24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.61

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | أبو النعيم "يطلق النار" مجددا على عصيد ولشكر والتوفيق

أبو النعيم "يطلق النار" مجددا على عصيد ولشكر والتوفيق

بعد أن حكم على ادريس لشكر وأحمد عصيد بالردة والكفر، عاد الشيخ السلفي عبد الحميد أبو النعيم ليبصم مرة أخرى على خروج مثير للجدل، بتوجيه نعوت قدحية من السب والشتم لهما، فيما تهجم بشدة على وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، لإشرافه أخيراً على يوم علمي حول موضوع السلفية بالرباط، حيث يبدو أن الموعد لم يرق كثيرا الشيخ السلفي.

التوفيق

وانتقد أبو النعيم ما أسماه "فرض" التوفيق لثوابت إسلامية على المغاربة، تقوم على المذهب المالكي والتصوّف والعقيدة الأشعريّة التي قال إنها تخالف الكتاب والسّنة، إلى جانب إمارة المؤمنين، منتقدا ما قاله إنها محاولة لتفسير هذه الأخيرة تفسيرا سياسياّ، على أن معناها الحقيقي يبقى "إقامة الشريعة وإحقاق الحق وإزهاق الباطل وإغلاق أماكن الفساد.." رافضا أن "تكون شعارا سياسيا يتلاعب به المتلاعبون".

وتبقى الثوابت في الإسلام، من نظر أبي النعيم، "الكتاب والسنة الصحيحة والإجماع المتيقن والاجتهاد المعتبر الذي ينبني على الدليل"، متوجها بقوله إلى الوزير التوفيق "أما أن تضع مقدمة فرضتَها فرضاً وأسميتَها بثوابت فهذا أمر لا يعتد به"، مضيفا "ما دون ذلك (أي ثوابت الإسلام) فهي أقوال الرجال جاء بها أصحاب المؤسسة الدينية مما لم يشهد له قرآن ولا سنة ولا قول صحيح..".

علماء المغرب

وتابع الناشط السلفي هجومه على تنظيم المجلس العلمي الأعلى ليوم خاص عن السلفية، مهاجما التوفيق "إيلا غا تناقش السلفية والثوابت والأصول مرحبا أما تغوت على عباد الله في مكان ربوي يختلط فيه الرجال والنساء وتملي عليهم إملاءات باطلة.. فإنا لله وإنا إليه راجعون"، فيما أتبع ذلك وصفه لعلماء المغرب بالكلب والحمار، مستندا في ذلك على آيات من الله تعالى، كقوله " فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث" وأيضا " كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا".

ووجه أبو النعيم فوهة مدفعيته صوب العلماء بالمغرب مخاطبا إياهم "يا علماءنا لماذا لم تجتمعوا حين هاجم لشكر القرآن الكريم وحين أساء عصيد إلى النبي محمد (ص)"، واصفا بعض الصحف المغربية بـ"صحف المرتدين" التي "تفوح بروائح كريهة في الانتقاد والانتقاص من شريعة رب العالمين"، مضيفا وهو يتسائل "إن هذا لأمر عجيب، لا تستطيع أن نفسره إلا بما لا تحمد عقباه..".

وانتقد المتحدث، ضمن شريط فيديو، بشدة قضية التعبير في المغرب بقوله "لما تقام خطبة على حليب الأم أو حوادث السير ولا يلتزم بها الخطيب يتم عزله"، مضيفا "من يريد أن يقول الكفر والزندقة والإلحاد والفتنة لا يمنعه أحد.. ومن يريد أن يأمر بالمعروف وينهي عن المنكر بالشروط الشرعية يمنع ويضيق عليه"، متسائلا بشدة "أين أنتم يا علماء المغرب من الدفاع عن كتاب الله وعن نبيه صلى الله عليه وسلم".

عصيد ولشكر

وعاد أبو النعيم مرة أخرى للنبش في شخص ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وأحمد عصيد، الناشط الحقوقي، حيث وصفهما بـ"الحشرات القذرة" و"الأقزام الصغيرة"، على أنهما من صنف "العلمانيين الذي صالوا وجالوا عقودا من الزمن وتجرؤوا"، في وقت "ظل أهل العلم لا يجيبونهم مخافة الفتنة وسعيا إلى الاستقرار في بلاد المسلمين".

واعتبر المتحدث أن لشكر وعصيد "ماشي رجال" مخاطبا إياهما "لا تتباكوا كالنساء.. الرجال يقدموا صدروهم للرماح"، مضيفا "عيب ألا تكون فيكم شهامة ورجولة.. لكن وا أسفاه مع من وقعت مواجهتنا مع الصغار للأسف الشديد"، مشيرا وهو يبرر الهجوم عليهما أن ذلك جاء "بعد صبر طويل وتحمل شديد".

وأضاف الشيخ السلفي وهو يوزع نعوته القدحية أن "الصغار والأقزام ظنوا بذلك أنهم عماليق" و"حسبوا لما لم يجبهم أحد أنهم أهل المبارزة والقوة والغلبة"، معتبرا أنّه "لما بلغ السيل الزبى وتجاوز هؤلاء كل الخطوط وجب أن يعرفوا بقدرهم وحقيقتهم وأنهم مجرد أقزام صغيرة بل حشرات حقيرة"، على حد تعبيره، قبل أن يتوجه للشكر وعصيد بالسب والشتم "أردت التعريف الخنزير بدرجته والكلب العقور بحقيقته".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (136)

1 - Saad-Casablanca الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 02:21
Vous avez tout a fait raison...on est pas loin de la fin du monde...tout est devnu a l'inverse
2 - محمد عتيق الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 02:27
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "سيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب و يكذب فيها الصادق و يؤتمن فيها الخائن و يخون فيها الأمين و ينطق فيها الرويبضة قيل: وما الرويبضة؟ قال: الرجل التافه يتكلم في أمر العامة".
قبح الله الفقر والجهل !
3 - زمان الرداءة الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 02:36
هدا فعلا زمان الرداءة بمباركة السعودية و الميريكان كلما التفتت يمينا او شمالا وجدت ملتحيا يفتي في الناس بل يتطاول على الناس لا يفقه لا في الدين ولا في السياسة يساهم في الفتنة لا يمكن ان ننعتهم بالاشعرية لانهم لا يعرفون الاغريق و يدافعون عن العقيدة بالسب و الشتم و المساس باعراض الناس ..هل هده هي صحوة الاسلام ..فقهاء الاسلام الحقيقيون صامتون خاءفون ..وظهر قوم مرتزقة السعودية -دركي العالم الاسلامي -يحملون خنجرا في يد والدولار في اليد الاخرى ..باي باي يا مسلمين !
4 - مراقب الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 03:05
جاء الإسلام ليحرر الناس و يريد السياسيون تقييد الإسلام لتحقيق مصالحهم...العجيب هو أن نفاق السياسيين واضح و نحن نعلمه.....لكننا لانواجهه...يجب مواجهة المنافقين...لأنه لا الإسلام يهمهم و لا المغرب يهمهم...و لكن فقط مصالحهم.
ولللأسف خطب الجمعة صارت بئيسة جدا و أخشى ان تصير المساجد فارغة مثل الكنائس في أوربا.
5 - محارب النفاق الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 03:10
ا لفقهاء و الائمة أناس يجتهدون لفهم الدين و قد يخطئون لأنهم بشر
هذا لا يجعلهم الزامنا بأخذ كلما يقولون او يفسرون : دين محمد صلى الله عليه و سلم سهل الفهم و الحلال بين و الحرام بين
صار كثير من المسلمين يقراون اليوم و يفهمون القران كلام الله
فلا حاجة لوضع " العلماء و الفقهاء و الأئمة "موضع الانبياء لأنهم بشر يخطئون
لقد سمعنا العديد منهم من هلك المسلمين
كفى تكفيرا و تفريقا
مسلم فقط
Les longues barbes et les habits talibans ne feront jamais a eux seuls un Croyant et Mouslim
6 - الذل والهوان الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 03:13
بسم الله الرحمن الرحيم
بدا الاسلام غريبا ثم سيعود غريبا كما بدا فطوبى للغرباء, هذه من علمات الساعة
حيث يكذب فيها الصادق و ياتمن فيها الخائن ,العلمانيون شر ما وطئ الارض ,انهم لا يريدون ان يكون الاسلام هو اساس الدولة بل يحبون انتشار الفساد و الفاحشة في الامة الاسلامية جمعاء, ومن اجل هذا السبب نجد ان الله سبحانه وتعالى ازال منا العزة و النصر حتى نعود الى ديننا.من فظلكم انشر يا هسبريس و جزاكم الله خيرا.
7 - citoyen الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 03:19
منتقدا ما قاله إنها محاولة لتفسير هذه الأخيرة تفسيرا سياسياّ، على أن معناها الحقيقي يبقى "إقامة الشريعة وإحقاق الحق وإزهاق الباطل وإغلاق أماكن الفساد.." رافضا أن "تكون شعارا سياسيا يتلاعب به المتلاعبون".

malheureusement c'est ce qui se passe avec les 31 partis politiques qui ne representent personne

