24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3107:5613:4516:5419:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أمن تطوان يوقف مروج شائعات انتشار "كورونا" (5.00)

  2. مغاربة يرصدون غياب المداومة الطّبية لرصد "كورونا" بالمطارات‬ (5.00)

  3. الزفزافي: الشهادة أهون من رفع الإضراب عن الطعام (5.00)

  4. أحزاب إسبانية تدعو إلى "الجمركة الأوروبية" لمدينتي سبتة ومليلية (5.00)

  5. حاكم سبتة يطالب بترحيل الأطفال المغاربة القاصرين‎ (5.00)

قيم هذا المقال

4.71

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الريسوني: وُكلاء فرنسا يفرضون على المغاربة "تعليما لقيطاً"

الريسوني: وُكلاء فرنسا يفرضون على المغاربة "تعليما لقيطاً"

الريسوني: وُكلاء فرنسا يفرضون على المغاربة "تعليما لقيطاً"

قال الدكتور أحمد الريسوني، إن لجوء التلاميذ إلى العُنف المسلح باستعمال السكاكين والسيوف ومحاولات قتل وذبح أساتذتهم، "وصمة عار للمجتمع المغربي والمدرسة المغربية" خصوصا أنها حوادث " باتت تدل على الحالة التربوية التي يُفرِزها المجتمع"، محملا مسؤوليتها للدولة والمجتمع.

وأفاد الريسوني، حسب شريط فيديو منشور على موقعه الالكتروني الرسمي، أن التعليم المغربي يفتقد إلى اسْتراتيجية حقيقية، مبرزا أن أكثر الوزارات تقلبا وتخبُّطا وإصلاحا هي وزارة التربية الوطنية، ومؤكدا على ضرورة تحديد ثوابت الشعب والدولة المغربية والعمل في إطارها ومن خلالها. " آن الأوان ليخضع التعليم المغربي لبلده وطنه وشعبه وأمته، وأن نحقق استقلال التعليم المغربي" يقول الريسوني.

ويرى رئيس مركز المقاصد للدراسات والبحوث، أن " نخبة من المُتنفذين والمتحكمين والمتسلطين على التعليم، يتحكمون في التعليم بالمغرب"، واصفا إياهم بـ " وكلاء فرنسا والهوية الفرنكوفونية الذين يفرضون على المغاربة تعليما لَقيطا ومُرقَّعا"، مشيرا إلى الإجماع الحاصل على اللغة الانجليزية وأنها الأولى للتعليم والتواصل والاقتصاد والعلم.

وأكد الريسوني، أن اللغة العربية كانت هي اللغة الرسمية للبلاد منذ قرون خلت، وأنها اللغة الأولى للشعب المغربي إلى جانب الأمازيغية، مؤكدا أن المؤسسات التعليمية والإدارة المغربية بجميع قطاعاتها "يخرقون الدستور وثوابت المجتمع وتاريخه وهويته، ويفرضون لغة رسمية فعلية هي اللغة الفرنسية لتبقى اللغة العربية لغة مُساعِدة وهامشية ومهملة." وفق تعبير الريسوني.

وخلص المتحدث، أنه " لا يمكن لأمة لها لغة وتاريخ وتراث أن تعيش على فتات لغات أخرى وموائد لغات أخرى"، مطالبا بإثبات رسمية ودستورية اللغة العربية في التعليم والإدارة. والتعامل مع اللغة الفرنسية وفرنسا بمنطق المصالح المتبادلة، وأن تكون الأولوية لمصالح المغرب وتعليمه وتنميته.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (116)

1 - mohamed الجمعة 08 ماي 2015 - 10:31
لن نتقدم اذا لم يتطور التعليم و الصحة...نعم هناك لوبيات كثيرة.لكن لا ننسا هناك ايضا شعب الكلمة الأولى والأخيرة له...
2 - hicham الجمعة 08 ماي 2015 - 10:34
أتفق مع السيد الريسوني في ما يخص اللوبي الذي يتحكم في التعليم و الصراع بين من يريد التعريب و من يريد ترسيخ الفرنسية و الضحية هو التلميذ خاصة و المجتمع عموما.
ما يجب قرائته هي الأسباب الخفية وراء هذا الوضع المزري لأن هذه التبعية الفرونكفونية لا تهدف إلا لترسيخ التخلف و هدم المجتمع المغربي. أما العنف ضد الأساتذة فالفضل يرجع لجمعيات حقوق الإنسان و الجمعيات الفاسدة الأخرى التي تخرب المغرب خطوة خطوة
3 - مغربي الجمعة 08 ماي 2015 - 10:35
لست من المدافعين عن رجال الدين خصوصا و اننا نعرف تسيبا في هذا المجال، ولكن مضمون قول السيد الريسوني ينسجم مع الإتجاه العام لأغلب المغاربة؛ تلاميذنا لايفهمون الدروس ليس لأنهم جينيا منخفضوا المستوى الذهني لكن ينطبق عليهم مثل قديم :( ما حك جلدك مثل ظفرك) اذا غيرنا الجلد بالعقل والظفر باللغة فسنرى كيف سترتاح عقول الأجيال القادمة من الترجمة والبحث عن مفهوم المفردات لتتفرغ الى الإستيعاب والفهم و الإنتاج! يا اخواني حتى الحواسيب وان لم تكن مبرمجة لفهم لغة المستعمل فهي لا تفهم ولا تتواصل للوصول لحل مسألة ما و بالتالي فهي غير منتجة تماما كوضع المجتمع المغربي حاليا.
4 - اكاديمي ايضا الجمعة 08 ماي 2015 - 10:36
ادن لنتصدي لهدا اللوبي الفرنكوفوني بحزم !!!

اولا: اقرار اللغة الانجليزية كلغة ثانية بعد العربية والامازيغية في التعليم بكل اسلاكه

ثانيا: الاعتماد علي الانجليزية في المعاملات الادارية, الصناعة والتجارة

قد تكون البداية صعبة لان الارث الفرنكوفوني ثقيل وتغلغل في مجتمعنا المغربي لكن بعد فترة خمس او عشرة سنوات ستظهر النتائج الايجابية .

دول الخليج البترولية تقدمت علينا بسنوات عديدة بانفتاحها علي ثقافات انكلوسكسونية ونحن مازلنا ننافس اقتصاديات دول جنوب الصحراء الفرنكوفونية الفقيرة

لكن وكما يقول المثل : ليس متاخرا ان تعمل الافضل

NEVER TOO LATE TO DO BETTER
5 - أبو نبيل الجمعة 08 ماي 2015 - 10:37
نود التذكير ببعض الحقائق الدامغة:
1 ـ لا توجد أمة عريقة ومحترمة تترك لغتها وتتمسك بلغة أمة أخرى، باستثناء بعض الشعوب الإفريقية جنوب الصحراء وهؤلاء لا ينبغي أن يشكلوا قدوة لنا.
2 ـ إن اللغة العربية أعرق وأغنى من لغة المستعمر الفرنسي بدرجات عديدة وكبيرة. فهذه الأخيرة كانت لهجة لأهل باريس ومحيطها، ولم تبدأ انتشارها في باقي المناطق الفرنسية إلأ في أواخر القرن 13 الميلادي.
3 ـ اللغة هي هوية أي شعب وأمة، ومن تركها من أجل لغة أخرى أجنبية هو إنسان جاهل مع قدر وافر من الغباء والغفلة، فضلا عن أنه بذلك يكشف عن افتقاده الفادح لروح العزة والغيرة الوطنية والمروءة.
4ـ ينص الدستور على أن اللغة الرسمية للمغرب هي العربية. من وجهة النظر القانونية والمنطق تعتبر الوثائق والمراسلات المتبادلة بين المؤسسات المغربية،وزارات ومؤسسات عامة وهيئات، وثائق غير رسمية وبالتالي فهي عديمة الفعالية القانونية والإدارية.
5 ـ إذا كنت مقيما في دول محترمة، في روسيا أو إيطاليا أو أي بلد يحترم نفسه، تعاد إليك مراسلتك إذا حررتها مثلا باللغة الإنجليزية الواسعة الإنتشار، بل من الواجب أن تخاطب مؤسسات هذه البلدان بلغتها الوطنية.
6 - خـــــــــالد الجمعة 08 ماي 2015 - 10:37
تعليمنا لن تقوم له قائمة إلا بالإعتماد على اللغات القوية

