة ليلقوا محاضراتهم كل جمعة،ليستفيد الناس والشباب ، فترك المساجد يعبث فيها رجال كما يشاءون ،لن يولد إلا التطرف،والتطرف المضاد،فماذا أضافت خطب الجمعة للإنسان العربي،لا شيء،سوى تكريس الجهل ومزيد من الكراهية
11 - ايت العزيز الاثنين 06 أبريل 2015 - 19:57
مع كامل التقدير والاحترام
للأئمة،فإمامنا يوم الجمعة تحدث عن الحجاب والتبرج وأورد أن بعض التلميذات يتناولن حبوب منع الحمل في الاعداديات فلما خرجنا من المسجد قال لي بعض الاباء بأنهم سيمنعون بناتهم من التسجيل مستقبلا خوفا عليهن.اذن الامام يساهم في الهدر المدرسي.أراد أن يهديه فأضله.فأين مراقبة مثل هؤلاء الائمة؟‎ ‎
12 - ruby الاثنين 06 أبريل 2015 - 20:08
وسبق لوزير الخارجية الأميركي، جون كيري، أن دعا المؤسسات الدينية في الدول العربية، خاصة مصر والسعودية، باتخاذ موقف معادٍ لأفكار تنظيم "داعش" و"القاعدة"، وإعلانه في خطب الجمعة ودروس المساجد، مشددا على أن هذا الإجراء يبقى من أهم المسائل التي تسعى إليها الولايات المتحدة في حربها المستمرة على الإرهاب.
سي جون كيري هو الي غايورينا شنو غانبقاو نقولو فالخطب ديال الجمعة وا سير ديها فشغلك
13 - مواطن الاثنين 06 أبريل 2015 - 20:14
ملتمس إلى السادة الخطباء:
اًدعوا على الشيعة لا بأس ، لكن أرجوكم لا تدعوا على داعش ، لقد ظللتم طوال عقود تدعون على اليهود والنصارى والصليبيين والعلمانيين فزادهم الله عزا وسؤددا وتمكينا في الأرض ودانت له الأسباب ، وهذا ما لا أريده لداعش لأنها إن تم لها التمكين فستأتي على الأخضر واليابس ، فلا تدعوا على داعش !
14 - الدين المعاملة الاثنين 06 أبريل 2015 - 20:18
ما احوجنا من استغلال خطبة الجمعة في التوعية والتثقيف،باحضار اخصائيين للحديث عن الصحةالانجابية ،الوقاية من الأمراض ،عن المحافظة على البيءة ،اداب الحوار ،اداب الاكل،تربية الأطفال ، الإسعافات الأولية الى غيرها من الموضوعات المهمة في حياتنا ،وترك السياسة للسياسيين يدخلوا بها الجنة انشاء الله
اتمنا ان يعود المصلون يوم الجمعة الى منازلهم وهم متشبعين بروح العمل والاحترام والتحضروالانسانية،وتعلموا أشياء جديدة تفيدهم وعائلتهم في الحياة العملية،
15 - tarek الاثنين 06 أبريل 2015 - 20:21
M.Khaled, celui qui veut apporter un savoir de plus ou information ne doit pas insulter et désigner les gens d'illettrisme et puis on dis vous savez que...mais plutôt je vous rappelle que...soyez humble M.Khaled et terminer votre information par les sources ou références de cette dernière pour mesurer le degré de sa crédibilité et merci.