toutefois ils representent leurs adherents et surtout leurs interets
besoin de tous ces partis bidons
8 - هشام أبو عبد الرحمن التامدي الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 03:24
ما شاء الله عليك شيخنا الفاضل، كلامك في الصميم، باسم سلفية البيضاء و باسم دور القران بمراكش، أسأل الله سبحانه و تعالى أن يجزيك خير الجزاء على هذه المبادرة الشجاعة الطيبة. بارك الله فيك و في من معك. الله يهدي العباد
9 - مصطفى الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 03:26
هدا الشيخ ادا كان صادقا في امره بالمعروف ونهيه عن المنكر ودفاعه عن الاسلام يجب عليه ان لاينسى ان حكومة العدالة والتنمية طبعت وتحالفت مع الفساد والرذيلة وقهر العباد والبلاد في معيشتهم اكثر من ظلم وفساد حكومة الاشتراكيين فالسؤال لماذا تسكت عن فساد الحكومة الحالية ادا كنت مخيرا لا مسيرا في امرك ونهيك
10 - مغربي غيور على دينه الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 03:31
مع الاسف الشديد اشتد الحقد و الكراهية لديننا من طرف هوولاء الناس نحن المسلمين المغاربة اصبحنا نخاف ان نبرز لهم كمسلمين في وطننا المبني على الاسلام . السوال الذي لم اعرف جوابه و باستطاعة شخص الملك ان يجيب عليه و بالتالي يفك هذا المشكل .
ياجلالة الملك ، لك الجلالة و مدبر وحامي دين ربنا في ارضنا لماذا لم نسمع منك خطاب في هذا الشأن و تكف هوولاء الاغوغاء عن معتقدنا ؟ ماذا ستقول لربنا يوم تلقاه ؟
انا مسلم و لست بمتدين احب ربي و اخافه و اعصه و لا اريد احد ان يتطفل عليه .
11 - abo younes الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 03:31
في وقت الخداع العالمي يصبح قول الحقيقة عملا ثوريا
يكرهك الناس لصراحتك خير لك من ان يحبوك لنفاقك
اللسان ليس عظما لكنه يكسر العظام  
12 - Ex Mosilm الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 03:38
يسرقون،يذبحون،يغتصبون،يبيعون،يدمرون،يحرقون،يقطعون ،يزعجون،يوسخون،إلخ
وسيرجعون ويقولون إنهم خير أمة أخرجت للناس
13 - amazigh - zayan الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 03:44
كل ما قاله ابو النعيم يدخل في نطاق حرية التعبير وله الحق في انتقاد من يشاء. لشكر و عصيد و التوفيق ليسوا مقدسين حتى نمنع الناس من انتقادهم و لا ارى عيبا فيما قاله السيد ابو النعيم.
14 - السلام الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 04:29
اللهم اجعل لهذه الأمة الإسلامية علماء ربانيين لا يخشون إلا الله وحده.يردونها إليك ردا جميلا. اللهم كل من أراد
بهذه البلاد فتنتا فجعل كده في نحره وصلت عليه الدنيا يركض فيها ركض الوحش في البرية
15 - مغربي مع وقف التنفيذ الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 04:59
والله لا ارى فيما قاله الرجل الا حقا ومن لا يرى ذلك فهو اعمى البصر والبصيرة
خطبة الجمعة اصبحت كالنشيد الوطني والاسلام اصبح غريبا في البلد المسلم الكتاب والسنة الصحيحة اصبحت تهمة يعاقب عليها المرأ
اما الكفر والالحاد والجهر بالسوء فهو من صميم حرية التعبير في بلاد امير المؤمنين
فلا حول ولا قوة الا بالله
16 - sami الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 04:59
انك على صواب في ماقلته الا انك اخطأت في تسمية اي كان باالكلب او الحمار ، لان الله لم يفعل ذالك ابذا بل كان الله عز وجل يمثل مثل هؤلاء كالكلب اوكالحمار اوما شابه ذالك استعمل ياشيخ حرف ((( ك)))وشكرا
17 - سنفور غضبان الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 05:45
لا يحتاج المرء إلى كثير تفكير و أخذ و رد في المسألة أو تشرب أفكار "سلفية" يعتبرها الكثيرون متشددة، لا لشيء إلا لأنهم يريدون إسلاما " وسطيا" كما لو أن الإسلام أنواع أو درجات، إسلام يحللون فيه ما شاؤوا و يختلط فيه الحابل بالنابل، ملحدون مع متصوفة و عاهرات أو شواذ مع أئمة الرضاعة الطبيعية و فضل احترام الإشارات الضوئية، الإسلام دين واضح و ليس ألغازا أو هلاما يشكّله أمثال التوفيق و غيره من السفهاء و أهل البدع و المتغربين و دعاة الإنحلال، العلماء إن كان يجوز تسميتهم كذلك في سبات عميق سيحاسبون عليه لأن ما يحدث في البلد أمر جلل و تحلل من الإسلام الصحيح ، فلا غرابة أن تكثر فيه الخمارات و أهل المجون و الفساد الأخلاقي و المالي و دعاة الفرانكوفونية و الإلحاد الفكري البغيض و حتى من يختارون التفرغ للعبادة تتخاطفهم الزوايا و الشركيات و دين البندير و هز الرؤوس و الأكتاف و التمايل طربا بدعوى ذكر الله على أنغام نسوة محسوبات على أهل الذكر و يقام لها مهرجانات السماع و المديح التافه و الإختلاط و الرقص.. الإسلام منهج حياة مبدؤه العدل و المساواة وتحكيم شرع الله و غير ذلك سفه و انزلاق نحو التخبط و الفتنة !
18 - المهدي الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 06:09
أمثال هذا الشخص لم نكن نسمع عنهم شيئا ايام الحسن الثاني وإدريس البصري الذي كان بارعا في تقليم أظافرهم ، واليوم هو من يدعي ان الأقزام يظنون انفسهم عمالقة ! هذا النكرة الذي اصبح يكفر ويهدر دم من جاء في طريقه مكانه وراء القضبان ، سحنته وطريقة كلامه تنفر من الدين اكثر مما تقرب منه ، بالله عليكم تخيلوا مثل هذا الشخص المحاط بهذين المخلوقين من فصيلة السعادين تمسك ، لا قدر الله ، بزمام هذا البلد ! سيعودون به حتما الى العصر الطباشيري او ما قبله ، الصورة وحدها تكفي فهي تنضح بالبلادة والجهل والتعصب وكل توابل مرميطة التخلف ...
19 - عبد الله الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 06:10
( وانتقد المتحدث، ضمن شريط فيديو، بشدة قضية التعبير في المغرب بقوله "لما تقام خطبة على حليب الأم أو حوادث السير ولا يلتزم بها الخطيب يتم عزله"، مضيفا "من يريد أن يقول الكفر والزندقة والإلحاد والفتنة لا يمنعه أحد.. ومن يريد أن يأمر بالمعروف وينهي عن المنكر بالشروط الشرعية يمنع ويضيق عليه"، متسائلا بشدة "أين أنتم يا علماء المغرب من الدفاع عن كتاب الله وعن نبيه صلى الله عليه وسلم".) هذه كلمة حق لا يخفى واقعها لان تجلياتها شاهد ناطق .
20 - محمد الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 06:33
الحمد لله على نعمة الاسلام. على ما اعتقد ان هذا الرجل اصاب اكثر مما اخطا واحسبه صادقا و الله حسيبه.هو تسييس للدين من قبل الوزير و لي لاعناق الايات و الاحاديث و تثبييث للحكم ليس الا.و اتمنى ان نكون مذكرين لا فتانين و الله المستعان
21 - ابن حطان الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 06:38
جزاك الله خيرا على قول كلمة حق في حق وزير ضال جائر وعملة لاقيمة لهم في ميزان الله عز وجل .
22 - مهاجر مغربي الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 06:56
السلام عليكم ، لا اعرف كثيراً فيما يخص الدين والشريعة ... الخ ... ولكن أظن انه من طبع المسلم ان يكون حليما صابرا ... أليس من الأحسن لو دعوت لهم وللجميع بالهداية ؟ أليس من الذكاء انكم تحاورونهم بالحجج وبالتي هي أحسن ؟
مجرد سؤال للشيخ .... والله اعلم ... اللهم الف بين قلوب المسلمين ....
I really don't know much about you Sheikh, but I would have respected you more had you not gotten to a level of attacks and insults .... May Allah put us all on the right path
23 - ابو سلمى عثمان الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 07:20
أوردها سعد وهو مشتمل ماهكذا يسعد تورد الإبل
دخل رجل على الخليفة هارون الرشيد فقال له ياهارون إني مكلمك ومغلض لك المقالة فقال له هارون يا هذا هل أنا أشر من فرعون قال ﻻ قال وهل أنت خير من موسى وهارون قال ﻻ ، قال هارون إن الله تعالى بعث من هما خير منك الى من هو شر مني فقال لهما قوﻻ له قوﻻ لينا لعله ييتذكر أو يخشى. .ياابا النعيم اقرء فتنة الإمام احمد وفتنة الإمام مالك والبربهاري وشيخ الاسﻻم ابن تيمية وابن القيم وما فتنة الشخ مقبل والشيخ الألباني منك ببعيد إني لك ناصح امين ومخالف لك في المنهج والتنظير. , اللهم اهدنا لما اختلف فيه من الحق
تحية طيبة لك هسبريس
24 - housam الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 07:29
ان تسمة يمكن اطلاقها على المجلس العلمي الأعلى هي تسمية القبر المنسي لانه فعلا منسي ولاوجود له في الحياة الدينيه والعلميه للمغاربه فلماذا يكثر الجدال على شيئ لا وجود له اصلا؟
25 - عبدو وجدة الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 07:41
الحمد لله كاين مؤسسات في البلاد ، لوكا نص لمغاربة قام عليهم حد الردة هاد خينا
26 - بلغ السيل الزبى الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 07:45
رغم اختلافي مع هذا الرجل إلا أنه نطق الان بعد أن صمت غيره من العلماء وتركوا أعداء الإسلام يعيثون في الارض فسادا بإعلان الحرب على الإسلام
أتفق معه فقط فيما يتعلق بخطر لشكر وعصيد
27 - سي عبدو الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 07:47
ما قاله الشيخ وجهة نظر تحترم، وله دلائله وحججه على قوله، وله كامل الحرية أن يتكلم لأنه رجل دين، ويتحدث في إطار تخصصه، حرية التعبير حق منصوص عليه في الدستور، لذلك من استاء من كلام الشيخ فليرد عليه بما شاء، ويبقى باب الردود مفتوحا بين الشيخ والوزير ولشكر و عصيد، والمواطنون سيحكمون من خلال مناظرة بين المذكورين والشيخ، ليقرروا من على صواب ومن على خطأ. لحل إلا المناظرة، اقترح مناظرة بين وزير الأوقاف والشيخ أبو النعيم.
انشر يا هسبريس
28 - younes tanger الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 07:48
اللهم أكثر من هؤلاء يا رب العالمين ...كما أتمنى من شيخنا الكريم وأمثاله من العلماء الأخيار وكل الغيورين على هذا الدين الخروج إلى العلن ومواجهة كل الرويبضة والعلمانيين حتى يعلموا ولاينسوا أن المغرب بلاد إسلامية وليست علمانية أعان الله كل من لا يسكن عن الحق وأذل الله وفضح كل شيطان أخرس...
29 - مستهجن الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 07:51
عندما عجز خفاش الظلام هذا المدعو أبو النعيم عن مجادلة العملاق عصيد بالمنطق والحجة لم يجد غير السب و الشتم و القدح لكي ينفس عن خيبته. كم هم مثيرون للتقزز بلحاهم المتسخة و هيئتهم الأفغانية القرونوسطية
30 - سعد الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 07:57
صدق والله لا فض فوه...
في زمن تخنثت فيه الرجال ...يبقى رجلا يصدع بالقول الحق.
ومن اعتقد بأنه ''أطلق النار'' فأقول له ,إن الرجل له ''حرية التعبير'' التي هي حلال عندما يتعلق الأمر بالقدح في ثوابت الدين لكنها حرام عندما ندافع عن الدين.
31 - عمر اوبريك الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 08:07
كلام هذا الانسان تفوح منه رائحة الدم، لا فرق كبير بينه وبين ما يفوه به الدواعش، يخطئ من ظن أن هذه العقلية ستكتفي بتكفير عصيد و لشكر لو فتح لها المجال بل الأرجح انها ستكفر كل ما يدب على الأرض من دابة.
يذكرني هذا الشخص بالفزازي في أيام مراهقته الفكرية قبل أن يعيده السجن الى رشده....ما تمنيت السجن لمسلم إلا في هذه الحالة الوحيدة الله ينجينا و ينجيكم.
32 - مسلم و افتخر الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 08:09
بسم الله الرحمن الرحيم. السلام عليكم.