وبشاهدة الخبراء اللغات القوية هي العربية و الإنجليزية
7 - عثمان الجمعة 08 ماي 2015 - 10:41
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله... يقول الله تبارك وتعالى في سورة الحِجر : (( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون )) ومُن أسباب حفظ الله لكتابه تمكين اللغة العربية دراسة وتدريسا، وخطةً وتخطيطا في جميع شؤون الدولة داخليا وخارجيا وفي كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والبيئية والتنموية والدينية،
8 - منير الجمعة 08 ماي 2015 - 10:43
أصبح التعليم في المغرب مع الأسف إما ينتجو لنا منحرفين أخلاقيا او متطرفين دينياً او ملحدين نحن بحاجة الي تعليم غير متناقض معى التطور الحضاري
9 - السعدي الجمعة 08 ماي 2015 - 10:44
" وُكلاء فرنسا يفرضون على المغاربة "تعليما لقيطاً"
والله العظيم لقد اصبت يا استاذ هذا هو مشكل التعليم في بلدنا: تعليمنا هو الاخَر مستعمر فرنسيا.
نريد تعليمنا باللغة العربية ـالإنجليزية هذاهوالواجب ، هذا هو المطلوب ،هذا هو الحق
٢٠١٥ ومازلنا نبحث عن لغة التعليم والله مهزلة سوف تضحكون العالم علينا
10 - grand maghreb الجمعة 08 ماي 2015 - 10:45
نعم لغتنا الرسمية هي العربية ونحن متمسكون بها ولا يجب علينا إقصائها في البرنامج الدراسي، لكن هنالك توجهات علمية لا تدرس باللغة العربية و لا يمكننا ترجمتها لأن هناك سنين و سنين بيننا و بين الغرب في هذه العلوم.
أظن ان المشكل ليس هو اللغة بل بيداغوجيا التعليم الذي بدأت تعتمد على أساليب غربية و نحن نعرف نتائجها في هته الدول التي اصبح شبابها يعيش في دمار كامل .
اضن ان هناك غياب دور الاسرة و الوزارة المعنية في تلقين التربية الحسنة لابناء المملكة الحبيبة و ذلك من اجل تكوين اجيال الغد لبناء المغرب.
11 - Amine الجمعة 08 ماي 2015 - 10:46
بارك الله فيك يا شيخ
عين الصواب ما قلتم
وهذا لا يخص غير التعليم بل في عدة مجالات
هم قوم يأكلون من الخارج ليتغوطوا عندنا...
معذرة على الكلمة الأخيرة ولكنها معبرة....
12 - SHARKY الجمعة 08 ماي 2015 - 10:48
الثورة الحقيقية يجب ان تبدأ من التعليم والسكن والصحة..
ثلاثي "عش أو مت"..
المواطن لو كان واعيا لقاطع التعليم "الخامج" والمدارس الخصوصية وعلم أولاده في البيت (Home schooling) كما في الولايات المتحدة..
وقاطع السكن "اللا اجتماعي" (50-60-70 متر..) وقاطع وقاطع..
هذه هي الثورة البرتقالية ..أو سميها الخضراء
علموا أبنائكم تعليما إسلاميا مغربيا أمازيغيا أصيلا في البيوت..
ولا تخف عليهم بعد ذلك
13 - MED الجمعة 08 ماي 2015 - 10:49
لا حياة لمن تنادي السي الرسوني, هنا عندنا في المغرب اللا مسؤولين عباد اللغة الفرنسية و فرنسا لايستطيعون الإنفكاك عنهما, ينتظرون أن ينزل عليهم الوحي لكي تصبح لغتنا العربية والأمازيغية لغتان رائدتان, نحن المغاربة للأسف الوحيدون في الدول العربية الذين لايفرقون بين الدال و الذال, والضاد والظاء, والثاء والتاء, هل رأيتم أعجميا لا يفرق بين TوD أو ماشاكل ذلك هه
14 - mohammd الجمعة 08 ماي 2015 - 10:52
كلام منطقي معقول وفي الصميم ولا يحتاج إلى أي مراجعة، فهويتنا الأولى هي اللغة العربية لغة القرآن الكريم وبعدها الأمازيغية ثم اللغة الأكثر انتشارا وتقدما ويظهر أن للأستاذ الدكتور الريسوني الحق في أن هذه اللغة هي الانجليزية بامتياز فهي اللغة الأولى الآن في العالم لغة الحضارة والتقدم والتكنولوجية ولنترك اللغات الأخرى فقط للتواصل والمجاملات لاغير ، والسلام عليكم.
15 - hamid الجمعة 08 ماي 2015 - 10:54
استعمال العنف والذبح والسكاكين هو نتاج الفكر الداعشي الذي تروج له .
المغرب امازيغي-عربي...ضروري تعلم اللغات الحية.
التعليم دمره امثالك.خاصة الوزير العراقي الذي عربه فخربه.
يجب ان تكون واقعيا.اللغة العربية ذات صلاحية ضعيفة.
فهي لغة الفقه والشعر والهجو.
لاتصلح لا للتسيير ولا للعلم.
الحسد والغيرة من لغات اخرى يجعلك تقول اي شئ.
16 - ahmed الجمعة 08 ماي 2015 - 10:54
قبل وبعد الاستقلال الكل يعرف كيف كان التعليم وهو تعليم يستلهم النمودج الفرنسي لكن بعد ضهور بدعة التعريب وتنفد التيار الصهيوني العروبي قرانا السلام على تعليمنا المشكلة سيدي الفاضل هو في ما تدعونا اليه. اما فرنسا ما دارت ليك والو فالتعليم ياريت نرجعو التعليم الفرنسي والتاريخ يشهد والناس لي كانت عندهم الشهادة القديمة لي كتوازي الباكالوريا حاليا يشهدون بذلك اما تعليمك سيكون وهابيا اخونجيا يفرخ الارهابيين ويحث على كراهية الاخر...
17 - سوق التعليم الجمعة 08 ماي 2015 - 10:55
كل متتبع للشءن التعليمي في بلادنا يستنتج انها سوق عشواءي حيث المثقف والشبه المثقف والجاهل والسياسي واشباه السياسيين واشباح السياسيين و المستثمر والتاجر و اولياء امر المتلقن ،الكل يعرض سلعته المغشوشة والملغومةو الرديءة غايتهم الاولى الربح المادي عند فريق منهم او خدمة اجندة تبعية خارجية عند الفريق الاخر.ان غياب الدولة والتنصل من مسؤوليتها اتجاه هذا القطاع الاستراتيجي تحت دريعة خفض الميزانية جريمة اخلاقية و تعليمية وثقافية في حق ابناء هذا الوطن ومستقبله .
18 - abdou الجمعة 08 ماي 2015 - 11:01
Il faut avoir le courage de dire aussi que la langue et l'identité arabes sontétrangères à ce pays merci hespressa
19 - هاداك الجمعة 08 ماي 2015 - 11:05
نعم بقايا الاستعمار الفرنسي والذين رجعوا من الأندلس يفعلون ما يريدون في المغاربة جعلوا منا قطيعا من المتخلفين وهم لهم جنسيات اخرى والمغرب فقط البقرة الحلوب و حتى فى حديثهم لا يتكلمون لغتنا
20 - التعليم والايديولوجيات الجمعة 08 ماي 2015 - 11:06
لسنا وكلاء فرنسا او إنجلترا ،ولكن ليس لنا خيار اما الدهاب إليهما انفتاحا وعبر أدواتهما او فتح الأبواب لعودتهما انغلاقا ،كل مصانع ومعامل النهضة العربية او الاسلامية الموروثة عن عهد الاستعمار او التي أنشئت بعد رحيله ،اصابها الكساد ،لعدم امتلاكنا مقومات التقدم والتى راكمها الغرب لقرون،فكيف لنا بنائها في عقود؟ فلا تحدثونا عن الصين وخمسة مليار نسمة ونسب النمو وما هي بمؤشرات التقدم ،فعندما تستطيع ان تجاري الغرب تكنولوجيا وفي كل الميادين فقط يمكنك ان تتحدت عن التعريب او التمزيغ .اكيد ان مقولة التمزيغ ستضحك سيادتك .وكدلك مقولة التعريب ستضحك السيد اوباما حبيبكم.قبل الافرنج أعداء الامس،ولكن مادا اصاب القياس الفقهي يامعشرالإسلاميين ،ان المقاربة الصحيحة،بعيدا عن مشجب الاستعماراو فقاعات الحلم الامريكي او نظم الحركات الوطنية العنصرية ، هي الاصلاح التدريجي وفق الإمكانيات والاحتياجات وكدلك الإكراهات من احل معالجة اشكاليات اللغات في التعليم،في الستينات كانت المواد العلمية بالفرنسية من الابتدائي اكيد انها كانت عائقا تربويا وليس معرفيا ،المطروح الان وجب العودة الى فرنسته فقط بدء من السلك التاني
21 - على الجمعة 08 ماي 2015 - 11:07
نقاش لغة التدريس المناسبة نقاش مغلوط .انا أدرس مادة الفيزياء بالثانوى واشهد أن مستوى بعض التلاميذ أكثر من جيد(خصوصا شعبة العلوم الرياضية)بعدالأقسام التحضيرية يحصلون على المراتب الأولى حتى فى المدارس والجامعات الفرنسية .
حل معادلة ما فى الرياضيات هو هو كيفما كانت لغة التواصل.
كفاكم نفاقا وكذبا على أبناء الشعب المساكين.أبنوا المدارس وظفوا المعلمين والأساتذة أبنوا المعامل وأجلبوا الإسـتتمارات وكفى من سرقة ونهب خيرات البلد ووووووو
22 - observateur الجمعة 08 ماي 2015 - 11:14
تحليل منطقي وهو راي الاغلبية في المغرب .فنجد الادارة المغربية -وانا موظف- تفتح افاق كبيرة لذوي التكوين المفرنس وللذين يحررون ويتحدثون الفرنسية اما المعربون فانهم في درجات دنيا ومن الصعب عليهم الوصول الى مراكز المسؤولية. هذا من جهة اما من جة 2 فان الفرنسية لاتغني ولاتسمن من جوع ولاتشرك كوب ماء اذا طلبته خارج الدول الناطقة بها كليا او جزئيا فاللغة العالمة هي الانجليزية. التي يجب ان تكون اللغة 3 في المغرب بعد اللغتين الوطنيتين.ولانها لغة التواصل العالمية.اما اللوبي الفرنسي فاقول لهم يكفيكم 60 سنة من التحكم في مصائرنا واحنا راه عقنا وعينا
23 - الى العرجون القديم الجمعة 08 ماي 2015 - 11:14
عن اي ظلم لغوي يتحدث صاحب التعليق رقم 2 العرجون القديم....اولا شمال افريقيا مزيج من عرب و امازيغ استوطنوا المنطقة قبل مجئ العرب مع التغريبة العربية الهلالية الشهيرة.و كذلك العرب في المغرب لم يفرضوا لغتهم على لغة اجدادك...و انتم اهل سوس تتكلمون بلغتكم في مناطقكم الامازيغية و العرب يتحدثون بلغتهم العربية في مناطقهم لا احد يفرض على الاخر لغته يمكنك الادعاء بعدم معرفة اللغة العربية و عدم التعليق في هسبريس و كفى ....قل قولا حسنا او ...و ابقاء العربية في المساجد و حصرها في الدين هذه قديمة يا اخي في البشرية و الوطن فقد سبقك اليها غيرك تحت عدة ذرائع و انت اليون تحت ذريعة الظلم اللغوي وربما اللغة الوافدة و اهلها الوافدين لعلهم صاروا بنظرك مستوطنين قادمين من الجزيرة العربية و اقصوا لغة اجدادكم...هل تكلم امازيغي في المغرب و قيل له اصمت تكلم بالعربية...هل مكتوب في الادارات المغربية ممنوع دخول الكلاب و الامازيغ من سوس و غيرهم ...هل يوجد قانون يجرم الكلام بالامازيغية في الاماكن العامة والادارات....اعتقد ان هناك اعداء العربية هدفهم ضرب توابت الامة المغربية و استقرارها تحت ذريعة الظلم اللغوي ..