16 - ناقد متناقض الاثنين 06 أبريل 2015 - 20:33
الشيعة هم سبب كل المصائب...الشيعة هم سبب ثقب الاوزون وهوما وراء مؤامرة كونية مدعومة من مخلوقات فضائية لقتل وتدمير السنة الابطال....بشار شيعي حقير وملك السعودية سني بطل والنمر المقنع سني حتا هو والكابتن ماجد...في نفس الوقت نجد أن اتحاد مصارعي الفضاء والكابتن بسام الخ كلهم شيعة اليس هذا يثير الاستغراب؟؟ عيسى حياتو شيعي وارييل شارون شيعي وفيفي عبدو شيعية انتبهوا أيها السنة الابطال
17 - amine الاثنين 06 أبريل 2015 - 20:46
من يريد طريق الحق فعليه اتباع القران الكريم والسنة الصحيحة مكاين لا مذاهب ولا هم يحزنون هل في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم كان هناك مذاهب طبعا لا لان الرسول كان هو المشرع الوحيد ولا يزال قال تعالى وما ءاتاكم الرسول فخذوه الرسول اتانا بالقران والسنة ولم يات بعشرين مذهب اتى بطريقة واحدة لا غير
18 - عيسى الاثنين 06 أبريل 2015 - 20:47
كفاكم جهلا تهرفون بما لا تعرفون.نحن أمازيغ وعرب أهل السنة والجماعة.والشيعة أينما كانوا وتحت أي مسمى أعداءنا .نحن لنا منهج وثوابت نحارب من أساء إليها.سنية الدولة ومذهب مالك والملكية و أمازيغية وعروبة الدولة.نحن مع عاصفة الحزم ضد الشيعة ولو قادها اليهود.ولو طلب منا ولي الأمر قتالهم في الشرق أو الغرب للبينا النداء.عاش المغرب مسلما سنيا. ملكيا أمازيغيا عربيا.
19 - mohamed الاثنين 06 أبريل 2015 - 21:28
الملخص من هذا كله جمعه الله في هذه الآيات ... قال الله عز وجل. وعد الله الذين ءامنوا منكم وعملو ا الصلحت ليستخلفنهم في الارض كما استخلف الذين من قبلكم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضا لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم امنا .............ولا كن بشرط.......يعبدونني لا يشركون بي شيا .ومن كفر بعد ذالك فاولاءك هم الفاسقون.
20 - fouad الاثنين 06 أبريل 2015 - 21:35
يجب على الدولة أن تصون كرامة الأئمة والإهتمام الجاد والفعلي بهاته الفئة لكونها تسير المجتمع وتحفظ الجانب الروحي للوطن
21 - Marocain الاثنين 06 أبريل 2015 - 21:37
بدلوا القران كاع نتوما يا تريكت العار, اش خاسرين ؟
ولكن عقلو على هاد الاية القرانية : "ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير"
22 - سعدني الاثنين 06 أبريل 2015 - 21:42
الى صاحبة تعليق" أشنو بان ليكم",,,اللي بان لي هو انك تتألهين على الله عز وجل وتتطاولين على كتابه المقدس الذي لاينبغي لكائن ان يشكك فيه او يطالب بحذف شيئا منه,, الجهاد سنى ذروة الإسلام وهو منوط بالدولة لا بالأشخاص,,فكما ان لكل دولة في التشريعات الحديثة الحق في ان يكون لها جيشها النظامي الذي يدافع عن حماها ويحفظ امن مواطنيها فكذلك حث الاسلام على منتسبيه وهو يبني دولته على الجهاد اي حمل السلاح في وجه اي تهديد لدولة الاسلام ,,ودعيك الأخت الكريمة ما ترينه اليوم من التاويلات التي هي اسباب مانحن فيه من غلو وتطرف والتي لا يجب على المسلم تحت اي طائل ان تدفعه للتشكك في عقيدته او الدعوة للمس بالقدسات لانه من تقوى القلوب ان نعظم شعائر الله,,"وهادشي اللي بان لي"
23 - شيئا من التعقل الاثنين 06 أبريل 2015 - 21:52
افيقوا يا ائمة المساجد فمعارضة برلمان باكستان عارضت التدخل العسكري في اليمن و عادل امام الممثل المصري ارسل رسالة للسيسي يطلب منه عدم توريط الشباب المصري في حرب اليمن اما الرئيس التركي اردغان سيزور غدا ايران. ﻻ تبيعوا اخرتكم و انتم ﻻ تجهلون انها حربا ليس للشرعية فلو كنا شاهدنا التحالف لارجاع مرسي حاكماوغزة منتصرة به. هناك دولة في المشرق العربي شاخت ولن تستطيع البقاء اﻻ بالعنترية على الشعب االيمني الضعيف. من المغاربة من يقم وزنا لاستشهاد 800 يمني منهم 160 طفل ومنهم من يفرح او يسكت عن قتلهم. الله سبحانه عظم نفس بني ادم اكثر من تعظيم الكعبة المشرفة.فﻻ تقترفوا يا ائمتنا المحترمين اثما عن قصد
24 - عيسى أوطاط الاثنين 06 أبريل 2015 - 21:53
والله الذي لا إله إلا هو لقد كنت في الحرم قبل شهور.وصادفت أحد العراقيين السنة يبكي الدم بدل الدموع لما يفعله بهم المليشيات الشيعية.أخبرني أن عصابات الحكم الشيعي في العراق اختطفوا ابنته وزجوا بها في السجن وبعد سنتين من التعذيب والإغتصاب أطلقوها وقد أنجبت طفلا منهم بعد أن اغتصبوها.الشيعة أخطر من اليهود لأنهم يوهمون البسطاء والجهال بأنهم مسلمين بلسانهم ولحلهم ولباسهم.وهم أشد على الإسلام من اليهود والنصارى.فحذار يا أهل المغرب منهم.إلتفوا حول ثوابتكم.سنيون عرب وأمازيغ و محبون للعرش متمسكون به.