اريد فقط ان اعلم المغاربة ان والدة العصيد هي امراة مسلمة تحافظ علئ دينها بوقارها (الجلباب بالقب و اللثام) وهي جد طيبة. شتان بين هاته و ذاك.
33 - fassi الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 08:11
كل ما قاله ابو النعيم صحيح و أتفق معه .......أصحاب الحق صامتون و أصحاب الباطل يتفوهون بدون رقيب و لا حسيب........زمن العجب العجاب
34 - سلام الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 08:13
مسألة العقيدة مسألة شخصية ولا يمكن فرضها على الناس تحت أي مبرر والا سنسقط في منطق داعش اللتي تقول انها هي اللتي تمتلك الحقيقة ويحق لها أن تفعل بالناس ما تشاء. وهكذا شوهت صورة الإسلام وجعلت بعض الأقلام في الغرب تستغل صور القتل والذبح لتشويه الإسلام . وزيادة على كل هذا فهمنا الآن هو الشغل والصحة والتعليم والعدل . فرجاء اتركونا وحالنا .
35 - محمد ناجي الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 08:21
المفروض إذا كانت ستقام في المغرب ندوة أو يوم علمي أو مائدة أو غيرها حول السلفية، أن يُـستدعى لها كبار علماء السلفية في المغرب، وأكثرهم انتسابا لها، لأنهم هم أصحاب الشأن، وهم الأعرف بما ينوبهم ، وبظروفهم، وبأحوال السلفية وأوضاعها في البلاد، فإذا كنا نريد إصلاحها، أو تطويرها، أو مساعدتها لأداء رسالتها.. فهم أعرف الناس بحاجياتهم وبطرق مساعدتهم. وإذا كنا نريد القضاء عليها وعرقلة عملها، فاستدعاؤهم للحضور في ذلك النشاط سيفيد القائمين عليه، لأنه سيطلعهم على مكامن القوة والضعف في هذه المؤسسة أو الهيئة أو المدرسة التي يريدون أو ينوون محاصرتها أو القضاء عليها.
وفي نظري أن الشيخ أبو النعيم إن لم يكن هو أشهر سلفي في المغرب، فهو لا يقل شهرة عن غيره؛ بل إنه خاصم كبار علماء السلفية في السلفية، واعتبر بعض مؤلفاتهم لا تمثل السلفية في شيء ونكوصا عن المذهب، بل بلغ به الأمر أن اعتبرها خروجا عن الملة.
ولذلك فإن استدعهاء أبو النعيم للمساهمة في أي نشاط حول السلفية في المغرب، لا يجادل أحد في ضرورته لإنجاح ذلك النشاط ، ولإضفاء طابع المصداقية عليه، حتى لا نكون كأولئك الذين يناقشون شؤون المرأة في غياب المرأة
36 - حرية التعبير الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 08:24
إذا كان السفهاء يسبون جَهْرًا رسول الله ص و يجادلون في آيات الله بغير سلطان أتاهم بِسْم حرية السب و الزندقة و تعينهم على سب هوية المغاربة و إهانة دينهم منابر النفاق... فإن من حق الناهين عن المنكر أن يدودوا على دين وطنهم الذي روت من أجله دماء أجداد المغاربة ربوع الوطن...
و أن يردوا على الجبناء و أشباه الرجال المستقوون بالخارج لزعزعة عقيدة المغاربة المسلمين... هؤلاء الجمعيات النكرة المشبوهة الأهداف هم أهل فتن خطر على أمن و استقرار الوطن يدعون لزنى و الواط بِسْم حرية الأجساد و الجنس و يدعون لقتل النفس التي حرم الله بِسْم حرية الإجهاض... يدعون لتفكيك الأسر المغربية بِسْم الحداثة و العصرنة و الدماغوجية... يشعلونها فتنة بتمزيق المغاربة إلى ريافا و شلوح و برابرة وعرب و حسانيين... فحلال على معاول الهدم حرام على الغيورين على هوية وطنهم و أصالته ؟ و إذا سكت المميعون عن المتعالمون و المتوقحون على الله بتحريمهم ما أحل الله و استحلالهم ما حرم الله... فمن حق مجتمعنا المدني الغيور على هوية المغاربة المسلمة أن ينهى عن منكر من يسعون تبديل حكم الله بحكم الشياطين... سيدنا ينمي و هم يهدمون...
37 - amagous الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 08:32
La justice doit réagir contre ce terroriste qui est entrain d'incsiter à la haine et de désigner les cibles.Je ne me sens pas en sécurité.
38 - .com الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 08:41
ما أبشع الديموقراطية الحديثة

أما دعاوى المنظمات المشبوهة أنها تحافظ على حقوق الإنسان بكل أنواعها الإقليمية والدولية فهي كالكلب ان تحمل عليها تلهث وإن تتركها تلهث، لا حراك لها ولا مساس، بل وجودها كعدمها، لا تفعل شيئا إزاء أي شيء، ولا تكون لها الكلمة العليا، بل إنها تعيش في الحضيض، وفي قمة القمامة، منظمات صنعها البيروقراطيون في العالم، هدفها الاستمتاع بترويع الآمنين لا سيما المسلمين، وحتى منظمة التعاون الإسلامي التي كنا نأمل بها خيرا تحولت فجأة إلى عميلة هي الأخرى، لا يهمها ما يحدث في عالمنا الإسلامي من شقاء وصل حده الأدنى ولم نعد نتحمل ما يحدث لنا.

يجب على العلماء المخلصين من هذه الأمة أن يعلنوا ولاءهم للإسلام، ويظهروا في وسائل الإعلام متحدين تجمعهم راية الإسلام، يعلنون أن العدو واحد وهو اسرائيل، وما عدا ذلك يجب أن ينتهي، ...

فوزي بن يونس بن حديد
الحوار المتمدن
39 - yaaaaaaadriss الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 08:52
لاادري من المستفيد من هذه الخرجات، لصوص المال العام يصولون و يجولون والمفسدون مازالوا يعيثون في الأرض فسادا ومفقروا هذا الشعب لاينهاهم احد، وهؤلاء، ربما، متواطؤن معهم بحسن نية اوبسوءها
40 - ماجدولين الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 08:53
ودخلنا عليكم بالله،دبا هاد السيد اشمن جديد جاب،واش من شجاعة واش من رد؟!
اين هي الاخلاق وحسن المعاملة لكسب القلوب قبل العقول ؟
كنا ننتظر من الشيخ الذي يدعي العلم ان يرد على المخالفين و الذين لم نسمع منهم لا سبا ولا شتما و لا تحقيرا،صحيح عندهم افكار مخالفة لما يؤمن به الشيخ لكن لم تصل لدرجة ما يحاول ان يسوق لنا
للاسف ما يقوله لا هي اجابات على تساؤلات الاخرين او ضحدها علميا،سمعنا فقط ردة فعل غاضب يسب ويشتم ويحقر كما يفعل المشرملين وابناء السوء في مشجاراتهم!
فينا هي الموعظة الحسنة وفينا هي الكلمة الطيبة
وبغيت نقول انت الذي تدعي الشجاعة والبطولة بان ليك غير عصيد ولشكر المغلوب على امرهما،واتحفنا بشجاعتك وتطرق لمواضيع اهم،لنصدق انك شجاع كان عليك ان تطرق على باب اناس اهم و اقوى تأثيرا في حياة الناس اليومية من اناس لا يسمع كلامهم الا فئة محدودة لا يتعدى صدى كلامهم ميكرفونهم او حجرة نقاشهم
يا شيخ لماذا لا تتطرق لما يجري في البلاد من احداث و مشاكل،لماذا لا تعطي رأيك في كيفية تدبير شؤون احوالنا الاقتصادية و السياسية وغيرها من المشاكل التي تأرق حياة الناس عوض ادعاء الشجاعة في مواضيع لاتهم واقع الناس
41 - مسلم مغربي عربي الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 08:55
هذه حرية التعبير التي لا يقبلها دعاة الحرية
42 - Radouane الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 09:06
السلام عليكم و رحمة الله
نشكر الشيخ على قول كلمة الحق و نسأل الله له السداد و التوفيق.
و نطلب من المؤسسات الدينية أن ترد على الشيخ ردا علميا، تراعي فيه شروط الحوار و المناظرة، فكلام الشيخ كله مستند على القرآن و السنة. و هذا واضح جلي في تعريفه لإمارة المؤمنين مثلا.
أما لشكر و عصيد سواء وصفهما الشيخ بما وصفهما او لا، فقد افتضح امرهما لعامة الناس
43 - خالد الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 09:14
بصراحة اجد كلام الشبخ كله صحيح
احب من احب وكره من كره
44 - لاديني مغربي الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 09:16
مخلوقات لاتجيد الا السب والقذف!!!!
دليل الافلاس الفكري لهذه المخلوقات.
45 - zorif souss الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 09:21
ماذا يقدم مثل هؤلاء للبشرية ؟ إن هذا ناتج عن التزمت و عدم الإلمام بمعارف علمية و فلسفية تمنحهم القليل من النقذ الذاتي و تقبل الأفكار الأخرى. لأن مقارعة الأفكار تكون بالحجج .أما اليوم فنحن في زمان التكنولوجيا و الناس بدأت تغلق السجون لسمو تصرفات الإنسان.و البعض يحن إلى زمن الرماح. لتبقى غريزة القتل في منطقة جغرافية يؤطرها أمثال هؤلاء. فالدين لله و الوطن للجميع. نسأل الله لكم الهداية.
46 - zairi الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 09:23