24 - hossam maroc الجمعة 08 ماي 2015 - 11:15
لا يمكن لأمة لها لغة وتاريخ وتراث أن تعيش على فتات لغات أخرى وموائد لغات أخرى،أحسنت صنعاً سيدي بهذه الكلمات التي تعتبر عمق الحقيقة والتي لا تريد بعض الفصائل من أبناء فرنسا الفرنكو عدميين معرفتها أو حتى سماعها لأنها تعني السيادة والكرامة والقرار وهؤلاء سمحهم الله مازالوا يتنفسون من أوكار الذل والتبعية والخنوع للنيوكولنية الهجينة الساقطة بإذن الله،
25 - Le renard الجمعة 08 ماي 2015 - 11:15
نعم أيها الشيخ الفاضل ان هوية المغاربة في واد وتعليمهم في واد آخر إذن فهم لا يلتقيان الا في البحر وان كنت لا تتقن السباحة اكلك السمك كما يقول المثل. الشعب المغربي شيءت أم أبيت فهو شعب أمازيغي عربي إذن ثقافته وهويته أمازيغية وعربية لا تدعون تتخبط فيما ليس لنا الغراب أتلف مشيته بالتقليد العمى اعتمدوا على أنفسكم فلن بشفق عليكم أحدا والزمان لن يتوقف لينتظرنا حتى نتقدم فهو في سيرورة متى نسفيق ومتى نكون وطنيين نحب الوطن ونرضى بهويتنا وثقافتنا ومتى تصلح شأننا فالخطاب الملكي نصره الله الأخير كافيا وكان واضحا ان كفانا تبعية وحان الوقت للاعتماد على انفسنا والسلام عليكم
26 - tannmmirt الجمعة 08 ماي 2015 - 11:18
الحمد لله على نعمة العلم الدى جعل للعقل قيمة .قد ولى زمن الامية والجهل الدي كنتم فيه تمررون للناس اي شيء وباي شيء .للمغاربة عقول يميزون بها ما ينفعهم من غيره .قد تمررون اي شىء للبسطاء الا ماله علاقة بالتعليم .فنفس النغمة التى يدندن بها السي الريسونى سبق لاجداد من يصفهم بوكلاء فرنسا ان شغلوا بها الناس فيما هم ياكلون كتف التعليم بفرشات السربون وسكين القناطر .الريسون ومن على سبيله يكرهون الفرنسية ليس حبا في الانجليزية ولا في التعليم .فقط لان ريحها الغربية تعاكس هواهم الوهابي الشرقي .احترموا عقولنا نكبركم .نحن مغاربة لا شرقيون ولا غربيون والتاريخ يشهد ان ما تقبله ارضنا من لغة هو ما يساير عقولنا المنفتحة على كل التقافات .....
27 - مغربية بكل لهجات مغربنا الجمعة 08 ماي 2015 - 11:19
نعم ايها المحترم الانجليزية لغة العالم والطب والاختراعات والبحوث العلمية الماحكمين في التعلسم هم تلامذة فرنسا وماجوريها نحن كشعب مغربي نرفض اللغة الفرنسية لتعليم ابنائنا ولا ترقى لاحلام اطفالنا فالطب انجليزي والابحاث تلعلمية انجليزية لقد افل نجم فرنسا من زمااااان ولم نسمع عن تطور الطب والعلوم بفرنسا فكلها لامريكا وبرييطانيا ولا ننسى القوة الاقتصادية الالمانية كما تعتبر المانيا ارفع من فرنسا في الطب وكل العلوم وهذا سبب تطورها وتقدمها على فرنسا في كل الميادين. لا تفرضوا علينا الفرنشية فلا قيمة لها في العلوم والدراسات العليا في الدول المتقدمة يكفينا تبعية لدولة وصقانا بالامس القريب ب...... فلما تفرضوا علينا لغة من اساء لنا كمغاربة؟؟؟؟؟
28 - farid الجمعة 08 ماي 2015 - 11:21
la seule raison de la dégradation de l'enseignement au maroc, est la politique de l'arabisation non étudié et imposé au peuple en 1983 par le parti de l'Istiqlal. Et c'est ce nouveau système qui nous a donné après des diplomés sans niveau, puisque l'universite est restée francisante. alors imaginez la suite ...1
29 - Arab الجمعة 08 ماي 2015 - 11:24
Comment faire la comparaison entre tachlhit..et l Arab la. langue d un milliard et demi
30 - Hamid الجمعة 08 ماي 2015 - 11:29
مشكل التعليم بالمغرب لا علاقة له باللغة يا اخواني ، المشكل الحقيقي هو غياب الارادة الحقيقية لل صلاح و الدليل هو توالي البرامج دون تقييم للبرامج السابقة التي انفق فيها الكثير من المال العام. زيادة على هذا ، التعامل السيئ للوزارة مع اطرها فحينا تعتبرهم قليلو الكفائة ،فحتى ان صح قولها فهذا لا يعفيها من المسؤولية، زيادة على ذلك المذكرات التي تمنع اخراج التلاميد المشاغبين من الاقسام و سن العقوبات البديلة عوضا على التوقيف او الطرد من المؤسسة لتفرض على على الا ستاذ والتلاميذ المجدين تجرع سلوكات الشوارع داخل الاقسام ، وا كثر من هذا و ذاك التعامل السئ للوزارة مع اطرها .... و القدم اسوٱ
31 - عبد العزيز هروال المناقرة الجمعة 08 ماي 2015 - 11:30
أجل ينص الميثاق الوطني للتربية والتكوين على أن مجتمعنا مجتمع متدين بطريقة سنية أشعرية ، ومذهبية مالكية ، ولكن لا وجود لهذا التصنيف الديني والقيمي داخل مؤسساتنا التربوية التي تعرف ظاهرة التنكر للقيم الأخلاقية ذات المرجعية الدينية أو ذات مرجعية أخرى . وكل ما يوجد في مؤسساتنا التربوية خصوصا التي تستقبل جيل المراهقة وما فوقه في المستويات الإعدادية والتأهيلية والعالية هو السلوكات غير الخاضعة لقيم أخلاقية واضحة المعالم . لقد اختلط حابل القيم الأخلاقية الغريبة عن ثقافتنا والوافدة عن طريق التصدير الإعلامي بنابل قيمنا الأخلاقية ، وكانت النتيجة خليطا هجينا بل مسخا أخلاقيا لا يكاد يستساغ . فمن المعلوم أن القيم الأخلاقية النظرية تتجسد في إجراءات يعكسها واقع الحال من خلال مؤشرات ملموسة ، ذلك أن المظاهر الخارجية لمن يرتاد المؤسسات التربوية من المتعلمين سواء تعلق الأمر بلباسهم وهندامهم ، أو بطريقة كلامهم ، أو بطبيعة كلامهم أو بمختلف سلوكاتهم وأنشطتهم اليومية بدءا بالدخول إلى المؤسسات وانتهاء بالخروج منها ، ومرورا بكل ما يحدث فيها إنما هي مظاهر لا تمت بصلة إلى قيمنا الأخلاقية ذات المرجعية الدينية .
32 - كمال الجمعة 08 ماي 2015 - 11:32
طرح موفق فصيح يفهمه كل المغاربة عربا وأمازيغ ومفرنسين ... هنا تكمن قوة اللغة العربية. أقسم لكم كلما قلت لتلاميذي في سلك الباكالوريا أن الفرنسية ستعمم في كل المواد الدراسية بدى عليهم الرعب وبعظهم يشد على شفتيه ويطأطئ رأسه حسرة. وعندما أقول لهم ربما الإنجليزية هي التي ستأخذ مكان العربية يتبدى بوضوح الفرح والحبور على محياهم. معلومة: أكثر الشغب يقع في مادة الفرنسية.
33 - مغربي الجمعة 08 ماي 2015 - 11:33
نعم..هذا هو التصوير الحقيقي الذي وضع الاصبع على الجرح الذي تعاني منه وزارة التربية والتعليم المغربية منذ فترة ...هذا التعليم الذي يسيطر عليه لوبي عدو اللغة العربية وللهوية الاسلامية يحارب بشتى انواع الاساليب الماكرة ليبقى الشعب المغربي دمية في يد فرمسا يرعى ويحرص مصالحها بالمجان...حتى عاد المغرب باكمله كما قال احدهم ..عشيقة لفرنسا.. انها لاهانة لنا معشر المغاربة.
34 - امير نفسه الجمعة 08 ماي 2015 - 11:34
الى العرجون القديم....اخي العزيز..السيد الريسوني يتحدث عن مجابهة اﻻستعمار الفرنسي ولغة اﻻستعمار الفرنسي الذي اكل العباد والحجر والشجر كما تذكر..اﻻ انك اقحمت في الكﻻم ماليس منه ...فهل انت واللغة اﻻمازيغية واﻻمازيغ من اﻻستعمار ؟
ﻻ تضع نفسك ولغتك موضع اﻻتهام
35 - محمد المغربي الجمعة 08 ماي 2015 - 11:38
كم كنا بلداء عندما صدقنا انا بلادنا نالت استقلالها مع خروج آخر عسكري إسباني من المغرب ،وكم كان غباؤنا أكبر عندما اوهمونا أننا سنقرر مصيرنا بيدنا ونبني بلادنا بيدنا ونرسم مستقبل بلادنا بيدنا .لكن عندما فتحنا أعيننا وجدنا أن حريتنا قد سلبت وعرفنا أن الاستقلال أكذوبة كبيرة وأنه استقلال ناقص لأن جزء كبير من وطننا مستمر وعرفنا في مدارسنا أن التعليم ليس بلغتنا بل بلغة المستعمر وعرفنا وعرفنا وعرفنا حتى قلنا يا ليتنا ما عرفنا
36 - جواد الجمعة 08 ماي 2015 - 11:39
ان المؤسسات التليمية الفرونكوفونية بالمغرب لها نظام داخلي صارم وادارةقوية تطبق هدا النظام على التلاميد والاساتدة كما انه محترم ومقدر.بخلافالمؤسسة التعليمية الغربية التي انهارت وضعفت تقدس التلميد وتتساهل معه حتى يدخل فقط للقسم مما يوحي له بالسجن.اما الاستاد الحرس على الساجين ليست له قيمة امام هدا السجين التلميد.يجب اعادة النظر في هده المنظومة.
37 - عماد الزمراني الجمعة 08 ماي 2015 - 11:41
صدق هذا الرجل في كلامه مادام أن الأستاذ تكون تكوينا فرنسيا وفكره غربي فأنا له أن يعلم أطفالنا وشبابنا اللغة الأم وإن خير منقد لهذا الأمر هو الرجوع إلى ديننا الإسلامي الحنيف
38 - hmida الجمعة 08 ماي 2015 - 11:42
qu'est ce qu'à gagné le monde arabe avec le savoir de ses oulémas, rien de rien. , monsieur raissouni jette de temps en temps ses idées obscurantistes qui n'apportent aucun bien matériel pour la population. alors qu'il arrête de nous ennuyer avec ses sornettes et laisser le maroc aller vers le développement sous l'égide de SM le Roi.
39 - مصطفى الجمعة 08 ماي 2015 - 11:43
زعما الأمازيغية هي اللي غادي تخرجنا من التخلف،راه هاد العقلية المتخلفة اللي عند المغاربة كلهم هي الي خلتنا في ذيل الأمم.
40 - Sim الجمعة 08 ماي 2015 - 11:53
نعم نريد كلغة رسمية الامازيغية، العربية، و الانجليزية لكن لكن لا نريد تعليما سلفيا وهابيا .نريد علوم تجريبية علمية لا للرجوع الى القرون الوسطى!!!!! وهذا مايريده الكاهن ( الدكتور).
41 - Assif الجمعة 08 ماي 2015 - 11:55
Politically, I am diametrically opposed to what Mr Ahmed Raissouni stands for. However, I wholeheartedly agree with him that we should get rid of the French language from our education system and its heavy heritage founded on a creation of an elite loyal to France and her language, and culture and busines interest.