25 - achraf الاثنين 06 أبريل 2015 - 22:07
نتفق جميعا بان المغرب ارض الحريات والمعتقدات الدينية،هنا تعايش ولا يزال المسلم مع اليهودي والمسيحي واللا ديني،والسني مع الوهابي السلفي والصوفي...المغرب ارض الحضارة والتعايش،بلاد المرابطين ذوي المذهب السني تلاهم الموحدون ذوي العقيدة الشيعية والمرينيين والسعديين والوطاسيين والعلويون الشرفاء المثمتلين في الانتماء الى الزوايا والطرق الصوفية لما هذه الدعوة الى الفتنة حذار ارض التعايش والسلم
26 - SOLUTION الاثنين 06 أبريل 2015 - 22:07
بالله عليكم هل عاينتم تطبيق حكم الله وسنة نبيه في بلد كالمغرب, يتحكم ويجور ويقهرفيه المخزن شعبه خصوصا الصالحين والشرفاء من أفراده؟؟؟

بلد كلها فساد وظلم وتخلف وإنحطاط ودعارة ومخدرات وإغتصابات وسياحة ماخورية وذل ونفاق وأمراض عقلية ونفسية...
إن المخزن ومخابراته وبوليسه وعسكره وقواده وباشاواته ومقدميه وجراياته وبياعاته...لم نرى منه إلا خراب البلد وتركها لبني صهيون وأتباعهم يسعون فيها فسادا وقهرا للناس!!!

فهلا إستيقظتم من سباتكم وقررتم في مصيركم بتوجيهات من علماء كبار ربانيين لايخشون إلا الخالق في قول الحق وفعل الخير والعدل والصلاح بعيدا عن توجيهات حكام الأمريكان بني صهيون؟؟؟
27 - حميد الاثنين 06 أبريل 2015 - 22:14
الى صاحبة التعليق رقم 14 اقول لك : القران كلام الله ليس من حق بشر ان يعدله او يغيره ." سامحيني " ولكن هذه هي الحقيقة كما يجب عليك ان تقراءي القراءن لتتبيني عظمة الله و عظمة القراءن . هاد الشي لي بان ليا .
28 - متتبع مغربي الاثنين 06 أبريل 2015 - 22:35
غريب هذا الغلو و التعصب الديني و الطائفية أصبحت تعيشه الدول الاسلامية ، على غرار ما عاشه الغرب في القرون الوسطى حين سيطرت الكنائس على الحياة السياسية ووصل بها الأمر إلى بيع صكوك الغفران . الله و حده هو الحاكم الوحيد على الانسان يوم القيامة في محكمة لا يظلم فيها احد ، بينما في هذه الحياة يحكم البعض على الآخر بجهنم و النار و العذاب ، بل يلجأ البعض إلى قتل الناس فقط لأنهم يخالفونهم في المعتقد أو العرق أو ... جهل الانسان بهدف الديانات السماوية المتمثل فقط في نشر الاخلاق و القيم الانسانية ، بالاضافة إلى محاولته جعل الدين في خدمة المصالح الدنيوية هي التي تجعله يكفر غيره و يحكم عليه بالموت و... الله سبحانه و تعالى لم يكلف عيسى عليه السلام بالكاتوليكية أو البروتستانتية أو الانجيلية او . كما لم يكلف الرسول محمد
صلى الله عليه و سلم بنشر الاسلام السني أو الشيعي أو العلوي او ... و لم يكلف قبلهما موسى عليه السلام بنشر الصهيونية أو ... كل الديانات استغلها الانسان لأغراضه السياسية ، و نظرا لتضارب المصالح ، كل مجموعة تعطكي لنفسها حق تمثيل الدين الحقيقي ، و انتقاد الاخرين . جهلة جهلة
29 - abdou74 الاثنين 06 أبريل 2015 - 23:44
على العلماء ووزارة الأوقاق أن يتحملا المسؤولية كاملة بحث كل الخطباء على تحدير المصلين بصفة خاصة والمغاربة بصفة عامة و مستمرة من خطر الشيعة الرافضة الصفوية العلوية وتذكيرهم بتاريخ نشوء الشيعة وذلك بتصحيح بعض الأخطاء التاريخية التي ينشرها الشيعة لإعطاء طابع الشرعية لإدعاءتهم الباطلة.أما الاعش فهم صناعة أمريكية لقطع الطريق أمام الحركات السنية الحقة في كل من العراق وسوريا ببسط مزيد من النفود داخل بلدانهم وبالتالي تمت دعشنة الحراك السني للقضاء عليه وتقزيمه وهذا كله لصالح إيران وإسرائيل.