النظام الـعلماني أساساً هو ليس عـقيدة تـتنافس مع الـدين لأقصاءهِ و الحلول محلـّهِ .. العلمانية هي أسلوب حياة أو نظام حياة .
النظام العلماني يفصل ما بين الـشأن الـعام و الـشأن الخاص ... الشأن العام من أختصاص النظام أو الحكومـة ، و الشأن الخاص من أختصاص الـفرد .. بمعنى أن الحكومة توفـّر الأمن و الخدمات و التعليم و الصحة و القانون و الحرية للجميع بالتساوي .. للمسلم و المسيحي و الصابئي و اليهودي وألأيزيدي و للعربي و الكردي و التركماني ، و توفـّر هذا الأمـن و الخدمات للجامع و الكنيسة و الدير و المدرسة و الملـهى و المسرح و الجامعة و البار على حدّ سواء ..! و تحمي حـرّية الجميع في خياراتهم الدينية و المذهبية .. أو اللادينية و الألحادية معاً ...!
الشأن الخاص هو حريتك و حرية عائلتك الشخصية في أعتناق ما تشاء و في أن تــُمارس طقوسك الدينية كما تشاء ، و أن تلبس ما تشاء .. و تــُـصـلـّي كما تشاء ... كل ذلك تحت حماية سلطة القانون .. بشرط أن لا تأكل حـريـّـتكَ هذه من جرف حريات الآخــرين .. ولا تــفرض مـُـعتقداتك و أفكارك على الآخــرين قسراً أو عــنوةً ..!
47 - Karim الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 09:29
Je demande à notre Roi en tant que Amir Al mouminine et protecteur de la religion des Marocains de donner ordre d'arrêter tous ceux qui insulte notre religion .
48 - عمر التمسماني الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 09:30
لست موفقا ياشيخ، خرجاتك تضر اكثر ما تنفع،ادعائك الشجاعة مردود عليه لانها شجاعة دون كيشوتية تسب و تشتم فيها الطواحين الهوائية،هل تعلم ان لا لشكر او عصيد قليلون في المغرب يعرفونهم و يستمعون لهم خاصة لشكر الذي فقد بوصلته و مصداقيته منذ زمان و لا احد اصبح يثق فيه في المغرب،عصيد تبقى افكاره رهينة الصالونات الضيقة و لا تصل و لا تأثر للمجتمع ،اكنا نتمنى ان نسمع ردك العلمي و الاقناعي على افكار عصيد المقنعة في غالب الاوقات عوض سبه و تحقيره،هل تعلم سيدي الشيخ ان الشتم والسب شيمة من لا جواب له شيمة الجهلاء الجبناء
كنت اتمنى ان تتبث لنا شجاعتك التي ادعيتها و تنتقد ركائز مهمة مؤثرة في المجتمع عوض التركيز على اناس هامشيون،كنت سأحترمك لو انتقدت و حذرت وازبدت فيما تقدمه مثلا قنواتنا التلفزية او الاداعية من برامج ساقطة تهدد سلامة وتربية أنائنا و مجتمعنا،لكن هيهات
عندما يهجم مدعي الشجاعة على اناس مغلوب على امرهم محاصرون مشوهون مجتمعيا مهاجمون من اغلبية الناس,حتى اني اشك انهم يستطيعون ان يتجولوا وسط الناس بسهولة, فالهجوم عليهم بهذا الشكل يعتبر جبنا وليس شجاعة او نصرا
49 - بكل وضوح الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 09:39
أولا وبغض النظر عن الإنتماءات الدينية، هناك قانون فطري مستمد من غريزنا وبه نعلو علو التقدير للمواقف الحاتية الخارجة عن حدود إرادتنا، هذا من جهة، أما من جهة ثانية يأتي أبي النعيم والناس صامتون، فهل هو من سيغير مجرى الشريعة الإسلامية في نظر عصيد ولشكر؟ هنا يبقى السؤال مطروحا، حيث ما من شيئ خارج عن الإلتزامات الدينية إلا آراء عصيد ولشكر!!!
ولكن هذا خطأ فادح، أليست لكم أعين ترى مسار المجتمع ابمنحرف والذي بات اليوم بتصرف كيفما شاء ويخلط بين الحلال والحرام ويعتبرها هو بذاته حرية شخصية!!
إذا فهناك أمور مسبقة يجب إعادة النظر فيها وربما تستحق كثيرا من التصحيح، فقد تغير الكل في الكل، ولم تبدو الحياة كما كانت وكما سبق، نعم لا يمكن المقارنة بالماضي والحاضر، حيث اليوم العولمة كانت سببا دافعا في كل التغييرات الطارئة، هي من ساهمت بشكل كبير في نشر الوعي وإما التحريف، فلولاها لما كان لعصيد ولشكر التعبير هن رأيهم في الحياة الدينية، وربما كان تفكيرهم محدودا على مستوى علمهم بالحياة العامة،
ولكن دائما أن نقف على نقطة واحدة ونستشعر منها أنفسنا:
إذا كنت أنا أعلم من الصحيح ومن الخطأ من مبادئ العيش في انتماءنا الديني، فيكفيني أن أعي نفسي وأن ألتزم دائما بالصحيح، طبعا هناك أمر يقول "من رأى منكم منكرا فليغيره..." ولكن اليوم أصبح تغيير المنكز تشدد ودعوة إسلامية وأصبح الصمت عنه إهمال، لذلك فخالقنا الله هو يرى كل مجريات وأحداث الواقع، يرى ما بذواتنا، فلنتخلق ولنترك الله يحاسب من لم يلتزم
50 - zakaria الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 09:41
السلام عليكم
السؤال الدي أريد له إجابة و هو الشيخ تكلم على هده الندوة أكثر من أسبوع و الآن يتكلمون عن الشيخ المثير للجدل يطلق النار على لشكر و عصيد، لمادا لم يتكلموا مباشرة بعد إطلاقه النار على المرتدين لمادا هدا التأخر لمادا هدا الوقت بالدات لما و لمادا و لمادا؟؟؟؟؟؟؟.
هناك أيادي خفية تريد استغلال هده الورقة و الآن سوف يتكلمون عن حقوق الانسان و القيم الكونية و حرية التعبير الخ.......و الخطاب الضلامي والتكفير ووو من التهم الجاهزة ..
و أخيرا انتم تقولون الشيخ أطلق النار و المغاربة يريدونه أن يطلق النووي عليهم لكن قدر الله ما شاء فعل .. أسأل الله أن يحفظ شيخنا من كل سوء اللهم اميييين
51 - الإدريسي الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 09:43
يا سبحان الله عندما يصضع هذا الرجل الشيخ العلامة بكلمة الحق ينعت بانه يسب ويقذف و عندما يتكلم هؤلاء الحتالة والخونة بالباطل و يريدون نشر الفساد و زعزعة عقيدة هذه الأمة المسلمة نجد لهم الاعذار بحجة حرية التعبير و الديمقراطية و الحداثة الى آخره من المسميات و الكيل بمكيالين . من هذا المنبر ادعوا جلالة الملك أمير المؤمنين و سِبْط النبي عليه الصلاة و السلام بأن يضع حد لهؤلاء الشرذمة المرتزقة على سب الدين و التهكم على مقدسات و توابت المسلمين . و ارجوا من جريدة هسبرس ان تنشر مداخلتي و جزاكم الله كل خير
52 - maroki الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 09:47
السب و الشتم و اللعن و تشبيه البشر بالحيوانات هي عقيدة اسلامية
الدعاء بالدمار و النار على مسلمين من طوائف اخرى بالاحرى الغير المسلمين
و يقولون الاسلام دين سلام و اخلاق !?
انا متيقن ان عصيد و لشكر لن يسبو و يلعنو البشر بل يناقشو باحترام الاخر
في كل منابر المسلمين يدعون على غير بالدمار و العذاب و الامراض و حتى سبي نسائهم ...غريب امر المسلمين !
53 - Habib الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 09:49
متسائلا بشدة "أين أنتم يا علماء المغرب من الدفاع عن كتاب الله وعن نبيه صلى الله عليه وسلم".
Le vrai danger sur le livre et le prophète réside en des gens du type de ce monsieur qui est resté figé dans le temps. Je lui demande si sa progéniture le suit dans tous ses actes et dires
Sinon ce qu'il dit des autres vaut autant pour lui. Quant au grand penseur Aasid, le barbu ne lui atteint même pas la cheville
?Qui est donc nain
54 - بوعو الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 09:52
الحمد لله على نعمة العقل رغم إزعاجه لمن يعيش النعيم. والطامة هي من يفتقده, وتراه يعيش في عليائه وهو من أتفه الخائبين.
55 - KARIM LYON الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:08
رغم أني لست من أتباع التيار السلفي والله أن هذا الشيخ الجريئ قد سمى الأشياء بمسمياتها
عصيد هذا لا يتردد في قدح ديننا وتسفيه معتقداتنا بإسم حرية التعبير أما لشكر فقد عبر من خلال خرجاته عن جهله السياسي والديني ... في زمن التعفن و الإسترزاق السياسي.
أما الإسلام فهو براء من أمثال هؤلاء.
المفارقة الغريبة هو أنني لم ألاحظ أبداً أن سياسياً فرنسياً مثلاً هاجم يومًاً الديانة المسيحية
احتراماً لمُعتقد مواطنيهم أين نحن من ثقافة الإحترام والإبتعاد عن تسفيه الجوانب الروحية.
أتفق مع ما يقوله هذا الشيخ و أُحيي فيه شجاعته ودفاعه عن دين مليار ونصف مليار مسلم.
56 - أبو محمد الأثري الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:09
الحمد لله وكفى وصلاة وسلام على عباده الذين اصطفى،