All Moroccans whether from the right, centre or left must stand together and fight for the right of our children to learn science and technology in English. We cannot afford to be left behind developing nations like China, India and Brazil who make use of English to get direct access to cutting-edge science and pioneering technology published around the world in English.

Moroccans deserve better than the crumbs that we get from France and 10 years late in translation format.

Moroccans want direct access to all knowledge published science journals in English.

We must unite and protest until we are heard.

Help from the US and UK cultural attaches is needed!

Help!!!
42 - جمركي مغربي الجمعة 08 ماي 2015 - 11:57
بحكم مهنتي اعلم ان جميع ابناء حزب النفاق الااخواني يدرسون اما في السوربون او طورنطو بكندا او كامبردج اللندية ابن بن كيران ابناء يتيم الشوباني بوانو هدا الاخير يحمل الجنسية للفرنسية وكدلك ابناؤه اولاد وبنات الحقاوي ابناء الريسوني في امريكا وفرنسا يفتون بما لا يطبقون ابناؤهم يدرسوون في الخارج وزوجاتهن تلدن في الخارج اما ابناء الشعب يدغدغون مشاعرهم بشعارات مهترئة برااكا من المتاجرة بكل شيء
43 - عابد الجمعة 08 ماي 2015 - 11:58
الوضع يزداد سوءا في التعليم و كل تاخر في الصلاح سيدفع ابناءنا ثمنه غاليا . الحكومة ليس لها رغبة حقيقية في الاصلاح .
الديناصورات التي تتحكم في الوزارات تخاف من التغيير .
الفرنسية عصا في عجلة التعليم وجب بكل بساطة التخلص منها وبسرعة.
احساس التشاءم يلازمني كلما اثير موضوع اصلاح التعليم . لانه بكل واقعية و باستثناء الملك . ما عدناش الرجال في المغرب .
44 - mostafa الجمعة 08 ماي 2015 - 12:00
التعليم لا يقتصر على لغة واحدة واذا عدنا لثمانينيات القرن الماضي كانت المواد العلمية تدرس بالفرنسية وكان التعليم في افضل حالاته اما الاعتماد على اللغة الام والامازيغية فهذا لن يخدم البلد في ظل التطور السريع للامم والتيكنلوجيا والعلوم هذا فقط يمكن اعتباره دفاع عن الهوية وهذه التفاهات لن تعرف سوى طريق واحد وهي الهاوية والتخلف والجهل والبلاذة والركود في وقت لا مجال فيه للكسل والخمول
45 - عبد اسلام المسامري الجمعة 08 ماي 2015 - 12:02
إن اللوبي الفرنسي ماض في مخططه، وهو مخطط لا يعبأ بتطلعات أكثر من نصف المغاربة المتثبتين بهويتهم العربية الإسلامية، ولا يقدر هذا اللوبي القوي في المغرب رغم قلة أفراده (ورثة بعض المتعاملين مع الاستعمار سابقا، وبعض الحفدة ممن تخرجوا من مؤسستين فرنسيتين إحداهما بالرباط وأخرى بالدار البيضاء، وهما للعلم يحتجزان مقاعد لأولاد هؤلاء العملاء أبا عن ابن) أن التاريخ يحدثنا عن أن أمثال هؤلاء وجدوا عبر التاريخ في أماكن مختلفة من العالم، ومآلهم كان دائما مزبلةالتاريخ لأنهم ببساطة تحالفوا مع الأجنبي ضمانا لمصالحهم الضيقة (تجارب عرفت في إسبانيا، دانمارك...) بيد أنهم كثيرا ما انتهوا بعد ما سببوا لبلدانهم كوارث، ومصائب... إن هؤلاء الذين يظنون أن لهم الحق في التحدث باسم غالبية شعب يعاني من الأمية وغارق في المرض ومشاكل الحياة، في حين يستمتعون هم بخيرات البلد ويعانون من عقدة تفوق وهمية يقويها فيهم أسيادهم الفـ .... وهم يضحكون عليهم ظهريا، أقول إن هؤلاء لا يعرفون أنهم يعملون على تفتيت وطنهم، ويمثلون خطرا على مؤسساته... فيا أيها المغاربة استيقظوا إن المخطط كبير.
46 - mourad الجمعة 08 ماي 2015 - 12:11
تعليقا على رأي العرجون القديم من حقك أن تتخذ شكل العرجون لكن لا تقذف بسهام الحقد على اللغة التي بفظلها ذقت حلاوة القرآن،أتتقبل لغة المغتصب الذي فرضها عليك بالحديد والنار وتتذمر من لغة يمكن أن تنقذك من الضلالة؟ إن كنت أمازيغيا حقا لا تثر النعرات وسر على خطى أجدادك الذين عرفوا الحق و اتبعوه فبفضل سواعد الأمازيغ الذين فتحوا قلوبهم قبل أعينهم و أزالوا غشاوة التعصب للعرق انتشر الإسلام في الأندلس فلا تلطخ تاريخ أجدادك الذين اجتهدا و أثروا اللغة بالكثيير في كل المجالات و كانوا على قدر المسؤولية
47 - عمر الجمعة 08 ماي 2015 - 12:14
إلى المعلق 31
مليار و نصف من المسلمين ليس من العرب، و قد أشرت في تعيلق سابق أن اللغة لا تشكل المشكلة الرئيسية للرقي بالتعليم، و لا وسيلة للتناحر و التقتيل كما يقع حاليا في الشرق العربي الذي لا تطرح فيه اللغة كإشكال، فكلهم عرب، لكن سيادة المدهب و حب السلطة و الاستلاء عليها بالقوة هي المبادء السائدة عند ذلك القوم...أما في ما يخص المغرب، فإن مسلسل النكبات التي عرفها و يعرفها تعليمنا، فإنه راجع بالأساس إلى المناهج المستوردة و المتبعة في مدارسنا منذ 1974 إلى الآن: من المنهج الفرنسي إلى الكندي و إلى غيرهما من المناهج، و ذلك لغرض غي نفس يعقوب، و إلى عملية التعريب التي أخفقت، و إلى كثرة المدارس الحرة و إلى تحقير المدرس و إلى إهمال التعليم في العالم القروي و إقصاء أبنائه من التعليم العالي و المدارس العليا خلال فترة من الفترات وتخصيص المنح للنخبة للدراسة في المدارس العليا الأجنبية، و تبخيس قيمة الشواهد المحصل عليها من طرف خريجي الجامعات و المعاهدالمغربية...الشعب المغربي يريد الآن تعليما ثابتا بمقررات و مناهج ثابتة و سياسة تعليمية وطنية تهتم بجميع مناطق المملكة دون تمييز أو إقصاء. فين الجمعيات
48 - Preposterous الجمعة 08 ماي 2015 - 12:22
Que peut-on attendre d’un homme obsédé, comme tout autre islamiste, par le sexe, tourmenté par les images de femmes libres et modernes assisses aux terrasses des cafés ou se baladant dans les rues, débordantes de joie de vivre et de sensualité ? Que peut-on attendre d’un homme si amer et si hargneux qui tente de draper sa frustration et son amertume dans une fausse légitimité religieuse mais ne parvient jamais à masquer la violence de ses sentiments, comment en témoigne sa récente diatribe contre la gent féminine ?
49 - ahmed الجمعة 08 ماي 2015 - 12:33
25 - الى العرجون القديم
الكل يعلم ان هناك ضلم لغوي لكن ليس للعرب دخل فيه بل هناك طائفة امازيغية اسلامية عربفونية متطرفة تتعصب للعربية وهي من ضلمت اخواتها واستبدت .والان نشهد ثورة الطائفة الامازيغفونية لذلك لا يجب ضلم العرب اما ديك الهضرة ديال التغريبة وابوزيد الهلالي وكليلة ودمنة دكشي خزعبلات فنتازيا تاريخية كميشة ديال بنوهلال جراو عليهم استعان بهم امازيغي ضد خوتو ووطنهم فشي مناطق مقضاو علينا تا الرومان بقاو غير مجموعة من الرعاة ...
50 - عبد الباري الجمعة 08 ماي 2015 - 12:34
لا ينبغي حصر معضلة التعليم وتقهقره اللامسبوق فقط في مشكل اللغة وإنما كان بالإمكان أن يحتفظ المغرب بمكانة مشرفة جدا في التعليم لو كانت هناك إرادة فعلية لتحسين هذا القطاع الحيوي. يجب علينا المغاربة الوعي أن النظام هو المسؤول الأول عن تدمير هذا القطاع رغم نفاقه وإظهار أنه يعمل ويبحث وينفق الأموال على الخطط للنهوض بالتعليم. إن معضلة التعليم في المغرب مثلها كمثل الديمقراطية والحرية، فأرباب النظام في المغرب لا يريدون حرية أو ديمقراطية حقيقية لهذا الشعب بل يرون أنهم هم النخبة الوصاة على الشعب الذي لا يستحق الحرية والديمقراطية والذي هو في نظرهم غير مؤهل لحمل مسؤولية الحرية والديمقراطية. ولكن الأمر كان سيكون غير ذلك لو حصل أبناء الشعب على تعليم جيد وارتقى وعيهم إلى ماهو أنفع لهم من اللهو والمهرجانات ومشاهدة كرة القدم وتضييع شبابهم في المقاهي وغيرها.
إن الحل الأمثل، ليس في التعليم فقط بل في كل مجالات الحياة، هو وعي أبناء الشعب المغربي بحقوقهم والمطالبة بها بشكل سلمي وحضاري وتجنب الفتن، آنذاك لن يجد النظام سوى الانصياع والاستجابة للمطالب المشروعة من تعليم وصحة وكرامة العيش وغيرها...
51 - بنحمو الجمعة 08 ماي 2015 - 12:44
تريدون اللغة الانجليزية بدل الفرنسية ؟ لكم ذلك، إبدأوا من الآن و بعد خمسين سنة ستصبح بديلا للفرنسية ... و بعدها ماذا سيطرأ ؟! لا شيء . قد تكونون بدل تم التبعية من الفرنسية الى الانجليزية فقط، لكن ضيعتم ما بناه المجتمع المغربي في التعليم و الصحة و الفلاحة والبناء و القضاء و المعاملات و التكنولوجيا... بأطر تتقن عملها بالغة الفرنسية، أي نهدم سبعين سنة من التكوين و التأطير لتعين البناء من جديد بعد خمسين سنة او أكثر.... سهل ان نقول " يجب..." لكن التطبيق اصعب من الخيال.
اما العربية فهي موجودة يا سيد ريسوني و لك ان تقف عندها، و لن يفرض عليك احد تعلم لغة اخرى
52 - hamid الجمعة 08 ماي 2015 - 12:49
2 - العرجون القديمBaravo هاذا كلام حق
اللغة العربية لم تكن اللغة الرسمية في المغرب مند قرون ايها الاستاذ و اذا اردت زودتك بما يسمى في الامازيغية ب,,ARATEN,, العائلية يعود بعضها الى 350 سنة و هي عبارة عن عقود النكاح و الممتلكات لاءشجار و اراضى و كلها امازيغية الاءنشاء بحروف عربية. حتى بداية السبعينات يستحيل ان تسمع انسانا يتكلم العربية الدارجة في سوس بالطبع خارج المساجد. و يعنى هذا ان اجدادنا جعلوا من العربية لغة الدين و المساجد و لا يجوز ان تخرج هذه اللغة من هذه المساجد. و اءقسم لك ايها الاخ الكريم بالذى ارسل محمدا بالحق انه لن يكون للامازيغية كلغة اءولى للمغرب بديلا طال الزمن او قسر. نحن امازيغ و لسنا عربا و الله خلقنا بلسان امازيغي مبين و لن تفرض علينا لغة العرب في كفى الضلم اللغوى الذى لحق بنا مند سنة 1956 عندما شرعت الدولة في تعريب البشر و الشجر و الحجر.كن عادلا ايها العالم الجليل و احترم خلق الله الذى خلق المغرب و شمال افريقية امازيغية و لا تكن من الضالمين.نحن الامازيغ نريد ان نعيش بلغة اجدادنا و لا تفرض علينا لغة اجدادك كما لا نريد ان نفرض اللغة الامازيغية على الوافدين
53 - noumair الجمعة 08 ماي 2015 - 12:49
pour le n 25
je ss amazigh et j ai perdu ma langue natale a cause du système éducatif instaurer par le ministre iraqui qui lui tts ses enfants on fait l’école française
est ce que toi tu veux perdre ta langue arabe
54 - Atbir الجمعة 08 ماي 2015 - 12:53
L'arabe, langue de la Oumma, oui. Mais de quelle Oumma vous parlez?! Cette Oumma n'est plus, et ce depuis longtemps. La Oumma arabo-musulmane ne se renouvelle plus, ne produit plus rien, ne pense même plus, sauf s'il s'agit de "grandes questions" telles que: faut-il ou pas avancer le pied droit en entrant aux toilettes? Peut-on faire l'amour à sa femme décédée? Une femme a-t-elle le droit de se masturber avec un navet??! Là, on pense! Génialement! L'arabe produit actuellement ce genre de génie. Alors, comptez sur l'arabe, si vous tenez à vos mentalités périmées!
55 - hassan LAMRINI الجمعة 08 ماي 2015 - 12:53
وكلاء الفكر الوهابي يتخبطون في أرائهم يحكمون و يعارضون : لماذا لا تتولون أنتم ياشيخ منصب وزير التربية الوطنية لنرى أياديكم البيضاء على هذا القطاع المهمل .. كنا نتمنى من بنكيران أن يعين وزيرا من العدالة و التنمية على رأس التربية و التعليم لكي ننعم بالإصلاحات التي كان يبشر بها الأئمة فوق المنابر و لكنه اختار حلايقيا في الحكومة الأولى و تكنوقراطيا مفرنسا في الحكومة الثانية ضدا على رغبات المصوتين الذين منحوه 107 مقعدا .. هل ترشح بلمختار لللإنتخابات ببرنامج ما ؟ أي برنامج يدافع عنه بلمختار هل هو برنامج الحكومة أم برنامجه الشخصي ؟ كيف يقبل بنكيران و كل وكلاء الفكر الوهابي هذه الإزدواجية ؟ وزير مفرنس حتى النخاع و رئيس حكومة يبارك مشاريعه و الريسوني ينتقد .. من تنتقد بالظبط ياشيخ الحكومة ام المعارضة أم الشعب أم الأساتذة ؟؟؟ و أخيرا ما رأيك في ما تفعل الوهابية المدعومة صهيونيا و أمريكيا بتلامذة اليمن و مدارسها ؟ ستأخذ حقك من ألإثم حتما لأنك تأخّ هبات آل سعود لتزين لهم أفعالهم و العياذ بالله منك و من النافقين الذين خيبوا أمال الشعب المغربي ...
56 - abou youssef said الجمعة 08 ماي 2015 - 13:02
لا أرى أن حاليا التعليم عموما له نفس المفهوم كما كان عليه في منتصف القرن الماضي وخصوصا في الأجيال الأخيرة.بل الأنسب هو أن نقول محاربة الأمية.
57 - Nasser الجمعة 08 ماي 2015 - 13:07
في بلادنا صراع بين اتجاهين : تحديتي و محافظ = (وكلاء فرنسا ) و (وكلاء الجزيرة العربية ) من سينتصر في النهاية ؟ على المستوى اللغوي يجب ان نقر ان اللغة العربية لم تعد مستعملة حتى في مهدها يكفي الاستماع الى خطب المسؤولين العرب في شبه جزيرتهم . لدينا لغتان نرضعهما مع حليب امهاتنا : الامازيغية و الدارجة المغربية لكنهم غير مؤهلتين ليكونا لغات التدريس في بلادنا ، و في انتظار تأهيلهما ، فرنسية ام انجليزية؟ هنا كذلك موقفان : محافظ يدعو الى الانجليزية التي يطغى فيها الجانب العملي التطبيقي ، و تحديثي يدعو الى الفرنسية لحمولتها الفكرية العلمانية التي تزعج " وكلاء المشرق العربي " فمع من سنصطف ؟
58 - AIZOUF ROUANDI الجمعة 08 ماي 2015 - 13:12
السيد الرسسوني تكلم بجدية وبلغ رسالته.والشيء الدي سهى هنه هو ان يقول للمغاربة ان اللغة الفرنسية لغة النخوة واللبيات والكراسي الحكومية فبالامس استهزء بوزير مغربي لكونه لا يتقن الفرنسية وبالرغم من ان الدستور ينص بان العربية هي اللغة الرسمية فان هدا يبقى صيحة في واد .اللغة في المغرب تستعمل لتصنيف الطبقي وليس لتواصل وكل طبقة لها لغتها الخاصة بها ويضهر هدا جليا في المقررات المدرسية واخيرا تم حشر الامازغية في المقرارات المدرسية في المناطق القروية فقط من اجل اشغال تلاميد هده المنطقة بهده اللغة لصرفهم عن ما هو اهم من دلك
59 - TRABOBLIK الجمعة 08 ماي 2015 - 13:17
لكن مضمون قول السيد الريسوني ينسجم مع الإتجاه العام لأغلب المغاربة et la tendance générale du peuple marocaine va-t-elle dans le bon sens? Chaque fois qu'on éprouve des difficultés à maîtriser certaines compétences, on appelle à leur suppression. Le populisme consiste à caresser le peuple dans le sens du poils dans le but d'arriver à ses fins. Il était où ce monsieur dans les années 80 et 90?
60 - سليمان الجمعة 08 ماي 2015 - 13:18
مشكل التعليم في بلادنا يعود إلى الرؤية و الاستراتيجيات الكبرى للبلاد و كل هذه الأمور يتحمل مسؤوليتها أهل العلم و حكماء المملكة الدين قل امثالهم خدما لهذا الوطن الدي ضحى من اجله أجدادنا. رأي الخاص, الانجليزية أصبحت لغة عالمية و لغة للعلم والتكنولوجيا. تستحق ان تكون اللغة التانية بعد العربية لما لها أيضا من أهمية في الدين الاسلامي
61 - abdellah الجمعة 08 ماي 2015 - 13:20
السؤال الان كيف يمكن لنا كشعب ان نخرج من دائرة الرعاع
كيف السبيل كي يتحمل كل مواطن مسؤوليته
اظن انه لابد من تضافر الجهود للنزول للشارع بكل حزم وقوة حتى تصل الرسالة ان لا بديل عن الانجليزية كلغة اجنبية اولى
لقد بلغ السيل الزبى ولابد لنا جميعا ان نقول كفى
62 - بدون دغدغة العواطف الجمعة 08 ماي 2015 - 13:23
لغة التعليم تفرضها ضرورة العصر والأهداف منه؟.
التعليم له هدفان لا ثالث لهما:
الهدف الأول: تأهيل الطالب للبحث العلمي لأن الإبتكارات العلمية هي أساس تقدم المجتمعات وبها يتغلب بعضها على بعض.
الهدف الثاني: تأهيل الطالب لسوق الشغل وطتيا ودوليا.
هذان الهدفان يفرضان اللغة الأنجليزية لأن أرقى الجامعات والمختبرات في العالم تدرس بها ولأن الشركات العالمية الكبرى تتواصل بها وهي الرائجة في سوق الشغل.
تدريس القرآن ومعارفه بالعربية يفرض نفسه حتى يتمكن الطالب من إستلهام عقيدته من منابعها بدون واسطة.
تدريس العلوم البحتة بالفرنسية تفرضه العلاقات التاريخية و الإقتصادية مع فرنسا ولأن جامعاتها تستقبل أكبر عدد من الطلاب المغاربة.
تدريس التقنيات الحديثة في الإلكترونيات من معلوميات وأنترنيت بالأنجليزية أصبح ضروريا في عصىر العولمة لتمكين التلميذ من التواصل مع العالم والإطلاع مباشرة على المستجدات في جميع المعارف,
إذا كان التلميذ يدرس كل مادة منذ الإبتدائي باللغة المناسبة لها ،فإنه عند الباكالوريا سيكون ملما باللغات الثلاث ومؤهلا للمنافسة على المستوى الدولي مع أقرانه في جميع المجالات .
63 - بن البواب الجمعة 08 ماي 2015 - 13:26
إلى العرجون القديم
هل تعلم أن يعقوب المنصور الموحدي حينما تقلد منصب الخلافة من بعد والده يوسف بن عبد المؤمن على شمال إفريقيا والأندلس
استبدل اللغة العربية بالأمزغية وجعلها لغة الديوان الرسمية وبعد مرور سنة وجع إلى اللغة العربية بعد تيقنه أن لغته الأمزيغية لا تصلح لشئ
راجع كتابي العبر والإستقصاء
64 - Nki dagh الجمعة 08 ماي 2015 - 13:26
les marocains sont ni français ni arabes la majorités des marocains sont des amazigh .. Occupes toi de tes fatwa a la conne est laisses l'histoire se des spécialistes ..
65 - moha الجمعة 08 ماي 2015 - 13:27
وُكلاء فرنسا يفرضون على المغاربة "تعليما لقيطاً" ووُكلاء
قطر و الخليج الوهابي يريدون فرض وهابيتهم على المغاربة يا عالم الركم ,المعرفة ملك للغة
66 - hamza abderrahim الجمعة 08 ماي 2015 - 13:56
لقد اصبت لما قلت ان التعليم في المغرب يتحكم فيه نخبة من التابعين والعاملين لفائدة الفرنكوفونية لكن بالله عليك كيف تتجرئ وتقول ان اللغة العربية هي اﻻولى في المغرب وتضرب عرض الحائط بكل الحقائق التاريخية التي تؤكد ان اللغة اﻻمازيغية هي اﻻولى في المغرب بل في شمال افريقيا .والله العظيم ان هذا الطمس المتعمد من طرفكم في عدة مناسبات للهوية اﻻمازيغية لينقص من قيمة علمكم ومن مصداقية اقوالكم . لن لن يبزغ فجر المغرب ولن نتمكن من التقدم الحقيقي الذي نناشده اﻻ باعتماد اﻻمازيغية كلغة اولى في المغرب . هذا ﻻينفي ان تكون العربية لغة الدين والمساجد
67 - hamza abderrahim الجمعة 08 ماي 2015 - 13:56
لقد اصبت لما قلت ان التعليم في المغرب يتحكم فيه نخبة من التابعين والعاملين لفائدة الفرنكوفونية لكن بالله عليك كيف تتجرئ وتقول ان اللغة العربية هي اﻻولى في المغرب وتضرب عرض الحائط بكل الحقائق التاريخية التي تؤكد ان اللغة اﻻمازيغية هي اﻻولى في المغرب بل في شمال افريقيا .والله العظيم ان هذا الطمس المتعمد من طرفكم في عدة مناسبات للهوية اﻻمازيغية لينقص من قيمة علمكم ومن مصداقية اقوالكم . لن لن يبزغ فجر المغرب ولن نتمكن من التقدم الحقيقي الذي نناشده اﻻ باعتماد اﻻمازيغية كلغة اولى في المغرب . هذا ﻻينفي ان تكون العربية لغة الدين والمساجد
68 - أحمد سليمان الجمعة 08 ماي 2015 - 13:57
الأخ العرجون القديم اللغة العربية لغة الله أحب من أحب وكره من كره.وكلامي لا يعني أنني أرفضك ولغتك التي هي لغة أحبابي وأصهاري وأصحابي الذين أحببناهم وأحبونا في الله . وإنما لفهم الدين ولفهم القرآن لا بــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد من الإلمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام باللغة العربية. وشكرا لك
69 - Safir الجمعة 08 ماي 2015 - 13:59
Adopting English as the first foreign language in our education system in lieu of French will help our engineers, doctors, veterinary surgeons, architects, diplomats, chemists, pharmacists, physicians, even football coaches etc... have direct access to science journals which are mostly written in English.