وفي إطار أخر أريد الرد على متدخل قال أن الشيعة يحبون أهل البيت فهل عائشة رضي الله عنها من أهل البيت؟ فلماذا يسبونها وقد برأها الله من الفرية التي ألصقت بها.فهم بذلك يكذبون الله الذي أنزل سورة كاملة في تبرأتها.وهذا ليس بشئ جديد فهم يؤكدون أن القرأن محرف و بالتالي فالشيعة ليس مسلمين بل أختلقوا لمحاربة الإسلام من الداخل بقناع النفاق والتقية عندما تبين لليهود أنه من المستحيل زعزعته من الخارج.
حاولوا قراءة كتبهم ولا تسمعوا لرجال دينهم وستراجعون أراءكم حتما.
30 - نصر الإسلام الاثنين 06 أبريل 2015 - 23:56
إلى صاحبتا التعليق رقم 12 و14 أظنكم كفرتم و لا علاقة لكم بالمغرب و أنتم خونة للوطن و بهدا و طبقا للدستور يحجب محاكمة هاذين المجرمين النجسين

عاش الإسلام على سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم و القرآن الحنيف و من سب الإسلام أو الصحابة أو المسلمين و آل البيت يعتبر عدوا للوطن
31 - فؤاد الادريسي الثلاثاء 07 أبريل 2015 - 00:47
السلام عليكم ايها العقلاء ،ان هذه الخطوة التي تعزمها القيادة المغربية في التحذير من الاٍرهاب المتمثل في داعش الشيعية والشيعة جملة وعنصريتهم وزرعهم للفتن بين المسلمين واوساخهم العقدية والأخلاقية والاجتماعية والثقافية والإعلامية ،لخطوة حكيمة تقتلع الاٍرهاب الشيعي من جذوره مزامنة مع عاصفة الحزم القاسمة للتشيّع واليهود والاخوان المفسدين ،وهذا ماكان عليه الرسول عليه السلام في دعوته بالجهاد باللسان بالدعوة الى الاسلام الصحيح والتحذير مايضاده من أوساخ وامراض عقدية وبدنية وعقلية واخلاقية واجتماعية ،والجهاد بالسيف فجمع بين الجهادين جهاد الكلمة والقلم للمنافقين (الاخوان والشيعة )وجهاد السيف والسنان (داعش والحوثة وبشار الشيعة والقاعدة الاخوانيةصناعة اليهود)ابأمر من الله (جاهد الكفار والمنافقين وأغلظ عليهم)فنجحت دعوته عليه السلام وبلغت ثمارها(السعادة العدل المساواة الكرامة الحرية الربح في الدنيا والاخرة )العالم بالتمسك بالإسلام الصحيح(ومن يبتغي غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين)
32 - احمد الثلاثاء 07 أبريل 2015 - 01:47
14 - للاخت مريم مشكل ليس في قران وفي ايات جهاد مشكل في تفسير القران قران كلام الله اذا اعطيت سيارة لمجنون ابله سيبدا بضرب الناس .هل العيب في سيارة ام في ابله.هم لا يفهمون معنى لايات ليس اي احد يمكنه ان يفتي او يشرح قران. فقط اصحاب الفكر المنفتح وعلماء متنورين ليس اصحاب لباس الجاهلى و وجوه العبوسة و لحي طويلة الدين يكفرون خلق الله بدعوى هذا شيعي و ذاك سني و اخر صوفي.الجهاد هو دفاع عن النفس وليس مهاجمة خلق الله بدعوى نشر اسلام.وهناك انواع من جهاد جهاد النفس جهاد. افضل جهاد هو كلمة حق لحاكم ظالم .