إما بعد فليعلم القاصي والداني، أن السلفية هي الكتاب وألسنة بفهم سلف الأمة، وهي المحجة البيضاء التي تركنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عليها لا يزيغ عنها إلى هالك، وهي صراط الله المستقيم، من حاد عنه ضل ضلالا بعيدا، وهي الإسلام، وهي السنة.

فمن السلفية البدء بالتوحيد، قال الله عز وجل وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ

و فيما يخص أمير المؤمنين ارجعوا إن شئتم لأصول السنة للامام أحمد،

حيث قال : والسمع والطاعة للأئمة وأمير المؤمنين البَـرّ والفاجر ، ومن ولي الخلافة ، واجتمع الناس عليه ، ورضوا به ، ومن عليهم بالسيف حتى صار خليفة ، وسمي أميرالمؤمنين .

ومن خرج على إمام من أئمة المسلمين – وقد كانوا اجتمعوا عليه وأقروا له بالخلافة ، بأي وجه كان ، بالرضا أو بالغلبة - فقد شق هذا الخارج عصا المسلمين ، وخالف الآثار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : فإن مات الخارج عليه مات ميتة جاهلية .

ولا يحل قتال السلطان ، ولا الخروج عليه لأحد من الناس ، فمن فعل ذلك فهو مبتدع على غير السنة والطريق .
57 - Almohajir الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:11
الخنازير لا تشعل الحروب ولا تكفر ولا تشتم احدا ان كان عصيد خنزير هل انت يااستاذ قدوتنا في الاخلاق والتعبير والتهديد والوعيد ماذا سنتعلمه منك لغة الخنازير والكلاب والحمير ما هي اسباب تخلف هؤلاء هل من عالم يجيب ? كفاكم من الدجل الكهنوتي الذي لا يسمن ولا يغني من جوع. الم يكفيك ما تراه من صرعات طائفية دينية تكفيرية تحريضية شيعية سنية مالكية حنبلة تقتيل وحروب ودم وكفر وزندقة واغتصاب وتهجير هل فعلا انتم احسن امة اخرجت للناس? ام تريد ان تبيع لنا الوهم ولو بلحيك المطلية بالحناء
58 - sahih الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:12
Si un jour que les occidentaux et Ahl Kofr partent dans un autre planète et un autre monde et laissent tous a Abounaim dans ce monde
Je suis sur et certain ils aura des guerres et les haines et les terrorismes entre Abou Naim et leurs frères de meme idéologies et de meme religions dans cette planète