Just take the example of India, they have adopted English in their education system and they are exploiting to the full the science and technology information available in English to conquer space and train world-class IT engineers and surgeons.
70 - mohammed الجمعة 08 ماي 2015 - 14:03
ا لى رقم 36 امير نفسه.الامازيغ هم الذين اخرجوا فرنسا اما العرب العلويون العرب هم الذين ادخلوا فرنسا لان سكان الاطلس رفضوا اعطاء المحصول الزراعي لسلطان ,اين هو الاسلام اذن.على الامازيغ ان كانت لازالت فيهم ذرة الرجولة ان يرفضوا اللغة العربية وعلى اغنياء الامازيغ انشاء مدارس باللغة الامازيغية والانجليزية واتركوا العربية للدواعش وسنرى من سيبدع
71 - Preposterous الجمعة 08 ماي 2015 - 14:04
As a leading member of an international organisation which spurns national borders and only recognises the line which separates the land of Islam and the land of war, Raissouni couldn’t care less about our educational system. He only joined the debate to defend Arabic, a language his globalised movement uses as a weapon of mass subjugation along with radical Islam. All pleas for English and Tamazight are nothing but smoke and windows, good old tactical taqiyya to hoodwink the guileless fool
72 - si mohamed الجمعة 08 ماي 2015 - 14:06
ادا اردنا ان نتقدم يجب الا عتماد على اللغة الانجليزية.......الفرنسية لم يعود لها اي واقع بل اصبحت من اللغات التي المهددة بالانقراض....فكيف ندرس لتلاميدنا االيوم الفرنسية و غدا يجدونا اللغة الانجليزية امامهم. هل ................
73 - غريب الجمعة 08 ماي 2015 - 14:28
قال صلى الله عليه وسلم " ستداعى عليكم الامم كما تداعى الاكلة على قصعتها " وإن من تداعي الامم علينا أن تداعى فرنسا علينا لتستعمرنا مرة اخرى وتفرض علينا لغتها عبر أذنابها . بغضا منها للغتنا وديننا الذي لن تقوم لنا قائمة بدونهما ، إذ أن أي أمة فرطت في لغتها وهويتها ليسهل عليها أن تفرط في أرضها وفي أغلى ما تملك . وأنا أؤيد الاستاذ في ما ذهب إليه
74 - maghrebi الجمعة 08 ماي 2015 - 14:37
نعم إنهم عملاء فرنسا ووكلاؤها في المغرب لا تخطئ عين في الشارع أو الأحدات أن وكلاء فرنسا وعملاءها قد نجحو في تكوين جيل من الرعاع المنحلين أخلاقيا والمجرمين والتافهين الدين لاتخطؤهم عين إنسان سوي !! نحن لازلت تحكمنا فرنسا عبر عملاءها المعروفين لدى جميع المغاربة شئنا أم أبينا !!
بارك الله فيك ياشيخنا كلمة حق من رجل دين غيور على بلده وشعبه في زمن الخيانة والمتاجرة بالدين لكن حتى هدا الشعب ألف الذل والعبودية والله سبحإنه وتعالى يقول : لايغير الله ما بقوم حتى يغيرو مابأنفسهم ! صدق الله العظيم
75 - ولد البلاد الجمعة 08 ماي 2015 - 15:08
لن تقوم لنا قائمة إذا لم نرجع إلى التدريس بلغة القران التي هي جزء أساسي من هويتنا. واللوبيات يحاربون اللغة العربية لأنها لغة القران.
76 - codage. الجمعة 08 ماي 2015 - 15:10
Farid [email protected]
J aimerais attirer votre attention que votre texte,eut-il été écrit en langage français,n est pas de construction française,linguistiquement parlant.En effet,on relève une construction arabe recodée en langage français.Ce qui constitue une déformation du sens.
Cette divergence entre la langue de conception et la langue d expression provoque une dysorthographie voire une dyslexie chez les enfants.
Accrochez-vous à la langue arabe comme à la prunelle de vos yeux,vous conceptualisez très bien avec.
77 - محمد الجمعة 08 ماي 2015 - 15:13
الفشل واحد و النجاح واحد،زعما يلا قرينا هاد البزاوز بالانجليزية ولا شي لغة اخرى غادين ساليو مع الأخلاق المتدنية و القرقوبي و الشرميل والتكلاخ.الحقيقة حنا ولينا شعب ديال النفاق.نخرجو ليها نيشان وگولوا بغينا القرايا ديالنا تكون في المستوى ديال هاذ البعثاث.گالك خصنا الانجليزية لي وكلها تعواج اللسان.
78 - salmane الجمعة 08 ماي 2015 - 15:17
الى صاحب التعليق العرجون القديم
انا اتفق معك على انه يجب على الدولة تطبيق الدستور فيما يخص الامازيغية وان تمنحهم حقوقهم كاملة غير منقوصة.ولكن لا يجب النفخ في الرماد وادكاء النعرات البغيضة .فالفتنة نائمة فلا توققظوها .ولا تشتتوا شمل المسلمين .ومن تقصد بالوافدين .ادا تقصد العرب.فاننا امة واحدة انصهرت مند قرون .كما يقول ابن خلدون :قبائل عربية تبربرت وقبائل بربرية تعربت.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
79 - رد على العرجون القديم الجمعة 08 ماي 2015 - 15:32
ردا على العرجون القديم.لماذا تكتب باللغة العربية للتعبير عن رايك إذا كنت تعتقد بان الامازيغية هي اللغة الرسمية للمغرب. لماذا لاتكتب بتيفيناغ وسنرى هل سيفهمك أحد أو يتفاعل معك.انا ارى انك متعصب للأمازيغية.وتكن كرها للغة العربية هذا الذي جعلك تقول ذلك الكلام.أما انت فمؤمن بأن المغاربة يحبون لغتهم العربية وليس عندهم أي إشكال ان تكون لغتهم الرسمية فالمغأربة شعب متسامح ومنفتح على كل التقافات.كفانا تشتت وعنصرية وتحيز.
80 - مغربي الجمعة 08 ماي 2015 - 15:34
حسبنا الله ونعم الوكيل في من يقف ضد تقدم هدا البلد.
81 - العرجون الجديد الجمعة 08 ماي 2015 - 15:55
كلمة حق قالها صاحب التعليق رقم 2 العرجون القديم. نعم اقر اننى تعربت رغما عن انفى و اصبحت من الخاسرين .لقد فقدت لغة امى و ابى و انا الان حزين. و اقول الحق اننى لا احس في ذاتى اننى عربي. املى الوحيد في الحياة ان يتعلم ابنائي لغة اجدادهم الامازيغ و يتقنوها احسن اتقان و الرجوع الى الاصل فضيلة. على كل حال انا لست كلبا ابن كلب لاءتنكر للغة اجدادى و هويتهم الثقافية الامازيغية. لامناص لنا الان من التشبت بثوابتنا الامازيغية
82 - عربي و لغتي العربية الجمعة 08 ماي 2015 - 16:04
‏‎ ‎الناس أصبحت تلجأ إلى اللغات الهندية و الصينية و نحن لازلنا بلغة متخلفة و أكل الدهر عليها و شرب و بشهادة أهلها إسمها الفرنسية . بل إن أحد النكرات دعا إلى التعليم بالدارجة ؛ أي تعليم هذا نريده لأبنائنا
لاحول و لا قوة إلا بالله
83 - زجمهورية الصين الشعبية الجمعة 08 ماي 2015 - 16:09
انامواطن مغربي مقيم بالصين, ادرس اللغة الانجليزية لما يزيد عن عامين, الناس ديال الحكومة راكم مازال معطلين, هنا راه كيدرسو الانجليزية من المهد, الفرنسية راه لا تفيدنا فتاوزة, واش عرفتو شحال من سوق غادي اتفتح المغاربة الا ولاو مجهدين ف الانجليزية, شحال ديال فرص الشغل كاضيعو لينا, هدا مجرد راي.
84 - عبدالرزاق ايطاليا الجمعة 08 ماي 2015 - 16:18
لغة اهل الجنة لغة القرأن لغة اخر الأنبياء نحترمو الأمزيغ ولكنه الوقع يجب ان نربي ابنائنا على العربية. فقدان العربية يئدي الى عدم فهم الدين الصحيح
85 - القوانين الموضوعة،، الجمعة 08 ماي 2015 - 16:27
جل القوانين التي تتعامل بها الإدارة هي من اصل الاستعمار الفرنسي و التي بعدها منقولة عن القوانين الفرنسية كما ان الإدارات لا زالت نتحاور باللغة الفرنسية في جل إشغالها و مراسلاتها بل يمكن القول ان الفرنسية كانت هي اللغة الام و التعريب في التعليم اصبح يشكل عاءقا لولوج الإدارة و حتي التشغيل في القطاع الخاص لان المغرب و الدول المغاربية خاصة ملزمة بالتواصل مع الدول الأوروبية و الافريقية بالفرنسية و الأمريكية و الخليج و باقي الدول بالانجليزية و لذلك مع العولمة اصبح لزاما علي هذه الدول إضافة الانجليزية موازاة مع اللغة العربية كما ان الدول المغاربية تضم فءات أمازيغية متنوعة يمكن التواصل فيما بينها ،،فالمشكل مشكل تواصل و مصالح مع الحفاظ علي التوابث ،،دينا و لغة ،،،
86 - تحليل أيديولوجي خاطئ الجمعة 08 ماي 2015 - 16:37
تشخيص خاطئ وأيديولوجي للمنظومة التربوية للسيد الريسوني وهو بعيد كل البعد عن التحليل العلمي.
مشكل النظام التعليمي يا أستادنا ليس في تبني اللغة الفرنسية او الأنجليزية أو الصينية ،المشكل هو أن التعليم في المغرب هو تعليم طبقي يهتم بالأغنياء ويوفر لهم تكوينا جيدا مريحا بينما أبناء الفقراء يتعدبون في دراستهم كما أن نسبة كبيرة منهم لا تلتحق أصلا بالمدرسة نتيجة هذا التعليم الطبقي الدي يخدم شرائح غنية ومناطق جغرافية دون أخرى أو بجودة أقل.
ليست فرنسة التعليم هي التي تصنع لنا شماكرية بل انسداد الأفق والفشل المدرسي والبطالة والتفكك الأسري هي السبب.
إدن لا تخطؤوا الناس بشأن التعليم ،والحل ليس بالمطلق هو ما تدعون إليه
إن الخطر الكامن في طروحات هؤلاء الفقهاء أنها تختزل التعليم في لغته وفي قلة نسب التربية الإسلامية واللغة العربية في تلك المناهج وهذا تحليل خاطئ وفضيع جدا.
التعليم يجب أن يكون أولا معمما على جميع أبناء المغاربة في المدن والقرى ،وأن تسود فيه تكافؤ الفرص بين الجميع وأن يتم ولوج المداس العليا ومعاهد التكوين وكليات الطب والصيدلة بناء على كفاءات الطلبة وليس بناء على مداخيل أبائهم.
87 - fouad الجمعة 08 ماي 2015 - 16:51
nous sommes toujours occupé par la france et dans notre pays il y a toujours des traîtres qui travaille pour le compte de la france au maroc en imposant leur langue et on achetant leur produits et en signant des contrats avec eux à des milliards.
la france comme l'union europeene font tout pour trouver des marchés afin de leur vendre leur produits hyper chérs (avec des marges de benefice de 300 à 500%) par apport a ceux du japon ou bien la corée du sud pour ne pas dire chinoi !!
88 - مغربي الجمعة 08 ماي 2015 - 16:53
الى الاخ ابو نبيل رقم 6