هناك انوع كثيرة للجهاد لكن بعض اعداء الامة اختصره في معنى محاربة الغير وهذا كذب فدين اسلامي دين سلام الرسول لم يحارب يوما سوى دفاعا عن نفسه .اظن القطيعة يجب ان تكون مع تعصب و قبلية وبعض الفقهاء التكفيريين و مع الفكر الوهابي السلفي الذي يكفر كل من يعارضه منهم اخ صاحب رقم 32 .هل تعلم يامن تكفر خلق الله ان رسول الله كان يسب ولم يحدث في يوم ان استحل دماء الناس او كفرهم فقط يكان يدعو لهم ويجادلهم بالتي هي احسن .ولله ستدمرون امة الاسلام بتطرفكم من انت لتتهم غيرك بالكفر رسول الله لم يفعلها
33 - jibara الثلاثاء 07 أبريل 2015 - 03:12
الى خالد 8

ادريس الاول لن يثبت عنه انه كان زيدايا بل كان سنيا و الدليل ان الامام مالك بايعه ولايمكن للامام مالك ان يبايع زيدايا انت من عليك ان تقرء بدل نصح الناس
ايها المتحادق
34 - مهدي الثلاثاء 07 أبريل 2015 - 03:21
أليس هذا هو التطرّف.زرع الكراهية والعنف .لا اله الا الله,ليس هناك أعداء غير أعداء الانسانية،ولا ينقصنا سوى الذل والهوان وشتات الراي.الله يهدينا .كفى من اللعب بالعقيدة والعقول. كفاكم . .من التحريض على الشيعة او غيرهم.الاسلام دين المحبة والفضيلة وليس دين كره وعنف.عالجوا مشاكلكم الداخلية واقضوا على الأمية والفقر والغش والرشوة والأنانية والضلم والاستغلال وبيع شرف النساء..............والقائمة طويلة .اما نشر هذه الأفكار المدمرة فلا تساهم الا في التطرّف وخلق اجيال من الدمار.كفى من العنف كفىىىىىىىىى كراهية.
35 - بن لادن الثلاثاء 07 أبريل 2015 - 09:49
اخطاء الشيعة القاتلة
لقد كان هتلر شيعيا وسبب كارثة عالمية مات فيها الملايين ووجدت قوى التحالف في مكتب هتلر كتب شيعية
ومن اخطاء الروافض ان احدهم في جزيرة سمطرا جاءه تنبيه بان البحر سيزحف على سمطرا بعد ساعات لكن هذا الشيعي رفض التنبيه مما سبب بموت الاف من الضحايا
من اخطاء الشيعة القاتلة ان لديهم قنوات ومنابر اعلامية فلماذا لا يسكتوا ويلتزمون بيوتهم ويتركوننا نحن الفرقة الناخية ندعوا في امن وامان لماذا لا يلتزمون الصمت ولو لمدة سنة ربما نحن نستطيع تسجيل هدف التعادل ولما لا نحصل على ضربة جزاء
36 - عربي الثلاثاء 07 أبريل 2015 - 10:28
وسبق لوزير الخارجية الأميركي، جون كيري، أن دعا المؤسسات الدينية في الدول العربية، خاصة مصر والسعودية، باتخاذ موقف معادٍ لأفكار تنظيم "داعش" و"القاعدة"، وإعلانه في خطب الجمعة ودروس المساجد، مشددا على أن هذا الإجراء يبقى من أهم المسائل التي تسعى إليها الولايات المتحدة في حربها المستمرة على الإرهاب. الحمد الله بدءة الفتاوي تاتي من امريكا الى دول الخليج في المساءل الدينية هل الاسلام خرج من مكة ام من واشنطن..................