Amazigh Marocain
59 - رشيد الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:18
أنا شخصيا لا أتفق مع هذا الشيخ السلفي، الذي فضل أسلوبا لا يرقى إليه أهل العلم، نظرا لكون )الشيخ( إتبع جادة الشتم الذي لا يسمن و لا يغني من جوع. من المفروض إذا كان المراد هو إفحام كل من عصيد و الشكر وتبيين مدى تهافت أفكارهم، هذا يكون بالحوار و النقاش و المناظرة التي هي الفصل و الحكم في نهاية المطاف. اما أن تلقي بشتائمك على الآخر الذي من المفروض أن تحترم أراءه رغم إختلاف المرجعيات و الايديولوجيا، فهذا في نظري هو الصواب. لكن الرد الحقيقي هو الحوار، أما أن تتحصن في قلعتك و أن تلقي بسهامك على الاخر هذا عير مقبول
60 - abdou bernoussi الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:31
نطقت حقا في وجوه المدافعين عن العلمانية و الزندقة . لكن ولله الحمد المغرب بخير وسيظل بخير رغم محاولاتهم الدنيئة للمساس بمقدسات ديننا الحميد ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم
61 - مومو الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:33
ح لقو لحياكم حتى لا تشبهو الخاخامات.
اما مفاتح الجنة بيد الله في الدنيا و الاخرة.
62 - ANIR الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:34
Abou Naïm There Is No Need To Be Rude Try To Have The Islamic Behaviour And Deeds Respect You Will Be Respected
63 - احمد الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:36
هذا الشخص تجاوز حده...طبعا النموذج الذي يريد تنزيله على ارض المغرب هو التدين الوهابي المتخلف الذي يشيطن المرأة ولايرى فيها الا الفتنة ولا يقبل بالاختلاف في الراي والتعدد في التفكير ولا ينظر الى الناس الا بمنظار الكفر والايمان.
64 - farid الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:37
شكون هذ ابو النعيم!!! وللا اللي كيفيق كيدير فيها مفتي ويجعل نفسه قيمأ على الناس... شكون بسلامتو!!!! وا خأصو للي يدخلو سوق راسو
65 - الطيب وجدة الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:37
الرحمان على العرش استوى الاستواء معلوم والكيف مجهول والايمان به واجب والسؤال عنه بدعة فاخرج الامام مالك الرجل المسكين من المجلس فوصفه برجل سوء فلم يعطه الاجابة الكافية مع ان له الحق في السؤال كدلك في ايامنا هته والتي ينطق فيها الرويبضة وكل يدعي العلم الشرعي والفهم الصحيح للنص ومنهم من يصف النصوص بالرجعية الفكرية وانها لاتلائمهم فلاتقنعهم سواء مجالس علمية او جماعات فكرية او تقليدية اوجمعيات مدنية وبالاخص نسوية بتوابل اوروبية فاتقوا الله ما نزل من السماء وتعلموا قبل ان تنطقوا حتى لا تفتنوا فتعالو الى كلمة سواء بيننا
66 - Freethinker الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:38
الحقير هو هذا الظلامي الذي يشتم ويحرض على قتل كل من اختلف معه في الرأي ويثبت أن البعض ليس أهلا لحرية التعبير. أرجو أن يلقمه الأستاذ عصيد حجرا كعادته بالتحليل العلمي الرصين لا بالشتم الذي هو حيلة العاجز كهذا الغبي
67 - abderrahmane الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:41
حفظ الله الشيخ أما المتخاذلون فحسابهم عند ربهم يقول الله عز و جل " الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور " الآية 41 من سورة الحج
وليس بإقمة موازين و للا العروسة و السماح بالشواذ جنسيا و حمايتهم و قمع أهل الحق الذين كانوا و لا زالوا و سيبقون في وجه الباطل إلى آخر رمق و منصورون بإذن الله و أسأل الله أن يحفظ المغرب و أهله من كيد الكائدين و حسد الحاسدين و جهل الجاهلين و صلى الله و سلم على نبينا محمد و على آله و صحبه الطيبيبن و سلم تسليما
68 - abdelsage الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:43
أولا وبغض النظر عن الإنتماءات الدينية، هناك قانون فطري مستمد من غريزتنا وبه نعلو علو التقدير للمواقف الحياتية الخارجة عن حدود إرادتنا، هذا من جهة، أما من جهة ثانية يأتي أبي النعيم والناس صامتون، فهل هو من سيغير مجرى الشريعة الإسلامية في نظر عصيد ولشكر؟ هنا يبقى السؤال مطروحا، حيث ما من شيئ خارج عن الإلتزامات الدينية إلا آراء عصيد ولشكر!!!
ولكن هذا خطأ فادح، أليست لكم أعين ترى مسار المجتمع المنحرف والذي بات اليوم بتصرف كيفما شاء ويخلط بين الحلال والحرام ويعتبرها هو بذاته حرية شخصية!!
إذا فهناك أمور مسبقة يجب إعادة النظر فيها وربما تستحق كثيرا من التصحيح، فقد تغير الكل في الكل، ولم تبدو الحياة كما كانت وكما سبق، نعم لا يمكن المقارنة بالماضي والحاضر، حيث اليوم العولمة كانت سببا دافعا في كل التغييرات الطارئة، هي من ساهمت بشكل كبير في نشر الوعي وإما التحريف، فلولاها لما كان لعصيد ولشكر التعبير هن رأيهم في الحياة الدينية، وربما كان تفكيرهم محدودا على مستوى علمهم بالحياة العامة،
ولكن يجب دائما أن نقف على نقطة واحدة ونستشعر منها أنفسنا:
إذا كنت أنا أعلم من الصحيح ومن الخطأ من مبادئ العيش في انتماءنا الديني، فيكفيني أن أعي نفسي وأن ألتزم دائما بالصحيح، طبعا هناك أمر يقول "من رأى منكم منكرا فليغيره..." ولكن اليوم أصبح تغيير المنكز تشدد ودعوة إسلامية وأصبح الصمت عنه إهمال، لذلك فخالقنا الله، هو يرى كل مجريات وأحداث الواقع، يرى ما بذواتنا، فلنتخلق ولنترك الله يحاسب من لم يلتزم
69 - Fadil Houssine الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:45
سلم لسانك أخي المحترم. صمت علماء الكرطون فظهر علينا رويبضة الأمة من وزراء و زعماء أحزاب الشرك و الكفرمن قادورات زمن الجهل والشياطين الخرس
70 - علي الناظوري الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:52
الله تعالى يعطيك الصحة يا سي الفقيه عبد الحميد،
صدقت و كانت صراحتك مؤذية فعلا، ففقهاؤنا "المبجلون"
لا يتحركون إلا بــ"نغزة" المخزن !...
وعند هذا الحد فقط أتفق معك 100 %.
- فلو قام فقهاؤنا "المبجلون" بواجبهم الديني لما تجاسر نكرات مثل
عصيدة و صنوه الذي ما يزال يعيش مرحلة مراهقة فكرية متأخرة
بالنسبة لعمره...على مجرد الظهور في الشارع العام،خوفا من أن يبتل
بكم هائل من بصاق الشرفاء الذين لا يقبلون الدنية لدينهم.
71 - Maghriby aux arrivistes الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:55
acid l'illuminé insulte au nom de la liberté d'expression le prophète des marocains veut changer leur langue national par des dialectes ancestrales du temps des celtes épousant son idéologie fasciste il n'aime pas leur drapeau national et fait brandir un autre drapeau avec trois couleurs symbole de l'explosion de l'unité national en rif berbère chleuh soussi au sein de son drapeau il ya une croix gammée symbole de remplacement de la religion des marocain contre laquelle il déclare sa guerre... lachgar un renégat met le feu au poudre en critiquant l'identité marocaine leurs traditions les versets sacrets... devant le silence radio de toufiq et son indifférence c'est normal que compatriote marocain conservateur se dresse contre ses arrivistes qui font monter les marocains les un contre les autres et veulent imposer leurs vision étrange à la société marocaine forte d'une histoire de plus de mille ans ! ce compatriote a le courage de dénoncer ce qui irrite la majorité silencieuse au maroc
72 - مغربي الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:58
هذا الرجل المتخلف هو والأشخاص الدين يهاجمهم هم جميعا نتاج لهذا المجتمع البئيس المتخلف والفاشل. هم نتاج لمجتمع عربي تائه.
لقد نسيه الناس وأراد أن يعود الى واجهة الاعلام
أحسن سلاح ضده هو عدم الرد عليه
انه يبحث عن السجن حتى يسطع نجمه
73 - benhamo الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 10:59
والله صحيح ما تقوله لقد اصبح كل في مواجهة الدين لهذف زعزة العقيدة ونتشار الفسار والبغي والالحاذ
74 - amazigh الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 11:02
صدقت يا شيخ لقد ضهر الحق وزهق الباطل .والله لو طركنا آمتال عصيد و لشكر لتولي آمور هدا الشعب المسلم .لغيرو لنا ديانتنا وتخريب مبادئنا .ولكن مادام آمتالك ياشيخ فلنحمد الله عز وجل .
75 - nassri الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 11:02
السلام عليكم والله ثم والله انه على حق ولم يقول غير الحق بارك الله فيك وجزاك الله على كل قول حق.
شكرا هسبريس
76 - mohamed الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 11:06
من 3مارس 1956 الي يومنا هدا اول معارضة علمانية تريد محاربة الاءسلام
والمسلمين وتريد تغيير شرع الله وهدا كله من اجل كسب بعض الاصوات لدفع
الاءموال المنهوبة للفقراء والزيت والسكر والاءحدية شباط ولشكر وعصيد يجب
محاربتهم قبل فوات الاءوان لم نسمع في حياتنا معارضة في المملكة تريد الخير
للبلاد والعباد المعارضة السابقة كانت تدافع علي الفقراء والعمال والطلابة ولما
اصبحو وزراء بدءو يخدمون مصالحهم ومصالح عاءلتهم ومنهم فتح الله العلو
انهم يعتقدون علي ان المغاربة مفقودة فيهم المهارة البشرية واخيرا اللهم احفظ
ماكنا وكن له وليا ونصيرا
77 - سيمو الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 11:06
وجود بيننا مثل هؤلاء المتطرفيين الاقصائيوووون الذين يحشروون انوفهم في كل امور الناس بما فيها السياسية و الفكرية و العلمية .. يعني انه ما زال امامنا طريق طويل و شاق نحو التقدم والتطور .
78 - Freethinker الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 11:09
ونعم الأخلاق: السب والشتم والتحريض على القتل وغيرها من أساليب الإسلاميين المقززة. إنهم مذعورون لأنهم يحسون بقرب نهايتهم وكساد تجارتهم. نحن لكم بالمرصاد وإن عدتم عدنا
79 - said الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 11:13
لا اجد في ما قاله الرجل إلا الحق فقط بالتي هي أحسن
80 - La loi الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 11:19
Ce terroriste insulte les autres en publique. Il merite la prison. Il faut arreter ce criminel tout de suit
On a assez de terroristes et leurs insultes
Il faut aider ce terroriste a faire la Hijra a l'Arabie Saudi et quitter notre pays Amazigh
81 - مواطن حر الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 11:22
Je fait remarquer à nos chers lecteurs qu'on entendu parler que le Maroc pourrait être le cible des attentas terroristes qui viseront des hommes politiques, et je pense que ces Jihadistes sont très attentifs au propos de ces fanatiques religieux qu'on a laissé la libre parole ; au moins ces propos alimentent la haine des terroristes, ces derniers pourraient être loin du Maroc, or ils suivent quand même les positions de part et d'autre de l'élite Marocaine . En fin je peux dire que monsieur est un éclaireur de terroriste !
82 - hamid الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 11:26
ان لم تسحي فقل ماشئت .
تنعت مثقفين بالحشرات...
من اسقى روحه بروح الدين السمح لايلجئ الى مثل هاته الالفاظ.
الا انه يبدو انك من عالم لايجيد الا الكلام القذر.
حين تعلمون ان منطقكم لايقنع الا البلداء تلجؤن الى القذف والوعيد.
زمنكم ولى بدون رجعة ونباحك لاينم الا عن يئس.
فاغرق في ظلمات كلامك القذر ايها الظلامي.فلا احد يئبه لك.
83 - انسان الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 11:44
من هذا المنبر ادع الناس الى ان يخاطب بعضهم بعض بالتي هي احسن،وان نحترم بعضنا في النقاش وابداء الراي او النصح،ولاينبغي ان نسب ونشتم الناس ولو كانوا على باطال فالنواجههم بالعقل والدليل الشرعي والكلمة الطيبة.
ففي هذه الايام كثر التكفير والسب والشتم بين الناس وهذا خطر على المجتمع ككل الذي يعيش فيه العلماني والمتدين والاديني،وعليه على الجرائد عدم نشر اي تعليق تكفيري او فيه سب اوشتم فهذه ليست حرية تعبير بل دعوة نحو الفتنة والقتل باسم الدين او العلمانية.
فعلى الجميع ان يحترم الجميع والاختلاف وار ولكل انسان قنعاته الدينية والسياسية ، و على العلمانيون احترام الاخر المتدين وعدم الاستفزازهم.
اما سياسة الدولة الدينية فهي في اتجاه خاطئ.لماذا?
لان فقهاء وخطباء الدولة ابتعدوا كثيرا عن مهمتهم وهي اشباع روح المغاربة بالخطب الدينية التي تهمهم في حياتهم الروحية .فبداوا يلقنونهم دروس في محو الامية كالحوادث السير والرضاعة وغيرها من المواضيع البعيدة عن النصح الديني.....مما سيؤدي بالناس الى تعاطي السرية في تعلم اسس الدين ونسقط مرة اخرى في محاربة التطرف.
84 - حسن حوريكي الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 11:58
نصيحة لله
حاول ان تناقش وتقارع الفكرة بالفكرة بدل العمل على نهش لحم الذين يختلفون معك ،فكل ماقلته عن عصيد خاطئ ،وراهاب فكري ،والاسلام يدعو الى احترام الراي الاخر والله عز وجل هو الذي سيعاقب اي واحد من الناحية الدينية ،وشئ طبيعي ان تختلف مع عصيد لانه يدافع عن الفهم المغربي للاسلام( وانت تدافع عن الفهم الخليجي للاسلام ،)وعن ضرورة تجديد الفكر الاسلامي ،ففي الاختلاف رحمة .وفي المرة الاخرى حاول ان تعتذر لعصيد ،فالاعتراف بالخطا فضيلة
وعليك ان ترجع الى التاريخ لتجد من عوامل تراجع المسلمين عدم احترام الراي الاخر ومن ثم الحروب مثل الفتنة الكبرى
85 - مسالم الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 12:05