فعلا كلامك زين العقل وكلام سليم بارك الله فيك وربي يكثر من امثالك
89 - صاغرو الجمعة 08 ماي 2015 - 17:58
الله الله واش بغتي تنسينا فالغرام الحكومي المبارك
براكا من المغالطات
أسباب العنف المدرسي هي أسباب وقوع شبانبا في براثين الإرهاب والتطرف.
فاطفالنا يتربون على العنف والكراهية و لاداعي لإعطاء الأمثلة.
ثانيا وأخيرا اللهم فرنسا ولا الوهابية أو الإرهاب
أتمنى أن تنشر هسبيرس تعليقي لأن السيد أصبح مختصا في كل شيء.
ولن يفوتني أن أنبه الذين يتهمون اللغة الفرنسية إلى أنه رغم أن دول الشرق الأوسط تدرس باللغة العربية فإن ذلك لم يجعل منها دولا علمية أو صناعية
ماكاين غير الشفوي
90 - m.atlas الجمعة 08 ماي 2015 - 18:31
Nous sommes tiraillés par deux pôles :les agents de la France d'un coté et les agents des Arabes polarisés sur le Machrik de l'autre coté.!

Il y a une grande difference entre le français ou l'anglais d'une part et l'arabe littéraire de l'autre :

Apprendre l'arabe =c'est devenir Arabe , aux yeux
de tous les arabes et arabisants qui les suivent

Apprendre le français = c'est être francophone sans perdre son identité et devenir Français

C'est
a ce niveau que le problème se pose avec acuité!

Comment peut on accepter d'apprendre une langue ,(qui ne sert que les arabes pour produire la poésie et le langage religieux ) , qui efface l’identité des Imazighen : Tout ce que produisent les Amazighs est classé dans la civilisation arabe?
Tout ce que: les Almoravides ,Almohades, Merinides et ceux qui ont suivi ont construit est considéré comme arabe , simplement parce qu'ils ont écrit en Arabe .