37 - Yassir الثلاثاء 07 أبريل 2015 - 12:07
لا حول و لا قوة إلا بالله،الكل أصبح اليوم يدعو إلى إسلامه...أنا الشيعي أنا الزيدي أنا السني السلفي أنا السني المالكي أنا السني الحنبلي أنا السني الوهابي أنا الأشعري أنا الصوفي أنا المتوريدي أنا الزيدي...عذرا للجميع لكن نعم لإسلام سيدنا محمد و نعم للإسم الوحيد الذي سمانا به القرآن.
قال الله تعالى: "وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ ۚ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ ۚ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ ۚ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَٰذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ ۚ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ ۖ فَنِعْمَ الْمَوْلَىٰ وَنِعْمَ النَّصِيرُ "
38 - مغربية الى الموت الثلاثاء 07 أبريل 2015 - 16:48
صاحب التعليق 28 لا اتفق معك بل الشيعة يشكلون تهديد علينا و على شبابنا لانو مؤخرا اصبحنا نجد قنوات للاطفال شيعية توصل لاطفالنا رساىل غير مباشرة الطعن في الصحابة و امهات المسلمين ليس دين او عقيدة اءا مانو يعتبرون التستاني مرجع فهم كفار بامتيار ما الفرق بين الديوتيين و الشيعة ليس هناك فرق ابدا لانهم مثل الخنازير اما صاحب التعليق 35 اتفق معك لان الشيعة كلهم اخطاء لانهم اصلا تناقض اللطم يوم عاشوراء ليس الا تفيفا على قتلههم للحسين رضي الله عنه يعبدون الامام هل هاذا دين زيارة للحسين افضل مت الحج ههه هل هذا دين باختصار نحن سنيوون بامتياز و نحب علي و الحسين و هم جبناء يطعنون في الخلفاء
39 - MOHA RAISS الثلاثاء 07 أبريل 2015 - 23:59
ان الحملة في المساجد يجب ان تكون فقط ضد داعش ومن يمونها من دول الخليج . اما الحوثيون والله لم يسبق لهم ان فجروا او الحقوا اي اذى بالسعودية
ثم ان المشكل اليمني هو داخلي لا يجب للسعودية ان تتدخل فيه واتهامها لايران بدعم الحوثيون يقابله تدخل ال سعود في قلب النضام في مصر وسوريا والتدخل العسكري السافر في البحرين . حلال على ال سعود وحرام على ايران اي منطق هدا يا قريش .
- اما امن الدولة المغربية فهو ليس مهدد بالحوثي او الشيعي اكثر مما هو مهدد بالوهابي الداعشي القاعدي . كل التفجيرات في المغرب كان من الدواعش ومن يحميهم . من هنا وجب على الفقيه يوم الجمعة ان يلتزم بخطبته ليس له ما يضيف ومن هنا وجب عليه احترام معتقد الاخرين والشيعة اولهم . لاننا نتفق معهم في كل شيء .الوضوء القبلة القران الكريم رمضان الشهادة الخ... اما داعش نختلف معهم في كل شيء . ادا اعطاك الامان خانه .
ادا خالفت عقيدته قتلك ادا كنت مسيحي فانت همزة له لدفع الفدية في بلاده وادا كان الداعشي في الغرب فهو حر حتى في استفزازك يصلي وسط قاعة الانتضار يوجه لك (النصيحة ) بستر عورتك لانك تلبس جينز
- لمادا نقلد ال سعود في عقيدتهم الفاسدة ؟
40 - chouf السبت 11 أبريل 2015 - 10:00
خرقات .حرب على اصعدة مختلفة باموال وبترول العرب في عقر ديارهم.حملة تسخر فيها كل الوسائل لمحاربة الاسلام.حملة مسعورة ضد الاسلام منذ سنين ولازالت .حتى ان بعض من القوم يدرسون ابناءهم في المدارس والبعثات المسيحية.من سيقف ضد التيار الهدام لهويتنا .نعم يجب محاربة الافكار الهدامة من الاعشيين والشيعة وحتى المسيحية.والسلام.
41 - lahcen السبت 11 أبريل 2015 - 12:33
هذا غير صحيح البتة فجلالة الملك حفظه الله الذي هو امير المومنين وحامي حمى الملة والدين أكد ويؤكد دائما ان المسجد مكان العبادة وليس مكان لتحريض البعض على البعض وانه يجب ان يكون بعيدا عن كل مايشوش على خدمة الدين.
فهذا الكلام اظنه غير صحيح
والله اعلى وأعلم
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

التعليقات مغلقة على هذا المقال