لقد اخترنا بالأغلبية الساحقة كمغاربة على أن مرجعيتنا الوحيدة في أمور الدين هي إمارة المؤمنين والمجلس العلمي. وهذا هو السبيل الوحيد اللذي يجنبنا متاهة الاختلاف في الفهم والتأويل اللتي من شأنها أن تجرنا إلى صراعات لا تحمد عقباها. ودين المغاربة هو الإسلام الوسطي اللي ينبذ العنف والقتل والتكفير .وعلى الدولة أن تتحمل مسؤوليتها كاملة لاسكات كل من يدعوا إلى الكراهية والتكفير والقتل قبل فوات الأوان. لأن السكوت عن ما يصدر عن بعض الدعاة يعتبر قبولهم في المجتمع رغم الخطر اللذي يكونوه على الجميع بجر الشباب الياءس إلى الفتنة وإلى تقوية صفوف المتطرفين. ومرجعيتنا الوحيدة هي الله، الوطن والملك وعاش المغرب حرا مستقلا منفتحا ومتقدما وامنا.
86 - abdou الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 12:06
C'est bien entendu le commencement de la daichisation/talibanisation de la société marocaine. Ces soi disant Oulémas tel Abou Naim, bien armé par le pétrodollar, lutte pour l'instauration de l'obscurantisme et du terrorisme aveugle des siècles passés"ô combien glorieux". Son modèle est clair: les Chabab en Somalie, Boko Haram au Nigéria, Da3ich et Alkaida, front islamique... au moyen orient, les Talibans en Afghanistan et au Pakistan, la péninsule arabique, l'Iran, le Soudan du grand Bachir et la liste est longue. Merci Hespress e.
87 - محمد الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 12:09
بسم الله انه لمفخرة لنا ان يكون هنالك جدال حول قضية ما في اطار الاحترام والمعقول الا ان لكل شيء حدود فما قاله السيد النعيم عن الفساد صحيح لكن الرد ليس بتلك الطريقة اننسى قول الله تعالى لرسوله الكريم " لوكنت فضا غليظ القلب لانفضوا من حولك وتركوك قاءما "
لكن ما يتطاول على الدين من علمانيين او جاهلين لتعاليمه فهولاء يجب الرد عليهم لكن دون قدف اوشتم اذا خاطبهم الجاهلون. قالوا سلاما فالمشكلة عند لشكرليست في شخصه ولكن فيما يعتقد فلو كان متشبعا بالدين ما فهم نص القران في الميراث او ان القران يحط من قيمة المراة في الشهادة واكثر من هذا المشكل في محيطه لانني لا اظن ان كل مايفعله او يقوله هو متفق عليه " اليس فيكم رجل رشيد" فقد اصبحت اغنية حقوق المراة يتغنى بها كل من اراد قضاء ماربه السياسية صفقة رابحة بالداخل والخارج فاجمالا يجب ان يجتمع اهل العلم الدين كافة واصدار نص شرعي وقانوني يجرم المساس بتعاليم القران وكل من خالف ذلك يتحمل مسووليته وكفانا تصرفات صبيانيةننعت بها بعضنا البعض فالرسول (ص) كان يعلم امر المنافقين ولم ينعتهم بذلك فكيف لنا نحن العباد
88 - أبو أحمد الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 12:15
الجدال ينبغي أن يكون بالتي هي أحسن، أما هذه الطريقة التي فيها عصبية، فهي ستنفر الناس من هذا الكلام، الذي يسيء إلى روح النقاش، وسواء كان لشكر أو عصير أو النعيم يديرون النقاشات بهذا الشكل، فهم مرفوضون في المجتمع، وإن كان لكل واحد مريديه، ومزمريه ومن كل المرجعيات
89 - استاذة الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 12:20
يجب أن يأخذ بلد المغرب أكبر جائزة كمسرح (المكان) ويحصل السياسيون المغاربة بتلويناتهم الدينية وغير الدينية على أوسكار لم يحصل عليه كبار ممثلي هوليوود. فالسلطة المغربية لها قصة جد محبوكة وفي كل مرة يطلع على المغاربة ممثل جديد، بلوك محدد ليلعب دورا يجني منه رزقا غير حلال ثم يختفي وتختفي معه القيم النبيلة وروح المواطنة والإنسانية ....وهذه أمور لم ينزل الله بها من سلطان. الحلال بين والحرام بين لا نحتاج رهبانية وحيث كان العدل فهناك شرع الله. فكفى من تدنيس الإسلام واقحامه في أمور دنيوية ولأغراض مالية وسلطوية
90 - إبراهيم الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 12:21
الجهل والتخلف والفقر والبطالة من أسباب الانحطاط ناس تحلل وناس تحرم والمشكل مافهمين في الدين الإسلامي حتى شي حاجة ......
91 - محند الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 12:32
لا نستغرب من ظهور الدواعش واخواتها لان الارض جد خصبة في المغرب وما جاوره. السيد ابو النعيم جريء فيما يقول وهذا حق في حرية التعبير ولكن ليس له الحق وليس من اخلاق الاسلام ان يلبس جلباب التطرف والغلو ويحكم على خصومه باقبح النعوت ليرسلهم الى الجحيم. امثال ابو النعيم وشيوخ وعلماء الفتنة والمتطرفون كيفما كان لونهم كالعلمانيين هم قنابل موقوتة تضمر في عقولهم ووجدانهم ما تقوم به داعش من جراءم ضد الابرياء الذين خلقهم الله وقال فيهم ( ومن آياته خلق السّموات و الأرض و اختلاف ألسنتكم و ألوانكم ، إنّ في ذلك آياتٍ للعالمين). يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ). ولكم دينكم ولي دين!
92 - أمازيغي الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 12:42
حذاري ثم حذاري من هؤلاء شيوخ الوهابية و الدمار ، كلما دخلوا قرية أفسدوا فيها ودمروها هم عتو فسادا كبيرا في ليبيا و سوريا و العراق و اليمن ، كلما دخلوا دولة إلا و دمروها بسياسات النحر و الحرق و الأحزمة الناسفة إنهم سرطان العصر و العياذ بالله.... يجب وضع حد لهذا التكفيري ووقفه عند حده الذي يمول من طرف الوهابية السعودية المارقة لخلق الفتنة داخل المجتمع المغربي الذي يعيش على الدين الصحيح و العقيدة الصحيحة ، فلا مكان لمثل هؤلاء في مجتمعنا الأمازيغي المسلم .
93 - HASSAN الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 12:50
هل لايزال مثل هذا البشر يعيش بيننا.شيوخ الارهاب .اين الداخلية من مثل هولاء.الاسلام منكم براء ايها الاوغاد .سيماهم في وجوههم.
94 - DAWDI الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 12:51
داعية لايخاف الاّ الله ويقول الحقيقة في وجه الطغاة
95 - ابو زيد الهلالي الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 12:56
ايها الشيخ الكريم اتق الله في كلامك / اذا كنت تود الأمر بالمعروف فعلم نفسك حسن الكلام ولا تكن كالرويضة / ما موقفك من رئيس الحكومة ووزراء الذين كذبوا على الشعب وفى طريق افقاره أليس الفقر كاد أن يكون كفرا وهم في طريق أفكار هذا الشعب أهذا هو إسلامكم / انت مع عيصيد ولشكر كانهم يبيتون معك / أرجوك أن تعود الی كتاب الله واقراه جيدا واعلم أن لكم دينكم ولنا دين / امثالك يا شيخنا الذين عادوا بالإسلام قرونا الی الوراء / الناس في صراع مع الزمن والبحث في ملكوت الله وانت ما زلت مع الكتب الصفراء والصحية المخفبة والطلبات الذي يخفى تحته قلبا الله أعلم ما به من شر // اتق الله واعلم أن بالبلاد أمير المؤمنين غنى عن امثالك هو حامي الإسلام والمسلمين ونحن علی نهجه سائرون / نحن مع إسلامنا المعتدل اعمل لدنياك واعمل لاخرتك اتق الله وابتعد عن الفتنه لأنها سنتشتعل فيك أولا / غفر الله لك ولامثالك
96 - مواطن حر الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 12:58
تصوروا أن أحدا انتقد أفكار هذا الملتحي أو غيره من شبه الملتحين فإن مآله الفتوى في إجازة قطع رأسه أو رجمه أو......ليس هكذا يجادل الناس الآخرين يا ملتح . ليس بالشتم والسب يا أخ .. فمجرد ملاحظة وتساؤل: لماذا لم يتحدث أمثال هؤلاء عن الباجدة وما قدموه وما أخطأوا فيه؟
97 - متسائل الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 12:59
جاء في المقال :
.....فيما أتبع ذلك وصفه لعلماء المغرب بالكلب والحمار، مستندا في ذلك على آيات من الله تعالى، كقوله " فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث" وأيضا " كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا".
قرأت القرآن في صغري في الجامع عند فقيه الحومة و كنت أردد الأيات بدون التمعن في الكلمات ، ولم أكون أدري أن هناك أيات مثل هذه .
أعتقد أن هذا السلفي هو الذي يهاجم القرآن و ليس لشكر. لشكر لم ينبش في القرآن ليأتينا بآية ينتقدها ، السلفي هو من نبش بأنبوشاته في القرآن ليأتينا بآيات قد تجعل القارىء في موضع تسائل.
إيوا خلي الجمل راقد
98 - Driss الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 12:59
مدا اقول لهدا الشيخ عمرك يتجاوز السبعين حولا وانت صامت الا نطقت سبا وشتما في الناس بدون حوج اظن انك خرفت كما يقول المغاربة ولا حول ولا قوة الالابالله والسلام عليكم ورحمة اللهلاوبركاته
99 - مسلم الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 13:07
لا أدري ماذا تريدون من خطبة الجمعة هل تريدونها سياسية كباقي الجرائد ووسائل الاعلام أوللتوعية والارشاد وتذكير الناس من غفلتهم عن ربهم اما الاولى فكفاكم ماتشاهدونه وتسمعون به طيلة الاسبوع اما الثانية فهو مايقوم به خطباء الجمعة جزاهم الله عناخيرا
100 - احمد الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 13:11
الي قلتوه جا معاكم الاعلام والبترول والمريكا ن والعرب والصين ودابا حتى الروس ولاو معكم كلشي تايسيل لعاب على الملايير الي عنكم اقصد الدول السلفية الوهابية الي كلتوه زوين وظريف اما الفقراء مثل المنيين والسوريين واالمصريين تشبعوا فيهم سبان مرة الشيعة مرة الشبيحة مرة البلطجية والاعلام تابعكم في هواكم ورادكم نجوم ها ابو النعيم ها الفزازي ها المغراوي ها الزقاوي ها البغدادي هاداعش هابوكو حرام ها جيش الصحابة هاالويل الاكحل الي عمرك ماسمعتي به تسمعوا دابا في عصر داعش الى متى الله اعلم لكن عندنما دليل من الله سبحانه وتعالى قداش ما طوال الليل لابد يصبح النهار اوا دابا رحنا في الليل الي بغا يقول شي حاجا يطلق ان الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم والله اعلم
101 - mustapha الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 13:18
الظلاميون لا يستطيعون مناقشة الافكارالمناقضة لفكرهم بهدوء و رصانة لانهم ضيقوا المعرفة العلمية و مسجونون في ثنايا بعض الكتب الصفراء لحقبة زمنية ضيقة ومتجاوزة.ان الشيئ الوحيد الذي يبرعون فيه هو السب و الشتم و التكفير و توزيع صكوك الرحمة و الايمان و الغفران.انهم يكرهون التقدم و التطور و ينبذون الابداع و التجديد و يمقتون المراة و المدرسة و الفنو و الاداب.انهم فعلا خارج التاريخ و الطبيعة
102 - simo الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 13:32
بالعكس حينما تسبهما فانت جاهل لانك تقويهما كما يسب الانسان الشيطان عليه ان يتعود بالله منه لكي لايكبر و يتضخم ويزيد
103 - الفزاري الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 13:45
أنتم وأمثالكم من أوصل الشرق الأوسط، إلى ما يعيشه اليوم من فتن وحروب وخراب واقتال ،،،.اليوم أنتم تريدون أن تزرعوا حروبا وفتن في الدول المغرب الكبير ،لكن لا تستطيعون على الأقل في هذا المغرب ،،،طبعا الأمزيغية هي من توقف مشروعكم الإرهابي الوهابي الخطير على الإنسان والطبيعة
104 - hamid Frero الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 14:00
Bonjour
Comment peut on donner tout ce crédit à une tel energumen ? Une personne pleine de haine pour lui et l'humanité entière ... Qu'il croit détenir la Vérité peut passer encore mais que certains journaux qualifiés de sérieux puissent s'y intéresser est peu compréhensible!
105 - et actes discours الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 14:17
Avec ce bonhomme on finira comme daech, et vous qui sont pour pourquoi vous immigrés on france et usa , allez partez vers la syrie et arabie saoudite
106 - hmida الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 14:18
cet individu cherche à manger du gateau comme fizazi, et l'autre illuminé de tanger celèbre par sa fatwa dess carottes. , tout ce que cherche ce bou naim c'est un agrément de car ou une rente.
107 - abdallah الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 14:51
أولا من يكون هذا ابو النعيم حتى يسب ويقذف الناس بهذا الكلام . انا اطلب من ادريس لشكر وعصيد والتوفيق برفع دعوة السب والقذف اتجاه هذا الانسان "الموسخ". فاذا كان كل واحد منهم يحمل مشروعه ويدافع عنه بكل الوسائل والطرق القانونية التي نص عليها القانون وانت ما دخلك. التوفيق وزير للاوقاف وادريس لشكر زعيم حزب سياسي الذي قدم لهذا البلد الغالي والنفيس عنده . الحزب الذي قدم ضحايا وشهداء وما الوضع الذي تعيشه اسى ابو النعيم على مستوى حرية التعبير والحق في الكلام كان من وراءه الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية. انت اس ابو النعيم ماذا قدمت للشعب المغربي وما هي تراكماتك الحقوقية والنضالية. فسنك يناهز الستين اي انت من مواليد بداية الخمسينات فانا لم اسمع عنك ولا بانتمائك لجماعة اسلامية اين كنت واين درست وما هي كتاباتك وما هي مؤلفاتك. الانسان عندما يتكلم يجب عليه ان يتسلح بالعلم لمواجهة الاخر بالعلم وبالنقاش وبالحجة والبرهان لا بالسب والقذف.
108 - ملحد سلفي الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 15:26
و نحن كذالك كملحدين و حداثيين متشبتون بالسلف الصالح للعقلانيين لتشارلز داروين و كارل ماركس و ابو بكر الرازي ستيفن دوكينز و ريتشارد هوكينز...
صراحة لما قرأت المقال و كلمة هذا المخلوق انفجرت بالضحك و في نفس الوقت شعرت بالشقة لحاله، انسان مريض بالكراهية و الحقد و لا مستوى فكري له ان كان هذا هو اسلوبه في الخطاب، لا ادري لماذا منحت له الفرصة و مدوا له الميكروفون ليلقي سمومه، هذا اسلوب تكفيري و يجب ان يعاقب عليه القانون
تكفير و الحكم بالردة على مواطنين مغاربة ممكن ان يكون بمتابة تحريض مما سيدفع بعض المغيبين للانطلاق من تصريحات هذا المخلوق المدعوا ابو النعيم و يقوم باستهداف مواطنين مغاربة على رأسهم الاستاذ احمد عصيد و السيد ادريس لشكر
كيف يمكن للدولة المغربية ان تشارك في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش بالعراق و سوريا و في نفس الوقت يعيش بيننا داعشي طليق حر و يلقى تصريحات من شأنها استهداف امن مواطنين مغاربة
هذا لا يحدث في اي دولة ديمقراطية يحترم فيها القانون و الدستور..??!!