L'Arabe efface notre identité Amazigh.Le Français forme
91 - Mourad الجمعة 08 ماي 2015 - 18:42
Merci Mr Raissouni d'aborder le sujet le plus important que les marocains s'ils sont vraiment des marocain et essentiellement ceux qui sont les 1er responsables, auraient du aborder depuis des décennies. l'éducation qui est malheureusement aux mains des français et les esclaves de la France, la stratégie, les méthodes et les objectifs ne correspondent pas à la marocanité de notre socété, nous avons au contraire créer un conflit d'identité en poursuivant aveuglement le système coloniale, nous marocains souhaitons des personnalités comme Mr Rayssouni soient à la tête de commission qui met en place un programme répondant aux exigences d'une stratégie en harmonie avec notre marocanité, notre culture, notre religion tolérante, la technologie, la science, la recherche, l'industrie, le service, la santé les valeurs dont personne n'en parmle, .....
92 - مغربي الجمعة 08 ماي 2015 - 18:55
قبل دخول المستعمر الفرنسي المغرب العربي ابتداء من الجزائر سنة 1830 ، لم يكن هناك أمازيغي واحد قال بأنه أمازيغي وليس عربيا، أو طالب باعتماد اللغة الأمازيغية بدل اللغة العربية. فحتى قبل الإسلام كانت توجد بالمغرب العربي لغة فصحى عروبية مكتوبة هي الكنعانية ـ الفينيقية، محاطة بلهجات شفوية أمازيغية عروبية قحطانية، ولمدة سبعة عشر قرنا . وعندما جاء الإسلام حلت العدنانية التي نزل بها القرآن الكريم محل اللغة الكنعانية. واستمر المغاربة يتعاملون مع العربية كلغتهم وساهموا في تطويرها، مثل صاحب كتاب الأجرومية ابن أجرّوم العالم الأمازيغي من المغرب الأقصى المتوفى سنة 672 هـ ؛ ومثل ابن معطي الزواوي المتوفى سنة 628 هـ الأمازيغي من بلاد القبائل، الذي نظم النحو العربي في الف بيت، سابقا بقرن ابن مالك الذي توفي سنة 730 هـ والذي اعترف بفضله في السبق قائلا:

وتقتضي رضىً بغيـرِ سُخْـطِ فائـقـةً ألْفِيَّـةَ ابْنِ مُعْـطِ

وَهْـوَ بِسَبْقٍ حائِـزٌ تفضيـلاً مستوجِبٌ ثنـائِيَ الْجميـلا

ومثل البصيري الشاعر الأمازيغي من القبائل والذي ولد بمدينة دلّس
93 - البشير الادريسي الجمعة 08 ماي 2015 - 18:56
والله ان المرء ليقشعرجسمه وهو يستمع الى ما يسمى بالإذاعات الحرة . هاته الإذاعات تخاطب الشباب المغربي بلغة لا هي عربية ولا هي فرنكفونية. يجب على هؤلاء المشرفين ان يعلموا ان اللغة العربية أصبحت تحتل المرتبة الرابعة عالميا بعد اللغة الانجليزية، والصينية وإلا سبانية، اما الفرنسية فإنها تدحرجت الى المرتبة السابعة وذالك حسب الترتيب الذي اجرته الإيسيسكو سنة 2013.
ويشرفني بالمناسبة ان أردد ماقاله شاعر النيل حافظ ابراهيم: في حق اللغة العربية
رموني بعقم في الشباب وليتني عقمت فلم أجزع لقول عداتي، ولدت ولما لم اجد لعرائسي رجالا وأطفالا وأدت بناتي، وسعت كتاب الله لفظا وغاية.....
الرحمة والرضوان الاستاذ المهدي المنجرة.
ودي لكم: البشير الادريسي، ستوكهولم
94 - SLAOUI الجمعة 08 ماي 2015 - 18:59
إذا كانت اللغة الأنجليزية لغة القوة والعلم والتقدم ،واللغة الفرنسية متخلفة ومتجاوزة وهي فقط لغة الفنون والآداب كما يكتب في التعاليق ،فأنا أطرح السؤال التالي: لم إذن فرنسا أكثر تقدما على الأنجليز في مجالات علمية كثيرة وكلمتها مسموعة في العالم أكثر . أنا لا أتكلم على أمريكا، أنا أتكلم عن الإنجليز
95 - khaled الجمعة 08 ماي 2015 - 19:09
il faut rendre hommage à la france au lieu de de la condamner gratuitement. La majorité de nos cadres, ingénieurs, medeceins, universiaires ont été formés directement ou indirectement par la france . La france a longtemps accueilli nos étudiants pour être formés chez elle par des bourses françaises... des cadres ont été accueilli pour formation continue ou y travailles... par contre et c'est une question direste à m. raissouni.. le Qatar refuse de recruter un medecin compétént pour la simple raison qu'il porte la nationalité maracaine... et encore une fois silence radio du coté de Raissouni... C'est le Qatar!
96 - moaha الجمعة 08 ماي 2015 - 19:15
le retour a l origine est une vertue ,il faut rendre considération a la langue amazigh parceque c est la langue de nos ancetres et de notre terre ,ya pas des arabes au maroc, ya que des victimes de l arabisation t
97 - مغربي الجمعة 08 ماي 2015 - 19:32
عروبة الأمازغية:

الأمازيغ البربر هاجروا قبل آلاف السنين من الجزيرة العربية مع بداية المرحلة الدفيئة الثالثة warm3 وزحف الجغاف على الجزيرة العربية بعد أن كانت تتمتع لمدة عشرين ألف سنة قبل هذا التاريخ بمناخ رطب شبيه بمناخ أوروبا الآن، بحيث كان يشقها نهران من الشمال إلى الجنوب. فتكونت أول حضارة بشرية بها على الزراعة وتدجين الحيوان.

وعندما زحف الجفاف بالجزيزة العربية وذاب الجليد في أوروبا وشمال إفريقيا، انتقل الإنسان العربي بحضارته إلى وادي الرافدين ،فوادي النيل بعد أن انحسرت المستنقعات في مجار بالأنهر الثلاثة، يقول ول ديوربانت well Diorant: في كتابه الموسوعي قصة الحضارة “إن الحضارة وهي هنا زراعة الحبوب واستسخدام الحيوانات المستأنسة قد ظهرت في العهود القديمة غير المدونة في بلاد العرب ، ثم انتشرت منها في صورة مثلث ثقافي إلى ما بين النهرين (سومر وبابل وأشور) ، وإلى مصر” . [ 5 ]

وبطبيعة الحال انتقلت اللغة العربية وتفرعت إلى لهجات مرتبطة باللغة الأم
98 - Boukkouri الجمعة 08 ماي 2015 - 19:38
Syndrome de Stockholm ou loyauté maladive, notre élite est restée esclave du colonisateur. Il est évident que la France gagne énormément en gardant le Maroc dans son giron. Voir les chiffres, mais surtout la pression exercée par l’actuel défilé des décideurs français pour influencer les recommandations du Conseil sur l’enseignement. On note déjà un fléchissement des réactions de nos officiels. Or, le Maroc a trop à perdre en cédant à cette francophonie aliénante et somme toute agonisante, car cela hypothèque l’avenir du pays. Nous savons tous que le français comme langue d’enseignement constitue a posteriori un handicape pour notre avancement dans la recherche et développement, et que l’anglais est la langue de communication universelle dans tous les domaines. Alors, corrigeons cette erreur monumentale de nos prédécesseurs et donnons la chance aux générations futures de partir du bon pieds en choisissant le trio anglais-arabe-berbère pour nous émanciper enfin de la misère francophone.
99 - ميمون الطريس الجمعة 08 ماي 2015 - 19:46
الظلاميون الرجعيون من تجار الدين بائعو سكوك الغفران الجدد يحاولن فرض وصايتهم المتخلفة على المجتمع . ليس بين المغاربة المسلمين وبين الله وسيط. ارحلوا ومعكم ترهاتكم ومزاعمكم الدفاع عن اللغة العربية. لغة العلم هي اللغة الأجنبية. شئتم أم أبيتم. سقط القناع عن تهريجكم . فعقولكم في فروجكم يا مشتتي الأسر ويا مجهزي الوزارات بأسرة المتعة الجنسية وحمامات الطهارة من الحدث الأكبز. ارحلوا
100 - codage/désaccord الجمعة 08 ماي 2015 - 19:57
[email protected]
Votre commentaire formé d une suite d insultes et d invectives s apparente plus à de la masturbation intellectuelle agrémentée, selon toute vraisemblance, de lectures de la série arlequin qu’à une opinion ou un point de vue. La brillante civilisation Arabo-musulmane a traité, en long, en large, à l endroit et l envers, la question du désir, du plaisir, de la sensualité et du sentiment. Elevées au firmament, ces notions font partie intégrante de la spiritualité du musulman. Donc, loin de toute concupiscence, la question du rapport au corps et de l éternité est résolue dans une quête du paradis perdu sans éprouver aucune culpabilité. Par contre, dans les sociétés postmodernes la liberté est « subie » par rébellion et par opposition aux préceptes de l église-du moins pour les catholiques-sans pour autant dégager le sentiment de culpabilité du pécher originel.
101 - محمد الجمعة 08 ماي 2015 - 20:10
الشيء المضحك هو نعت الفرنسية بتخلف و فرنسا بتخلف
نحن المتخلفون
فرنسا 6 قوة اقتصادية عالميا في سنة 2015
هسبريس دكية فهي تعطي للقراء ما يريد و تعرف متى و كيف تختار المواضيع التي تجدب لها القراء و من بين هده المواضيع اشكالية اللغة و التعليم
102 - mohamed ben driss الجمعة 08 ماي 2015 - 20:38
ceux qui ont majorités leurs langues resident
103 - عمر الجمعة 08 ماي 2015 - 21:04
يا سيدي لا تكن حاقدا على اللغة العربية فالمغرب تناوبت على حكمه دول امازيغية كالمرابطين والموحدين والمرينيين والسعديين وكانت كل معاملاتهم السياسية والاقتصادية والثقافية تتم باللغة العربية ولم اقرا او اسمع ان المغاربة عربا كانوا او امازيغ يكرهون بعضهم البعض. فلا داعي يا اخي لهده النعرة العصبية.
104 - mohammed الجمعة 08 ماي 2015 - 21:08
احسنت "88- - تحليل أيديولوجي خاطئ",منذ مدة لم اقرا مقال جيد كهذا.غادرت المغرب قبل حكومة العدالة والتنمية وكيفما كانت نواياهم فتسييرهم للشان العام هو كارثة وحتى لو كانت المعارضة في الحكومة ستكون النتيجة كارثية كذلك لضعف الاشخاص فكريا .اتذكر اننا كنا نتابع مفكرنا المهدي بن عبود وايضا المفاتيح السبعة للبوعناني ومثل هذه البرامج هي التي تثقف لكن ابتلينا بالبصري وتلاميذه حطموا ومازالوا كل شيء جميل في هذا البلد .فخلت الساحة لامثال الريسوني,بنكيران,شباط,لشقر,السفياني لكي يفتوا فيما هو اكبر منهم لضعف مستواهم الفكري.اخاف ان ارجع يوما للمغرب واجد ان الطرق قد خلت من السيارات والناس يركبون الابل لان البلاد تسير بطريقة بدائية ولعل مايقع في البرلمان وكثرة الدخلاء على التنظير لهو دليل على ذلك.
105 - codage/désaccord الجمعة 08 ماي 2015 - 22:24
(Preposterous-50(Partie 2/[email protected]
Suite/ Par contre, dans les sociétés postmodernes la liberté est "subie" par rébellion et par opposition aux préceptes de l église -du moins pour les catholiques,sans pour autant dégager le sentiment de culpabilité du pêcher originel.vacillant entre besoin d expiation et besoins inassouvis,le rapport au corps est vecu dans la douleur et la crucifixion.Mais comme le commun des profanes ne peut entrer en sacerdoce la vie est donc subie comme un supplice.
106 - مغربي الجمعة 08 ماي 2015 - 22:29
أفضل من أوجز التشابه بين العرب والأمازغ ابن خلدون يقول: “يتخذون البيوت من الحجارة أوالطين، ومن الخوص والشجر، ومن الأشعار والوبر، ويظعن أهل العز والغلبة لانتجاع المرعى، فيما بين الرحلة، ولا يجاوزون فيها الريف إلى الصحراء والقفر الأملس، ومكاسبهم الشاة والبقر، والخيل في الغالب للركوب والنتاج، وربما كانت الإبل من مكاسب أهل النجعة منهم شأن العرب، ومعاش المستضعفين منهم بالفلح، ودواجن السائمة، ومعاش المعتزين من أهل الانتجاع والأظعان في نتاج الإبل وظلال الرماح، وقطع السابلة، ولباسهم وأكثر أثاثهم من الصوف”. [7 ]