تقبلوا تحياتي ؛ ملحد صحراوي مغربي
109 - wald cha3be الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 15:31
هل تعرفه ولا غير داوي،هذا عارض الحسن ثاني ومن معه أوهذا من الرجااااااال ديال بصح كن كنتي ولد درب ميلا غادي تعرفوا مزيان
110 - صاحي الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 15:38
هؤلاء وإن جادلهم سيدنا علي الذي هو باب مدينة العلم المحمدي، لا يمكن إقناعهم أن الدين جاء رحمة للعالمين لا نقمة لهم. ولا إكراه في الدين... فهم ببساطة إما من فصيل الخوارج أو من نسل سلفية معاوية النواصب. وكلاهما يمكنهم أن يختلفوا معنا اختلاف رحمة ما لم يرفعوا في وجهنا السلاح... كما فعل معهم سيدنا علي ... فلما بقروا بطن مسلمة وبداوا سيدنا علي بالحرب قاومهم... والمغرب الذي يفقره ويذله دين العلمانية كسائر الدول التي تتحالف مع الفكر الصهيوتكفيري، سوف يطلب تدخل الحشد الشعبي الموالي لدولة العترة لكي يجعله في مناعة من فتنتهم... فهي مسألة وقت فقط إن لم تسارع الحكومات والجماعات والأحزاب لتتحالف مع دولة العترة الموصى بها في حديث الخليفتين: القرآن والعترة، لا يفترقان حتى يردا على النبي الحوض... وهذا هو ميزان مقياس النفاق: لا يحب هذا القول إلا مؤمن ولا يكرهه إلا منافق: ابتلاء قدري قد تقرر أمره منذ حكم القبضتين قبضة أهل النار وقبضة أهل الجنة نسأل الله أن نكون من المحبين لنبي الرحمة ولعترته الموصى بها في القرآن " قل لأ أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى".
111 - المغربي الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 15:40
الحذر الحذر ايها المغربي من السلفية ورجالها فانهم ما دخلوا بلدا الا تفشى فيه الخراب وعمت فيه الفوضى والفتنة والتكفير والتقتيل تشبت ايها المغربي بمغربيتك وباسلامك السني الاشعري المالكي السمح الذي يسع كل الاراء والاختلافات واياك واصحاب هذه اللحى فانهم يفسدون في الارض باسم الدين وخطرهم على الاسلام واضح فانهم لطخوا سمعة ديننا الحنيف
112 - وجوه الفتنة والخراب!! الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 15:49
لا يختلف إثنان اليوم على ان أمثال هؤلاء التكفيريين هم من خلقوا داعش ودمروا بلدانهم عن آخرها وتسببوا في الحروب الأهلية التي تعرفها الكثير من البلاد العربية والإسلامية مثل ليبيا وسوريا وباكستان ومصر وغيرها.
113 - sifaw الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 16:10
ان امثال الشيخ يشكلون خطرا على الاسلام يشوهون صورته ويحلون سفك الدماء والكراهيةمما يضعف البلد ويعطي الفرصة للمتربصين بنا لتدميرنا والتدخل في شؤوننا بدعوى الحرب على الارهاب وهؤلاء بعيدون كل البعد عن جوهر الدين وروحه
114 - أين أخلاق الإسلام؟؟ الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 16:14
بالله عليك هل بهذا الأسلوب الرديء والمنطق الخبيث ستقنع الشباب المغربي والناس عامة بما تؤمن به ايها التكفيري؟؟
تبا لك ولأمثالك....
والله ماكاينشْ لي أساء للإسلام في الحقيقة وشوه صورته في العالم بإسره مثلكم.
115 - c'est bien dommage الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 16:15
إذا كنت في المغرب فلا تستغرب.إذا لاحضتم معي في أوائل السبعينا إلى أواءل التمانينات ؛أصبحنا نرى في المغرب هذه الضاهرة بما أسمّه ( نصيحة الدين عن طريقة الجماعات ) العدل والإحسان، السلفية ، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، و،و،وما إلخ من الجماعات حتى أصبح الإنسان المغربي ،بسبب هاته الجماعات المتطفّلة عن الهويّة الدينية التي يجمعنا الإسلام بها كمغاربة،في حيرة من أمره .فأصحنا، كما يقول المثل المغربي :كولشِي كيلغي بلغاه .وأضحى الكل يتسائل فلان من طائفة من ،وعلاّن من شيعة من ،الآخرمع من وكأن الدين دخل في المزاد العالني الكلّ يبيع ويشتري بكلمات الله عزّ وجل .أصبحت (نصيحة الدين عن طريقة الفرد) شبه منعدمة واتجهت الأنضار والعقول إلى الجماعات ونسي الكل أن الفرد الذي يتجلى في الأب و الأم والأخ والأخت والجاروالصديق الحميم والمعلّمة و الأستاذ في خبر كان. يتابع.
116 - ملاحظ مغربي الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 16:56
الحمد لله على أن خزعبلاتك لا تجد لها آذانا صاغية في المغرب.
بعض قرائتي لمعظم هده الردود الكثيرة للإخوة القراء التي تنتقد هذا التكفيري تأكدت جيدا لماذا بلدنا الحبيب المغرب أنعم الله عليه بنعمة الأمن والحمد لله مقارنة ببعض دول المنطقة.
هذا التكفيري أجده يحاول يائسا التحريض على الحقد والكراهية وخلق الفتنة في المجتمع المغربي
منطقكم لم يعد يقنع الا البلداء وزمنكم قد ولى بدون رجعة ونباحك لاينم الا عن يئس.
117 - c'est dommage suite الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 18:34
c'est dommage يتابع . كان يضرب المثل بالمغابة فيقال : إذا كان المشرق بلد الأنبياء فالمغرب بلد الأولياء.أصبحنا اليوم،بسبب هاته الجماعات، أضحوكة ونكت بيد العلمانيين وتدخّل الغرب على الخط عن طريق المشتشرقين يفتون ويشرحون الأيات القرآنية ويؤوّلون يسبون المسلمين بالخرفان (victimes) كتلك الصليبية الفرنسية المستشرقة لا أتذكّر إسمها التي ضهرت أخيراً في أحداث الرسوم المسيئة لنبي صل الله عليه وسلّم وقالت أنه كان يقبل النقذ والسب والشتم في حياته ولا يفعل شيئا مستندةً عن بعض الآيات كساحر أو به جنّة متجاهلة أن السب والقدف كان يصدر من الكفّار والمشركين مثلها . والغريب في الأمر كأنّهم كانوا يتوقعون ماذا سيحصل في الشأن الديني لهذا المجتمع وأصبح الكل يتكلّم عن حقوق الإنسان و حقوق المرأة و الفرد ،التي هي أصلً من صميم الدين الإسلامي السمح .أتمنّ من الله أن يهدي الجميع ويردّنا إلى دينه مردّاً حسناً والسلام على من يتبع الهدى.
118 - أمازيغي الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 18:36
في المغرب يشجع علی الضلال بالتصوف والابتعاد عن الاسلام باتباع اهواء البشر ابتدعوا بدعا وطرقا للعبادة ما انزل الله بها من سلطان ما قاله هذا الشيخ صحيح 1000%.
119 - الحبشاوي رضوان الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 18:41
أريد أن أعرف من كاتب المقال معنى "محمد ص"؟هل أنت مسلم؟كتبت مقالا كبيرا و لم تستطع كتابت "محمد صلى الله عليه وسلم"؟ذلك يأتي مع محبته أي محبت محمد صلى الله علبه وسلم.
120 - من هناك الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 20:02
جزاك الله خيرا شيخنا نعم الاسلام محارب من جميع الجهات اسأل الله لي ولكم الرحمة والمغفرة.
121 - مزين الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 20:22
وجب على الشيخ أن يذهب إلى مزين لتنظيف لحيته من الألوان الصفراء .وإذا أراد محاكاة محمد الرسول فقد كان ينظف لحيته جيدا و عندما مات تركها بيضااء و ليست صفراء.إذا أسأت إلى عصيد أو لشكر سنتصدى لك بالمثل .أما الآخر فمن باب الإيهام بأنه ينتقد الجميع لا ثقة بهذا صاحب اللحية.
122 - maghribi الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 20:33
Il faut faire taire cet homme. Alfitna achaddou mina lkatli et il faut remettre à cet homme la langue dans sa bouche sinon la lui couper depuis son origine.
123 - عبد الله الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 22:29
هاد الناس لي باركين على المعيور واش نتوما مسلميين ولا لا راه من هاد التعليقات إنا لله وإنا إليه لراجعون , هاد الشيخ قال غير الحق أو هوا ليبقا فيه شوية الغيرة على الدين شحال ديال العلماء كاينين في بلادنا واش إيقدر يقول لينا شحال أصلا لقليل ليعارف فيهم شيواحد أما كون سولنا على المغنيين أو الفنانين كون عرفتوهم فالبلاصا الشيخ ضرباتو النفس أو باين لي تيقول الحق ديما تيكون مامزيانش حيت الحق كيكون ضد الرغبة ديال بنادم أو ماتيجهش معا الرغبة ديالتوا و التقاو الله راهم كيسبوا القرآن أو الرسول صلى الله عليه وسلم واش نتوما مسلمين ولا شنوا ليماغارش على النبي يمشي إيراجع وراقيه راه الإسلام ماشي هاكاك
124 - مفقوس على العلمانين الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 22:30
السلام عليكم نعم هناك بعض الحشرات القدرة متل لشكر و عصيد يجب التهجم عليهم بي شتى الوسايل لشكر طعن في الكتاب و السنة بل شك حكم الله في ما يتعلق بي الارت و التعدد اما عصيد المتصهين الهمجي المنحط القذر بل النذل اللدي تهجم على السيد الخلق اجمعين فهو منل الكلب ان تحمل عليه يلهت او تتركه يلهت
نعم يا شيخنا الجليل لقد اتلجت صدورنا بي هذه التسريحات الجميلة اللتي تدخل الرعب في قلوب هده الشردمة القذرة و الحشرات الصغيرة
125 - فرفور الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 22:42
سيماهم في وجوههم.يدعون الاخلاق ولا اءخلاق لهم .يحرضون على القتل والانتقام تحت دريعة حماية المقدسات كاءن الاسلام ملك لهم وكاءن مفاتيح الجنة والنار باءيدهم.وينعتون المواطنىن الشرفاء بالحمير والكلاب مع العلم ان هؤلاء لم يسبوا ولم ينعتوا اءحد بهذه الاوصاف لان مستواهم الثقافي لا يسمح بذالك .
126 - علي الشريف الأربعاء 29 أبريل 2015 - 10:23
كل ما قاله الشيخ صواب ومن يرى غير ذلك فهو غافل ولعنة الله على المفسدين
127 - deniro الأربعاء 29 أبريل 2015 - 12:11
جاء الإسلام ليحرر الناس و يريد السياسيون تقييد الإسلام لتحقيق مصالحهم...العجيب هو أن نفاق السياسيين واضح و نحن نعلمه.....لكننا لانواجهه...يجب مواجهة المنافقين...لأنه لا الإسلام يهمهم و لا المغرب يهمهم...و لكن فقط مصالحهم.
ولللأسف خطب الجمعة صارت بئيسة جدا و أخشى ان تصير المساجد فارغة مثل الكنائس في أوربا.
128 - خلاص انتهت صلاحيتكم. الأربعاء 29 أبريل 2015 - 15:55
هل بهذا الأسلوب الرديء والمنطق الخبيث ستقنع الشباب المغربي والناس عامة بما تؤمن به ايها التكفيري؟؟
تبا لك ولأمثالك....
والله ماكاينشْ لي أساء للإسلام في الحقيقة وشوه صورته في العالم بإسره مثلكم.
لا يختلف إثنان اليوم على ان أمثال هؤلاء التكفيريين هم من خلقوا داعش ودمروا بلدانهم عن آخرها وتسببوا في الحروب الأهلية التي تعرفها الكثير من البلاد العربية والإسلامية مثل ليبيا وسوريا وباكستان ومصر وغيرها.
بعض قرائتي لمعظم هده الردود الكثيرة للإخوة القراء التي تنتقد هذا التكفيري تأكدت جيدا لماذا بلدنا الحبيب المغرب أنعم الله عليه بنعمة الأمن والحمد لله مقارنة ببعض دول المنطقة.
هذا التكفيري أجده يحاول يائسا التحريض على الحقد والكراهية وخلق الفتنة في المجتمع المغربي
منطقكم لم يعد يقنع الا البلداء وزمنكم قد ولى بدون رجعة ونباحك لاينم الا عن يئس.
129 - مواطنن الأربعاء 29 أبريل 2015 - 16:29
أقول للدين يرددون ليل نهار : داعش صناعة أمريكية - صهيونية ألم يكفيكم هذا الدليل الساطع على أن داعش صناعة مغربية خالصة أليس مريدو هذا الكائن مستعدين لتنفيد وصاياه المريضة .تأملوا جيدا الأخلاق الإسلامية التي ينادي بها : السب والشتم .شتان مابينه وبين رجل الدين المسيحي وأخلاقه وحكمته وأناقته وبين همجية هذا ووساخته
130 - أبوسهل الأربعاء 29 أبريل 2015 - 19:42
...لاندري متى كان هذا "الثالوث " هو ما اختاره المغاربة بالفعل ؟؟ وأعني بذلك فقه مالك وعقيدة الأشاعرة وتصوف الجنيد !!
أما الإمام مالك رحمه الله فهو على الرأس والعين ..وهو من أئمة السلف وعلم من أعلام أهل السنة والجماعة ..
وأما التصوف فلاندري متى أصبح فرضا على المغاربة ؟؟ التصوف الذي هو خليط من البدع والضلالات الباطلة المخالفة لمنهج الصحابة رضي الله عنهم ..يردون مزجه - في كوكتيل عجيب - مع فقه مالك رحمه الله ..
وأما العقيدة الأشعرية فإن أبا الحسن الأشعري رحمه الله مر بمراحل ثلاث ..كان على الاعتزال أول أمره ثم اخترع عقيدة يريد بها التوفيق بين مذهب المعتزلة ومذهب أهل السنة في الأسماء والصفات (مايعرف بالكلام ) ثم خرج من هذا كله وتبرأ منه ليأوب لمذهب أهل السنة والجماعة وعقيدتهم في الأسماء والصفات وعليها مات ويشهد له كتاب الإبانة بحسن الخاتمة .
بقيت إشارة لايفهمها إلا أولو الألباب ، ألا وهي أننا حين نقول ..نحن على فقه مالك وتصوف الجنيد وعقيدة الأشعري ..فإننا بهذا نحكم على الإمام مالك أنه كان فقيها بلا عقيدة ولامنهج في التزكية ..وإلا فلنأخذ عنه كل علمه بدون هذا الانتقاء العجيب الغريب !!!
131 - abdellah Benhammou الأربعاء 29 أبريل 2015 - 21:36
ديننا نعرفه ولله الحمد. عصيد والشكر تمادو في التهكم عليه ،لكننا لن ننزل إلى مستواهم لأنهم ضلمو أنفسهم نسأل لهم التوبة ،رغم أن الله شديد العقاب
132 - assaid الخميس 30 أبريل 2015 - 20:40
الى 46 zairi
اضن كل ما قلته قد قراته في ورقة ما اما الواقع امامك في فرنسا و هي غير بعيد.
الاسلام اصبح كاكلة يتفنون في طريقة طبخها و تحضيرها ها لعلمانية ها الشيوعية ها الخرافية....
133 - السيد طارق ناجير السبت 02 ماي 2015 - 09:03
" الشيخ من أهل الحق يدافع عن ثوابت المسلمين
‏ أما عصيد ولشكر فهم زنادقة مرتدين عن دينهم يحاربون الله ورسوله صباح مساء
‏ أما التوفيق الصوفي صاحب الأضرحة والقبور هذا بعيد عن السنة كل البعد
134 - jalal الثلاثاء 05 ماي 2015 - 23:05
اترك الدين ومعتقداتك في منزلك فليس كل المغاربة يعتقدون مثلك ، يجب ان يجز به في السجن، السب ممنوع في المغرب، اذهب وعش في مكان اخر ، فنحن مسالمين نعتقد ما نريد.
135 - MOHA RAISS الثلاثاء 05 ماي 2015 - 23:47
من يكفر مسلما او يرميه بالكفر ما حكمه في الاسلام ؟؟؟؟؟؟
- يظن هؤلاء الكرادلة والاحبار انهم فوق المسلمين بتكبرهم ثم انهم يتظاهرون بان لهم غيرة على الاسلام والاسلام منهم بريء .
- سبحان الله سيماهم في وجوههم انظروا الصورة ينبع الخبث والكراهية والمقت والله لو احضرنا علماء الفراسة ليحللوا هده الصورة لاخرجوا منها كل انواع الاوصاف والنعوث المقيتة .
الحمد لله اننا نعيش تحت اسلام الرسول -ص- المعتدل المؤمن بثقافة الاخر ولا يقصي حتى مهاجري افريقيا .
136 - momo الجمعة 19 يونيو 2015 - 02:15
هذاالذي اعطى لنفسه حق القدح و القدف ووصف المخالفين لفكره العقيم باالكلاب له نية مدسوسة لإثارة الفتنة كما اعتدنا عليه من هؤلائ المسخرون المدعومين من جهات لا تخفى على احد تحت دريعة الانتصار للذين والدفاع عليه .بالله عليك ان كانت لك حجة ادلي بها فالفكر يواجه بالفكر والحجة بالحجة نحن لا يهمنا لا عصيد ولا التوفيق ولا ا نتماءهم المذهبي والفكري الله عز وجل وحده الفاصل في ام رهم وامرك و أمرنا جميعا ما يهم المغاربة هو ما ستقدمونه من حلول لمشاكلهم من فقر وجهل وفساد والاءحة طويلة عريضة اما السب و الشتم فهو من شيم الضعفاء اننا سإمنا هذا النوع من الخطاب انخرطوا في بناء أسس التقدم لهذا البلد بدل إثارة النعرات اصبح لذي اليقين ان جعبتكم خالية واكبر ذليل على ماأقول مشاهدتي لقناة تهاجم الإسلام ولن اذكر إسمها وبرنمجها ومن يديره حتى لا اشهر بها يتحدى فيها كل الشيوخ للرد عليه من القرضاوي في الشرق الى ا لفيزازي في المغرب لكن لما سؤل الفيزازي عنها لعلمه بما اثاره صاحب البرنامج من تقديم فيديوهاته ضده اجاب هذا الأخير كما تعلمون جوابا باءسا فاكتفى بالسب هو ايضا
المجموع: 136 | عرض: 1 - 136

التعليقات مغلقة على هذا المقال