وقد زرت مضارب القبائل العربية ببادية الشام بالسبعينيات من القرن الماضي: قبائل شمّر وعنيزة وروَلة، ودرست حياتها الإجتماعية فوجدت تطابقا كاملا بينها وبين الحياة في قبيلتي النمامشة الأمازيغبة، فتربية السمن الذي يسمى عند القبائل العربية الدهن وعند قبيلة النمامشة الأمازيغية الدهان، يربى بتفس لأسلوب فيمر على تخزينه في جلد ضأن، لينتهي في جلد ماعز يسمى العُكّة. وطريقة تجبين الحليب وإعداد مادة في معدة الخروف الرضيع التي تسمى المنفاح أو المنفح، وتسمى هذه الماة عند البربر الدوث،
107 - حمدان الجمعة 08 ماي 2015 - 22:32
الريسوني رجل لا يفكر إنه يتكلم فقط، ويتقن لغة الشتائم. أنا ضد التدريس بالفرنسية، ومع التدريس بلغة الأم أمازيغية أو عربية، لأنها لغة الأم. وهذا يعني أن المتعلم لما يكون في المراحل الأولى للتعلم يجد سهولة في تلقي المعارف لأنها تلقن إليه بلغة أمه. وهذا لا يعني الدارجة في حالة العربية، بل لغة عربية بسيطة لغة التداول.
الريسوني دائما يفسد النقاش بالخلط بين الأمور. إنه لا يتحدث عن الموضوع، يتحدث عن جوانب الموضوع، ويحولها إلى صلب الموضوع حتى يتمكن من الحديث عنها بأريحية. وهذا يسمى الإنتهازية الفكرية.
ما أسهل الشتم وما أهم النقاش الجاد. والريسوني يسيء هنا للمدافعين عن التدريس بلغة الأم ويسب من يقترحون التدريس بالفرنسية ويتهمهم بالعمالة لفرنسا، في حين أن هؤلاء مغاربة لهم وجهة نظر، شخصيا لا أتفق معها، لكن هذا لا يمكنع من احترام أصحابها.
108 - الرأي الحر الجمعة 08 ماي 2015 - 22:49
انا اريد ان اضع سؤالا؟ ! هل بإمكان الدولة المغربية أن تنسلخ من اللغة الفرنسية العقيمة العديمة الفائدةنهائيا أو تدريجيا ؟أتمنى أن تتوفر الإرادة الشعبية والقوة السياسية لذلك انظروا إلى فرنسا كم تسخر من أموال طاالة على لغتهالكي تستمرفي مستعمراتها عدا ذلك فلا وجود لها
109 - maghribi الجمعة 08 ماي 2015 - 23:09
يعرف المغرب انه كان محطة عبور احيانا ومقر مكوث تارة أخرى. لهذا فسكان المغرب هم عبارة عن مجموعة متنوعة من الاطياف والتي تعايشت فيما بينها بكل احترام وود الى ان صار مثلما هو عليه الان. والتذكير فالاوربيون اقتحموا قارة امريكا وظطهدوا سكانها الاصليين ونسبوها اليهم. كما فعلوا ببلاد الإسرائ والمعراج وسلموها لشردمة من عصاباتهم الصهيونية والتي يتسابق العديد من ابناء الامازيغ لربط علاقة صداقة معهم. كفي نبشا في الماضي لانه سيفزع دعاة الفتنة والطائفية.
انشري هسبريس وشكرا.
110 - تاشفيين الجمعة 08 ماي 2015 - 23:23
نحن مع اللغة العربية في الادارة وفي المدارس و نحن مع الهوية العربية الاسلامية و كل ما تريد انت و باقي رجال الدين على مختلف تيارياتهم السياسية و الدينية و...
لكن ،و انت سيد العارفين، تدريس باللغة العربية لن ينفع ابناء عامة الناس
في شىء لان العربية متخلفة في المجالات العلمية و اللغات المعتمدة في العلوم كلها اجنبية .
و من جهة اخرى ابناء الطبقة المسيورة بما فيهم ابنائك انت ايضا سيدرسون بالغات الاجنبية و لن يجدوا اي صعوبة في ولوج المعاهد العلمية العليا و التخرج مهندسين و اطر عليا ..
اذا فعلا كنت مجدا فيما تقول عليك انت و باقي الطبقات الميسورة ان
تبداء بتدريس ابنائكم بالعربية و انا واثق من ان كل باقي الشعب المغربي سيتبعكم و على كل حال هذا كله مجرد كلام لن يغير من الامر شىء.
العالم يسير في مسار لا احد يستطيع ان يغيره لا رجال الدين و لا الساسة ، مسار يتجه نحو تدمير كل اشكال الوصاية التي مازالت تتسلط على عقول الناس هنا و هناك في ارجاء كوكبنا ووطننا الحبيب الارض و هذا بفضل تطور وسائل الاتصال .
111 - ancien combattant السبت 09 ماي 2015 - 07:59
لا تحاولوا التغرير بابناء الطبقة الفقيرة و تقضوا على ماتبقى لهم من فراص ان الفرنسية التي تعتاربر اللغة رقم واحد في دولتنا يتم حجبها على التلاميذ في بداية مشوارهم الدراسي مما يقوض فراصهم في اجاد عملا مشرفا في مستقبالهم و بالتالي تنخفض فراص ابناء القراء النائية بسبب عدم تعلمهم اللغات الاجنابية التصبح فراص ابناء المدن الشاطئية الغير المتمدرسين افضل من فراص النجباء في القراء و هذا واضح منذ وقت طويل يجب ان تدرس اللغات الاجنابية اللناشئة مبكرا و الفرنسية لا غنا عنها في الوقت الراهن ان اكبر جالية مغربية توجد بفرنسة و يجب ان يؤخذ هذا بعين الاعتبار لسنا منكرين التبؤ الانجليزية مقدمة اللغات العالمية لكن لا يجب ان ننسى بان من يعرف الانجليزية يفتارض فيه ان يعرف الفرنسية ايضا
112 - مغربي السبت 09 ماي 2015 - 11:29
الدراسة المعجمية للأمازيغية:

كرست خمس سنوات من حياتي بمعدل عشر ساعات في اليوم لتأليف كتابي (معجم الجذور العربية للكلمات الأمازيغية) ، فرّغت قواميس خمس لهجات كبرى أمازيغية في الجزائر والمغرب الأقصى، وأعذت جذورها إلى العربية في القواميس العربية العاربة والمستعربة. وتوصلت إلى أن تسعين في المائة من الأمازيغية عربية. ويظهر التقصّي العلاقة بين الأمازيغية والعربية علاقة أصالة وليست علاقة جوار مثل العلاقة بين الفارسية والعربية.

لنستعرض نماذج من المعجم:

الكلمة الأمازيغية الشرح

تادغت: إبط عربية: مكان الدغدةُ

تافيات: مأتم مغر عربية: أي وفيات

إيفي: أجمة شجر كثيف ملتف عربية: تفيأ الشجر كثر ظله

إتّوغْ: تأذّى عربية: تاغ يتوغ: هلك

امّورثْ: أرض ق ش عربية : أرض ممرّثة إذا أصابها غيث غيث قليل

أورفان: حجيرات توضع على سطح عربية: الأرْفَةُ: حذ وفصل بين الأشياء
113 - m.atlas السبت 09 ماي 2015 - 18:05
La langue arabe (étrangère au Maroc),est difficile a apprendre pour Imazighen .Elle nécessite beaucoup de temps avant de s'en servir . C'est une spécialité a elle seule .
Pourquoi on ne critique pas L'Anglais ,elle aussi plus étrangère que l'arabe,parce que c'est une langue de science et de technologie ,facile a apprendre et donc a utiliser plus vite pour apprendre les métiers . Ajouter a cela le fait que le monde est majoritairement anglophone et que les plus grandes réserves de références scientifiques et techniques sont en anglais .

le Français est juste derrière, donc aussi puissant que les pays francophones le sont : La France-la Belgique-le Canada-la Suisse-etc..

Pour L'arabe rien de tout cela ...Désolé: c'est une realite' .L'Arabe ne sert que les Arabes pour la poésie- le fiqh'-et la littérature,.

Tamazight, aussi ,est dans le même cas que l'arabe (actuellement bien sur ), elle sert imazighen pour la poesie (tiyfrine ou timadyasine)-la communication les chansons-Ahidous
114 - أب تلميذ السبت 09 ماي 2015 - 20:31
باعتباري أب عانيت الأمرين مع المدرسة المغربية ولا زلت وأنا أتتبع كيف ينتقل ولدي في أسلاك تعليمنا المهترئ أتفق تماما وبدون تحفظ مع ما جاء به الدكتور أحمد الريسوني كلام سليم وتشخيص دقيق لحال التعليم بالمغرب بالفعل هناك فئة حارسة لمصالح فرنسا في المغرب وخاصة اللغوية، ترهن تعليمنا له، والخلاصة تعليم لقيط، وصف دقيق ...نحتاج لتعليم مغربي ينبع من هويتنا كمسلمين وكمغاربة
115 - désaccord الأحد 10 ماي 2015 - 01:59
L école à pour vocation de former les gens et de les élever.Elle n a pas pour mission de leur trouver un emploi.L anglais est essentiel pour s ouvrir au monde.Les pays anglophones ou ayant l anglais comme langue de support ont presque tous un prix Nobel au palmarès. INDE PAKISTAN ÉGYPTE NEGERIA...Les francophones rien!! Il penser sérieusement à cette question d anglais. Les francais ont résolu le problème, ils se mettent au cursus anglophone dans leur propres universités. Techniquement et scientifiquement le monde est anglophone.Quant a l arabe c est une très grande et belle langue. c est du miel qui coule sur la langue. Quelle privilège de parler la langue support d un livre sacré.
Il est fou celui qui considère l arabe comme étrangère au Maroc.Elle habité le coeur,l esprit et la mémoire.Qui plus est c est une langue commune a notre aire historique et culturelle, n en deplaise au Neoharkis Kabyles-il ne s agit nullement d une extension à tous les kabyles-Averoès,Jabrane
116 - مومو الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 21:09
سامحوني على ما ساقوله لان غيرتي على بلادي وحسرتي على مستوى التعليم به يدمي القلوب صدق من قال ادا عربت خربت انا اكن كل الاحترام للغتي العربية لكن جريمة اقترفت في حقها وحق التعليم انا تعلمت مند نعومة اضافري على نموج فرنسي وهو الدي كان ساءدا ان داك فى المغرب 60نات 70نات وحتى بعض سنوات 80نات فكان تاطيرنا عربيا واسلاميا باساتدة مغاربة اكفاء وكل المواد العلمية باساتدة مجملهم فرنسيون كنت فخورا بمغربيتي حيث كل مغربي حاصل على باكلوريا الا وتهافتت عليه الجامعات لاكمال دراسته العليا لديها في اي تخصص لكن من كانو السبب فى تعريب التعليم بالمغرب سا محهم الله لن ادكر اسمائهم لم يتخدوا اي جهد في تقوية اللغة عمليا وعلميا كما لا يخفى على احد ان لغتنا مستضعفة في مفرداتها العلمية فكانوا اول من بادر بارسال اولادهم للتحصيل هم من اتخدوا قرار تعريب التعليم ببلدنا وهنا حصلت الطامت الكبرى وتعرفون البقية حتى لا اطيل عليكم السلام عليكم ورحمة الله
المجموع: 116 | عرض: 1 - 116

التعليقات مغلقة على هذا المقال